تأثير المخدرات

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

يبحث الكثيرون على تأثير المخدرات ذلك الكابوس الذي يعيشه الكثير من الأسر، المُخدرات تلك السموم التي دمرت الكثير من الشباب بسبب تأثيرها السلبي على الفرد والأسرة والمُجتمع بأكمله، لذلك يجب على كل مُتعاطي أو أسرته طلب المُساعدة للتخلص من هذا الكابوس، لذلك ننصحكم بالتوجه إلى مُستشفى دار الهضبة حيث أنها مُستشفى مُتخصصة تستخدم برنامج مُتطور لعلاج الإدمان مع برنامج لإعادة تأهيل الشخص بعد التعافي.

دعونا نتعرف في هذا المقال على تأثير المُخدرات على الشخص المُدمن والبيئة المُحيطة به.

ما هي العوامل التي يتوقف عليها تأثير المخدرات؟

تُؤثر المُخدرات بالسلب على المُدمن نفسياً وجسدياً إلا أن آثار المُخدرات الخطيرة لا تُسبب الضرر للشخص المُدمن فقط، وإنما على كافة أفراد الأسرة.

تختلف الآثار السلبية للمُخدرات من شخص لآخر حيث يتوقف تأثير المخدرات على جسم المُتعاطي على عدة عوامل أهمها:

  • نوع المُخدر الذي يتعاطاه الشخص وتركيبه ومدى قوة تأثيره.
  • مُدة التعاطي والجرعة التي يتعاطاها الشخص من المُخدر.
  • طريقة التعاطي سواء التدخين أو الاستنشاق أو الحقن أو التناول عن طريق الفم.
  • إصابة الشخص المُدمن بمرض نفسي.
  • عمر الشخص وطوله ووزنه ودهون جسمه حيث تذوب المُخدرات في دهون الجسم.

تُؤثر المُخدرات تأثيراً سلبياً على الشخص المُدمن على سلوكياته و جسمه و عقله وجهازه العصبي.

دعونا نتعرف على تأثير المُخدرات على سُلوكيات المُتعاطي.

تأثير المخدرات على سُلوكيات الشخص المُدمن:

يُسبب تعاطي المُخدرات تغير ملحوظ في سلوكيات الشخص ومن أهم هذه التغيرات:

  • فقدان الشغف والاهتمام بالاشياء التي كان يستمتع بها الشخص مثل قضاء وقت مع عائلته، مُمارسة هوايته المُفضلة حيث تجده يجعل تعاطي المُخدرات أهم أولوياته وأي شيء آخر في المرتبة الثانية، لذلك تجد الشخص يقضي وقت فراغه في التعاطي بدلاً من فعل شيء مُفيد.
  • يُصبح الشخص غامض ومُريب حيث يحرص على إخفاء أي شيء يكشف أمر تعاطيه للمُخدرات مثل أماكن تواجده أو أصدقائه.
  • يُصاب الشخص بالاكتئاب والقلق بسبب الصراع الداخلي بين رفضه أثر الإدمان السلبي عليه وبين عدم قدرته على التوقف عن التعاطي.
  • يظهر على الشخص تقلب شديد في المزاج بين مزاجه قبل التعاطي ومُعاناته مع القلق والاكتئاب ومزاجه بعد التعاطي.
  • الشعور باليأس والإحباط لعدم قدرته على الإقلاع عن التعاطي تجعله يُصاب بالهياج ويتصرف بعدوانية.
  • تغير دائرة أصدقائه حيث يبتعد عن الأصدقاء الجيدين ويُصادق أشخاص يُساعدونه ويشاركونه التعاطي.
  • تخلي الشخص عن مسئولياته مع أسرته أو أصدقائه أو في عمله.
  • يُصاب الشخص المُدمن بالسلبية واللامبالاة فيصبح لا يكترث بأي شيء آخر غير التعاطي.
  • الميل إلى الانعزال والبقاء وحيداً والنوم في أوقات غير مُعتادة.
  • عدم الإهتمام بنظافته الشخصية ومظهره الخارجي.
  • زيادة الاحتياجات المادية للشخص المُدمن تجعله في كثير من الأحيان أن يسرق من أسرته لتوفير المال الكافي لشراء المُخدرات.

بعد توضيح تأثير المخدرات على سلوكيات الشخص المُدمن سنتعرف على تأثير المُخدرات على الجسم.

ما هو تأثير المخدرات على الجسم؟

تأثير المخدرات علي الجسم تأثير مُدمر ويُسبب العديد من المُضاعفات الصحية الخطيرة مثل:

  • الإصابة بالأمراض المُعدية نتيجة مُشاركة الأدوات المُستخدمة في التعاطي، ومن أهم هذه الأمراض الالتهاب الكبدي الوبائي ومرض نقص المناعة الذاتية.
  • الإصابة بالسرطان مثل سرطان الرئة الذي يحدث بسبب استنشاق الأدوية.
  • التعاطي عن طريق الحقن يُؤدي إلى تلف الأوردة وظهور علامات الحقن على ذراع المُتعاطي.
  • يُسبب التعاطي ضرر كبير لأعضاء وأجهزة الجسم المُختلفة مثل الحلق والرئتين والمعدة والكبد والبنكرياس والمخ والجهاز العصبي المركزي.
  • الهرش المُستمر يُسبب ظهور ندبات و جروح على الجلد.
  • الإصابة بالصلع وزيادة ظهور الشعر في الوجه عند السيدات.

لذلك تُؤثر المخدرات بشكل كبير على جسم المُتعاطي، فكيف تؤثر على عقله؟

ما هو تأثير المخدرات على العقل؟

تُؤثر المُخدرات تأثير مباشر على المُخ حيث ينقسم تأثير المخدرات علي العقل إلى تأثير قصير المدى وتأثير طويل المدى.

يظهر تأثير المخدرات القصير المدى على العقل في صورة:

  • تُؤثر بعض أنواع المخدرات على النواقل العصبية الطبيعية ويُؤدي ذلك إلى تنشيط بعض الهرمونات والخلايا العصبية.
  • تُسبب المُخدرات الشعور بالبهجة عن طريق زيادة إفراز الدوبامين وهي مادة كيميائية تُفرز في المخ تُسبب الشعور بالبهجة.
  • تداخل المُخدرات  مع جزع المخ تُسبب عدم انتظام ضربات القلب.
  • تُسبب المُخدرات تغير في استجابة المخ للمُحفزات المُختلفة من خلال الحواس فتُسبب تغير في الرؤية أو السمع أو الشم أو اللمس أو التذوق.
  • تُسبب بطء وظائف العقل فيُؤثر على الوظائف الحركية مما يُسبب انخفاض وقت الاستجابة ورد الفعل.
  • زيادة الاستجابات العاطفية سواء الإيجابية منها أو السلبية.

تأثير المخدرات الطويل المدى على العقل يظهر في صورة:

  • إفراز كميات كبيرة من الدوبامين.
  • تغيير طريقة عمل مراكز المُخ المُختلفة.
  • ضعف الوظائف الإدراكية.

يعتاد المخ على هذا الشعور ولا يَفرز الدوبامين إلا عن التعاطي لذلك يفقد المُدمن شغفه بكل شيء يهمه، وتبقى المخدرات هي أهم أولوياته.

تؤثر المُخدرات كذلك على الجهاز العصبي المركزي للمُدمن وتُسبب مضاعفات صحية خطيرة.

كيفية تأثير المخدرات على الجهاز العصبي:

تُؤثر المُخدرات على الجهاز العصبي المركزي وتتحكم في إحساسك و تفكيرك وسلوكك وينقسم تأثير المخدرات علي الجهاز العصبي المركزي إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

المُثبطات:

  • وهي تثبط عمل الجهاز العصبي المركزي وتُسبب بطء وصول الرسائل من وإلى المخ.
  • في الجُرعات الصغيرة تسبب هذه المُثبطات الشعور بالاسترخاء.
  • في الجُرعات الكبيرة تُسبب القيء وفقدان الوعي وقد تُسبب الوفاة.
  • تُؤثر على التركيز والتوازن وتُبطئ الاستجابة ورد الفعل في المواقف.
  • من أمثلتها: الحشيش، الكحول، المُسكنات الأفيونية ( الهيروين- المورفين- الكودايين)، البنزوديازيبينات.

المُهلوسات:

  • وهي تشوه إحساس المُدمن بالواقع.
  • تجعل الشخص يرى أو يسمع أشياء غير موجودة أو يُسبب رؤية أشياء بشكل مُشوه.
  • تُسبب الشعور بالنشوه العاطفية والنفسية، جنون الارتياب، الذعر، اضطراب المعدة، الغثيان.
  • من أمثلتها: الكيتامين، الحشيش، الفطر السحري( LSD – PCP).

المُنشطات:

  • وهي تُنشط و تُحفز الجهاز العصبي المركزي فتُؤدي إلى سرعة الرسائل من وإلى المخ.
  • تُسبب الشعور باليقظة.
  • تُؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم زيادة مُعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم و الهياج وانخفاض الشهية وعدم القُدرة على النوم.
  • في الجُرعات الكبيرة تُسبب القلق والذعر والنوبات وتشنجات المعدة.
  • من أمثلتها الكافيين، النيكوتين، الأمفيتامينات، الكوكايين، الاكستاسي.

بعد أن تعرفنا على تأثير المخدرات على جسم المُتعاطي وعقله والجهاز العصبي المركزي دعونا نتعرف على تأثيرها على النساء.

كيفية تأثير المخدرات على النساء:

يتوقف تأثير المخدرات علي النساء على عدة عوامل في جسم المرأة:

  • دهون الجسم: يحتوي جسم المرأة على دهون أعلى من الرجل والدهون تذوب بها المُخدرات فتسبب احتفاظ جسم المرأة بالمُخدرات لفترة أطول.
  • حجم الماء في جسم المرأة أقل من الرجل ويُؤدي ذلك إلى إرتفاع مُستويات الكحول والمُخدرات في جسم المرأة أكثر من جسم الرجل الذي يزن نفس وزنها بسبب قلة الماء الذي يخفف الكحول أو المخدرات.
  • يزيد تأثير المُسكنات في جسم المرأة لارتباطه الوثيق بهرمون الاستروجين خاصة أثناء الطمث، لذلك تكون النساء أكثر عرضة للانتكاس في هذه الفترة.
  • حموضة المعدة في المرأة أقل من الرجل وبسبب تأثير الحموضة في تكسير الأدوية نجد تأثير بعض المُخدرات أسرع وأقوى عند النساء مثل: الحبوب المُضادة للقلق.

لذلك السيدات مُعرضون  للإصابة بالإدمان بشكل كبير، تأثير بعض أنواع المُخدرات على جسم المرأة:

  • تعاطي الحشيش بكثرة يُسبب اضطراب شديد في الهرمونات مما يُسبب ضعف التبويض وتُقلل فرصة حدوث حمل.
  • الماريجوانا: تُضعف الذاكرة المكانية في المرأة أكثر من الرجل.
  • المُنشطات: يزداد تأثير المُنشطات في جسم المرأة أكثر من جسم الرجل بسبب تأثير هرمون الاستروجين.
  • النساء المُتعاطين للهيروين أو الكوكايين  يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالهربس، السل الرئوي، الالتهاب الرئوي.

لذلك ضار جدًا على النساء وعلى العلاقة الزوجية.

ما هو تأثير المخدرات على العلاقة الزوجية؟

تأثير المخدرات علي العلاقة الزوجية تأثير مُدمر حيث أدي إلى تدمير العديد من العلاقات الزوجية وتفكك الكثير من الأسر وزيادة نسبة الطلاق، حيث تُسبب المُخدرات:

  • السلبية واللامبالاة تجعل المُدمن اعتمادي ويتخلى عن كل واجباته ومسئولياته تجاه شريكه وأولاده، فيشعر شريكه أنه يتحمل مسئولية المنزل والأولاد وحده.
  • الكذب والإنكار المُستمر يُدمر الثقة بين الزوجين.
  • زيادة مصاريف الشخص المُدمن يجعله يُقصر في واجباته المالية ويُسبب مشاكل مالية للأسرة.
  • العنف الأسري يزداد بشكل كبير حيث يُصاب الشخص المُدمن في بعض الأحيان بهياج عصبي ويتصرف بعنف بسبب تغيب إدراكه وعدم تقديره للأمور.
  • انتقال بعض الأمراض عن طريق العلاقة الحميمة مثل الأمراض المعدية التي تنتج عن مشاركة أدوات التعاطي مثل: مرض نقص المناعة الذاتية.
  • تُؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين بشكل سلبي حيث تُسبب:
  • قلة الرغبة الجنسية و الإصابة بالبرود الجنسي.
  • مشاكل في الانتصاب وسرعة القذف عند الرجال.
  • جفاف المهبل عند السيدات.

لذلك تأثير المخدرات سلبي جدًا على العلاقة الزوجية وتُسبب في تدمير الكثير من الأسر حيث تُؤدي الآثار السلبية في مُعظم الأحيان إلى طلب الانفصال.

ولكن ماذا عن الإنجاب، كيف تُؤثر المُخدرات على الحمل؟ما هو تأثير المخدرات على الحمل؟

تُؤثر المُخدرات تأثيراً سلبياً ملحوظ على جسم المرأة فكيف يُؤثر ذلك على المرأة الحامل والجنين.

تأثير المُخدرات علي الحمل وعلى الجنين تأثير مُباشر حيث تصل المواد التي تتعاطاها المرأة الحامل إلى الجنين من خلال المشيمة فتسبب أضرار خطيرة على الجنين:

  • تُؤثر بشكل مُباشر على النمو الصحي للجنين فتُسبب بطء النمو وانخفاض وزن الولادة مثل الكوكايين والمُسكنات الأفيونية.
  • تُسبب بعض أنواع المُخدرات مثل الكوكايين زيادة احتمالية حدوث ولادة مُبكرة.
  • تُسبب بعض أنواع المُخدرات انفصال في المشيمة وتشوهات القلب والمُخ.
  • زيادة التعرض لخطر الإجهاض خاصة عند تعاطي المُسكنات الافيونية والمُستنشقات.
  • يُسبب تعاطي الكوكايين حدوث سكتة دماغية أو تلف المخ أو تشوهات الجهاز البولي والتناسلي.
  • يُسبب تعاطي الهيروين أثناء الحمل اعتماد مخ الجنين عليه فيسبب أعراض انسحاب على المولود مثل: البكاء الشديد، رفض الرضاعة، تشنجات، التقيؤ، الإسهال.
  • موت الجنين المفاجئ.
  • يمتد تأثير المُخدرات على الجنين حتى بعد الولادة حيث تُسبب ضعف النمو، تأخر الكلام، تشتت الانتباه، صعوبات في التعلم.

وتتوقف خطورة الأضرار التي تُسببها المُخدرات على نوع المُخدرات التي يتعاطاها الشخص وجرعته ومرحلة الحمل التي تم التعاطي خلالها.

تنشأ هذه المخاطر بسبب عدم الإحساس بالمسئولية من الأم تجاه جنينها فالشخص المُدمن لا يكترث بأي شيء إلا التعاطي، كذلك يُؤثر الأب المُدمن على صحة الحمل والنمو السليم للجنين.

هل الأب المدمن يؤثر على الجنين؟

يتردد كثيراً السؤال هل الأب المُدمن يؤثر على الجنين؟ أثبتت الأبحاث أن تعاطي الشخص أي مادة كيميائية تُسبب ضرراً كبيراً للحيوانات المنوية يُؤدي إلى خلل في جينات الجنين وتُؤثر بشكل مُباشر على صحة الحمل والنمو السليم للجنين.

لذلك يُؤثر على الحمل تاثيرًا مُباشرًا بسبب تأثير المخدرات على الحيوانات المنوية حيث تُسبب زيادة نسبة التشوهات في الحيوانات المنوية فيسبب:

  • حدوث الإجهاض.
  • بُطء نمو الجنين وانخفاض وزن الولادة.
  • زيادة نسبة حدوث تشوهات للجنين.
  • موت الجنين اثناء الحمل.

بعد توضيح تأثير المخدرات على الجنين وحديثي الولادة، سنتناول التأثير السلبي للمُخدرات على الشباب.

ما هو تأثير المخدرات على الشباب؟

تأثير المخدرات علي الشباب تأثير مُدمر عقلياً وجسدياً حيث تسببت فى ضياع الكثير من الشباب ما بين العديد من الشباب الذين لقوا حتفهم بسبب جرعة زائدة من المُخدرات، وشباب تعرضوا لحوادث سيارات، وشباب دخلوا السجن بعد تورطهم في جرائم ومُمارسات ضد القانون، حيث تسبب المُخدرات:

  • فشل الشاب المُدمن في دراسته.
  • الفشل في العلاقات العاطفية والاجتماعية.
  • تعاطي المُخدرات تُنشئ شاب غامض مُريب يكذب كثيراً لإخفاء أمر تعاطيه.
  • زيادة انحراف الشباب.
  • زيادة أعمال العنف والسرقة بين الشباب.
  • إنتشار الأمراض المُعدية بين الشباب خاصة مرض نقص المناعة الذاتية بسبب مُشاركة أدوات التعاطي.
  • تُؤثر المخدرات على الصحة الإنجابية للشباب حيث تُؤدي إلى زيادة نسبة التشوهات في الحيوانات المنوية ومشاكل في الانتصاب.
  • خطر الإصابة بالجرعة الزائدة من المُخدرات.
  • انتشار السلبية واللامُبالاة بين الشباب وعدم الاكتراث بأي شيء فالمخدرات تُصبح أهم أولوياتهم.

التأثير المُدمر للمخدرات على الشباب يؤثر بشكل مُباشر على العائلة، فكيف تُؤثر المُخدرات على العائلة؟

تأثير المخدرات علي المراهقين والشباب

ما هو تأثير المخدرات على العائلة؟

تأثير المخدرات علي العائلة تأثير سلبي جدًا فالشخص المدمُن يُسبب أضراراً بالغة لنفسه وعائلته فيؤدي إلى:

  • عائلة مُفككة تُعاني من العديد من المشاكل.
  • تخلي الشخص عن مسئولياته تجاه عائلته مع عدم رغبته في التواجد وسط عائلته.
  • تعرض العائلة لأزمات مادية بسبب زيادة مصروفات الشخص لشراء المُخدرات.
  • يلجأ المُدمن في أغلب الأحيان إلى سرقة الأموال مما يُعرضه للمُسائلة القانونية مما يُؤثر على العائلة بأكملها.
  • يُسبب تعاطي المُخدرات ممارسة العنف ضد الأبناء مما يُسبب أذى جسدي ونفسي على الأبناء.
  • إدمان الأب أو الأم يُسبب ضياع دور القدوة للأبناء مما قد يُسبب اتجاه الأبناء إلى التعاطي أو انحراف سلوكياتهم وفشلهم الدراسي.

تأثير المخدرات السلبي على الفرد و العائلة يضر بالمُجتمع بأكمله، فالأسرة هي وحدة بناء المُجتمع إذا صلُحت صلح المُجتمع، وإذا فسدت فسد المُجتمع.

كيفية تأثير المخدرات على المجتمع:

تأثير المخدرات علي المجتمع تأثير خطير جدًا حيث يُسبب انتشار تعاطي المُخدرات:

  • عدم التزام الشخص المُدمن بمسئولياته يجعله يُقصر في عمله وفي بعض الأحيان ينقطع عن عمله تمامًا لذلك يؤثر المُدمن تأثير سلبي على المُجتمع من حوله.
  • الشخص المُدمن يُمكن أن يقوم بأعمال كثيرة غير قانونية تحت تأثير المخدرات مما يُسبب مُعدل الجريمة والاغتصاب وحوادث السيارات.
  • احتياج المُدمن إلى المال اللازم لشراء المُخدرات يجعله يلجأ إلى السرقة مما يسبب زيادة مُعدل السرقة في المُجتمع.
  • يُسبب تعاطي المخدرات زيادة الخلافات الزوجية مما يُؤدي إلى زيادة مُعدل الطلاق في المُجتمع.
  • تفكك الأسر يؤدي إلى إنتاج أشخاص غير أسوياء مما يزيد معدل الانحراف في المجتمع.
  • انتشار الأمراض المُعدية بسبب مُشاركة أدوات التعاطي أهمها مرض نقص المناعة الذاتية.

لذلك يجب أن تُقدم برامج توعية عن المخاطر البالغة للمُخدرات للفئة الأكثر عُرضة لتعاطي المُخدرات وهم المراهقين والشباب، كذلك يجب على الأسر معرفة أعراض الإدمان وإذا لاحظت الأسرة ظهور هذه الأعراض على أحد أفرادها يجب سرعة التصرف وطلب المُساعدة من مُستشفى مُتخصصة لعلاج الادمان، تضم مستشفى دار الهضبة مجموعة من أكفأ الأطباء المُتخصصين في هذا المجال حيث تُستخدم برنامج مُتطور لعلاج الادمان مع برنامج لإعادة تأهيل الشخص بعد التعافي. 

الخلاصة:

تأثير المخدرات على الفرد والأسرة والمُجتمع تأثير سلبي ومُدمر فهي تُسبب دمار للمُدمن نفسياً وجسدياً  وتُؤدي إلى التفكك الأسري وزيادة نسبة البطالة والجريمة في المُجتمع، لذلك يجب أن يتكاتف المُجتمع بأكمله لمُواجهة هذا الخطر الكبير، لذلك لابد من عمل حملات توعية لمخاطر المُخدرات وكيفية القضاء عليها.

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض

المصادر:


6 Ways Addiction Changes Your Personality

How drugs affect your body – Better Health Channel

The Effects of Drugs on the Human Brain

How Do Drugs Affect the Female Body_ _ Turnbridge

The Effects of Drug Addiction on Sex and Romantic Relationships

The Effects of Drugs on Pregnancy _ Foundations Recovery Network

Pregnancy, Alcohol and Drugs

كتبه: د. رضوى نبيل

تُسبب المخدرات ضررًا كبيرًا على الخصوبة حيث تُسبب زيادة نسبة التشوهات وتؤثر على عدد وحركة وكفاءة الحيوانات المنوية، كذلك بعض المنشطات مثل في حالة إدمان تناول مُنشطات الستيرويدات البنائية له تأثير بالغ الخطورة على الصحة الانجابية عند الرجال حيث تُسبب:

  • قلة عدد الحيوانات المنوية.
  • انكماش الخصيتين.
  • وقف إنتاج التستوستيرون.
  • العقم. 
  • تشوهات في الحيوانات المنوية.

توجد بعض المُخدرات مثل الحشيش والكوكايين والهيروين تُقلل الخصوبة عند الرجال حيث تُسبب نقص هرمون التستوستيرون يؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية.

كذلك أثبتت الدراسات أن تعاطي الحشيش والماريجوانا يؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية ونقص في كمية السائل المنوي وضعف في حركة الحيوانات المنوية ويُقلل فرصة حدوث حمل.

في مُعظم الأحيان تعود الخصوبة إلى طبيعتها بعد التعافي تدريجياً إلا أن في حالة الستيرويدات البنائية يظل تأثيرها على الحيوانات المنوية مدة طويلة قد تصل إلى عام إلى عامين حتى تُصبح الحيوانات المنوية طبيعية حسب مدة وجرعة التعاطي والضرر الذي أحدثته.

تأثير المُخدرات على نمو الجنين تأثير مُباشر حيث تصل إلى الجنين عن طريق المشيمة وتسبب أضرار جسيمة، لذلك يجب على المرأة الحامل توقف تعاطي المخدرات فور علمها بأمر حملها لتجنب الضرر الكبير الذي يلحق بجنينها، لذلك ننصحكم بالتوجه إلى مستشفى دار الهضبة حيث أنها مُتخصصة في علاج الإدمان ويوجد بروتوكول خاص للمرأة الحامل للحفاظ على صحتها وسلامة جنينها.

xanax 1 mg
اعراض تعاطي المخدرات
xanax 1 mg