ادمان ليريكا

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

أصبح ادمان ليريكا مؤخراً من أكبر المشاكل التي تواجه الكثير من الأشخاص بسبب كونه عقار يستخدم في الأصل كدواء علاجي ولما له من أضرار ومخاطر لا حصر لها وأكثرها هو أنه مسبب للإدمان بدرجة كبيرة، فكم نسمع عن حالات كانت تخضع للعلاج بعقار ليريكا ثم تطور الأمر إلى الاعتماد عليه والوصول إلى الإدمان وتبدأ مرحلة الخطر في الظهور..فما السبب وراء تطور ادمان ليريكا؟ وما هي أهم أعراضه وأخطاره المختلفة؟ وهل هناك وسيلة للتغلب على إدمان ليريكا؟ هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا المقال ونبدأ أولاً بالتعرف على ليريكا كعلاج واستخداماته المختلفة.

 ما يجب أن تعرفه عن دواء ليريكا

عقار ليريكا يعد من فئة العقاقير مضادات الاختلاج وهو عبارة عن كبسولات تتكون من المادة الفعالة بريجابالين Pregabalin بتركيز مختلف مثل ليريكا 50 مجم، ليريكا 75 مجم، ليريكا 150 مجم، ليريكا 300 مجم.

وهو دواء معتمد في الأصل من إدارة الأغذية والعقاقير FDA وله العديد من الاستخدامات وأهمها:

  • علاج الألم لدى الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي.
  • علاج الألم الناجم عن تلف الأعصاب بسبب مرض السكري، إصابة الحبل الشوكي، وعدوى الهربس النطاقي.
  • يستخدم بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى لعلاج أنواع معينة من نوبات الصرع.

ويعمل ليريكا على تخفيف الآلام المختلفة عن طريق ثلاث محاور أساسية:

  • تقليل النشاط غير الطبيعي في الدماغ مما يزيد من الشعور بالهدوء.
  • يمنع إطلاق المواد الكيميائية في الدماغ المسئولة عن الشعور بالقلق المفرط.
  • يتدخل في رسائل الألم داخل الدماغ والحبل الشوكي مما يمنع حدوث الألم.

في حالة العلاج يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم عادة من من 2 إلى 3 مرات يومياً وتعتمد الجرعة على بعض العوامل مثل الحالة الطبية للمريض، وظائف الكلى، الاستجابة للعلاج، وبالطبع تعتمد على الوزن وكل تلك العوامل يتم تقييمها عن طريق الطبيب المعالج لتحديد الجرعات المناسبة.

دواء ليريكا له العديد من الآثار الجانبية المزعجة مثل النعاس، الدوخة، جفاف الفم، زيادة الوزن، الإمساك، وصعوبة التركيز وهناك آثار أشد خطورة ولكن نادرة الحدوث عند الاستخدام العلاجي مثل النزيف، الكدمات غير العادية، تورم اليدين والقدمين، الارتباك، تشوش الرؤية، مشاكل في الكلى وعدم الثبات.

كما أن لدواء ليريكا العديد من الأضرار على أجهزة الجسم المختلفة كما ذكرنا وأيضاً له بعض الأضرار النفسية والتي قد تصل إلى الأفكار الانتحارية نتيجة للإصابة بالاكتئاب ويعد من أخطر أضرار ليريكا أنه يتكون من مادة مسببة للإدمان بشكل كبير مما جعل استخدامه يأخذ مساراً آخر غير سار وللأسف له الكثير من البدائل والمشتقات التي يجب الحذر منها أيضاً نذكر بعض منها فيما يلي.

تعرف على بديل علاج ليريكا

هناك العديد من الأدوية بديل علاج ليريكا ومنها من يتكون من نفس المادة الفعالة بريجابالين مثل:

  • دواء نيوروجابالين Neurogabalin
  • دواء نر فاتيكا Nervatyca
  • دواء كيميريكا Kemirica
  • دواء ليرولين Lyrolin

كما أن هناك أدوية بديل علاج ليريكا يتكون من مادة فعالة مختلفة مثل جابابنتين ولكن لها نفس التأثير العلاجي مثل:

  • دواء جابيماش Gabimash
  • دواء جابتين Gaptin
  • دواء جابابنتين Gabapentin
  • دواء كونفنتين  Conventin

وغيرها الكثير من الأدوية البديلة ولكن للأسف تحمل خصائص مشابهة لدواء ليريكا وهي أدوية مسببة أيضاً للإدمان بدرجة كبيرة مثل إدمان ليريكا والذي سوف نتعرف على مراحل تطور إدمانه وكيف يصل المخ إلى مرحلة الاعتماد الجسدي والنفسي على الدواء حتى يقع الشخص فريسة للإدمان.

تطور مراحل إدمان ليريكا

دواء ليريكا يتعامل بشكل مباشر مع الجهاز العصبي المركزي لتخفيف الآلام المختلفة وهذا ما يجعله يعمل على تعزيز الشعور بالنشوة والاسترخاء التي يقال عنها أنها مماثلة لتأثير الكحول أو الفاليوم، فمع الاستخدام المتكرر يبدأ يشعر المريض بشىء من السكر وخاصة عندما يتم دمج ليريكا بمواد أفيونية مما يزيد من مشاعر النشوة بالإضافة إلى الدوخة والنعاس.

ومع الاستخدام المتكرر يبدأ تأثير الجرعات يقل مع الوقت بسبب تكيف الدماغ مع الجرعة العادية فيبدأ المريض في زيادة الجرعات دون وعي أو استشارة للعودة إلى نفس الشعور السابق مما يتطلب الزيادة المستمرة في الجرعات حتى يصل المريض إلى مرحلة الاعتماد الجسدي والتعاطي ثم يتطور الأمر مع الوقت وزيادة الجرعات إلى الإدمان.

ومن المعلوم ان إدمان ليريكا لا يأتي بطريقة مفاجئة أو في وقت قصير بل يتطور الأمر في خلال وقت طويل فيتجه البعض إلى استخدام الدواء بطريقة خاطئة مثل سحقه، أو مضغه، أو التعاطي عن طريق الشم لزيادة التأثير المخدر للدواء حتى أن بعض المصطلحات قد ظهرت بين مدمني ليريكا خاصة بالتعاطي والإدمان مثل مصطلح ” ليريكا الصاروخ “.

وقد أدت تلك التطورات السريعة في زيادة انتشار إدمان ليريكا إلى وضع الدواء تحت الرقابة والتحذير من تداوله أو استخدامه دون وصفة طبية كما تم تحديد بعض العلامات والأعراض الواضحة والتي تساعد بشكل كبير على التعرف على مدمن ليريكا..فما هي تلك الأعراض؟

ما هي أهم علامات وأعراض ادمان ليريكا؟

يمكننا تقسيم علامات وأعراض ادمان ليريكا إلى أعراض جسدية وأعراض نفسية وسلوكية وهذه الأعراض تساهم بشكل كبير في الكشف عن مشكلة الإدمان ومحاولة إنقاذ مريض الإدمان قبل تفاقم الأمور ودخوله  في مرحلة خطرة.

أولاً علامات وأعراض ادمان ليريكا الجسدية وتشمل الآتي:

  • النعاس المستمر.
  • الدوخة.
  • النشوة والاسترخاء.
  • قيء وغثيان.
  • إمساك واضطرابات المعدة.
  • ضعف التحكم في العضلات.
  • كلام غير مفهوم.
  • الشعور بالضعف.
  • نقص التنسيق.
  • الانتفاخ والتورم.
  • زيادة الوزن.

ثانياً علامات وأعراض ادمان ليريكا النفسية والسلوكية:

  • ضعف الأداء في العمل أو أي نشاط بدني.
  • الظهور بمظهر هادئ دائماً.
  • إهمال المظهر الجسدي والنظافة الشخصية بشكل ملحوظ.
  • إهمال المسئوليات تجاه المنزل والأسرة.
  • زيارة عدد كبير من الأطباء للحصول على وصفات طبية عديدة مما يسهل الحصول على العقار.
  • فقدان الإهتمام بالهوايات التي كان يستمتع بها الشخص من قبل.
  • استخدام المال المخصص لشراء الطعام والاحتياجات المنزلية في شراء الدواء.
  • يمكن أن تصل إلى السرقة للحصول على المال اللازم لشراء ليريكا.
  • المعاناة من فقدان الذاكرة على المدى القصير.
  • سوء التحكم تحت تأثير ليريكا.
  • التصرف بعدوانية وعنف.
  • تقلبات مزاجية غريبة الاطوار ولا يمكن تفسيرها.
  • الإصابة بالاكتئاب والأفكار الانتحارية.

وهناك أعراض تظهر على مدمن ليريكا إذا حاول تقليل الجرعة أو التوقف عن تعاطي الدواء وتسمى بأعراض انسحاب ليريكا وهي أقوى علامة على وجود مشكلة وعلى الوقوع في الإدمان وتشمل تلك الأعراض ما يلي:

  • الصداع.
  • الاسهال.
  • زيادة خفقان القلب.
  • التعرق.
  • صعوبات النوم.
  • النوبات.
  • الالتباس.
  • القلق والاكتئاب.
  • تغيرات مزاجية.
  • التفكير في الانتحار.
  • ويصاحب كل تلك الأعراض المزعجة الرغبة الشديدة في الرجوع لتعاطي ليريكا.

وبعد ان تعرفنا على أهم علامات وأعراض ادمان ليريكا نذكر الآن الفئات الأكثر عرضة لخطر تعاطي وإدمان ليريكا ونتعرف عليها فيما يلي.

من هم الأكثر عرضة لخطر إدمان ليريكا؟

هناك حالات هم الأكثر عرضة لخطر ادمان ليريكا لوجود بعض العوامل التي تساعد على تفاقم حالة التعاطي بشكل كبير وتشمل تلك الحالات ما يلي:

  • المرضى الذين لديهم وصفة طبية: وهم كثر للأسف ومنهم من قد تعرض لحادث، أو يعاني من الصرع والتشنجات، أو مصاب بالقلق والأرق فيحصل على وصفة طبية لدواء ليريكا مما يجعله مع الوقت عرضة للوقوع بالإدمان.
  • الأفراد الذين لديهم تاريخ من ادمان المخدرات: فقد أظهرت الأبحاث ان الشخص الذي لديه تاريخ من مشاكل تعاطي المخدرات يكون لديه قدرة عالية على أن يصبح مدمناً لأي مادة مسببة للبهجة مثل ليريكا.
  • قضايا الصحة العقلية: كما نعلم أن ليريكا يوصف لعلاج القلق والأرق إذاً فهو يتعامل مع اضطرابات الصحة العقلية طويلة الأمد مما يساعد على تناول الدواء بشكل مستمر وعلى مدة طويلة مما ينتج عنه الادمان مع الوقت.
  • السجناء: تنتشر تلك الأدوية مثل ليريكا في السجون بشكل مخيف ويستخدمها السجناء عادة للهروب من المشاكل العقلية التي يواجهونها أثناء السجن أو لنسيان ما يحيط بهم من ظروف من خلال الشعور بالنشوة والاسترخاء الذي يحدث نتيجة إدمان ليريكا.

وهناك حالات أخرى قد تقع في خطر التعاطي ولكن الحالات التي ذكرناها هي الأكثر شيوعاً بين حالات الإدمان.. وبعد التعرف على علامات وأعراض ادمان ليريكا والفئات الأكثر عرضة للوقوع في الإدمان دعونا الآن نتحدث عن مخاطر وأضرار ادمان ليريكا على أجهزة وأنشطة الجسم المختلفة.

احذر! أضرار ومخاطر ادمان ليريكا

هناك العديد من الأضرار والمخاطر التي تحدث نتيجة إدمان ليريكا وهي تحتاج إلى وقفة مع النفس، فتلك الأدوية بالفعل لها قدرة كبيرة على تدمير الصحة العامة الجسدية والنفسية لمرضى الإدمان ونستعرض فيما يلي أهم أضرار ومخاطر ادمان ليريكا:

  • تعاطي ليريكا يؤدي مع الوقت إلى إحداث تغيرات كيميائية خطيرة مما يغير من الطريقة التي يعمل بها الدماغ وينتج عن ذلك تقلبات مزاجية حادة وعدم القدرة على اتخاذ أي قرارات.
  • الأفكار الانتحارية التي يسببها ادمان ليريكا قد تكون مهددة للحياة وهي نتيجة للإصابة بالاكتئاب الناتج عن تعاطي ليريكا بجرعات عالية.
  • التغييب العقلي الذي يحدثه العقار بسبب الإدمان قد يؤدي إلى حدوث كوارث وخاصة عند القيام بأي نشاط خارج المنزل مثل قيادة السيارة أو العمل على مرتفعات مما يهدد حياة المريض.
  • التغيرات السلوكية الشديدة نتيجة إدمان ليريكا ما يؤدي إلى تدمير العلاقات الاجتماعية مع الأسرة، والأصدقاء، وزملاء العمل مما ينتج عنه الشعور بالعزلة وتفاقم حالة الاكتئاب والضيق.
  • الخلل الجنسي نتيجة تعاطي ليريكا بجرعات عالية فهناك الكثير من الأضرار الجنسية التي تحدث نتيجة الإدمان مثل ضعف الانتصاب لدى الرجال، فقدان الرغبة الجنسية وفقدان نشوة الجماع.
  • هناك احتمالية كبيرة للإصابة بفشل القلب أو الوذمة Heart Failure نتيجة تعاطي ليريكا لفترة طويلة مما يهدد حياة مريض الإدمان.
  • التعرض لخطر الجرعة الزائدة من ليريكا والتي قد تحدث مضاعفات خطيرة تصل إلى التسمم وفشل العديد من الوظائف الحيوية في الجسم مما يشكل خطراً على حياة المريض.

تعرف على مخاطر الجرعة الزائدة من ليريكا

من أهم مخاطر وأضرار ادمان ليريكا هي تناول جرعة زائدة من العقار والذي ينتج عنه بعض المخاطر مثل حدوث حالة من الارتباك، الأرق والقلق، حدوث نوبات حادة، حصار في القلب، الإثارة، وتنتهي بانخفاض الوعي وتم تسجيل حدوث وفيات نتيجة الجرعة الزائدة من ليريكا وخاصة عندما تم تناولها مع مثبطات أخرى للجهاز العصبي المركزي.

لا يمكن التخلص من هذه الجرعة إلا عن طريق العلاج الفوري في قسم الطوارئ وعمل غسيل للمعدة مع عمل  الاحتياطات المعتادة للحفاظ على مجرى الهواء.

أيضاً يفيد عمل الغسيل الكلوي الفوري في عملية التخلص من الجرعة الزائدة من ليريكا مع مراقبة العلامات الحيوية ومراقبة الحالة السريرية للمريض مما يؤدي إلى تخليص الجسم من خطر كبير قد يهدد الحياة.

وكما رأينا حتى وإن كانت المخاطر المتعلقة بإدمان ليريكا عديدة ومعقدة ولكن هناك طرق للتخلص من هذا العذاب الجسدي والنفسي والعيش في سلام وأهمها هو الإقلاع الفوري عن الدواء وبدء رحلة علاج سليمة تحت إشراف طبي كامل للخروج من تلك الأزمة دون وقوع خسائر.

كيفية علاج إدمان ليريكا؟

أفضل طريقة لعلاج ادمان ليريكا هي الاستعانة بالمتخصصين في المراكز الطبية المعتمدة لبدء التشخيص وخطة العلاج السليمة لكن المحاولات المنزلية للإقلاع عن ليريكا غالباً لا تؤتي ثمارها ويتعرض المريض مع آلام أعراض الانسحاب إلى الانتكاس والعودة للإدمان فعادة لا يستطيع الشخص تحمل شدة الأعراض والغربة الشديدة في الرجوع للعقار مرة أخرى بمفرده ولذلك نقول العلاج الطبي في الأماكن المتخصصة هو الخيار الأفضل.

خطوات علاج إدمان ليريكا ليست بالأمر الصعب ولكن يجب أن تتم بتنظيم ومسار معين للوصول لأفضل النتائج وتشمل خطوات العلاج ما يلي:

  • التشخيص السليم وعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة مدى خطورة مرحلة الإدمان والامراض العقلية المصاحبة للإدمان لعلاجها أثناء سحب السموم من الجسم.
  •  سحب السموم تدريجياً تحت الإشراف الطبي الكامل، وعلاج ما يصاحب تلك المرحلة من أعراض انسحابية مؤلمة والتي قد ذكرناها بالتفصيل سابقاً حتى الوصول بالمريض لمرحلة مستقرة جسدياً ونفسياً عن طريق الاستعانة ببعض الأدوية العلاجية الهامة، وغالباً ما تأخذ تلك المرحلة فترة أسبوعين أو قد تطول قليلاً للتخلص من الأعراض الانسحابية الحادة.
  • العلاج المعرفي السلوكي والمقابلات التحفيزية التي قد تساعد في التخلص من أسباب الوقوع في ادمان ليريكا والتعامل معها بشكل مختلف، كما يساعد العلاج المعرفي السلوكي على تعليم المريض كيفية التعامل مع ضغوطات الحياة واكتساب مهارات وسلوكيات جديدة في الحياة.
  • العلاج الجماعي مثل فرق الدعم والذي يساعد على تعزيز مهارات التواصل عند المرضى.
  • الاستشارات الأسرية والتي تعمل على توطيد العلاقات داخل الأسرة وحماية الأسر من التفكك الذي يحدث نتيجة الإدمان.
  • تخطيط الرعاية اللاحقة ويتضمن وضع خطة منظمة تمنع الشخص المتعافي من الانتكاس بعد برنامج إعادة التأهيل وتساعده على الحفاظ على التركيز على الحياة الصحية والأنشطة المفيدة.

كل تلك البرامج هي بالضبط ما تقوم مستشفى الهضبة باتباعها في علاج إدمان ليريكا على يد نخبة من الأطباء المتخصصين و الأخصائيين الاجتماعيين، وتتبع بروتوكول علاجي فعال سواء دوائي أو علاج تأهيلي معتمد وخاضع للرقابة مما جعلها من أوائل المراكز المتخصصة في علاج الإدمان في مصر والوطن العربي.

الخلاصة:

تناولنا من خلال هذا المقال تطور ادمان ليريكا وعلامات إدمانه المختلفة كما تعرضنا لأضرار ومخاطر ادمان ليريكا المختلفة ولكن كما تعودنا على بث الأمل والطمأنينة في النفوس فقد بينا كيفية التغلب على مشكلة التعاطي وأن البرامج العلاجية أصبحت متاحة بما يناسب احتياجات كل مريض فالأمر يحتاج فقط إلى المسارعة في اتخاذ القرار وبدء العلاج السليم مما يضمن السلامة والنجاة من الهلاك.

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

 

المصادر:


Lyrica

Pregabalin Symptoms & Warning Signs _ AddictionHelper

Pregabalin Addiction & Abuse, Find Help For Pregabalin Addiction

Sexual Dysfunctions Induced by Pregabalin – PubMed

Pregabalin Symptoms & Warning Signs _ AddictionHelper

LYRICA®, CV Overdosage (pregabalin) _ Pfizer Medical Information – US

Pregabalin Addiction Treatment & Rehab, Overcoming Pregabalin Addiction

نعم..دواء ليريكا من أدوية الجدول و يخضع للرقابة الشديدة من قبل الجهات المختصة وممنوع منعاً باتاً تداوله، أو استخدامه، أو صرفه إلا عن طريق تقديم وصفة طبية موثقة وذلك لخطورة تلك المادة وتسببها في حدوث الكثير من حالات الإدمان، ومن لم يلتزم بتلك القوانين يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

مدة بقاء ليريكا في الدم هي يومان بعد آخر جرعة من العقار، أما بالنسبة لمدة بقاء ليريكا في البول فقد تطول لبضعة أيام من آخر جرعة وقد تتغير المدة قليلاً معتمدة على عدة عوامل مثل السن، الوزن، الجرعة، درجة حموضة البول، والترطيب.

نعم يمكن أن يؤدي تناول ليركا مع أي مواد مخدرة أخرى مثل شرب الكحول أو المواد الافيونية إلى حدوث جرعة زائدة فيعملون معاً على تثبيط الجهاز العصبي المركزي مما يزيد من المخاطر والآثار الجانبية للإدمان.

يمكن الحصول على ليريكا بشكل قانوني لعلاج العديد من المشاكل الطبية التي تم ذكرها سابقاً ومعها أيضاً اضطرابات القلق الاجتماعي، متلازمة تململ الساق، وآلام ما بعد الجراحة ولكن! يجب أن يتم تناولها عن طريق وصفة طبية محددة الجرعات حتى يتم الحصول عليها بشكل قانوني.