شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

هل مدمن الخمر يستطيع تركه؟ 6 معايير لتحقيق الشفاء التام


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
فتاة أمامها كأس تمنع نفسها من شربه هل مدمن الخمر يستطيع تركه
المقدمة

نحن نحاول أن ندعم قرارك بترك الخمر إذا كنت مدمنا عليه، ونؤكد لك أنك تستطيع ذلك، ولكن تساؤلك حول إمكانية مدمن الخمر التغلب على الشرب إجابته هل أنت بالفعل راغب في ذلك، هل أنت على استعداد لتغيير حياتك للأفضل؟، إذا كان ذلك موقفك يمكنك أن تتابع كل الحقائق التالي ذكرها لتبدأ بتنفيذ كيفية التوقف الصحيحة كما ينبغي كما سنشرح لك بالسند الطبي لتجنب الأزمات، وستعرف متى يعود جسمك إلى طبيعته وتصبح أكثر تحكما في حياتك.

هل مدمن الكحول يستطيع تركه؟

قد تشعر أن التوقف عن الشرب أمرا يستعصى عليك، ولكن في الحقيقة مدمن الخمر يستطيع تركه نهائيا إذا كان لديه رغبة حقيقية لتحقيق ذلك، واستعد جيدا بتقوية رغبته وطلب المساعدة لتخطي الانسحاب بعدها بدء مراحل التعافي، حينها ستجد طريق ترك الخمر أسهل مهما كانت درجة إدمانه أو عدم النجاح في المحاولات السابقة.

إذا ترك الكحول يقف على قوة قرارك بعدها يمكن توديعه نهائيا باتباع الإرشادات الصحيحة، وإذا كان الطريق طويلا بعض الشئ، فتصميمك على إنهائه هو اللاعب الحاسم لديك.

كيفية الاستعداد لخطوة الإقلاع عن الشرب

ما يؤرق مدمن الخمر أنه دائما يفكر في تركه، لكنه كلما هم في الإقلاع تراجع، أو إذا بدء في تقليل الجرعة لا يلتزم بالتدريج ويصبح أكثر شرها، والمشكلة في ذلك كله تكمن في مدى استعداده للتغلب على سيطرة الأفكار الإدمانية عليه، أذ لا يعمل على تغذية فكرة الامتناع عن الشرب بشكل يفوق شهوته تجاه الجرعة المعتادة، بينما نقطة الانطلاق الصحيحة لترك الخمر تبدأ ب:

  • قارن بين أضرار شرب الخمر وفوائد الإقلاع.
  • ضع ورقة أمامك واكتب ماذا سيحدث إن استمر شربك للكحول، وماذا سيتغير إذا توقفت؟.
  • تمعن في رغبتك الحقيقة، أنت تريد التوقف، ولكن دائما ما يبتكر عقلك أعذار لمعاودة الشرب، تلك ليس أفكارك إنها أفكار الإدمان لذا لايجب الاستماع لها، اطردها من ذهنك لأنك تستطيع ذلك.
  • تأكد أن شخصيتك الحقيقية تستطيع كسر الرابط بينك وبين الكحول، وما يجعلك تتوقف فقط مدى تصميمك على تنفيذ رغبتك.

إذا تمكنت من تغذية تلك الأفكار في رأسك وتخلصت من الإنكار واختلاق الأعذار والتوجس من بدء أول خطوة تأكد أنك قطعت نصف المسافة تقريبا، وتحتاج فقط إلى دعم وبدء تنفيذ الكيفية الصحيحة، مهما كانت حالتك أو مقدار شربك اليومي.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



كيفية ترك الكحول.. 6 معايير أساسية للشفاء

تعامل خبراء علاج الإدمان مع أكثر حالات الإدمان شدة، إذ لديهم إلمام كاف بكافة العوائق التي قد تقوض محاولتك لترك الخمر، ربما حاولت من قبل بالفعل لكنك لم تستطع الصمود، هذا الأمر يرجع إلى إغفال خطوة او أكثر تعمل على حمايتك من التراجع، إذ هناك كيفية واضحة وضعها الخبراء تعتبر معايير أساسية تضمن لك طريق آمن لترك الخمر وتحقيق الشفاء:

التشخيص قبل كل شئ

نصف متعاطي الكحول يتعرضون لأعراض الانسحاب بعد التوقف أو تقليل الجرعة، يوجد علاج لذلك يمكنه مساعدتك على تخفيف الانسحاب، لكن عليك أولا أن تعرف ما هي طبيعة الانسحاب الذي ستتعرض له، إذ يظهر الانسحاب الكحولى أعراض خفيفة إلى شديدة تصل إلى درجة الخطيرة وذلك يعتمد على درجة إدمانك ومقادر الرعاية التي تحتاجها، لذا عليك باللجوء إلى طبيب علاج إدمان لتشخيص حالتك أولا.

اختيار الوسيلة بناء على تقرير الطبيب

هناك حالات استطاعت ترك الخمر نهائيا عن طريق العلاج السلوكي، وهناك حالات تعافت من إدمان الخمر من خلال برامج مجموعات الدعم 12 خطوات، أما في حالة الإصابة باضطراب إدمان الكحول فأنت بحاجة للجوء إلى مركز علاج الإدمان إذ من المحتمل أن يصل بك الانسحاب إلى نوبات صرعية أو هذيان ارتعاشي خطير.

احصل على علاج للأعراض الانسحابية

قد يكون تخطي أعراض انسحاب الكحول هي النقطة المفصلية التي تنبئ بنجاح رحلة ترك الخمر، قد ينجح المتعاطي في عبور الأعراض الحادة بتناول الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة، ممارسة الرياضة، بجانب الحفاظ على ترطيب الجسم باستمرار، وإحاطته بدعم أسرى ومحيط مستقر، بينما قد يحتاج المدمن الذي تتسم حالته بالشدة في تلك المرحلة إلى العلاج المهني والأدوية العلاجية التي تخفف من وطأة الانسحاب تحت المراقبة الطبية كمضادات الاكتئاب والقلق والذهان وغيرها.. اتبع نصيحة الطبيب من أجل عبور الانسحاب بأمان.

اهتم بتلقي العلاج النفسي والسلوكي

يترك إدمان الكحول آثارا نفسية وسلوكية قد تؤثر في عملية التعافي وتنقص من قدرة مدمن الكحول الراغب في الإقلاع على التحكم في عواطفه لمدة ممتدة، لذا من المهم استشارة الطبيب حول موقفك من العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، من أجل التمكن من التنظيم الذاتي للأفكار والمشاعر، ورفع الوعي بالتحكم في الأفكار لمنع شرب الخمر والوقاية من الانتكاس.
الجدير بالذكر أن كثير من المدمنين استطاعوا ترك الكحول والوصول للتعافي من خلال جلسات العلاج النفسي والتأهيل السلوكي خاصة برنامج 12 خطوة.

ضع خطة للتغلب على الانتكاسة

تكمن صعوبة المرحلة التي تلي ترك الخمر في حساسية المدمن تجاه أسباب الانتكاسة ومقاومته الرغبة في التعاطي في آن واحد، لذا من المهم أن يعمل المدمن مع الطبيب أو أسرته على تحديد أكثر المثيرات التي تثير الأفكار الإدمانية لديه والعمل على وضع حلول لها، في حالتك قد يكون الإرهاق أو الضغط النفسي، أو وجودك في مكان يسمح فيه بشرب الكحول أسباب للانتكاسة، لذا عليك تجنب كل ذلك وتشتيت ذهنك عن التفكير في التعاطي، إذ يمكن أن يساعدك تنظيم يومك وتضمين نشاطات رياضية وأخرى للاسترخاء والنقاهة، وأخرى للترفيه في تجنب الانتكاس بجانب الحفاظ على مواعيد نوم ثابتة.

عزز ثقتك في نفسك واحط نفسك بالدعم

تطوير الذات وتعزيز الثقة من أهم خطواتك للشفاء التام من الكحول، فالثقة أكبر مقاوم للفكر الإدماني بجانب الدعم الذي يمنحك الحافز ويضعك أمام المسؤولية في ذات الوقت، يمكنك تحقيق ذلك من خلال:

  • الانضمام لمجموعات الدعم وبناء علاقات جديدة مع المتعافين لتشجيعك.
  • مشاركة الأسرة في نشاطاتك ومشاعرك والأفكار التي تراودك.
  • الانضمام لمجموعات تنموية أو أعمال تطوعية.
  • وضع أهداف حياتية والعمل على تحقيقها.
  • ممارسة الهوايات.
  • الاهتمام بالجانب الروحي والتقرب إلى الله بالعبادات.
  • احتفل بنجاحاتك اليومية في كل يوم تمنع فيه الشرب.

في النهاية يجب أن يعرف المدمن أن طريق ترك الخمر ربما يكون ممتدا وبه كثير من المنزلقات، إنه فقط يحتاج إلى متابعة طبية، دعم أسري، وخطة ممتدة يحاول ألا يحيد عنها من أجل تحقيق غايته، واعلم أن مواجهة صعوبة لا يعني اليأس، فمستشفى دار الهضبة تمد يديها بالعون بتوفير أدق وأحدث برامج ترك الخمر والتعافي منه تحت إشراف المتخصصين وفي بيئة مثالية، وبسرية تامة ستصل إلى متخصص لنيل الاستشارة، إليك رقم التواصل: 0201154333341.

ملخص المقال

أي مدمن يستطيع ترك الخمر، كل ما عليه أولا أن يعزز رغبة الإقلاع لديه من خلال ترسيخ الفكرة داخل ذهنه، ثم المضي بالتنفيذ بادئا بالتشخيص، ثم الحصول على العلاج المناسب لأعراض الانسحاب، والاهتمام بجلسات الدعم النفسي والسلوكي، وضع خطة للتعافي بمشاورة طبيب، وترسيخ العادات الصحية في يومه وإحاطته بالدعم.

للكاتبة: أ. إلهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول هل مدمن الخمر يستطيع تركه

من المرجح أن يشعر المدمن بتحسن جسدي ونفسي بعد ترك الخمر خلال 7 إلى 15 يوما، بينما ترتفع استعادة الجسم لنشاطه بشكل ملحوظ بعد شهر، وفي حالات الإدمان الشديدة ستظهر ملامح عودة الجسم لطبيعته بعد ترك الخمور في غصون 3 إلى 6 أشهر.

انتهاء الإدمان لا يتعلق بالكحول نفسه، بل بالصفات الإدمانية للشخص المتعاطي، لذلك العمل على الانتهاء من إدمان الكحول يجب أن يكون ممتدا لتقويم الشخصية وترسيخ أفكار جديدة أكثر صحة بالعلاج النفسي والسلوكي وخطط التعافي، قد يستغرق انتهاء إدمان الكحول عدة أشهر عند بعض الأشخاص، وقد يصل عند الآخرين لسنوات، فالعلاج برمته مرهون بدرجة استجابة المدمن للعلاج ومدى توافر الظروف المواتية من حوله وإذا توافرت بالشكل المثالي قد ينتهي إدمان الكحول خلال 3 إلى 6 أشهر.

أقر معظم المتخصصين بأهمية الجانب الروحي والعقائدي لمساعدة المدمن في ترك الكحول، بالنسبة للمدمنين الذين تميل أفكارهم للجانب الديني قد يكون القرآن والعبادات ومجموعات الدعم القائمة على الإرشاد الديني مثل مجموعة 12 خطوة عامل تكميلي هام في رحلة العلاج، بينما لا يمكن الاعتماد على القرآن وحده بترك الكحول نظرا لحتمية علاج الأعراض الجسدية والنفسية بالوسائل الطبية والمهنية.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة