ادمان الكوكايين

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

ادمان الكوكايين أصبح ظاهرة منتشرة بين جميع الثقافات بالرغم من الأضرار التي يسببها الكوكايين الذي يُعد من أشد أنواع المنشطات الطبيعية التي يتم استخلاصها من أوراق نبات الكوكا في أمريكا الجنوبية، التي كانوا يستخدمونها في الشاي ويشربونها للشعور بالانتعاش منذ 5000 عام ، وكانت تستخدم مادة Cocaine كمخدر موضعي في جراحات العين والأنف والحلق، أما الآن أصبحت هذه المادة تضيق الأوعية الدموية وتمنع النزيف ووفقاً “لموقع ويكيبيديا “كما كان يستخدمها الأطباء في علاج الاكتئاب في بداية القرن الماضي، ولكن خرجت المادة عن السيطرة وأصبحت تُهرب من أجل تحقيق النشوة الجنسية والإدمان عليها، لذا تكون نهاية مدمن الكوكايين مهددة بالتدمير لما تسببه من تأثيرات سلبية على الجسم، وفي هذا المقال سوف نتعرف على تأثير إدمان الكوكايين على الجسم وكيفية علاجه.

كيف يحدث إدمان الكوكايين؟

الكوكايين Cocaine من أنواع المخدرات شديدة الإدمان [^1] ، فبمجرد تعاطي الشخص لمخدر الكوكايين يدمن عليه ويكون من الصعب التخلص منه، لأن الكوكايين يزيد بشكل غير طبيعي من مستوى الدوبامين في الدماغ، مما يساهم في إعادة برمجة نظام المكافأة في الدماغ، ويكون غالباً الإدمان النفسي هو الجزء الأصعب حتى يمكن التخلص من إدمان الكوكايين، كما يظهر على المتعاطي أعراض جسدية شديدة عند التوقف عن التعاطي تجعل البعض ليست لديهم القادرة على تحمل هذه الأعراض فيشتهون الكوكايين مما يزيد الأمر سوءاً، ويرجع البعض إدمان الكوكايين للعديد من الأسباب الاجتماعية والنفسية فما هي حقيقة ذلك.

 

الأسباب المؤدية إلى إدمان الكوكايين

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي جعلت الشخص يتعاطى الكوكايين [^2] ، ويمكن أن تلعب العوامل الوراثية والإجتماعية والجسدية والبيئية دوراً بمجرد البدء في الإدمان، ومن أسباب إدمان الكوكايين ما يلي:

  • قد يكون الأشخاص الذين لديهم آباء مدمنون أكثر عرضة للوقوع في الإدمان.
  • إذا كان لديهم اضطراب في الصحة العقلية مثل الإكتئاب الشديد أو القلق أو بعض الأمراض النفسية الأخرى
  • التأثيرات الإجتماعية مثل تعاطي الكوكايين في المواقف الإجتماعية في البداية مثل الأفراح أو السهرات.
  • استخدام الكوكايين لغرض العمل لساعات طويلة بدون نوم من الأمور التي تسبب إدمان الكوكايين.

وبعد أن تعرفنا على دوافع المدمن وراء إدمان الكوكايين فما هي المراحل التي يمر بها المتعاطي حتى يصل للإدمان هذا ما سوف نتعرف عليه الآن.

 

مراحل إدمان الكوكايين

الكوكايين من أشد أنواع المخدرات التي تشكل خطر كبير على الأشخاص، ويأتي الإدمان على الكوكايين على عدة مراحل تبدأ من الفضول حتى تنتهي بالإدمان، وخلال السطور القادمة سوف نعرض  مراحل إدمان الكوكايين بالتفصيل وهي :

المرحلة الأولى: حب التجربة والفضول

بالرغم من أن الإدمان لا يتم من أول جرعة، إلا أن تجربة مخدر الكوكايين تعد المرحلة الأولى للوقوع في الإدمان، فيمكن أن يقبل الشخص على التجربة ويشجع نفسه مرة أخرى خاصةً إذا كان الشخص المتعاطي صغير السن ويجرب أمام شباب مثله، أو يمكن أن يكون حب التجربة والفضول بدافع من الشخص على تغيير علاقاته الاجتماعية أو توسيعها.

المرحلة الثانية: تعاطي الكوكايين بغرض إجتماعي أو بشكل منتظم

وهنا الفرق بين إدمان الكوكايين وتعاطي الكوكايين يكون واضحاً وأن خطر تعاطي المخدرات في هذه المرحلة يزيد بشكل كبير بسبب الاستخدام المنتظم للكوكايين وتلاحظ في هذه المرحلة زيادة السلوكيات السلبية عالية الخطورة مثل:

  • التغيرات في الحالة المزاجية.
  • التغيرات في الأولويات.
  • الإنسحاب من الإجتماعات العائلية والأسرية.
  • تعاطي المخدر عندما يقوم الشخص بأعمال تحتاج إلى تركيز مثل قيادة السيارة تحت تأثير المخدر.
  • التعرض لمشاكل عديدة في الحد من كمية المخدر تشمل الأعراض الإنسحابية للمخدر.
  • مخاوف شخصية أو مشاعر حزينة.

ولكن بشكل عام يعمل الشخص المدمن على تبرير ذلك أو تقديم الأعذار، فهنا يكون المخدر مسيطر عليه بشكل كامل.

المرحلة الثالثة: الاستخدام المتكرر والمستمر للكوكايين

ينتقل الشخص المدمن لهذه المرحلة سريعاً ويصعب اكتشافه، ويبدأ الشخص المتعاطي في إعطاء الأولوية لتعاطي الكوكايين على جوانب أخرى في حياته ويصبح غير مدرك للعواقب السلوكية التي إنتقل لها في هذه المرحلة، ومن العلامات التي تظهر في هذه المرحلة هي الرغبة الشديدة لتعاطي المخدرات والتعرض للإكتئاب أو التعب الشديد عندما لا يحصل على المخدر، ويؤدي التعاطي المتكرر لمادة الكوكايين إلى متعة أكبر من المرة السابقة، ويصبح المخدر الآن مكافأة للجسم، وهنا سيبدأ الجسم في الرغبة الشديدة في تناول الكوكايين بكثافة أكبر وبالتالي يتناول الشخص المخدر بشكل متكرر.

المرحلة الرابعة: الاعتماد على المواد الكيميائية وإدمان الكوكايين

يعد الاعتماد والإدمان على المواد الكيميائية [^3] هي المرحلة الأخيرة من إدمان الكوكايين، وتشمل هذه المرحلة:

  • استمرار تعاطي المخدرات بالرغم من العواقب السلبية له.
  • الآثار الجسدية والعقلية الشديدة.
  • سوء الأداء في العمل مثل فقدان الوظيفة.
  • الانحراف في سلوكيات إجرامية .
  • تعرض العلاقات الشخصية للخطر أو تفقد تماماً نتيجة تعاطي الكوكايين.
  • يصل المدمن في هذه المرحلة إلى نقطة لم يكن يتخيلها من قبل عندما قام بتجربة المخدر.

ويظهر بذلك سلوك متغير عن شخصية الشخص الأصيلة وتبدأ أعراض التعاطي والإدمان في الظهور على الشخص حتى تتملكه وفيما يلي سنتعرف على صفات مدمن الكوكايين.

 

كيف تعرف مدمن الكوكايين؟

من الأعراض [^4] الواضحة التي يمكن من خلالها التعرف على مدمن الكوكايين ما يلي:

  • يظهر على الشخص المتعاطي للكوكايين آثار مسحوق أبيض حول الأنف أو الفم.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ بدون إتباع رجيم أو ممارسة رياضة.
  • ظهور علامات حروق على الشفاه أو الأصابع.
  • وجود تقلبات في الحالة المزاجية.
  • إنخفاض ملحوظ في النظافة الشخصية.
  • التعرض لمشكلات مالية أو خسارة كبيرة في المال.
  • السرقة أو بيع الممتلكات الشخصية.
  • إتباع سلوكيات منحرفة.

اعراض ادمان الكوكايين الجسدية 

  • إتساع حدقة العين.
  • الشعور بالصداع بشكل مستمر.
  • سيلان الأنف.
  • الألم الشديد في المعدة.
  • الضعف الجنسي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

 

أضرار ادمان الكوكايين وتأثيره على الجسم

يعد أي استخدام لمخدر الكوكايين تعاطي، لأنها مادة غير قانونية، فهو منبه للجهاز العصبي المركزي يؤثر على الدماغ من خلال تحفيز مستويات عالية من مادة الدوبامين، وهي مادة كيميائية مسئولة في الدماغ عن السعادة والمتعة، وبمرور الوقت والتعاطي على الكوكايين يتم التأثير بشكل سلبي على كل أجزاء الجسم مع إحتمالية حدوث تأثيرات شديدة على المدى الطويل كما ذكر من قبل فإن الجرعة الزائد من الكوكايين أو الإعتماد عليه بصفة مستمر يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في الجينات في خلايا الدماغ والخلايا العصبية والبروتينات، وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية أو سكتة قلبية، وتشمل الآثار الأخرى لتعاطي مخدر الكوكايين ما يلي:

  • الشعور بالقلق الدائم.
  • اليقظة المستمرة.
  • كثرة الكلام المبالغة فيه  من دون جدوى”ثرثرة”
  • الشعور بالثقة العمياء.
  • فقدان حاسة الشم.
  • فقدان الذاكرة وقلة الانتباه.
  • الإصابة بتلف أنسجة الرئة والكبد والكلى.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • التعرض للإجهاض المبكر وحدوث تشوهات للأجنة.
  • من أضرار إدمان الكوكايين كثرة فرص الإصابة بالأمراض الفيروسية مثل التهاب الكبد الوبائي والإيدز إذا تم التعاطي عن طريق الحقن.

يعتبر تعاطي الكوكايين من أخطر أنواع المخدرات [^5] ، لأن التعاطي المستمر يمكن أن يسبب ضغطاً على القلب ويسبب الوفاة ، حيث تعد الجرعة الزائدة من الكوكايين هي السبب الأكثر شيوعاً للوفاة بين متعاطي الكوكايين، لآثارها الكبير على المدمن ويمكن معرفتها من خلال بعض الأعراض.

كيف تؤثر الجرعة الزائدة من الكوكايين

إدمان الكوكايين يمكن أن يحدث بشكل سريع بسبب الآثار المبهجة قصير المدى الذي يعطيها مفعول الكوكايين للشخص المتعاطي، وبالتالي يستخدمونه كثيراً للحفاظ على النشوة الزائفة التي يبحثون عنها، وهذا يمكن أن يؤدي بسهولة إلى تعاطي جرعة زائدة من الكوكايين وبالأخص إذا تم مزجه مع مخدرات أو أدوية أخرى، وتكون أعراض الجرعة الزائدة [^6] من الكوكايين كما يلي:

  • حدوث ألم شديد في الصدر.
  • زيادة نسبة التعرق في الجسم.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الإصابة بمرض جنون العظمة.
  • الإصابة بالهذيان.
  • الهلوسة.
  • الالتباس.

فإذا كنت تعاني من جرعة زائدة من الكوكايين فعليك طلب المساعدة و الاتصال بخدمات الطوارئ على الفور، حيث إذا تركت الأمر دون أخذ العلاج، فقد تصاب بسكتة القلبية وتكون قاتلة في بعض الأحيان.

 

أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم

عندما يتعاطى الشخص الكوكايين ويدمن عليه، يعاني من وجود آثار جانبية [^8] غير مريحة فلا تدوم الآثار المبهجة للكوكايين طويلاً، وعندما يتلاشى الشخص تعاطي الكوكايين دون جدوى يتعرض للاكتئاب والتهيج وتسوء حالته المزاجية، وهذه الأعراض تسمى بأعراض انسحاب المخدر من الجسم، لذا نتعرف على أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم فيما يلي:

  • الرغبة الشديدة في تعاطي الكوكايين بأي طريقة.
  • الإصابة بالإعياء وارتعاش الأطراف.
  • كثرة تناول الطعام بشكل مبالغ فيه.
  • اضطراب النوم والتعرض للكوابيس.
  • وجود ألم شديد في العظام والجسم بأكمله.

تكون محاولة علاج الإدمان من الكوكايين وأيضاً علاج الأعراض الانسحابية منه دون إشراف طبي أمراً خطيراً، فمن المهم دائماً طلب المساعدة من المتخصصين في كيفية التخلص من آثار الكوكايين ومواجهة تعاطي المخدرات 

 

هل يمكن التخلص من ادمان الكوكايين! وكيف

تعاطي مخدر الكوكايين ليس تجربة للفضول فقط إنما يسيطر هذا الدواء الخطير على حياة متعاطي الكوكايين [^9] في لحظات قليلة من تعاطيه، يمكن أن يتسبب إدمان الكوكايين في تدمير حياتك الإجتماعية واستقرارك المالي وحياتك الأسرية وعلى الصحة العامة للجسم، بل يمكن أن يقضي على حياتك، وعندما يتعلق الأمر بـ علاج إدمان الكوكايين، فنحن الأفضل فأننا نستخدم العلاجات القائمة على الأدلة لمساعدة مرضانا على تخطي مراحل علاج إدمان الكوكايين بسرعة، ونحن نتفهم أن من أجل التخلص من إدمان الكوكايين يجب عليك معالجة أسباب تعاطي الكوكايين الأساسية للوصول إلى الشفاء التام.

فإذا كنت تعاني من إدمان الكوكايين أو أحد أفراد أسرتك بحاجة إلى المساعدة فتواصل مع دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية وتعرف على برامجنا العلاجية.

 

المصادر


[^1]: مصدر 1

[^2]: مصدر 2

[^3]: مصدر 3

[^4]: مصدر 4

[^5]: مصدر 5

[^6]: مصدر 6

[^7]: مصدر 7

[^8]: مصدر 8

[^9]: مصدر 9

للحصول على أي معلومات لا تتردد في الاتصال بنا

نحن متواجدون 24/7