علاج الادمان لدى الشباب

علاج الادمان لدى الشباب

علاج الادمان لدى الشباب، مرحلة من الضروري التدخل بها مبكرًا عند ملاحظة أي من علامات الإدمان عليهم، حتى لا يزداد الأمر سوءًا بمرور الوقت إذا تُركوا بدون علاج.

حيث يبدأ طريق الإدمان من التجربة، من خلال تناول بعض المواد المخدرة، كنوع من أنوع من الفضول أو الهروب من المشاكل، ولكن سرعان ما تتحول مع معظم الشباب إلى إدمان وتعاطي مستمر.

لذلك العلاج من الإدمان يتطلب تغير شامل للحياة، واتباع برامج علاجية مخصصة .

متى يحتاج الشاب البالغ إلى إعادة التأهيل؟!

يمكنك البحث عن بعض العلامات التي تشير إلى الإدمان؛ ومنها يتم تحديد احتياج الشاب إلى إعادة تأهيل أم لا؟ ومدى احتياجه، فمن المهم أن يكون الشخص مدركًا وصادقًا مع نفسه، لأنه من السهل أن يجد نفسه في حالة إنكار عندما لا يريد أن يتصالح مع ذاته.

فإذا وجدت هذه العلامات تتداخل مع الحياة اليومية لابنك الشاب، يكون قد حان الوقت للحصول على المساعدة، وتشمل :-

تغيرات في المظهر الجسدي:-

يمكن أن تظهر هذه التغييرات على شكل فقدان أو زيادة كبيرة في الوزن، واحتقان في العين، وجروح أو علامات أثر الحقن، ونزيف في الأنف.

تغييرات فيما يتعلق بالعادات والروتين:-

قد يظهر على شاب  تعرفه تغيرات خطيرة في سلوكه؛ هذا التغييرات تكون في الشهية، وسوء السلوك، واختيار أصدقاء مختلفين عنه، تغير الروتين اليومي، الكتمان على حياته واخفاء الأسرار عن أسرته.

التغييرات في المنزل:-

قد يترك الشاب أدوات استخدام المخدرات في أماكن مختلفة في البيت، أو يعودون إلى المنزل بسرعة وتوتر بالغ بسبب نسيان المخدرات في مكان ما، أو يصبح أكثر ميل للعزلة داخل المنزل واللامبالاة عند التحدث معه.

تغيرات في الأداء المدرسي:-

أول تأثيرات الإدمان، يظهر على أداء الشاب في المدرسة أو الجامعة، حيث يؤدي إلى انخفاض حاد في الأداء الأكاديمي والتحصيل الدراسي.

تغيرات في المزاج:-

من الطبيعي يعاني الشباب من تقلبات مزاجية من وقت لآخر، ولكن في حالات الإدمان تجعلهم في تقلبات مزاجية مستمرة طوال اليوم، من حزن لسعادة، قلق وتوتر في آن واحد.

علامات الإدمان الذي يميز نوع المخدر الذي يتعاطاه ابنك؟!

تختلف علامات الإدمان من عقار إلى آخر، لهذا السبب من الضروري تثقيف نفسك حول هذا الموضوع، مع وضع في الاعتبار أن كل فرد ستظهر عليه علامات متنوعة ومختلفة للإدمان.

قد يظهر شخص واحد كل العلامات، بينما يظهر على الآخرون علامة أو اثنتين فقط.

تشمل أعراض بعض أنواع المخدرات ما يلي:

الماريجوانا:

عيون حمراء، ضحك بدون سبب، نعاس مفرط، زيادة الوزن، وفقدان الدافع والاهتمام بالأنشطة التي كان يستمتع بها سابقًا.

المنشطات مثل الكوكايين والأمفيتامينات، الكريستال ميث:

فرط النشاط، اتساع حدقة العين، التهيج، النشوة، الإفراط في الكلام، القلق.

الهيروين:

التعرق المفرط، السعال والشم، النوم في أوقات غريبة، تغيرات في الشهية. ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة وسراويل طويلة حتى في الطقس الحار (لإخفاء علامات الإبر).

الفاليوم:

السلوك الشبيه بالسُكر، وصعوبة التركيز، والتلعثم في الكلام، والأرق.

ماذا تقدم مستشفى دار الهضبة في علاج الادمان لدى الشباب؟!

يوجد عدة خطوات تتبعها دار الهضبة في علاج حالات الإدمان لدى الشباب، من خلالها يحصل الشاب على جميع الخدمات اللازمة للتعافي، وتشمل هذه خطوات علاج الادمان، ما يلي:-

الخطوة الأولى:-

تتمثل في عملية إزالة السموم، والمعروفة أيضًا باسم التخلص من السموم، و تتضمن هذه العملية التالى:-

  • مرور جسم المدمن بعدة حالات اضطرابية شديدة، نتيجة تخليص الجسم من السموم الضارة المتراكمة من خلال تعاطي المخدرات.
  • تظهر أعراض انسحابية حادة من الآثار الشائعة لعملية التخلص من السموم، تشمل هذه الأعراض المشاعر الحزينة، التعب، وآلام العضلات والاكتئاب والقلق والتوتر.

لهذا السبب لابد من الخضوع للتخلص من السموم في بيئة مناسبة، وتحت إشراف طبي.

الخطوة الثانية:-

تتمثل في خدمات الصحة النفسية والعقلية، التي تعتبر عنصراً حاسماً في التعافي من الإدمان. وتشمل التالي:-

  • علاج التشخيص المزدوج الذي يستهدف كلاً من اضطرابات الصحة العقلية والاضطرابات الإدمانية عند تعافي الأفراد، مثل الاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة.
  • تساعد خدمات الصحة النفسية، الصحة العقلية أيضًا، في تغير أنماط التفكير السامة والسلبية واستبدالها بأنماط جديدة ايجابية.
  • تتضمن هذه الخدمات، جلسات فردية مع معالج، وعلاج جماعي، وخدمات رعاية شاملة.

الخطوة الثالثة:-

تشمل التأهيل السلوكي والمعرفي للشباب، هذا التأهيل يُحدث فرقًا كبيرًا في حياة الفرد، كما يحصل فيها الشاب على المساعدة التي يستحقها. ومنها :-

  • يُمنح فيها الفرصة الحقيقية لهؤلاء الشباب، من خلال التحفيز والتشجيع المستمر.
  • إعطائهم فرصة البدء من جديد، والاستعداد لحياة خالية من الادمان.
  • يتوفر لهم فرص للاندماج الاجتماعي، و مواجهة نظرة المجتمع للمدمن.
  • العودة إلى ممارسة الدراسة.
  • ممارسة الأنشطة المفضلة لديهم.

الخطوة الرابعة:-

تتمثل في التعافي والدعم المستمر، حيث تهدف مجموعات التعافي إلى توفير الدعم اللازم للشباب للحفاظ على قرار البعد عن الادمان. من خلال اجتماعات التعافي، والتي من خلالها سيدرك الشاب أنه ليس وحده في هذا الطريق، مثل:-

  • المساعدة على منع حدوث الانتكاس بعد إعادة التأهيل.
  • برامج الدعم والمتابعة، تعمل على جعل الشباب على قدر كافي من الثقة والإرادة في أنفسهم والتغلب على الصعاب، لأطول وقت ممكن.
  • تلبية فيها احتياجات الشباب من جميع الجهات.

أنواع العلاج المقُدم لعلاج الادمان لدى الشباب:-

تُقدم مستشفى دار الهضبة، مجموعة من البرامج العلاجية، بداية من سحب السموم من الجسم حتى التعافي؛ بالإضافة الى برامج الرعاية بعد التأهيل لكي لا تحدث أي نوع من الانتكاسة خاصة خلال الشهور الأولى من التعافي؛ نظرًا لوجود ضغوطات اجتماعية وبيئية تُحيط الشخص المتعافي ومن أنواع العلاج المقدمة من مستشفى دار الهضبة لكي يختار من بينها الشخص مع الطبيب المعالج له ما يتناسب مع ظروفه ما يلي:

علاج العيادات الداخلية المخصصة لعلاج الادمان لدى للشباب:-

تُعرف باسم العلاج الداخلي أيضًا، كما تعتبر أعلى مستوى من البرامج العلاجية؛ يتم فيها تنفيذ الخطوات العلاجية للمدمنين الداخليين وفقًا لاحتياجاتهم المتنوعة.

تتضمن العديد من أشكال العلاج الداخلي بشكل عام برامج مدتها 30 و 60 و 90 يومًا؛ و تشمل هذه البرامج الاستيعاب والتقييم، والتخلص من السموم، والعلاج الفردي، والعلاج الجماعي، والرعاية المستمرة.

حيث تتطلب حالات الإدمان الأقل شدة 30 يومًا فقط، بينما تتطلب حالات الإدمان الأخرى برامج علاج أطول.

يكون علاج المرضى الداخلين داخل بيئة منظمة، وتحت إشراف طبي على مدار 24 ساعة.

يتضمن كل يوم روتينًا مع العديد من العلاجات القائمة على الأدلة “أي التى تعتمد على أساليب وتِقنيات وفقًا للحالة النفسية للمدمن”.

يعيش المدمن في مركز العلاج الداخلي الخاص بدار الهضبة بدوام كامل.

علاج العيادات الخارجية المتبعة لعلاج الادمان لدى الشباب:-

لا يتطلب العلاج في العيادات الخارجية أن يعيش المدمن في مركز التعافي.

يشمل العلاج في العيادة الخارجية جلسات علاج أسبوعية مجدولة في إعادة التأهيل للشباب؛ و قد يختار البعض حضور جلسة واحدة في الأسبوع، بينما يحضر البعض الآخر من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع؛ ويعتبر الأنسب للشباب الذين لديهم التزامات اجتماعية وحياتية.

يوجد أيضًا العديد من السيناريوهات المختلفة من علاج الشباب من الإدمان، مثل قيام أحد أفراد الأسرة في المنزل برعاية الشاب المدمن؛ ولكن يظل الخيار الأفضل أن يكون العلاج في العيادات الخارجية حتى يكون إعادة تأهيل وتعافي الشباب على أكمل وجه.

برامج الرعاية بعد التأهيل مدى الحياة :-

يتم عمل خطة الرعاية بعد التأهيل، للحصول على تعافي تام خالى من الإدمان أو الانتكاسة.

يكون لكل مُتعافي نظام مختلف من الرعاية وفقًا لاحتياجاته وأهدافة من التعافي.

تشمل بعض برامج الرعاية اللاحقة التي تقدمها دار الهضبة مما يلي:

  • منازل المعيشة: هي منازل قائمة على المرافق تحكمها قواعد محددة، من اجتماعات منزلية إلزامية، و فحص منتظم للمخدرات ، والمشاركة في الأعمال المنزلية.
  • تُسهل في التعافي التام لأنها قائمة على الرعاية مدى الحياة، بالإضافة إلى ممارسة الحياة اليومية للشباب.
  • كما تساعد هذه القواعد في إنشاء هيكل وروتين صحي في حياة الشاب.

مجموعات التعافي والدعم المستمرة:-

تهدف مجموعات التعافي إلى تُوفير الدعم اللازم للشباب للحفاظ على الارادة والقوة في عدم اللجوء إلى المخدرات مرة أخرى، من خلال اجتماعات التعافي هذه ستدرك أنك لست وحدك في هذا الصراع، وتشمل مجموعات الدعم مما يلى:-

الاجتماعات لمدمني الكحول (AA):-

اجتماعات لمدمني الكحول، وهي عبارة عن برامج دينية مع برنامج من 12 خطوة.

كما تُركز اجتماعات “AA” على الأفراد الذين يتعافون من إدمان الكحول؛ بغض النظر عن مرحلة الإدمان التي تمر بها الشاب.

اجتماعات زمالة المدمنين:-

اجتماعات التعافي من زمالة المدمنين، مصممة للمدمنين الذين يعانون من جميع أنواع الإدمان على المخدرات؛ هذه الاجتماعات لها نفس هيكل اجتماعات مدمني الكحول، سواء كان إدمانًا للمواد الأفيونية أو إدمان الكوكايين.

خدمات العلاج الإضافية لعلاج الادمان لدى الشباب وإعادة تأهيله:-

مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية، تُقدم العديد من الخدمات العلاجية الإضافية لتكملة خطة التعافي من الإدمان للشباب، لايمانها بتخصيص خطة علاج لكل شخص لضمان تلبية الاحتياجات الفريدة له للتعافى. بالإضافة إلى توفير مهارات التأقلم والأدوات التي تستمر لفترة طويلة بعد انتهاء العلاج.

تتضمن بعض الأساليب العديدة التي تقدمها مما يلي:

  • العلاج الفردي والجماعي، كما تشمل العلاجات القائمة على الأدلة التي يمكن استخدامها فى التالى:-
  • المقابلات التحفيزية.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • إدارة الطوارئ.
  • العلاج الأسري.
  • برامج 12 خطوة.
  • إزالة السموم بمساعدة طبية.

لا تتردد في الاتصال بمستشفى دار الهضبة للتخلص من الإدمان، والحصول على الدعم النفسي والمعنوي، حتى تصبح شاب ذو كفاءة علمية وعملية في الحياة.

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة
مدة خروج الفودو من الجسم
ادمان الفودو

مدة خروج الفودو من الجسم

يُعد إدمان الفودو 1 مرض شباب هذا العصر فقد أثبتت الدراسات أن  في كل عشرة طلاب ثانوى يوجد طالب على الأقل مدمن على الفودو، وعند

قصص وتجارب

تجربتي مع ألبرازولام

سنتناول فى هذا المقال تجربتي مع ألبرازولام لشخص خاض تجربة صعبة مع ألبرازولام 1 اليجمع بين كونه أكثر البنزوديازبين استخداما ، وكذلك أكثر أدوية علاج