كيفية التعامل مع مدمن الترامادول

كيفية التعامل مع مدمن الترامادول

كيفية التعامل مع مدمن الترامادول لمساعدته على التعافي، فقد يسيء أحد أحبائنا استخدام الترامادول أو تظهر علامات جسدية لتعاطي الترامادول عليه، ولكن لا نعرف كيف نتعامل في مثل هذه المواقف، خاصة وأن أي فعل أو قول خاطئ في طريقة التعامل مع متعاطي الترامادول قد تؤدي لنتائج غير مُرضية وتسبب الانتكاسة. 

 

علامات مدمن الترامادول

الترامادول هو دواء أفيوني يُستخدم لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة ، إنه يعمل عن طريق تغيير تصور الدماغ للألم، والبعض يتجه إلى استخدام الترامادول كمضاد للاكتئاب لأنه يمنع امتصاص السيروتونين والنورادرينالين في الدماغ، مما يًحسن الحالة المزاجية للشخص ومستويات الطاقة.

إذا كنت تشك في أن أحد أفراد أسرتك قد يَسيء استخدام هذا الدواء، فهناك العديد من المؤشرات التي يجب البحث عنها، وقد تشمل العلامات التي تشير إلى أن أحد أفراد أسرتك يسيء استخدام الترامادول:

  • استخدام الترامادول خارج الجرعات الموصى بها.
  • تغييرات في السلوك بسبب استخدام الترامادول.
  • الرغبة في الحصول على الترامادول بدون وصفة طبية.
  • تعاطي الترامادول بطرق بديلة  مثل مضغ القرص أو إذابته تحت اللسان وسحقه وشمه أو مزجه بالماء للحقن.
  • إذا كان أحد أفراد أسرتك يَسيء استخدام الترامادول عن طريق الاستنشاق أو الحقن، فقد تلاحظ بقايا مسحوق على ملابسه أو أدواته مثل الورق الملفوف أو الحقن بين أغراضه.

عند ملاحظة أعراض وعلامات مدمن الترامادول لا بد من البحث عن كيفية التعامل مع مدمن الترامادول حتى يتم إنقاذ الموقف قبل تفاقم مشكلة الإدمان، في الفقرة القادمة سنوضح أهم التغيرات السلوكية التي تطرأ على متعاطي الترامادول.

 

 ما هي صفات مدمن الترامادول السلوكية

تعتبر صفات مدمن الترامادول السلوكية من أهم الصفات التي تساعد في اكتشاف مدمن الترامادول، فغالبًا ما يبدأ الأشخاص الذين يتعاطون الترامادول في التصرف بشكل مختلف، قد يحاولون إخفاء تعاطيهم للمخدرات والتصرف بشكل سري، أو الاختفاء لفترات طويلة أو الكذب بشأن المكان الذي كانوا فيه، قد تلاحظ أنهم يقضون الوقت مع مجموعة جديدة من الأشخاص، بالإضافة إلى  أنهم يفقدون الاهتمام بالأشياء التي كانوا يستمتعون بها من قبل مثل الأنشطة الاجتماعية والصداقات.

على الرغم من أنه يُعتقد أن الترامادول أقل إدمانًا من المواد الأفيونية الأخرى، إلا أن إساءة استخدامه يمكن أن تؤدي بشخص ما إلى الاعتماد عليه عقليًا، الإدمان مرض يغير طريقة عمل دماغ الإنسان وينعكس في سلوكه وأولوياته.

إذا أصبح أحد أفراد أسرتك مدمنًا على الترامادول، أو إذا كان يتعاطى المخدر بانتظام، فمن المحتمل أن يقضي الكثير من الوقت في البحث عن المخدرات واستخدامها، غالبًا ما يكون هذا مصحوبًا بانخفاض القدرة على التركيز والأداء الجيد في العمل أو المدرسة، مما قد يؤدي إلى فقدان الوظيفة، مما يزيد من الضغط المالي الناتج عن الاستخدام المفرط للمخدرات، وقد يبدأ مُتعاطي الترامادول في بيع الأشياء أو يسرق المال لمواصلة دفع ثمن الترامادول والحصول عليه.

كما يؤثر الترامادول على الناحية السلوكية للمتعاطي، فهو يؤثر على الناحية الجسدية أيضا، تابع السطور القادمة لتتعرف على أهم التغيرات الجسدية التي تظهر على مدمن الترامادول.

كيفية معرفة مدمن الترامادول من الناحية الجسدية

قد تظهر على الشخص الذي يسيء استخدام الترامادول علامات الاسترخاء الشديد والهدوء، فالمواد الأفيونية هي مثبطات للجهاز العصبي المركزي، مما يعني أنها تبطئ التنفس ومعدل ضربات القلب للحصول على تأثير مهدئ بشكل عام، هذا واضح بشكل خاص عندما يتم تناولها بشكل زائد.

ومن أهم التأثيرات الجسدية التي يمكن من خلالها معرفة مدمن الترامادول والتي تؤكد إدمانه وهي:

  • الدوخة.
  • النعاس.
  • الغثيان أو القيء.
  • الحكة الشديدة.
  • الضعف الجسدي.
  • التعرق.

متلازمة السيروتونين هي تأثير سلبي آخر لتعاطي الترامادول، يحدث هذا عندما يحتوي الجسم على كمية زائدة من السيروتونين، ويمكن أن يسبب:

  • الإثارة والارتباك.
  • اتساع حدقة العين.
  • معدل ضربات القلب السريع.
  • ضغط دم مرتفع.
  • تشنجات عضلية.
  • نوبات.

قد تكون العلامات الجسدية لمتعاطي الترامادول هي جرس إنذار ووسيلة لبدء التعرف على كيفية التعامل مع مدمن الترامادول من خلال التواصل مع مركز طبي علاجي متخصص يُساعد في علاج متعاطي الترامادول وتقديم خطة علاجية تُساعد على وصول المتعاطي للتعافي.

كيف تعرف مدمن الترامادول من أول مرة

مع الاستخدام المستمر للترامادول، قد تحدث الاعتمادية الجسدية والنفسية لدى المتعاطي، مما يعني أن المخدر يصبح له تأثير أقل بمرور الوقت، من أجل استمرار الفعالية، قد يرغب المُتعاطي بزيادة الجرعة، وبمرور الوقت و عدة  يكون خلال أيام أو أسابيع، يمكن أن يصبح الجسم معتمدًا على الترامادول، خاصةً إذا تم تناوله بجرعات عالية.

إذا كان أحد أفراد أسرتك يعتمد جسديًا وتوقف فجأة عن تناول الترامادول، فسوف يعاني من أعراض الانسحاب مثل القشعريرة والضعف والتشنجات ، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والتنفس ومعدل ضربات القلب، وهي علامة قوية يمكن من خلالها التعرف على مدمن الترامادول من أول مرة، لأنها تكون شديدة ومؤلمة ولا يستطيع الشخص تحملها.

لذلك ننصح بضرورة التوجه خلال مرحلة الأعراض الانسحابية إلى مركز متخصص لعلاج الادمان كمستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان لمساعدة المدمن على تخطي هذه المرحلة الحرجة.

بعد التعرف على متعاطي الترامادول يجب أن نتعرف على طريقة التعامل مع هذا المدمن بشكل سليم وصحيح لمساعدته على اتخاذ قرار العلاج.

 

كيفية التعامل مع مدمن الترامادول بطريقة سليمة

يجب التعامل مع أي متعاطي للمخدرات بطريقة هادئة ورزينة، فلا يجب أن يكون هناك أي نوع من أنواع العنف أو العصبية أو تقديم النصائح المستمر، لأن ذلك سيجعل المدمن رافضًا للعلاج وللفكرة برمتها،  فلا بد من التعرف على كيفية التعامل مع مدمن الترامادول خاصة في مراحل العلاج الأولى.

فتبدأ طريقة التعامل مع متعاطي الترامادول عادةً بالتخلص من السموم تحت إشراف طبي، حيث يوفر الرعاية الطبية للأفراد الذين يعتمدون جسديًا على الترامادول، بمجرد أن يتخلص الجسم من سموم المخدر بشكل نهائي، ويمكن بذلك مُعالجة الإدمان دون وجود الرغبة الجسدية الشديدة للتعاطي.

نظرًا لأن كل شخص لديه تجربة مختلفة مع إدمان الترامادول، ففي مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان يتم وضع خطط علاج فردية  لكل مُتعاطي، بالإضافة إلى أن مرافق إعادة التأهيل السكنية الخاصة بمستشفى الهضبة توفر رعاية شاملة ومتعددة التخصصات لمعالجة كيفية تأثير الإدمان على حياة متعاطي الترامادول وصحته، وقد يشمل العلاج في مرحلة سحب السموم من الجسم الجمع بين الأدوية مثل سوبوكسون (البوبرينورفين) مع برامج العلاج النفسي.

فلا تنتهي طريقة التعامل مع مدمن الترامادول عن مرحلة سحب السموم، فهي مجرد البداية، فمن أهم المراحل في التعامل مع مدمن الترامادول هو التأهيل السلوكي والعلاج النفسي، فالادمان هو اضطراب نفسي في الأصل ولا بد من تأهيل الناحية السلوكية والنفسية للمتعاطي عن طريق تقديم برامج العلاج المعرفي السلوكي وتقنيات إعادة التأهيل التي تقدمها بشكل بارع مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان.

بعد أن تعرفنا على كيفية التعامل مع مدمن الترامادول، يجب أن ننوه أن الأسرة الداعمة وطريقة تعاملها السليم مع المدمن هي أولى خطوات العلاج والوصول للتعافي، لذلك يجب على كل أسرة لديها فرد متعاطي للترامادول أن تتعرف على طريقة التعامل السليم والصحيح مع ذويها من قبل المتخصصين في مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان.

 

مصادر المقال: 


المصدر رقم (1)

المصدر رقم (2)

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *