شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيفية التعامل مع مدمن الهيروين في رحلة العلاج & التعافي


شخص يعاني من ادمان الهيروين وأهله يبحثون عن كيفية التعامل مع مدمن الهيروين

إن كيفية التعامل مع مدمن الهيروين ليس أمراً سهلاً إطلاقًا، لأنه من المواد المُخدره التي يُدمنها الشخص من تعاطي اول جرعة ومن هنا تبدأ رحلة الهلاك والدمار النفسي والجسدي للشخص، ولكن يُمكنك فعل الكثير لمساعدته مثل، البحث  لمعرفة آلية عمل مُخدر الهيروين داخل الجسم والأضرار التي تلحق به، حتى تقوم بتوعية المُدمن وتحذيره من خطورة هذا المُخدر الشيطاني، وتحاول إقناعه دون تعصب. 

لذا خلال هذا المقال سوف نُوسع إدراكك حول الطريقة الصحيح لكيفية التعامل مع مُدمن الهيروين، وكيفية البحث عن خيارات العلاج المُمكنة لعلاج إدمان الهيروين، وعن خطط العلاج المقدمة من مستشفيات العلاج مثل مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل، وصُولاً إلى التعافي التام والنجاح في العلاج من إدمان الهيروين دون حدوث انتكاسة…. فتابعونا. 

في البداية سوف نعرض نبذة مُختصرة تعريفية لمُخدر الهيروين وإحصائياته حول العالم. 

تاريخ الهيروين وأهم إحصائياته

يعتبر الهيروين هو أكثر المخدرات الغير مشروعة التي تؤذي وتقتل الناس حسب CNN، وحسب إحصائيات المعهد الوطني لتعاطي المخدرات في عام 2011 أن حوالي 4.2 مليون شخص يجربوا تعاطي الهيروين وتتراوح أعمارهم بين 11 عامًا وأكثر، وأن 23 ٪؜ من هؤلاء الأشخاص سيصبحون مدمنين هيروين. 

ولذلك من المهم معرفة كيفية التعامل مع مدمن الهيروين حتى نتمكن من مواجهة تلك الأعداد الضخمة، ويتم ذلك من خلال معرفة تأثير الهيروين على المدمن، وكيف ينعكس هذا التأثير على السلوك والحالة الصحية والنفسية للمُدمن، وهذا ما سوف  نتناوله خلال الفقرة القادمة. 

ما هو تأثير تعاطي الهيروين على المدمن؟ 

إن الهيروين له تأثير على أجزاء الجسم المُختلفة ولكن التأثير الأكثر قوة وسرعة وضررًا يكون على الدماغ، حيث أنه بمُجرد تعاطي المُدمن الهيروين يدخل الجسم وسريعًا ما يرتبط بالمُستقبلات الكيميائية الأفيونية داخل الدماغ، التي تتحد معًا لتحفيز نظام المكافأة والشعور بالسعادة والنشوة وعدم الإحساس بالألم، وذلك عن طريق تحفيز إفراز هرمون الدوبامين المسؤول عن تعديل الحالة المزاجية واستقرارها

ومن ثم يتكاسل المُخ عن إفراز المواد الأفيونية الطبيعية المسؤولة عن هذا الشعور، ويعتمد اعتماداً كُليًا على دخول المواد الأفيونية الصناعية (الهيروين)، ومن هنا تبدأ رحلة إدمان الهيروين مع الشخص. 

وينعكس هذا التأثير على سلوكيات مُدمن الهيروين والشعور الذي يُصاحبة ، وهذا ما سوف يتم توضيحه خلال السطور القادمة، لأنه من النقاط الهامة التي لابد من التعرف عليها لتُساعدك في كيفية التعامل مع مُدمن الهيروين. 

ماذا يشعر متعاطي الهيروين؟ 

يُلازم مُدمن الهيروين العديد من المشاعر، فمنها ما يحمل الشعور الإيجابي، ومنها ما يحمل الشعور السلبي، وفيما يلى أبرز مشاعر مُدمن الهيروين:

  • الشعور بالنشوة. 
  • الشعور بالطيران. 
  • الشعور بإزالة وتسكين الآلام. 
  • الشعور بمشاعر كاذبة. 
  • الشعور بالأعراض المرضية. 

والآن سوف نتناول النقاط السابقة كل منها على حِدة، بداية بالمشاعر الإيجابية، فتابعونا… 

الشعور بالنشوة:

يتعاطى الكثير من الأشخاص الهيروين سعيًا وراء الشهوة، وهي عبارة عن شعور ممتع ينتج عن التغيرات في خلايا المخ؛ ولذلك يسعى في تعاطيه المصابون بالاكتئاب أو القلق، والأشخاص الذين يُعانون من ظروف حياتية غير سعيدة.

الشعور بالطيران:

عند تعاطي الهيروين بجرعات الصغيرة، يشعر المدمن بالهدوء وتقبل من حوله وقلة التوتر والقلق، بينما عند تعاطي الهيروين بجرعات كبيرة، يشعر المدمن بحالة من الانفصال عن العالم والناس من حوله، ويتصف المدمن بحالة من الطفو أو الطيران تشبه الحلم.

الشعور بإزالة الألم:

إن الهيروين أحد المواد الأفيونية المستخدمة في تسكين الآلام، فهو فعال بصورة كبيرة في القضاء على جميع أنواع الألم سواء جسدي أو عاطفي؛ مما يترتب عليه استخدامه بشكل مُفرط من الأشخاص الذين يُعانون من الآلام المُزمنة، أو الذين يتعاملون مع الصدمات النفسية الشديدة، أما عن الشعور السلبي المُلازم لمدمن الهيروين التالي:

الشعور بمشاعر كاذبة:

يشعُر المدمن ببعض المشاعر الكاذبة مثل الإحساس بالدفء أو الأمان، وذلك أثناء فترة النشوة، بينما ما يحدث في الواقع عكس ذلك تمامًا، ولذلك يجذب الهيروين الأشخاص الذين يُعانون من افتقار الآمان في بيئتهم المحيطة، وعلى الرغم من شعور المدمن بالدفئ، ستظل مخاطر إصابة المدمن بانخفاض درجة حرارة الجسم أو الالتهاب الرئوي. 

الشعور بالأعراض المرضية:

يشعر المدمن بأعراض مزعجة؛ نتيجة تعاطي الهيروين، خصوصًا في المرة الأولى مثل القئ وضيق التنفس والكحة والإمساك وقد يؤدي في النهاية إلى الوفاة من الجرعة الزائدة؛ ولذلك من المفضل السعي في بداية الأمر؛ لعلاج إدمان الهيروين في مراكز متخصصة مثل مركز دار الهضبة لعلاج إدمان المخدرات وإعادة التأهيل. 

لذا يامن تقولين زوجي مُدمن هيروين، ينبغي عليك معرفة جيدًا ماذا يشعر متعاطي الهيروين من أجل فهم كيفية التعامل مع مدمن الهيروين، بجانب ملاحظة سلوكياته الصادرة منه، والتي سوف نُخبرك عنها الآن حتى تعلمي جيدًا أنها سلوكيات غير إرادية نتيجة إدمان الهيروين. 

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



سلوكيات مدمن الهيروين 

سلوكيات مُدمن الهيروين التي تكون خارج نطاق السيطرة من قِبل المُدمن نتيجة التأثير الشديد على المُخ، فهي تتمحور في النقاط التالية:

  • انخفاض ملحوظ في أدائه أثناء العمل أو اليوم الدراسي، حيث أنه كثيرًا ما يغيب عن العمل ويتجاهل الأعمال والواجبات المُكلف بها. 
  • الإهمال في النظافة ومظهره الخارجي، حيث أنه يبدأ في إهمال تغيير ملابسه وتصفيف شعرة. 
  • يُفضل البقاء بمُفرده ،فكثيرًا ما ينطوي داخل غرفته، رفض التواجد في التجمعات، والهروب من المواجهات المُباشرة مع أفراد أسرته وأصدقائه. 
  • يبدأ في تقديم الحجج والأكاذيب التي تُبرر سلوكياته المنبوذة من الآخرين. 
  • اختلاس الأموال والأغراض المنزلية بهدف الحصول على الهيروين. 
  • التعصب والعنف والتعامل بقسوة مع الآخرين. 
  • الارتباك والقلق َالتوتر عند التحدث مع الآخرين. 

فإذا لاحظتي على زوجك أي من السلوكيات السابقة، عليك ِ أن تتيقن أنها من السلوكيات الغير طبيعية والمُتوقع صدورها من مُدمن الهيروين، بالإضافة إلى أن هناك علامات ظاهرية هامة عليك الإنتباه إليها جيدا.

العلامات الظاهرة على مدمن الهيروين

تتعدد العلامات التي تظهر على مدمن الهيروين والتي تُأكد لنا أنه يدمن على مخدر الهيروين، لذا يجب عليك الإنتباه إليها جيداً ومنها مايلي:

  • علامات دخول الحقن الوريدية.
  • إخفاء أدوات التعاطي.
  • التغيرات الظاهرية.
  • اليقظة المفرطة والإرهاق المستمر.

وفيما يلي نتعرف على هذه العلامات بشكل مُفصل في السطور القليلة القادمة.

علامات دخول الحقن الوريدية:

لأن من أكثر طرق تعاطي الهيروين شيوعًا هي الحقن في الأوردة، وتُوجد هذه العلامات في الغالب على الذراعين، وإذا كان زوجك يستخدم هذه الطريقة؛ فسوف تلاحظين اخفائها لهذه العلامات ومحاولته في تغطية زراعة أغلب الوقت بغض النظر عن اختلاف درجة الحرارة في المكان.

إخفاء أدوات التعاطي.

يسعى مُدمن الهيروين لإخفاء أدوات التعاطي مثل الإبر أو رقائق الألومنيوم أو الرباط المُستخدم في ربط الذراع أو بقايا الهيروين مثل الأكياس البلاستيكية الصغيرة

التغيرات الظاهرية:

يُمكنك ملاحظة تغير المظهر الجسدي لزوجك أثناء تعاطي الهيروين مثل فقدان الوزن بسرعة أو السيلان المُستمر للأنف أو كثرة التعرض للكدمات على الجلد. 

اليقظة المفرطة والإرهاق المستمر:

تُعتبر اليقظة المُفرطة من أشهر أعراض الهيروين الجسدية، ويتسم مدمن الهيروين بشدة التركيز للحظات قليلة ثم سرعان ما يدخل في مرحلة التعب والإرهاق الشديد المستمر. 

وبهذا تم الإنتهاء من عرض أبرز الأعراض والعلامات والسلوكيات التي تصدر من مُدمن الهيروين، ومعرفتها جيدًا تُسهل لك كيف تتعامل مع مُدمن الهيروين، ولكن خلال الفقرة القادمة سوف نعرض لك النقاط الهامة المُتبعة في كيفية التعامل مع مُدمن الهيروين.  

كيف اتعامل مع زوجي مُدمن هيروين؟ 

كيف أتعامل مع زوجي مدمن هيروين؟، هو سؤال يتردد على السنة العديد من الزوجات، حيث تكون في حيرة شديدة وتشتت بين أمر مُساعدة زوجها وأمر ترك المنزل والابتعاد عنه، لتجنب التعرض للأذى النفسي والبدني، لذا سوف نضعك أمام الطريق الصحيح لكيفية التعامل مع مُدمن الهيروين حتى تأخذي بيده إلى طوق النجاة، انتبهي جيدًا للنقاط التالية:

  • في البداية لا بد من أن تتحلى بالصبر والهدوء وعدم التعصب والتعنت واجبارة بأسلوب العنف لأنه غير مُجدي مع المُدمن، ولكن عليك القيام بالأمور التالية، لضمان نجاح اقناع زوجك بضرورة تلقى العلاج:
  • التحدث معه عن تفهمك لحالته، وأن ما يقوم به من تصرفات تكون غير إرادية. 
  • مواجهته برفق بأدوات تعاطي الهيروين، حتى يعترف بأمر إدمانه. 
  • إلقاء عبارات تُطمئنه، وتهدئ من روعه، مثل” أنا معك لا تقلق كل شيء سيبقى على ما يُرام”.
  • التحدث معه عن إيجابيات حياتهم قبل انخراطه في طريق الإدمان، وكيف ساءت حياتهم وتدهورت، والمخاطر التي سوف تواجههم فيما بعد. 
  • الاستعانة بأحد المُقربيبن له من الأصدقاء الأخيار أو إخوانه، إن وجدتي تعنت منه. 
  • بث روح الطمأنينة والثقة بتمام نجاح علاج ادمان الهيروين في مستشفى دار الهضبة، وأهم مميزاتها. 
  • عند اقناعه بتلقي العلاج عليك إخفاء أي أثر للمُخدر من المنزل، والتوقف التام عن تناول أي جرعات من الهيروين. 

عزيزتي القارئة إذا نجحتي في تطبيق النصائح السابقة، واقنعتي زوجك للعلاج من إدمان الهيروين، قد يُشغل بالك حينئذ كيف تُعالج مُدمن الهيروين؟، وفي الواقع تلك الخطوة في غاية الأهمية لأن اختيار المكان الصحيح، قد يُوفر المزيد من الوقت والجهد والأموال وتقليل فرصة حدوث الانتكاسات والرجوع إلى إدمان الهيروين مرة أخرى. 

لذا نحنُ نُقدم لك يد العون والمُساعدة من خلال تقديم أفضل بروتوكول علاجي مُوصى به من وزارة الصحة ويتميز عن البروتوكولات العلاجية الأخرى، فقط ما عليك إلا التواصل مع مستشفى دار الهضبة على الواتس اب الخاص للرقم التالي 01154333341، ليتم عمل اللازم والبدء في البروتوكول العلاجي الخاص بحالة زوجك. 

وبمُجرد وصول زوجك إلى مستشفى دار الهضبة لعلاج حالات الإدمان، أنت الآن قد انتهى دورك بشكل مؤقت، ومن هنا وتبدأ رحلتنا في علاج مدمن الهيروين. 

ولعلكِ تتساءلين الآن كيف يتم معالجة مُدمن الهيروين ويتخلص من هذا الكابوس داخل مركز دار الهضبة، انتبهي إلى السطور القادمة جيدًا سوف نبدأ بسرد البروتوكول العلاجي من إدمان الهيروين داخل مستشفى دار الهضبة. 

كيف تعالج مدمن الهيروين؟

يتم علاج مدمن الهيروين عن طريق استخدام أدوية علاج الهيروين والعلاج النفسي، ويتم ذلك في مستشفيات متخصصة مثل مستشفى  دار الهضبة لإعادة التأهيل بشكل صحيح؛ وبالتالي منع انتكاسة مدمن الهيروين والتعاطي مرة أخرى، ويعتمد كيفية التعامل مع مدمن الهيروين وعلاجه في هذه المراكز على عدة خطوات كالتالي: 

الخطوة الأولى:- إزالة سموم مدمن الهيروين 

نظرًا لخطورة مرحلة إزالة السموم والتخلص من الهيروين من الجسم؛ فلا ينبغي تجربة علاج الهيروين بالمنزل، لأن المدمن يشعر بأعراض انسحابية خطيرة مثل الاكتئاب الشديد الذي قد يؤدي إلى الأفكار الانتحارية؛ ولذلك ينبغي التخلص من السموم بطريقة طبية واستخدام مختلف أسماء أدوية علاج ادمان الهيروين مع مراعاة الصحة العقلية للمدمن والتاريخ الطبي له وقابلية التعرض لأي مادة أخرى قد تُسبب الإدمان، ويتم ذلك في مستشفيات  متخصصة مثل مستشفي دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل، للتغلب على أعراض انسحاب الهيروين ومعالجة أضرار تعاطي الهيروين الجسدية والطرق النفسية المُختلفة للتعامل مع مُحفزات إدمان الهيروين؛ لمنع أي ضغوطات تؤدي إلى التعاطي مرة أخرى بعد مدة خروج الهيروين من الجسم .

يتم إزالة السموم بطريقة طبية في مستشفي دار الهضبة عن طريق العلاج الداخلي تحت إشراف طبي دقيق؛ مما يضمن التخلص من الاعتماد الجسدي لأي مدمن على الهيروين بشكل آمن تمامًا، ويتم ذلك باستخدام أدوية علاج إدمان الهيروين ومن أمثلة أسماء أدوية علاج ادمان الهيروين الآتي:

  • الميثادون. 
  • ديسفلفرام
  • أكامبروسيت. 
  • تنويه هام 

الأدوية المذكورة سابقًا تُساعد في إزالة سموم الهيروين من الجسم، وتم ذكرها كمعلومة فقط فهي تُستخدم في العديد من المُستشفيات، وليس المقصود بذكرها أنها تؤخذ روشتة علاجية داخل مستشفى دار الهضبة، بل مستشفي  دار الهضبة له البروتوكول العلاجي الخاص به والذي يقوم بتحديده الطبيب طبقًا لحالة المُدمن، لذا نُحذر من استعمالها دون استشارة طبية لأنه قد يُعرض نفسة للخطر والمُضاعفات التي قد تهدد حياته.

 الخطوة الثانية:- العلاج النفسي وإعادة التأهيل

لا يكتمل علاج إدمان الهيروين بدون العلاج النفسي والسلوكي؛ للتحكم في سلوكيات المدمن وطرق تفكيره، وقد صرح المعهد الوطني لتعاطي المخدرات استخدام علاج إدارة الطوارئ (CM) والعلاج السلوكي المعرفي (CBT) في تدخلات الصحة العقلية؛ لكي يتم تعليم المدمن كيفية التعامل مع العالم الخارجي والبقاء متيقظًا، وقد نشرت مجلة Journal of Studies on Alcohol and Drugs في عام 2009  الدراسات التي تم فيها إثبات أن 79٪ من المدمنين الذين تلقوا العلاج المعرفي السلوكي(CBT) أثناء علاجهم من إدمان الهيروين، قلت معدلات تعاطيهم لمختلف أنواع المخدرات أكثر من المدمنين الذين تلقوا علاج إدمان الهيروين بدون العلاج المعرفي السلوكي(CBT) مثل الذين تلقوا علاج إدمان البودرة في المنزل، فلا تدع نفسك تُحاول في تجارب فاشلة، وتواصل سريعًا مع مستشفى دار الهضبة على رقم الواتس اب الخاص للرقم التالي 01154333341.

الخلاصة:

 تتلخص كيفية التعامل مع مدمن الهيروين في فهم سلوكيات مدمن الهيروين المُختلفة، وماذا يشعر متعاطي الهيروين والأعراض المرضية التي تظهر على المدمن، وأن دائمًا يُوجد أمل لمدمني الهيروين لبداية حياة جديدة مُستقرة والتعافي من الإدمان عن طريق العلاج المهني القائم على البحث العلمي مع توفير الرعاية والدعم الشامل في مستشفى دار الهضبة المتخصص لعلاج إدمان المخدرات وإعادة التأهيل. 

واتباع النصائح المقدمة من مستشفى دار الهضبة خلال هذا المقال لكيفية التعامل مع مُدمن الهيروين هو أولى المراحل المُتبعة لعلاج إدمان الهيروين بطريقة سليمة.

الكاتبة: أ. د. هبه الشحات أبو زيد. 

الأسئلة الشائعة

ما هي الأضرار والمشاكل التي تتعرض لها زوجة مُدمن الهيروين؟

تتعدد المشاكل التي تواجهها الزوجة نتيجة انخراط زوجها في إدمان الهيروين، ومنها مايلي: قد يلجأ الزوج إلى سرقة أغراض المنزل وبيعها للحصول على الأموال.  الهروب من مشاكل البيت ومشاكل الأولاد، وعدم الاهتمام بحالتهم الصحية.  تعرض الزوجة والأولاد للضرب والسب والعنف بشكل مُبالغ فيه.  اتباع أسلوب العنف أثناء العلاقة الزوجية.  تعرض الزوجة لحوادث الاغتصاب من أصدقاء الزوج المُدمنين، نتيجة سماح الزوج لهم بدخولهم المنزل للتعاطي والسُكر. 

هل قرار التخلي عن الزوج بعد إدمانه قرار صائب لكل من الزوجين؟ 

لا، هذا القرار لا يكون على الطريق الصحيح، لأن المُدمن يكون بحاجة إلى الاحتواء والدعم من المُحيطين به وبخاصة الزوجة، حتى تأخذ بيده إلى طوق النجاة والشفاء من الإدمان.  أما في حالة تمادي المُدمن في طريقة، و تتعرض إلى الضرب المُبرح والإهانة مرارًا وتكرارًا أمام الجميع، وتعود دخول أصدقائه المُدمنين للمنزل، يُعرض حياتها للخطر، لذا يُفضل الابتعاد عن طريقه، ومتابعته ومُحاولة مُساعدته عن بُعد.  

هل للاستقرار النفسي دور في تقدم علاج ادمان الهيروين؟ 

 نعم بالتأكيد، إقناع المريض واستقراره النفسي وتحمسه للبدء في خطوة التعافي وتلقى البروتوكول العلاجي داخل مستشفى دار الهضبة، عامل إيجابي يُساعد بدرجة كبيرة في تقدم العلاج وتحمل الأعراض الإنسحابية للهيروين، حتى يتخطى تلك المرحلة دون الرجوع للإدمان مرة أخرى، على النقيض من المُدمن المُجبر على العلاج يكره المكوث في المستشفى ويبحث عن طُرق الحصول على الهيروين بأي وسيلة، بدرجة كبيرة تحدث الانتكاسات ويتناول المخدر مرة أخرى. 

إخلاء المسؤولية الطبية: 

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.