شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أعراض تعاطي حبوب الهلوسة: 10 أعراض نفسية تكشف مدمن الحبوب


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
فتاة تعاني من أعراض تعاطي حبوب الهلوسة وأبرز الأعراض مكتوبة بجانبها
المقدمة

أعراض تعاطي حبوب الهلوسة تُدْخل المُتعاطي في دائرة من اللاوعي، لتظهر العلامات النفسية بشكل بارز على تصرفاته وهو تحت وطأة مفعول الحبة المهلوسة، فالأعراض تشمل غالباً رؤية الواقع بشكل مشوّه على غير حقيقته، الإحساس بالانفصال التام عن الجسد والمحيط في حالة تعاطي الحبوب المهلوسة الانفصالية.

تعاطي حبوب الهلوسة بانتظام يؤدي إلى معاناة المُدمن من اضطراب جسدي وفقدان المهارات الذهنية وانحدار قدراته المعرفية، حتى وهو خارج نشوة الحبوب المهلوسة..
مفعول حبوب الهلوسة خطير على المخ وكيمائيه، وبناءاً عليه يُمكنك أن تتعرف على الشخص الذي يتعاطى حبوب هلوسة بتمييز علاماته وما يعاني من أعراض.. فيما يلي سنتعرف على أعراض وعلامات حبوب الهلوسة حتى نميز مدمن تلك الحبوب الخطيرة.

ما هي أعراض تعاطي حبوب الهلوسة؟

ما هي أعراض تعاطي حبوب الهلوسة؟

ما هي أعراض تعاطي حبوب الهلوسة؟

تشمل أعراض تعاطي حبوب الهلوسة تغيّر في الحالة المزاجية بشكل سريع، كما تُؤثر على العمليات العقلية بشدة، مما يُسبب انتهاج المُتعاطي سلوكاً هستيرياً غير سوي، تلك الحالة الدماغية المنحرفة لحبوب الهلوسة تترك العديد من الآثار والعلامات الجسدية والأعراض النفسية المتفاقمة، التي تؤثر ولا ريب على سلوكيات المُتعاطي وتُبرز أعراض خطيرة بعد أن سيطر تأثير المهلوسات على المُتعاطي ودخل في عالم من الهلاوس والانفصال.. وفيما يلي تفصيل للأعراض التي يُعاني منها متعاطي حبوب الهلوسة.

أولاً أعراض حبوب الهلوسة الجسدية

قد تشمل الأعراض الجسدية التي يعاني منها متعاطي حبوب الهلوسة ما يلي:

  • الدوار وفقدان الاتزان.
  • تشوّش الرؤية.
  • تنفس ثقيل.
  • وخزات وتنميل في الأطراف.
  • انقباض عضلي مؤلم.
  • المعاناة من أعراض الحمّى كالتعرّق ونوبات القيء.
  • ضغط دم مُرتفع.
  • نبضات قلبية مُتسارعة.
  • اضطراب معوي.
  • درجة حرارة مُرتفعة.
  • الفم الجاف.
  • صعوبة النوم والأرق.
  • انعدام التنسيق الحركي.
  • ثقل في اللسان.

مع تغيير كيمياء المخ والتأثير على السيالات العصبية وخاصة نسب السيروتونين، والتأثير على نظام عمل كيمياء المخ والاتصال بالجهاز العصبي، تظهر أعراض حبوب الهلوسة النفسية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ثانياً أعراض حبوب الهلوسة النفسية

تُظهر الأعراض النفسية لحبوب الهلوسة المُتعاطي في حالة اضطراب شديد كالآتي:

  • تقلّب مزاجي خطير.
  • سيطرة القلق والتوتر.
  • الإحساس المرتفع بالنفس وجنون العظمة.
  • الشعور الدائم بالخوف والهلع.
  • سيطرة الفكر الانتحاري.
  • سيطرة الهلاوس السمعية والبصرية.
  • فقدان الدوافع والاكتئاب.
  • الهياج والإثارة المُفرطة.
  • الغضب الداخلي المؤدي إلى العنف.
  • تبدد الشخصية.

أعراض تعاطي الحبوب المهلوسة الجسدية والنفسية يُصاحبها انحدار شديد في القدرات المعرفية تُفقد المُدمن تحكم في أفعاله.

ثالثاً أعراض تعاطي المهلوسات الذهنية والمعرفية

تُسبب حبوب الهلوسة خفض قدرة المتعاطي على التحكم في أنماط تفكيره، ونتيجة التأثير على مراكز المخ يعاني من أعراض تعاطي حبوب الهلوسة الذهنية والمعرفية وإذ تظهر تلك الأعراض في صورة:

  • تشوّش شديد في التفكير.
  • ضعف القدرة على الإدراك.
  • انعدام تمييز الوقت والمكان.
  • انحدار مستويات التركيز.
  • قصور في الانتباه.
  • فقدان مؤقت للذاكرة.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.
  • انحلال القدرة على فهم وتحليل المواقف.
  • سيطرة الأوهام وعدم فهم الواقع.

بينما يُعاني متعاطي حبوب الهلوسة من نتائج التعاطي على المدى القصير والطويل تظهر عليه علامات سلوكية بسبب عدم قدرته على لم شُتات نفسه أو استيعاب حالته، فإذا كان ما تم ذكره هو أعراض حبوب الهلوسة، فيما يلي سنعمل على ذكر العلامات التي تظهر على المُتعاطي خلال تفاعله مع الآخرين أو أنماطه الحياتية.

كيف أعرف أن الشخص يتعاطى حبوب هلوسة؟

يُمكن معرفة متعاطي حبوب الهلوسة من خلال تحديد العلامات التي تظهر عليه أثناء ممارسته أنماط حياته، أو تفاعله مع الأسرة والآخرين، فالاضطراب الجسدي يُسبب عدد اختلالات ظاهرة، والاضطراب النفسي يصل بالمتعاطي إلى عدم القدرة على التأقلم الصحيح مع حياته، لتضطرب سلوكيات الشخص الذي يتعاطى حبوب الهلوسة بشكل شديد، ومنها يُمكن معرفته من أجل البدء في العلاج للتخلص من الأعراض الخطيرة لحبوب الهلوسة، فيما يلي نتعرف على أبرز تلك العلامات.

علامات تعاطي حبوب الهلوسة.. 25 علامة مؤكدة

تترك أعراض التعاطي العديد من العلامات على مُستخدم حبوب الهلوسة نكشف عنها في القائمة التالية:

  • تشتُت الذهن.
  • التحدث مع النفس بصوت مُرتفع.
  • كلام مُتداخل وغير مفهوم.
  • القيام بأفعال غريبة ومتكررة.
  • الضحك الهستيري أو البُكاء المفاجئ.
  • جمود ملامح الوجه.
  • إثارة عضلات الوجه وحركة عين سريعة بسبب نوبة الفزع.
  • التحدث بأحاديث غير واقعية.
  • الانعزال والصمت.
  • الأحكام الغير منطقية.
  • الاهتزاز والتخبُط أثناء الحركة وبطئها.
  • رعشة على اليدين.
  • رد الفعل البطيء والغير مُنظم.
  • التحدث عن النفس بصورة مبالغ فيها.
  • التحسس من الأضواء والأصوات المرتفعة.
  • النهجان وسيطرة ملامح التعب والإرهاق على الوجه.
  • خسارة الوزن وانخفاض المجهود البدني.
  • النوم القلوق ليلاً، والوخم والنعاس نهاراً.
  • التعرض لنوبات قلبية.
  • حركات جسدية غريبة.
  • انعدام الثقة في الآخرين.
  • صعوبات في الفهم.
  • التهوّر والاندفاع.
  • محاولة إيذاء النفس والآخرين.
  • طُغيان التفكير الجنسي على التصرفات والأفعال.

علامات مُتعددة يُمكن رصدها على مُتعاطي حبوب الهلوسة، من بينها أيضاً المظهر الخارجي و مشاكل العمل وغيرها.نذكر بعضها بالتفاصيل فيما يلي.

كيف تؤثر أعراض تعاطي حبوب الهلوسة على أنماط حياة المتعاطي؟

يؤدي تعاطي حبوب الهلوسة إلى تغيّر في شخصية المتعاطي واهتماماته وحتى دائرة علاقاته وآدائه، وهُناك علامات واضحة لتعاطي المهلوسات من ذلك المنطلق نذكر منها:

  • تكوين دائرة علاقات جديدة مشبوهة.
  • الابتعاد عن دائرة الأصدقاء القُدامى.
  • الابتعاد عن الاهتمامات والهوايات.
  • مظهر خارجي فوضوي ومُهمل.
  • الافتقار إلى أدنى مظاهر النظافة الشخصية.
  • تكرار النوم في أوضاع غير مناسبة، مثل النوم عند تناول الطعام.
  • عدم الاستماع إلى الآراء ومجانبة الدخول في نقاشات.
  • انخفاض شديد في أداء المتعاطي على المستوى المهني.
  • خسارة الوظيفة.
  • عدم القدرة على تحمّل المسؤوليات.
  • إهمال شؤون الأسرة والدخول في صراع معها.
  • المشاكل والأزمات المالية.
  • البرود والضعف الجنسي.
  • التغّيب عن المنزل لعدة أيام.
  • التشرّد في الطُرقات.
  • التشاؤم والنظرة السلبية للحياة.
  • التبلد الشعوري وافتقاد مهارات التواصل مع الآخرين.
  • التعرّض لعقوبات قانونية بسبب الأعمال الإجرامية.
  • افتقاد النطق بشكل مؤقت.
  • البقاء دون تحرك لعدة ساعات.

آثر أعراض تعاطي المواد المهلوسة والمؤثرات العقلية لا يتوقف، حيث يُمكنك أن تعرف أن الشخص يتعاطى الحبوب المهلوسة من خلال الأدلة المادية التي تتمثل في امتلاك الأدوية المهلوسة، وتكرار اسمها في أحاديث المُدمن.. وفيما يلي نذكر بعضها.

ما هي الحبوب التي تُسبب الهلوسة؟

هُناك العديد من أنواع الحبوب المهلوسة منها ما يُستخدم في دواعٍ طبية ولكن لها آثار جانبية تُسبب الهلوسة، ومنها الغير شرعي المُعد خصيصاً للترويج في البيئة الإدمانية، ومن أبرز الحبوب المُسببة للهلوسة ما يلي:

  • الكيتامين.
  • الإكستاسي.
  • الفينول الخماسي الكلور والمعروف باسم (pcp).
  • ديميتري ويُشار إلى حبوب ديميتري بالرمز (DMT) .
  • ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك ويطلق عليها حبوب (LSD).
  • ماكر ميثوكسي أو (DIPT).
  • ميثلين ديوكسي ميتامفياامين ورمزه (MDMA).
  • ديكستروميتوفين أو (DXM).
  • حبوب السبايسي أو (K2).

وتنقسم فئات الحبوب المهلوسة إلى مهلوسات كلاسيكية، و مهلوسات انشقاقية، جميعها تُدخل المتعاطي في اضطراب وانحراف عقلي وتفصله عن واقعه.

وتختلف حالة المتعاطي والأعراض التي يُعاني منها عندما يكون تحت تأثير مفعول الحبوب المهلوسة وبعد زوال المفعول، وفيما يلي نتعرف على مدة بقاء مفعول الحبوب المهلوسة.

كم يبقى مفعول حبوب الهلوسة؟

بقاء مفعول حبوب الهلوسة يختلف حسب الحبة المُستخدمة وكثافة الجرعة ودرجة استجابة جسم المتعاطي لها، حتى أعراض المفعول قد تختلف في الشدة، لكن في المُعتاد يبقى مفعول حبوب الهلوسة حوالي 12 ساعة من موعد تعاطي الحبوب، حيث يدخل المتعاطي غيبوبة الأوهام والهلاوس بعد 20 إلى 90 دقيقة من موعد تعاطي الحبوب.. في تلك الحالة وتحت تأثير المفعول نجد المتعاطي منفصلاً تماماً عن عالمه، يقوم بأفعال غريبة ومتهوّرة، بينما بعد زوال المفعول تبدأ الآثار السلبية لمفعول حبوب الهلوسة والتي تشمل القلق والرعشات، وارتفاع حرارة الجسم، والضعف الجسدي والمشاكل الإدراكية كما ذكرنا فيما سبق وفصلنا أعراض تعاطي حبوب الهلوسة.

الاستمرار في تعاطي المهلوسات، والمعاناة من الأعراض يُدخل المُدمن في دائرة الاضطرابات المزمنة.

إلى أي مدى تصل أعراض تعاطي حبوب الهلوسة؟

التعاطي المستمر لحبوب الهلوسة تجعل الأعراض تصل إلى أقصى مستوياتها ويشمل تفاقم الأعراض الوقوع في الإدمان والإصابة بمرض الذهان بصورة مستديمة والإصابة باضطراب ذكريات الماضي وتتضمن إيضاً مضاعفات أعراض تعاطي حبوب الهلوسة ما يلي:

  • الأمراض الجسدية المرتبطة بالإدمان.
  • الاكتئاب الحاد.
  • اضطراب الهلع والقلق المرضي.
  • الإصابة بمرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • التسمم عند تناول حبوب مهلوسة مُضاف إليها مواد سامة.

ناهيك عن مخاطر الوقوع في أعراض الجرعة الزائدة من الحبوب المهلوسة، مثل فقدان النطق، الغيبوبة، النوبات العضلية والعصبية التشنجية الشديدة، عدم استقرار المؤشرات الحيوية للجسم.

الجدير بالذكر أنه يُمكن إنقاذ المتعاطي من أعراض تعاطي الحبوب المهلوسة بالتوجه إلى مراكز علاج الإدمان والخضوع لبرنامج علاجي.

ما هو علاج تعاطي حبوب الهلوسة؟

علاج تعاطي حبوب الهلوسة قد يستمر لعدة أشهر داخل المركز المتخصص تحت إشراف الأطباء حيث يتم إنقاذ المُدمن من خطر سموم المهلوسات، لينتقل المُدمن إلى مراحل العلاج النفسي والسلوكي من أجل علاج الاضطرابات الإدمانية لحبوب الهلوسة واسترجاع الوعي النفسي ويتم ذلك عبر أربعة مراحل وهي:

  • إزالة السموم وتنظيف الجسم منها.
  • الخفض من حدة الاضطراب العقلي بالعلاج النفسي للسيطرة على الأعراض.
  • التأهيل السلوكي لمُدمن المهلوسات.
  • منع الانتكاسة عن طريق خطة الرعاية الخارجية.

يُمكنك تخطي تلك المرحلة الحسّأسة وبدء بناء وعي المُدمن من جديد وتعديل أفكاره الإدمانية والوقاية من الانتكاسة على المدى الطويل بنسبة شفاء عالية، عند الخضوع للعلاج المهني في مرفق مُتخصص مُعتمد يحظى بالثقة نظراً لخبراته، وتكامل الخدمات داخله التي تعمل على تلبية متطلبات كُل مُدمن على حدة.
يُمكن طلب المساعدة من مستشفى دار الهضبة التي تُعتبر أفضل مركز لعلاج تعاطي حبوب الهلوسة وإدمانها في مصر والشرق الأوسط، بشهادة عُملائها والجهات المسؤولة عن مكافحة الإدمان، تواصل مع خُبراء علاج الإدمان عبر رقم الواتس 01154333341.

إحصائيات حول حبوب الهلوسة وأعراضها

تعمل جهات الإحصاء بصورة دورية على رصد حالات تعاطي الحبوب المهلوسة والفئات الأكثر استخداماً لها، وأثار أعراض تعاطي المهلوسات، وجاءت بعض التقارير والإحصائيات كالتالي:

  • الفئات العُمرية الأكثر استخداماً للحبوب المهلوسة هي التي تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 30 عاماً.
  • أعداد متعاطين عقار إل سي دي المهلوس في تزايد مستمر مُنذ عام 2009.
  • تمتلئ أقسام الطوارئ بمُتعاطين المواد المهلوسة تأثراً بأعراضها خاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 25 عاماً.
  • نسبة كبيرة من متعاطين الحبوب المهلوسة وخصوصاً DXM يعانون من الضعف الجنسي.
  • عام 2009 كان الارتفاع القياسي للمرضى الذين يعانون من أعراض تعاطي الحبوب المخدرة.
  • ملايين الأشخاص حول العالم يتعاطون الكيتامين ويعانون من أعراضه الذُهانية.
  • تم الإبلاغ عن حالات تسمم بسبب تعاطي الحبوب المهلوسة.

إذاً نحن أمام حالة خطيرة، فأعراض تعاطي حبوب الهلوسة تستمر في التفاقم حتى الخرف العقلي، الدخول في عالم الإجرام، الانتحار.

الخلاصة

أعراض تعاطي حبوب الهلوسة تشمل الانحرافات المزاجية وتشوّه رؤية الواقع والهلوسة السمعية والبصرية والكثير من الاضطرابات الجسدية والنفسية، إذ يُظهر متعاطي الهلوسة سلوكيات غريبة وقد يمارس أفعال خطيرة مثل القفز من المرتفعات، وإظهار السلوكيات الجنسية المنحرفة وإيذاء الآخرين.
تظهر العديد من العلامات بسبب المهلوسات واستخدامها بانتظام، يُمكنك من خلالها التعرف على الشخص الذي يتعاطاها، قد تكون الأعراض الذهانية هي المبتدأ، ولكن يُمكنك تمييز الإدمان عليها من خلال الأعراض الجسدية طويلة المدى والتصرفات الغريبة للمُدمن الذي تنعكس سلباً على أنماط حياته.
تُظهر تعاطي الحبوب المهلوسة أعراضاً خطيرة في حالة تعاطيها لمُدة طويلة، إذ يعاني المُدمن من اضطرابات نفسية شديدة، واختلالات جسدية متفاقمة.
القدرة الذهنية لمتعاطي الحبوب المهلوسة منخفضة للغاية كعلامة من العلامات التي يُمكن من خلالها التعرف على المتعاطي، وهُناك العديد من أنواع الحبوب المهلوسة التي تُظهر أعراضاً مختلفة، ولكن الأعراض الشائعة غالباً متشابهة بسبب حالة الانفصال والهلوسة التي يُعاني منها المتعاطي.
يُمكن علاج متعاطي حبوب الهلوسة من خلال الخضوع للبرنامج العلاجي تحت إشراف أكفأ الأطباء وبالوسائل العلاجية المُتقدمة في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، تواصل معنا عبر رقم الواتس 01154333341 فنحن نمد لك يد المُساعدة من أجل التخلص من سيطرة تعاطي حبوب الهلوسة ومعالجة أعراضها بشكل آمن فعال.

للكاتبة: أ. الهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.
ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض تعاطي حبوب الهلوسة

حبوب الاكتساسي من أقوى أنواع حبوب الهلوسة وتترك أعراض بارزة على المُتعاطي قد تتضمن هذه الأعراض ارتفاع معدلات الطاقة والبهجة، السلوك المُندفع المتهور، الارتباك والتشنجات العضلية، زيادة مُعدل التعرّق بشكل ملحوظ، الأرق المتواصل، تشوّش الرؤية، ضعف القدرات الذهنية، الهلاوس، الهذيان، وتحمل أعراض حبوب الإكستاسي المُخدرة طابع الخطورة إذ تم الإبلاع عن حالات وفاة بسبب الجفاف وارتفاع درجة الحرارة أو التسمم بسبب إضافة المواد الكيميائية السامة على تلك الحبوب.

هُناك عدة علامات وأعراض يُمكن التأكد من خلالها أن الشخص يتعاطى الحبوب، إذ نجد المُتعاطي منفصل عن الواقع، مُصاب بجنون العظمة، مُتقلب مزاجيهاً، يعاني من فقد الشهية وصعوبة النوم والتحدث، مفتقد إلى الاتزان والتنسيق، بجانب الأعراض السلوكية حيث انعدام النظام، والفوضى في المظهر الخارجي، العنف والعدوانية والحاجة الدائمة للمال، لمزيد من التفاصيل حول الأعراض والعلامات يُمكنك مراجعة المقال السابق.

قد يكون من الصعب التعامل مع مُتعاطي الحبوب المهلوسة، بسبب حالة تبدد الشخصية وأعراض الذهان الذي يُعاني منها، لكن من جانب آخر عند اكتشاف أعراض تعاطي حبوب الهلوسة، يجب التعامل بحكمة مع الزوج، ومحاولة إقناعه بالعلاج، وتقديم الدعم والتعاطف معه من أجل أن يقتنع بالعلاج وأن هناك من يريد تقديم يد المساعدة له والوقوف بجانبه، لكن ننصح عند مواجهة مُدمن عنيد نوصي بالتواصل مع المختصين لأخذ الاستشارة للعمل على إقناع المُدمن للخضوع للعلاج.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة