ابوي مدمن ماذا أفعل

ابوي مدمن ماذا أفعل

ابوي مدمن ماذا أفعل؟! عندما يكون هذا السؤال من الابن فهذا يدل على الكارثة الكبيرة التى حلت على هذه الأسرة! فمن الطبيعي أن يكون الأب هو القدوة الحسنة للأبناء، ومصدر السعادة والراحة والأمان لهم، فما بالك عندما يكون رب الأسرة هو عامل الخطر عليهم؛ و يعرضهم لكثير من المشاكل والصعاب . 

للإجابة على سؤال ابوي مدمن ماذا أفعل؟ وتقديم الحلول الممكنة، ولتخطي هذه الأزمة عزيزي الابن، يمكنك الإطلاع على السطور القادمة. 

 

أولاً: كيف تعرف أن والدك مدمن؟! 

تعتبر علامات الإدمان ليست دائمًا واضحة وظاهرة بشكل ثابت، فمن المحتمل أن يكون المدمن ذكي في إخفاء هذا الأمر عن أسرته مهما كان تأثير المخدر عليه، ومهما طال الوقت في تعاطي المخدرات؛ ولكن هناك علامات ومؤشرات من الصعب إخفاؤها لأنها تظهر بشكل مباشر وواضح على الجسم والنفسية والسلوك لدى المدمن، ومن خلال هذه العلامات يمكنك أن تعرف إجابة سؤالك أبي مدمن مخدرات أم لا؟ وتشمل تلك الأعراض التالى:-

 

علامات الإدمان الجسدية:-

غالبًا ما تظهر علامات الإدمان الجسدية؛ عندما يصبح المدمن أكثر اعتمادًا على المخدر، ولا يستطيع الاستغناء عنه، وهنا تتفاقم المشكلة أكثر، وتشمل بعض العلامات الجسدية للإدمان مما يلي:

  • احمرار العين. 
  • انتفاخات تحت العين. 
  • رائحة الجسم الكريهة. 
  • قلة النظافة الشخصية. 
  • فقدان الوزن المفاجئ أو زيادة الوزن. 
  • تغييرات في ملامح الوجه. 
  • بشرة شاحبة أو رمادية اللون. 

 

العلامات السلوكية للإدمان:-

علامات الإدمان السلوكية هي عبارة عن ممارسات وعادات تبدو مختلفة عن الطريقة التي يتصرفون بها الأشخاص في طبيعتهم؛ فكلما كانت فترة الإدمان طويلة كلما كانت التغييرات السلوكية كبيرة وواضحة بشكل مُلفت للغاية، وتشمل مما يلي:

  • تجنب المسئوليات مثل الذهاب إلى العمل أو دفع الفواتير. 
  • فقدان السيطرة على العواطف أو ردود الفعل تجاه المواقف. 
  • السلبية المستمرة تجاه أنفسهم أو الآخرين. 
  • الغضب الشديد بشكل مستمر.

 

العلامات النفسية للإدمان:-

تظهر مجموعة من المؤشرات النفسية الغير مُطمئنة على المدمن، وكذلك كلما زادت فترة الإدمان زادت التأثيرات السلبية على الصحة النفسية والعقلية أيضًا، ومن أبرز العلامات النفسية للإدمان، التى تُؤكد أن أبوك مدمن، مما يلى :-

  • الاكتئاب. 
  • القلق. 
  • التوتر. 
  • اضطرابات في النوم. 
  • الهلاوس السمعية والبصرية
  • التحدث عن الانتحار والتفكير فيه. 

 

ثانياً: كيف تساعد والدك المدمن (ابوي مدمن ماذا أفعل)

قد تستطيع أيها الابن أن تختار ما تأكله و ترتديه طوال حياتك، ولكن من الصعب اختيار الاب أو الأم أو حتى الأخوات؛ ونعلم أنه من الصعب عليك أن تقوم بدور ليس بدورك الحقيقي؛ بدلاً من أب يحمل على عاتقه الكثير من المسئوليات، تجد نفسك أنت الذي تقوم بهذه المهام، خاصة إذا كنت بمفردك وتتحمل هذه المعاناة بعد أن تيقنت من أبوك مدمن. 

 

ولكن عليك أن تتذكر أن هناك عوامل جعلت والدك يسلك طريق الإدمان، وساهمت في جعله مدمن، ومن هذه العوامل ما يلي:-

  • قد تكون هناك عوامل وراثية أبًا عن جد، وأن والدك ورث هذه الجينات؛ كما توضح الكثير من الدراسات أن الإدمان ينتقل عبر الأجيال، فربما عانى أجدادك من الإدمان، والآن يفعل والداك نفس الشيء.
  • عامل آخر مؤثر للغاية يتمثل في البيئة والأشخاص الذين يحيطون بوالدك.
  • كما يوجد عامل مهم، و لا يمكن الإغفال عنه، هو أنه من المحتمل أن يكون أبوك قد تعرض لانتكاسة بعد التعافي من الإدمان في فترة سابقة، وهذا يعني أنه تعاطي المخدرات في سن مبكر وليس الآن فقط، وهذا يعني أنه لم يتلقى العلاج المناسب في المكان المناسب. 

 

 ثالثاً: كيف اتواصل مع ابوي المدمن؟! 

نعلم ما تشعر به حيال ذلك، حيث أن التحدث مع والدك عن نقطة خطيرة مثل أنه شخص مدمن واتهامه بذلك، قد يقابله بالرفض والإنكار، وأنه ليس من اختصاصات الابن التدخل في هذه الأمور، وقد تُعنف تحت مبرر أنك أصغر من أن تُدرك أو تفهم ما يجري.

ولكن حرصك الدائم على وضع خطوات ملموسة حتى تجعل أبيك يتخلص من الإدمان، يجب عليك أن تتحلى بالصبر والتحمل، وعليك اتباع التالى:-

  • المحاولات المتكررة التي تجعل والدك يفهم مدى خطورة الإدمان، و تعاطي المخدرات
  • إجعل والدك يتأكد من أن كلما طالت مدة إدمانه دون أن يلاحظه أحد، ازداد الأمر سوءًا. 
  • يعتبر والدك راشد وعاقل بما يكفي لجعله يتلقى العلاج المناسب دون توجيهات من أحد؛ لكن هذا لا يمنعك من الإصرار عليه، بأنه يجب أن يتلقى العلاج من الإدمان. 
  • عند استجابته ولو بنسبة قليلة، يمكنك تشجيعه بالاختيارات المتعددة بين أفضل المستشفيات لعلاج الإدمان، بعد تواصلك مع أطباء علاج الادمان والاستفسار عن ماذا أفعل إذا كان أبوي مدمن كبتاجون أو أي مخدر آخر، كما يمكنك الاستعانة بأطباء مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان كونها واحدة من أفضل المستشفيات لعلاج الإدمان التي تقدم خدمة العلاج اون لاين عبر الانترنت. 
  • التواصل مع فرد آخر من أفراد العائلة أو شخص تثق به جيدًا، يمكنه التعامل مع الموقف. 
  • مشاركة القصص المؤلمة مع أبيك لحالات عانت من الإدمان، وتمادت في تعاطي المخدرات، وكيف أصبح مصيرها النهائي؟! 
  • مشاركة الحكايات المُلهمة مع والدك وكيف استطاعت التغلب على الإدمان نتيجة تلقيها العلاج المناسب؛ وأنه يستطيع أن يكون واحدًا منهم. 
  • تزويد أبيك بالموارد والدعم الذي يجعله يقبل على الخضوع للعلاج من الإدمان
  • المناقشات الجماعية مع الأصدقاء المقربين من والدك، وأفراد العائلة لإقناعة بخطورة الإدمان وكيف أنه يسلك طريقًا نهايته مُؤلمة. . 

 

رابعاً: خطوات نحو تعافي والدك في مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان :-

لا تتحمل المسئؤلية وحدك، نحن معك ندعمك ونقدم لك جميع الإستشارات و الإجابات الواضحة على الأسئلة وبالاخص سؤال (ابوي مدمن ماذا أفعل؟) و التى من خلالها تستطيع أن تحقق التعافي التام لوالدك، حيث تتيح لك مستشفى دار الهضبة خيارات مختلفة من العلاج والمساعدة بجميع الطرق الممكنة، وتتمثل هذه الخطوات في الآتى :

 الخطوة الأولى نحو الشفاء التام لوالدك هي، التشجيع على العلاج من الإدمان، لأن إقبال المدمن على العلاج بكل قوة وارادة، يعتبر هذا نصف العلاج، وبدونها لا يمكن تحقيق نتائج ملموسة. 

ثم تتبعها مرحلة التقييم، وهي عبارة عن عمل بعض الفحوصات والتحاليل الطبية للدم لمعرفة نسبة المخدر الذي يتعاطاه والدك. 

بالإضافة إلى معرفة الحالة الصحية لكلاً من الكبد والكلى وقدرتهم العضوية في إخراج السموم من الجسم. 

 

الخطوة الثانية تتضمن كيفية التخلص من السموم الناتجة عن الإدمان، حيث يخضع فيها المدمن لرعاية مكثفة على مدار الساعة، يتم فيها العمل على تخليص الجسم من المخدر الذي يتعاطاه. 

كما يتم فيها مراقبة حالة المدمن بشكل دوري للتأكد من عدم ظهور أي مضاعفات؛ نظرًا لأن التخلص من السموم يمكن أن يكون مؤلمًا للغاية في بعض الأحيان، وهذا يرجع إلى مدة وكمية تعاطي المخدر؛ لذلك يتم وصف دواء للمساعدة على تجاوز هذه الآلام، التى سرعان ما تتلاشى مع الرعاية والاهتمام بالمدمن. 

 

تأتى المرحلة الثالثة من العلاج، وهي العلاج النفسي ومعالجة أي تأثيرات سلبية تركها المخدر على الحالة النفسية للمدمن، خاصة إذا كان الإدمان لفترة طويلة من الوقت، نظرًا إلى التدهور العقلي الذي يتسبب فيه الإدمان، مثل الهلاوس والانفصام واضطرابات نفسية صعبة. 

 

الخطوة الرابعة تشمل إعادة التأهيل، وهذا النوع من العلاج يشمل عدة أنواعًا مختلفة من العلاجات مثل العلاج الأسري والعلاج السلوكي المعرفي والعلاجات الترفيهية.

 

الخطوة الخامسة تتمثل في عامل مهم ولا يقل أهمية عن الخطوات السابقة، وهو المتابعة المستمرة مع المدمن، فهي تضمن أنك على الطريق الصائب في علاج ابيك. 

كما يتم فيها تشجيع المدمن على الانخراط في المجتمع، وكسر حاجز الإدمان، وعيش حياة خالية من المخدرات. وها هي المرحلة النهائية للتخلص نهائياً من المخدرات؛ ومن خلال هذه المتابعة تضمن لوالدك عدم تعرضه لانتكاسة ما بعد التعافي.

 

نريد أن نرفع العبء عن كتفيك عندما ترى والدك يعاني من الإدمان، نستطيع أن نساعدك ونقدم لك كل ما تحتاجه لعلاج والدك من الإدمان، وللاجابة على سؤالك ابوي مدمن ماذا أفعل؟ سيكون من خلال التواصل مع مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية.

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة
مدة خروج الفودو من الجسم
ادمان الفودو

مدة خروج الفودو من الجسم

يُعد إدمان الفودو 1 مرض شباب هذا العصر فقد أثبتت الدراسات أن  في كل عشرة طلاب ثانوى يوجد طالب على الأقل مدمن على الفودو، وعند

قصص وتجارب

تجربتي مع ألبرازولام

سنتناول فى هذا المقال تجربتي مع ألبرازولام لشخص خاض تجربة صعبة مع ألبرازولام 1 اليجمع بين كونه أكثر البنزوديازبين استخداما ، وكذلك أكثر أدوية علاج