علاج الحالة النفسية

علاج الحالة النفسية

إذا كان لديك اعتقاد بأن علاج الحالة النفسية واضطراب السلوك من الأمور الغير مُنتشره في المجال الطبي ويُصعب علاجها، فهذا اعتقاد خاطئ لأن الطب النفسي وطُرق العلاج دائما في تطور وتقدم إلى الأفضل، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على طريقة علاج الحالة النفسية وأهم الأعراض التي تظهر على الشخص وكيفية السيطرة عليها والتخلص منها تمامًا، والطريقة المُتبعة في التشخيص. 

ولكن في البداية سوف نقوم بعرض مفهوم الحالة النفسية، وذلك خلال الفقرة التالية، فتابعونا. 

ما هي الحالة النفسية؟ 

تم تعريف الحالة النفسية1  بأنها حالة الشخص عندما يكون هناك تغير في بعض من صفاتها مثل الشعور بالفرح والسرور أو الحزن ، والرغبة، والإيمان، وتجربة الألم، ونية الشخص، والذاكرة، كما أنها تصف شعور الشخص عما يبدوا بداخله سواء كان نتيجة لتعب نفسي أو جسدي.

وبعد الانتهاء من تعريف الحالة النفسية، سوف نتعرف الآن على أهم الأعراض التي تظهر على المريض.

أعراض الحالة النفسية الشديدة والأكثر انتشارًا

إن الاضطراب في الحالة النفسية، يُلازمه ظهور عدة أعراض تُسيطر على شعور الشخص، فمن أهم أعراض الحالة النفسية الشديدة التالي:

الشعور بالقلق 

الشعور بالقلق في حد ذاته ليس دليل قاطع على سوء حالة الشخص النفسية، ولكن يُصبح ضمن أعراض الإضطراب النفسي عندما يتجاوز الحد المسموح به ويُسيطر بشكل مستمر على حالة الشخص، بالإضافة إلى ظهور بعض الأعراض المُصاحبة له مثل النبض السريع للقلب، صعوبة في النوم، وصعوبة في التنفس. 

الشعور بالاكتئاب 

الشعور بالاكتئاب الذي يُصاحبه عدة أعراض منها، البكاء المستمر، والانفعال السريع، والحزن والبكاء طوال اليوم، وفقدان الحماس والحافز لديه.

تغير الحالة النفسية بشكل مفاجئ 

تحول شعور الشخص من السعادة إلى الضيق والحزن بشكل مفاجئ، تُعد من أعراض اضطراب الحالة النفسية. 

اضطراب في النوم 

عدم الشعور بالراحة أثناء النوم، بجانب كثرة الاستيقاظ ومعناه الشخص من صعوبة في النوم، أو عدم الانتباه والرغبة في النوم بشكل مُستمر من أعراض تعرض الشخص للاكتئاب والقلق. 

تغيرات في الوزن

تغيرات الشهية تجاه تناول الطعام ورفض الأكل، يدل على مرور الشخص بحالة نفسية سيئة للغاية، وينتج عنه في العديد من الحالات فقدان الوزن بشكل مُلاحظ. 

الهدوء والعزلة 

رفض التواجد في التجمعات العائلية والمشاركة في النشاط الجماعي، والتواجد بشكل مُستمر في حالة عُزلة بغرفته بعيد عن الأشخاص، من أهم أعراض تعرض الشخص للإكتئاب، واضطراب ثنائي القطب. 

تعاطي المُخدرات 

تجاهل السيطرة على أعراض سوء الحالة النفسية للشخص، تأتي به إلى الانجراف والخوض وراء هاوية إدمان الكحوليات والمخدرات. 

الإحساس بالذنب وفقدان الثقة بالنفس

اضطراب الحالة النفسية وبخاصة الاكتئاب ينتج عنه شعور الشخص بشكل مُستمر أنه يعيش بلا هدف ولا فائدة في المجتمع، ودائما يُقلل من نفسه بالتعبير ببعض من الجمل مثل أنا فاشل، أنا خاطئ، وكثيرًا ما يُفكر في الانتحار. 

بعد التعرف على أعراض سوء الحالة النفسية للمريض2 من ناحية السلوك والحالة المزاجية له والتي تتشابه كثير مع أعراض اضطرابات الحالة العقلية، سوف نعرض الآن التأثير السلبي للحالة النفسية على جسد الشخص. 

مدى تأثير الحالة النفسية على صحة الجسد ( أعراض الحالة النفسية على الجسم)

إن الشخص الذي يُعاني من اضطراب نفسى لا يُعاني فقط من خلل في السلوك أو الحالة المزاجية، ولكن يتأثر الجسد أيضًا ويُعاني من العديد من الاضطرابات في الوظائف الحيوية3 التي تحدث داخل الجسم، نظرًا لأن الدماغ يُؤثر على الوظائف الحيوية المختلفة في الجسم، وإليكم أهم أعراض الحالة النفسية على الجسم:

  • آلام شديدة في المعدة، واضطراب في الجهاز الهضمي. 
  • ثقل في تحريك الأطراف. 
  • آلام في العمود الفقري، وتوتر عضلي. 
  • ضعف في الرؤية. 
  • الصداع الشديد، والخمول والتعب والكسل. 
  • اضطراب في مناعة الجسم، والتهاب شديد في الغدة الدرقية. 
  • الإصابة بالصدفية. 
  • التهابات في المفاصل الروماتيزمية. 

بعد الإنتهاء من عرض الأعراض الجسدية للتعب النفسي، سوف نتعرف الآن على كيفية التخلص والتحكم في تلك الأعراض. 

طريقة التحكم في الأعراض الجسدية للحالة النفسية (علاج الحالة النفسية الجسدية)

 علي الرغم من عدم توفر علاج واضح وجذري للتعب الجسدي النفسي، لكنه يُمكن لبعض الأشخاص القدرة على التحكم في التعب الجسدى الناجم عن سوء حالته النفسية والإجهاد العقلي، حيث يتم علاج الحالة النفسية الجسدية4  كالتالي:

  • ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي والجري لمسافات طويلة لأنها تُشغل تفكير الشخص بشكل كبير وتُخرجه من حدة التوتر لبعض اللحظات، كما ترفع من مستوى هرمون السعادة داخل المُخ، مثل الأندروفين. 
  • تناول نظام غذائي صحي، وذلك من أجل تحسين الحالة الصحية والمزاجية، وإمداد الجسم بجميع العناصر الغذائية من معادن ودهون وبروتينات وكربوهيدرات وأملاح وماء وذلك للوقاية من الاضطراب النفسية والعقلية. 
  • الامتناع عن التدخين بشكل نهائي سواء كان تدخين سلبي أو عن طريق العمد، على الرغم من أن التدخين يُحسن من الحالة المزاجية للشخص فترة مؤقتة وغير مُستديمة إلا أن تأثيره بالسلب على الصحة الجسدية أخطر بكثير وأكثر ضررًا. 
  • زيارة الطبيب للاستشارة وتحديد الاضطراب النفسي والجسدي الذي يعاني منه الشخص، ومن ثم يضع البروتوكول الخاص بعلاج الحالة النفسية والجسدية.

هذه الطُرق السابقة ليست علاج للحالة النفسية بشكل تام، ولكن هي محاولات لتخفيف هذا العرض، والآن سوف نتعرف على طريقة العلاج من الحالة النفسية بشكل نهائي عن طريق مُستشفى الهضبة

تعرف على طُرق علاج الحالة النفسية السيئة داخل مستشفى الهضبة 

إن أولى خطوات علاج الحالة النفسية السيئة داخل مستشفى الهضبة، هو تشخيص الطبيب النفسي للحالة ومعرفة نوع الاضطراب الذي يُعانى منه من خلال عمل اختبار نفسي للحالة، وسوف نعرض لكم خلال الفقرات القادمة أحد النماذج المُستخدمة في اختبار الحالة النفسية، بجانب القيام بالعديد من الفحوصات والتحاليل لمعرفة الحالة الصحية والجسدية له وعلاجها أولاً، وذلك في حالة معاناة الشخص من أي مرض عضوي لأنه قد يكون سبب سوء الحالة النفسية له. 

وإليكم أهم الطُرق المستخدمة في علاج الحالة النفسية، عند العديد من الأشخاص:

العلاج الدوائي 

غالبًا يتم تحديد عدة أنواع من العقاقير المُستخدمة في تخفيف أعراض التعب النفسي وعلاج الحالة النفسية، وكل مريض ينفرد بالبروتوكول الخاص به و المُحدد من قِبل الطبيب المُتخصص، فمن بين هذه الأدوية مايلي:

  • العقاقير المُستخدمة في استقرار الحالة المزاجية. 
  • مضادات القلق والتشنج. 
  • العقاقير المضادة للذهان. 
  • مضادات الإكتئاب.

العلاج النفسي 

العلاج النفسي يُطلق عليه أيضًا العلاج بالكلام، ويستهدف معرفة مشاعر المريض والأفكار التي تراوده، ومن ثم العمل على تعديلها بطريقة صحيحة مُقنعة وغير مُجبر عليها، بالإضافة إلى حل المشكلات التي تعوق استقرار الحالة النفسية للمريض، ويتم ذلك من خلال تبادل الجلسات ما بين الفردية التي تجمع المريض مع المتخصص أو الطبيب فقط، أو الجماعية وتحدث بين مجموعة من المرضى وذلك من أجل مُشاركة الأفكار والخبرات فيما بينهم والحث على العمل الجماعي، بجانب الحرص على ممارسة تمارين الصحة العقلية بين الجلسات، والتي تشمل الأنواع التالية:

  • وضع اليد على الفخذين لفترة من الزمن، حيث تُساهم في تقليل الشعور بالقلق من التعامل الاجتماعي. 
  • الاستماع للموسيقى الهادئة، لأن لها دور كبير في استرخاء الجسم والعضلات والعقل بعد بذل مجهود بدني وذهني كبير. 
  • تمرين استرخاء العضلات التدريجي، وذلك يعتمد على شد العضلات وارتخائها ببطء. 
  • تمارين اليوغا، لها دور كبير في زيادة الثقة بالنفس، والحيوية والنشاط  لطاقة الجسد. 

بعد التعرف على خطوات علاج الحالة النفسية بشكل مُفصل، سوف نتعرف الآن على دور تناول الأعشاب في العلاج من اضطراب الحالة النفسية. 

ما مدى إمكانية علاج الحالة النفسية بالأعشاب؟ 

هناك من يُفضل الطب البديل بالنباتات الطبية والأعشاب في علاج جميع أنواع الاضطرابات التي يُعاني منها، ولكن هل الأعشاب لها تأثير قوي وفعال في استقرار الحالة النفسية؟ 

نعم…  هناك العديد من الأعشاب التي تلعب دور فعال في تهدئة المريض واسترخائه، ولكنه لا يُمكن الجزم بأن علاج الحالة النفسية بالأعشاب هو بروتوكول علاجي يُعتمد عليه بمفرده أو يتم تناوله دون إشراف الطبيب، وذلك لأنه لا بد من تواجد برنامج علاجي تحت إشراف طبي، ومن بين الأعشاب والنباتات المُستخدمة في علاج الحالة النفسية، ما يلي :

  • نبات سانت جون، ثُبت أن لها دور فعال في تخفيف الشعور بالاكتئاب، ويُحذر الإكثار من تناولها.
  • عشبة البابونج، والزعفران لهما دور كبير في علاج أعراض مرض الاكتئاب، والحزن.
  • نبات الجينسنغ، يساعد في تهدئة الجسم بعد بذل مجهود بدني وعقلي كبير.
  • اللافندر، المُستخلص الزيتي منه يعمل على تقليل أعراض القلق، ويزيد من استرخاء الجسم، واضطراب الحالة المزاجية.

بعدما تعرفنا على دور الأعشاب في علاج الحالات النفسية ، سوف نتعرف الآن على طريقة تشخيص الحالة ومعرفة نوع الاضطراب النفسي الذي يُعاني منه المريض. 

كيف يتم تشخيص الحالة النفسية؟ 

يتم تشخيص حالة المريض ومعرفة نوع الاضطراب من خلال عمل أسئلة تشخيص الحالة النفسية، ومن أمثلة هذه الأسئلة ما يلي:

أي من المشكلات التالية كانت تُسبب لك انزعاج خلال الأيام الماضية؟

ملاحظة، يُمكنك تحديد الإجابة عن طريق الخيار ما بين، لا على الإطلاق، أو عدة أيام ، أو أكثر من نصف الأيام، أو تقرييًا كل يوم. 

  • قلة الاهتمام بفعل الأشياء، والنفور من القيام بها. 
  • الاضطراب في النوم، سواء كان بالرغبة المُلحة في النوم، أو صعوبة في النوم. 
  • الشعور بالإحباط واليأس، أو الاكتئاب. 
  • الإجهاد بشكل عام وفقدان طاقة الجسم. 
  • فقدان التركيز عند القيام ببعض المهام مثل القراءة، أو مشاهدة التلفاز. 
  • بطيء في التحرك والرد على الآخرين بدرجة مُلفتة للانتباه من قِبل الآخرين. 
  • التحرك بشكل سريع نتيجة للقلق من شيء ما. 
  • التفكير بشكل مفاجئ في الانتحار أو أذية النفس اعتقادًا أن هذا أفضل لك. 
  • عدم الثقة بالنفس، والشعور بالفشل والخذل.
  • فقدان الشهية، والنفور من تناول الطعام. 

وهناك نموذج آخر لاختبار الحالة النفسية للشخص، يُمكنك اختيار ما يُعبرعنك من بين الخيارات التالية: غير دقيق قليلًا، غير دقيق باعتدال، غير دقيق للغاية، دقيق جدًا، دقيق بشكل مُعتدل، دقيق بعض الشيء. 

  • أنا شخص أعاني من المرض أكثر الأوقات. 
  • ألبي احتياجات الآخرين دائمًا. 
  • أعمل بجدية.
  • اتصف بالهدوء عند الاجتماع والتعامل مع الغرباء. 
  • أُفكر بعبقرية. 
  • الاعتراف بأنني شخص عصبي. 
  • ابتكار العديد من الأفكار والطُرق أثناء العمل. 
  • استغلال الآخرين في المصالح الخاصة بي. 
  • التفكير السريع دون تمهل. 
  • لا تُسبب الفوضي الانزعاج لي. 
  • لا أُفضل القصص البائسة. 
  • أتشوق لمعرفة الأخبار المُستقبلية. 
  • الاعتراف بأنني شخص غير عادي. 
  • أثق في كلام من يتحدث إلي بسهولة. 
  • أكره العمل الغير مُكتمل. 
  • كثير الغضب والانفعال. 
  • أقوم بكسر القواعد والقوانين دائمًا. 
  • اتعاطف مع الآخرين. 

الخلاصة 

 إن علاج الحالة النفسية مُبكرًا من أفضل القرارات التي تؤخذ من قِبل المريض النفسي أو أحد عائلته، تجنبًا لتفاقم الأعراض وصعوبة التغلب عليها، وعلاج الاضطراب النفسي أصبح من الأمور البسيطة السهلة المُطورة بشكل مُستمر وذلك بصفة خاصة داخل مستشفى الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي، بالإضافة إلى وجود طاقم طبي مميز وعلى مستوى عالي من الخبرة، وتتبع بروتوكولات علاجية خاصة بها وفعالة مُصرح ومُصدق عليها من قِبل وزارة الصحة، ويتم علاج الحالة النفسية من خلال مرحلة التشخيص، ثم العلاج الدوائي الذي يُساهم في تهدئة الأعراض التي يعاني منها المريض، وأخيرًا العلاج النفسي وذلك من خلال الجلسات المتعددة والمتتالية لتعديل سلوك وتفكير المريض. 

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي وعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

 

المصادر:


1. Mental state – Wikipedia

2. Nine signs of mental health issues _ healthdirect

3. Yes, Mental Illness Can Cause Physical Symptoms. Here’s Why

4. Physical health and mental health _ Mental Health Foundation

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

الأسئلة الشائعة

ماذا أفعل إذا كُنت أشعر بأن حالتي النفسية، ليست على ما يُرام؟ 

إذا شعر الشخص أن حالته النفسية سيئة، عليه أن يتجنب ما يُزعجه ، ويُشغل نفسه في عمل أي شيء، والتوجه إلى مستشفى الهضبة حتى تبدأ في علاج الحالة النفسية في بداية الأمر حتى لا تتفاقم الأضرار والمشاكل لديه.

لماذا تعاني النساء من الأمراض النفسية أكثر من الرجال؟

ليس هناك سبب واضح لهذه الظاهرة، ولكن ثُبت أن هناك ما يقرب من امرأتين من بين ١٠ سيدات تُعاني من الاكتئاب، وفي المُقابل رجل واحد فقط من بين ١٠ رجال يُعاني من اضطراب نفسي، ومن المُحتمل أن يكون السبب هو التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة  خلال مرحلة المراهقة والدورة الشهرية وطوال فترة الحمل، وبعد الولادة وأثناء الرضاعة، بجانب أن أكثر النساء يُفضلن العُزلة وعدم الخروج عن الرجال. 
وطبيعة المرأة التي تدفعها للجلوس داخل المنزل لفترات كبيرة دون الخروج منه أو الاجتماع بالآخرين، تزيد فرصة تعرضها لتعب نفسي. 
وعلاج الحالة النفسية عند البنات لا يختلف كثيرًا عن علاج الحالة النفسية لأى شخص، ولكن من المعترف به أن المرأة أكثر تأثرًا عاطفيًا، حساسية تجاه الأمور والأحداث، نظرًا للعوامل  المؤثرة عليها والمذكورة في السطور السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *