اعراض انسحاب الهيروين والبودرة

اعراض انسحاب الهيروين والبودرة

اعراض انسحاب الهيروين والبودرة، إن مادة الهيروين هي أحد المواد شديدة الإدمان؛ ولذلك يتعرض المدمن إلى أعراض انسحابية قوية عند الإقلاع عن إدمان الهيروين، وتختلف شدة ومدة أعراض انسحاب الهيروين من الدم لدى المدمن على عدة عوامل مثل: مدة تعاطي المدمن للهيروين، ومقدار ما يتم تعاطيه في كل مرة، والتاريخ المرضي للمدمن من أمراض نفسية وعصبية، حيث تؤثر تلك العوامل على مدى اعتماد المخ والجسم على الهيروين؛ وبالتالي تؤثر على الأعراض الانسحابية الناتجة عن توقف تعاطي الهيروين.

أعراض انسحاب الهيروين من الدم

تنقسم أعراض انسحاب الهيروين1 من الدم من حيث الشدة إلى أعراض انسحابية خفيفة ، وأعراض انسحابية متوسطة، وأعراض انسحابية شديدة، وذلك حسب جرعة ومدة تعاطي المدمن للهيروين، وتلك بعض أمثلة الأعراض الانسحابية الخفيفة والمتوسطة والشديدة:

أعراض انسحاب الهيروين الخفيفة

يتسبب تعاطي المدمن جرعة صغيرة من الهيروين أثناء فترة زمنية قصيرة، في تكَون أعراض انسحابية خفيفة مثل:

  • الغثيان وآلام البطن.
  • سيلان الأنف ودموع العين.
  • التعرق.
  • التثاؤب.
  • آلام العظام والعضلات.

أعراض انسحاب الهيروين المتوسطة

يتسبب تعاطي المدمن جرعة صغيرة من الهيروين أثناء فترة زمنية طويلة، أو تعاطي المدمن جرعة كبيرة من الهيروين أثناء فترة زمنية قصيرة، في تكون أعراض انسحابية متوسطة مثل:

  • التعب والإرهاق.
  • الاسهال والترجيع.
  • الأرق وصعوبة التركيز.
  • الإثارة والرعشة.

أعراض انسحاب الهيروين الشديدة

يتسبب تعاطي المدمن جرعة كبيرة من الهيروين أثناء فترة زمنية طويلة، في تكون أعراض انسحابية شديدة مثل:

  •  الأرق، والقلق.
  • ضعف التنفس
  • سرعة معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم.
  • التشنجات.
  • الكآبة، وندرة الشعور بالسعادة؛ مما يؤدي إلى التفكير والرغبة في الانتحار.
  • الرغبة الشديدة في تعاطي الهيروين مجددًا.

ونظرًا لخطورة الأعراض الانسحابية الناتجة عن الاعتماد على الهيروين؛ حيث يكون لها الكثير من المضاعفات الصحية، التي قد تهدد حياة المدمن؛ لا ينبغي أبدًا التوقف عن الهيروين وعلاج اعراض انسحاب الهيروين بدون الدعم الطبي مثل الموجود في مركز دار الهضبة.

إن مفعول الهيروين في مجرى الدم قصيرًا جدًا، حيث يبدأ مفعوله سريعًا ويتخلص منه الجسم بسرعة أيضًا، ووفقًا للإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA)، إن اعراض انسحاب الهيروين تبدأ في فترة من 6 إلى 12 ساعة من آخر جرعة، في حين تبلغ ذروتها في فترة من 2 إلى 3 أيام، وقد تستمر أقصاها إلى الفترة من 5 إلى 10 أيام، وقد تستمر مدة خروج الهيروين من الجسم أكثر من 10 أيام، وذلك تحت ظروف معينة مثل وجود تاريخ مرضي بالإصابة بأمراض عقلية لدى المدمن.

علاج اعراض انسحاب الهيروين

يشمل برنامج علاج اعراض انسحاب الهيروين الكثير من أدوية علاج الهيروين، حيث يستخدم الأدوية المساعدة التي تعمل على علاج وتخفيف شدة أعراض معينة مصاحبة للانسحاب مثل: الأدوية المضادة للغثيان، والأدوية المضادة للتشنجات، والأدوية المضادة للاكتئاب، ويستخدم أيضًا بعض الأدوية؛ لتخفيف الأعراض الانسحابية مثل: البوبرينورفين (سوبوكسون Suboxone) أو الميثادون أو النالتريكسون، قد يستخدم كل دواء من تلك الأدوية في وقت مختلف عن الآخر، ولكن ينبغي احتواء الروشتة الطبية عليهم جميعًا؛ كعلاج وقائي لقدرتهم على تثبيط الأعراض الانسحابية بما في ذلك الرغبة المُلِحة في الرجوع للتعاطي مرة أخرى، وسوف نعرض عليكم بعض الأمثلة على استخدامات وتأثيرات هذه الأدوية:

الميثادون (methadone):

يعمل الميثادون على تخفيف الأعراض الانسحابية من الهيروين عن طريق تنشيط المستقبلات الأفيونية في المخ، وذلك بنفس الطريقة التي يعمل بها الهيروين؛ مما ‏يؤدي إلى تقليل ‏التأثير الناجم عن الهيروين، ولكن لدى الميثادون القدرة على ‏جعل الجسم يعتمد عليه، وذلك إذا تم إساءة استخدام الميثادون و تناول المدمن للميثادون بجرعات مختلفة عن الجرعات المحددة من قِبَل الطبيب.

النالتريكسون(naltrexone):

يتضمن مفعوله في تأثيره على المستقبلات الأفيونية، حيث يعمل كمضاد لها؛ وبذلك يمكن استخدامه في المحافظة على منع المدمن عن التعاطي لفترة طويلة، بعد الإقلاع عن الهيروين، ولكن يجب أن يكون المدمن صريحًا جدًا عن آخر جرعة تم تعاطيها؛ لأن تناول النالتريكسون في وجود الهيروين في مجرى الدم؛ يؤدي إلى‏ ‏أعراض انسحابية خطيرة، وهو ما يطلق عليه “الانسحاب المتسارع”

  •  تنويه هام
    “هذه بعض الأدوية التي تُستخدم في علاج ادمان الهيروين في بعض المراكز المنتشرة في أنحاء العالم والتي لا بد أن تكون تحت إشراف طبي متخصص، وإننا نحذر حيث أن هذه الادويه ليست واحده لجميع المرضي فتختلف حسب حالة المريض وصحته لأن لكل دواء أعراض جانبيه خاصة به وتم ذكر هذه الأدوية كمعلومات فقط ولكننا ننبه بعدم استخدامها إلا بعد الفحص وتحت إشراف الطبيب.
    لذا يحرص مركز دار الهضبة على اتباع بروتوكول دوائي خاص به بما يتوافق مع الأدوية المصرح بها من وزارة الصحة المصرية، ويكون ذلك تبعاً لحالة المريض وما يناسبها للتعافي من الادمان بشكل نهائيا”

علاج انسحاب الهيروين والأمراض العقلية

لقد صرح التحالف الوطني للأمراض العقلية (NAMI) أن معظم متعاطي المخدرات مثل الهيروين يعانون أيضًا من أمراض عقلية، وبلغت نسبتهم حوالي 50% من المدمنين، وقد يؤثر هذا المرض العقلي على فترة اعراض انسحاب الهيروين وطرق علاج إدمان الهيروين وكذلك على طول الفترة المطلوبة للتعافي نهائيًا من تعاطي الهيروين.

لذلك لا يمكن علاج هؤلاء الأشخاص في المنزل، فمن المحتمل حدوث انتكاسات وأعراض انسحابية خطيرة أثناء إقلاعهم عن تعاطي الهيروين؛ ولذلك من الأفضل علاجهم في مراكز تأهيل متخصصة مثل مركز دار الهضبة.

علاج اعراض انسحاب الهيروين النفسية

قد أثبتت الدراسات أن الأعراض الانسحابية النفسية المتعلقة بإدمان الهيروين مثل: القلق والاكتئاب، أكثر انتشارًا لدى الشخص الذي لديه تاريخ من الأمراض العقلية أو الاضطرابات المزاجية الكامنة، فعندما يتوقف مفعول الهيروين في الدم، يترتب عليه انخفاضًا مفاجئاً في مستويات الدوبامين، وبالتالي اختلال في المشاعر، ولا يقتصر الأمر على ارتفاع في مستويات القلق والتوتر أو ارتفاع في العلامات الحيوية مثل معدل ضربات القلب و معدل التنفس و ضغط الدم و درجة حرارة الجسم، بل أيضًا الأشياء والأحداث العادية التي كانت تحث على المتعة والفرح لم تعد تجلب نفس المشاعر.

وبالتالي فمن الأفضل التواجد في بيئة داعمة ومهدئة خلال ذروة أعراض انسحاب الهيروين ووجود أشخاص داعمة تساعد المدمن على اجتياز عملية الانسحاب بسهولة أكبر؛ ولذلك يتضح أهمية العلاج النفسي والسلوكي في علاج انسحاب الهيروين.

الخلاصة

أعراض انسحاب الهيروين تنقسم إلى أعراض انسحابية خفيفة ومتوسطة وشديدة، وذلك حسب جرعة ومدة التعاطي، وتستمر تلك الأعراض من 5 إلى 10 أيام ‏من آخر جرعة تم تعاطيها، ‏وتوجد الكثير من الأدوية التي تساعد في علاج انسحاب الهيروين مثل: الأدوية المضادة للغثيان، والأدوية المضادة للتشنجات، والأدوية المضادة للاكتئاب، والبوبرينورفين (سوبوكسون Suboxone)، والميثادون، والنالتريكسون، ولا يمكن أن نقلل من دور العلاج النفسي في فترة انسحاب الهيروين، حيث ‏يساعد في علاج الأعراض الانسحابية النفسية، ‏واجتاز عملية الانسحاب بسهولة أكبر؛ وبالتالي لا يسعى المدمن لتعاطي الهيروين مرة أخرى.

المصادر

1. المصدر 1

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة

اعراض الجرعة الزائدة من الترامادول

اعراض الجرعة الزائدة من الترامادول قد تكون مُؤذية فعلاً وتودي بصاحبها إلى التهلكة إذا كانت مقاومتُه لتأثيرها ضعيفة، ويتضح ذلك عند تناول الشخص أكثر من

علاج الادمان في السعودية

إن المملكة العربية السعودية من الدول الإسلامية والتي تضع الضوابط والقوانين الصارمة للمواطنين، كما تُطبق العقوبات القصوى على من يقوم بمخالفتها، وعلى الرغم من ذلك