شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

طرق تبطيل البودرة + التغلب على الاعراض الانسحابية


يد شخص بها اكياس صغيرة من مخدر البودرة وسرنجة ويحتاج إلى طرق تبطيل البودرة نهائياً

إذا كنت تبحث عن طرق تبطيل البودرة، فهذا يعني أنك على بداية الطريق، حتى لو بدأ البحث بعد تجرع آلام إدمانه، حتى لو أتيت بعد أن كبَّدك خسائر مادية واجتماعية، ما زالت أمامك الفرصة سانحة لفك قيوده والاستمتاع بحياة جديدة خالية من الوصمات المجتمعية والمشاكل الصحية والمخاوف المستقبلية، ما أفضل الطرق لتبطيل البودرة؟ هل يوجد أعراض انسحاب؟ هل يمكن العلاج من المنزل؟ ما أفضل المراكز النفسية لإعادة التأهيل؟ هذا ما ستعرفه في هذا المقال..

ماذا تفعل البودرة بالمخ؟

حينما يدخل الهيروين المكون للبودرة إلى المخ، يتصل بمستقبلات الأفيون الموجودة بأماكن متعددة منه بالأخص عند مستقبلات الألم والسعادة والجزء الخاص بتنظيم التنفس.

يبدأ حينها المتعاطي في الشعور بالنشوة والنعسان، وتبدأ ضربات قلبه ومعدل تنفسه ينخفضان تدريجيًا، وحينما يختفي تأثير الجرعة يبدأ المتعاطي بالشعور بالاكتئاب فيتلمس جرعة ثانية لإعادة نفس الشعور..

هكذا يدخل في دوامة الإدمان تدريجيًا، عن طريق الخطوات التالية:

  • احتياج المزيد من البودرة للوصول لنفس الشعور بالنشوة.
  • الاعتماد على البودرة لتجنب أعراض الانسحاب التي تظهر حين محاولة إيقافها.
  • الإدمان إذ يصل لمرحلة عدم القدرة على التوقف عن التعاطي رغم ما تُسببه البودرة من مشكلات صحية وخسائر مادية.. هنا يصل المتعاطي لمرحلة تناول الجرعة المطلوبة فقط من أجل أن يشعر أنه طبيعي وليس للنشوة ذاتها.. 

حينها يدق ناقوس الخطر، ويبدأ المتعاطي ومن حوله يبحثون عن طرق تبطيل البودرة للخروج من هذا النفق المظلم المعلوم نهايته..

ما الآثار السلبية لتعاطي البودرة؟

ربما تدفعك معرفة الآثار السلبية لها إلى مواصلة طريقك نحو البحث عن  طرق تبطيل البودرة في أسرع وقت ممكن؛ فلتعاطي البودرة آثارٌ سلبية قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى، من الآثار قصيرة المدى:

  • جفاف الفم.
  • شعور بثِقَل الذراعين والساقين.
  • غثيان وقئ.
  • حكة شديدة.
  • ضبابية الأداء العقلي.

الآثار السلبية طويلة المدى، وهي الأخطر والأكثر شراسة:

  • الأرق.
  • خرق الحاجز الأنفي للمتعاطين بالشم.
  • عدوى بالقلب وصماماته.
  • خراريج بأماكن مختلفة من الجسم.
  • الإمساك ومشكلات المعدة.
  • مشاكل بالكبد والكلى.
  • مضاعفات تصيب الرئة أهمها الالتهاب الرئوي.
  • اضطرابات نفسية وعقلية مثل الاكتئاب واضطراب الشخصية العدوانية.
  • ضعف الأداء الجنسي لدى الرجال.
  • اضطراب مواعيد الحيض لدى النساء.

بعد أن تعرفنا على آلية عمل البودرة والآثار السلبية لها على أعضاء وأنسجة الجسم المختلفة، فلنستعرض أهم طرق تبطيل البودرة في الفقرة التالية..

ما هي طرق تبطيل البودرة؟

يلجأ المدمن للبحث الفردي عن طرق تبطيل البودرة، فيحاول وينتكس وهذا أمر بدهي، بالأخص إذا كانت الجرعة المتعاطاة كبيرة ومدة الإدمان طويلة، فعلاج إدمان البودرة يحتاج لإشراف طبي ودعم أُسري وبعض الأدوية للسيطرة على أعراض الانسحاب، بالإضافة إلى برنامج تأهيلي لتقليل فرص العودة بعد التعافي..

لذا فالخطوات الصحيحة لعلاج إدمان البودرة هي كالتالي:

  • أولًا الرغبة الصادقة والإيمان الراسخ بخطورتها على صحتك النفسية والبدنية، وباختلاف الحياة بعد التعافي.
  • ثانيًا ضرورة استشارة طبيب نفسي متخصص في علاج الإدمان وشرح كيفية التعاطي والجرعة والمدة الزمنية والدوافع التي أدت إلى ذلك.
  • ثالثًا إذا كان الأهل داعمين أو لديك صديق مخلص أخبره بعزمك على الإقلاع واطلب منه الدعم والمساندة.
  • رابعًا ربما يحتاج العلاج للحجز في مصحة نفسية، لا تقاوم، فالمصحة ليست سجنًا إنما هي ممرك للتعافي.
  • خامسًا أثناء رحلة علاجك، ابتعد تمامًا عن الأماكن والأشخاص المتوفر لديهم المخدر وحاول أن تحيط نفسك ببيئة آمنة مشجعة على العلاج والتعافي.
  • سادسًا وأخيرًا انضم لبرنامج إعادة التأهيل بعد التعافي لتجنب الأسباب والدوافع التي أدت إلى سقوطك في حفرة الإدمان وانشغل بالرياضة والأنشطة النافعة واهتم بتطوير نفسك ومجال عملك.

هل هذا هو الحل الوحيد؟، وهل يوجد طريقة لتبطيل البودرة في زمن أقل مما تحتاجه الخطوات السالفة؟

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



طريقة تبطيل البودرة بأسرع وقت

أحيانًا لا يكون الدافع وراء البحث عن طرق تبطيل البودرة الحرص على عودة الصحة النفسية والجسدية للمدمن، إنما يكون بحثه أساسًا عن طريقة تبطيل البودرة بأسرع وقت لتخطي اختبار وظيفي أو مأزق أسري كأن يتهيب متابعة الوالدين له وطلبهما التحاليل اللازمة، أو ربما لمُقاساته آثارها السلبية وعدم احتماله خطوات العلاج المتأني وإعادة التأهيل.

الأمانة العلمية تقتضي الإخبار عن عدم وجود طريقة سريعة لعلاج إدمان البودرة، إنما تتوقف المدة الزمنية المطلوبة للتعافي على الجرعة المتعاطاة ومدة التعاطي وقوة إرادة الشخص وكفاءة الخطة العلاجية المتبعة، وإلا فهناك أعراض انسحاب شديدة سيقاسيها المريض مما يدفعه للعودة والانتكاس مرة أخرى ..

أعراض انسحاب الاقلاع عن البودرة

الاقلاع عن البودرة عندما يكون سريعا ومفاجئًا لخلايا المخ، دون متابعة طبيب مختص وخطة علاجية محكمة، تصبح له أعراض انسحاب قد لا يتحملها المريض فيعود إلى حيث بدأ، من أهمها:

  • هياج وقلق.
  • ألم شديد بالعظام والعضلات.
  • مشاكل بالنوم.
  • قئ وإسهال.
  • تحرك الساق حركات لا إرادية.
  • الرغبة الشديدة والملحة لتناول المزيد من الجرعات.

لكن هل كل طرق تبطيل البودرة ستُجرع صاحبها مرارة كأس أعراض انسحابها؟

كيفية تبطيل البودرة مع تجنب أعراض الانسحاب

أجريت العديد من الأبحاث عن كيفية تبطيل البودرة مع تجنب أعراض الانسحاب الناتجة، لإن شدة أعراض الانسحاب قد تُعيد المدمن لنقطة الصفر، لذا فعند سحب البودرة تُستخدم بعض الأدوية التي ترتبط بمستقبلات الأفيون -نفس المستقبلات التي ترتبط بها مادة الهيروين في البودرة- لكن بشكل أضعف، مما يُقلل شدة أعراض الانسحاب ومن ثمَّ يُقلل الخسائر وسهولة الانتكاس؛ من هذه الأدوية: الميثادون methadone.

لكن هل يمكن تعاطي هذه العلاجات في المنزل بدلًا من الانتقال لمصحة نفسية أو المتابعة مع فريق مختص؟

هل يمكن علاج ادمان البودرة في المنزل؟

علاج إدمان البودرة في المنزل ليس بالأمر اليسير، حتى عند استشارة طبيب مختص لضبط جرعات العلاج المطلوب فهناك العديد من التحديات سيواجهها المدمن وأسرته، أهمها:

  • أعراض الانسحاب والسيطرة عليها، فالأدوية تُقلل من شدة هذه الأعراض لكنها تظل موجودة بدرجات.
  • إمكانية وصول المدمن لأي جرعة من البودرة عن طريق التواصل هاتفيًا أو الاتفاق مع أحد أفراد أسرته أو أصدقائه وابتزازه عاطفيًا أو حتى بالمال.
  • الحاجة إلى الوقت والجهد للتواصل مع الطبيب في حالة الطوارئ، أو متابعة تحاليل المريض وحالته النفسية.

لكن رغم كل هذا، يُفضل البعض العلاج بالمنزل للحصول على الدعم النفسي الكافي أثناء رحلة العلاج، في هذه الحال ننصحك بسحب الجرعة تدريجيًا والاهتمام بشرب السوائل بغزارة لتجنب الجفاف الناتج عن القيء والإسهال الحادثين كعرضين من أعراض الانسحاب.

 لكن حتى هذا الدعم يمكن توفيره للمدمن باختيار المصحة المناسبة التي تهتم بحالة المريض النفسية وإعادة تأهيله ونظافة مكان الإقامة وجودة الخدمات فيه.لذلك يُمكنك الآن الاتصال لمعرفة كافة التفاصيل على الرقم التالي: 01154333341

هذا عن العلاج الدوائي والنفسي للمدمن فماذا عن العلاج بالأعشاب؟

هل يمكن علاج ادمان البودرة بالاعشاب؟

الكثير ممن يبحثون عن طرق تبطيل البودرة يتلمسونه في الأعشاب، وقد أثبتت بعض الأبحاث إمكانية علاج ادمان البودرة بالاعشاب الصينية التي تُستخدم في علاج إدمان الأفيونات بشكل عام، من هذه الأعشاب:

  • عشبة الجنكة Ginseng: تُستخدم للوقاية من سوء استخدام الأفيونات وإدمانها.
  • عشبة الريزوما Rhizoma Corydalis: تُستخدم للوقاية من عودة الاعتماد على العلاج المزمن بعد التعافي.
  • عشبة سينومينين Sinomenine: للوقاية من وعلاج إدمان الأفيونات.

لكن هذه الأعشاب لا يمكن الاعتماد عليها وحدها لعلاج إدمان البودرة، فلا بد من اتباع خطة علاجية ودوائية محكمة وكذلك من اتباع برنامج جلسات نفسي لإعادة تأهيل المدمن والتقليل من فرص الانتكاس مرة أخرى..

لكن ما أفضل المصحات النفسية لعلاج إدمان البودرة، بحيث توفر البيئة الآمنة والخدمات الطبية المميزة والإقامة المريحة والبرنامج التأهيلي الأنسب؟

لماذا علاج ادمان البودرة في مركز الهضبة ؟

يعتمد علاج ادمان البودرة في مركز الهضبة على أحدث البرامج العلاجية والدوائية وبرامج العلاج السلوكي، يخضع المدمن فور وصوله لعدة مراحل:

  • مرحلة الدخول والتقييم: فيها يتم عمل تقييم شامل للمدمن من قِبل أخصائي لرسم خطة علاج تناسبه.
  • مرحلة إزالة السموم: فيها يُعاني المريض من أعراض الانسحاب التي ذكرناها فيتم التعامل معها بالأدوية المناسبة تحت إشراف طبي عالي الجودة.
  •  العلاج الشامل: يخضع فيه المدمن لتأهيل نفسي باستخدام جلسات العلاج السلوكي المعرفي الذي يُساعده على فهم طبيعة الظروف التي أودت به في حفرة الإدمان، مع معرفة الأدوات اللازمة للتعامل مع الضغوط النفسية ومن ثمَّ تقليل فرص العودة بعد التعافي.
  •  متابعة الحالات بعد تعافيها وخروجها: وهو ما لا توفره الكثير من المراكز النفسية لعلاج الإدمان، ويتم فيها تشجيع المريض على الالتحاق بجلسات العلاج الجماعي والإرشاد النفسي لضمان التعافي الكامل وتقليل فرص الانتكاس.

ليس هذا ما تقدمه دار الهضبة فقط، بل توفر تقنيات علاجية متنوعة مثل: 

وغيرها من البرامج المتنوعة والناجعة لكافة الأمراض النفسية وعلاج الإدمان، المستشفى معتمدة من وزارة الصحة والعلاج الحر وتخضع للرقابة والجودة العلاجية، ستضمن جودة العلاج مع السرية التامة، إقامة فندقية للرجال وللسيدات، خبرة تفوق العشر سنوات..

يُمكنك الآن تواصل معنا واتساب على الرقم التالي:01154333341

الخلاصة:

البودرة عبارة عن خليط من عدة مواد أهمها الهيروين الذي يرتبط بمستقبلات الأفيون في المخ فيعمل على تحفيز الشعور بالسعادة والاسترخاء لدى المدمن مما يدفعه لطلب المزيد، حين يحبس المدمن في سجنها يبدأ في البحث عن طرق تبطيل البودرة التي تتلخص جميعها في ضرورة الإشراف الطبي والحجز في مصحة علاج الإدمان للسيطرة على أعراض الانسحاب المصاحبة لعملية سحب البودرة والتي من أهمها القيء والإسهال والهياج والقلق وآلام شديدة بالعضلات والعظام..

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان تقدم لك إقامة فندقية وجودة علاجية مع أحدث برامج إعادة التأهيل بعد التعافي.

 

الكتابة: د.فاطمة الجندي

العلاج المنقذ في حالة تعاطي جرعة زائدة من الهيروين (المكون الأساسي للبودرة) هو النالوكزون Naloxone، الذي يعمل على غلق مستقبلات الأفيون بالمخ ومن ثم تثبيط عمل الهيروين. فالجرعة الزائدة تثبط عملية التنفس فتقلل الأكسجين الواصل للمخ مما قد يؤثر على وظائفه على المدى القريب والبعيد، ولكن يتم تحديد الجرعة من خلال طبيب متخصص

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *