ما هي اسباب الادمان

اسباب الادمان

يُعد الإدمان بأكمله، رهن دوافعه؛ فكثيرًا ما نبحث عن ما هي اسباب الادمان، ورصد الأسباب يُساعدنا في التخلص من الإدمان، وعلاجه نهائيًا، ولعلنا نعلم أن الإدمان في كثير من الأحيان يكون سلوك تعويضي، لا يُقدم النفع الذي يُريده الأفراد عن ما افتقدوه، كما أنه منفذ وهمي يُلجأ إليه وقتما يكون بعض الأشخاص في أحوال يصفونها بالصعوبة، في هذا الصدد نتحدث في مقالنا هذا عن التعرف بالإدمان، وأنواعه، الأسباب الكامنة وراءه، وكيفية التعرف على المدمن، ومؤشرات الوقع فيه.

 

ما هو الإدمان؟

يُعد الإدمان أحد أصعب المشاكل التي يمر بها الإنسان خلال حياته، فقد يدخل فيه دون الشعور به، وهو في المطلق استهلاك لطاقة الإنسان على مدى كبير؛ إذ فهو تكرار فعل شيء معين بشكل مستمر إلى الحد الذي يصل فيه الشخص أنه غير قادر على التخلي عنه، وتضعف قدرته في مواجهته؛ ومما يُسبب ذلك هو حدوث ارتباط بين السلوك الإدماني كمحفز، وبين مركز المكافأة في المخ؛ فأصبح الشيء الإدماني معزز، وبالتالي يكون هناك رغبة مُلحة في فعله، يكون المدمن ليست لديه القدرة في توجيهها أو الانصراف عنها.

ولهذا يُسمى الإدمان بأنه خلل في المخ نتيجة تعزيز المخ إفراز الهرمونات السعادة عند فعل الشيء الذي يُدمن عليه الشخص، والمدمن يكون تحت تأثير الإدمان؛ مما يوضح أنه يتعرض لعواقب بسبب الإدمان، والإدمان هنا يُعرف أنه مشكلة حياتية أي تخص حياة الشخص، وقد يُلحق الضرر إلى آخرين محيطين بالمدمن.

 

ما هي أنواع الادمان

يقصد كثير من الناس أن الإدمان ما هو إلا الإدمان على المواد المخدرة فقط، وإنما يُصنف الإدمان إلى أنواع أخرى غير الإدمان على المواد المخدرة، والتصنيف يفتح الباب أمامنا لمعرفة أن هناك مخاطر أخرى لأنواع الإدمان ليست فقط المخدرات كما هو الشائع  أو أن الإدمان بحد ذاته يمثل خطورة كبيرة قد يُهدد حياة الشخص، وهذا ما يجعلنا أن لا نستسلم للإدمان أيًا كان نوعه، ويمكن توضيح أنواع الإدمان كما يلي:

الإدمان المادي: ويكون هنا عبارة عن الإدمان على المواد المخدرة؛ لهذا فهو مادي، ويحدث فيه اعتماد جسدي واضح للشخص؛ حيث يكون الجسم بحاجة له، ولا يستطيع المدمن على حسب نوع المخدر مسايرة حياته العادية بدون المخدر سواء كان المخدر منشط أو مثبط.

الإدمان المعنوي: يُقصد به أن التعاطي على المواد المخدرة أو الاستمرار على الشيء المدمن عليه الشخص يكون له اعتماد نفسي عليه، بحيث أنه تكون لديه رغبة نفسية شديدة في فعل الشيء المدمن عليه، والإدمان المعنوي لا يتوقف على الإدمان على المواد المخدرة؛ فربما يكون الشخص مدمن على شيء ما ليس مادة معينة، وله تأثير نفسي شديد عليه، حيث تتأثر مزاجيته بتواجد الإدمان أو  عدم تواجده.

الإدمان السلوكي: أحد أنواع الإدمان التي يغفل عنها الكثير من الناس، أو يرونها ولا يعرفون التصرف الذي أمامهم تحت أي نوع من السلوك، والإدمان السلوكي أيضًا قد يدركه فاعله، والشاهد أن الإدمان السلوكي له نفس تأثير الإدمان على المواد المخدرة؛ حيث أنه يترك في نفس المدمن احساس بالراحة، والانبساط، ويمنحهم قدر كبير من الاحساس بالسعادة.

 

ما هي اسباب الادمان عند الشباب؟

تُعد الأسباب التي تدفع الشباب إلى الإدمان بصفة عامة هي المحرك الأساسي له، وبدونها لم يكن هناك معاناة من الإدمان أو يكون هناك مشكلة حقيقية لها مخاطرها تُسمى الإدمان؛ فالإنسان يحاول بسبب ظروف معينة يتعرض لها البحث عن مخارج يعتقد فيها الملاذ، وأنها تقدم له الشعور بالراحة، والاسترخاء، أو أن يكون أكثر حيوية ونشاط، وكثير من الأفراد يحاول حل مشاكلهم باللجوء إلى الإدمان، وبالبحث عن ما هي اسباب الادمان نجد أنه يقف وراء الإدمان أسباب كثيرة يمكننا التعرف عليها كما يلي:

العامل الوراثي:  تُعد الوراثة من العوامل المهمة في التي من خلالها يمكن إرجاع إدمان شخص على شيء ما؛ حيث ينتقل للأبناء عبر الجينات المتواجدة في الأجيال السابقة من الأجداد والآباء الجينات التي تحمل الصفات التي تساهم في الاقبال على الإدمان، وفي البحث عن المحفزات الإدمان دائمًا لا يُغفل دور الوراثة في تحديده.

العامل الأسري: فعندما تكون الأسرة بها مشاكل، وعدم استقرار يشعر به الأبناء بداخلها يكونوا معرضين للانفلات عنها، كما أن إذا كان أحد الآباء لديه سلوك إدماني معين من الأكيد سينتقل إلى الأبناء عبر اكتساب السلوك منه؛ فالأطفال في سن صغير ملاحظين ومقلدين، وحينما يكبروا يكونوا أكثر جرأة على المسايرة؛ لأنه لم يكن هناك واعظ من البداية يمنع التصرف حدوث التصرف الخطأ داخل الأسرة.

الاستعداد الشخصي والنفسي للشخص نتعرف من خلاله بوضح عن ما هي اسباب الادمان؛ حيث يكون لدى الشخص ميول للتقليد أو المطالعة أو المغامرة دون أن يكون هناك قيود أو أن يُعاني الشخص من ضعف نفسي يُهيئ له القابلية للإدمان؛ فيكون غير قادر على المقاومة، وسريع الاستثارة بالمثيرات الخارجية.

يمكننا أن نستدل عن ما هي اسباب الادمان بموجب الصدمات النفسية والخبرات السلبية التي يعيشها الفرد في حياته ومعاناته من الاضطرابات النفسية؛ فالكثير من الأفراد يقبلون على الإدمان على الجنس بسبب الشعور بالحرمان العاطفي؛ آملين أنه مخرج، يسد رغباتهم، ويُغذي العاطفة التي يحتاجونها، وبعضهم قد يُدمن على المخدرات كبديل تعويضي أيضًا، ووسيلة يعتقدوا أنها تجعلهم ينسوا مشاكلهم.

 

كيفية التعرف على المدمن؟

المدمن شخص يعيش في نفس المحيط الذي يعيش فيه أخرون معه، ويُشاركهم في كثير من الأوقات، وعلى الرغم من إدمان البعض إلا أنهم لا يستطيعوا تحقيق الانفراد الكامل بالإدمان إلا في حدود يُعرف من خلالها الافراط والتوغل في الإدمان على شيءٌ ما، وبعض أنواع الإدمان يكون جلي للآخرين التعرف فيها على المدمن خاصةً بعض أنواع الإدمان السلوكي، والإدمان المادي؛ لأنه ظاهر، وعندما نتحدث عن أعراض  الإدمان على المدمن؛ فإننا ننظر إلى الأعراض الخارجية أولًا؛ حيث تكون أكثر تنبُأً في التعرف على إدمان المدمن، ويمكن النظر في هذه العلامات مع الحرص في النظر فيما بعد على صحة أن يكون الشخص الذي أمامنا مدمنٍ حقًا أم أنها أعراض لتعب أو مشكلة أخرى؛ فالشك لا يُجزم اليقين بالشيء ولكن لا يمنعه، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • العزلة عن الآخرين بشكل مفرط وملحوظ.
  • التقلبات المزاجية الحادة؛ فكثيرًا ما يُعاني الأفراد من بعض أنواع الإدمان لحالة شديدة من الاحباط، والحزن.
  • الخمول والتبلد، والنشاط وزيادة الطاقة؛ حيث يبدوان من المظاهر الأولى لحالة المدمن.
  • الرغبة الشديدة في الإدمان؛ وهنا الإدمان المادي بالمواد المخدرة أو السلوكي بالحاجة الشديدة للتسوق أو الإدمان على الانترنت؛ فيكون جلي لهذا العرض.
  • الاهمال الشديد في الأنشطة اليومية، والمهام الموكلة له.
  • الارتباط بعدد من الصدقات غير المعروفين في الوسط الذي يعيش فيه.

 

 كيفية مقاومة الإدمان؟

يمكن مقاومة أي نوع من أنواع الإدمان بما يلي:

  • التثقيف الذاتي: أن يتعلم الفرد عن الأمور بشكل جيد؛ يمكنه من التصرف بشكل صحيح؛ فلا يطغى جانب من الجوانب عن الآخر، كما أن التثقيف والتعلم يجعلانه لديه البصيرة في مجريات الأمور من حوله، ويكون أكثر فطنة، وقدرة في تجنب السلوكيات، ومعرفة الضار من الصالح.
  • شغل وقت الفراغ؛ يُساهم في أن يكونوا الشباب غير معطلين أو متفرغين؛ فيحبسوا عن النفس فواتح الشر، والانشغال بالأنشطة المفيدة يعود عليهم بالنفع.
  • التحصين النفسي ضد بواعث الإدمان؛ بالعمل على تطوير النفس، وتحسينها.
  • الارتباط بصحبة تقدم الدعم على الدوام، وتشجع التصرفات الصحيحة.
  • لفظ الخطأ، وعدم التعاطف معه.

 

 ثلاث مؤشرات للوقوع في الإدمان على المخدرات.

من مؤشرات الإدمان التي لا يمكن الاغفال عنها ما يلي:

  • الترويج للإدمان على أوسع النطاقات بكل أنواعها؛ دون الالتفات من مدى ضررها أو سلبيتها؛ خاصة الإدمان السلوكي؛ الذي هو كالخفى، لا يُدرك في ظاهره بالإدمان.
  • الفراغ؛ قاتل النفس، ومضيعة الوقت في الهدر؛فعلى الأفراد جميعهم ألا يتركوا أنفسهم في فراغ، وإلا شغلتهم أنفسهم بمصارع السوء.
  • السلبية في التعامل مع المشكلات؛ فإذا واجهتك مشكلة عليك التوجه نحو حلها بشكل صحيح، مع التفكير فيها تفكيرًا إيجابيًا، يُساعدك على التجاوز والمرور من الأزمة بأقل الخسائر، وليس البحث والجري وراء الإدمان.

 

مصادر المقال:

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
للحصول على أي معلومات لا تتردد في الاتصال بنا
00201154333341

اتصل بنا

فرع القاهرة

فرع القاهرة (دار الهضبة) مبني 9603 ش طارق أبو النور الهضبة الوسطي المقطم القاهرة خلف محطة وطنية أمام كارفورالمعادي – الدائري

فرع الجيزة

فرع الجيزة (مركز الهضبة) مبني ١ حدائق أكتوبر على طريق الفيون منطقة 2 / 13 مدخل 3 السادس من أكتوبر

نحن متواجدون 24/7
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة