شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تعرف على أشهر 3 مراكز علاج الإدمان في الشرقية والزقازيق 2022


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
مراكز علاج الإدمان في الشرقية
المقدمة

مراكز علاج الادمان في الشرقية عموماً والزقازيق خصوصاً هي أماكن يزداد الطلب عليها والبحث عنها، وهذا إن دل على شيء يدل على أننا أمام آفة متنامية في تلك المناطق، وإن لم يتم وضع إرشاد دقيق وواضح للمُدمن من أجل توجيهه مباشرة إلى مراكز علاج الادمان في الزقازيق، سيصبح الوضع أسوأ مما هو عليه، وقد يسحب المُدمن قراره يأساً، لأنه لم يجد من يدله حقاً إلى مستشفى لعلاج الادمان بالزقازيق قادرة على علاجه وتخليصه من الإدمان نهائياُ على المدى البعيد.

وللأسف بعض المواقع تتبع نظام التضليل، لتطيل الحديث حول مركز علاج الادمان بالزقازيق بشكل عام، دون إعطاء دليل واحد للقارئ حتى يصل إلى المكان الصحيح، وكأن غرضها الأوحد هو التسويق، غاضة الطرف عن قارئ في محنة يحتاج إلى من يأخذ بيده لا أن يدخله في دوائر التيه.

لذا وبدون فلسفة سننير وعي القارئ، حول واقع مصحات علاج الادمان بالزقازيق وغيرها من مناطق الشرقية كالعاشر من رمضان، ونقدم له دون لبس اسماء-عناوين مراكز علاج الادمان بالزقازيق، ولكن بالطبع هذا لا يُعنى أن تلك الأماكن تُقدم الأفضل، حيث يُمكن الانتقال إلى مكان أفضل لا يبعد كثيراً عن الشرقية، من أجل ضمان علاج الادمان بشكل آمن وفعال.. فتابع معنا لأننا سنرشدك أيضاً عن افضل مركز لعلاج الإدمان في مصر.

جودة مراكز علاج الادمان في الشرقية والزقازيق

لا يجب أن نخفي عنك، أن واقع مراكز علاج الادمان بالزقازيق والشرقية ليس بالواقع الجيد من أكثر من اتجاه، رغم الجهود المبذولة من قبل الجهات المسؤولة بتغذية تلك المناطق وتطوير منشآتها العلاجية بشكل عام، عن طريق أقامة منشآت حكومية أو منح تراخيص لجهات خاصة، وعلى وجه الخصوص في تخصص علاج الإدمان كونه قضية تمس الجميع، وأصبح وجودها فرض عين بسبب ارتفاع نسب الإدمان ومحاصرة المجتمع بالمشكلات التي تنتج عن ازدياد نسبة المدمنين، هُناك أمور دائماً خارجة عن نطاق السيطرة، وقد نجد الجودة أقل من المتوقع، وعليه سنقوم بذكر مراكز علاج الادمان في الزقازيق، ثم نركّز على تفاصل جودة تلك المرافق العلاجية في الشرقية وأماكنها.

أولاً مراكز علاج الادمان في الزقازيق

مراكز علاج الادمان في الزقازيق

مراكز علاج الادمان في الزقازيق

يوجد العديد من المرافق التي تحاول جاهدة تقديم ما يمكنها تقديمه من أجل إنقاذ المُدمن، لكن أسباب المركزية وتفاصيل أخرى سنعمل على ذكرها لاحقاُ جعلت النهج العلاجي للإدمان في الشرقية والزقازيق والعاشر من رمضان يواجه بعض الصعوبات، وتفضيل معظم الحالات علاج الادمان في المحافظات الكبرى، خاصة في مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، والذي يحاول قدر ما أمكنه نقل خبراته لمرافق العلاج في الشرقية، بالندوات والمؤتمرات التي يدعو إليها الجميع، وأبرز مراكز علاج الادمان في الزقازيق هي:

  • مركز الصحة النفسية وعلاج الادمان بالعزازي
  • مركز قصر الحياة للطب النفسي.
  • مركز حميدة للصحة النفسية.

ما هي عناوين مراكز علاج الادمان بالزقازيق

يجب أن تختار مراكز علاج الادمان بالزقازيق بناءاً على توافر معايير الأمن والسلامة والخبرة والمهنية والسرية كما هو متواجد ومضمون في أفضل مراكز علاج الادمان في القاهرة وهو مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، أو اللجوء إليها مباشرة لضمان تواجد كُل المعايير العالمية كصرح مميز في مصر والوطن العربي، وعناوين مركز علاج الادمان بالزقازيق ستجدها مبينة في الجدول أدناه.

اسم مراكز علاج الادمان بالزقازيق عناوين مراكز علاج الادمان بالزقازيق
مركز الصحة النفسية وعلاج الادمان بالعزازي  كفر العزازي- أبو حماد- الشرقية.
مركز قصر الحياة للطب النفسي   ميت غمر- الزقازيق.
مركز حميدة للصحة النفسية ميدان المنتزة-الزقازيق

ثانياً أشهر مستشفيات علاج الادمان في الزقازيق

أشهر مستشفيات علاج الادمان في الزقازيق

أشهر مستشفيات علاج الادمان في الزقازيق

تعتبر أشهر مستشفى لعلاج الادمان في الزقازيق هي مستشفى العزازي للصحة النفسية وعلاج الإدمان كونها مستشفى حكومي، بُنيت خصيصاً لتعويض القصور في علاج الإدمان في تلك المنطقة، ولأنها مستشفى مجاني الضغط عليها يتزايد يوماً بعد يوم، خاصة مع حملات التشميع للعديد من مراكز ومستشفيات علاج الادمان بالشرقية الغير مُرخصة، والتي أدّت إلى ارتفاع نسبة الوفيات بين مدمني الشرقية والزقازيق، أما عن ما هو متاح لمستشفيات علاج الادمان بالزقازيق هي:

  • مستشفى العزازي لعلاج الادمان بالشرقية وهي واحدة من أكثر المستشفيات تبذل جهوداً من أجل احتواء تلك الأزمة في الشرقية، ولكن بسبب الأعداد المتزايدة، اكتظت قوائم الانتظار داخل مستشفى العزازي لعلاج الإدمان بالزقازيق، وأصبح الالتحاق بها يحتاج لشهور من الانتظار.
  • مستشفى العطاء لتأهيل السلوكيات وعلاج الادمان.
  • مستشفى الصحة النفسية وعلاج الادمان بالشرقية.

وتعمل تلك المستشفيات على تطوير أدواتها، وامتلاك الأطقم الخبيرة في علاج الإدمان، وتحسين برامجها بالتعاون من أكبر مراكز علاج الادمان في القاهرة، من أجل المساهمة الفعالة في خفض نسبة ادمان المخدرات بالزقازيق.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



عن مستشفى العزازي لعلاج الادمان بالشرقية

مستشفى العزازي لعلاج الادمان بالشرقية- الزقازيق من المستشفيات الحكومية، تحتوي على حوالي 250 سرير في خطوة منها لاستيعاب أعداد المدمنين في تلك المنطقة التي تتزايد كُل عام.

بها العديد من الأبنية لتقديم مستويات علاجية توازي خطورة مرض الإدمان، معظم الحالات تحول إليها، سواء موظفين حكومين أو حتى محولين من أي مكان آخر، لذلك أصبحت المستشفى في اكتظاظ دائم.

وما هو معروف أن علاج الإدمان يحتاج إلى أقصى درجات التركيز، وأن يعمل الأطباء على عدد صغير من المرضى من أجل التعامل مع خصوصية علاج الإدمان لكل مريض، وبالتالي تلك المستشفى رغم دورها البارز لا تستطيع تحمل المسؤولية وحدها، لذلك أصبح أيضاً مستشفى دار الهضبة المتخصصة في علاج الإدمان من أبرز الأماكن التي ساهمت في تخفيف العبء عن مستشفى العزازي، نظراً لثقة العملات بها، رجوعاً إلى تميزها، وارتفاع نسب الشفاء فيها، وتسخير أعلى الكفاءات والخبرات فيها.

ثالثاً تحديد لمصحات علاج الادمان في الزقازيق

مصحات علاج الادمان في الزقازيق هي الفئة الأكثر استهدافاُ للمدمنين في الشرقية من أجل الانتساب إليها، وذلك يرجع إلى أن أسر المدمنين لا تعرف تحديداً الفرق بين المستشفى والمركز والمصحة.

وفي هذا الصدد وجب التنويه أن مصحة علاج الإدمان ما هي إلا وحدة صغيرة للعلاج، وغالباً تكون تابعة لمشفى كبير، لكن من الممكن أن تجد مصحة لعلاج الادمان بالزقازيق مستقلة بذاتها، قد تُقدم بعض الخدمات العلاجية ولكنها لا ترتقي لدرجة العناية التي تفي بكافة احتياجات المُدمنين في الزقازيق، وعلى الأرجح العلاج النفسي والتأهيلي قد يكون قصيراً لا يناسب الحالات الإدمانية التي يصاحبها اضطراب التعاطي ما يؤدي إلى نسب انتكاسة مرتفعة وبعد وقت وجيز.

ولكن ما سبق لا ينفى المجهود المبذول من جهتهم، ومن أجل تخفيف جهد البحث على القارئ، مصحات علاج الادمان في الزقايق هي:

  • مصحة د/ محمد يونس وعنوانها ش الغشام- الزقازيق.
  • مصحة د/ وليد وتقع في المُديرية – الزقازيق.
  • مصحة واعي للطب النفسي وتقع في أبو كبير- الشرقية.

رابعًا ماذا عن دكتور لعلاج الادمان في الزقازيق؟

من جانب آخر، قد لا يفضل المدمن في الزقازيق العلاج الجماعي، ويختار أن يُعالج تحت إشراف دكتور متخصص، عن طريق الزيارات المجدولة للطبيب، فهل هذا الاختيار يُقدم للمدمن ما يحتاجه؟
حقيقة الأمر أن اختيار دكتور لعلاج الادمان في الزقازيق هو خيار قد يكون ناجحاً مع متعاطي مخدرات لفترة قصيرة، رغم بعض المآخذ، ولكن في حالات تعاطي المخدرات لفترة طويلة، الأمر يصبح عبئاً كبيراً على طبيب واحد لعلاج الإدمان، حيث المُدمن معرض لـ :
الانتظار لوقت طويل من أجل الحصول على دور لمقابلة الطبيب.
الانتظار ساعات لبدء الجلسة.
بذل جُهد مضني لأن الطبيب يمكن أن يشخص حالة المُدمن سريراً، لكنه قد يحوله إلى مكان أكثر تخصصاً للخضوع لمرحلة سحب السموم.
وهذا الانتقال يمثل خطر، إذ أن المُدمن عزيمته ضعيفة من الأساس، وقد يترك العلاج قبل بدئه بسبب ذلك التنقل، ناهيك عن تعرضه للضغوطات النفسية ومسببات الإدمان الخارجية مما قد يثنيه عن قراره، أو يوقعه في الانتكاسة، بالإضافة إلى التكلفة العالية بسبب تغير الأماكن.
قد لا يستطيع دكتور لعلاج الادمان في الزقازيق وحده تنفيذ كافة مراحل العلاج بإتقان واحترافية، بسبب عدم امتلاك الإمكانيات التي تعينه على ذلك، خاصة التطبيقات النفسية، وبرامج التأهيل السلوكي.
خضوع المدمن للعلاج النفسي والتأهيل السلوكي دون إقامة في مكان العلاج يجعل من وقوع الانتكاسة أمراً محتمل في أي لحظة.

أما عن دكتور لعلاج الادمان في الزقازيق فهو:

  • عيادة دكتور / أسامة للطب النفسي عنوانه كفر عبد العزيز – الزقازيق.
  • عيادة دكتور / منير للطب النفسي عنوانه التحرير- الزقازيق.
  • عيادة د/ محمد جمال لعلاج الادمان عنوانه كفر عبد العزيز- الزقازيق.

بينما تلك هي مراكز علاج الادمان في الزقازيق والشرقية عموماً، هناك منطقة أخرى يكثر البحث فيها عن علاج الادمان بالشرقية، ورغم أن واقعها العلاجي لا يختلف كثيراً عمّا تم ذكره، إلا أنه يوجد عدد من مرافق العلاج بها، وهي مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان سنعمل على ذكرها فيما يلي.

خامسًا: مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان

مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان

مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان

البحث عن مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان بمحافظة الشرقية هي الأخرى عليها نسب للبحث عالية، وإذا كُنا قد نوهنا أن واقع مراكز علاج الادمان في الشرقية عموماً لا يتسم بالجودة التي ترتقي لامتلاك الأدوات الأعلى تخصصاً لعلاج الأدمان، يجانب عدم التمكُّن من تقديم المستويات العليا استجابة لحاجات المريض الفريدة لكل حالة على حدة، فما بالك لو كان العلاج في منطقة أقل جفرافياً وهي منطقة العاشر من رمضان، الأمر يحتاج إلى مزيد من التفكير ومتابعة القراءة لوضع تصور لما ستقابله عند التحرك فعلياً لاختيار مركز علاج ادمان بالشرقية، وفيما يلي ذكر لمراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان ومصحاتها المتاحة.

أولاُ مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان

  • مركز ابو العزايم للطب النفسي وعلاج الادمان ويقع في مدينة العاشر من رمضان- الشرقية- شارع بن عفان.
  • مركز مستشفى العاشر من رمضان لعلاج الادمان.

ثانياً مصحة علاج الادمان بالعاشر من رمضان

تندر مصحات علاج الادمان في العاشر من رمضان، وربما يُمكن حصرها في مساحة صغيرة في المستشفيات العامة في العاشر من رمضان إن وُجدت، يُمكن القول أن مصحة علاج الادمان بالعاشر من رمضان هي عيادة خاصة تم تحسينها وإدخال بعض الأدوات فيها.

وبعد أن عملنا على ذكر أشهر مراكز علاج الادمان في الزقازيق-الشرقية، لمنح الفرصة للمدمن للاختيار، علينا أن نُفصل ونكشف عن واقع مراكز علاج الإدمان بالشرقية ولماذا تقل جودتها، إذ أن الأمر برمته، بعيداً عن المجهودات المبذولة، فالموقع الجغرافي، وتوجهات المتخصصين يلعب دوراً حاسماً في ذلك الأمر بجانب وجود بدائل بالفعل ستكون الأنسب ولا ريب، قياساً على مقارنة بسيطة بين هذا وذاك والتي ستبين أن مراكز علاج الادمان في الشرقية أماكن تحاول التطور، حيث يُمكنك أن تقيم تلك المقارنة بنفسك بعد الاطلاع على المعلومات الهامة جداً لصحتك خلال ما هو تالي ، فهناك في العاصمة ستجد مراكز تعدد مرحلة التطور منذ سنوات.

لماذا تقل جودة مراكز علاج الإدمان في الشرقية والزقازيق ؟

واقع مصحات علاج الادمان باالزقازيق والشرقية ومراكزهما المتخصصة برغم الجهد المضني للتطوير هو انخفاض الجودة، وذلك القصور يرجع في الأساس إلى عدم وفرة تلك المراكز، الأمر الذي يكسر التوازن بين عدد المدمنين وعدد الأسرَّة المتوفرة للعلاج السريري كونه علاج أولي لاستكمال باقي مراحل برامج علاج الإدمان، ونتيجة ذلك يجاهد المدمن من أجل الحصول على مكان له في تلك المرافق بوضعه على قوائم الانتظار لمدة طويلة وذلك يرجع إلى:

  • ميل أغلب الكفاءات المتخصصة في مجال علاج الإدمان وأفضلهم إلى العمل بالعاصمة.. القاهرة، لذلك معظم الأطباء في الشرقية في حالة الاحتياج إلى تشخيص دقيق، يتم تحويل المريض بشكل عام، وليس المُدمن وحسب إلى المٌدن الكبرى.
  • تمركز معظم المراكز الطبية التي تقدم الخدمات العلاجية الأكثر دقة، والتي تساعد المدمن بحق في التخلص من الإدمان في القاهرة.
  • أماكن علاج الادمان بالزقازيق معظمها وحدات علاجية لا تُقدم علاج الإدمان بشكل كامل بجميع مراحله، الأمر الذي يرفع نسب الانتكاسة، وهناك أماكن تجاهد وحيدة للتطوير أنواع العلاجات المقدمة، لكن عدم وجود أماكن تستوعب إنشاء مراكز علاجية على أعلى مستوى كان عائقاً أمامها.
  • المرافق التي تقدم علاجاً متكاملاً للمدمن نادرة، الأمر الذي يُنهك المدمن والأسرة للبحث عن مكان لائق للعلاج الإدمان.
  • عدم وجود معلومات وافية وواضحة لمراكز علاج الادمان بالزقازيق على أغلب المواقع مثلما نحن قدمنا لك أبرز
    بمنتهى الشفافية.
  • انتشار مراكز علاج الادمان الغير مُرخصة في الشرقية، الأمر الذي يعرض المدمن للخطر.

وفيما يلي حقائق رسمية حول مراكز علاج الادمان في الزقازيق الغير مُرخصة.

احترس من مراكز علاج الادمان بالزقازيق الغير مرخصة

من أبرز الأسباب التي أدت إلى عزوف الأغلبية عن الخضوع لعلاج الادمان بالزقازيق هو انتشار مراكز علاج الادمان بالشرقية الغير مرخصة، والتي تُدار في الخفاء، مخالفة كافة أساسيات السلامة أو الصحة مما يعرض المرضى إلى الخطر وخاصة الأوبئة والأمراض المعدية، حيث يتم فيها العلاج من بعض الأفراد ليس لهم صلة بالطب أو بعلاج الإدمان.

وقد تمكن المسؤولين في الإدارة الصحية بدعم من إدارة التموين من شن هجمات مكثفة على بعض مراكز علاج الإدمان في الزقازيق الغير مرخصة، وتشميع بعضها، آخرها في فاقوس، وهذا الواقع أدى إلى عدم ثقة الكثيرين فيما هم مقبلين عليه في الشرقية خوفاً من وقوعهم ضحايا تلك المراكز الغير مرخصة، وبالتالي تعريض المريض للخطر

ومع مرور السنوات، بدأت أسر المدمنين في الزقازيق بمجرد السؤال عن واقع الحال، يفهمون الفرق بين ما تقدمه مستشفيات علاج الادمان بالزقازيق، وبين الأماكن المتخصصة في القاهرة خصوصاً تلك التي تمتلك التراخيص المعتمدة وشهادات التميز أبرزها مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان.

أسباب هامة لإيجاد بدائل لمراكز علاج الادمان بالزقازيق

بالرغم أن هناك مرافق لعلاج الادمان بالشرقية تبذل جهوداً مضاعفة لتحسين الواقع الطبي في تلك المنطقة، إلا أن الواقع يفرض نفسه، وعلى هذا الأساس بدأ الأغلبية في البحث عن بدائل لمراكز علاج الادمان بالزقازيق.. أماكن لديها المقومات الجغرافية، والبناءات الكافية لتقديم علاجاً مهنياً شاملاً للمُدمن، ضف على ذلك ازدياد الوعي لدى كل من يبحث عن مراكز علاج الادمان بالعاشر من رمضان أو الزقازيق أو الشرقية عموماً، لذلك نجد أن هناك أسباب للبحث عن بدائل لمراكز علاج الادمان بالزقازيق أهمها:

  • وعي معظم أسر المدمنين أن مرض الإدمان يحتاج إلى أماكن ذات مواصفات خاصة لتلبية احتياجات المُدمن، للعلاج الجسدي، النفسي، السلوكي والروحي، لذلك الأغلبية العظمي تتوجه للمنشآت العلاجية المتكاملة في القاهرة، خصوصاً في المُدمن الجديدة كـ مدينة 6 أكتوبر، أو الأماكن التي تستوعب صروحاً كبيرة تساعد على وضع المُدمن في بيئة مؤمنة كمجتمع مصغر فيه كافة تقنيات العلاج الحديثة التي لا غنى عنها لضمان نجاح العلاج مثل المقطم، وهذا الأمر ذات الضغط على مراكز علاج الادمان بالشرقية عموماً والزقازيق خصوصاً.
  • معرفة الجميع أن علاج المٌدمن بالقرب من بيئة التعاطي غالباً ما يُسبب له الانتكاسة، لذا يجب أن يكون في مكان بعيد نسبياً عن مسببات الإدمان ومحفزاته، وإن كان قريباً يجب أن يكون في رقعة مؤمنة ذات معايير خاصة.
  • احتياج الأسرة إلى البُعد عن الإجهاد قليلاً، ووضع المٌدمن في مركز لعلاج الإدمان قادر بمهنيته احتواء المدمن نفسياً وعاطفياً، والتواصل مع الأسرة خلال فترة العلاج عن طريق المتخصصين من أجل العمل على تعافي الأسرة وأفرادها، وتدريبها على كيفية التعامل مع المدمن بشكل صحي أثناء وبعد العلاج للمشاركة في منع الانتكاسة.
  • وعي الأسر في الزقازيق أن علاج الإدمان ليس مجرد سحب سموم، بل هي أعادة بناء المٌمدمن من جديد، ومعالجة جذور مرض الإدمان وهذا الأمر يحتاج إلى أماكن ذات خبرات كبيرة في مجال علاج الإدمان ومشهود لها بالكفاءة والتميز كمركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان.

وماذا بعد..
بعد ذلك العرض لمراكز علاج الادمان بالزقازيق-الشرقية، يُمكننا القول أننا أظهرنا الصورة كاملة على واقعها أمام كل من يبحث عن مصحات-مصحات-مراكز علاج الادمان بالزقازيق، ليكن له الخيار، بعد التأكد من خطورة مرض الإدمان الذي يحتاج إلى العديد والعديد من مستويات الرعاية والعناية من أعلاها إلى أدناها، من أجل تخلص فعلي من الإدمان، وتجنب الدخول في دوائر الخطر عند الانتساب لمركز علاجي غير مُرخص، أو مؤسسة علاجية لا تقدم كل ما هو متاح، أو أخرى لا تتبنى إلا خطط علاجية موحدة لا تناسب المُدمن، مما يُعجل برجوعه إلى التعاطي مرة أخرى.

الحلول المتاحة والمضمونة

إذا كان هو الحال، فإلى أين يتجه المدمن في الشرقية للعلاج من أجل إيجاد ضمانات لعلاج آمن طويل المدى، هذا هو محور حديثناً فيما يلي.
إلى أين تتجه لإيجاد بديل لمراكز علاج الادمان بالزقازيق؟
من خلال ما سبق والحديث المُفضل عن مراكز علاج الادمان في الزقازيق نستنتج أن الاتجاه للقاهرة وخصوصاً المناطق التي تستوعب بناء صروح علاجية كاملة مثل المقطم، المعادي، 6 أكتوبر تحديداً هو البديل لمراكز علاج الادمان بالزقازيق، وذلك يرجع لواقع علاج الادمان في الشرقية كما أسلفنا الذكر.

ولحسن الحظ من بين مراكز علاج الادمان في المقطم- 6 اكتوبر يوجد أفضل مركز لعلاج الادمان في مصر وهو مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، ولا يجب أن نحمل أعباء المسافات، إذ أن أكبر الأطباء في العالم أقرُّوا أنه كلما كان العلاج بعيداً عن بيئة الإدمان الأساسية، سيكون أكثر فعالية وحماية من الانتكاس، ناهيك على أن المدمن سيجد نفسه يُعالج داخل صرح كبير وعريق يمتلك 15 سنة خبرة في مجال علاج الإدمان في مصر، وأقل نسبة انتكاسة على مستوى الوطن العربي.

يُمكنك التواصل المُباشر بدون مجهود مع الأطباء الأكثر تخصصاً في مصر في علاج الادمان عن طريق رقم الواتس آب01154333341 في سرية تامة، حيث يُمكنك أخذ الاستشارة، أو توجيهك للعلاج ومعرفة تفاصيله بناءاً على شرحك للحالة.. فلا تتردد فمعنا أنت بين الاحترافيين والمهنيين الأعلى كفاءة، حيث يُطبَّق على أيديهم جميع مراحل علاج الإدمان في برامج متنوعة تستطيع الأختيار بينها مراعاة لظروفك الخارجية بعد التشاور مع الأطباء.

الخلاصة

مراكز علاج الإدمان في الزقازيق والشرقية محور بحث، وقد لا يهتدي الباحث عن تلك المرافق إلى مكانها بالتحديد، ولكن في هذا المقال ستجد الواقع الصحيح لمصحات علاج الادمان بالزقازيق والشرقية ومستشفياتها ومراكزها، وما هي الجهود المبذولة من أجل خفض نسبة المدمنين في تلك المنطقة، وستجد طرح لمستشفيات-مصحات-مراكز علاج الادمان بالزقازيق، مع بعض العناوين الهامة، وما قد يُقابلك أو ستواجهه بسبب انتشار أماكن علاج الادمان الغير مرخصة هناك والتي تضع المدمن في بؤرة المخاطر، كما وفرنا لك البديل الأمثل لمراكز علاج الادمان في الشرقية، إذا ما أردت التوجه إلى الأماكن التي تسخر الكفاءات والخبرات، مستخدمة أعلى الإمكانيات لخدمة مدمن المخدرات بالشرقية، من أجل استرجاع طبيعته لينتصر على الإدمان.

للكاتبة: أ. الهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول مراكز علاج الإدمان في الشرقية

برامج مراكز علاج الادمان في الزقازيق-الشرقية هي برامج مكونه من ثلاث مراحل وهي التشخيص، سحب السموم، العلاج النفسي، ولكن قد يكون هناك أماكن مُحددة فقط يُمكنا تطبيق ذلك البرنامج العلاجي أهمها مستشفى العزازي للطب النفسي، إلا أن كونها المركز الحكومي المتخصص الوحيد في الشرقية، أصبح الانتساب إليها أمر يطول انتظاره بسبب نسب المدمنين المرتفعة، وعليه وجد المدمنين هناك ضالتهم في التوجه إلى القاهرة حيث مراكز علاج الإدمان بالمقطم- 6 أكتور أفضلها مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان.

تكلفة مراكز علاج الادمان في الزقازيق هي 20000 جنيه لحالات الإقامة السكنية الشاملة، وهي التكلفة العامة في مراكز علاج الإدمان في مصر، رغم تمركز الكفاءات وأيضاً خبرات أطباء علاج الادمان على مستوى الوطن العربي في القاهرة، وفي صروح علاج الإدمان المشهورة بالتميز والكفاءة.

هناك فرق بين مستشفى علاج الادمان والمصحة على المستوى العام، إذ أن المستشفى المتخصصة فقط في علاج الإدمان يُمكن أن نطلق عليها مركز ومصحة لأنها تقدم كافة الخدمات المتاحة والتقنيات العلاجية لجميع مراحل علاج الإدمان، أما مصحة لعلاج الادمان في الزقازيق فهي عبارة عن وحدة أو عيادة موسّعة، وقد لا تجد فيها علاجك المناسب بسبب عدم تمكن هذا المرفق العلاجي من تطبيق برامج العلاج الفعالة.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة