شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

9 علامات الشفاء من الذهان وهل مريض الذهان يرجع طبيعي؟


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يساءل الطبيب على علامات الشفاء من الذهان

المقدمة

تتسائل عائلة كل مريض ذهان متى يتحسن؟، هل يمكن أن يعود إلى طبيعته بعد العلاج؟ وما هي علامات الشفاء التام من الذهان؟.
هذه التساؤلات تكون بسبب العذاب الذي يعانيه مريض الذهان في حياته والأعراض التي يمر بها، مما يجعلهم يبحثون عن الأمل في أن يعود شخص طبيعي يمارس حياته الطبيعية دون أي مشاكل نفسية أو عقلية، ولذلك فلا بد من الإجابة على كل هذه التساؤلات لكي يطمئن قلب كل مريض ذهان وعائلته بوجود الأمل في شفائه…فتابع قراءة هذا المقال لنتعرف على أبرز علامات الشفاء التام من الذهان.

هل يمكن الشفاء من الذهان نهائياً؟

بالنسبة لأعراض الذهان يمكن أن يتم التخلص منها وعلاجها بشكل نهائي، عن طريق الأدوية وبرامج العلاج النفسي والسلوكي، بينما لا يمكن حتى الآن علاج الذهان بشكل نهائي، حيث أنه يعد من الأمراض العقلية المزمنة التي يكون سببها الخلل الكيميائي في الدماغ الذي يتم تحجيمه عن طريق العلاج الدوائي، ولكن توجد جهود طبية كبيرة، ودراسات مبشرة بوجود علاج نهائي للذهان في المستقبل، وحتى ذلك الوقت يمكن لمريض الذهان أن يشفى تماماً من الأعراض الذهانية مثل الهلوسة والأوهام والمشاكل النفسية المؤذية، وسيعرف أنه شفي من خلال علامات واضحة سنشرحها بشكل مفصل في الفقرة التالية.

أبرز 9 علامات الشفاء من الذهان

أبرز 9 علامات الشفاء من الذهان

أبرز 9 علامات الشفاء من الذهان

يتسائل أهل المريض هل يمكن أن يعود مريض الذهان لطبيعته؟، وكيف يحدث ذلك، والإجابة هي أنه توجد علامات تظهر على المريض تدل على تعافيه من الذهان، حيث أن الشفاء من الذهان يحدث من خلال مجموعة من السلوكيات والأعراض يظهر من خلالها أن مريض الذهان استعاد القدرة في السيطرة على أعراض الذهان ولم تعد تشكل عائقاً في حياته هذه العلامات تشمل:

استعادة الصحة النفسية

عندما يتحسن مريض الذهان يشعر بأنه مسيطر على نفسه وعلى سلوكياته ويستطيع أن يعيش بشكل أفضل مما كان عليه قبل الشفاء من الذهان.

استعادة الثقة الاجتماعية

يستطيع مريض الذهان بعد التعافي أن يكون صداقات ويتعرف على الناس ويتحدث إليهم بشكل أفضل، لأنه يشعر بالثقة بالنفس وبأنه شخص طبيعي بين الناس.

القدرة على ممارسة المهام اليومية

يعود طبيعي مريض الذهان في العمل، ويكون قادراً على الانتاج بشكل أفضل وفي المدرسة يقوم بمهامه المدرسية بانتظام، كما يقوم بواجباته المنزلية بشكل أفضل.

القدرة على الكلام بشكل منتظم

حيث أنه يستطيع إنهاء الجمل التي يقولها، ويوصل أفكاره إلى من حوله بسهولة وهذا ما يجعله أكثر راحة مع الناس ويستطيع التواصل معهم.
التوقف عن رؤية أو سماع أي هلاوس
وهذا أهم ما يريد مريض الذهان التخلص منه، فتختفي كل الأصوات التي يسمعها وينعم بالهدوء كما يتوقف عن رؤية الهلاوس المزعجة ولا يشم أو يشعر بملامس أشياء وهمية، وكل هذه علامات شفاء من الهلاوس المتعلقة بالذهان.

التفكير بشكل طبيعي ومنتظم

لأن كيمياء الدماغ ينتظم فتنتظم الأفكار وبالتالي يكون قادراً على أن يعبر عنها، وهذا يجعله يفكر بشكل أفضل ويقوم بحل مشكلاته بسهولة.

استعادة الاهتمام بالمظهر الخارجي

كأي شخص يتمتع بصحة نفسية جيدة سيصبح أكثر تركيزاً على نفسه وشكله ويقوم بممارسة الرياضة والاعتناء بنظافته ومظهره الخارجي.

استعادة الرغبة في تطوير الذات

يكون لديه الحماس والشغف لتعلم أشياء جديدة وتعويض ما فاته عندما كان مريضاً من هوايات وانشطة ترفيهية، ويكون قادر على الاستمتاع بوقته دون القلق من ظهور أي من الأعراض الذهانية.

اختفاء مشاكل النوم والقلق

يتحسن نوم مريض الذهان، حيث يساعد اختفاء أعراض الذهان على استعادة الهدوء والراحة للمريض فيصبح قادراً على النوم بدون أي مشاكل أو اضطرابات.

هذه هي العلامات التي تدل على أن مريض الذهان استعاد عافيته وشفي من الأعراض الذهانية، ولكن كم من الوقت يحتاج المريض حتى يشعر بعلامات الشفاء؟…

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



 

بعد كم من الوقت يشفى مريض الذهان؟

تختلف الفترة الزمنية للتعافي من الأعراض الذهانية من مريض لآخر حسب شدة المرض واستجابة المريض للعلاج، ولكن بشكل عام يتحسن مريض الذهان وتبدأ علامات الشفاء بالظهور في مدة تتراوح ما بين أسابيع وحتى عدة 6 أو 7 أشهر، وقد تأخذ فترة أطول حسب شدة الأعراض واستجابة المريض.

كم هي نسبة الشفاء من الذهان في العالم؟

تبلغ نسبة الشفاء التام من الذهان في العالم ما بين %30,3 و %84,6 وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على أعلى نسب شفاء في العالم أن نسبة الشفاء تتفاوت من قارة إلى أخرى، حيث أن أعلى معدل تعافي من الذهان كان في افريقيا، و سنوضح نسب الشفاء من الذهان في الجدول التالي:

نسبة الشفاء في أفريقيا 73,1%
نسبة الشفاء في آسيا 66,4%
نسبة الشفاء في أمريكا الشمالية 65,2%

هل مريض الذهان يرجع طبيعي بعد العلاج؟

نعم إن مريض الذهان يعود طبيعياً بسبب اختفاء الأعراض، ولكن الذهان يبقى موجوداً ويجب التعامل مع المريض بحرص شديد ومساعدته على الالتزام بالأدوية لأن أي اهمال لها سيؤدي لعودة الأعراض الذهانية بنسبة 80% وهذا ما يشكل خطورة على المريض ويعيق استعادته لحياته الطبيعية.

حالات شفيت من الذهان في مستشفى دار الهضبة

حالات شفيت من الذهان في مستشفى دار الهضبة

حالات شفيت من الذهان في مستشفى دار الهضبة

هناك الكثير من مرضى الذهان الذين يتم تخريجهم من مستشفى دار الهضبة متعافين من الأعراض دون انتكاسة أو فشل في العلاج، ومن القصص الملهمة لمرضى تم شفائهم من الذهان نذكر:

الحالة الأولى:

قصة المراهقة التي كانت تسمع أصوات غريبة تخبرها بأن لها قوى خارقة، حيث كانت الهلوسات السمعية والبصرية شديدة جداً مما جعل أهلها يعتقدون بأنها مسحورة، ولكن بعد التشخيص تبين أنها مريضة بالذهان، لذلك بدأت العلاج في مستشفى دار الهضبة ومع التزامها بالأدوية وبرامج العلاج النفسي، استطاعت التغلب على أعراض الذهان والهلوسة واستعادت صحتها النفسية والعقلية.

الحالة الثانية:

كان طفل بعمر الثلاث سنوات لا يستطيع النوم بسبب القلق والهلاوس، كما أنه لا ينطق بشكل جيد ويتصرف تصرفات غريبة، وبعد التشخيص في مستشفى دار الهضبة، تبين بأنه مصاب بأعراض الفصام ومع التزام عائلته بعلاجه بالأدوية ورعايته نفسياً، تعافى في زمن قياسي وأصبح نطقه سليماً وبالتالي عاد أكثر مرحاً كبقية الأطفال واختفت الأعراض الذهانية نهائياً.

وشفاء هذه الحالات يعود إلى الخبرة العالية لأطباء مستشفى دار الهضبة في التعامل مع أعراض الذهان وإدارتها لكي يستطيع المريض السيطرة عليها والتعافي منها، وتوجد الكثير من الحالات التي لا تزال على تواصل مع الأطباء في المستشفى حتى بعد التعافي من العلاج لكي يطلع الطبيب على تطور العلاج ويضمن عدم العودة للانتكاس.

ملخص المقال

إن الشفاء من الذهان وأعراضه ممكن جداً والأمل في الحياة دون خوف من هذه الأعراض كبير، ولكنه يعتمد على إرادة المريض والتزامه بالعلاج مع مساعدة أهله ورعايتهم له لكي لا يترك البروتوكول العلاجي أو يستسلم، لذلك فإذا كنت تمر بعلامات الشفاء من الذهان فهنيئاً لك على هذا التحسن وحافظ عليه، وإن كنت لم تصل بعد لهذه العلامات فلا تستلم فإن الشفاء قادم بإذن الله.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة علامات الشفاء من الذهان

توجد العديد من العلامات التي تخبرك بأن استجابتك للعلاج من أعراض الذهان بطيئة أو أنك لا تستجيب للعلاج ومن هذه الأعراض: الاكتئاب والعزلة عن الناس. الشعور بالقلق من الناس والرهاب من التواصل معهم. الملل والضجر من العلاج وعدم الشعور بتحسن. عدم تقبل وجود المرض في حياة المريض. عدم التعاون مع الأطباء وعدم الالتزام بالعلاج الدوائي والنفسي. فقدان الثقة بالنفس وعدم احترام الذات.

حالياً من الصعب جداً أن يتوقف مريض الذهان عن الأدوية، حتى لو تم شفاؤه بالكامل من الأعراض الذهانية كما ذكرنا في المقال، ولكن الأبحاث والدراسات مازالت تجري لتطوير أدوية الذهان لكي تقوم بالعلاج بشكل جذري من الذهان وتوقف عذاب الالتزام بالأدوية مدى الحياة.

نعم يمكن لمريض الذهان أن يتزوج ويكون له عائلة بعد الشفاء، ولكن يجب أن يحسن الاختيار لأن دور الشريك مهم جداً في ضمان الاستمرار في حياة طبيعية دون حدوث انتكاسة، لذلك يجب اختيار شخص متقبل ومساعد في استمرار العلاج..

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة