شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

الإدمان على الإنترنت أسبابه وأنواعه و 10 خطوات للتعافي منه


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
فتاة جالسة تشاهد مواقع على الإنترنت وها ضمن أنواع الإدمان على الإنترنت
المقدمة

هل تعانى من الإدمان على الإنترنت وتُود أن تعرف أسبابه وعلاجه، يُمكنك اكتشاف ذلك بنفسك من خلال الإجابة على هذه الأسئلة؛ هل تمارس ألعاب الفيديو على الإنترنت بكثرة؟ هل تقوم بالتسوق عبر الإنترنت طوال الوقت؟ لا يمكنك التوقف عن فتح صفحات الفيسبوك؟هل اتخذت قرار الابتعاد عن الإنترنت ولم تستطع؟ هل استخدامك المفرط للكمبيوتر يتعارض مع حياتك اليومية من علاقات اجتماعية وإنجاز مهام في العمل والدراسة؟ إذا أجبت بنعم على أي من هذه الأسئلة، فأنت تعاني من الإدمان علي الإنترنت وعليك التعرف على أسباب الإدمان وكيفية التخلص منه.

ما هو إدمان الإنترنت؟

إدمان الانترنت هو نوع من أنواع الإدمان السلوكي الذي يركز على سلوكيات معينة تحفز الدوبامين لدى الشخص عند استخدامها وباستمرار، وهناك من يرى بأن إدمان الانترنت هو نوع من أنواع الوسواس القهري، لذلك فإن طرق علاج إدمان الانترنت تختلف ولا يتم اعتماد طريقة واحدة، وتعود أسباب الإدمان على الإنترنت إلى سهولة الوصول إلى شبكة الإنترنت، والسيطرة الكاملة على كل ما يحدث عبر الانترنت دون وجود أي مراقبة أو ردع مما يجعل الشخص لا ينفك عن مواصلة التصفح والتتبع وممارسة الأنشطة الالكترونية، لذات نتعرف على أسباب ادمان الإنترنت في الفقرة التالية..

أسباب الإدمان على الإنترنت

أسباب الإدمان على الإنترنت

أسباب الإدمان على الإنترنت

يعتقد الناس بأن إدمان الإنترنت يكون بلا أسباب، هو فقط إدمان بسبب الملل، ولكن الحقيقة بأن إدمان الإنترنت له العديد من الأسباب التي توصل الشخص لأن يتمسك بعادة استخدام الانترنت بشكل يومي ولفترات طويلة وهذه الأسباب هي:

الشعور بالوحدة

عندما يشعر الشخص بالوحدة ولا يكون على تواصل مع العائلة والأصدقاء، وعادةً يحدث ذلك لدى المغتربين عن بلادهم

عيش حياة افتراضية

ويحدث ذلك بسبب عدم القيام بأي أنشطة اجتماعية واقعية، فيقوم بالتسوق عبر الانترنت ولعب الكثير من الألعاب الالكترونية التي تمثل العالم الافتراضي كما تكون غالب علاقاته وتواصله عبر الإنترنت.

الملل والخمول

يحدث ذلك عند الأشخاص الذين في عطلة دراسية أو في أوقات الحجر الصحي، حيث أنهم لا يجدون أي نشاط حركي يمكن فعله خلال اليوم فيلجأون للإدمان على الإنترنت

الشعور الوهمي بالإنجاز

من خلال الحصول على الكثير من التعليقات والتفاعلات اليومية سواء على صورهم أو منشوراتهم التي يكتبونها، مما يجعلهم يدمنون هذا الشعور ولا يستطيعون السيطرة على أنفسهم.

الاضطرابات النفسية الكامنة

إذا كان الشخص يعاني من اضطرابات مثل الوسواس القهري أو القلق أو الاكتئاب فهو معرض لإدمان الإنترنت

وهذه الأسباب تجعل الشخص ينغمس في إدمان الإنترنت دون ملاحظة كم هو بحاجة للعلاج الذي يخلصه مما هو عالق فيه، لذلك فلكي يقتنع الشخص بأنه مدمن على الإنترنت.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



 أشهر 6 أنواع للإدمان على الإنترنت

أشهر 6 أنواع للإدمان على الإنترنت

 أشهر 6 أنواع للإدمان على الإنترنت

يُعدُ إدمان الإنترنت مُصطلحاً واسعاً يُغطي مجموعة من السلوكيات الخاطئة للتعامل مع الإنترنت والهاتف المحمول والكمبيوتر ولا يَتمثل إدمان الإنترنت في نوع واحد، ولكن يُوجد عدة أنواع من إدمان الإنترنت ومن أشهر أنواع إدمان الإنترنت مايلي: 

  • إدمان المواقع الإباحية.
  • إدمان التسوق الأجباري عبر الانترنت.
  • إدمان مواقع التواصل الاجتماعي.
  • إدمان التصفح عبر الانترنت.
  • إدمان الألعاب الإلكترونية.
  • ادمان المخدرات الرقمية.

إدمان المواقع الإباحية

يَشمل ادمان السيبرسيكس على مُشاهدة المُحتوى الإباحي على الإنترنت والدخول على مواقع البالغين، وكذلك الإشتراك في غرف الدردشة الجنسية مما يُؤثر بالسلب في قدرة الفرد على القيام بعلاقة جنسية سليمة في الواقع. 

إدمان القمار وتداول الأسهم والمزادات والتسوق الإجباري عبر الإنترنت

قد تُؤدي مثل هذه الأنواع من الإدمان لحدوث تأثيرات ضارة على الإستقرار المادي للفرد، كما أنها قد تُؤدي لتعطيل الواجبات المُتعلقة بالوظيفة، كما أنه من الممكن أن يَتَسبب إنفاق أو خسارة مبالغ زائدة من المال في إلحاق الضرر بعلاقات الفرد مع الآخرين.

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي

يَسعى مُدمنو العلاقات عبر الإنترنت في تكوين علاقات وهمية مع أشخاص عبر الإنترنت، وهذا الأمر يَجعلهم يَنسون ويُهملون الأسرة والأصدقاء مايُؤثر على علاقاتهم الحياتية بالسلب وعادة ما يَقوم هؤلاء الأشخاص بتكوين علاقات عبر الإنترنت من خلال غرف الدردشة ومواقع التواصل الإجتماعي المُختلفة، كما أنه من الممكن أن تحدث في أي مكان يُمكن للمرء أن يَتفاعل فيه مع أشخاص عبر الإنترنت وغالباً ما يَقوم هؤلاء الأشخاص بإخفاء هوايتهم ومظاهرهم الحقيقية، وهذا النوع من الإدمان يُؤثر بالسلب على حياة الشخص الاجتماعية كما أنه يُؤثر على قدرته على التواصل مع العالم الحقيقي ما قد يُعرضه للإصابة بالاضطرابات النفسية.

إدمان التصفح عبر الانترنت

يُوفر الإنترنت ثروة من البيانات والمعرفة ما جعل البعض لديه رغبة مُلحة في جمع البيانات وتنظيمها، وفي بعض الحالات قد يَكون البحث عن المعلومات أحد مظاهر الوسواس القهري مما يُؤثر بالسلب على قدرة الفرد على العمل والإنتاج لدرجة قد تُؤدي إلى إنهاء الوظيفة اعتمادا على شدة الإدمان.

إدمان الألعاب الإلكترونية

يَتضمن إدمان الكمبيوتر الذي يُشار إليه أحياناً إدمان ألعاب الكمبيوتر أنشطة عبر الإنترنت وأنشطة أخرى يُمكن ممارستها دون الإتصال بالإنترنت، وَجد باحثون أن الهوس بألعاب الكمبيوتر أصبح مُشكلة كبيرة في بعض البيئات فعلى سبيل المثال قد يَقضي الموظفون وقتاً طويلاً في ممارسة ألعاب الكمبيوتر، مما يُؤدي إلى انخفاض الإنتاجية بشكل كبير وكذلك قد يَقوم الطلاب إدمان ألعاب الكمبيوتر مما يُؤثر بالسلب على مستوياتهم الدراسية لذا لابد من السعي لعلاج هذا النوع من إدمان الإنترنت.

ادمان المخدرات الرقمية

هي عبارة عن مقاطع صوتية موسيقية أو نغمات صوتية يتم تحميلها بصيغة Mp3 عبر مواقع معينة على الانترنت تهدف إلى توفرها، يتم سماعها عن طريق الأذن بسماعتين مختلفتين عن بعض من حيث ترددات الصوت في كل منهما؛ حيث يعمل المخ في هذه الحالة على توحيد الترددات الصوتية أو الموجات الصوتية أو هذه الذبذبات المختلفة.

وبعد أن تعرفنا على أشهر أنواع إدمان الإنترنت سنتعرف على مراحل إدمان الإنترنت وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

ما هي مراحل إدمان الإنترنت؟

ما هي مراحل إدمان الإنترنت؟

ما هي مراحل إدمان الإنترنت؟

لايُصبح الشخص مُدمناً للإنترنت فجأة ولكنه يَمرُ بعدة مراحل تَمنحه في النهاية لقب مُدمن الإنترنت، وتَتَمثل مراحل إدمان الإنترنت في خمسة مراحل وهم كالتالي:

التوقع

هي المرحلة الأولى في دورة إدمان الإنترنت إذا يَقوم الشخص بتصفح الإنترنت لفترة قليلة جداً من الوقت على اعتقاد أنه سيَجد شيئاً مُثيراً للاهتمام، على سبيل المثال لديك خمس دقائق فراغ فتقوم بقضائها في التصفح على الإنترنت على اعتقاد أنك ستجد شيئاً مُثيراً للشغف والإهتمام وتُعدُ هذه المرحلة هي الشرارة الصغيرة التي يَبدأ من عندها إدمان الإنترنت.

التسمم أو الشراهة

هي المرحلة الثانية من مراحل إدمان الإنترنت وفي هذه المَرحلة تَجد نفسك تَنخرط في الأمر شيئاً فشيئاً فعلى سبيل المثال، تَجدُ نفسك تَنظرُ إلى هاتفك أثناء وقت العشاء وتقرأ تويتر في المرحاض وتَتَفقد الفيس بوك أثناء العمل وتَبحث عن عدد الوصول إلى حساب الورد بريس الخاص بك أثناء القيادة، ومُشاهدة اليوتيوب طوال الليل وبمجرد حدوث شيء يَحول بينك وبين الوصول إلى الإنترنت قد تُصاب  بالإكتئاب أو الانفعال أو القلق.

التأثير السلبي أو الإنسحاب

هي المرحلة الثالثة من مراحل الإدمان وفي هذه المرحلة تَجد نفسك تَقوم بتصفح الإنترنت عدة مرات كل يوم وذلك على حسب شدة الحالة لدرجة تُؤثر بالسلب على جميع أمورك الحياتية، والصحية والوظيفية، كما أنها تُؤثر بالسلب أيضاً على علاقتك الإجتماعية وبعد أن تعرفنا على مراحل إدمان الإنترنت سنتطرق إلى موضوع إدمان الإنترنت عند الأطفال وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

ما هو إدمان الإنترنت عند الأطفال

ما هو إدمان الإنترنت عند الأطفال

ما هو إدمان الإنترنت عند الأطفال

إدمان الإنترنت عند الأطفال هو أحد أشهر الظواهر السلبية التي انتشرت كثيراً في مُجتمعاتنا في الآونة الأخيرة خاصة في ظل التطور التكنولوجي الذي نَشهده مُؤخراً، وكذلك بسبب انشغال الأباء عن أبنائهم وغالباً ما يَتم إغراء  مدمني الإنترنت من الأطفال في البداية بالألعاب عبر الإنترنت، وقد يَنتهي بهم الأمر لمُشاهدة مُحتويات فاحشة وغير مرغوب فيها عبر الإنترنت أو حتى قد يَقومون بإرتكاب جرائم الإلكترونية، لذلك يَجب على كل أب وأم أن يُلقوا اهتماماً كبيراً لأبنائهم وأن يُلاحظوا مدى تَعلق أبنائهم بالإنترنت والتكنولوجيا وذلك حتى يُنقذوا أبنائهم من ظُلمة ذلك الإدمان.

وترجع أسباب إدمان الأطفال للإنترنت للأسباب التالية:

  • قد يَلجأ الأطفال لإدمان الإنترنت لأنه يُوفر لهم طريقة مُناسبة للهروب من المشاعر المؤلمة أو المواقف المُزعجة التي يَتعرضون لها.
  • الرغبة المُستمرة في البحث عن ألعاب جديدة.
  • الرغبة الشديدة في تنزيل التطبيقات المُختلفة.
  • الفضول لاستكشاف عالم الإنترنت.
  • الحاجة المُلحة للبقاء على اتصال مع الأصدقاء من خلال تطبيقات الاتصالات الرقمية.
  • تقليد الكبار المشغولين دائماً بالهاتف والإنترنت.
  • الهوس بالتقاط صور السيلفي ونشرها.

ومن أشهر علامات إدمان الإنترنت عند الأطفال مايلي:

  • قضاء وقت مُفرط على الإنترنت 
  • الشعور بالقلق أو الاكتئاب أثناء الإبتعاد عن الهاتف الذكي أو الكمبيوتر
  • الشعور بالتهيج وحدوث تغييرات مزاجية
  • الابتعاد عن المواقف الإجتماعية أو الأنشطة اليومية
  • تَدني المستوى الدراسي للطفل
  • الكذب وإخفاء استخدام الإنترنت

وإلى جانب هذه التغييرات السلوكية التي تَحدث للطفل نتيجة إدمانه للإنترنت يُوجد العديد من التغيرات الجسدية التي تحدث للطفل ومن أشهرها ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • قلة النوم أو الأرق.
  • الأوجاع والآلام الغير طبيعية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • قلة النظافة وتغيير المظهر.
  • فقدان أو زيادة الوزن.
  • ضعف الذاكرة.
  • قلة التركيز.
  • صعوبة التمييز بين الواقع والخيال.

كل هذه العلامات تُنذر بإصابة الطفل بإدمان الإنترنت، لذا يَجب على الآباء في هذه الحالة وضع حدود لإستخدام الإنترنت، وذلك لأن إدمان الأطفال للإنترنت له العديد من العواقب  الوخيمة ومنها:

  • التعرض لمحتوى غير لائق إذ أن إدمان الإنترنت قد يُعرض الطفل لمحتوى فاحش وغير مرغوب فيه ليس ذلك فحسب ولكنه أيضاً قد يَجعل الطفل مُساهماً ومُستهلكاً للمحتوى الفاحش مثل المواد الإباحية أو الانخراط في المحتوى العنيف.
  • مشاركة المعلومات والصور الشخصية على الإنترنت فإذا كان الطفل مُدمناً على تحميل الصور على شبكة الإنترنت فقد يَنتهك من غير قصد خصوصية شخص ما.
  • التعرض للمحتوى العنيف، إذ أنه قد يَميل الطفل المدمن للإنترنت إلى ممارسة الألعاب العنيفة على الإنترنت، وإلى إنشاء محتوى عنيف أو نشره على الإنترنت كما أن التعرض الطفل للمحتوى العنيف يَجعل الطفل يَتصرف بوقاحة وعنف. 

كل هذه العواقب قد تَنتج من إدمان الأطفال للإنترنت لذا يَجب على الآباء أن يتخذوا خطوات فعالة تجاه أطفالهم لإنقاذهم من ظلمة ذلك الإدمان القاتل، وذلك من خلال  تَشجيع أطفالهم على القيام بالأنشطة والتفاعلات الاجتماعية، وكذلك البحث عن  المُساعدة المهنية من مُتخصص في إدمان الإنترنت، وتُوفر مُستشفي دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان كادر من الأطباء النفسيين المُتخصص في التعامل مع الاضطرابات النفسية والسلوكية لدى الأطفال، وذلك حرصاً من المركز على تنشئة جيل خالي من الاضطرابات النفسية والسلوكية، وبعد أن تعرفنا على إدمان الإنترنت عند الأطفال سنتعرف اضرار الإنترنت الاجتماعية

ما هي أضرار إدمان الإنترنت الإجتماعية؟! 

أضرار الإنترنت على المدمن هي أضرار نفسية ناتجة عن السلوكيات التي تتسبب بمشاكل اجتماعية واقتصادية تؤثر على حياة المدمن وعلى نفسيته وسنذكر أبرز أضرار إدمان الإنترنت كالتالي:

  • صداع وآلام في الرأس.
  • الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • تلف الأعصاب.
  • انعدام الإنتاجية.
  • قطع العلاقات الصحية.
  • المشاكل المالية وتراكم الديون.
  • المشاكل القانونية.

وبسبب هذه الأضرار فإنه من الضروري علاج الإدمان من الإنترنت والبحث عن حلول للعلاج لكي يتخلص الشخص من هذه الأضرار ويعود لحياة طبيعية منتجه، وبعد أن تعرفما على الاسباب والأضرار التي لا تقل خطورة عن  إدمان على المخدرات كان لزاما على المراكز المتخصصة في علاج الادمان أن تضع خطط علاجية خاصة بكيفية التخلص من الإدمان على الانترنت.

كيفية التغلب على إدمان الإنترنت بـ 10 خطوات

كيفية التغلب على إدمان الإنترنت بـ 10 خطوات

كيفية التغلب على إدمان الإنترنت بـ 10 خطوات

تكون كيفية التغلب على إدمان الإنترنت بالكثير من الطرق التي يتم بها علاج سلوكيات الإدمان بشكل نهائي، ولقد اختصرنا هذه الطرق إلى أفضل عشر خطوات فعالة لمساعدة مدمن الإنترنت على التغلب على هذه العادة و العودة لحياته الطبيعية وهذه الخطوات تكون كالتالي:

الاعتراف بوجود إدمان

ويحدث ذلك عندما تراقب الوقت الذي تقضيه على الإنترنت وكيف تجعل الألعاب الالكترونية أو التصفح اليومي أو حتى مشاهدة الأفلام الإباحية والمقامرة على الانترنت هي أغلب نشاطاتك خلال اليوم، وهذه الخطوة تساعدك في البدء في وضع خطة محكمة للتخلص من هذا الإدمان

طلب المساعدة

إن خطوة التعافي من إدمان الإنترنت تحتاج إلى مساعدة من صديق مقرب أو أحد الوالدين لكي يكون هناك من يضع حداً لك عند عودتك إلى سلوكيات الإدمان ويركز معك على أنك تحرز تقدماً في التعافي من الإدمان على الإنترنت.

التوقف عن استخدام الهاتف

وهذا يشمل قفل كل التطبيقات وجعل الإشعارات صامتة ومنع أي حيلة تدفعك للعودة لاستخدام الهاتف خارج نطاق المسموح به كالاتصالات الضرورية والعمل، ويمكنك أن تقفل كل التطبيقات التي تستخدمها ولكن التوقف الكلي عن استخدام الهاتف الذكي يكون أفضل في البداية

الاختلاط بالعائلة والأصدقاء

عند التوقف عن استخدام الإنترنت سوف تجد بأن هناك الكثير من الأشخاص حولك الذين لم تقضي وقتاً كافياً معهم كالأهل والأصدقاء، فيمكنك ممارسة نشاطات اجتماعية بدل الانترنت وتوطيد العلاقات بالناس التي دمرها إدمان الإنترنت.

البحث عن بدائل

يمكنك البحث عن طرق أخرى لممارسة ما كنت مدمناً عليه عبر الإنترنت بطريقة آمنة وغير إدمانية، مثل التواصل المباشر مع الناس بدل رسائل الدردشات والمكالمات الصوتية، واللعب بألعاب حقيقية بدل ألعاب الإنترنت والتصوير بكاميرا عادية بدل كاميرا الموبايل وبهذه الطريقة تكون وجدت هوايات جديدة وطرق جديدة للتعبير عن نفسك.

وضع روتين يومي

إن الأيام العشوائية هي التي تجعل الشخص أكثر عرضةً للإدمان على الإنترنت، حيث يكون اليوم غير واضح الهدف وبالتالي لا يدرك الشخص أنه في نهاية اليوم لم يحقق شيء في يومه، لذلك فإن ضبط مواعيد كل شيء في يومك يساعدك في التخفيف من استخدام الهاتف والعودة لحياة طبيعية صحية.

تحديد الأولويات

إن تحديد ما هو أهم شيء يجب أن تقوم به والتركيز عليه يخفف بشكل كبير من من مدة جلوسك على أجهزة الإنترنت ويجعل أهدافك واضحة وجلية لتحقيقها، لذلك إكتب أولوياتك وذكر نفسك بأن تقوم بما هو أهم من الجلوس على الإنترنت أولاً.

الإبتعاد عن الأجهزة

إذا شعرت بأنك ما زال لديك ضعف تجاه الأجهزة التي توفر الإنترنت، فقط أبعدها عن طريقك بحيث تخرجها من غرفتك ولا تذهب للأماكن التي تتواجد بها، مما يسهل عليك فترة التعافي من إدمان الإنترنت.

ممارسة الرياضة

حيث أن للرياضة دور كبير جداً في تعديل كيمياء الدماغ وتفريغ الطاقة السلبية التي تظهر على المدمن في فترة الانسحاب، لذلك فإن المشاركة في نادي رياضي أو ممارسة رياضة معينة يساهم بشكل كبير في تخفيف إدمان الإنترنت وبناء عادة صحية جديدة.

التفكير في سبب الإدمان

لا يدمن الشخص على الانترنت من فراغ، بل توجد أسباب معينة تدفعه لهذا السلوك الإدماني، لذلك يجب أن تسأل نفسك وأن تكون صريحاً حول الإجابة، ما هو سبب الإدمان؟…فقد يكون السبب هو الوحدة أو حب الإطلاع أو هوس الشهرة أو حتى الملل وكل هذه أسباب منطقية يمكن علاجها وبالتالي التخلص من جذور الإدمان على الإنترنت وعلاجها بسهولة.

هذه هي الخطوات العشرة التي يمكن اتباعها من أجل التخلص من إدمان الإنترنت بشكل نهائي، ولكن في حال كنت ممن لم تنفع معهم هذه الخطوات، بل ووجدت أعراض انسحابية شديدة في فترة ترك الإنترنت فإذاً أنت بحاجة لدعم نفسي وطرق علاج مهني لكي تتخلص من إدمان الإنترنت ولذلك فلا بد من علاج الإدمان على الإنترنت في مركز علاج نفسي.

ملخص المقال

يكون من الصعب للغاية مشاهدة الإدمان في أحد أفراد أسرتك، إذا كنت قلقًا بشأن استخدام شخص ما للإنترنت، لذلك عليك مساعدته في فكرة العلاج، سواء كان جماعيًا أو فرديًا، انضم إلى مجموعات الدعم في مركز دار الهضبة، والآن أصبح العثور على معالج مرخص أكثر بساطة، حيث تمنحك مستشفي دار الهضبة الوصول إلى المعالجين المرخصين عبر الإنترنت؛ تواصل معهم في أي وقت وفي أي مكان.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول الإدمان علي الإنترنت

توجد العديد من العلامات التي تخبرك بأنك مدمن على الانترنت ولا تستطيع مقاومة هذا الإدمان وهذه العلامات هي: عقلك مشغول بالانترنت طوال الوقت حتى عندما تكون مشغول في أمور مهمة. تقضي وقت زائد عن الحد بما معناه عدد ساعات طويلة على الانترنت دون الشعور بالملل أو الرغبة في التوقف لا تستطيع الخروج من المنزل بدون هاتفك أو جهازك الذي تستخدمه بكثرة تقع في مشاكل في علاقاتك بسبب كثرة جلوسك على الإنترنت وتجد الجميع يشتكي منك بسبب هذا الإدمان تشعر بالضجر أو الغضب في كل مرة تنتهي باقة الانترنت أو ينتهي شحن الهاتف و تضطر للتوقف عن استخدام الانترنت تصبح كثير الكذب وتقع في مشاكل كبيرة منها الخيانة الزوجية أو انتهاك الخصوصية أو اضاعة الأموال بسبب الانترنت تهرب من مشاكلك النفسية والاجتماعية بالعزلة واستخدام الانترنت.

لكي تساعد طفلك على التغلب على إدمان الإنترنت يجب أن تقوم بعدة خطوات مدروسة دون أي عنف أو إجبار وهذه الخطوات نلخصها لك كالتالي: كن له صديقاً وأظهر الاهتمام به ناقشه بمخاطر إدمان الانترنت وكيف ستؤثر على مستقبله واستمع إليه ثم اتفق معه على أنك ستساعده على التخلص من الإدمان دون الضغط عليه. قم معه بالنشاطات التي يحبها والألعاب التي تسعده وتكون بعيدة عن أجواء الانترنت ضع له حدوداً لاستخدام الانترنت تكون معقولة مثل أن تسمح له بعد إنهاء واجباته استخدام الانترنت لوقت محدد يكون قصيراً ولكن كافٍ لتحقيق المتعة لديه. اجعله يمارس هوايات جديدة مثل تجربة لعب الدراجة أو ممارسة رياضة كرة القدم أو الرسم وأتح له الفرص للعب مع أصدقائه يمكنك اطلاعه على أفلام وثائقية تتحدث عن إدمان الإنترنت وأن تتناقش معه فيما يشاهده حيث أن الأطفال والمراهقين يميلون للاقتناع بما يشاهدونه دوماً.

توجد عدة أسباب تجعل الشخص يدمن الجنس عبر الانترنت سواء عن طريق الأفلام الإباحية أو عن طريق العلاقات المحرمة والأسباب هي: أن الإنترنت يتيح للشخص إخفاء هويته فيكون أكثر أماناً. يتيح الانترنت للنساء أو الرجال عدم إظهار عيوبهم في الشكل والمظهر. يفرغ الكبت الجنسي ويزيل وصمة العار في المجتمع تجاه الرغبات الجنسية. يزيل القلق والتوتر ويخفي كل الأمراض الجنسية التي يمكن أن تظهر في العلاقات الواقعية.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة