ابني مدمن ماذا افعل

ابني مدمن ماذا أفعل

نجد العديد من التساؤلات حول ” ابني مدمن ماذا افعل “فجميعنا نتمني الأفضل لأبنائنا بالتأكيد، ونحلم بانجازاتهم ونخطط لمستقبلهم المشرق، ولكن يطمس ذلك الحلم حادثة، مرض، خسارات مالية، طلاق، أو الإدمان..

الإدمان أصبح وباء منتشر في العالم، قد ندرك علاماته في ابنائنا وتطوره، وقد لا نلاحظ حتى يصل الأمر للقانون، لكن في جميع الأحوال الإدمان عدو هائل وشرس، فيجب علينا الإجابة عن السؤال ابني مدمن ماذا أفعل ؟

وكثيرا ما يتساءل الآباء ابني مدمن مخدرات ماذا أفعل ؟ أو ابني مدمن كيف أتعامل معه ؟ وللإجابة على هذه الأسئلة يجب أولا أن نعرف..

لماذا الادمان يزحف بيننا ويخطف أبناءنا مننا ؟

فالإدمان ليس سلوكا، لكنه مرض يصيب العقل، وبالتالي لا يمكن تهذيبه، أو تمني زواله فقط بالأمنيات، لذلك مواجهة المدمن ليست بالأمر اليسير قد يكون محطم للمشاعر لكنه قد يكون خطرا أيضا، لأنه من الممكن أن يتبعه تمرد المدمن، ورفضه للعلاج.

الآمال الضائعة:

يجب على الآباء في العموم أن يساعدوا أبنائهم في بناء أحلامهم، وأن يعلموهم كيف يحلموا بالعلو في تعليمهم والمستقبل الوظيفي، وكل ما يتمنوه..

فلا داعي لليأس بسبب أن ولدي مدمن مخدرات أو ابني مدمن كبتاجون أو أي نوع آخر من المخدرات لأن مركز الهضبة سيساعد آباء المدمنين، ويجيب على تساؤلهم ابني مدمن ماذا أفعل ؟ بشكل شامل.

الشعور بالذنب :

هنا سنتطرق إلى أنه لا يجب أن يشعر آباء المدمنين بأنه قاموا بالتقصير في حق أبنائهم، وأنه كان يجب عليهم منع أبنائهم من الإدمان والتعاطي..

فبالرغم من أنه من الصعب عدم شعور الآباء بالذنب، لكن نستطيع القول أنه يمكننا  المساعدة لأن معظم البرامج العلاجية لدينا تُقدم المساعدة والاستشارة لآباء المدمنين للإجابة على تساؤلاتهم مثل ابني مدمن مخدرات ماذا أفعل؟ ابني مدمن كيف أتعامل معه؟ ولدي مدمن مخدرات، فكيف أقنع ابني المدمن بالعلاج ؟

الطلاق :

قد تسبب المشاكل الأسرية مثل الطلاق يأس الأبناء واتجاههم للإدمان، كما أن من الممكن حدوث العكس ووجود ابن أو ابنة يعانون من الادمان سببا في تباعد الآباء وحدوث الطلاق..

فيجب على الآباء احتواء أبنائهم دائما، ليستطيعوا بدء العلاج من الادمان ومتابعة الرحلة.

الخسارة المالية :

تبعات الادمان باهظة الثمن سواء كانت أتعاب قانونية، أو المال الذي يحتاجه ليحصل على المخدرات التي يتعاطاها، ومصاريف العلاج فيما بعد..

يجب على الآباء الانتباه في حالة طلب أبنائهم للأموال بشكل مستمر، فقد يكون ذلك بداية الإدمان لديهم.

ابني مدمن ماذا افعل وكيف أتعامل معه؟

سنقول بعض الطرق لكي يستطيع الآباء التعامل مع أبنائهم المدمنين:

  • يجب أن تخبر ابنك أو ابنتك انه شخص بالغ، وأن قرار الادمان كان اختياره، ويجب عليه تحمل المسئولية وبدء رحلة العلاج.
  • يمكن أن تطلب تدخل أحد أفراد العائلة المسئول، لكن يجب أن يتم ذلك بعد استشارة المختصين بالعلاج، فقد يساعد قوة الروابط العائلية في دعم المدمن.
  • لا تسبب افلاس عائلتك من أجل أبناءك المدمنين، لكن ساعد بقدر استطاعتك في علاج ابنك او بنتك.
  • قم بالبحث عن مصادر أخرى لدعمك ودعم عائلتك.
  • استمر في حب ابنك أو ابنتك رغم الادمان، فيمكن اعتبار الإدمان كمحنة يجب علينا حب أبنائنا ودعمهم ليخرجوا منها متعافين.
  • يجب أن تدرك أنه لا يمكنك إصلاح الإدمان بعد حدوثه، بل يجب علينا التعامل معه لبدء العلاج منه والخروج منه متعافين.
  • يجب عليك حماية عائلتك، فلا يجب أن يشعر باقي الأسرة بالتهديد واحتمالية انهيار الأسرة، بل يجب عليك أن تحيطهم بأسوار لحمايتهم ، فلا تسأل فقط ابني مدمن ماذا أفعل ؟ بل يجب أن تسأل أيضا كيف أحمي باقي أسرتي؟
  • كن عطوفا مع نفسك، فبالرغم أنك قد تكون قمت بأخطاء قد ساهمت في إدمان  ابنك أو ابنتك، لكن لا أحد معصوم من الخطأ كما أن من متطلبات العلاج للمدمن ومساعدة الآباء، هو أن تحب وتتقبل نفسك بما حدث من مشكلة الادمان.

البرامج والمصادر المتاحة لعلاج المدمن:

سواء كنت أحد الآباء لابن مدمن كحول أو مدمنا لأي مخدر بشكل عام ففي مركز الهضبة سنساعدك ولن تمر بتلك التجربة وحيدا :

برنامج العلاج العائلي أو الأسري :

تعد أحد أفضل البرامج العلاجية، لكن يجب معرفة أن مواجهة المدمن ليس أمرا سهلا، ويتضمن كسر حواجز قد تكون وضعتها من قبل، والعواقب قد تُنهي برنامج العلاج  التدخلي من العائلة..

ويمكن أن يتضمن العلاج العائلي أي فرد من العائلة يريد مساعدة ابنك أو ابنتك المدمنين سواء كان الأجداد أو الجدات أو الأخوات وغيرهم.

البرامج العلاجية المختلفة :

للرد على  التساؤل ابني مدمن ماذا أفعل ؟ بشكل شامل ، فإن البرامج العلاجية هي الأساس في علاج الإدمان لدى الأبناء وتتضمن برامج علاجية خارجية مكثفة أو حجز جزئي بمركز الهضبة لفترة معينة ثم تكملة باقي العلاج بالخارج..

أو الإقامة بالمركز للعلاج الشامل ويعد ذلك أفضل برنامج لأنه يتم تحت مراقبة مختصين 24 ساعة في الأسبوع لضمان سلامة المدمن، وتتراوح مدة العلاج الداخلي ما بين شهر حتى 3 أشهر حسب الحالة..

ويقوم الآباء بحضور جلسات الاستشارة مع أبنائهم لمساعدتهم أيضا بجانب المدمن.

العلاج الروحاني :

وذلك يتم كجزء مساعد بشكل مؤثر من البرنامج العلاجي الأساسي ويتضمن العلاج بالإبر، التأمل، اليوجا، التدليك، تغيير النظام الغذائي للمدمن.

علاج الانتكاس :

لا يوجد برنامج علاجي في مركز الهضبة سيغفل عن تلك النقطة الهامة، وذلك لأن الدراسات أظهرت أن نسبة 85% من المدمنين يتعرضوا للانتكاس خلال السنة الأولى بعد الإقلاع عن الإدمان ..

وذلك لأن الإدمان يُحدث تغيرات في مخ المدمن تجعله يشعر بالرغبة الشديدة للعودة للإدمان بشكل خارج عن إرادته، وهنا يأتي دورنا في جعل الآباء يعرفون إذا انتكس ابنهم ..

 بملاحظة  العلامات التي كانت قد اختفت عند شفائهم من الإدمان، ومتابعة أبنائهم بشكل دورى، وهنا يتم ادخالهم في برنامج علاجي مرة أخرى لعلاج الانتكاسة التي قد حدثت.

كيف أقنع ابني المدمن بالعلاج ؟

للرد علي هذا التساؤل وغيره مثل ابني مدمن ماذا أفعل ؟ يجب علينا معرفة أنه لا يمكن مواجهة مشكلة إدمان  أبنائك بمفردك، ويجب أن تطلب المساعدة من المراكز المتخصصة ..

 لتقف بجانبك حتى  تستطيع مواجهة ابنك المدمن بمشكلة إدمانه بالطريقة الصحيحة وبدء رحلة العلاج، ولأن ليست كل برامج العلاج مثل بعضها..

 فيجب أن نؤكد في مركز الهضبة لدينا نتبع أحدث البرامج العلاجية لعلاج الادمان، فلا تترد وتواصل معنا لمساعدتك في علاج ابنك أو ابنتك المدمنين.

 

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *