شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيف تعرف مدمن الآيس: 5 علامات تميز شكل مدمن الآيس “الشابو”


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص في يده كيس يحتوي على البودرة البيضاء ويعاني من ادمان الآيس فـ كيف تعرف مدمن الآيس
المقدمة

كيف تعرف مدمن الآيس؟.. حسناً، هناك أعراض جسدية ونفسية تظهر على مُدمن الآيس، وهي علامات تبدأ من الجرعة الأولى لذلك المخدر الخطير، لأنه يؤثر بشكل قوي على المخ والعمليات المعرفية للمتعاطين، مُخدر الآيس لا يترك جزء من الدماغ إلى وأثّر عليه، بالتالي الاضطرابات ستعم أجزاء الجسم الداخلية منها والخارجية.

تأثير الكريستال ميث أو الآيس على الجهاز العصبي وكيمياء المخ المسؤولة عن العاطفة يجعل المُدمن في حالة غير سوّية على المستوى النفسي والسلوكي، بالتالي الأعراض ستكون ضاغطة على المستوى النفسي يُعاني منها مُدمن الآيس بشكل فادح، ناهيك عن أثر المخدر على الوجه والأسنان مما يجعل عملية التعرّف عليه ليست بالعسيرة، ليصبح شكل مدمن الأيس من العلامات المميزة للتعرف عليه.

من خلال تتبع المقال التالي ستعرف كيف تعرف مُدمن الآيس من خلال أعراض الإدمان الموغلة في التفاقم، وشكل المُدمن، حينها يجب إيجاد حلول من أجل علاجه فتلف الأعضاء الداخلية قد يحدث في أية لحظة، لذا سنعمل على إرشادك لتعرف كيف تتعامل مع الحالة الإدمانية عند اكتشافها، وإلى أين تتوجه للحصول على العلاج المهني المتخصص لمُدمن الشابو وإنقاذه من الخطر المتفاقم.. تابع معنا أجزاء المقال.

كيف تعرف شكل مدمن الآيس أو الكريستال ميث؟ 5 علامات خطيرة

من خلال الصورة التي بها مجموعة من الأعراض ومدمين نتعرف على كيف تعرف مدمن الآيس

كيف تعرف مدمن الآيس من خلال أبرز 5 علامات مؤكدة

إدمان الآيس وهو الاسم الشائع للمخدر الكريستال ميث يترك علامات واضحة على شكل مُدمن الآيس، على الوجه والأسنان والجسم بصفة عامة وأيضاً مظهره الخارجي، لتجد ملامح المُدمن تبدلت بشكل واضح، وهناك 5  من أعراض إدمان الآيس تؤثر على  شكل المُدمن وهي كالتالي:

شحوب جلد الوجه وترهله

من أبرز علامات وأعراض الآيس على شكل المُدمن هو تغيُّر لون الجلد وميله إلى الشحوب وترهله وفقدان نضارته وشبابه، إذ يبدو مُدمن الكريستال ميث أكبر بكثير من سنه الحقيقي، حيث أن أعراض إدمان الآيس البارزة تضيّق الأوعية الدموية ومع الاستمرار في التعاطي يؤدي إلى تلفها، تلف الأوعية الدموية وعدم ضخ الدماء بصورة طبيعية يُفقد جلد الوجه حيويته فيميل شكل وجه مدمن الآيس إلى الاصفرار ويُصاب الجلد بالضغف والترهل.

انتشار البثور والحب الخراريج المتقرحة على الوجه

من تأثيرات الآيس أيضاً على شكل وجه المُدمن انتشار الحبوب المتقرحة التي تشبه حب الشباب في جميع أنحاء الوجه، حيث يبدو المُدمن مريض بمرض جلدي مُعدى، بسبب تدمير الأوعية الدموية الأمر الذي يجعل الجسم غير قادر على تجديد خلاياه أو ترميم نفسه مرة أخرى.

خدوش على معظم أجزاء الجسم

تجد جسم مُدمن الآيس مليء بالجروح نتيجة حكه المستمر لجلده، وذلك نتيجة الهلاوس الحسية التي يُصاب بها المدمن، حيث يشعر دائماً أن هُناك حشرات تمشي على جلده، وبالتالي يستمر في خدش جلده بصورة شديدة حتى يتخلّص من ذلك الإحساس.

جسم ضعيف وهزيل

تشمل أعراض إدمان الآيس أيضاً إفقاد المُدمن لشهيته بصورة كبيرة الأمر الذي يؤدي إلى خسارة الوزن وضعف الجسم بشدة، ويرجع ذلك إلى تأثير الكريستال ميث على الجهاز العصبي والنشاط البدني المُفرط الذي يمنحه للمُدمن مما يجعله لا يشعر بالجوع، ومع تلك الحالة يفقد الجسم عناصره الأساسية ويُصاب مُدمن الآيس بالهزل وانخفاض القدرات البدنية.

فم مُتعفن

يبدو فم مدمن الآيس متعفن بصورة كبيرة، حيث نجد أسنان مكسورة مسوّسة صفراء بشدة أو سوداء اللون مليئة بالبقع والتجويفات، فالمواد الكيميائية الموجودة في الآيس تسبب جفاف اللعاب وذلك يؤدي إلى تآكل الأسنان، ناهيك عن إهمال المُدمن تنظيف أسنانه وهوسه بأكل السُكريات، ليتحول فم مدمن الآيس إلى صورة مُرعبة، وتسمى تلك الحالة طبياً “فم الميث”.

إذا كل الشكل من الاتجاهات التي تجعلك تُدرك كيف تعرف مُدمن الآيس، فهناك أيضاًَ بعض أعراض إدمان الآيس وعلاماته التي تظهر على هيئة أعراض جسدية مُتعددة نذكرها فيما يلي.

كيف تعرف مُدمن الآيس من خلال الأعراض الجسدية الأخرى

الأعراض التي تظهر على مدمن الآيس بارزة وتظهر بشكل مضطرب بو ضوح، حيث نجد أعراض جسدية تُشبه أعراض الأمراض المزمنة نظراً للتأثير البالغ على كل جزء من أجزاء الجسم الداخلية، وفيما يلي 11 عرض من أعراض تعاطي الآيس يُمكن من خلالها التأكد من إدمان الشخص للآيس:

  • درجة حرارة مُرتفعة للجسم.
  • الإصابة بالأمراض المُعدية بشكل مُتكرر نتيجة نقص المناعة.
  • تكرر نوبات التشنجات العصبية.
  • أطراف مُرتعشة وحركة بطيئة.
  • حركة عين سريعة واتساق حدقتها بشكل بالغ.
  • يُعاني مشاكل في الرؤية.
  • الخمول والشعور الدائم بالإعياء والإرهاق.
  • مستويات مرتفعة من التعرّق بمجرد القيام بمجهود بدني منخفض.
  • التحسس من الأضواء والأصوات بسبب المعاناة من الصداع الدائم.
  • رائحة فم كريهة.
  • يعاني من مشاكل الضعف الجنسي.

كيفية التعرف على مدمن الآيس لا تتوقف عند ذلك الحد بل يُمكن رصد تصرفات المُدمن مع نفسه والآخرين لتتأكد أنه يتعاطى ذلك المخدر الخطير.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



كيف تعرف مدمن الآيس من خلال تصرفاته مع نفسه والآخرين؟

إليك  18 تصرّف من تصرفات مدمن الآيس خلال تعامله اليومي، يُمكنك ملاحظتها بسهولة كعلامات مؤكدة للإدمان، وتتمثل فيما يلي:

  • هوس دائم بالتدقيق في الجلد وحكه.
  • ارتفاع الصدر وانخفاضه بصورة مُتكررة نتيجة صعوبة التنفس.
  • الضغط على الفك بصورة مُتكررة وبشكل شديد بسبب صرير الفك الذي يُعاني منه.
  • النظر في كُل اتجاه وبشكل سريع دون داعٍ.
  • تدلّي الجفون وارتخائها والعين النعاسة والتعثر في المشي بسبب أعراض ارتفاع ضغط الدم.
  • كثرة تحسس منطقة الصدر بسبب الألم وارتفاع معدل الضربات القلبية.
  • التحدث عن النفس بكثرة لدرجة الهوس (البارانويا).
  • الارتباك البالغ وتكرار الأفعال بشكل مُلفت دون مُبررات، وذلك التصرف يكون أشبه بأعراض الوسواس القهري.
  • كثرة التحرّك وإحداث الضجيج ليلاً بسبب المُعاناة من الكوابيس والإصابة بالأرق.
  • كثرة العبث بالأشياء بسبب مستويات القلق والتوتر المرتفعة.
  • عدم الاكتراث بالمظهر وانتشار الفوضى من حوله خلال القيام بأي نشاط يومي.
  • رائحة جسم مُنفرة بسبب عدم الاهتمام بالنظافة الداخلية للجسم.
  • كثرة استخدام المرحاض بسبب الشعور المستمر بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ.
  • العصبية المُفرطة واستخدام العُنف والتهيج المستمر.
  • الاعتداء على الآخرين.
  • جمود ملامح الوجه، والشرود الدائم بسبب الهلوسة وأعراض الذُهان.
  • النفور من مخالطة الأشخاص وتفضيل الانعزال.
  • محاولة إيذاء النفس.

تعرف مُدمن الآيس من خلال تصرفاته مع نفسه ومع الآخرين، لكن هُناك أيضاً مُستوى نفسي يجب التعرف عليه، حيث أن الأعراض النفسية لإدمان الآيس سبّأقة في الظهور، وعند ملاحظتها يُمكن إنقاذ مدمن الآيس من الأعراض الجسدية والسلوكية الخطيرة التي سيُعاني منها فيما بعد.

كيف تعرف مدمن الآيس من خلال الأعراض والاضطرابات النفسية

التأثير النفسي لمُخدر الآيس يكون شديد على المُدمن، حيث يفقد المتعاطي القدرة على فهم مشاعره، والسيطرة عليها وعلى انفعالاته، تطغى الحالة النفسية على ملامح وجه المُدمن، والألم العاطفي الداخلي يحوّله إلى مُضطرب بدرجة بالغة، فأعراض إدمان الآيس النفسية تنشأ من التغييرات والاختلالات الحادثة في مستويات كيمياء الجسم، واستجابة المخ والجهاز العصبي للمثيرات وأنماط التفكير، لذا تبرز أعراض مدمن الآيس النفسية بشكل واضح، ويظهر الاضطراب النفسي لإدمان الآيس على المُدمن من خلال:

ملامح الحزن والكآبة

تظهر ملامح الحزن والكآبة على مُدمن الآيس بشكل مُستمر نتيجة افتقاده اللذة والمتعة من أي نشاط حياتي يقوم به، وعدم تأثره أو تفاعله مع المحيط من حوله.

انعدام الشغف وغلبة اليأس

تظهر على مُدمن الآيس علامات انعدام الشغف واليأس البالغ بسبب ارتفاع مستويات القلق لديه، وتفكيره الدائم في جرعة المُخدر التالية، لأنها بالنسبة له عُنصر المكافأة الوحيد الذي يُحرك هرمونات الابتهاج والاستقرار المزاجي، وتسكين الألم وتهدئة الاضطراب الذي يشعر به بشكل دائم.

النظرة السلبية والسوداوية

ينظر مُدمن الآيس إلى نفسه والآخرين بنظرة سلبية بالغة، مما يرفع نبرة الشك والتوجس في كل الأفراد الذين يتعامل معهم، ليبرز المساوئ و يكيل الاتهامات، ويفتعل الأزمات المتلاحقة.

حاد مُتقلب المزاج

مُدمن الآيس في معظم الأوقات يتسم بعدم الاستقرار المزاجي وحديّته، حيث يجد الجميع صعوبة في التعامل معه أو محاولة الاقتراب منه، وتظهر عليه علامات القنوط والضيق الروحي بشكل دائم.

مثير للمشاكل منخفض الأداء الذهني

الاضطراب النفسي من أعراض إدمان الآيس شائعة مع كُل الحالات، ولذلك لا يتمكن المُدمن من التواصل الصحيح أو التفكير العقلاني أو الحكم على المواقف واتخاذ القرارات الصحيحة، حيث تحركه الهلاوس والأوهام والتفكير الخاطئ المضطرب، بسبب ضعف الإدراك والذاكرة والتمييز، مما يُفقده دائرته الاجتماعية، وكثيراً ما يواجه مشاكل في العمل والحياة الخارجية، بسبب إثارته للمشاكل بصورة متكررة.

تلك هي الإجابة الكاملة لـ “كيف تعرف مُدمن الآيس”، وكيفية تميز أعراض ادمان الكريستال ميث، ولكن ماذا بعد؟.. بعد رصد تلك الأعراض لا سبيل أمامنا لإنقاذ المُدمن من الموت نتيجة السكتات الدماغية، والنوبات القلبية، والجرعات الزائدة المميتة إلا إخضاعه للعلاج، فما هي طريقة علاج إدمان مدمن الآيس المضمونة.. التالي هو إرشادك للطريق الصحيح.

كيف يمكن علاج مدمن الآيس؟

يُمكن علاج مدمن الآيس من خلال إخضاعه لبرامج علاج إدمان الآيس المتخصصة، الذي يُطبق مراحل دقيقة على المُدمن تبدأ بتنظيف الجسم من سموم المخدر من خلال تحديد الخطة العلاجية للتعامل مع أعراض الانسحاب بدقة لحمايته من المضاعفات وضمان استقراره الجسدي.

بعد النجاح في الخطوة الأولى من العلاج المتمثلة في تنظيف الجسم من سموم الآيس، يبدأ الفريق العلاجي المهني في التعامل مع الاضطراب النفسي لُمدمن الآيس، من أجل إيصاله إلى مستوى نفسي مُناسب يُمكّنه من فهم حالته حتى يكون أكثر إدراكاً لتقنيات الجلسات الفردية، وأكثر تفاعلاً واستفادة من الجلسات الجماعية، حتى يرصد الفريق الاستجابة الفعلية لمُدمن الآيس للعلاج.

بعدها يبدأ التأهيل السلوكي لإخراجه من دائرة التفكير الإدماني، وتغيير عادته المحفزة للإدمان، والاتجاه إلى إعادة تشكيل أنماط تفكيره للتركيز على الأنشطة الصحية التي تساعد على استقرار مزاجيته واستعادة نشاطه البدني ورفع قدرته على منع الانتكاسة.

بعد الخروج من مركز العلاج المتخصص يُطبّق المُدمن خطوات مُحددة بجدول أسبوعي من أجل المساعدة في رفع القدرة على التعامل مع المحفزات الخارجية للإدمان ومسببات الانتكاسة في البيئة المُحيطة وتحسين جودة الحياة، برفع قدرته على التواصل الاجتماعي والانخراط مع بيئته من جديد دون المعاناة من صراع نفسي أو اضطراب سلوكي يضغط عليه للعودة للتعاطي.

كيف تؤثر معرفة مُدمن الآيس مبكراً على نجاح العلاج؟

تؤثّر معرفة مُدمن الآيس مُبكراً على نجاح العلاج بصورة كبيرة، وقصر مُدتها، واحتمالية عدم مواجهة أزمات أثناء سحب السموم، مع رفع استجابة المُدمن للعلاج النفسي والسلوكي، ولكن تلك ليست قاعدة ثابتة فالإدمان مرض فردي بدرجة كبيرة، وكُل مُدمن له تقييمه وتشخيصه المُنفصل، فيُمكن أن تكون هُناك عوامل جسدية تُسهل من عملية التشخيص والبدء الفوري في المعالجة واستجابة الُمدمن السريعة لها، بينما هناك سمات شخصية تُبرز العكس، مثل الجمع بين أكثر من مخدر مثلاً، أو العمر ونسبة الدهون في الجسم، والقدرات الذهنية والسمات الشخصية الأصلية للمُدمن.
ومع ذلك تظل فترة التعاطي عامل مؤثر بشكل كبير على توّقع شدة أعراض إدمان الآيس، ولذا كُلما كان اكتشاف المدمن على مخدر خطير مثل الآيس أبكر كلما ارتفعت احتمالات نجاح التخلص من الإدمان نهائياً، وأبرز فوائد معرفة مُدمن الآيس مُبكرة وأخضاعه للعلاج ما يلي:

  • إخضاع المُدمن للعلاج قبل الوصول إلى درجات اضطراب نفسي متفاقمة.
  • إخراج المخ من حيز الاعتماد على الكريستال ميث قبل إلحاق ضرر مستديم في مراكز العمليات المعرفية.
  • التركيز على علاج الإدمان من قبل المتخصصين دون اكتشاف اضطرابات عميقة تطيل من مُدة العلاج.
  • ضمان كفاءة الجسم في طرد السموم وترميم نفسه بعد تطهيره من المخدر.
  • ضمان استجابة المُدمن العالية والسريعة للتعديل السلوكي قبل التوغل أكثر في السلوكيات الإدمانية وافتقاد هويّته.
  • إخضاع المُدمن للعلاج قبل التوّرط في أزمات حياتية ومهنية وخسارة وظيفته أو الاشتراك في أعمال إجرامية والتعرض للمعاقبة القانونية.
  • عدم استغراق وقت طويل في إقناع المُدمن بالعلاج.

وهُناك علامات مُبكرة يُمكن أن نستعين بها لتعرف كيف تعرف مٌدمن الآيس من أجل اكتشاف حالته في أسرع وقت نبينها فيما يلي.

كيف تكتشف مدمن الآيس مُبكراً؟

تتضمن أعراض إدمان الآيس بعض العلامات المُبكرة على المستوى السلوكي التي تظهر في تصرفات المُدمن حيث يُمكن اكتشافها في بداية الوقوع في الإدمان، حيث يكون مدمن الآيس كما يلي:

  • مُتغيّب عن المنزل بشكل مُتكرر.
  • مُراوغ يحاول التبرير لأفعاله الخاطئة بشكل دائم.
  • عنيد غير مُتقبل للرأي.
  • نشيط بشكل غير طبيعي وكثير الحركة.
  • حريص على سرية التحركات والمكالمات الهاتفية.
  • يكوّن علاقات مُفاجئة.
  • تتغير لغته وطريقة حديثه وردة فعله.
  • مُتحجج دائم بالتعب والإرهاق رافض للذهاب إلى العمل.
  • عادات نوم وأكل غير سوية.
  • يحتاج إلى المال بشكل دائم.
  • تزداد رغبته الجنسية.
  • ضعيف الذاكرة.

تلك تأثيرات مُخدر الآيس عند بداية الوقوع في الإدمان، ولكنها قد لا تُعبر عن الإدمان في بعض الحالات، بينما عند اجتماعها بشكل مُفاجئ حيث تبّدل الشخصية في ظرف وجيز، يجب أن ننتبه ونحاول التأكد من خلال إجراء تحليل المخدرات.

ماذا تفعل إذا تعرفت على مدمن مخدر الآيس؟

عند التعرّف على مُدمن الآيس والتأكد من حالته يجب ضبط الحالة الشعورية وعدم السماح للانفعال بأن يطغى علينا، لأن أي تعامل مع مدمن الآيس بشكل خاطيء قد يزيد سيطرة الإدمان عليه.

بالتالي يجب أن نتصرف بشكل أكثر هدوءاً وعقلانية إذا ما أردنا إنقاذه من دائرة الإدمان الخطيرة، ويجب أن نعلم هُنا أننا نتعامل مع مريض مُصاب باضطراب عقلي قد يكون خارج عن إرادته تماماً، لذلك أول ما نُفكر فيه هو التعرف على ماهية مرض الإدمان، وخطورة مخدر الآيس، ثم البدء في التقرب من المُدمن وتمرير الثقة إليه ليعترف بإدمانه، ثم إبداء التفهم له ودعمه ومحاولة إقناعه بالعلاج عبر مناقشة مخاطر الإدمان ومآلات الأمور، ووضعه الصحي، ثم العمل على اختيار أفضل مركز لعلاج مدمن الآيس.

قد تواجه إنكاراً في البداية لكن أقناع مدمن الآيس بالعلاج يتطلب الصبر والاتزان والحكمة، لكن إذا انقلبت الأمور وصار المُدمن أكثر عنداً، ننصح بالتواصل معنا في مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان عبر رقم الواتس آب 01154333341 حينها ستتمكن من شرح كل أبعاد الحالة، وفي حينها سيتم الاستجابة من قبل طبيب معالج مختص ليوجهك توجيهاً طبيعاً لإقناع مٌدمن الآيس بالعلاج، أو تطبيق الخطط البديلة، ثم إخضاعه لأحدث برامج علاج الإدمان على يد أكفأ فريض علاجي في مصر.

الخلاصة

إذا أردت أن تعرف كيف تعرف مُدمن الآيس عليك بتتبع شكل المُدمن حيث يظهر على وجهه الكثير من العلامات التي لا تأويل فيها مثل ترهل جلد الوجه وانتشار الحبوب والبثور، كما أن حالته النفسية تتغير بشكل مفاجئ وتصيبه الكآبة و الهياج والانفعال الزائد، ناهيك عن التصرفات الغريبة التي تَنُم على الاضطراب الذهاني وافتقاد القدرات الذهنية والوصول إلى أدنى درجاتها.

إذن أعراض إدمان الآيس أعراض شديدة، يعاني منها المٌدمن وتؤثر على تصرفاته وتحكمه في ردود أفعاله، لذا قد يكون من السهل التعرّف على مُدمن الآيس في الحالات المتأخرة من الإدمان.

من جهة أخرى، يجب أن تتبع العلامات المُبكرة في بدايات إدمان الآيس، فكلما كان اكتشاف الحالة الإدمانية في وقت مُبكر، أصبح العلاج أقل تعقيداً وفي مُدة أقل، كما أننا نحمي بذلك المُدمن من الوصول إلى درجة الاضطرابات المزمنة الجسدية والنفسية.

يُجب التصرف بعقلانية عند اكتشاف حالة إدمان للآيس من أجل إقناع المُدمن بالعلاج، أهمها الدعم واختيار مركز موثوق للعلاج.

أفضل مراكز علاج إدمان الآيس لضمان التخلص من أعراض الإدمان على المدى البعيد هو مستشفى دار الهضبة حيث الخبرة والكفاءة والنموذجية كمركز متكامل لعلاج المدمنين وتأهيلهم.

يُمكنك التواصل مع مختصينا في حالة الاحتياج إلى المُساعدة لعلاج مُدمن الآيس عبر الرقم التالي:01154333341 .

للكاتبة: أ. حياه.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول كيف تعرف مدمن الآيس

تعرف أنك مُدمن على الآيس من خلال زيادة اشتهاء المُخدر، والتوجه إلى زيادة عدد الجرعات اليومية، مع زيادة الكمية في كُل مرة، وتتضمن أعراض إدمان الشابو الأخرى التي تؤكد إنك أصبحت مُدمناً التفكير الزائد في المٌخدر، ارتفاع مستويات القلق عند الشعور بأن الجرعة بعيدة عنك، وتشمل أعراض مُدمن الآيس أيضاً التغييرات النفسية وعدم التحكم في الانفعالات والسلوك، بجانب إهمال المهام الوظيفية، والتقلب المزاجي الحاد وانعدام الإحساس بالسعادة إلا تحت تأثير المُخدر.

من خلال الأعراض الإدمانية يُمكن التنبؤ بمدى شدة الحالة ومدى توغل المُدمن في التعاطي، حيث الاقتصار على التغيرات السلوكية يُعنى أن المُدمن لازال في بداية التعاطي، بينما تغير ملامح الوجه والأسنان المُتعفنة والاضطراب الذهاني يُعنى أن المُدمن دخل في مراحل خطيرة من الإدمان، بجانب النوبات القلبية وحالة الإغماء المتكررة والأعراض الذهانية، حيث يُمكنك التنبؤ من خلال ذلك أن المدمن أصيب بالفعل باضطرابات تعاطي الكريستال ميث الذي يحتاج إلى علاج فوري في قسم التشخيص المزدوج لتوفير مستويات رعاية عُليا داخل مستشفى دار الهضبة عبر برنامج العلاج السكني.

مُدمن الآيس قد يفقد أجزاء من أسنانه أو بعض أسنانه حيث أكدت الدراسات أن 31 في المائة من مدمني الشابو فقدوا أسنان كاملة، و 69 في المائة منهم تعرض لكسر في الأسنان وتجاويف، ومعظم المدمنين يُصابون بتعفن الأسنان، والتهاب اللثة وتآكل مينا الأسنان نتيجة مركبات الآيس الكيميائية السامة، ومنعها وصول الدم إلى الأسنان بجانب تسببها في جفاف اللعاب، مما يؤدي إلى تراكم نسبة الأحماض التي تعمل على تأكل الأسنان بشكل سريع.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة