شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

4فئات من الأشخاص يقع عليهم خطورة ادمان النالوفين

زجاجات نالوفين وكيف تصل الجرعة الي ادمان النالوفين

المقدمة

يُعد ادمان النالوفين من أخطر أنواع ادمان الأدوية المُسكنة وقد انتشر تعاطيها بشكل ملحوظ بين الشباب والفئات المُختلفة ويرجع ذلك لأسباب عديدة جعلت من تلك المواد سلعة للتعاطي والادمان ونحن بدورنا أردنا التحذير من مخاطر هذه الأدوية على المدى البعيد وخطورة تناولها دون استشارة الطبيب ودون معرفة الجرعات المُناسبة التي يجب إتباعها بانتظام..ومن خلال المقال سوف نعرض ما هي أسباب وأضرار ادمان النالوفين المُختلفة وكيفية التغلب عليها.

كيف يحدث ادمان النالوفين؟

يحدث إدمان النالوفين لأن المواد الأفيونية تمتلك خصائص عالية فى تسكين الآلام، مما يُقلل من عدد إشارات الألم التي يرسلها الجسم إلى الدماغ بمرور الوقت، كما يُساعد على الشعور بالسعادة والنشوة، وهذا يدفع المرضى للسعى إلى تناوله بأكبر قدر مُمكن.

عندما يتم استخدام حقن النالوفين لفترة طويلة، فقد يتحول إلى عادة، مما يُسبب ادمان النالوفين جسدياً وعقلياً، وبذلك فإن ادمان النالوفين لا يحدث فجأة، ولكن يحدث على عدة مراحل سنتعرف عليها فيما يلي.

مراحل ادمان النالوفين

مراحل إدمان النالوفين

مراحل إدمان النالوفين

توجد عدة مراحل لادمان النالوفين، فهذا النوع من الإدمان لا يحدث بمجرد تناول جرعة واحدة من حقن النالوفين، ولكن يحدث باستمرار تعاطي الحقن، وتنقسم مراحل الإدمان إلى:

المرحلة الأولى:- مرحلة تسكين الألم

إن الإستخدام الطبي لحقن النالوفين هو تسكين الآلام المتوسطة إلى الشديدة في الأساس، لذلك فإنه يستخدم في علاج الآلام المزمنة، وقبل العمليات الجراحية، وبعدها.

غير أن تناول هذه الحقن لمدة طويلة يؤدي إلى اعتياد الجسم عليها، فيلجأ الشخص إلى زيادة الجرعة.

ينتمي النالوفين إلى مجموعة أدوية تُعرف باسم “الأدوية المسكنة المخدرة”، وتعمل هذه الأدوية على تسكين الألم عن طريق الجهاز العصبي، مما يجعل الشخص يشعر بالنشوة والسعادة أيضًا، وعند هذه المرحلة يبدأ ادمان النالوفين.

المرحلة الثانية: مرحلة ادمان النالوفين

تبدأ مرحلة إدمان النالوفين عند استخدامها لفترة طويلة وشعور المتعاطي بالنشوة عند تناول الجرعة، إلى جانب الهلاوس التي تحدث بسبب تأثير النالوفين على الجهاز العصبي.

المرحلة الثالثة: مرحلة زيادة الجرعة

مرحلة زيادة الجرعة تحدث بسبب اعتياد الجسم على الجرعة التي يتعاطاها المدمن، وعدم استجابة الجسم لتأثير النالوفين، مما يجعل المتعاطي يلجأ إلى زيادة الجرعة.

لكن تكمن خطورة النالوفين عند زيادة الجرعة في تأثيره على الجهاز التنفسي، إذ أنه يؤدي إلى تثبيط الجهاز التنفسي، ثم توقف التنفس والوفاة.

وعليه فإن إدمان حقن النالوفين يُشكل خطورة كبيرة تهدد حياة المدمن، ولذلك فإن التعرف إلى أعراض ادمان النالوفين من الأمور الهامة التي يجب البحث عنها حتى نساعد المدمن في التوجه إلى العلاج.

اعراض ادمان النالوفين: 15 علامة توضح شحصية متعاطي النالوفين

تظهر أعراض إدمان النالوفين عندما يشتهي الشخص المُخدر دون حسيب ولا رقيب، حيث تخلِق المواد الأفيونية الإندورفين الاصطناعي في الدماغ؛ مما يُولد الشعور الجيد الذي يحدثه الإندورفين الطبيعي، وهذا هو السبب في أن الأطباء ينصحون المرضى بتوخي الحذر عند استخدامه ومن الأعراض التي تظهر على من يسئ استخدام النالوفين ما يلي:

 وعلى الرغم من أن الأعراض السابقة تسبب العديد من المشكلات للمدمن في حياته الشخصية، والاجتماعية  فإن ادمان النالوفين منتشر لأسباب عديدة.

5 اسباب ادمان النالوفين

تُرجع بعض الإحصائيات إتجاه الشباب والمُراهقين نحو إدمان النالوفين للعديد من الأسباب التي من بينها:

4 فئات يقع عليهم خطورة ادمان النالوفين

يُعتبر النالوفين آمنًا عند استخدامه للأغراض الطبية؛ ومع ذلك ، لا تزال هناك مخاطر بسبب سوء استخدامه مثل :

وقد أثبتت الدراسات أن الشعور بالنعاس والخمول هو أشهر الأعراض الجانبية لادمان النالوفين حيث يُعانى منه 36% من الحالات كما أن هناك خطورة اخرى عند استخدام النالوفين وهي أعراض الانسحاب.

اعراض انسحاب نالوفين 

تنقسم أعراض انسحاب النالوفين إلى أعراض مُبكرة و أعراض شديدة

أولاً:- الأعراض المُبكرة 

هي القلق و التعرق وسيلان الأنف والأرق وآلام العضلات وزيادة التمزق. 

ثانيًا:- الأعراض الشديدة

إذا لم يأخذ الشخص نوبين (نالوفين) لعدة ساعات، تبدأ أعراض الانسحاب في التفاقم. تسري الأعراض الجديدة، مثل:

على الرغم من أن هذه الأعراض لا تهدد الحياة، إلا أنها قوية جدًا وغير مُريحة. في حالات أخرى، سيبدأ الناس في تجربة عقاقير أخرى يُمكن أن تجعل الأمور أسوأ لذلك إذا اردت ايقاف استخدام النالوفين عليك الذهاب إلى الطبيب وطلب المُساعدة من المُحيطين.

ما العلاقة بين ادمان النالوفين والاكتئاب التنفسي؟

هناك بالفعل علاقة قوية بين ادمان نالوفين والاكتئاب التنفسي فإن استخدام مُخدر النالوفين بطريقة مُبالغ فيها وخاصة تلك التي تحدث مع ادمان النالوفين يسبب تثبيط الجهاز التنفسي أو ما يُعرف بالاكتئاب التنفسي بسبب احتباس ثاني أكسيد الكربون وهذه الحالة مُهددة للحياة، وقد تسبب الوفاة إذا لم يتم السيطرة عليها بشكل صحيح، وتبدأ عادة حالة الاكتئاب التنفسي في خلال 24 إلى 72 ساعة من بدء الجرعات الزائدة، كما يُمكن لنالوفين أن يتسبب أيضاً في اضطرابات التنفس المُرتبطة بالنوم، مما يؤدي إلى انقطاع النفس أثناء النوم مما يشكل خطراً على حياة مدمن نالوفين، وأكثر الفئات عُرضة لتلك الحالة من الاكتئاب التنفسي هم من يُعانون من مرض رئوي مُزمن، المرضى المُسنين، ومرضى الربو القصبي.

أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين

إن المرضى الذين يُعانون من الإدمان على النالوفين يحتاجون بعد فترة إلى زيادة الجرعة لاستمرار الاحساس بالنشوة، مما قد يصل بهم إلى ظهور أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين ومن هذه الأعراض:

علاج ادمان نالوفين 

يُفضل أن يكون علاج ادمان نالوفين فى المُستشفيات المُتخصصة ويتم من خلال برامج التخلص من السموم الطبية وتنظيف الجسم من النالوفين فهي الخطوة الأولى في سلسلة الرعاية في رحلة التعافي، حيث تُوفر هذه الخطوة الإشراف الطبي، بينما قد يأخذ المريض أدوية مُختلفة تُساعد في تخفيف اعراض مرحلة الانسحاب من أن تكون غير مُريحة ثم تأتي بعد ذلك مرحلة التأهيل النفسي للمريض حتى يتثنى له الخروج من جديد لحياته الطبيعية بدون أي آثار للمُخدر.  ويستمر الشخص المُتعافي من ادمان النالوفين في المُتابعة الدورية بعد الخروج من المُستشفى واستكمال مراحل العلاج المُختلفة وذلك للمحافظة على الرصانة وعدم الانتكاس على المدى الطويل، وبالفعل تُقدم مستشفى الهضبة هذه الخدمة الطبية المُميزة عن طريق برامج علاجية مُتعددة سواء دوائية أو برامج سلوكية خاضعة بالكامل لرقابة وزارة الصحة المصرية، وتهدف إلى مُحاربة الإدمان بشتى أنواعه فقد أثبتت مستشفى الهضبة بالفعل أنها أفضل مستشفى لعلاج ادمان النالوفين وتفوقت على نظيراتها في علاج حالات كثيرة من مدمني النالوفين وغيره من المواد المُخدرة الأخرى واستطاعت أن تضع بصمة مُميزة في مجال علاج الادمان.

ما هي مدة بقاء النالوفين في الجسم؟

يتم تحديد مدة بقاء النالوفين في الجسم حسب عوامل مُحددة وتشمل تلك العوامل ما يلي:

وهناك مدة يُمكن أن يستمر فيها تأثير النالوفين في الجسم ويتم اكتشافه في تحليل كل من البول، الدم، الشعر واللعاب وهي كالآتي:

مدة بقاء النالوفين في الدم

يوم واحد فقط

مدة بقاء نالوفين في البول

2 : 4 أيام

مدة بقاء النالوفين في الشعر

90 يومًا

مدة بقاء مخدر النالوفين في اللعاب

4 أيام

الخلاصة:

تعرفنا معاً على أسباب ادمان النالوفين، وأعراضه، واكتشفنا معاً كم الأضرار الجسيمة التي يتسبب في حدوثها بسبب تعاطي جرعات زائدة دون وعي أو استشارة طبية، كما تناولنا مخاطر الجرعة الزائدة من نالوفين واعراض الانسحاب المُختلفة وأخيراً وجدنا الحل الأمثل في علاج ادمان المالوفين الذي يتم بعناية طبية مُميزة ويُمكن من خلاله التغلب على آفة الإدمان ونحن سعداء دائماً بتواصلكم معنا ونرحب باستفساراتكم المُختلفة التي يُمكننا من خلالها تقديم الدعم المعنوي لمرضى الادمان.

للكاتبة: د. مروة

لا يمكن علاج ادمان النالوفين في المنزل لعدم القدرة على السيطرة على الأعراض الانسحابية لهذا المخدر، لذلك فإن التوجه إلى المراكز المتخصصة مثل مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هام جدًا من أجل توفير الرعاية الصحية والنفسية اللازمة لمساعدة المدمن في التعافي من آثار الإدمان.

لا يمكن تحديد مدة معينة للتعافي من ادمان النالوفين، إذ أن ذلك يعتمد على درجة إدمان الشخص، ومدى استجابته للعلاج، ولكن يمكن القول أن المتعاطي يحتاج إلى فترة لا تقل عن 3 أشهر من العلاج المستمر حتى يصل إلى مرحلة التعافي.

نعم، قد يؤدي ادمان النالوفين لفترة طويلة إلى حدوث مشاكل جنسية عند الرجال، كما أنه يؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم، وقد يؤدي إلى العقم.

تكمن خطورة ادمان النالوفين على الصحة النفسية للمتعاطي كونه يسبب حدوث هلاوس للمدمن، أوالقلق المستمر، إضافة إلى عدم القدرة على النوم بصورة منتظمة.

مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة