01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

مصحة نفسية – أنواع العلاجات التي تقدمها


الكثير منا قد يتعرض لأزمة نفسية في حياته تتطلب منه الذهاب إلى طبيب نفسي للعلاج والاستشارة، ولكن قد يُصاب الأشخاص بأمراض عقلية ونفسية تحتاج إلى رعاية أكبر، وحينها يكون اختيار مصحة نفسية خيار جيد، فهو أفضل مكان للراحة، والشعور بالأمان وتلقي المساعدة التي تحتاجها، لذا في هذا المقال سنزودكم بكل التفاصيل حول المصحات النفسية، أنواعها، وما هي الخدمات التي تقدمها، ونصائح لك قبل الذهاب إلى المصحة، وما هي أفضل مصحة يُمكنك أن تذهب إليها.

ماذا تعني مصحة نفسية؟ وما هي أنواعها؟

المصحة النفسية هي المكان الذي يُقدم الرعاية المخصصة لأمراض الصحة العقلية والنفسية، والإدمان، وتعتمد البيئة الخاصة بالمصحة ومستوى أو نوع الرعاية على عوامل متعددة، منها طبيعة وشدة الحالة العقلية للمريض، وصحته الجسدية، ونوع العلاج الذي يصفه له الأطباء، وتنقسم المصحات النفسية في مصر إلى عدة أنواع، منها:

  • المصحات الحكومية: وهي مستشفيات تابعة للحكومة المصرية، وتقدم خدمات علاج الإدمان مجانًا، وتتواجد تلك المستشفيات في العديد من المحافظات المصرية. 
  • المصحات الخاصة: هي مستشفيات ومصحات نفسية متخصصة يتطلب الدخول إليها دفع الأموال، ولكن تكون الرعاية والخدمة المقدمة أعلى من الخدمة في المصحات المجانية، بجانب تنوع البرامج العلاجية والتأهيلية داخل تلك المصحات.
  • كما تنقسم المصحات الخاصة إلى مصحات مرخصة، أي أخذت رخصة العمل من وزارة الصحة، ومعتمدة منها، ومصحات أخرى غير مرخصة وهي مصحات تم بناءها دون موافقة من وزارة الصحة، وبالطبع الدخول إليها محفوف بالكثير من المخاطر نظرًا لعدم اعتمادها من وزارة الصحة، واحتمالات تقديم تشخيصات وعلاجات خاطئة كبيرة.
  • بجانب ذلك معظم هذه المصحات مقسمة إلى مصحة نفسية للنساء، ومصحة للرجال، حيث تقسم أماكن الإقامة والسكن حتى لا يكون هناك اختلاط بين الجنسين.

الفرق بين مستشفيات الطب النفسي والمصحات النفسية

في المستشفيات التي بها العديد من الأقسام الطبية، ومنها أقسام الطب النفسي يتضمن إعداد المرضى الداخليين فيها بالمبيت أو الإقامة لمدة أقصر من التي في المصحة نفسية، ويُمكن أن تكون هذه المستشفى خاصة أو مملوكة للحكومة، حيث تقدم في العادة علاجات لمرضى الصحة العقلية المصابين بأعراض شديدة، وعادة ما تكون الإقامة لا تزيد عن 30 يومًا، ولكن إذا زادت الحاجة إلى رعاية تامة لأكثر من 30 يومًا يُنقل المريض إلى المصحة النفسية،  وهناك تُقدم له الرعاية النفسية على مدار الساعة. 

وفي المصحات النفسية تُعالج الأمراض النفسية والعقلية حصرًا، ولا تتخصص في الحالات المرضية الأخرى، ولكنها توفر الأطباء لمعالجة الحالات الطبية الحرجة، وهناك مصحات نفسية توفر أقسام خاصة بإزالة السموم وإدارة أعراض الانسحاب لحالات الإدمان.

أيضًا توفر المصحات النفسية وحدات متخصصة لأمراض واضطرابات نفسية مختلفة، مثل اضطرابات الأكل، ومخاوف الشيخوخة، والخدمات النفسية للأطفال والمراهقين، وخدمات علاج الإدمان والتعاطي.

بجانب ذلك تُصمم أماكن الإقامة في المصحات النفسية لتكون أكثر راحة، وأقل شبهًا بالمستشفيات الجراحية، حيث يتم تصميمها على طراز فندقي أكثر، لكي تكون بيئة صحية للمريض ليتمكن من الخروج من حالته النفسية. 

 أيضًا يُمكن أن نصنف العيادات النفسية الخارجية كجزء من المصحات النفسية1 ، وهي عبارة عن عيادات لا توفر مبيتًا للمرضى، وإنما تكون زيارات متقطعة للمرضى، ويُمكن أن تكون هذه العيادات تابعة لمصحة نفسية، أو عيادات خاصة مرخصة أنشئت من قبل طبيب نفسي، وفي هذه العيادات يوفر الطبيب لمرضاه خدمات العلاج الفردي، والعلاج الجماعي، وعلاجات نفسية أخرى. 

بعد أن عرفت أنواع المصحات النفسية، وما هو تعريفها، هل تساءلت مسبقًا لماذا تحتاج إلى الذهاب إلى المصحة النفسية؟ نحن نجيبك على هذا السؤال.

لماذا تحتاج إلى مصحات للعلاج النفسي؟

كما ذكرنا سابقًا هناك عيادات نفسية خارجية يُمكن للمرضى النفسيين الذهاب إليها، إذن ما هي الحاجة إلى الذهاب إلى مصحات لعلاج الأمراض النفسية؟ 

في الحقيقة قد تحتاج إلى البقاء في المصحة عندما لا تستطيع التعامل مع أعراض مرضك العقلي، أو النفسي في المنزل، وتحتاج حينها إلى مزيد من المساعدة المكثفة من الأطباء المتخصصين على مدار الساعة.

وفي الغالب معظم الحالات التالية تحتاج إلى البقاء في مصحة لفترة من الوقت حتى تتماثل للشفاء2 ، وهي:

  • المرضى الذين لديهم حالات خوف أو حزن مفرطة ولا يمكن السيطرة عليها.
  • المرضى الذين لا يستطيعون التحكم في انفعالاتهم، مما يعرضهم للخطر وإيذاء النفس. 
  • المدمنين على الكحول أو المخدرات، أو الذين لديهم اضطرابات الأكل، وهنا يجب على المدمن أو أسرته البحث عن مصحة نفسية لعلاج الادمان تكون لديها خبرة في علاج إدمان المخدر الذي يتعاطيه المدمن. 
  • المرضى الذين يُعانون من الهلوسات السمعية أو البصرية. 
  • المرضى الذين لديهم أفكار انتحارية أو رغبة في إيذاء الآخرين. 

أيضًا في المستشفى ستشعر بالأمان، ويتكون على اتصال قريب ووثيق من الأطباء، وستحصل على الأدوية المناسبة إذا كنت بحاجة إلى الدواء، كما ستحصل على بعض العلاجات التي لا يمكنك الحصول عليها في المنزل.

بعد أن تعرفت على الحالات التي بحاجة إلى المبيت في المصحات النفسية، نجيبك على أهم الخدمات التي تتوفر في هذه المصحات.

ما هي الخدمات الموجودة في الـ مصحة نفسية؟

عندما تُقرر الدخول إلى مصحة نفسية أول شيء ستوفره لك المصحة هو تشخيص حالتك، حيث ستلتقي بالطبيب حتى يتعرف على حالتك ويشخصها، ولكي يشخص الطبيب حالتك سيتحدث معك عن أفكارك ومشاعرك، وأعراضك، ويسألك عن كيفية التعامل معها، وأيضًا سيسألك عن تاريخك الطبي، وسيطرح عليك أسئلة لاختبار الانتباه والتركيز، وقد يرغب المريض في التحدث إلى أسرتك، ولكن سوف يطلبون إذنك أولًا. 

أيضًا في بعض المصحات يطلبون اختبارات الدم، ويقومون بعمل فحوصات للدماغ أو اختبارات أخرى للتأكد من التشخيص الناجح لحالتك.

بعد الدخول إلى المصحة ستضع أنت وطبيبك والفريق الطبي الخطة العلاجية التي تُناسبك. 

كما أن فترة الإقامة الخاصة بك، ونوعيتها ستعتمد على حالتك، ومدى تعاونك مع الفريق الطبي في تنفيذ الخطة العلاجية، فمثلًا هناك حالات تحتاج إلى الراحة والهدوء، والابتعاد عن الآخرين، وهناك حالات أخرى يلزم علاجها بدء الاختلاط بالآخرين في أنشطة جماعية.

أيضًا سيكون لك روتين يناسب حالتك، ويصل بك إلى تحقيق أهداف العلاج المرجوة، حيث تهدف جميع العلاجات في المصحة إلى مساعدتك على التعافي، وعلى سبيل المثال يكون هناك العلاجات التالية:

  • مناقشات فردية مع الطبيب النفسي.
  • مناقشات جماعية. 
  • علاج بالممارسة.
  • علاج بالفن والموسيقى.
  • ممارسة الرياضة.
  • جلسات الاسترخاء والتأمل.

وتختلف كثافة هذه البرامج حسب الحالة، وتكون مكثفة في حالة كان المريض يُعاني من مشكلة نفسية ثنائية، مثل أن يكون مدمن على المخدرات ويُعاني من مرض ثنائي القطب، وهنا يتطلب خطة علاجية مكثفة له.

قد تجد أيضًا في العديد من المستشفيات مجموعة من العلاجات الأخرى، مثل العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT)، أو علاج التحفيز المغناطيسي (rTMS)، وبالطبع تتم هذه العلاجات بعد المناقشة مع المريض أو مع ذويه. 

ومن الخدمات الأخرى التي تجدها في المصحة النفسية هي حرية التجول داخلها، وأيضًا ارتداء الملابس المعتادة، فغالبية المصحات لا تجبر المرضى على ارتداء زيًا معينًا، أيضًا توجد منطقة خارجية يمكن للمرضى الاجتماع فيها والتحدث معًا، أو مشاهدة التلفاز، وهناك منطقة مخصصة لتناول الطعام.

أما فيما يتعلق بشكل الإقامة فهذا يختلف من مصحة لمصحة أخرى، فمثلًا هناك مصحات نفسية قد تقدم خدمات الإقامة في غرف مزدوجة، أي بها فردين، أو غرف لفرد واحد، ويُمكن للمريض أو ذويه اختيار نوع الإقامة التي يرغبون فيها. 

أما الفريق العلاجي المتوفر في المصحات النفسية يشمل التالي:

  • طبيب نفسي، ويمكن أن يكون طبيب مقيم أو طبيب يأتي للزيارات المتقطعة. 
  • طاقم تمريض. 
  • اخصائي اجتماعي. 
  • أخصائي تغذية، ومعالجين مهنيين، ومعالجين بالموسيقى.

من الخدمات الأخرى التي تقدمها مصحة نفسية هي خدمات الزيارة، حيث تسمح المصحات للزوار، وبشكل عام تكون هناك ساعات محددة للزيارة، وتتحدد الزيارات اعتمادًا على خطة العلاج الخاصة بالمريض. 

من الأشياء المهمة التي تقدمها المصحات النفسية هو أنه يحق لك استخدام الإجازة المرضية في العمل أثناء إقامتك في المصحة، حيث ستمنحك المصحة شهادة طبية تُثبت تلقيك العلاج فيها، لتتمكن من طلب الإجازة في عملك.

إذا قررت الدخول إلى إحدى المصحات النفسية فهناك بالتأكيد أسئلة تدور حول ذهنك وتريد الإجابة عنها.

أسئلة شائعة حول العلاج في الـ مصحة نفسية:

في هذه الفقرة سنقدم لك إجابات عن الأسئلة الشائعة التي يطرحها الكثيرين والتي تدور حول الإقامة في المصحة النفسية:

ما هي حقوقي في المصحة النفسية؟

يجب على المريض أن يعرف ما هي حقوقه داخل المصحة، حتى يتمكن من التعايش هناك، وأثناء وجود في المصحة يحق لك:

  • السلامة.
  • احترام هويتك الثقافية، ودينك.
  • أحقية السؤال عن الأدوية التي تتناوله وآثارها الجانبية. 
  • أحقية التعرف على تشخصيك. 
  • رفض العلاج، ولكن في حالة كنت تخضع لأمر لا إرادي قد ينتهي الأمر برفض هذا الطلب بما يقتضيه مصلحتك.
  • تقديم الشكوى.
  • الزيارات العائلية.

وفي العديد من المستشفيات ستجد موظفين تتمثل وظيفتهم الرئيسية في مساعدتك ومساعدة عائلتك على العثور على الدعم المجتمعي، والعمل أفضل لاستخدام نظام الرعاية الصحية الخاصة بك. 

ماذا علي أن أحضر معي إلى المصحة؟

في الغالب ستطلب منك المصحة قائمة بالأشياء التي عليك إحضارها، ومن أهم الأشياء التي عليك أن تحضرها معك:

  • الملابس والأحذية.
  • أي أدوية أو مكملات أو فيتامينات كنت تتناولها ضمن وصفة الطبيب. 
  • نتائج الاختبارات والمسح الطبي. 
  • يُمكنك أيضًا أن تحضر أشياء ترفه عن نفسك مثل الكتب. 

يُمكنك أن تسأل المصحة الأشياء الشخصية التي تريد إحضارها لجعل إقامتك أكثر راحة.

كيف أعرف أن المصحة النفسية هي المناسبة لي؟ 

لكي تعرف أن المصحة التي ستدخلها جيدة يجب عليك أن تجد الأشياء التالية:

  • يجب أن تكون المصحة مرخصة ومعتمدة من وزارة الصحة. 
  • يجب أن يكون الطاقم الطبي خبير في علاج المرض الذي تُعاني منه، وأيضًا تكون نسب الشفاء عالية.
  • يجب أن ترى المرافق ومكان الإقامة، وتتأكد من النظافة في المكان.
  • إذا كنت مريض على الإدمان يجب أن تتأكد أنه يقدم تأهيل نفسي ولا يقتصر على إزالة السموم فقط. 
  • يجب أن تسأل عن أنواع العلاج التي تقدمها المصحة، وتسأل إذا كانت تقدم خدمات علاج ثنائية أم لا. 

قبل الدخول إلى المصحة، هناك أشياء عليك أن تعرفها جيدًا لكي تمضي وقتًا جيدًا أثناء العلاج هناك.

ماذا عليك أن تعرفه قبل الدخول إلى المصحة النفسية؟

هناك الكثير من المرضى الذين يدخلون إلى المصحة النفسية غير مستعدين لهذه المرحلة الجديدة من حياتهم، وغير مدركين لما سيحدث بالداخل، وبناءً على تجربة العديد من المرضى الذين لديهم تجارب مع المصحات النفسية فهناك العديد من الأشياء التي عليك أن تعرفها وتستعد لها قبل أن تبدأ العلاج هناك. 

  • يجب عليك أن تحضر معك شخص تعرفه ويعرفك ويكون على دراية بحالتك، قد يكون زوجتك، أو والدك، أو صديقك المقرب. 
  • عليك أن تعلم جيدًا أن الموظفين والأطباء هناك يريدون مساعدتك لا أذيتك. 
  • كن صبورًا إنها عملية طويلة تحتاج إلى خطوات يجب اتباعها حتى تستكمل العلاج. 
  • تحدث مع طبيبك وكن صادقًا معه. 
  • ابذل قصارى جهدك للتعاون مع الأطباء، قد تحتاج إلى البقاء لمدة طويلة في المصحة، لذا ضع في اعتبارك أن تتعاون مع الفريق الطبي حتى تتحسن، بالإضافة إلى ذلك ستكسب نقاطًا إضافية لكونك مهذبًا ولطيفًا. 
  • اقرأ حقوقك واعرفها جيدًا. 
  • اعرف أنه في الغالب ستتجرد من المتعلقات الشخصية التي يُمكنك أن تؤذي بها نفسك مثل الأحزمة، وأربطة الأحذية، والمقصات، وشفرات الحلاقة. 
  • لا تفزع من السلوكيات الغريبة للمرضى الآخرين، فهم أيضًا يخوضون معركة مماثلة.
  • ابحث عن صديق وحاول أن تتقرب منه، وتعرف على الناس هناك.
  • اقرأ، وامنح نفسك الوقت والمساحة، فأنت في رحلة للتحسن تتطلب منك الوقت.

إذا كنت محتار في اختيار أفضل مصحة تناسبك، فنحن سنسهل عليك الاختيار ونعرفك أفضل مصحة تساعدك على العلاج.

أفضل مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب في مصر

تُقدر نسبة مرضى الاكتئاب والأمراض النفسية في مصر 25 مليون شخص، وهذا يعني أن 25% من إجمالي السكان البالغ عدد 100 مليون نسمة يُعانون من الاكتئاب، وثلث هذه النسبة يُعانون من الاكتئاب المزمن، وهذا يعني الحاجة الملحة إلى التدخل النفسي السريع لإنقاذهم من هذا المرض. 

لذا يبحث الكثير من الناس عن أفضل مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب في مصر، يُمكنهم أن يجدوا فيها العلاج النفسي الفعال لعلاج الاكتئاب المزمن والتخلص منه، أيضًا في هذه المصحات يتم تقديم أنواع علاجات مختلفة تتناسب مع حالة المريض النفسية. 

يُمكنك في مستشفى دار الهضبة لعلاج الاكتئاب والأمراض النفسية أن تجد طاقم طبي ونفسي محترف في علاج اضطرابات الاكتئاب، والأمراض النفسية الأخرى التي قد تُصاحب هذه الاضطرابات، حيث تتبع المستشفى نهجًا علاجيًا عالي الجودة يسير بالمريض إلى التعافي، كما تُقدم خدمات الاستشارات والمتابعة بعد الخروج من المصحة.

أيضًا تجد في المستشفى الأنشطة المختلفة التي تُساعد مريض الاكتئاب على التعافي، مثل الأنشطة الرياضية، والسياحة العلاجية، والأنشطة الترفيهية والفنية. 

في بعض الأحيان قد يُعاني المريض من أكثر من مرض نفسي سويًا مثل أن يكون مصابًا بالاكتئاب والإدمان، وهنا يتطلب مصحة لها خبرة في العلاجات النفسية الثُنائية، فما هو أفضل خيار لهم؟

 اريد مصحة نفسية لعلاج الادمان

إن قرار اختيار المصحة النفسية ليس بالأمر السهل، فعليك أن تُقيم جيدًا المصحة التي ستدخلها حتى تتأكد من جودة العلاج المقدم فيها، في مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والأمراض النفسية يُمكنك أن تجد أفضل العلاجات التي تُعينك على التخلص من الإدمان.

ومن أولى الخطوات التي تتبعها المصحة لعلاج الإدمان هو مرحلة التخلص من السموم وعلاج أعراض الانسحاب، وهي مرحلة لا غنى عنها في علاج الإدمان، ويجب أن تتم تحت إشراف طبي عالي المستوى للتأكد من التخلص من السموم بأفضل طريقة، وقد تستمر هذه المرحلة إلى أسبوعين أو أكثر حسب حالة المدمن، والمادة التي يُدمن عليها.

وأثناء مرحلة الانسحاب يتبع المستشفى خطة علاجية نفسية تُهيأ المدمن للتخلص من رغبة التعاطي، وتشمل هذه الخطة برامج علاج فردي، وجماعي، وسلوكي، ومعرفي، وبرامج الوقاية من الانتكاس، وتجد مع كل ذلك أنشطة ترفيهية ورياضية. 

إن التثقيف حول كل ما يتعلق بمصحة نفسية، ومعرفة أهم العلاجات التي تقدمها فيها من الأمور الهامة التي تُساعدك على فهم ما ستعيشه هناك.

 

المصادر:


1. Types of Mental Health Treatment Settings and Levels of Care _ North Texas Help

2. Psychiatric hospitals _ Your Health in Mind

أستاذ طب نفسي_ 25 مليون مصري مصابون بالاكتئاب – بوابة الشروق

 

بقلم: نهى المهدي.

هل يُمكن الدخول إلى مستشفى نفسي دون موافقتي؟

في بعض الأحيان قد يصبح المرض العقلي شديدًا لدرجة أن الشخص المصاب بالمرض لا يدرك حتى ما يحدث حوله، ولا يُدرك أنه ليس على ما يُرام، إذا كان الشخص مريضًا جدًا لدرجة أنه لا يفهم أنه بحاجة إلى العلاج، وإذا كان عدم تلقي العلاج سيعرضه أو يعرض غيره للخطر، فإن القانون يسمح بإدخال هذا الشخص إلى المصحة دون موافقته. 
ولكن لكي يتم إبقاؤهم في المصحة يجب أن يقدم الأطباء وذوي المريض ما يُثبت حاجته إلى الدخول في المصحة في المحكمة، ويكفل القانون حق المريض في التمثيل القانوني في حالة رفضه للدخول للمصحة. 

هل تستخدم المصحات النفسية إجراءات صارمة مع بعض المرضى؟

يُمكن أن تستخدم المصحة العزلة أو التقييد عندما يتصرف المريض بعنف ويعرض نفسه والمرضى الآخرين والموظفين إلى خطر، والعزلة هي مكان يبقى فيه المريض بمفرده في غرفة لا يمكنه المغادرة منها. 
أما عن ضبط النفس هي مكان يتم تقييد فيه حركة المريض جسديًا بواسطة شخص أو من خلال الأدوية كالمهدئات، أو عن طريق التقييد، وتكون هاتين الوسيلتين الملاذ الأخير الذي يتبعه الأطباء بعد القيام بكل الخيارات الممكن للحفاظ على سلامة المريض وسلامة الآخرين في المصحة.

هل ينتهي علاجي بمجرد الخروج من المصحة؟

إن التواجد في المصحة هي مجرد جزء واحد من الشفاء، ولكن عند خروجك من المصحة يستلزم الالتزام بالعلاج النفسي في العيادات الخارجية، أو التواصل مع طبيبك النفسي هاتفيًا.

ما هي مدة بقائي في المصحة؟

لا يوجد وقت محدد للبقاء في المصحة، وتعتمد المدة على سبب وجودك، والعلاجات التي تحتاجها، ومدى استجابتك لهذه العلاجات، فبعض الأشخاص قدي يمكثون يومًا أو يومين وبعض الأشخاص قد يمكثون عدة أسابيع أو أكثر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *