ادمان الابتريل

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

لعل البعض لم يسمع من قبل عن ما يُسمى بإدمان الابتريل ويتجاهلون قدرته في تحويل الفرد من شخص طبيعي إلى مُدمن، ولكن واقعيًا الابتريل من أخطر العقاقير التي تُسبب الإدمان للشخص، وذلك عندما يُسيؤن استخدامه دون استشارة طبية، ولهذا الأمر سوف نتحدث خلال هذا المقال عن الابتريل وكيف يُسبب الإدمان وكيفية التخلص من إدمانه بأفضل الطُرق. 

ولكن في البداية سوف نتعرف على الابتريل خلال الفقرة القادمة.

ماذا تعرف عن الابتريل (Aptryal) ؟ 

الابتريل (Aptryal ) هو عقار طبي الأسم العام له هو (كلونازيبام) ويُصنف إلى فئة البنزوديازيبين، حيث أن هذه الفئة تُعرف بأن لها تأثير قوي وفعال على تهدئة نشاط وإثارة الجهاز العصبي المركزي، ولكن كيف يتم ذلك؟؟؟… 

يتم ذلك من خلال التأثير المباشر على استرخاء العضلات وتحفيز الرغبة في النوم بشكل مُريح والاسترخاء، وكبح الإحساس بالألم عن طريق التأثير على الناقلات العصبية ذات الطبيعة الكيميائية في الدماغ، المسئولة عن الشعور بالألم و الأرق والاحساس غير المُريح، بالإضافة إلى زيادة الهرمونات المسئولة عن تهدئة الشخص، حتى يُثبط شعور الألم والقلق بشكل مؤقت و يُستبدل  بزيادة النشوة والفرح والسرور والاسترخاء. 

صُمم  شكل برشام ابتريل على هيئة أقراص دائرية قابلة للبلع تتميز باللون الأبيض، ويُمكن تجزئة القرص الواحد إلى نصفين بسهولة ويُسر، وتتوفر بتركيزات مُتعددة، حتى تُلائم علاج الحالات المُختلفة في شدة الأعراض، أو أقراص قابلة للذوبان والفوران في الماء، لتكون قابلة للبلع في صورة سائلة. 

بعد التعرف على الابتريل سوف نتحدث الآن عن أهم استخداماته التي صُنع من أجلها. 

فيما يُستخدم برشام ابتريل؟ 

ذكرنا سالفًا أن ابتريل أقراص تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، ولكن نُريد معرفة بالتحديد فيما يُستخدم برشام ابتريل؟؟ أو ماذا يُعالج؟ … بكل تأكيد يُستخدم هذا العقار في علاج الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي، وفيما يلى أهم الأمراض التي تُعالج بواسطة الاستعمال الصحيح تحت الإشراف الطبي له، سواءً كان بمُفردة أو مع أدوية أخرى:

  • التحكم في ظهور النوبات التي يتعرض لها العديد من المرضى، مثل نوبات الصرع، والتشنج العضلي. 
  • نوبات الصرع الصغير والمُطلق عليه نوبات الغياب، بالإضافة إلى نوبات الغياب غير النمطية (تتميز بحدوث اضطراب في توتر العضلة). 
  • متلازمة لينوكس غاستو، وهي عبارة عن حالة بدائية لحدوث الصرع وتظهر عند الأطفال. 
  • النوبات التوترية الارتجاجية الأولية يُعرف ب (الصرع الكبير). 
  • النوبات التوترية الارتجاجية الثانوية المُعممة وتُعرف ب ( الصرع الكبير). 
  • نوبات الهلع ( مثل الخوف من الأماكن المفتوحة أو المرتفعة. 

ولكن هناك من يقول بأن دواء ابتريل مخدرات، و يندرج تحت قائمة المواد المُخدرة، على الرغم من الاستخدامات الهامة له في الحد من الاضطرابات العقلية والعصبية السابقة،….. دعونا  نوضح حقيقة هذا الأمر. 

إن استعمال العقار تحت إشراف طبي والالتزام بالجرعة المُحددة للشخص، دون تخطي المدة أو التركيز المسموح به لا يُسبب الإدمان مُطلقًا، ولكن كيف يحدث إدمان الابتريل، أو لماذا يُسبب الابتريل الإدمان في بعض الحالات؟ هذا ما سوف يتم التعرف عليه الآن. 

لماذا يُسبب الابتريل الإدمان؟ 

إن عقار الابتريل مثله كباقي الأدوية الأخرى، تجلب العديد من الآثار الجانبية الضارة في حالة إساءة الاستخدام، حيث عندما يتخطى المريض الجرعات المسموح بها طوال اليوم أو يتمادى في زيادة تناول هذا العقار لفترة طويلة من الوقت تتعدى ال ٤ أيام، يبدأ ظهور علامات الراحة والهدوء التي تُغري المريض لتناوله لها، والتي منها الشعور بالنشوة والاسترخاء الشديد والنوم بشكل مُريح. 

ومن ثم يبدأ الجسم في التسامح معه، ويعتاد على زيادة الهرمونات المسئولة عن السعادة والنشوة التي يتسبب فيها تناول الابتريل، ولكن الجسم في الطبيعي لا يفرز هذه الهرمونات بكميات كبيرة، لذا يعتمد على الابتريل بشكل كُلي، ثم يطلب المزيد من الجرعات لتحقيق أكبر درجة من الشعور بالملذات التي يسعى لتحقيقها. 

تعرف على أعراض إدمان الابتريل 

ومن ثم تبدأ رحلة إدمان الشخص لتناول هذا العقار، وتبدأ أعراض إدمان الابتريل في الظهور بشكل ملحوظ على المُدمن ، وفيما يلي أهم علامات مُدمن الابتريل:

  • تناول دواء الابتريل بشكل جنوني طوال اليوم. 
  • تغير بشكل كبير في تعامله مع الآخرين. 
  • الإبتعاد عن ممارسة الأنشطة المُفضلة لدى الشخص، وتوفير الوقت لتناول الحبوب. 
  • الوقوع في مشاكل إنفاق المزيد من الأموال للحصول علية. 
  • الرغبة الشديدة في توفير دواء الابتريل بكميات كبيرة، وبُطرق غير مشروعة. 
  • فقدان الدافع أو الحافز لإنجاز المهام المطلوبة منه. 
  • فقدان الشهية والنفور من تناول الطعام. 
  • انخفاض ملحوظ في نشاطه أثناء العمل واليوم الدراسي إذا كان مازال طالب يدرس. 
  • صعوبة شديدة في أخذ قرار التوقف عن تناول الدواء. 

أبرز الأضرار الناتجة عن  إدمان الابتريل 

بجانب الأعراض التي قد تظهر على مدمن الابتريل فإنه  يعرض للعديد من الأضرار والمخاطر والتي تتضاعف شدتها في حالة تناول المريض مواد مخدرة أخرى أو كحوليات، وإليكم الآن أهم أضرار إدمان الابتريل التي تظهر على المُدمن الحالة:

  • خلل في تركيز المُدمن، وفقدان القدرة على تذكر الأحداث السابقة.
  • ضعف عام في الجسم، والشعور بالكآبة.
  • اضطراب شديد في الجهاز الهضمي.
  • بطئ شديد في الحركة وقلة النشاط بشكل ملحوظ. 
  • تخدير الجسم بشكل كلى. 
  • فقدان الوعي، وقد يتعرض إلى حدوث غيبوبة. 
  • اضطراب شديد في الجهاز التنفسي والجهاز العصبي المركزي. 
  • الشعور بالارتباك والهذيان.
  • قد تحدث الوفاة.

ونظرًا لخطورة الأعراض السابقة التي لا ينبغي تجاهلها، وتجنبًا لتفاقم الأضرار ُيلزم البحث عن الطرق المستخدمة في العلاج من إدمان الابتريل فور ظهور علامات الإدمان على الشخص، وخلال الفقرة القادمة سوف نقوم بتوضيح كيفية العلاج بطريقة صحيحة من إدمان هذا الدواء. 

المزيد من اضرار الابتريل

ما هي طرق علاج ادمان الابتريل؟ 

يعتقد بعض المُدمنين أن هناك طُرق بديلة عن الذهاب للمستشفى لعلاج إدمان الابتريل، خوفًا من افتضاح أمرهم عند الأقارب والأصدقاء، تجنبًا إلقاء اللوم عليهم في هذا السلوك، لذا بعضهم يلجأ إلى إحدى الطُرق التالية:

علاج ادمان الابتريل في المنزل 

وتعتمد هذه الطريقة على التوقف التام عن تناول العقار، بجانب اتباع بروتوكول علاجي من البعض لتقليل أعراض انسحاب المُخدر من الجسم، والبعض الآخر لا ينتبه إلى ضرورة ذلك أو لا يستطيع الوصول إليه ويُعرض نفسه للعديد من المخاطر وفي أغلب الحالات تبوء محاولتهم في علاج إدمان الابتريل في المنزل بالفشل، ولا يحصدون إلا تأخير وقت التعافي من الإدمان واتساع دائرة الخطر لديهم. 

لذا نستنتج أن البقاء في المنزل من طُرق علاج إدمان الابتريل الغير مناسبة لجميع الحالات، فمن المُمكن أن تأتي بنتائج إيجابية مع الحالات التي تكون في بداية طريق الإدمان وكانت تتعاطى جرعات منخفضة من دواء الابتريل، والحالات الأخرى يزداد خطورتها، وفيما يلي أهم عيوب هذه الطريقة:

  • حدوث الانتكاسة. 
  • طول مدة العلاج. 
  • صعوبة الحصول على الأدوية. 
  • عدم متابعة حالة المُدمن تحت إشراف طبي. 
  • زيادة في شدة الأعراض الانسحابية للمخدر. 
  • تدهور العلاقات بمن حوله، بسبب التعصب والإثارة عليهم. 
  • تصبح حالة المُدمن الصحية أكثر خطورة. 

علاج ادمان الابتريل بالأعشاب 

من المُعترف به أن الأعشاب أو النباتات العشبية لها تأثير قوي وفعال في القضاء على العديد من الأمراض، ولكن هل يُمكن الاعتماد عليها بشكل أساسي أو يُمكن الجزم بها في علاج إدمان الابتريل؟؟…. بلى لا يمكن الاعتماد عليها كإحدى طُرق علاج الإدمان الرئيسية، وعلى الجانب الآخر لا يُمكن تجاهل دورها خلال فترة العلاج كعامل مُساعد في تخفيف شدة الأعراض بجانب تناول العقاقير. 

وفيما يلي أهم الأعشاب المساعدة في علاج إدمان الابتريل:

  • عرق السوس. 
  • زهرة العاطفة. 
  • الهندباء. 
  • نبتة سانت جون. 
  • غولدنسال. 
  • الجينسنغ. 
  • كافا كافا. 
  • كودزو. 
  • فلفل حريف. 
  • شوك الحليب. 

ولكن علاج ادمان الابتريل بالاعشاب له العديد من المساوئ والأضرار، وفيما يلي أهم العيوب التي تشوبها:

  • الشعور بالقيء والغثيان. 
  • قد تتفاعل الأعشاب مع بعض أنواع العقاقير. 
  • الإصابة بالأمراض السرطانية. 
  • ظهور تحسس من أحد الأنواع العشبية. 

كيف يتم علاج ادمان الابتريل 

علاج ادمان الابتريل داخل المستشفى 

إن أفضل الطُرق المُوصى بها لعلاج إدمان الابتريل هو طلب المساعدة والاستعانة بأفضل المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان مثل دار الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي ، حيث أنها تتمثل بالريادة والتقدم والخبرة الكافية في العلاج، نظرًا لأنها تضم طاقم طبي على أعلى مستوى من المهارة والخبرة وتأخذ بيدك إلى طريق الشفاء في وقت قصير دون حدوث انتكاسات. 

وإليك تفاصيل أهم الخطوات التي تتم داخل المستشفى خلال مرحلة العلاج من إدمان الابتريل:

مرحلة الفحص والتهيئة لبدء العلاج

يتم فحص المدمن جيدًا من خلال عمل كافة التحاليل والأشعة للتأكد من أنه لا يُعاني من أي مرض عضوي آخر، بالإضافة إلى تسجيل  تاريخه المرضي السابق ومعرفة ما إذا كان يتعاطى مواد مُخدرة أخرى أم لا، ثم يتم عمل جلسة بين المُدمن والمتخصص النفسى، حتى يتحدث معه عن خطورة الإدمان، وضرورة التحلى بالعزيمة والقوة للبدء في البروتوكول العلاجي المُناسب لحالته. 

مرحلة العلاج الدوائي (إزالة السموم

يقوم الطبيب بوصف العقاقير التي تُساعد في طرد السموم من الجسم، والإقلاع عن تناول الابتريل بشكل تدريجي و بجرعات مُحددة من قِبل الطبيب، بالإضافة وصف الأدوية المُستخدمة في تخفيف شدة الأعراض الانسحابية المؤلمة للأبتريل، وفيما يلي أهم أعراض الانسحاب التي تظهر على المُدمن:

  • تشنج عضلي قوي. 
  • زيادة في عدد نبضات القلب مُصاحبة لارتفاع شديد في ضغط الدم. 
  • اضطرابات في الشهية، مع النفور من تناول الطعام. 
  • كوابيس ملازمة للمُدمن.
  • هلاوس. 
  • الشعور بالاكتئاب والأرق ،عدم الراحة. 
  • قد يتعرض إلى حدوث نوبات مفاجأه. 

بعد انتهاء مرحلة العلاج الدوائي، يقوم المتخصص النفسى بوضع خطة البروتوكول العلاج النفسي بمساعدة المريض، ومن ثم تبدأ مرحلة العلاج السلوكي أو النفسي. 

مرحلة العلاج النفسي

العلاج النفسي من أهم المراحل في علاج إدمان الابتريل، وهي مرحلة يفقدها من يعتمد على ذاته في العلاج المنزلي، وهي تؤثر في تقدم العلاج والتخلص من الإدمان إلى حد كبير، حيث يتم عمل جلسات بين الأخصائيين النفسيين والمُدمن وقد تكون جلسات فردية أو جماعية، حيث تستهدف تعديل سلوك المُدمن واستبدال تفكيره ومعتقداته السلبية الخاطئة بالأخرى الإيجابية. 

بجانب تدريبه على كيفية التصرف بطريقة صحيحة في المشكلات التي تواجهه، وكيفية التعامل مع الاغرائات المؤدية إلى طريق الإدمان مرة أخرى وحدوث الانتكاسة، والعلاج  النفسي يأخذ بيد المدمن إلى حياة مستقرة بعيدة عن الاضطرابات النفسية. 

كيف يتم علاج الادمان في مستشفي الهضبة

مرحلة المتابعة بعد التعافي 

ومن الأمور التي تتميز بها طريقة علاج إدمان الابتريل داخل مستشفى الهضبة هو استمرار التواصل مع المتعافي بعد خروجهم من المستشفى لمتابعة حالته ومساعدته وتوجيهه إلى القرارات الصائبة في حل المشكلات. 

الخلاصة 

إن إساءة استخدام عقار الابتريل بالتأكيد يأخذ الشخص إلى طريق الإدمان، وإدمان الابتريل ليس بالأمر اليسير إطلاقًا، حيث أن دواء الابتريل يُسيطر على الجهاز العصبي المركزي عن طريق التحكم في الناقلات العصبية الكيميائية المتواجدة في المخ، ومن ثم يُسكن الألم، ويُثعطي الإحساس بالراحة والشعور بالنشوة والاسترخاء، لذا يُصعب على المُدمن الاستغناء عن تناوله، وعلاج إدمان الابتريل في المستشفى أفضل طريقة للمُدمن إذا أراد التعافي التام، دون حدوث أي مضاعفات أخرى والتي يزداد احتمال حدوثها في حالة العلاج داخل المنزل أو الاستعانة بالأعشاب. 

 

المصادر:


Clonazepam_ medicine to control seizures or fits, muscle spasms and restless legs syndrome – NHS

Clonazepam_ MedlinePlus Drug Information

Clonazepam Abuse Symptoms, Signs and Addiction Treatment

Klonopin (Clonazepam)_ Uses, Withdrawal & Addiction Treatment

 لا توجد أدلة تُثبت بأن الابتريل أو كلونازيبام يؤثر على حدوث الحمل والإنجاب، لدى الجنسين، ومع ذلك يستوجب الاستشارة الطبية قبل تناوله في حالة التخطيط للحمل والإنجاب. 

نعم….يُحذر قيادة أي نوع من المركبات أثناء تناول هذا العقار، لأنه يُسبب دوار ودوخة واضطراب في حدوث الرؤية، وفقدان القدرة على التركيز.