اسرع طريقة لتبطيل الهيروين

اسرع طريقة لتبطيل الهيروين

تعد أسرع طريقة لتبطيل الهيروين هي الطريقة الصحيحة في علاج الإدمان من الهيروين التي تتم بداخل مركز علاجي متخصص في علاج الإدمان على المواد المخدرة، وليست الطريقة السريعة في التخلص من الهيروين هي اتباع الطرق التقليدية باعتقاد أنها لا تأخذ وقت، وأن المدمن يمكن له أن يختصر خطوات في العلاج، وإنما يكون ذلك معوق للمدمن في التخلص من الإدمان، وفي هذا المقال يتم التعرف على أسرع طريقة في علاج الإدمان على الهيروين، وكيفية التعامل مع مدمن الهيروين، وأعراض انسحاب الهيروين وما يتعلق بعلاج الإدمان على الهيروين.

 

هل توجد طريقة سريعة لتبطيل الهيروين

السرعة في علاج الإدمان على الهيروين لا تعني إمكانية التخلص من الإدمان خلال يومين؛ لأنه لا إمكانية في حدوث ذلك على الإطلاق أو كما يظن البعض أن هناك من الطرق التي من شأنها أن تساهم في علاج الإدمان على الهيروين بسرعة؛ فعلاج الإدمان لا يعتمد على فكرة الوقت كعامل رئيسي في العلاج، إنما الهدف هو التخلص من الإدمان بالشكل الصحيح؛ فكل محاولات البعض حول علاج الإدمان على الهيروين بسرعة ليست في محلها، وتعد السرعة الحقيقة في العلاج تكمن في خطوات العلاج الاساسية ويمكن توضحيها كالآتي:

  • الشعور بالرغبة في التخلص من الإدمان على الهيروين، وطالما أن المدمن كانت لديه هذه الرغبة؛ فهذا يُمكنه من أن يكون لديه الدافع في التوقف عن التعاطي مرة أخرى.
  • التوجه لطلب علاج الإدمان على الهيروين من خلال مصحة نفسية أو مركز متخصص في علاج الإدمان على المخدرات.
  • عمل الفحص الشامل لحالة المدمن للتعرف عليه من خلال التحاليل؛ حتى يمكن وضع برنامج علاجي مناسب لحالته.
  • يتم سحب المخدر من الجسم بأقل مستوى من التعرض للألم، وهذا يعني أن يتم السحب بالتدخل الطبي بإشراف طبيب، وتعد هذه اسرع طريقة لتبطيل الهيروين؛ لأنها تتم عن طريق سحب مخدر الهيروين من الجسم بالأدوية التي تُناسب حالة المريض بالإضافة إلى الأدوية المناسبة لسحب نوع المخدر، وهذا جدير بأن تكون المدة العلاجية ليست بالقدر المبالغ فيه.
  • التأهيل النفسي الجانب الآخر من علاج الإدمان على الهيروين من خلال حل المشاكل النفسية التي يُعاني منها المدمن، ومساعدته على تغيير الأفكار والسلوكيات التي كونها خلال فترة الإدمان، وتعزيز ثقة المدمن بنفسه، وتغيير نظرته عن الآخرين.
  • الالحاق بجانب المتابعة على أن تكون هي أخر جزء في علاج الإدمان على الهيروين، وتعني عدم غلق العلاج على ما قبل، وإنما أن يكون يستمر في ضوء متابعة المركز لسير المتعافي على تعليمات البرنامج العلاجي عند بدء معايشته للواقع بمفرده؛ وهي تهدف إلى ضمان التأكد من صحة الوصول لتعافي النهائي.

 

كيفية التعامل مع مدمن الهيروين؟

يُعد الهيروين من المواد المخدرة التي تمثل خطرًا حقيقًا على المدمن عليه؛ مما يُسب قلقًا واضحًا على من حول المدمن، ويُصعب التعامل مع مدمن الهيروين لشدة تأثير المخدر على المدمن، فالذي يكتشف أمر المدمن على الهيروين يكون غير متمكن من كيفية التعامل معه، وما هو السلوك المناسب لفتح حوار معه أو محاولة كسب وده كمدخل أولى للتعامل معه على نقطة الإدمان؛ لأنها المشكلة التي نحتاج إلى حلها.

  • وتعد الخطوة الأولى في التعامل مدمن الهيروين هي الأصعب، فيجب تحري الوقت المناسب الذي يمكن أثناؤه من إيجاد حلقة وصل مع المدمن، يتم فيها التحدث بشكل واضح دون توجيه اتهام أو لوم له عن ما يكون عليه من مشكلة.
  • يجب أن يتم تقديم الدعم للمدمن، وهي نقطة مهمه في التعامل معه تساعد على خفض العناد، وكسر حاجز البعد؛ لأن من المشاعر الخفية لدى المدمن هو شعوره بالرفض من الآخرين؛ حتى إن لم يكن قد تعرض لهذا الرفض فعليًا.
  • محاولة الوصول إلى اقناعه بالتواصل مع مختص لتفهم الوضع بشكل أكثر وضوحًا.
  • محاولة الاقناع بالتوجه لطلب العلاج.

 

ما هي مدة خروج الهيروين من الجسم؟

عند التوجه لطلب العلاج من  الإدمان على الهيروين يظل في عقل المدمن تساؤل عن مدة خروج الهيروين من الجسم، قد يحسم أحد الأشخاص المدمنين على الهيروين أمر العلاج بناءً على الفترة التي يستغرقها فيه؛ فالأمر يعد محيرًا لهم، ولعل ربط العلاج بالوقت يكون أمر من المعوقات في العلاج؛ فقد يشعر المدمن أثناء متابعة خطوات العلاج بالملل، وتضعف قدرته على استكمال البرنامج العلاجي، وضعف إرادة المدمن يُعني احتمالية التعرض للانتكاسة، على هذا يكون تحديد المدة بشكل مبدئي يأتي بعد إجراء  التحاليل اللازمة، وقد تصل المدة من سبعة أيام إلى أكثر في حالة المدمن على الهيروين لفترة طويلة، وهي عكس فترة خروج الهيروين من جسم المتعاطي لفترة قصيرة، فتكون أقل من ذلك، وهي تختلف في العموم من شخص لآخر بسحب عوامل كثيرة، يتم حسمها في الفحص المبدئي.

 

ما هي أعراض انسحاب الهيروين؟

تأتي مرحلة أعراض انسحاب الهيروين على الفور بعد التوقف عن التعاطي لمدة من 12 ساعة إلى 24 ساعة، وهذه الأعراض من المحتمل تكون شديدة على المدمن نظرًا لخطورة الهيروين، ويهابها الكثير من الأفراد المدمنين خلال فترة العلاج، ولكن عندما يكون العلاج داخل مصحة علاجية بإشراف طبي لا تكون عامل خوف كما يظنه البعض؛ لأنه يمكن السيطرة عليها، ومساعدة المدمن على مقاومتها، وتكون الأعراض موضحة كالآتي:

  • الرغبة الملحة في التعاطي.
  • الشعور بسيلان الأنف حينما يكون التعاطي عن طريق الشم.
  • اضطراب ضغط الدم.
  • اضطراب حرارة الجسم.
  • تقلبات في المزاج.
  • اضطرابات النوم.

 

ما هي أدوية علاج إدمان الهيروين؟

تعد أدوية علاج إدمان الهيروين واحدة من أهم الخطوات في البرنامج العلاجي الخاص بالمدمن، وهذه الأدوية يتم وصفها في ضوء حالة المدمن النفسية والصحية بالدرجة الأولى، بناءً على تأثير المخدر على جسم المدمن، ولا يصح أن يتم تداول الأدوية بدون إشراف طبي، فالمدمن قد يُعرض نفسه للخطر من دون علم لذلك، بتحديدها أسرع طريقة لتبطيل الهيروين، ويدخل في علاج أعراض انسحاب الإدمان على الهيروين دواء الميثادون، والنالتريكسون، والبوبرينورفين، وهذه الأدوية تعمل على مرور أعراض الانسحاب بألم أقل، على أن يتم سحب المخدر بدون مضاعفات على المدمن.

 

ما هو بديل الهيروين؟

يبحث الأشخاص المدمنين عادةً عن البدائل للمواد المخدرة التي يتعاطونها، في حين انخفاض نسبة تواجد المادة المتعاطاه، والهيروين من المواد التي لها أتثير واضح وقوي، ويحتاج المدمن إلى مقابل له بنفس التأثير فانتشر بديلًا له بين المدمنين هو البيسه، والكريستا من أخطر المواد الإدمانية المتوفرة في الساحة الإدمانية.

 

طرق علاج إدمان الهيروين في المنزل؟

لا زال الأشخاص المدمنين على الهيروين والمواد المخدرة الأخرى لديهم ميل لاتباع الطرق التقليدية في علاج الإدمان من المخدرات، ويقف وراء تفكيرهم في العلاج بهذه الطرق أسباب كثيرة منها على سبيل المثال أن اتباع أسرع طريقة لتبطيل الهيروين هي العلاج من المنزل، كأن المدمن يعتقد أنه يختصر الوقت في العلاج، ولعل من أهم الطرق التي تأخذ شكل العلاج المنزلي هي العلاج عن طريق الأعشاب؛ فهي العامل الأساسي في العلاج بعيدًا عن المتابعة في مركز مختص لعلاج الإدمان، والعلاج بالقرآن، والعلاج عن طريق الأدوية عن طريق تناولها باستعمال ذاتي دون أن يكون هناك متابعة مباشرة من طبيب مختص، ويأتي شكل آخر في العلاج المنزلي أكثر حداثة وهو العلاج عن طريق الإشراف الطبي للمدمن بالمنزل، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة تلقى اهتمام كثير من الأفراد إلا أنه ضمان نجاحها مؤكد؛ لأن الإشراف على حالة المدمن من الأطباء ليس دوري؛ مما قد يُعرض المدمن لمضاعفات قد لا تُلحق في نفس الوقت، لهذا لا يُشجع المدمن على علاج الإدمان من المنزل.

 

هل تبطيل الهيروين تدريجًا يُعد حل فعال؟

قد يظن بعض الأفراد أن التخلص من الإدمان على الهيروين بشكل تدريجي يُعد له فائدة في علاج الإدمان أو أنه يمكن المدمن من العلاج، ولكن العلاج بالتدريج لا يُخلص المدمن من الهيروين كما يُعتقد بل يجعله متعلق به، وما يحدث أن الجرعات تكون على فترات طويلة إلا أنه لا يمكن أن يستغني عنها في هذا الحال، وطريقة العلاج الصحيحة يُحددها الأطباء المعالجين بعد التعرف على حالة المدمن؛ فالمدمن وحده لا يمكن أن يصف لنفسه طريقة علاج  مناسبة عن غيرها.

 

مصادر المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *