اسعار مصحات علاج الادمان

اسعار مصحات علاج الادمان

 اسعار مصحات علاج الادمان تعد من الأمور التي بها جدل بين الأفراد المدمنين والمصحات؛ حيث يواجه المدمن معضلة في التوجه لطلب العلاج بالمصحة وهي التكلفة، والكثير من المدمنين يتعطلون عن العلاج بسبب الأسعار، ولكن البحث الجيد يجعل من الممكن أن يجد المدمن مصحة مناسبة لظروفه لطلب العلاج بها، وفي هذ المقال يتم استعراض اسعار مصحات علاج الإدمان، والاعتبارات التي تُحدد الأسعار، ومدى مستوى الجودة في المصحات.

 

ما هي أسعار علاج الإدمان في مصر؟

تُعد مصحات علاج الإدمان في مصر الأماكن الأكثر أمانًا لدى المدمن الذي يبحث عن علاج للتخلص من الإدمان على المواد المخدرة عن طريق اتباع الطرق الصحيحة في العلاج، ويقف وراء عامل البحث عن أفضل مكان يُقدم خدمة علاجية هو السعر، واسعار مصحات علاج الادمان في مصر تتسم بالاختلاف من مصحة علاجية إلى أخرى على حسب نوع المصحة والخدمات التي تُقدمها للمدمن؛ فالأسعار متفاوتة، ويمكن أن نضعها تحت التقريب؛ مما يُسهل على المدمن البحث عن المكان المناسب حسب إمكانياته المادية، فعلى حسب الشهر يصل سعر بعض المصحات من 3500 : فوق 40 ألف جنية مصري،  والحاجة إلى المصحات العلاجية هي ما تجعل العروض بهذا الشكل، ولا يمكن الاستغناء عن تواجد المصحات في مصر عند مقارنتها بالتكلفة العلاجية، والرغبة في العلاج يتخير الأنسب له، ويضع أمامه مبررات اللجوء إلى المصحة؛ حتي يستطيع أن يُبادر في العلاج وهو مطمئن.

 

ما هي أسعار مصحات علاج الإدمان في مصر لغير المصريين؟

تختلف اسعار مصحات علاج الإدمان في مصر داخل المصحات العلاجية عندما تكون الخدمات المقدمة لغير المصريين، ويُرجع ذلك إلى اختلاف مستوى الخدمات المقدمة للمرضى على حسب احتياجاتهم، ولكن الأمر في مستوى الخدمات العلاجية يكون واحد، والهدف واحد للاثنين وهو الوصول إلى التعافي النهائي، فتصل سعر المصحات من 1500 : 5000 دولار في الشهر، وهي تشمل ما يحتوي عليه البرنامج العلاجي من سحب المخدر من الجسم، ثم التأهيل السلوكي، والخدمات الترفيهية، والمتابعة بعد الانتهاء من البرنامج العلاجي.

 

ما هي الاعتبارات التي تُحدد أسعار مصحات علاج الإدمان؟

كما تم توضيحه آنفًا أن اسعار مصحات علاج الادمان غير ثابتة، وحالة كل مريض تختلف عن الآخر؛ مما يجعل الأسعار مختلفة باختلاف الحالات العلاجية؛ ولهذا تأتي الأسعار مختلة بناءً على اعتبارات معينة موضحة كالآتي:

  • الحالة الصحية العامة للمدمن: تتوقف الأسعار على مدة البقاء التي يظلها المدمن داخل المصحة العلاجية، وهي نابعة من صحته العامة؛ فإذا كانت صحة المدمن ليست متأثرة بالإدمان بافراط، أي أن المدة التي استغرقها في الإدمان على المخدرات كانت طويلة، مما يجعل فترة العلاج طويلة، ويعني أن الإدمان على المخدرات سبب أضرار كثيرة تحتاج إلى وقت لكي يمكن علاجها.
  • نوع الإقامة: لا شك الأسعار تتوقف على نوع الإقامة؛ فالإقامة الكاملة تعتمد على برنامج كامل في تقديم الخدمات للمدمن، على عكس الإقامة الجزئية التي يكون المدمن متردد من المصحة للمنزل.
  • مستوى الخدمة الفندقية: تعدد الخدمات المقدمة للمدمن، يجعل من السعر شكل آخر.
  • العمر: المدمن من كبار السن يأخذ وقت في علاج الإدمان؛ مما يجعل فترة العلاج كبيرة، وبالتالي يزيد من تكلفة العلاج.
  • الالتزام بتعليمات البرنامج العلاجي: يُسهل العلاج، ويُساعد المدمن على التخلص من الإدمان في وقت قصير، ويمنع عائق من الأكيد أن يجعل فترة العلاج تأخذ مدى واسع وهو خطر الانتكاسة، والذي قد يفرض تكلفة إضافية؛ حتى تتم المتابعة مرة أخرى.
  • التنوع في البرامج العلاجية: أن يتم وضع البرنامج العلاجي بما يتناسب مع حالة المدمن يعد من أهم النقاط التي تجعل المصحات تضع بند تكلفة معينة لعلاج الإدمان بداخلها.
  • الفريق العلاجي القائم على علاج الإدمان؛ حيث تعد هذه نقطة فارقة في علاج الإدمان، وتشتهر المصحات وترتقع تكلفتها بكفاءة الفريق العلاجي بها.
  • تحقق شروط الأمان بالمصحة من التراخيص، والسمعة الحسنة في علاج الإدمان، والتعامل مع المدمنين.

 

علاج الادمان في البيت أم في مصحة علاجية؟

قد يلجأ الكثير من الأفراد إلى محاولة علاج الإدمان من المواد المخدرة في المنزل، ويكون وراء هذا دوافع منها ارتفاع تكلفة المصحات العلاجية؛ مما يصعب على المدمن مقابلة ما تقدمة من خدمات له بالالتزام بالدفع، أو أن المدمن لا يُفكر بأهمية علاج الإدمان داخل المصحة أو يعتقد أن بإمكانه التخلص من الإدمان بمفرده؛ فيبحث عن العلاجات التقليدية، والتي من الراجح حدوثه تكون الانتكاسة أقرب إليه من فكرة البدء في العلاج نفسها؛ لأن من الصعب على المدمن ضبط البيئة التي يتم العلاج فيها، إلى جانب أنه من الصعب أيضًا التعامل مع فترة انسحاب المخدر من الجسم؛ لأن هذه الفترة تحتاج إلى مقاومة نفسية وجسدية شديدة، ودعم طبي فليس من الممكن تجاوزها بدون تدخل طبي مناسب لحالة المدمن؛ لهذا كان من الضروري أن يتم العلاج داخل مصحة علاجية خاصة بعلاج الإدمان، وليس أن يتم العلاج داخل المنزل.

 

عناوين مصحات لعلاج الادمان في مصر

تنتشر مصحات علاج الإدمان في مصر؛ مما يساعد المدمن على طلب العلاج في أي مصحة علاجية مناسبة له، ويكون لذلك دورًا مهمًا في تقليل الإدمان داخل مصر، وكل المصحات تستهدف علاج المدمن، ووصوله لمرحلة التعافي، ومن المصحات العلاجية التي يتم التردد عليها لعلاج الإدمان من المواد المخدرة ما يلي:

  • مستشفى العباسية لعلاج الإدمان.
  • مستشفى المعمورة لعلاج الإدمان.
  • مستشفى المستقبل لعلاج الإدمان.
  • مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان.
  • مستشفى الشمس لعلاج الادمان.

 

هل يتم تقديم نفس مستوى الخدمات العلاجية داخل كل المصحات؟

يحدث التباين في التكلفة من اختلاف الخدمات العلاجية التي تقدمها المصحات؛ فليست كل مصحة تقدم نفس الخدمات التي تقدمها المصحات الأخرى؛ فكل مصحة لها طريقة تدخل خاصة بها، ولها إمكاناتها في تقدم الخدمات العلاجية، فهناك مصحات تعتمد على نظام الإقامة المزدوج، وأخرى تعتمد على نظام الإقامة الجزئي وأخرى تعتمد على نظام الإقامة الكاملة، وهنا كل واحدة منهم تتصف بشكل خاص بها في علاج إدمان المدمن على المخدرات، ومن هنا أيضًا تختلف اسعار مصحات علاج الادمان.

 

هل المصحات العلاجية الخاصة دليل على جودة الخدمات المقدمة للمدمن خلال فترة العلاج؟

لا تتوقف الجودة في علاج الإدمان على المواد المخدرة بارتفاع التكلفة؛ لأن هذا أمر قد يظنه البعض مسلم به، ولكن الذي يحسم أمر جودة العلاج هي التجربة الخاصة بالمدمن نفسه، وتجارب المدمنين من قبل من توصلوا إلى التعافي، والمصحات التي تهدف إلى علاج الإدمان هي التي لا تتفاوت في تكلفة العلاج إلا بحسب نوع الإقامة التي يرغب بها المدمن، وكثيرًا ما يكون هناك مصحات تحرص على تقديم خدامات علاجية في ضوء برنامج علاجي متكامل مع حالة المدمن، بإشراف معالجين على كفاءة في علاج الإدمان بتكلفة لا تتعدى سعة المدمن، وكثيرًا ما يلحق مدمنين بمثل هذه المصحات، ويمتثل الشفاء النهائي من الإدمان؛ فالشاهد هنا أن التكلفة لا تدل على أن هناك مصحة أفضل أخرى.

لهذا تعد المصحات العلاجية الأكثر نجاحًا في علاج الإدمان هي الأكثر حرصًا على حياة المدمن، والتعامل معه بإنسانية؛ فكان من الضروري البحث عن مصحات علاج الإدمان عن المصحات التي تستهدف المدمن في العلاج أكثر من التي تهدف إلى التعامل مع المدمن على أنه سلعة، ومن المصحات التي يُشجع بالتوجه لطلب العلاج بها دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان ؛ حيث يعمل المركز على ضمان التعافي للمدمن بمتابعة مستمرة من معالجين قادرين على تخلص المدمن من الإدمان نهائيًا.

 

مصادر المقال:

هل يستطيع المدمن علاج الادمان في المنزل؟

يُفضل الذهاب إلى مستشفيات ومراكز علاج الادمان التي توفر أفضل الطرق والوسائل لعلاج الادمان، ويستطيع المدمن العلاج في المنزل ولكن يجب أن يكون المدمن متابعًا مع طبيب متخصص في الطب النفسي وعلاج الادمان.

كيف يتم علاج الادمان في المراكز والمستشفيات؟

يهتم الأطباء كثيرًا باستخدام الأدوية المناسبة في المصحات ومراكز علاج الادمان، فالدواء المناسب لحالة المريض يساعد على التخلص من جميع السموم والأضرار في أسرع وقت ممكن وبأمان، كما يتم عمل فحوصات وتحاليل لازمة للتخلص من الادمان نهائيًا.

ما فائدة العلاج السلوكي النفسي؟

العلاج السلوكي النفسي فوائده عديدة، فهو يساعد الفرد على عدم العودة إلى الادمان، فينشر الوعي والدعم النفسي للسير دون الحاجة إلى مادة مخدرة، ومراكز علاج الادمان تساعد على علاج المشكلات حتى لا يفكر المدمن في الهروب من الواقع وتعاطي المخدرات.

ما هي أفضل وسائل علاج الادمان في المنزل؟

هناك العديد من الوسائل التي تستخدم بجانب الأدوية، فالأعشاب لها دور في تهدئة الفرد من الأعراض الانسحابية، وكذلك القران الذي أنزله الله عز وجل بأوامره التي تمنع الفرد من ادمان المخدرات وتقوم بدور العلاج النفسي السلوكي.

ما هو أفضل مراكز علاج الادمان؟

المراكز تمد يد العون وتوفر أفضل الوسائل للعلاج وتنتشر المخدرات في القاهرة وفي جميع الدول العربية بشكل كبير ولهذا يعتبر مركز الهضبة أفضل مراكز علاج الادمان ويساعد على انهاء الادمان في أسرع وقت ودون عناء.

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
للحصول على أي معلومات لا تتردد في الاتصال بنا
00201154333341

اتصل بنا

فرع القاهرة

فرع القاهرة (دار الهضبة) مبني 9603 ش طارق أبو النور الهضبة الوسطي المقطم القاهرة خلف محطة وطنية أمام كارفورالمعادي – الدائري

فرع الجيزة

فرع الجيزة (مركز الهضبة) مبني ١ حدائق أكتوبر على طريق الفيون منطقة 2 / 13 مدخل 3 السادس من أكتوبر

نحن متواجدون 24/7
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة