شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

الجديد في علاج الفصام 2022: آخر ما توصل إليه العلماء في 2022


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
طبيب وبجانبة كمية من الأدوية التي تستخدم في الجديد في علاج الفصام
المقدمة

يتفانى العلماء في البحث عن الجديد في علاج الفصام من أدوية وتقنيات علاجية منذ سنوات طويلة، كون مرض الفصام يعتبر أحد الأمراض المزمنة والمعقدة التي تتطلب الكثير من الوقت والجهد لعلاجها والسيطرة عليها، خاصةً أن المصابين بهذا المرض ورغم نسبتهم التي لا تتعدى الواجد بالمئة من سكان الأرض إلا أن عددهم قد تعدى الـ 20 مليون إنسان في العالم.

لذلك وبعد أن انتشرت الدراسات التي تتحدث عن وجود دواء جديد لعلاج الفصام، أصبح موضوع العلاج الجديد يشغل تفكير الكثير من الأشخاص الذين يعانون مع ذويهم المرضى بالفصام، ويريدون إيجاد حل يخلصهم من معاناتهم، لذلك سنخصص في هذا المقال مساحة كافية للتحدث عن ما هو الجديد في علاج الفصام وما تأثيره على مستقبل المرضى

لماذا يبحث العلماء عن الجديد في علاج الفصام 2022؟

يحاول العلماء البحث عن الجديد في علاج الفصام لأنه وحتى هذه اللحظة كل الأدوية لا تُعالج المرض من جذوره بل تعمل على خفض حدة أعراضه، حيث أن كُل ما يتم إداراته من أعراض مرض الفصام حتى الآن هي الأعراض الذهانية والتي يُطلق عليها الأعراض الإيجابية وتشمل الآتي:

  • الهلوسة.
  • الأوهام.

ويترتب على علاج هذه الأعراض تقليل نسبة افراز الدوبامين والسيروتونين في الدماغ، ما يؤدي إلى فشل علاج الأعراض السلبية للفصام المتمثلة في:

  • الانسحاب الاجتماعي.
  • قلة الحوافز.
  • العجز المعرفي المرتبط بالمرض.

لذلك كان من الضروري أن يبحث العلماء عن دواء جديد لعلاج الفصام يعالج الأعراض الإيجابية والسلبية لـ مرض الفصام معاً، ما يساعد المريض على العيش بنفسية متوازنة ويمنحه القدرة على مواكبة الحياة الاجتماعية والعمل والدراسة.

ويرى العلماء أن السبب الرئيسي لمرض الفصام هو خلل في منطقة الفص الجبهي في قشرة الدماغ يجعل هذه المنطقة نشطة بشكل غير طبيعي، لأن الخلايا العصبية الداخلية التي تربط مجموعات الخلايا العصبية تصبح غير قادرة على تنظيم نشاط تلك الخلايا لذلك تكون غير فعالة، ما جعل الأطباء يبحثون عن دواء يساعد في تعديل نشاط هذه الخلايا.

فما هي مواصفات الدواء الجديد في علاج الفصام الذي يسعى العلماء  لاكتشافه وما هي تأثيراته المطلوبة؟، هذا ما سنتحدث عنه في الفقرة التالية…

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي قدرة وفعالية الدواء الجديد في علاج الفصام؟

هو الدواء القادر على اعادة توازن كيمياء الدماغ خاصة فيما يتعلق بالدوبامين 2 والدوبامين 3 والسيروتونين، بحيث يخفف إفراز هذه الهرمونات دون التخلص منها نهائياً وذلك لكي يستعيد مريض الفصام حياته دون التأثر بالأعراض السلبية للفصام، وقد سعى الأطباء لأعوام من أجل الحصول على دواء لعلاج الفصام بالمواصفات المطلوبة.

المواصفات المطلوبة في أي دواء جديد لعلاج الفصام

المواصفات المطلوبة في الدواء الجديد لعلاج الفصام

المواصفات المطلوبة في الدواء الجديد لعلاج الفصام

  • أن يخفف الأعراض المعرفية مثل مشاكل الذاكرة والتعلم والتفكير.
  • أن يخفف الأعراض الجانبية للأدوية الأخرى مثل اضطراب ضربات القلب والحركة غير المنتظمة.
  • أن يعالج الأعراض السلبية لمرض الفصام مثل فقدان الدافع للحياة والإحباط وقلة التواصل.

وبالفعل قد توصل العلماء إلى اكتشاف عدة أدوية تعتبر علاج جديد لمرض الفصام خلال الأعوام القليلة الماضية، نتعرف عليها فيما يلي.

إليك علاج جديد لمرض الفصام معتمد من الاتحاد الأوروبي

في الآونة الأخيرة تم اعتماد عدد 2 دواء جديد لمرض الفصام نذكرهما فيما يلي:

أولا: دواء رياجيلا لعلاج الفصام

تم ترخيص هذا الدواء في الاتحاد الأوروبي، وقد تم اطلاق هذا الدواء رسمياً في السوق المصري باعتباره الجديد في علاج الفصام لفئة البالغين، والمادة الفعالة لهذا الدواء هي مادة كاريبرازين، وهو دواء يستخدم في علاج الاكتئاب ثنائي القطب والأمراض الذهانية، ومهمة هذا الدواء الدواء هي تنشيط الدماغ واستعادة توازن وظائفه، وخاصةً تنظيم إفرازات الدوبامين والسيروتونين في الدماغ، ما يعيد للمريض نشاطه ويخفف له الأعراض الذهانية.

ثانيًا: دواء كابليتا caplyta لعلاج الفصام

في أوائل عام 2020 وافقت شركة الغذاء والدواء على دواء كابليتا كعقار جديد يعالج مرض الفصام بطريقة جديدة، ويعتمد هذا الدواء على إدارة أعراض مرض الفصام وعلاجها دون أن تؤدي إلى انتكاس المريض، واسم المادة الفعالة هي البوتيروفينون وهي عبارة عن مضاد ذهان غير نمطي تم تطويره من قبل الشركة المصنعة “Intra-Cellular Therapies ” لعلاج مرض الفصام والاكتئاب ثنائي القطب.

وعلى الرغم من أن هذه الأدوية قد سهلت حياة العديد من مرضى الفصام وأعادت لهم الأمل، إلا أن هناك أملاً أكبر بوجود جديد في علاج مرض الفصام قادر على معالجة جذوره والتخلص منها نهائياً، لذلك مازالت الأبحاث تجري بين العلماء للبحث عن كل ما هو جديد في علاج الفصام حتى هذه اللحظة.

هل يوجد دواء جديد لعلاج الفصام نهائياً؟

حتى الآن لا يوجد ما يُمكن اعتباره دواء نهائي جديد لعلاج الفصام، ولكن الأبحاث الطبية في المجال النفسي ما زالت تجرى لإيجاد علاج نهائي لمرض الفصام من جذوره، حيث يعتبر الفصام مرضاً  له أبعاد فسيولوجية وبيولوجية عميقة لكل عرض على حدة، وبالتالي فإن الوصول لعلاج جديد للفصام يكون فعالاً ليس بالأمر السهل، لذلك فإن الأبحاث الطبية في المجال النفسي بصفة عامة أو تلك المهتمة بالجديد في علاج الفصام بصفة خاصة لا تتوقف.

وفي هذا الصدد توجد أبحاث ودراسات قائمة بالفعل أعطت مؤشرات إيجابية عن  ظهور الجديد علاج الفصام في المستقبل، حيث اكتشف العلماء أن هناك طفرات جينية هي التي تتسبب بمرض الفصام، وذلك عن طريق البحث في الجينوم البشري، وقد تم اجراء البحث على آلاف الأشخاص ليتم اكتشاف أن نسبة كبيرة منهم يرتبط مرض الفصام في الطفرات الجينية لديهم، وهذا الأمر ساعد العلماء في إجراء العديد من الدراسات التي تعمل على إيجاد علاجات جديدة تكون مخلصة من مرض الفصام في المستقبل..

الجديد في علاج الفصام من العلاجات البديلة

على الرغم من تركيز الاطباء على صناعة دواء لعلاج الفصام يكون في متناول الأيدي وفعال في علاج الفصام،  إلا أن هناك علاجات أخرى تعتبر من الجديد في علاج الفصام،  تُجرى عدة دراسات عليها لمعرفة ما إذا كانت تصلح كعلاج بديل لدواء علاج الفصام في المستقبل، ومن هذه العلاجات:

التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة TMS لعلاج الفصام

وهي طريقة لتحفيز الخلايا العصبية باستخدام المجال المغناطيسي، ويعتبر علاج غير مؤلم وفعال ولكنه ما يزال تحت الدراسة.

التحفيز العميق للدماغ (DBS) لعلاج الفصام

وهي طريقة علاج تقوم على زراعة جهاز في الدماغ يقوم بإرسال نبضات كهربائية إلى مناطق معينة بالدماغ وذلك لتحفيز الخلايا العصبية وبالتالي علاج أعراض الفصام، وهذه الطريقة أيضاً تحت التجربة والدراسة.

هذه الفقرة تحتوي على معلومات تثقيفية ليس لها علاقة بالعلاج المتوفر في مستشفى دار الهضبة، فقط لأخذ العلم، كما أنها عبارة عن دراسات لم يتم إطلاقها بعد كعلاج رسمي لمرض الفصام وما زالت الأدوية تحتل المرتبة الأولى في علاج مرض الفصام.

هل يوجد مكان يوفر علاج جديد لمرض الفصام في مصر والشرق الأوسط؟

نعم بالطبع يوجد مكان يوفر الجديد في علاج الفصام و العديد من الأمراض النفسية والعقلية بأحدث التقنيات، وهذا المكان هو مستشفى دار الهضبة للطب النفسي، حيث يتم التعامل مع مريض الفصام كالتالي:

  • في البداية يتم إجراء الفحوصات البدنية والعقلية والتقييم النفسي للمريض ثم يتم تشخيصه بمرض الفصام حسب معايير الدليل التشخيصي للمرض.
  • يتم التعامل مع مريض الفصام بطريقة مهنية من قبل فريق متمرس من الأطباء والممرضين لكي تتم تهدئة المريض والسيطرة على أعراضه وحمايته.
  • يتم إعطاء المريض الأدوية اللازمة للعلاج مع التأكيد على اختيار دار الهضبة لأفضل دواء جديد وأكثر تطوراً في علاج مريض الفصام.

مع ضمان إقامة المريض في مكان مريح وهادئ وتوفير كل وسائل الراحة والرفاهية خلال فترة العلاج، وتضمين الجديد في علاج الفصام أول بأول في البرامج العلاجية المُطبقة، لذلك ان كنت تعاني من الفصام أو أحد ذويك وتريد مساعدته يمكنك الاتصال على الرقم 01154333341 وطلب استشارة أحد الأطباء في مستشفى دار الهضبة لمساعدتك.

ملخص المقال

إن وجود الدواء الجديد في علاج الفصام لا يعني التخلص النهائي من مرض الفصام، ولكنه بداية مبشرة لوجود حلول لهذا المرض والشفاء منه بشكل نهائي، لذلك فلا بد من وجود الأمل في الشفاء، كما أن الاعتناء بتناول الدواء الجديد في علاج الفصام حسب وصفة الطبيب يسهل على مريض الفصام حياته ويعالجه من الأعراض المؤذية لمرض الفصام…

للكاتبة: أ. روان.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول الجديد في مرض الفصام

على الرغم من انتشاره في السوق المصري، إلا أنه بالطبع يحتاج مريض الفصام إلى وصفة طبية دقيقة للحصول على دواء رياجيلا من الصيدليات كونه يؤثر بشكل مباشر على كيمياء الدماغ.

يصل سعر علبة دواء رياجيلا في مصر ما بين 850 وحتى 900 جنيهاً مصرياً، بينما يصل سعر دواء كابليتا في مصر ما يصل إلى 4370 جنيهاً مصرياً.

نعم يمكن ذلك من خلال عدة خطوات مهمة وهي: الابتعاد عن التوتر والخوف خلال فترة الحمل والاكتئاب والإجهاد النفسي. عدم تعاطي المخدرات خلال فترة الحمل نهائياً. حماية الطفل من الصدمات النفسية المؤثرة على الدماغ المحافظة على الروابط الاجتماعية والعائلية

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة