شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ادمان الكوكايين: 4 أسباب رئيسية تبدأ بالتجربة وتنتهي بالإدمان

شخص يتعاطي الكوكايين وكيف وصل به الامر الي ادمان الكوكايين
المقدمة

أصبح ادمان الكوكايين ظاهرة مُنتشرة بين جميع الثقافات بالرغم من الأضرار التي يسببها، وعلى الرغم من استخدام الكوكايين في الماضي لأغراض طبية، ولكن بسبب إساءة استخدامها لتحقيق النشوة أصبحت مادة خاضعة للرقابة، في هذا المقال سوف نتعرف على تأثير إدمان الكوكايين على الجسم وكيفية علاجه.

كيف يحدث إدمان الكوكايين؟

الكوكايين Cocaine من أنواع المخدرات شديدة الإدمان، فبمجرد تعاطي الشخص لمخدر الكوكايين يدمن عليه ويكون من الصعب التخلص منه، لأن الكوكايين يُزيد بشكل غير طبيعي من مُستوى الدوبامين في الدماغ، مما يساهم في إعادة برمجة نظام المكافأة في الدماغ، ويكون غالباً الإدمان النفسي هو الجزء الأصعب حتى يمكن التخلص من إدمان الكوكايين، كما يظهر على المُتعاطي أعراض جسدية شديدة عند التوقف عن التعاطي تجعل البعض ليست لديهم القادرة على تحمل هذه الأعراض فيشتهون الكوكايين، مما يزيد الأمر سوءاً، ويرجع البعض إدمان الكوكايين للعديد من الأسباب الاجتماعية والنفسية فما هي حقيقة ذلك.

4 أسباب رئيسية مؤدية لـ ادمان الكوكايين

أسباب رئيسية مؤدية لاادمان الكوكايين

4 أسباب رئيسية مؤدية لـ إدمان الكوكايين

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي جعلت الشخص يتعاطى الكوكايين، ويُمكن أن تلعب العوامل الوراثية والإجتماعية والجسدية والبيئية دوراً بمُجرد البدء في الإدمان، ومن أسباب إدمان الكوكايين ما يلي:

1. مجاراة الأصدقاء وتحقيق الذات

سبب رئيسي من أسباب تجربة الكوكايين هو محاولة الشباب المُراهق مجاراة أصدقائهم للتكيف معهم في أنشطتهم هذا من جهة، ومن جهة أخرى محاولة القيام بنشاط مميز يُشعرهم بتفردهم عن الروتين المنزلي والانصياع للأوامر.

2. رفع القدرات الجسدية والذهنية

يتجه الكثير من الناس إلى تعاطي الكوكايين لأسباب تتعلق بالعمل، وبما أن الكوكايين مُنشط، فتعاطي المخدر بالنسبة إليهم أسبابه رفع قدراتهم الجسدية لتحمل التعب والإرهاق وخفض الحاجة إلى النوم وزيادة التركيز الذهني من أجل إنجاز أعمالهم، وآخرون يستخدمونه لزيادة القدرات الجنسية للحصول على علاقة ممتعة، ولا يعرفون ما ينتظرهم من اعراض تعاطي الكوكايين الخطيرة التي ستفقدهم قدراتهم تدريجياً.

3. الحصول على الترفيه بمستويات عُليا

الكثير من المتعاطين ليس لديهم سبب مُحدد لتعاطي الكوكايين سوى الحصول على المتعة بعد الانجذاب للنشوة الأولى، ليستمروا في التعاطي فقط من أجل الحصول على مستويات عُليا من الترفيه لا يحصلون عليه من خلال أنماط حياتهم الروتينية، خاصة في التجمعات والحفلات.

4. الهروب من الألم العاطفي الناتج عن الاضطراب المرضي

يتجه الكثير من الناس لتعاطي الكوكايين لاسباب مرضية خاصة منهم أولئك الذين يعانون من اضطرابات نفسية من أجل تخفيف الألم العاطفي والظهور بمظهر متزن متوافق مع مشاعرهم وأفكارهم المضطربة، من جهة أخرى قد يتجه بعض الذين يعانون من آلام شديدة نتيجة الأمراض الجسدية المزمنة إلى تعاطي الكوكايين لتسكين الألم.

ربما هي تلك أبرز اسباب تعاطي الكوكايين، بينما هناك أسباب أخرى بالطبع قد تتعلق بالسمات الشخصية المضطربة، وأكد العلماء أيضاً أن هناك فئة من الناس تحمل صفات إدمانية تجعلها تتمادى في استخدام المخدر، رغم شدة اعراض تعاطي الكوكايين، حيث يحملون أسباب تدفعهم إلى ذلك متعلقة بالجينات، أو بيئية واجتماعية أثرت عليهم على نحو مضطرب منذ الصغر، لتتعاظم معهم اعراض تعاطي الكوكايين حيث زيادة نسبة السموم في الجسم.

وبعد أن تعرفنا على دوافع المُدمن وراء إدمان الكوكايين فما هي المراحل التي يمر بها المُتعاطي حتى يصل للإدمان هذا ما سوف نتعرف عليه الآن.

4 مراحل إدمان الكوكايين من التجربة للإدمان

مراحل ادمان الكوكايين مكتوبة بشكل واضح

4 مراحل إدمان الكوكايين من التجربة للإدمان

تشمل مراحل ادمان الكوكايين ما يلي:-

الكوكايين من أشد أنواع المُخدرات التي تشكل خطر كبير على الأشخاص، ويأتي الإدمان على الكوكايين على عدة مراحل تبدأ من الفضول حتى تنتهي بالإدمان، وخلال السطور القادمة سوف نعرض مراحل إدمان الكوكايين بالتفصيل وهي:

المرحلة الأولى: حب التجربة والفضول

بالرغم من أن الإدمان لا يتم من أول جرعة، إلا أن تجربة مُخدر الكوكايين تعد المرحلة الأولى للوقوع في الإدمان، فيُمكن أن يقبل الشخص على التجربة ويشجع نفسه مرة أخرى خاصةً إذا كان الشخص المُتعاطي صغير السن ويجرب أمام شباب مثله، أو يُمكن أن يكون حب التجربة والفضول بدافع من الشخص على تغيير علاقاته الاجتماعية أو توسيعها.

المرحلة الثانية: تعاطي الكوكايين بغرض إجتماعي أو بشكل مُنتظم

وهنا الفرق بين إدمان الكوكايين وتعاطي الكوكايين يكون واضحاً وأن خطر تعاطي المُخدرات في هذه المرحلة يُزيد بشكل كبير بسبب الاستخدام المُنتظم للكوكايين وتلاحظ في هذه المرحلة زيادة السلوكيات السلبية عالية الخطورة مثل:

ولكن بشكل عام يعمل الشخص المدمن على تبرير ذلك أو تقديم الأعذار، فهنا يكون المُخدر مُسيطر عليه بشكل كامل.

المرحلة الثالثة: الاستخدام المتكرر والمستمر للكوكايين

ينتقل الشخص المُدمن لهذه المرحلة سريعاً ويصعب اكتشافه، ويبدأ الشخص المُتعاطي في إعطاء الأولوية لتعاطي الكوكايين على جوانب أخرى في حياته ويصبح غير مُدرك للعواقب السلوكية التي إنتقل لها في هذه المرحلة، ومن العلامات التي تظهر في هذه المرحلة هي الرغبة الشديدة لتعاطي المُخدرات والتعرض للإكتئاب أو التعب الشديد عندما لا يحصل على المُخدر، ويؤدي التعاطي المُتكرر لمادة الكوكايين إلى مُتعة أكبر من المرة السابقة، ويصبح المُخدر الآن مكافأة للجسم، وهنا سيبدأ الجسم في الرغبة الشديدة في تناول الكوكايين بكثافة أكبر وبالتالي يتناول الشخص المُخدر بشكل مُتكرر.

المرحلة الرابعة: الاعتماد على المواد الكيميائية وإدمان الكوكايين

يعد الاعتماد والإدمان على المواد الكيميائية هي المرحلة الأخيرة من إدمان الكوكايين، وتشمل هذه المرحلة:

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



هل هناك فرق بين تعاطي الكوكايين وإدمان الكوكايين؟

شخص يدمن على الكوكايين

الفرق بين تعاطي الكوكايين وإدمان الكوكايين

في الغالب يتم استخدام مصطلحي التعاطي والإدمان بالتبادل، فيمكن للأشخاص استهلاك الكوكايين دون أن يكون مُدمنًا عليها، ولكن من المرجح أن تعاطي الكوكايين أو أي مادة مُخدرة أخرى أن تُؤدي إلى الإدمان.

يُمكن تحديد الفرق بين التعاطي والإدمان في معدل الاستخدام، وعدد المرات التي يتعاطى فيها الشخص للمادة المُخدرة، كما يعتمد أيضًا على مدى تأثير الكوكايين على الحياة الاجتماعية والمهنية، والنفسية، والجسدية للشخص.

وعلى الرغم من التمييز بين التعاطي والإدمان إلا أنهما يُستخدمان غالبًا بشكل مُترادف؛ لأنه في كثير من الأحيان قد يصعب على الأشخاص التفرقة بين التعاطي والإدمان، لذا من المُمكن أن تُلغى كلمة التعاطي مُستقبلًا، ويتم استبدالها بدرجات إدمان، بدءًا من إدمان خفيف إلى إدمان شديد.

يتميز إدمان الكوكايين برغبة قوية في تناول المُخدرات بعض النظر على العواقب، وغالبًا ما يتبع الإدمان فقدان السيطرة، وفشل الفرد في الاعتراف بحالته، وكما ذكرنا سابقًا فإن التعاطي بانتظام يُؤدي إلى الإدمان، ولكن في حالة التعاطي سيكون من الأسهل على المريض أن يتلقى الرعاية الصحية.

لا يأتي الإدمان في لحظة، وإنما يتسغرق وقتًا حتى يطور لدى الفرد العادة والتي تأتي من التعاطي، ومن ثم تنمو الرغبة الشديدة في التعاطي حتى يواجه الفرد مشكلة، وبالطبع فإن التعاطي هي الخطوة الأولى للإدمان.

من الأعراض الأخرى للإدمان التي تميزه عن التعاطي هو عدم مقدرة تجنب التعاطي، حيث يواجه الشخص رغبة شديدة لا يمكن تجنبها في الكثير من الأحيان، ويجد بعدها صعوبة في التخلص من المخدرات.

لتشخيص إدمان الكوكايين والتفرقة بينه وبين التعاطي يجب أن يعاني الفرد من ثلاثة من المشكلات الآتية خلال 12 شهرًا:

إن التعاطي المُستمر تُسهل على الأشخاص كسب عادة التعاطي، ومن ثم الإدمان، ولكن ماذا يحدث في الدماغ بالضبط لكي يحدث إلى الإدمان؟

ويظهر بذلك سلوك مُتغير عن شخصية الشخص الأصيلة وتبدأ أعراض التعاطي والإدمان في الظهور على الشخص حتى تتملكه، وفيما يلي سنتعرف على صفات مدمن الكوكايين.

كيف تعرف مدمن الكوكايين؟

كيف تعرف مدمن الكوكايين

كيف تعرف مدمن الكوكايين؟

من الأعراض الواضحة التي يُمكن من خلالها التعرف على مدمن الكوكايين ما يلي:

من ضمن الأشياء الأخرى التي يهتم بمعرفتها الكثير من الأشخاص مع أعراض الإدمان وصفات المدمن هي مدة بقاء الكوكايين في الجسم، والتي تعد أمرًا ضروريًا خصوصًا بسبب تطبيق تحليل المخدرات في المؤسسات الحكومية والخاصة.

مدة بقاء الكوكايين في الجسم:

يبقى الكوكايين في الجسم عادة من يوم إلى 4 أيام، ولكن يمكن اكتشافه من خلال التحليل لمدة تصل إلى أسبوعين عند بعض الأشخاص، وتعتمد مدة البقاء على عوامل عدة، منها:

أضرار ادمان الكوكايين وتأثيره على الجسم

يعد أي استخدام لمخدر الكوكايين تعاطي، لأنها مادة غير قانونية، فهو مُنبه للجهاز العصبي المركزي يؤثر على الدماغ من خلال تحفيز مُستويات عالية من مادة الدوبامين، وهي مادة كيميائية مسئولة في الدماغ عن السعادة والمُتعة، وبمرور الوقت والتعاطي على الكوكايين يتم التأثير بشكل سلبي على كل أجزاء الجسم مع إحتمالية حدوث تأثيرات شديدة على المدى الطويل كما ذكر من قبل فإن الجرعة الزائد من الكوكايين أو الإعتماد عليه بصفة مُستمر يُمكن أن يؤدي إلى تغييرات في الجينات في خلايا الدماغ والخلايا العصبية والبروتينات، وبالتالي يُمكن أن يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية أو سكتة قلبية، ومن أضرار الكوكايين ما يلي:-

كيف تؤثر الجرعة الزائدة من الكوكايين

إدمان الكوكايين يُمكن أن يحدث بشكل سريع بسبب الآثار المُبهجة قصير المدى الذي يعطيها مفعول الكوكايين للشخص المُتعاطي، وبالتالي يستخدمونه كثيراً للحفاظ على النشوة الزائفة التي يبحثون عنها، وهذا يمُكن أن يؤدي بسهولة إلى تعاطي جرعة زائدة من الكوكايين وبالأخص إذا تم مزجه مع مخدرات أو أدوية أخرى، وتكون أعراض الجرعة الزائدة من الكوكايين كما يلي:

فإذا كنت تعاني من جرعة زائدة من الكوكايين فعليك طلب المساعدة و الاتصال بخدمات الطوارئ على الفور، 01154333341 حيث إذا تركت الأمر دون أخذ العلاج، فقد تصاب بسكتة القلبية وتكون قاتلة في بعض الأحيان.

أشهر 5 أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم

عندما يتعاطى الشخص الكوكايين ويدمن عليه، يعاني من وجود آثار جانبية غير مريحة فلا تدوم الآثار المُبهجة للكوكايين طويلاً، وعندما يتلاشى الشخص تعاطي الكوكايين دون جدوى يتعرض للاكتئاب والتهيج وتسوء حالته المزاجية، وهذه الأعراض تسمى بأعراض انسحاب المُخدر من الجسم، لذا نتعرف على أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم فيما يلي:

تكون محاولة علاج الإدمان من الكوكايين وأيضاً علاج الأعراض الانسحابية منه دون إشراف طبي أمراً خطيراً، فمن المهم دائماً طلب المساعدة من المتخصصين في كيفية التخلص من آثار الكوكايين ومواجهة تعاطي المخدرات ويُمكنك الآن مُرسلتنا عبر الواتساب 01154333341.

هل يمكن التخلص من ادمان الكوكايين! وكيف

كيف يتم التخلص من إدمان الكوكايين

كيف يتم التخلص من إدمان الكوكايين

تعاطي مخدر الكوكايين ليس تجربة للفضول فقط إنما يُسيطر هذا الدواء الخطير على حياة متعاطي الكوكايين في لحظات قليلة من تعاطيه، يُمكن أن يتسبب إدمان الكوكايين في تدمير حياتك الإجتماعية واستقرارك المالي وحياتك الأسرية وعلى الصحة العامة للجسم، بل يُمكن أن يقضي على حياتك، وعندما يتعلق الأمر بـ علاج إدمان الكوكايين، فنحن الأفضل فأننا نستخدم العلاجات القائمة على الأدلة لمساعدة مرضانا على تخطي مراحل علاج إدمان الكوكايين بسرعة، ونحن نتفهم أن من أجل التخلص من إدمان الكوكايين يجب عليك معالجة أسباب تعاطي الكوكايين الأساسية للوصول إلى الشفاء التام.

يتضمن العلاج في المستشفى التالي:

كيف تتعامل مستشفى دار الهضبة مع حالات إدمان الكوكايين؟

يعد الكوكايين من أشهر المواد المُخدرة التي يُدمن عليها، وغالبية المتعاطين لهذه المادة يخلطون الكوكايين مع مواد أفيونية أخرى لتحقيق أعلى نسبة نشوة، وهذا يعني أنهم يدمنون على أكثر مادة مُخدرة.

وبسبب هذا الأمر تدرك مستشفى دار الهضبة أن إدمان الكوكايين مرض معقد يتضمن تغيرات في الدماغ، بالإضافة إلى تأثيره في تغيير السلوكيات الاجتماعية للشخص، ولها دور في حدوث اضطرابات نفسية للمدمن، وفي هذا السياق تقدم دار الهضبة علاجًا متسقًا لحالة المريض، تتطلب في الغالب تدخلات سلوكية ودوائية.

ما هي الأدوية التي تستخدمها دار الهضبة مع حالات إدمان الكوكايين؟

إن تعاطي الكوكايين يؤدي إلى تغيرات في الناقلات العصبية، بما في ذلك النورادرينالين، والجلوتامات، لذا العديد من الباحثين يرون أن أدوية مثل السيروتونين وحمض جاما أمينوبوتيريك يمكنه أن يُعيد التوازن للناقلات العصبية في الدماغ.

على الرغم من أنه لا يوجد دواء موحد لعلاج إدمان الكوكايين، ولكن تتبع المستشفى بروتوكلاً علاجيًا مناسبًا لحالة كل مريض، وتحرص على أن تقدم للمرضى أدوية موافق عليها من وزارة الصحة المصرية.

بالإضافة إلى علاج الإدمان، تقدم المستشفى تدخلات طبية فورية في حالات الطوارئ لعلاج حالات الجرعة الزائدة من الكوكايين.

التدخلات السلوكية في مستشفى دار الهضبة لعلاج حالات إدمان الكوكايين:

أثبتت العديد من العلاجات السلوكية لإدمان الكوكايين فعاليتها، وغالبًا ما تكون هذه العلاجات موحدة في العديد من مشاكل المخدرات، بما في ذلك المُنشطات، ولكن تتبع المستشفى نهجًا علاجيًا متكاملًا أكثر فعالية لإنجاح العلاج.

أحد التدخلات السلوكية التي تتبعها مستشفى دار الهضبة هي إدارة الطورائ، والتي تعتمد على برامج المكافأة للمرضى الذين يمتنعون عن التعاطي، ويكون نظام المكافأت مُتنوع حسب رغبة كل مريض، وهذه المكافأت تشجعه أكثر عن الابتعاد عن التعاطي.

العلاج السلوكي والمعرفي هو نهج فعال آخر، حيث يساعد على تطوير المهارات الفردية التي تساعد الشخص على اكتساب المُقاومة ضد التعاطي، بحانب تعلمه التعامل مع المواقف الحرجة التي يُمكن أن تحفزه للتعاطي مرة أخرى.

البرامج العلاجية الجماعية من ضمن ما توفره المستشفى لمرضاها، حرصًا منها على توفير بيئة دعم قوية، وفيها يساعد الأشخاص المُتعافين الأشخاص الذين ما زالوا يتعافون من خلال سرد تجاربهم مع الإدمان والعلاج، والتي تكون مُحفزة للمرضى على استكمال رحلة العلاج الشاقة.

الخلاصة:

بغض النظر على حالة كل مريض، تحرص مستشفى دار الهضبة على تلقي المريض خدمات علاجية تناسب احتياجاته، فمثلًا قد تقدم المستشفى استشارات زوجية للمرضى المتزوجون في المستشفى، أو استشارات مهنية للموظفين المدمنين. 

فإذا كنت تعاني من إدمان الكوكايين أو أحد أفراد أسرتك بحاجة إلى المُساعدة فتواصل مع دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية وتعرف على برامجنا العلاجية.

الكاتبة: أ.نهى المهدي.

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أوعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

نعم.. تتعدد مُسميات الكوكايين عند المُدمنين ويتم تغييرها بشكل مُستمر، كنوع من إخفاء أمر إدمانهم وعدم افتضاح أمرهم من قِبل الآخرين، وفيما يلي أهمها:

  • فحم الكوك. 
  • الثلج. 
  • الصخرة البيضاء.
  • تراب. 
  • حلوى الأنف (nose candy). 
  • شم. 
  • مقياس السمك. 
  • عطس.

لا…الكوكايين المغشوش أكثر ضررًا على حياة الشخص آلاف المرات إذا تم مُقارنته بالآخر، حيث يتسبب في التدمير السريع لأنظمة الجسم المُختلفة، نظرًا لما يحتوية من مواد كيميائية سامة تأتي بالشخص إلى طريق الموت، وهذا لا يعطي الحق أو الأسبقية في البحث عن الكوكايين الأصلي وتناوله، بلى فهو يحمل أيضًا مخاطر شديدة لا ينجوا منها المُدمن، فأحذر تناوله بجميع أنواعه. 

الكوكايين هو عبارة عن مسحوق ثلجي يتراوح لونه من الأبيض شديد النقاء إلى الأبيض الفاتح، ويتميز بمظهره اللامع، والكوكايين النقي يتميز برائحته الزهرية، ولكن المُضاف إلية المواد أو المُختلط يظهر بالرائحة الكيميائية، ويتميز بالطعم المُر ولكن يقوم المُدمنين بعمل بعض من التعديلات التي تُغير من هذا المذاق، ويتم ذلك عن طريق خلط  كمية من السكر المطحون أو النشا، ليصبح طعمة مقبول إلى حد ما بالنسبة لهم.

مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة