شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين:إحذر !!5 أعراض نفسية خطيرة


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
يد إمرأة بجانبها زجاجة بها حبوب بيضاء وعلبة من النالوفين وتعاني من الجرعة الزائدة من النالوفين
المقدمة

من المُهم التعرف على أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين لأنها بمثابة ناقوس خطر يدق على أبواب كل من تجاوز الجرعة المُوصَى بها من هذا الدواء أو من بدأ في الاعتماد الجسدي على النالوفين، كثير ممن اعتادوا تعاطي نالوفين يجهلون تلك الأعراض، ولذلك وجب ذكرها ومدى خطورتها على الجسم، وهل هناك أي سبيل للتخلص من تلك الأعراض وعلاجها؟ وهذا بالفعل هو محور حديثنا ولكن نبدأ أولاً بتعريف مُبسط عن دواء نالوفين وجرعاته المُختلفة.

أبرز 3 أسباب لظهور أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين

قبل البدء في الحديث عن أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين يجب أولاً الوقوف على أسباب اتجاه البعض إلى التمادي في تناول النالوفين دون الالتزام بالجرعة المُوصَى بها، فهناك بالفعل أسباب تُلقي بالشخص إلى تناول جرعات زائدة ومنها:

  • الشعور بالاسترخاء والنشوة التي يُحدثها النالوفين بالجسم نتيجة للحالة التي تحدثها المواد الأفيونية من مشاعر مُمتعة وزيادة في مادة الدوبامين والذي يُعد ناقل عصبي مُرتبط بالشعور بالسعادة فيتوجه الشخص لتناول الدواء تلقائياً دون التفكير في عواقب الأمر بل هو لمُجرد الحصول على السعادة الوقتية.  
  • التفكير في أخذ تلك الجرعات بقصد إيذاء النفس والانتحار بسبب تعرض المريض لحالة من الاكتئاب.
  • التمادي في أخذ الجرعات وزيادتها دون استشارة الطبيب، مما يؤدي مع الوقت إلى الاعتماد الجسدي على الدواء ومنه إلى الإدمان وهذا غالبا هو أكثر الأسباب شيوعاً.

أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين

ولكن سرعان ما ينقلب الأمر إلى أعراض مُؤلمة وغير مُريحة تعصف بالشعور السابق للدواء بالنشوة والسعادة وتنقسم أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين إلى:

أعراض الجرعة الزائدة الجسدية 

  • الشعور الدائم بالنعاس، مما يُعرض حياة الشخص للخطر إذا تعاطى نالوفين أثناء القيادة، أو أثناء الوقوف على مرتفعات، أو عمل أي أنشطة بها خطورة.
  • الاحمرار الدائم بالجلد وزيادة الحكة.
  • التقيؤ والغثيان بسبب اضطرابات المعدة التي تُحدثها الجرعات الزائدة.
  • بطء في التنفس بسبب المفعول الذي يحدثه النالوفين بالمخ من تقليل نشاطه فينتج عن زيادة الجرعة تثبيط عملية التنفس.
  • الشعور بالإمساك وهذا أيضاً بسبب ما يُحدثه نالوفين من اضطرابات بالمعدة. 
  • وجه متعب شاحب.
  • لا يستطيع الشخص الكلام بسهولة.
  • صعوبة في التبول.
  • تنميل في الذراعين أو الساقين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرق.
  • مشاكل خطيرة في التنفس قد تكون مهددة للحياة.

أعراض الجرعة الزائدة النفسية

  • الشعور بالأرق بسبب الاضطرابات التي يُحدثها نالوفين بالدماغ.
  • السلوك العدواني والانفعالات المستمرة.
  • الهلوسة.
  • الشعور بالاكتئاب نتيجة للتغيرات الكيميائية التي تحدث بالمخ نتيجة الجرعات الزائدة.
  • الأفكار الانتحارية وأفكار في إيذاء النفس بشكل مُتكرر.

كل تلك الأعراض تعد من أضرار الجرعة الزائدة من النالوفين والتي يتجاهلها الكثير ممن اعتادوا على إساءة استخدام نالوفين وعدم إدراك العواقب التي تحدث من وراء ذلك وللأسف قد يصل الأمر في النهاية إلى أضرار مُميتة تُودي بحياة الشخص، ولذلك عندما يشعر الشخص أو أحد أفراد أسرته بظهور تلك الأعراض عليه يجب عندها التوجه فوراً للمستشفى للحصول على علاج مُناسب وتنظيف الجسم من النالوفين بأسرع وقت مُمكن للحفاظ على حياة المريض وهناك بالفعل خطوات للعلاج يتخذها الأطباء لإزالة المواد المُخدرة ومُعالجة الأضرار التي أحدثتها بالجسم وتحديداً المخ.   

خطوات علاج الجرعة الزائدة من النالوفين

يجب التنويه أولاً أن مُحاولة علاج الجرعة الزائدة من النالوفين بالمنزل والمجهودات الذاتية هو أمر يصل في النهاية بالمريض إلى الفشل، فالأمر خطير ويحتاج إلى عناية من قبل الأطباء ويحتاج أيضاً إلى أهم شيء ألا وهو فصل المريض عن أي مؤثرات خارجية، وتشمل خطة العلاج المُناسبة ما يلي:

أولاً: إزالة السموم النالوفين

وهي أفضل طريقة لتنظيف الجسم من النالوفين وفي هذه المرحلة يتم إيقاف جرعات النالوفين نهائياً، وفي هذه المرحلة تحدث أعراض شديدة تسمى بأعراض الانسحاب والتي تختلف بالطبع عن أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين وتشمل الخمول، وآلام العضلات، والأرق وتحتاج تلك الأعراض إلى بعض الأدوية التي تُساعد على تجاوز المرحلة دون خسائر مثل دواء ميثادون ودواء كلونيدين وبالطبع ذكر تلك الأدوية هو من باب المعلومة وليس بالضرورة استخدامها في كل مراكز علاج الإدمان ولكن لكل مكان بروتوكول دوائي خاص تحت إشراف وزارة الصحة المصرية.

ثانياً: التأهيل النفسي.

التأهيل النفسي والوقوف على أسباب التجاء المريض إلى تعاطي المواد الأفيونية ومُحاولة مُعالجة أي مشاكل نفسية ُيمر بها المريض ومُحاولة جعل المريض يعتاد التعايش بدون مواد أفيونية وبدون أي أدوية مُساعدة وتحفيزه للخروج للحياة أكثر نشاطاً وصحة دون الاعتماد على أي مُؤثرات خارجية ضارة.

ثالثاً: مُتابعة ما بعد العلاج.

وهي من أهم المراحل التي تهتم بها مراكز علاج الإدمان وذلك لمنع الانتكاس والوقوع مرة أخرى في خطأ تعاطي جرعات زائدة من أي أدوية مُخدرة ويتم المُتابعة مع المريض بمُساعدة العيادات الخارجية، والاهتمام الجيد بالغذاء الصحي المتوازن ومُحاولة مُمارسة رياضة مُفيدة لتقوية الجسم.

وبعد ما ذكرنا خطوات علاج الجرعة الزائدة من نالوفين يجب التنويه على ضرورة خضوع المريض للعلاج في المكان المناسب والذي يقدم علاج مُتميز ومُعتمد وعلى أساس علمي وليس على سبيل التجربة ولذلك ننصح دائماً بالتواصل مع مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي فهي تمتلك العديد من الخطط الناجحة لعلاج الجرعة الزائدة من النالوفين وغيرها من العلاجات وذلك بفضل الله أولاً ثم بفضل مجهودات القائمين على هذا الصرح الكبير وهم جميعاً من ذوي الخبرة والمهارة ومجهوداتهم المُستمرة جعلت مستشفى دار الهضبة أفضل مستشفي علاج الإدمان في مصر لما تمتلكه من آليات، وكوادر، وتنظيم فهي بالفعل أثبتت نجاحها في علاج الكثير من حالات الإدمان والأمراض النفسية المختلفة.

الخلاصة:

تعرفنا على نالوفين وأعراض الجرعة الزائدة من النالوفين ومدى خطورتها كما تكلمنا عن خطوات علاج الجرعة الزائدة من النالوفين ووجوب سرعة التوجه للحصول على الرعاية اللازمة عند الشعور بتلك الأعراض المُؤلمة فلا يجب أن يترك الإنسان نفسه فريسة لتلك المُؤثرات المُدمرة وليعلم أن هناك دائماً حل ولكن علينا فقط التوجه للمكان المُناسب وطلب المساعدة.

للكاتبة: د.مروة عبد المنعم.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين

إذا وَجدت شَخصاً تعرض لجرعة زائدة من النالوفين يجب أن تطلب له المُساعدة الطبية فوراً لأنه في حالة تسمم فمن الضروري طلب نقله لقسم الطوارئ فوراً بسيارة الاسعاف ثم التوجه لأقرب مستشفى متخصص لإزالة السموم من الجسم بأقصى سرعة وعلاج أي مضاعفات أصابت المريض بسبب الجرعة الزائدة من النالوفين مثل مشاكل التنفس، القئ والغثيان، وارتفاع ضغط الدم وذلك لإزالة الخطورة وبدء العلاج الطبي بعدها بطريقة سليمة.

نعم هناك قسم في مستشفى دار الهضبة لعلاج الجرعة الزائدة من النالوفين وأي مادة مُخدرة أخرى فهي مُجهزة بقسم للحالات الطارئة أو حالات السموم ويتم التعامل معها بشكل سريع وفعال على يَد نُخبة من أفضل أطباء علاج سُوء استخدام العقاقير ويَتم علاج المريض بكل السُبُل المُتاحة حتى تَستَقر حالته الصحية ثم يبدأ خطوات علاج ادمان النالوفين داخل المستشفى.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة