شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي


كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي

من أكثر الأسئلة تكراراً خلال الفترة الأخيرة من قِبل الأهالي كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي، وذلك بسبب أن غالبية الأطفال حالياً يُعانون من حالات صعود وهبوط تُؤثر على الطريقة التي يَشعرون بها ويتصرفون بها، ولكن في بعض الأحيان لا “يتعافى” الأطفال من حالة التدهور  التي قد تُصيبهم، ويبدأ هذا في التأثير على أجزاء أخرى من حياتهم، ومن هنا تبدأ معاناة الأطفال مع الأمراض النفسية، ولكن معظم الأمهات لا ينتبهوا لذلك، ولهذا السبب قمنا في موقع مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي بكتابة مقال مفصل عن كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي .

ما هو المرض النفسي عند الأطفال؟

 المرض النفسي عند الأطفال1 هو عبارة عن تغيير خطير في الطرق التي يتمكن الطفل من خلالها تعلم العادات أو كيفية التصرف والتعامل مع عواطفهم، وهذا الذي يُسبب لهم المشاكل التي يمرون بها.

كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي ( أنواع مشاكل الأمراض النفسية عند الاطفال)؟

كيف أعرف أن طفلي مصاب بمرض نفسي ومن أي نوع من أنواع الأمراض النفسية، يتم ذلك من خلال معرفتك لأي درجة تتداخل مشاكل الأمراض النفسية لطفلك في حياته، ويمكنك معرفة ذلك من خلال استشارة أخصائي مؤهل مثل أخصائي علم النفس الإكلينيكي وتطلب منه تشخيص اضطراب الصحة النفسية عند طفلك.

وعادة ما يتم تصنيف مشاكل الأمراض النفسية في مرحلة الطفولة إلى 10 أنواع:

  • حالات الاكتئاب واضطرابات القلق.
  • حالات اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط واضطراب التحدي المعارض.
  • اضطرابات السلوك التخريبية.
  • اضطرابات النمو المنتشرة.
  • اضطرابات الأكل.
  •  اضطرابات الإخراج.
  • اضطرابات التعلم والتواصل.
  • الاضطرابات العاطفية (المزاجية).
  • الفصام.
  • اضطرابات التشنج اللاإرادي.

فإن كل تلك الأنواع مُعرض طفلك لها في أي لحظة2 ، ولكن لكي تتأكد من حالة طفلك يجب عليك استشارة طبيب مختص في هذا، وفي مرة من المرات قامت إحدى السيدات بطرح سؤال وكان مضمونه كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي لأحد الأطباء المختصين في مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي، وسوف نتطرق للموضوع بالتفصيل في الفقرة التالية.

كيف أعرف أن ابني مريض نفسياً ( أعراض المرض النفسي عند الأطفال):

سؤال يتم توجيهه من قبل الأمهات وهو “كيف أعرف أن ابني مريض نفسياً“، إن الاضطرابات النفسية عند الأطفال يتم تعريفها على أنها تغيرات خطيرة في الطريقة التي يتعلم بها الأطفال عادة أو يتصرفون أو يتعاملون مع عواطفهم ، مما يُسبب الضيق والمشاكل التي يمرون بها خلال اليوم، ولكن هناك أعراض يتم من خلالها التعرف على كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي.

أعراض الأمراض النفسية عند الأطفال:

الأعراض العاطفية والسلوكية لدى طفلك:

يُمكنك الإجابة على سؤال كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي عن طريق ظهور أحد الأعراض العاطفية والسلوكية، والتي تشمل:

  • نوبات غضب متكررة  أو التصرف باستمرار بطريقة عدوانية.
  • يبدو الطفل حزينًا أو غير سعيد ، أو يبكي كثيرًا.
  • حالة من الخوف والقلق المستمر تُصيب طفلك.
  • انزعاج الطفل بصورة ملحوظة بسبب الابتعاد عن أمه.
  • عدم اختلاط الطفل بالمجتمع من حوله.
  • قيام الطفل بتصرفات أصغر من عمره، مثل :مص إبهامه أو تبليل السرير.
  • يجد الطفل صعوبة في الانتباه ، أو لا يستطيع الجلوس دون حراك.

الأعراض الجسدية التي قد يتعرض لها طفلك:

يُمكن الإجابة على سؤال كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي عن طريق ظهور أحد الأعراض الجسدية، والتي تشمل:

  • معاناة الطفل من مشاكل في النوم أو الأكل.
  • شعور الطفل بألم جسدي ليس له سبب طبي واضح، على سبيل المثال الصداع وآلام المعدة والغثيان أو الآلام الجسدية الأخرى.
  • الأعراض المدرسية والاجتماعية إذا كان طفلك في المدرسة ، فقد تلاحظ أيضًا أن طفلك:

يُمكنك الإجابة على سؤال كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي3 عن طريق ظهور أحد الأعراض المدرسية والاجتماعية، والتي تشمل:

  • قلة التحصيل الأكاديمي في المدرسة عن المعتاد.
  • يوم الطفل مشاكل في الالتحاق بالمدرسة أو التعامل مع الأطفال الآخرين.
  • عدم رغبة الطفل في الذهاب إلى المناسبات الاجتماعية مثل حفلات أعياد الميلاد.

ومن خلال هذه العلامات نكون قد أجبنا على سؤال كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي، ففي حال ظهرت على طفلك بعض أو جميع أعراض الأمراض النفسية المذكورة في الأعلى، واستمرت تلك العلامات لفترة تتجاوز الأسابيع يجب عليك على الفور بالتحدث مع طفلك عن الأسباب التي أوصلته لهذه المرحلة، ومن ثم ابحث عن أي مركز يُقدم خدمة الرعاية النفسية الصحية للأطفال.

ولكن هناك الكثير  من الأباء لا ينتبهوا لتلك الأعراض، لذلك قمنا بتوضيح ذلك من خلال هذا المقال، وبما أننا لازلنا نتحدث عن  كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي، لابد لنا أن نقوم بتوضيح العلامات التحذيرية التي من خلالها يُمكنك معرفة هل ابنتك تُعاني من مريض نفسي أم لا.

كيف أعرف أن ابنتي مريضة نفسياً؟

كيف أعرف أن ابنتي مريضة نفسياً4 ، هذا سؤال يتم توجيهه بصورة متكررة من قِبل الأمهات اللواتي يرون أن بناتهن يعشن تحت ظروف صعبة، والإجابة  على  هذا السؤال تتم من خلال عرض العلامات التحذيرية التي إذا تعرضت لها ابنتك يجب عليكِ على الفور الذهاب لطبيب مختص بالصحة النفسية للأطفال.

أبرز 11 علامة تحذيرية على أن ابنتك مصابة بمرض نفسي:

  • الشعور بالحزن الشديد لفترة لا تقل عن أسبوعين أو أكثر.
  • محاولة ابنتك إيذاء نفسها أو الانتحار أو التخطيط لذلك.
  • شعورها بخوف شديد مفاجئ من دون سبب، وأحيانًا مع تسارع ضربات القلب أو التنفس السريع.
  • مشاركة ابنتك في معارك متعددة باستخدام سلاح حاد، أو الرغبة بشدة في إيذاء الآخرين.
  • اتباع ابنتك إلى استخدام السلوك القاسي الخارج عن السيطرة والذي يمكن أن يؤذي نفسها أو الآخرين.
  • عدم تناول الطعام أو التقيؤ أو استخدام المسهلات لفقدان الوزن.
  • مواجهة ابنتك إلى مخاوف شديدة تعيق ممارسة الأنشطة اليومية.
  • صعوبة بالغة في التركيز أو البقاء دون حراك مما يُعرض ابنتك لخطر جسدي أو يتسبب في فشلها في المدرسة.
  • الاستخدام المتكرر للمخدرات أو الكحول.
  • تقلبات مزاجية حادة تسبب مشاكل في العلاقات.
  • تغييرات جذرية في سلوك ابنتك أو شخصيتها.

غالبًا ما يتم التمييز بين علامات التحذير من المرض النفسي والسلوك الذي لا يمثل مشكلة من خلال المدة التي يستمر فيها السلوك، سواء كان يؤثر على أداء الطفل أو يؤثر على الآخرين.

كيف أعرف أن طفلي يُعاني من مرض نفسي؟

قمنا في مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي بتوجيه سؤال كيف أعرف أن طفلي يعاني من مرض نفسي لأحد الأطباء المتخصصين في علم النفس لدى الأطفال، فكانت الإجابة كالتالي كما هو الحال مع البالغين ، يتم تشخيص الأمراض العقلية عند الأطفال بناءً على العلامات والأعراض التي تم ذكرها في الأعلى والتي تشير إلى اضطراب معين. 

ومع ذلك ، يمكن أن تكون هذه العملية صعبة بشكل خاص مع الأطفال، فإنه يمكن أن تحدث العديد من السلوكيات التي يُنظر إليها على أنها أعراض الاضطرابات النفسية لدى الأطفال، مثل الخجل والقلق (العصبية) وعادات الأكل الغريبة ونوبات الغضب ، كجزء طبيعي من نمو الطفل، وتصبح السلوكيات أعراضًا عندما تحدث كثيرًا، أو تستمر لفترة طويلة، أو تحدث في عمر غير عادي أو تُسبب اضطرابًا كبيرًا في قدرة الطفل أو الأسرة على العمل.

في حالة وجود أعراض ، سوف يبدأ الطبيب في التقييم عن طريق إجراء تاريخ طبي كامل و فحص بدني ، على الرغم من عدم وجود اختبارات معملية لتشخيص الاضطرابات النفسية على وجه التحديد، قد يستخدم الطبيب اختبارات مختلفة، مثل الأشعة السينية واختبارات الدم، لاستبعاد المرض الجسدي أو الآثار الجانبية للأدوية كسبب للأعراض.

إذا لم يتم العثور على مرض جسدي، فقد تتم إحالة الطفل إلى طبيب نفسي للأطفال والمراهقين أو أخصائي نفسي، متخصصين في الصحة النفسية مدربين بشكل خاص على تشخيص وعلاج الأمراض العقلية لدى الأطفال والمراهقين. 

غالبًا ما يعتمد  الطبيب على التقارير من والدي الطفل والمعلمين وغيرهم من البالغين لأن الأطفال غالبًا ما يواجهون صعوبة في شرح مشاكلهم أو فهم أعراضهم.

وبعد معرفتك الطرق التي يمكنك من خلالها معرفة الإجابة على سؤال ”  كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي ” لابد لنا أن نوضح طرق التعامل مع الطفل المُصاب بمرض نفسي.

كيفية التعامل مع الطفل المريض نفسياً؟

تُساعد الصحة النفسية الجيدة طفلك على التطور اجتماعيًا وعاطفيًا ومعرفيًا وجسديًا، ويمكنك دعم الصحة النفسية لطفلك من خلال العلاقات الإيجابية ودعم السلوك ونمط الحياة الصحي وغير ذلك، فمن خلال اتباع الخطوات التالية يمكنك معرفة كيفية التعامل مع الطفل المريض نفسياً:

  • التحدث مع طفلك عن مشاكل الصحة النفسية:

إذا لاحظت تغيرًا مفاجئًا في مزاج طفلك أو سلوكه، شجع طفلك على التحدث معك عن مشاعره ، واستمع حقًا إلى ما يقوله، فإن الاستماع وإظهار أنك تفهم يمكن أن يريح طفلك إذا كان هناك شيء يُزعجه.

  • حاول إخبار طفلك أنك لاحظت أنه يبدو حزينًا وأنك تريد المساعدة:

من المرجح أن يتحدث طفلك معك بصراحة عن مشاعره إذا كنت تتقبلها ولا تحكم عليها أو تبالغ في رد فعلك على ما يقوله لك.

  • أخبر طفلك أنه ليس من غير المعتاد أن يشعر الأطفال بالقلق أو التوتر أو الحزن أحيانًا.
  • أخبر طفلك أن الانفتاح على الأفكار والمشاعر الشخصية قد يكون مخيفًا، لكن التحدث عن مشكلة مع شخص بالغ يثق به يمكن أن يساعد في توضيح المشاعر.
  • دع طفلك يعرف أنك تهتم به وأنك مستعد للاستماع إليه متى أراد التحدث.
  • إذا استطعت معرفة ما إذا كان مزاج طفلك السيئ ناتجًا عن حالة محددة أو مؤقتة أو مشكلة أكثر خطورة ومستمرة فهذا أمر جيد.

والآن دعنا نتعرف على أبرز 5 خطوات توضح كيفية التعامل مع الطفل المعقد نفسياً:

  • امنح طفلك المعقد فرصة للتحدث عما مر به أو ما يُفكر فيه، وشجعه على مشاركة مخاوفه وطرح الأسئلة.
  • اسمح لطفلك بالتواجد معك أو مع شخص بالغ موثوق آخر يمكنه مساعدته على الشعور بالأمان والهدوء والتواصل ومنحه الشعور بالأمل.
  • الحد من تعرض طفلك المعقد للتغطية الإعلامية للكارثة وعواقبها، يمكن للأطفال الذين تعرضوا مباشرة لكارثة أن ينزعجون مرة أخرى إذا رأوا أو سمعوا تذكيرات بما حدث.
  • شجع طفلك على اتخاذ إجراءات مرتبطة مباشرة بالكارثة، يمكن أن يساعده ذلك على استعادة الشعور بالسيطرة وإدارة مشاعره، على سبيل المثال يمكن للأطفال مساعدة الآخرين بعد وقوع كارثة ، بما في ذلك التطوع لمساعدة المجتمع أو أفراد الأسرة في بيئة آمنة.
  • اعمل مع المعلمين وغيرهم من البالغين ، الذين يرون أطفالك في مواقف مختلفة ، لمشاركة المعلومات حول كيفية تعامل كل طفل

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي بعنوان كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي فقد قمنا بذكر نبذة مختصرة عن المرض النفسي عند الأطفال، وكذلك الأعراض التي من خلالها يمكنك معرفة أن طفلك مصاب بمرض نفسي، وكذلك أنواع الأمراض النفسية لدى الأطفال، وكذلك كيفية التعامل مع الطفل المعقد نفسياً.

 

المصادر:


1. Children’s Mental Disorders _ CDC

2. Mental Illness in Children_ Signs, Types & Causes

3. Mental health problems_ children 3-8 years _ Raising Children Network

يمكنك الإجابة على سؤال كيف أعرف أن طفلي يحتاج إلى طبيب نفسي من خلال إجابتك على سؤال كيف يمكنك التمييز بين السلوكيات الصعبة والعواطف التي تشكل جزءًا طبيعيًا من النمو وتلك التي تثير القلق؟  بشكل عام ، فكر في طلب المساعدة إذا استمر سلوك طفلك لبضعة أسابيع أو أكثر ؛ في حال كان ذلك السلوك يسبب ضيق لطفلك أو لعائلتك؛ أو يتعارض مع أداء طفلك في المدرسة أو المنزل أو مع الأصدقاء.  ففي حال كان سلوك طفلك غير آمن ، أو إذا تحدث طفلك عن رغبته في إيذاء نفسه أو إيذاء شخص آخر ، فاطلب المساعدة على الفور وقم بعرضه على طبيب نفسي.

طرق علاج المرض النفسي عند الأطفال في حال أجبت على سؤال "  كيف أعرف أن طفلي مريض نفسي  " ووجدت أنه فعلاً مصاب: الأمراض النفسية تشبه العديد من الاضطرابات الطبية التي تتطلب علاجًا مستمرًا، على الرغم من إحراز تقدم كبير في علاج البالغين المصابين باضطرابات نفسية ، إلا أن علاج الأطفال ليس مفهوماً جيدًا، فإنه لا يزال الخبراء يستكشفون أي العلاجات تعمل بشكل أفضل مع أي ظروف عند الأطفال.  في الوقت الحالي ، هناك العديد من خيارات العلاج المستخدمة للأطفال ، بما في ذلك العديد من الأدوية ، هي نفسها المستخدمة في علاج البالغين.  تشمل خيارات العلاج الأكثر شيوعًا للأطفال المصابين بالأمراض النفسية ما يلي: الأدوية: يمكن علاج العديد من الأمراض النفسية بشكل فعال بالأدوية جنبًا إلى جنب مع العلاج النفسي، تشمل الأدوية المستخدمة غالبًا لعلاج الاضطرابات النفسية عند الأطفال مضادات الاكتئاب ، والأدوية المضادة للقلق ، والمنشطات ، وأدوية استقرار الحالة المزاجية ، ومضادات الذهان. العلاج النفسي: العلاج النفسي (نوع من الاستشارة) يعالج الاستجابة العاطفية للمرض النفسي، إنه عبارة عن عملية يقوم من خلالها أخصائيو الصحة العقلية المدربون بمساعدة الأشخاص على التعامل مع مرضهم ، غالبًا عن طريق التحدث من خلال استراتيجيات لفهم أعراضهم وأفكارهم وسلوكياتهم والتعامل معها.  أنواع العلاج النفسي المستخدمة غالبًا مع الأطفال هي: العلاج السلوكي الداعم. العلاج المعرفي. العلاج الشخصي. العلاج الجماعي. العلاج الأسري. العلاجات الإبداعية: قد تكون بعض العلاجات ، مثل العلاج بالفن أو العلاج باللعب مفيدة ، خاصة مع الأطفال الصغار الذين قد يجدون صعوبة في توصيل أفكارهم ومشاعرهم. وهكذا نكون قد انتهينا من الطرق التي يتم من خلالها علاج الأطفال المرضى نفسياً.

تنجم معظم الأمراض النفسية عن مجموعة من العوامل ولا يمكن الوقاية منها تمامًا، ومع ذلك إذا تم التعرف على الأعراض وبدأ العلاج مبكرًا ، فقد يتم منع العديد من الآثار المؤلمة والمعيقة لمرض نفسي أو التقليل منها على الأقل.

يمكن علاج الاضطرابات النفسية في مرحلة الطفولة وإدارتها. هناك العديد من خيارات العلاج المبنية على أفضل وأحدث الأدلة الطبية، لذلك يجب على الآباء والأطباء العمل بشكل وثيق مع كل من يشارك في علاج الطفل - المعلمين والمدربين والمعالجين وأفراد الأسرة الآخرين.  إن الاستفادة من جميع الموارد المتاحة سوف يساعد الآباء والمهنيين الصحيين والمعلمين على توجيه الطفل نحو النجاح، حيث أن عملية التشخيص المبكر للاضطرابات النفسية للأطفال سوف تُحدث فرق كبير في حياة كل من الأطفال وأهلهم.

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *