شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

مستشفيات الطب النفسي في البحرين ومدى كفاءتها في علاج المرضى


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
الطب النفسي في البحرين ومدى كفاءته في علاج النفسي
المقدمة

الطب النفسي في البحرين لا يختلف عن الطب النفسي في العديد من دول الخليج العربي إذ أن هناك الكثير من الأمور المتعقلة بالخبرات والكفاءات تفتقر إليها مستشفيات الطب النفسي في البحرين، ولكن هذا لا ينفى سعي الدولة الملحوظ لتطوير ذلك المجال، الذي يحتاج إلى بضع سنوات لتكوين كوادر تمتلك الخبرات، كما أن ثقافة الطب النفسي في البحرين ما زالت تقتصر على ذوي الأمراض العقلية المستعصية عند الكثير من الناس، ما يجعل المريض النفسي الذي يعاني من أمراض قابلة للعلاج يعاني أثناء رحلته مع العلاج النفسي في البحرين لذلك خصصنا هذا المقال لكي نتحدث بشكل مفصل عن الطب النفسي في البحرين وتأثيره على المجتمع البحريني وما هو أفضل بديل عن مستشفيات الطب النفسي في البحرين فتابع معنا.

كيف دخل الطب النفسي إلى البحرين؟

كيف دخل الطب النفسي إلى البحرين؟

كيف دخل الطب النفسي إلى البحرين؟

دخل الطب النفسي إلى البحرين بعد اقتراح من المستشار البريطاني “تشارلز بلجريف” بإنشاء  مكان مخصص لعلاج المرضى النفسيين، وكان ذلك في عام 1930، بعد سنوات طويلة من اعتماد العلاجات الروحانية للأمراض النفسية ظناً أنها تأتي بسبب المس والسحر وغيرها من المعتقدات السائدة في الماضي، وبعد ذلك الاقتراح بدأ الطب النفسي يدخل البحرين حيث مر بعدة مراحل وهي:

  • تم أخذ اقتراح “تشارلز بلجريف” بعين الاعتبار ونُفذت الفكرة في عام 1932 عن طريق استئجار مكان صغير لاستضافة عدد بسيط من المرضى مع وجود 14 عاملاً بدلاً من وجود طاقم تمريض لعدم وجود أطباء وممرضين متخصصين في ذلك الوقت.
  • مع مرور الوقت تم نقل علاج المرضى النفسيين إلى وزارة الصحة البحرينية.
  • بعد فترة تم تخصيص مبنى تابع وزارة الصحة لاستقبال عدد أكثر من المرضى النفسيين.

تم العمل على تطوير المكان  حتى انتهى الأمر في  بناء مستشفى الطب النفسي في البحرين المخصص لعلاج المرضى ورعايتهم بأفضل الوسائل، كما تم تدريس عدد جيد من الأطباء النفسيين وإعدادهم للعمل في المستشفى.

نظرة على تخصص الطب النفسي في البحرين

تخصص الطب النفسي في البحرين يعتبر حالياً من أكثر التخصصات التي تحتاج إلى صب تركيز الجامعات عليها في البحرين لتطويرها من خلال تأهيل عدد كبير من الأطباء النفسيين لكي يقوموا بمساعدة أكبر عدد من المرضى النفسيين في البحرين، وذلك لعدة أسباب نذكر منها:

  • المجال حديث نفسياً في البحرين، والكوادر تحتاج إلى تدريب طويل للوصول إلى الكفاءة المطلوبة.
  • أن التخصصات في الطب النفسي قليلة مقارنة باحتياجات المستشفيات في البحرين.
  • نقص الخبرة عند الأطباء حيث يحتاج الطبيب الوقت الكافي من التعلم ومزاولة المهنة للوصول إلى درجة تقديم الخدمات المتكاملة للمريض النفسي ولذلك فإن المرضى يفضلون العلاج في مراكز أونلاين مع طبيب ذو خبرة لكي يتم الوصول إلى العلاج التام من المرض.

ولهذا فإن مستشفى الطب النفسي في البحرين تعويضاً لهذا النقص، يقوم بإدارة برنامج تدريبي للأطباء لمدة 4 أعوام بعد التخرج، حيث يؤدي هذا البرنامج إلى تأهيل الأطباء في البورد العربي للطب النفسي، وبعد هذا التأهيل يلزم للطبيب الحصول على سنتين إضافيتين في المملكة المتحدة أو في الولايات المتحدة الأمريكية للتدريب السريري في الطب النفسي العام أو التخصصات الفرعية..وكل ذلك من أجل أن يكون الطبيب قادراً على علاج المرضى في مستشفيات الطب النفسي البحرين.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي مشكلة مستشفيات الطب النفسي في البحرين؟

تُعد المشكلة الأكبر في هذه المستشفيات أن هناك مرفق واحد يقدم الخدمات الداخلية للعلاج، بينما يعتمد البقية على متابعة المريض النفسي خارجياً، الأمر الذي يجعل هناك قصور في الخدمات المقدمة في الطب النفسي في البحرين، ومنه أصبح المريض النفسي في البحرين يبحث عن العلاج أون لاين أو الانتقال للعلاج الخارجي، وأفضل مستشفى للطب النفسي في البحرين عن بُعد هي مستشفى دار الهضبة للطب النفسي إذ يُمكن التواصل مع المتخصصين من خلال رقم الواتس آب بسرية تامة 00201154333341،  بينما توجد ثلاث مستشفيات حكومية رئيسية في البحرين للطب النفسي وهذه المستشفيات هي:

مجمع السلمانية الطبي  العنوان: منطقة السلمانية في المنامة عاصمة البحرين
مستشفى الملك حمد الجامعي العنوان: جسر الشيخ عيسى بن سلمان- الساية
مستشفى قوة الدفاع البحريني العنوان: منطقة الرفاع في البحرين

تُقدم هذه المستشفيات خدمات العلاج النفسي للمرضى بصفة عامة، ولكن المكان الرئيسي الذي يتجه أغلب الناس إليه للعلاج النفسي بشكل متكامل هو مستشفى الطب النفسي في مجمع السلمانية الطبي، بينما يقتصر دور بقية المستشفيات على العلاج الخارجي في العيادات التابعة للمستشفيات، وذلك لعدة أسباب أبرزها:

  • اعتبار المرض النفسي ليس بحاجة لوجود المريض في المستشفى لفترة طويلة إلا في الحالات القصوى.
  • اعتبار العلاج النفسي في المجتمع البحريني عاراً وخشية المريض من فضح أمر علاجه مما يجعله يقتصر الأمر على العيادات الخارجية.
  • قلة عدد الأسرة المخصصة للمرضى النفسيين ومرضى الإدمان في هذه المستشفيات.

لذلك يعتبر مستشفى الطب النفسي في البحرين المستشفى الأول والوحيد الذي يقدم العلاج النفسي مما يُبرز عجزه عن استيعاب عدد المرضى المُتزايد، ناهيك عن تشتت الأطباء مع أعداد المرضى، إذ يحتاج المرض النفسي إلى تركيز تام، والعمل وفق خطة مُحددة لكل مريض على حدة.

ما الذي يجب معرفته عن مستشفى الطب النفسي في البحرين؟

  • هو المستشفى الحكومي الوحيد في البحرين الذي يعمل على تقديم الرعاية الصحية والنفسية الثانوية والثالثية للأشخاص المقيمين في البحرين.
  • يحتوي على عدد 241 سريراً للمرضى النفسيين وهو عدد قليل جداً مقابل عدد المرضى الذين يزورون المستشفى سنوياً والذي وصل عددهم إلى 56 ألف زيارة خلال عام 2017 والعدد في ازدياد .
  • تم تأسيس هذا المستشفى في عام 1932وفقاً لاقتراح المستشار البريطاني.
  • خلال القرن الماضي تم تطوير مستشفى الطب النفسي في البحرين على عدة مراحل حتى تحول إلى ما هو عليه اليوم.
  • يعد مستشفى الطب النفسي في البحرين أشهر مستشفيات البحرين وذلك لمكانه المميز في العاصمة وتخصصه في العلاج النفسي.

ما هو عنوان مستشفى الطب النفسي في البحرين ورقم الهاتف؟

عنوان مستشفى الطب النفسي في البحرين منطقة السلمانية في مجمع السليمانية الطبي بالقرب من شارع الشيخ سلمان، في المنامة عاصمة البحرين
هاتف مستشفى الطب النفسي في البحرين 0097317283311

العوائق أمام علاج المريض في مستشفى الطب النفسي في البحرين:

  • قلة عدد مستشفيات الصحة النفسية في البلاد التي تحتوي على عدد كافي من الأسرة ولديها كافة الخدمات الصحية التي يحتاجها المريض في فترة العلاج.
  • قلة عدد الأطباء ذوى التخصصات والخبرة الطويلة المطلوبة في الطب النفسي بما يتناسب مع احتياجات المرضى في مملكة البحرين.
  • عدم ضمان وحفظ ملفات المرضى مما يتيح لأي شخص فتح هذه الملفات والاطلاع عليها وهذا يعتبر انتهاكاً لخصوصية المرضى النفسيين.
  • عدم التوعية بشكل كافٍ للمواطنين حول ضرورة المحافظة على الصحة النفسية واعتبارها شيئاً أساسياً كالصحة البدنية وتصحيح الأفكار المضللة حول المرض النفسي والإدمان.
  • عدم مساعدة المريض بشكل كاف للتخلص الشعور بالذنب والعار كونه يعاني من مرض نفسي أو من الإدمان، مما يجعله يفقد الأمان والراحة في فترة العلاج وذلك يعرقل سير العلاج بطريقة صحية وسليمة.

وبسبب هذه العيوب يضطر العديد من المرضى النفسيين للجوء إلى طرق أخرى للعلاج النفسي، بما فيها طريقة العلاج النفسي عن طريق الانترنت من خلال مستشفيات الطب النفسي الأونلاين المنتشرة حول العالم بما فيها مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان الذي يقدم خدمة العلاج عبر الانترنت “اونلاين”، مما يتيح للمريض التواصل مع أفضل الأطباء وتلقي أفضل رعاية صحية ونفسية من منزله.

ما هي بدائل مستشفيات الطب النفسي في البحرين؟

نعم يوجد نوعين من بدائل مستشفيات الطب النفسي في البحرين التي يمكن اللجوء إليها في حال انقطعت السبل في إيجاد مستشفى طب نفسي في البحرين يساعدك على العلاج وهي:

  • العلاج عن بعد (أونلاين).
  • العلاج الخارجي.

وسنتحدث عن كل نوع منهما بالتفصيل والبداية مع العلاج أونلاين..

أولاً: أفضل مستشفى طب نفسي في البحرين عن بعد

تعتبر مستشفى دار الهضبة أفضل مستشفى طب نفسي في البحرين أونلاين، حيث تقدم لك خدمة العلاج النفسي أونلاين عن طريق التواصل مع أحد أفضل الأطباء النفسيين في مصر ذوي التخصصات من جامعات مرموقة والخبرة العالية والذين يحملون هدفاً واحداً وهو تقديم المساعدة بأفضل الطرق للمرضى النفسيين في مصر والعالم العربي، ويمكنك التواصل مع رقم مستشفى الطب النفسي في البحرين  دار الهضبة أونلاين عن طريق الرقم 00201154333341 ، كما يمكنك زيارة مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بمستشفى دار الهضبة على الانترنت لمعرفة كل ما يخص المستشفى وأفضل الأطباء فيها وخدماتها..

مميزات خدمة الاستشارات الأونلاين في مستشفى دار الهضبة للعلاج النفسي:

  • يضمن لك الموقع الخصوصية ولا يحتفظ بأي بيانات خاصة بالعميل.
  • مدة الجلسة الواحدة متوسطة وكافية للتحدث حيث تتراوح ما بين العشرين دقيقة وحتى الخمسة وأربعين دقيقة.
  • يوجد نظام دفع محمي عن طريق شركة فوري.
  • يمكن تغيير موعد الجلسة حسب الجدول المتاح للمستشفى.

معلومات تحتاجها قبل البدء بجلسة الاستشارة الطبية أونلاين في مستشفى دار الهضبة:

  • يجب أن تقوم بتجهيز غرفتك أو المكان الذي ستتم فيه الجلسة بحيث يكون بعيد عن أي ضوضاء تشوش الجلسة.
  • قم بإبعاد طفلك أو حيوانك الأليف أو أي شخص عنك خلال فترة الجلسة لكي تحصل على تركيز أفضل مع الطبيب.
  • قم بتجهيز التقارير الطبية أو روشتات الأدوية أو أي شيء يتعلق بحالتك المرضية لكي تريه للطبيب في حال الاحتياج إليه.
  • احرص على الاستماع إلى الطبيب بشكل جيد والتركيز على كلامه وتسجيل الملاحظات التي يطلبها منك، وراعي الاهتمام بكل كلمة خلال الجلسة لتلقي أفضل استفادة من العلاج.

ثانياً: العلاج الخارجي لراغبي الحصول على خدمات الطب النفسي في البحرين

بعد تحقيق على نسب شفاء لكل المنتسبين إليها اعتبر المرضى أن أفضل مستشفى طب نفسي في البحرين هي مستشفى دار الهضبة، وذلك رغم وجودها في مصر، إلا أن دورها البارز في تحسين مستوى الصحة النفسية وتحقيق الاتزان الاستواء النفسي لمعظم مرضاها القادمين من البحرين جعلها مرفق مُساهم في الطب النفسي في البحرين على حد وصف المرضى المتعافين، ومن مميزات مستشفى دار الهضبة التي تجعله المكان المناسب للعلاج الخارجي:

  • مستشفى الهضبة هو مستشفى معتمد من وزارة الصحة المصرية، ويحمل ترخيص من كل من المجلس القومي للصحة النفسية ومؤسسة العلاج الحر ونقابة الأطباء المصرية.
  • يمتلك المستشفى كادر طبي كبير من أطباء ذوي خبرة عالية وتخصصات متعددة.
  • لديه أعلى نسبة تعافي من الإدمان حيث وصلت إلى 95 بالمئة من المرضى المتعافين تعافي متكامل من خلال برامج العلاج النفسي ودون انتكاس في العام الماضي.
  • يستخدم مستشفى دار الهضبة أحدث تقنيات العلاج النفسي والتأهيل السلوكي للمرضى النفسيين ومرضى الإدمان.
  • توجد فيه إقامة فاخرة، حيث يوفر المستشفى إقامة فندقية للمرضى مع ضمان وجبات غذائية صحية وشهية، والاهتمام بالجانب الترفيهي والجانب الصحي والرياضي، حيث توجد صالة جيم متكاملة وصالة بلياردو وكرة طاولة والعاب بلايستيشن.
  • يمتلك مستشفى دار الهضبة منتجع سياحي في الساحل الشمالي، حيث يمكن للمريض الاستمتاع بوقته خلال فترة العلاج وتطبيق السياحة العلاجية تحت إشراف طبي.
  • يتم دعم المريض بعد خروجه من المستشفى من قبل الفريق الطبي لضمان تعافيه والتأكد من عدم حدوث أي انتكاسة له.

والأهم من ذلك أن الهدف الرئيسي للكادر الطبي في مستشفى دار الهضبة هو خروج المريض بصحة جيدة متعافي تماماً من أي مرض نفسي يعيق حياته، أو على الأقل توفير الدعم الكامل لذوي الأمراض العقلية المستعصية بحيث يتمكنوا من استكمال حياتهم بشكل جيد ويجدوا فرصتهم في الانخراط بالمجتمع سواء كان ذلك في مصر أو البحرين أو في أي مكان في العالم.

الخلاصة

الطب النفسي في البحرين قيد التطور وهو يتحسن شيئاً فشيئاً، إلا أنه ومع ذلك يتطلب وقتاً طويلاً لكي يتم سد احتياجات المرضى من أطباء ذوي كفاءة ونظام علاج متكامل والكثير من الأشياء الأخرى التي مازالت تعرقل الشفاء السريع لأكبر عدد ممكن من المرضى النفسيين في البحرين، لذلك لا بد من وجود حل يمد يد العون للمرضى ويعطيهم الأمل في التعافي، وذلك الأمل يسعى تقديمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان بكل ما يستطيع، لكي ينعم كل شخص سواء في البحرين أو كافة أنحاء العالم بصحة نفسية سليمة.

للكاتبة: أ. رون.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول الطب النفسي في البحرين

يتراوح السعر ما بين 100 إلى 150 دينار لجلسات العلاج النفسي في البحرين، كما يختلف سعر الجلسة من طبيب لآخر حسب خبرته وشهاداته وسياسة المستشفى التي يعالج فيها، ولكن جلسات العلاج النفسي في البحرين بشكل عام تعتبر مكلفة جداً، لذلك نوصي بالعلاج أونلاين في مستشفى الهضبة عن طريق الإتصال بالرقم 00201154333341

يتم التعامل مع مريض الاكتئاب على أنه شخص عادي يشعر ببعض المشاعر السلبية أو أنه شخص بعيد عن الروحانيات لأن ثقافة المجتمع تعتبر أن زيارة الطبيب النفسي لعلاج الاكتئاب تعتبر عاراً وتجلب سمعة سيئة للمريض، ولذلك فإن نسبة المصابين بمرض الاكتئاب في البحرين كبيرة جداً والعدد ما زال في ازدياد، خاصة بين السيدات البحرينيات، وعلى الرغم من كل الجهود التي تُبذل بين الأطباء النفسيين في البحرين للتخفيف من عدد المصابين بمرض الاكتئاب إلا أنه لا يزال هناك نقص في الكادر الطبي والمراكز الطبية التي تستقبل كل هؤلاء المرضى، بالإضافة إلى ثقافة المجتمع التي تحتم على مريض الاكتئاب الاحتفاظ بسرية المرض ما يجعل موقفه صعباً ويحتاج إلى حل بديل كالاستشارات النفسية عبر الإنترنت.

أن يكمل مرحلة دراسته الجامعية في جامعة معروفة ومعتمدة أن يكون حائز على شهادة الدكتوراه في أفضل الجامعات في العالم مثل السوربون وغيرها أن يكون ذو خبرة لا تقل عن خمس سنوات في العلاج النفسي أن يكون مؤهلاً مع البورد العربي للطب النفسي أن يكون ذو سمعة حسنة بين المرضى الذين تعالجوا عنده

عن طريق الاتصال بالرقم الخاص بمستشفى دار الهضبة وطلب استشارة أحد الأطباء في المستشفى، ثم يتم إعطاء المريض جدول بمواعيد الجلسات العلاجية التي يجب الالتزام بها لضمان الحصول على أفضل نتيجة علاجية 00201154333341.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة