شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كل ما يجب أن تعرفه عن علاج ادمان الفودو


طبيب يرتدي بالطو طبي وويجلس ويوجد على كتفيه سماعه طبية وفي يد يمسك وعاء به مخدر الفودو اخضر وفي يده الأخرى قلم يكتب ما هو علاج ادمان الفودو

أنت تبحث هنا وهناك عن حل لمعاناتك وتحدث نفسك طويلاً..من أين ابدأ علاج ادمان الفودو؟ وما هو السبيل للتعافي من ذلك المخدر القاتل؟، اعلم أن الحل بيديك ولكن يحتاج منك فقط للحظة تأمل وتفكير بجدية.

كلنا نعلم مدى الضرر الذي ينتج عن مخدر الفودو  اللعين الذي دمر مستقبل كثير من شبابنا وبناتنا ومازلنا في  غفلتنا فمتى نفيق؟؟ برامج العلاج في تطور مستمر والحلول كثيرة للإقلاع عن التعاطي والإدمان والوصول إلى التعافي، وهذا ما نحاول توضيحه بالتفصيل من خلال هذا المقال..فتابع معنا كل ما يخص علاج ادمان الفودو.. ما هي أهم مراحل العلاج الطبي الفعال؟ وما هي مدة العلاج؟ وما هي أفضل مستشفى لعلاج الادمان من الفودو؟

ما هو الفودو؟

قبل التعرف على كيفية علاج مدمن الفودو لا بد أن نتعرف أولًا على مادة الفودو وما هي اعراض ادمان الفودو وأعراض انسحاب هذه المواد من جسم المدمن والأضرار المترتبة على ذلك.

يُعد الفودو من المواد المُصنعة التي يتشابه تأثيرها مع تأثير نبات القنب، ولكنها لا تحتوى على أي مواد طبيعية إذ تكون مصنعة بالكامل.

كما أنها أقوى بكثير من نبات القنب إذ تصل إلى 100 مرة ضعف تأثير نبات القنب، ولها تأثير كبير على العقل البشري إذ تعرف باسم الزومبي أو السحر الأسود لشدة تأثيرها. 

ويُعد الفودو من أخطر المخدرات التي يمكن تناولها؛ إذ يُعاني المتعاطي بشكل كبير من أعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطيه أو تأخره في تعاطي الجرعة؛ التي قد تؤثر على حياته وتعيده أحيانًا كثيرة إلى الإدمان مرة أخرى.

ويُصنع الفودو من بعض الأدوية التي تُستخدم في علاج الحيوانات كبيرة الحجم مثل الفيلة ويحتوي أيضًا على العديد من المواد الكيميائية التي تؤثر على العقل البشري

تعرف على أهم اعراض ادمان الفودو

تتسبب اعراض ادمان الفودو في العديد من الأضرار التي قد تودي بحياة متعاطيه إذ أنه قد يسبب في تلك الأعراض:

  • الهلوسة.
  • أفكار انتحارية والتفكير بالقتل.
  • شدة الخوف.
  • جنون العظمة.
  • السلوك العنيف.
  • استراحة ذهنية.

ما هي اعراض الانسحاب من مادة الفودو؟

قد يتسبب التوقف المفاجئ عن تناول الفودو إلى العديد من الأعراض الانسحابية الخطيرة التي تضُر بالمريض وتؤثر على حياته. 

تختلف حدة ومدة هذه الأعراض تبعًا للمدة والكمية التي تناولها المُتعاطي من مادة الفودو، وتنقسم هذه الأعراض إلى أعراض عقلية ونفسية وأخرى جسدية.

الأعراض العقلية والنفسية

  • الرغبة الشديدة في تناول المخدر أو ما يسمى Craving.
  • الكوابيس.
  • جنون العظمة.
  • الاضطراب.
  • الشعور بأنه على وشك الموت.
  • الجنون.
  • ضعف التركيز والذاكرة.
  • الأرق الذي قد يستمر لأيام عديدة.
  • الارتعاش.
  • التوتر الشديد.
  • الاكتئاب.

الأعراض الجسدية

  • الغثيان الشديد والاسهال.
  • التقيؤ.
  • شدة التعرق.
  • الصداع الشديد.
  • الشعور بالدوار.
  • اضطراب الرؤية.
  • تزايد سرعة ضربات القلب.
  • النوبات القلبية التي قد تُصيب بعض المرضى.

كيفية علاج ادمان الفودو؟

تختلف طرق علاج ادمان الفودو من شخص لآخر إذ يمكن العلاج عن طريق إعادة التأهيل الداخلي ويكون ذلك من خلال إدخال المريض المستشفى كما يمكن علاجه في العيادات الخارجية لمستشفيات الصحة النفسية، ولكن من الأفضل أن تطلب المساعدة للتخلص من إدمان هذه المخدرات بدلًا من الاعتماد على نفسك في علاج سحر الفودو. 

بعض العوامل التي تُساعدك على العلاج

  • الاستشارة الفردية لتعاطي المخدرات.
  • الانضمام إلى برنامج العيادات الخارجية المُكثف.
  • الدخول إلى أفضل مصحة نفسية لعلاج الادمان.
  • الانضمام إلى برامج إعادة التأهيل.
  • الانتقال للعيش في مجتمع مُحصن.

مراحل علاج ادمان الفودو

تنقسم مراحل علاج ادمان الفودو إلى أربع مراحل رئيسية وهي كالتالي:

المرحلة الأولى: التشخيص الدقيق

تعد مرحلة التشخيص بمثابة العنوان والدليل لوضع الخطة العلاجية الدقيقة، وهي يعتمد بشكل أساسي على مدى احترافية المكان الذي سيخضع المريض للعلاج بداخله، وهنا يتم عمل تاريخ دقيق للحالة عن طريق الفحص الطبي الشامل مع عمل الفحوصات اللازمة والاختبارات التي تبين مدى توغل الفودو داخل أنظمة الجسم المختلفة مع الأضرار التي خلفها الإدمان في المخ، كما يتم عمل فحص شامل للوقوف على أي اضطرابات نفسية مزمنة سابقة لحالة الإدمان وهي من أهم الخطوات في التشخيص لأنها تحدد الملامح الأولية لأعراض انسحاب الفودو وما يمكن توقعه أثناء سحب المخدر من الجسم. 

المرحلة الثانية سحب السموم من الجسم

 وهي مرحلة منع الفودو نهائيًا عن المُدمن وتكون من أصعب الفترات التي يمر بها المُدمن أثناء فترة علاجه وذلك لظهور الأعراض الانسحابية للمخدر بها، وقد تستمر هذه المرحلة لمدة أسبوع كامل أو أكثر حسب كفاءة أجهزة المريض الطاردة للسموم. 

ويتم إعطاء المريض خلال هذه الفترة بعض العقاقير الطبية التي تُساعد على تخفيف وعلاج أعراض الانسحاب التي قد تؤثر على إكمال المُدمن رحلة العلاج من الفودو، وتكون هذه الأدوية تحت إشراف طبي متخصص في علاج مثل تلك الحالات، كما أنها تختلف من حالة إلى أخرى من حيث أنواعها وأيضا الجرعات التي يتناولها المدمن خلال فترة علاجه من إدمان الفودو.

المرحلة الثالثة: الدعم النفسي

تبدأ هذه المرحلة بعد التأكد من إكمال المرحلة الثانية بنجاح وأن المريض توقف تمامًا عن تناول الفودو؛ إذ يُساعد المريض على المُضي قدمًا في حياته. 

ويمر المريض خلال هذه المرحلة بثلاثة أشياء حتى يصل إلى التخلص الكامل من إدمان الفودو وهي:

  • دعم إزالة السموم وتثبيت ما تم في المرحلة السابقة والاستمرار في أنظمة Detox التي تتطلب نظامًا قويًا داعمًا لعلاج إدمان  وأعراض انسحاب الفودو، ويكون ذلك من خلال اتباع النظام الصحي المُتمثل في  ممارسة الرياضة واتباع برامج اللياقة البدنية والتغذية.
  • المشورة أو Counseling إذ يرى المريض مدى تأثر حياته وعلاقاته الاجتماعية وتدميرها بفعل تأثير المخدرات.
  • المساعدة الذاتية أو Self-help  والذي يُمثل أقوى مفتاح لعلاج إدمان الفودو إذ يكون نابعًا من المريض ويمنعه من العودة للإدمان مرة أخرى.
العلاج النفسي 

ويكون عن طريق الانضمام إلى: 

  • بعض المجموعات مثل NA (Narcotic Anonymous) التي تُساعد على الإقلاع عن الإدمان وهي محطة جيدة للبداية إذ يمكن للمريض حضور الجلسات أي وقت يختاره، ويحدث خلالها التعرف على أعراض ومشكلات المخدرات التي واجهها المدمن خلال فترة تعاطيه وأيضا المشكلات التي قد يتعرض لها عند خروجه من المستشفى إلى المجتمع الخارجي، وتكون تلك الجلسات من خلال مُعالج نفسي محترف يعطي المريض التوجيهات المناسبة للتعافي ولعبور الرحلة بنجاح.
  • العلاج السلوكي المعرفي: يُساعد هذا النوع من العلاج النفسي في تعليم المريض استراتيجيات لتحديد السلوكيات الخاطئة وتصحيحها من أجل تعزيز ضبط النفس والتوقف عن تعاطي المخدرات، أيضاً يُساعد على معالجة مجموعة من المشكلات التي تحدث بالتزامن مع الوقوع في الإدمان.
  • إدارة الطوارئ: هو نهج علاجي يعتمد على المراقبة المتكررة لسلوكيات المريض وتوفير مكافآت إيجابية ملموسة عندما يحدث السلوك المستهدف، الصحيح بالطبع وليس السلوك الخاطئ.
  • العلاج التحفيزي المعزز: وهو شكل منهجي من التدخل الطبي لإحداث تغيير سريع لمريض الإدمان، بحيث يلعب بشكل أساسي على ما بداخله من رغبة في التغيير والتركيز عليها بطريقة إيجابية.

المرحلة الرابعة: الرعاية اللاحقة ومنع الانتكاس

في تلك المرحلة يكون التركيز على الأهداف التي يريد الشخص المتعافي تحقيقها بعد الشفاء من الإدمان، يقوم الطبيب المختص بعمل جلسات تحفيزية لتحديد تلك الأهداف التي تجعل المتعافي يحافظ على الرصانة طوال الحياة.

 يتم من خلال تلك الجلسات وضع روتين جديد مثل اتباع نظام صحي متكامل بداية من التغذية السليمة وممارسة الرياضة للوصول إلى جسم صحي متوازن يمكن أن يواجه الصعاب دون اللجوء للمخدرات كوسيلة للهروب.

يتم عمل جدول لتحديد الجلسات بين المتعافي والطبيب المختص للاطمئنان على نجاح برنامج علاج ادمان الفودو ومحافظة الشخص على كل الخطط التي قام بوضعها الطبيب، وأحياناً يتم عمل مكافآت تحفيزية في حالة التزام المتعافي بتعليمات الطبيب.

تعرف على مدة علاج ادمان الفودو

كما ذكرنا سابقاً أن علاج ادمان الفودو يقوم على ثلاث محاور رئيسية بعد التشخيص وهم: سحب السموم وعلاج اعراض الانسحاب، العلاج التأهيلي، والرعاية اللاحقة فكذلك تنقسم مدة علاج الادمان من الفودو إلى ثلاث فترات وهي كالتالي:

مدة علاج اعراض انسحاب الفودو

تختلف بالطبع من مريض لآخر ولكن في المجمل يمكن أن تستمر فترة علاج الأعراض الانسحابية من 4 أيام بعد سحب الفودو من الجسم وتصل في بعض الأحيان إلى أسبوعين كاملين من العلاج بسبب بعض الأعراض النفسية والرغبة الشديدة في الرجوع للمخدر.

مدة إعادة التأهيل والعلاج السلوكي

يستمر برنامج إعادة التأهيل من 28 يوماً إلى 90 يوماً ويتم اختيار البرامج المناسبة للمريض وفق حالته العامة، وهي فترة طويلة لمساعدة المريض في المشاركة في الاستشارة والعلاج المتكامل.

مدة الرعاية اللاحقة ومنع الانتكاس

تلك المدة بالطبع تحدد من قبل الطبيب بما يراه مناسباً للمريض وهذا ما يخص الزيارات في العيادات الخارجية، أما في ما يقع على عاتق المريض فليس له مدة محددة بل هو نظام حياة كامل ويجب أن يستمر معه طوال العمر، فلا يجب أن يغفل أبداً عن هدفه الحقيقي ألا وهو العيش بهدوء دون الوقوع في الإدمان، فليس هناك مدة لذلك بل هو منهج قائم إلى آخر العمر.

هناك بالطبع اختلافات تحدث أثناء علاج ادمان الفودو في تحديد الجدول الزمني للبرنامج العلاجي، وذلك الاختلاف يأتي من وراء بعض العوامل الهامة التي يحددها الطبيب قبل البدء في العلاج وتشمل:

  • عمر و وزن المريض.
  • قدر الجرعة التي اعتاد المريض على تعاطيها.
  • كم مرة يتعاطى المدمن جرعته يومياً؟
  • وجود أمراض نفسية أو اضطرابات بالتزامن مع الإدمان.
  • هل تم علاجه ثم انتكس أم هي أول تجاربه لعلاج ادمان الفودو؟ 
  • شدة أعراض انسحاب الفودو ومدى خطورتها.
  • هل هناك عقاقير يتم تعاطيها مع الفودو أم لا؟
  • طريقة التخلص من السموم أو الطريقة المتبعة في علاج الإدمان وهل هناك تدخل دوائي أم لا؟ 

ما هي ادوية علاج ادمان الفودو؟

من الضروري معرفة أنه هناك بعض الأدوية التي يصفها الطبيب وتستخدم في علاج إدمان الفودو والتي قد تُساعد على التخلص من سُمية وتقليل اعراض انسحاب الفودو من جسد المدمن، ومن أهم ادوية علاج الادمان من الفودو التي يستخدمها الأطباء:

  • لوبيراميد loperamide  الذي يُستخدم في علاج الاسهال.
  • الباراسيتامول Paracetamol في علاج الصداع وآلام العظام والمفاصل.
  • ميتوكلوبراميد Metoclopramide في علاج القيء.
  • بوسكوبان Buscopan في علاج تقلصات المعدة والأمعاء.
  • بروميثازين promethazine في علاج الأرق.
  •  تنويه هام
    هذه الأدوية لا يجب استخدامها إلا تحت إشراف طبي وذلك حتى لا تتسبب في أي أعراض على متناولها، كما أن مستشفى دار الهضبة تعتمد في علاج ادمان الفودو على بروتوكول خاص بها معتمد ومصرح به من وزارة الصحة المصرية.

نصائح قد تُساعدك على علاج ادمان الفودو

هناك بعض النصائح التي قد تُعينك في رحلة التعافي من إدمان الفودو فإليك بعضها: 

  • الحصول على حمَّام ساخن يُساعد على تقليل الاضطراب والتوتر.
  • تناول الكثير من المشروبات ولكن تجنب تناول الكحوليات والكافيين.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي مما يساعد كثيراً في عدم الانتكاس.
  • إذا كنت تُعاني من الغثيان فلا بد أن تتوقف عن تناول الوجبات الدسمة، كما أن تناول الطعام في الهواء الطلق يُقلل الشعور بالغثيان، وإذا كنت تعاني من رائحة الطعام فحاول تناوله وهو بارد أو في نفس درجة حرارة الغرفة وتوقف عن تناول المشروبات أثناء تناول الطعام.

إليك أفضل نصائح لمنع الانتكاس بعد علاج ادمان الفودو

كل شخص يتعافى من إدمان المخدرات معرض لخطر الانتكاس، ومن الأخطاء التي نجد البعض يقع فيها هو الاستسلام للانتكاس وكأنه أمر واقع ولا يمكن الخلاص منه، وهذا بالطبع فعل خاطئ لأن الانتكاس لا يعني الفشل ولا ينفي أبداً الجهود السابقة التي بذلها المريض في أثناء علاج ادمان الفودو.

كما أن الانتكاس لا يعني فشل البرنامج العلاجي الذي قمت به، بل هو أمر وارد الحدوث، ولذلك رأينا إن من واجبنا أن نضع لك بعض النصائح لمنع الانتكاس بعد العلاج والتي تتلخص في الآتي:

  • تطوير ومتابعة خطة الرعاية اللاحقة الخاصة بك: يجب أن تجلس مع طبيبك وتضع معه خطة محكمة وممنهجة تتبعها بعد الخروج من العلاج التأهيلي مباشرة ويتخلل تلك الخطة اجتماعات واستشارات دورية مع طبيبك للتأكد من سير الخطة بنجاح.
  • بناء شبكة دعم قوية لمساعدتك في رحلتك: لا يجب أن تترك نفسك للوحدة والعزلة بل يجب بناء شبكة قوية من التواصل الاجتماعي مع من حولك من أسرتك وأحبائك ويمكن أيضاً أن تحدد لنفسك مجموعة من الأصدقاء الناجحين تلجأ إليهم في حالاتك المضطربة.
  • خفف الضغط النفسي: إبتعد عن كل ما يزيد من حالة التوتر والضغط النفسي لديك حتى لا تكون ذريعة للوقوع في تعاطي الفودو مرة أخرى للهروب من الضغوط. 
  • اكتشف هوايات جديدة أو أعد هواية كنت تحبها حتى لا تشعر بوقت الفراغ القاتل الذي يجعلك تفكر ثانية في المخدر، الخمول يعزز من التفكير الخاطئ ولا يجعلك تمضي قدماً نحو الشفاء، انشغل ببعض الهوايات التي تحبها واقض فيها وقت فراغك.
  • اجعل جسمك يتحرك: عن طريق ممارسة الرياضة والتمارين البسيطة التي تساعدك على القضاء على حالة الاكتئاب والقلق، فهما من أخطر الصراعات التي يمكن أن تواجهها بعد علاج ادمان الفودو، ولذلك ستساعدك الرياضة بشكل كبير على التغلب على أعراض الاكتئاب والقلق.
  • لا تخف أبداً من طلب المساعدة: إذا حدث وشعرت برغبة في العودة للمخدر ثانية فلا تتردد ولا تخف واطلب المساعدة الفورية ممن حولك ثم من طبيبك المعالج فلربما تحتاج لرعاية ودعم خاص في تلك الفترة.

  وفي النهاية اعلم أن الطريق للشفاء التام من ادمان الفودو سهل وممكن ولكن يحتاج منك بذل الجهد وطلب المساعدة من المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان حتى تحصل على الرعاية اللازمة.

لماذا مستشفى الهضبة هي أفضل مستشفى علاج ادمان الفودو؟

قبل الإجابة على هذا السؤال دعني أطلب منك أن تكتب في ورقة كل ما تريد أن تراه وتعيشه في المستشفى التي تتمنى أن تستكمل بها فترة علاجك لتتعافى من الإدمان..فماذا ستتمنى؟

  • معاملة حسنة وتعاطف من كل من حولك.
  • إقامة مريحة ومطمئنة مع توفير السرية والخصوصية التامة أثناء العلاج.
  • طاقم طبي متميز يجيد التعامل مع المرضى باحترافية واهتمام.
  • طرح برامج علاجية متنوعة وبدائل تناسب ظروف حياتك المختلفة.
  • سهولة التواصل مع المستشفى وعدم عزلك عن أسرتك أثناء العلاج.
  • تشخيص دقيق لحالتك ومعرفة كل تفاصيل إدمانك على يد نخبة من الأطباء المتميزين. 
  • وضع خطة محكمة وفعالة لعلاج ادمان الفودو نهائياً، والتعافي التام من الإدمان.
  • سحب السموم بطريقة غير مؤلمة والتخفيف من حدة أعراض الانسحاب عن طريق وضع بروتوكول دوائي فعال. 
  • الخضوع لعلاج تأهيلي معتمد وعلى أعلى مستوى من الاحترافية للمساعدة في علاج ادمان الفودو بنجاح.
  • رعاية ما بعد العلاج دقيقة ومنظمة وتسير حسب جدول يحدده الطبيب المختص ويتم من خلالها عمل متابعة مع المتعافين للحفاظ على الرصانة طويلة المدى.
  • تحقيق المستشفى نسب شفاء عالية من إدمان الفودو مما يثبت فعالية العلاج.
  • تكلفة مناسبة للعلاج وتتم بتسهيلات من باب التيسير على أسر المرضى وتشجيعهم على العلاج.

كل ما ذكرناه بالتأكيد هو حلم كل مريض مقبل على علاج ادمان الفودو ولم يجد المكان المناسب حتى الآن، دعنا نقول لك أن حلمك بالعلاج المتميز الناجح أصبح حقيقة مع مستشفى الهضبة والتي تُعد أفضل مستشفى لعلاج الإدمانمن الفودو، حيث استطاعت المستشفى أن تحقق المعادلة الصعبة وهي الجمع بين الخدمة الطبية المتميزة، والإقامة المريحة، وتحقيق الخصوصية التامة للمريض مع التكلفة المناسبة للجميع، فلا تتردد أبداً في التواصل مع طاقم المستشفى الطبي وستجد حتماً كل الدعم الذي تتمناه.

الخلاصة

لا تستسلم أبداً للادمان ولا تؤجل الابتعاد عن طريق المخدرات فالحل أمامك، كما رأيت سبل علاج ادمان الفودو دون التعرض للآلام والأوجاع أصبحت متاحة وممكنة، قمنا بوضع الصورة كاملة أمامك والأمر أصبح في يديك، قاوم كل التحديات التي تقف في طريقك وانهض لتبدأ رحلة التعافي والأمل، تعرفت معنا على كل ما يخص العلاج وكيفية الخروج من تلك الأزمة بسلام فلا وقت للتفكير.. فقط تواصل معنا وستجد منا كل التعاطف والدعم.

الكاتبة/ د. شيماء قرني

يمكن معالجة مدمن الفودو في المنزل ولكن يُعامل كما لو كان في مستشفى لعلاج الادمان والتأهيل النفسي، فلا بد للمدمن إذا أراد علاج ادمان الفودو في المنزل أن يكون تحت إشراف طبيب معُالج ويكون هذا القرار بعد أن يتم فحص المريض ومعرفة ما إذا كان يستطيع تحمل الأعراض الانسحابية بمفرده أم يُفضل العلاج السكني الداخلي بالمستشفى لشدة الأعراض الانسحابية. كما يجب التنبه أن علاج ادمان الفودو في المنزل يتطلب دعمًا قويًا من أفراد الأسرة وملاحظة قوية للمدمن لتجنب الانتكاسة.

لا..بالطبع علاج ادمان الفودو إذا كان في مستشفى متخصص على دراية بأساليب العلاج الحديثة لن يكون خطيراً ويكون آمناً تماماً ولا يسبب الوفاة، ولكن هناك حالات قد تواجه خطراً أثناء العلاج بسبب: الإصرار على العلاج المنزلي دون استشارة طبيب بالرغم من خطورة الحالة. التوجه لأماكن غير مرخصة وتلقي العلاج فيها مما يؤدي إلى وقوع كوارث من إهمال طبي، أو وصف أدوية خاطئة، أوغيرها الكثير من المشاكل التي قد تهدد حياة المريض.

لا.. فليس سحب الفودو هو ما يسبب الألم ولكن ما يحدث بالضبط هو أن المدمن عندما يعتاد على الفودو بشكل أساسي يشعر وكأنه سيموت عندما يقلع عن تعاطي المخدر أو يتم سحب المخدر من جسمه بسبب ما تسبب به الفودو في جعل أجهزة استشعار المكافآت في الدماغ يعتمد عليه كليةً، فقد يبدأ العقل بعمل بعض الحيل على المدمن أثناء سحب المخدر فيجعله يشعر بالألم ليعتقد أنه بحاجة للرجوع للمخدر مرة أخرى، لكن في الواقع هو سيكون أفضل بكثير بدون هذا المخدر.

العلاج في العيادات الخارجية هو بديل قوي للإقلاع عن الإدمان بالمنزل بسبب وجود مسؤوليات تقع على عاتق مريض الإدمان، ولهذا تم تخصيص هذا البرنامج العلاجي وهو يقوم على عمل علاج مكثف للمرضى الخارجيين بحيث يأتي المريض لزيارات متتالية ويتم فيها الخضوع للعلاج السلوكي والبرامج العلاجية الأخرى تحت الإشراف الطبي، ثم يذهب للمبيت في منزله ولا يقيم داخل المستشفى، مما يجعله يستطيع القيام بكل مهامه ومسؤولياته تجاه بيته وأسرته.

تعد أكثر أعراض الجرعة الزائدة من الفودو شيوعاً هي: آلام في الصدر، ارتفاع ضغط الدم، ردود الفعل الخاصة بالتسمم مثل القئ الشديد، نوبات، التصرف بعدوانية، جنون العظمة، السكتة الدماغية والوصول إلى الانهيار. إذا لاحظت أي من تلك الأعراض على نفسك أو على غيرك يجب حينها طلب المساعدة الطبية فوراً ويجب أن تخضع حينها إلى طرد سريع للجرعات الزائدة من الجسم مع علاج الأعراض الخطيرة التي تصيب الجسم حتى لا تفقد حياتك، فهناك بعض الحالات التي سجلت للأسف أعراض تورم الدماغ، وفشل كلوي، والإصابة بنوبة قلبية بسبب عدم الإسراع في علاج الجرعة الزائدة من الفودو.

 إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *