شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أعراض تعاطي المخدرات: ما هي علامات الشخص المتعاطي لأول مرة؟

فتاة تعاني من أعراض تعاطي المخدرات
المقدمة

أعراض تعاطي المخدرات وإن اختلفت عن الاضطراب الإدماني، لكنها تحمل علامات تُنذر بالسوء إذ تُعتبر بدايات التحول والاضطراب في حياة الفرد المُتعاطي.
وتعتبر أعراض تعاطي المخدرات علامة تدُل مدى التغيير الحادث في جسم المتعاطي عندما يدخل سموم المخدر إلى الجسد، وهذا يتضح جلياً عند استخدام جرعة لأول مرة، إذ هناك بعض أنواع المخدرات المتداولة بين الشباب تُحدث الاعتماد النفسي في فترة وجيزة.
ناهيك أن تلك الأعراض قد تختلف بُطرق تعاطي المخدرات، ومعرفتها في وقت مُبكر قد يُنقذ حياة المتعاطي من الدخول في دوائر الإدمان المغلقة.
لذا معرفة كل من الأسرة والمجتمع بعلامات الشخص المتعاطي غاية في الأهمية ليس عند المراهقين وحسب بل كافة الأعمار منهم الأطفال وحتى النساء، إذ أن آفة التعاطي طالت الجميع.
وبناء على أهمية ذلك الموضوع، سنقدم في مقالنا أعراض المخدرات التي تظهر على الشخص المتعاطي بمختلف الفئات من أول مرة وبعد تكرار التجربة أو الوقوع في الاعتماد النفسي، كما سنتناول أعراض بعض طُرق التعاطي التي تتميز بالتفرد مثل أعراض حقن المخدرات.. لعلها تكون إرشاداً لبدء تخليص المتعاطي من سموم المخدرات المدمرة.

أعراض تعاطي المخدرات لأول مرة وماذا يحدث للمتعاطي؟

أعراض تعاطي المخدرات لأول مرة

أعراض تعاطي المخدرات لأول مرة

أعراض تعاطي المخدرات لأول مرة هي حالة مُغايرة يدخل فيها المُتعاطي تتسم بالارتفاع بسبب مفعول المخدر الذي يعمل على إطلاق كميات مُرتفعة من الهرمونات المسؤولة عن عاطفة الإنسان، كما يؤثر على المستقبلات العصبية وحركتها.
في  أول مرة لتعاطى المخدرات يتبدل نظام الجسم فجأة لتظهر الأعراض النفسية والجسدية بكثافة عالية، ويدخل المتعاطي في نشوة لم يُجربها من قبل أثناء مزاولة أنماط حياته الاعتيادية، لذلك قد يقع الاعتماد النفسي بعد تجربة أعراض تعاطي المخدرات أول مرة خاصة لأولئك الذين يتعرضون لضغوطات حياتية أو يعانون من ألم عاطفي عميق أو حياة غير مستقرة، و بخصوص الأعراض البارزة التي  تظهر على الشخص عند تعاطي المخدرات أول مرة نذكرها فيما يلي:

أولاً أعرض تعاطي المخدرات لأول مرة الخاصة بالنشوة

ثانياً أعراض تعاطي المخدرات أول مرة الآثار الجانبية

لم تتوقف أعراض تعاطي المخدرات أول مرة على الأعراض المرغوب فيها، لكن يُعاني الشخص المُستخدم من أعراض سلبية مُتعددة تظهر مع تعاطي المخدرات أول مرة نوضح أبرزها فيما يلي:

تلك الأعراض الأولى تؤكد لنا أن المتعاطي يمر بحالتين متناقضتين ما بين الرفاهية والاضطراب، وغالباً ما تستمر الأعراض السلبية للمخدرات للمرة الأولى حتى صباح اليوم التالي، فما الذي يحدث للجسم لإحداث كُل تلك الأعراض.. عليك معرفة ذلك خلال الفقرة القادمة.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ماذا يحدث عند تعاطي المخدرات لأول مرة داخل الجسم؟

يحدث تأثير مباشر على المخ ومراكزه الحسَّاسة المسؤولة عن الاتزان الجسدي والعاطفي عند تعاطي المخدرات لأول مرة، وتلك الكيفية المباشرة والمكثفة هي السبب في ظهور الأعراض الإيجابية والسلبية منها بعد دقائق معدودة من تعاطي المخدرات.

وعندما يبدأ ذلك المفعول في الاختفاء رويداً، تبدأ الأعراض الاضطرابية في البروز بسبب الانفلات الشديد في آلية عمل الجسم الطبيعية، أما ما يُحدثه تعاطي المخدرات تحديداً داخل نظام جسم المتعاطي فيشمل الآتي:

المخدرات أيضاً عند تعاطيها تُحدث تأثيرها على مراكز عميقة في المخ مثل اللوزة المخيّة الممتدة المسؤولة عن التعامل مع بعض العواطف المزعجة التي تنتابنا يومياً، لذلك نجد مستويات القلق والتوتر ترتفع بعد زوال المفعول، حيث تحفز تلك المنطقة فيما بعد المتعاطي لتكرار التجربة للحصول على الانتشاء العالي.
تؤثر المخدرات على جزء مهم في الدماغ مسؤول عن الاتزان والوظائف الحيوية للجسم وهو جذع الدماغ، لذلك نجد عدم استقرار في ضربات القلب، رجفة، النوم لفترات طويلة، صعوبات في عملية التنفس بعد زوال مفعول المخدرات.
بسبب تثبيط مستقبلات الحس يشعر المتعاطي بالطاقة والقوة ليرفع بعد ذلك مجهوده دون وعي، حيث تصل العضلات والأنسجة إلى مستويات كبيرة من الإجهاد دون أن يشعر بسبب حالة التسكين، وبعد زوال المفعول تظهر نتائج كل ذلك وما يشمله من ألم وإرهاق وألم عضلي.

تلك التغييرات وقتية، وما يلبث أن يرجع المخ إلى وظائفه الاعتيادية بمجرد طرد سموم المخدرات خارج الجسم وانتهاء مفعولها، لتنتهي معها أعراض تعاطي المخدرات، ولكن مع التأثيرات خاصة في منطقة اللوزة المخية الممتدة، تظهر مشاعر انجذاب للمتعاطي من التجربة الأولى عندما يتعرض لأي عوامل ضاغطة، حيث تحفزه تلك المنطقة لتكرار التجربة التي استطاعت بنجاح التعامل مع التوتر والمشاعر المزعجة، وبالتالي هناك احتمالية كبيرة للاستخدام مرة أخرى، ومعها تظهر علامات وأعراض تعاطي المخدرات الأشد وطأة.

الفرق بين أعراض تعاطي المخدرات وعلامته

الفرق بين علامات تعاطي المخدرات وأعراضه قد يكون غير واضح للكثيرين، ولكن على المستوى الطبي لا يتم استخدام المصطلحين بنفس الكيفية، وفيما يلي نوضح الفرق بين أعراض تعاطي المخدرات وعلاماته.

المقصود بأعراض تعاطي المخدرات

أعراض تعاطي المخدرات هي الألم والاضطراب و التغيرات الغير طبيعية التي يُعاني منها المتعاطي كارتفاع ضغط الدم مثلاً وفيه يعاني المتعاطي من بعض الاضطرابات الداخلية وهو وحده ما يستطيع وصفها والتحدث عنها.

المقصود بعلامات تعاطي المخدرات

تشتمل علامات تعاطي المخدرات على التغييرات الجسدية والنفسية والسلوكية التي تظهر على المتعاطي ويُمكن ملاحظتها أثناء التعامل اليومي معه، مثل تغيير أنماط النوم أو الطعام، أو تغييرات واضحة على المستوى الجسدي، وهي أيضاً المؤشرات الملموسة التي يتعمد عليها الأطباء بصورة أولية لوضع احتمال تعاطي المخدرات عند شخص مريض.

بالتالي يُمكن القول أن الأعراض الحادثة نتيجة تعاطي المخدرات هي ما يبحث عنها المُستخدم حتى يعرف ما يحدث له وما نتائج تعاطيه، بينما علامات الشخص المتعاطي هي ما تبحث عنها الأسرة نتيجة ملاحظتها تغيرات مفاجئة على المراهقين، الأطفال، النساء، جعلت الشك يساورهم بشأن وجود حالة تعاطي مادة مخدرة أدّت لتلك التغييرات الجذرية.

ما هي علامات الشخص المتعاطي؟

قد نلاحظ بعض العلامات التي تظهر على الشخص متعاطي المخدرات، ولكنها علامات لا تمثل تغيراً كبيراً خصوصاً الجسدية منها، إذ يُمكن أن يُبرر لها المُتعاطي، لذلك تُهمل الأسرة تلك العلامات في كثير من الأوقات كون لها سبب منطقي لدى المتعاطي ويستطيع الهروب من التساؤل حولها، لذا نذكر الأعراض الجسدية والنفسية للشخص المتعاطي والتي تظهر عليه تدريجياً وتشمل الآتي:

يُمكن أن نقول أن تلك التغييرات الجسدية والنفسية كعلامات تعاطي المخدرات هي بداية شك الأسرة للبحث عن علامات أقوى، لذا فيما يلي سنقوم بذكر  أعراض تعاطي المخدرات التي يعاني منها المُتعاطي، وما هي العلامات الأشد وضوحها التي تتركها ورائها.

أعراض تعاطي المخدرات.. أبرز 11 عرض والعلامات الظاهرة

11 من أعراض تعاطي المخدرات التي يُعاني منها المُتعاطي وتُظهر علامات واضحة أثناء ممارسة أنماط الحياة اليومية، نذكرها في الجدول التالي: 

أعراض تعاطي المخدرات  العلامات التي تتركها أعراض تعاطي المخدرات
1. انخفاض القدرة على فهم المشاعر والتعامل معها بشكل صحيح
حيث يفشل الشخص المتعاطي من تخفيف أي عواطف سلبية تنتابه ليتضاعف الألم العاطفي داخله، بجانب عدم قدرة على التحكم في عواطف الإثارة ليفقد السيطرة تماماً على مظهره الخارجي.
1. التقلب المزاجي.
2. الغضب والانفعال.3. الحزن والكآبة.4. الإفراط في ردة الفعل.5. سلوك غير طبيعي يشبه الجنون، مثل الضحك بصوت عالٍ، الحركات البهلوانية، الثرثرة، المدح المبالغ في النفس.
2. المعاناة من الغثيان والقيء
لأن تكرار تعاطي المخدرات يضغط على مراكز القيء في المخ نجد المتعاطي قد يعاني من الشعور بالغثيان وبعض الاضطرابات المعوّية، يعاني المتعاطي من أعراض فقدان الشهية.
1. خسارة الوزن.

2. تغيُّر عادات الأكل. 

3. عدم تحمل أي مجهود بدني.

4. تغيير في لون الجلد.

3. الضيق والمشاعر السلبية 

بعد نوبة تدفق الدوبامين التي يحصل عليها المتعاطي من المخدرات، لا يستطيع الوصول إلى تلك الدرجة من المتعة مع أي نشاط حياتي آخر، حينها تسيطر عليه أعراض تعاطي المخدرات المتمثلة في المعاناة من الضيق الروحي وسيطرة مشاعر الحزن والكآبة.

1. انخفاض الاهتمام بالمظهر الخارجي.

2. عدم الاعتناء بالنظافة الشخصية.

3. الابتعاد تدريجياً عن ممارسة الأنشطة التي يميل إلى ممارستها ثم الانقطاع عنها.

4. عدم تقبل الذات وتحقير النفس 

يعاني المتعاطي من مشاعر سلبية شديدة تجاه نفسه، بسبب إحساسه بالخجل من تعاطي المخدرات، والقلق الدائم والخوف من افتضاح أمره، لذا فهو في ألم عاطفي نتائج عن صراع نفسي مع ذاته بشكل يومي، وكلما فشل في التوقف ظهرت أعراض تعاطي المخدرات أشد قسوة بسبب احتقاره لذاته.

1. عدم الاستعداد الدائم للحديث أو المناقشة.

2. الانفراد بالنفس لفترات طويلة، والبُعد عن مشاركة الأسرة اجتماعاتها.

3. عدم تقبل الأسئلة ورفض الإجابة عنها.

4. التوتر والقلق بشدة دون أي مُبرر.

5. التفكير الدائم بالمُخدر والانشغال بالجرعة القادمة 

مع الاستمرار في التعاطي تظهر أعراض التعلّق النفسي به، حيث يعاني المتعاطي من رغبة متزايدة وضاغطة بشكل ملح لتعاطي المخدرات رغم أن هناك جزء من الرفض داخله بسبب الأعراض المضطربة التي يعاني منها، ولكن غالباً لا يستطيع منع نفسه من التعاطي.

1. عدم التمكن من إنهاء المهام اليومية المفروضة عليه.

2. إهمال واضح وتقصير بارز في إتمام المسؤوليات تجاه الأسرة. 

3. قضاء أوقات طويلة خارج المنزل.

4. إنفاق مبالغ كبيرة في فترات وجيزة.

5. إهمال المهام الوظيفية والتغيب عن العمل.

6: تشوّش أنماط التفكير والارتباك

أعراض تعاطي المخدرات النفسية شديدة يعاني منها المتعاطي بسبب التأثير على مراكز المخ المسؤولة عن استواء العاطفة، بجانب التأثير على مناطق التعلم واتخاذ القرارات والإدراك الصحيح، وهنا يُعاني المتعاطي القلق والتوتر بمعدلات عالية، ليفقد السيطرة على نفسه تدريجياُ، مع تشوش شديد في التفكير وعدم القدرة على اتخاذ قرارات، بذل مجهود كبير لمحاولة التركيز، ما يخلق له ضيق روحي بسبب صعوبة تأقلمه مع محيطه.

1. تشتت الذهن والشرود الدائم.

2. الانفعال ونوبات الغضب المتكررة.

3. الأسلوب الدفاعي المتمثل في استخدام العنف والاعتداء على الآخرين.

4. التبرير الغير واقعي لسلوكياته الخاطئة.

5. التضخيم في النفس وظهور أعراض البارانويا.

6. الشرود والانفعال الفكري عن الواقع.

7. طغيان نشوة المخدر والسلوك المضطرب 

ينغمس المتعاطي في الهلاوس السمعية والبصرية التي يعاني منها، لا يميز مشاعره وأحاسيسه، ليندفع مع نشوة التعاطي دون تروّي.

1. التحول المفاجئ بالأحساس بالذات، حيث يُظهر المتعاطي إحساسه بالقوة، ثم تظهر عليه ملامح الخوار والضعف.

2. الاندفاعية واعتياد ممارسة السلوك الغير محسوب عواقبه والتهوّر الزائد.

3. كثرة الأزمات والمشكلات في العمل أو في المحيط الاجتماعي.

4. الشك والريبة في كل من حوله.

5. الانتكاسة العاطفية.

8. المعاناة من الإرهاق والتعب بشكل دائم

من أبرز أعراض تعاطي المخدرات معاناة المتعاطي من الإرهاق والتعب، لأنه لا يستطيع أن يصل إلى درجة من النوم العميق بشكل منتظم، كما أنه يُعاني من الكوابيس المزعجة، وقد يصاب بالجنون بسبب معاناته من الأرق، لأن المخدرات تؤثر على مراكز المخ المسؤولة عن النوم.

1. فوضى مُفاجئة في جدول المتعاطي اليومي الخاص بالنوم.

2. الاستيقاظ بعد فترات وجيزة من النوم ليلاً. 

3. محاولة الاستمرار في النوم نهاراً وإهمال الأعمال الهامة.

4. انعدام تنسيق في الحركة بسبب الإرهاق والألم العضلي.

9. اضطرابات جسدية شديدة عند زوال مفعول المخدر

يدخل المتعاطي في حالة من الاضطراب الجسدي العام كعرض شائع من أعراض تعاطي المخدرات، إذ يعاني من مجموعة من الاضطرابات مثل الصداع الشديد، الاهتزازات، عدم القدرة على التحكم في الأعصاب أو العضلات، ألم في الظهر وتنميل على الأطراف، ذلك الوضع يرفع مستويات زيادة رغبة تعاطي المخدرات لدى المُتعاطي لتناول جرعات متكررة وزائدة.

1. رعشة شديدة على اليدين.

2. ارتفاع درجة الحرارة وزيادة مستويات العرق.

3. بُطء الحركة.

4. انخفاض المجهود البدني والذهني.

10. تعدد الأزمات الاجتماعية والابتعاد عن الأصدقاء

مع ذلك الوضع يبدأ المتعاطي في الدخول في مشاكل وأزمات متكررة، ويفقد إحساسه بقيمته، وينفر من الاختلاط بصحبته القديمة لأنها تبعده عن التعاطي، ويميل إلى قضاء أغلب الوقت مع المتعاطين.

1. دخول أشخاص جدد في حياة المتعاطي بشكل مفاجئ.

2. مشاكل مجتمعية وعدم القدرة على التواصل السوي مع الآخرين.

3. الانطواء.

4. كثرة الشكاوي القادمة من الآخرين من تصرفات المتعاطي الغير مقبولة.

11. مشاكل في الذاكرة 

يعاني متعاطي المخدرات من أعراض ضعف الذاكرة، حيث لا يستطيع تذكر بعض الأشياء الواجب تذكرها مما يدخله في دائرة مشكلات لا متناهية.

1. السؤال الدائم عن مكان المتعلقات الشخصية.

2. التحدث في موضوع واحد أكثر من مرة.

3. نسيان القيام بالواجبات الضرورية.

رغم تعدد أعراض تعاطي المخدرات، إلا أن هناك أعراض منها قد لا تظهر على بعض المدمنين وذلك حسب المستوى النفسي والجسدي للمُدمن، ومن جهة أخرى هناك أعراض تخص بعض طرق التعاطي، أبرزها حقن المخدرات نذكرها فيما يلي:

أعراض حقن المخدرات

تعاطي المخدرات بالحقن من أخطر طُرق التعاطي على الإطلاق، لأنها تصل سريعاً إلى المخ، لذلك تُسبب أعراض شديدة يعاني منها المتعاطي، وتترك علامات أشد وضوحاً، وفيما يلي نذكر أكثر أعراض حقن المخدرات شيوعاً.

علامات حقن المخدرات

إذا كانت تلك هي أعراض تعاطي المخدرات التي تظهر على المتعاطين، فهل هناك أعراض تخص المراهقين، النساء و الأطفال لنتأكد من تعاطيهم المخدرات عند تلك الفئات؟..فيما يلي إجابة على ذلك التساؤل.

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين.. 17 علامة لا تُخطئ

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين تبدأ منذ الجرعة الأولى من المخدر، حيث تتضاعف الأعراض متداخلة في العلامات، ومن ذلك المُنطلق تظهر اضطرابات نفسية وذهنية كون مرحلة المراهقة من الأساس تتميز بالأفكار المتداخلة، والعواطف المتقلبة نتيجة أن الدماغ في طور النمو، وكذلك تظهر أعراض أكثر حدة من الناحية السلوكية على المراهقين تتطور فيما بعض إذا تم التوغل في تعاطي المخدرات تصل إلى اضطرابات شديدة مشكلة مشاكل عميقة على كافة المستويات، وهناك 6 أعراض بارزة لتعاطي المخدرات خاصة بالشباب المراهقين نذكرها فيما يلي:

الأعراض الأبرز لتعاطي المخدرات عند المراهق هي التغييرات المفاجئة وانحدار القدرات الذهنية بشكل عام، حينها يجب على الآباء اتباع طريقة تعامل خاص داعمة مع المراهق، على أساس المشاركة معه لحل تلك المشكلة وتجنب الوسائل العنيفة حتى لا نُمكن المخدرات منه أكثر من ذلك.

في حالة وجود أي عوائق أمامك للتعامل مع المراهق، أو تبحث عن كيفية حل مشكلة تعاطي المخدرات عند المتعاطين أو تبحث عن علاج يمكنك التواصل مع المختصين في مستشفى دار الهضبة عبر رقم الواتس 00201154333341،  لتعرف كيف تعالج ابنك من تعاطي المخدرات وقبلاً كيفية إقناعه بالعلاج.

أعراض تعاطي المخدرات عند الأطفال.. اضطراب 5 أنماط حياتية

أعراض تعاطي المخدرات عند الأطفال.. اضطراب 5 أنماط حياتية

أعراض تعاطي المخدرات عند الأطفال.. اضطراب 5 أنماط حياتية

ارتفعت نسبة تعاطي الأطفال الصغار للمخدرات، وتظهر أعراض تعاطي المخدرات عند الأطفال بشكل جلي لا يحتمل التأويل، لأنهم لا يستطيعون المقاومة، أنهم يستجيبون لنشوة التعاطي لتظهر الأعراض شديدة عليهم، وعلى سلوكياتهم وتعاملاتهم على كافة الأصعدة، الخطير في الأمر أن الوالدين يستبعدون تعاطي الطفل للمخدرات، وقد يجدون يتمسكون بالمبررات الأقرب لديهم عندما يرصدوا الأعراض، كالوعكة الصحية، أو استهتار، الاحتياج إلى التهذيب، العناد والسخرية المعروفين عند الأطفال، لكن عندما تتحول شخصية الطفل بدرجة كبيرة، خاصة على مستوى حركته وتفاعلاته يجب أن نضع احتمال تعاطي المخدرات عند الأطفال في الحسبان، وهناك 4 أنماط تظهر فيها أعراض مضطربة عند الأطفال في حالة تعاطي المخدرات نذكرها فيما يلي:

أولاً الأعراض التي تظهر على المستوى الجسدي

ثانياً الأعراض التي تظهر على النمط النفسي والمزاجي

ثالثاً الأعراض التي تظهر على النمط التواصلي والسلوكي

رابعاً الأعراض التي تظهر على المستوى الدراسي

خامساً الأعراض التي تظهر على المظهر الخارجي

إذا رصدت تلك العلامات في طفلك قد تكون أعراض تعاطي المخدرات وننصح بالتوجه فوراً لمستشفى دار الهضبة لعمل اللازم والتأكد من التعاطي بعمل تحاليل المخدرات والبدء في العلاج.. تواصل معنا عبر رقم الواتس آب 00201154333341.

أعراض تعاطي المخدرات عند النساء.. علامات تُنذر بمخاطر قريبة

فتاة تعاني من أعراض تعاطي المخدرات عند النساء

أعراض تعاطي المخدرات عند النساء

تظهر أعراض تعاطي المخدرات عند النساء بشكل أكثر قوة إذا ما قارناها بأعراض الرجال أو المراهقين، حيث النساء يعانين من بعض الأعراض المختلفة المرتبطة بشكل مباشر بالهرمونات عند تعاطي المخدرات لفترة طويلة، ضف إلى ذلك الضغط الذي يتعرضن له بسبب الاختلاف الثقافي والتعامل المجتمعي، الأمر الذي يُحيل الأعراض إلى اضطرابات شديدة بعد فترة وجيزة من تعاطي المخدرات عند النساء، وفيما يلي نتعرف على أبرز تلك الأعراض:

النوم لساعات طويلة أو في أوقات غير مناسبة والأكل بنهم، ومع الوقت تظهر أعراض عكسية كالأرق ورفض تناول الطعام.

كُل تلك الأعراض تُنذر بمضاعفات جسدية ونفسية شديدة، حيث انقطاع الدورة الشهرية، والإصابة بالأمراض المزمنة وتتضاعف الخطورة في حالة تعاطي المخدرات عند الحامل، على الأم والجنين كليهما، وأيضاً في حالة الرضاعة لذا في حالة النساء وإذا تأكدنا من حالة تعاطي المخدرات عند رصد الأعراض يجب البدء الفوري في إيجاد حلول.

غالباً ما يتجه مُتعاطي المخدرات إلى الحل الفردي من أجل الإقلاع عنه، ولكنه يصطدم بالأعراض الانسحابية التي تحتاج إلى وضع خطة مهنية وتنفيذها من أجل منع المضاعفات أو الانتكاس بعد ترك المخدرات.

ما هي أعراض المخدرات بعد تركها؟

أعراض المخدرات بعد تركها عبارة عن شكل مُعاكس للنشوة الذي يحصل عليها المتعاطي من المُخدر وغالباً تتشابه مع أعراض تعاطي المخدرات الجسدية والنفسية ولكنها أكثر حدة،  وتحدث نتيجة انخفاض جرعة المخدر التي تعود عليها لإطلاق الهرمونات المسؤولة عن الاتزان الجسدي والنفسي بعدما كانت تُفرز بنسبة عالية خلال التعاطي، أما بعد ترك تعاطي المخدرات يبدأ الجسم بالاضطراب طلباً لجرعته المعتادة، وتختلف شدة ومدة تلك الأعراض من مُدمن لآخر، وأبرز الأعراض المتوقع ظهورها على المتعاطي بعد ترك المخدرات ما يلي:

تلك الأعراض تصل إلى ذروتها وقد تصل إلى مستويات خطيرة وتحتاج إلى خطة علاجية دوائية وغذائية للتخفيف من حدتها، وإلا لن يستطيع المتعاطي التوقف عن تعاطيه، لذا ننصح بإتمام خطوة سحب سموم المخدرات من الجسم داخل مركز متخصص، ومن المراكز المًنصفة كأفضل مركز لعلاج أعراض انسحاب المخدرات بواسطة برنامج العلاج الجزئي مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان حيث التخلص من أعراض تعاطي المخدرات… يُمكنك التواصل معنا لضمان تخطي تلك الفترة بأقصى درجة من الراحة ودون مضاعفات.

الخلاصة

أعراض تعاطي المخدرات تترك علامات ظاهرة على المُتعاطي لن يتمكن من إخفائها طوال الوقت، لذلك فأمر التعاطي سيُعرف عاجلاً أم آجلاً، وترجع أهمية معرفتها إلى اكتشاف حالة إساءة استخدام المواد المخدرة في وقت مُبكر مما يُسهل عملية الإقلاع عنها دون إصابة المُتعاطي بأمراض مزمنة أو إحداث تلف في الدماغ خاصة في حالة تعاطي المخدرات عند الشباب.

يعاني المتعاطي من تلك الأعراض على المستوى الجسدي والنفسي والسلوكي، ويُمكن التركيز على أعراض تعاطي المخدرات النفسية وأيضاً السلوكية، إذ هي الأكثر بروزاً مدام الشخص لم يدخل في مرحلة الاضطراب بعد، لأن الأعراض الجسدية قد تكون أعراض عرضية وقد يكون لها أسباب أخرى غير التعاطي.

عند تعاطي النساء للمخدرات تظهر عليهن الأعراض بشكل أشد وطئاً من الرجال، كما تظهر مشاكل على مستوى الهرمونات متعلقة بالدورة الشهرية، وتكون تلك الأعراض بمثابة إنذار لظهور مخاطر على المستوى القريب خاصة في حالة الحمل.

يحاول البعض التوقف عن التعاطي بشكل مفاجئ في محاولة للإقلاع عن المخدرات، لكنهم يصطدمون بأعراض المخدرات بعد تركها، ليقعوا في الانتكاسة بعد فترة وجيزة، لذا يجب الاستعانة بالمتخصصين من أجل تقديم المساعدة الآمنة، يُمكنك التواصل على رقم  00201154333341 لتحصل على المساعدة الطبية المهنية المحترفة.

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

كيف أعرف أن الشخص يتعاطى مخدرات؟

عند تعاطي المخدرات نجد الشخص يتسم بالحدة والعدوانية، الانعزال والتكتم، الإهمال والفوضى، العنف وزيادة مستويات القلق، ومن خلال التغيير المفاجئ في عادات الروتين اليومي والهوايات، يُمكن أن تعرف أن الشخص يتعاطى المخدرات، كما يُمكنك التأكد من أن الشخص أصبح متعاطي للمخدرات من خلال الإطلاع على تفاصيل المقال أعلاه.

هل كل نوع من أنواع المخدرات له أعراض تعاطي مختلفة؟

على المستوى العام تؤثر المخدرات -حتى لو كانت أعراضها الأولية مختلفة-، على المخ وتسبب تغيير آلية عمله، وبالتالي تشترك المخدرات جميعها في نسبة ليست بالقليلة في أعراض التعاطي، وحتى على المستوى النفسي، لأن الوقوع في الاعتماد النفسي يُبرز علامات مُشابهة نسبياً.
من جهة أخرى يوجد أعراض مُختلفة تُظهرها بعض أنواع المخدرات خاصة إذا كانت مختلفة التأثير مثل المهدئات مقابل المنشطات، ولكنها أعراض اضطرابية أيضاً تظهر في التوغل في التعاطي على المخدرات، بالتالي رصد علامات التعاطي الشائعة يُمكن التعويل عليها خاصة إذا كان تعاطي وليس اضطراب إدماني.

متى تظهر أعراض المخدرات؟

تظهر أعراض المخدرات لأول مرة بعد دقائق من تناول الجرعة المخدرة، وبعض المخدرات لا يستغرق الأمر إلا عدة ثواني ليظهر مفعولها على المُتعاطي، وتزول بعد ساعة أو عدة ساعات لا تتعدى الـ 4 تقريباً وقد يطول الأمر عن ذلك مع بعض الأشخاص، بينما إذا تحدثنا عن الاضطرابات الجسدية والنفسية والأعراض التي يُعاني منها المتعاطي وتعيقه عن الحياة بطبيعية بسبب تعاطي المخدرات، فقد تظهر بعد جرعتين أو ثلاث في بعض أنواع المخدرات كالهيروين والكوكايين والكريستال ميث وغيرها من المخدرات القوية، وقد تظهر بعد 14 يوماً مع بعض أنواع المخدرات الطبيعية أو الحبوب المخدرة، لأن فترة الأسبوعين هي الفترة التي يعتمد عليها الأطباء للتأكد من أن الأعراض الظاهرة على المتعاطي بسبب سوء استخدام المواد المُخدرة.

هل أعراض تعاطي المخدرات النوم الكثير؟

غالباً ما تكون اضطرابات النوم من العلامات والأعراض المتصلة تعاطي المخدرات، إذ نجد متعاطي المخدرات ينام كثيراً وبصورة مفرطة في أوقات المهام والمسؤوليات، ويُصاب بصعوبات في النوم ليلاً، ومع بعض الأشخاص في بواكير التعاطي قد يُصابون بالنعاس والخمول الشديد ويتجهون إلى النوم لساعات طويلة، لذا يُمكن اعتبار النوم الكثير من أعراض تعاطي المخدرات خاصة عند تعاطي المخدرات المهدئة، ولكن لا يُمكن الاعتماد على ذلك العرض وحده، فقد يكون من أعراض اضطراب نفسي أو مرض جسدي، لذا يُمكنك قراءة أجزاء المقال السابق للتعرُّف على الأعراض الشاملة التي تظهر على المتعاطي للتأكد من أمره.

مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة