الاضطرابات النفسية والسلوكية

الاضطرابات النفسية والسلوكية

الاضطرابات النفسية والسلوكية تعتبر من أشهر الاضطرابات التي يُعاني منها العالم خلال السنوات الأخيرة، فهو اضطراب يُشير إلى مجموعة واسعة من حالات خلل  الصحة النفسية التي تؤثر على مزاجك و تفكيرك وسلوكك، فإن الاضطرابات النفسية والسلوكية تشمل أيضاً الاكتئاب واضطرابات القلق والفصام واضطرابات الأكل والسلوكيات المسببة للإدمان، حيث أن الاضطرابات النفسية والسلوكية يمكن أن تجعلك شخصاً بائسًا ويمكن أن تُسبب مشاكل في حياتك اليومية، سواء في المدرسة أو العمل أو في العلاقات، وبسبب توسع هذا الموضوع قمنا في موقع مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي بكتابة مقال مفصل عن الاضطرابات النفسية والسلوكية وأول ما سنبدأ به هو تعريف الاضطرابات النفسية والسلوكية.

ما هو مفهوم الاضطرابات النفسية والسلوكية؟

الاضطرابات النفسية والسلوكية1  هي عبارة عن حالات تؤثر على تفكيرك وشعورك ومزاجك وسلوكك، وقد تكون هذه الحالات عرضية أو طويلة الأمد (مزمنة)، وكذلك يمكن أن تؤثر على قدرتك على التواصل مع الآخرين والعمل كل يوم.

وبعد معرفتنا إلى مفهوم الاضطرابات السلوكية والنفسية، لابد لنا أن نعدد أنواع الاضطرابات النفسية التي قد تُصيب الأشخاص، والتي يمكن أن تتحول مع الوقت في حالة إهمال علاجها إلى اضطرابات عقلية أيضًا

ما هي تصنيف الاضطرابات النفسية

هناك مجموعة من الحالات المختلفة التي يتم التعرف عليها على أنها أمراض نفسية، فقد قمنا بجمع جميع أنواع الاضطرابات النفسية مع ذكر نبذة مختصرة عن كل نوع.

يشمل تصنيف الاضطرابات النفسية2 Mental Health_ Types of Mental Illness الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • اضطرابات النمو العصبي: يُغطي هذا النوع من الاضطراب مجموعة واسعة من المشكلات التي تبدأ عادةً خلال مرحلة الطفولة، ومن الأمثلة على ذلك اضطراب النمو العصبي حالات التوحد واضطراب قلة الانتباه مع زيادة النشاط (ADHD) واضطرابات التعلم.
  • الفصام واضطرابات الذهان: هذا النوع من الاضطراب يُسبب حالة من الذهان وانفصال المريض عن الواقع الذي يعيش فيه، وقد يُصاب أيضاً بالهلوسة التفكير غير المنظم و التهتهة في الكلام، وأبرز مثال على ذلك هو مرض انفصام الشخصية.
  • الاضطراب ثنائي القطب: يتعرض الأشخاص المصابون بهذا النوع من الاضطراب إلى نوبات متناوبة من الهوس مثل فترات النشاط المفرط والطاقة والإثارة وكذلك فترات الاكتئاب.
  • اضطرابات الاكتئاب: تتعرض هذه الفئة إلى اضطرابات تؤثر على شعورهم العاطفي، مثل مستوى الحزن والسعادة، ويمكن أن تعطل قدرتك على العمل، ومن الأمثلة على ذلك اضطراب الاكتئاب الشديد والاضطراب المزعج السابق للحيض.
  • اضطرابات القلق: تشمل هذه الفئة اضطراب القلق العام واضطراب الهلع والرهبة.
  • اضطراب الوسواس القهري: تتعرض هذه الفئة للهواجس والأفعال المتكررة، ومن الأمثلة على ذلك اضطراب الوسواس القهري اضطراب نتف الشعر (هوس نتف الشعر).
  • الاضطرابات المرتبطة بالصدمات والضغوط: تتعرض هذه الفئة  للاضطرابات التي تنتج عن صعوبة الشخص في التأقلم مع الحوادث من حوله، ومن الأمثلة على ذلك اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) واضطراب الإجهاد الحاد.
  • اضطرابات انفصامية: هذه الفئة عبارة عن الاضطرابات التي يتم فيها تعطيل إحساسك بالذات ، مثل اضطراب الهوية الانفصامي وفقدان الذاكرة الانفصامي.
  • اضطرابات الأعراض الجسدية: قد يُعاني الشخص المصاب بأحد هذه الاضطرابات من أعراض جسدية تُسبب له اضطرابًا عاطفيًا كبيرًا وكذلك مشاكل في الأداء، وتشمل هذه الفئة على تشمل اضطراب القلق المرضي والاضطراب المفتعل.
  • إضطرابات الإخراج: تتعلق هذه الاضطرابات بالتخلص غير المناسب من البول أو البراز عن طريق الصدفة أو عن قصد، ومن الأمثلة على ذلك التبول في الفراش (سلس البول).
  • اضطرابات النوم والاستيقاظ: وهي عبارة عن اضطرابات في النوم شديدة بما يكفي لتتطلب عناية طبية ، مثل الأرق وتوقف التنفس أثناء النوم ومتلازمة تململ الساقين.
  • خلل النطق بين الجنسين: يشير هذا إلى الضيق الذي يصاحب رغبة الشخص المعلنة في أن يكون جنسًا آخر.
  • الاضطرابات التخريبية والسيطرة على الانفعالات والسلوك: تشمل هذه الاضطرابات مشاكل في ضبط النفس العاطفي والسلوكي ، مثل هوس السرقة أو الاضطراب الانفجاري المتقطع.
  • الاضطرابات المرتبطة بالإدمان: وتشمل هذه الفئة المشاكل المرتبطة بالاستخدام المفرط للكحول والكافيين والتبغ والمخدرات، ومن الأمثلة على ذلك  اضطراب القمار.
  • الاضطرابات العصبية: تؤثر الاضطرابات الإدراكية العصبية على قدرتك على التفكير والعقل، وتشمل هذه الفئة المشاكل المعرفية المكتسبة وكذلك الهذيان ، والاضطرابات العصبية المعرفية الناتجة عن حالات أو أمراض مثل إصابات الدماغ أو مرض الزهايمر.
  • اضطرابات تقلبات الشخصية: يتضمن اضطراب الشخصية نمطًا دائمًا من عدم الاستقرار العاطفي والسلوك غير الصحي الذي يسبب مشاكل في حياتك وعلاقاتك، ومن الأمثلة على ذلك اضطرابات الشخصية الحدية والمعادية للمجتمع والنرجسية.
  • اضطرابات الجنون: تشمل هذه الاضطرابات التي تُسبب ضائقة أو ضعفًا في الشخصية أو تسبب ضررًا محتملاً أو فعليًا لشخص آخر، ومن الأمثلة على ذلك اضطراب التلصص واضطراب الميل الجنسي للأطفال.
  • اضطرابات الأكل : هذا النوع من الاضطراب ينطوي على المشاعر القوية المتعلقة بالأكل والوزن، ومن أكثر اضطرابات الأكل شيوعاً الشره المرضي العصبي، واضطراب كثرة الأكل، واضطراب فقدان الشهية العصبي.
  • الاضطرابات النفسية بعد المرور بصدمة( PTSD ) : الاضطرابات النفسية التي تكون بعد صدمة تكون بعد تعرض الشخص لصدمة قوية أو حدث مرعب، ومن الأمثلة على ذلك الموت غير المتوقع لأحد الأقارب أو حدوث كوارث طبيعية.
  • اضطرابات التفكير

وبالرغم من كثرة أنواع الاضطراب النفسي فلابد أن يكون هناك أسباب تؤدي إلى الإصابة بتلك الأنواع دعنا نتعرف عليها.

أبرز أسباب الاضطرابات النفسية

لا يوجد سبب واحد يحدد الاضطرابات النفسية والسلوكية، بل إن أسباب الاضطرابات النفسية عبارة عن مجموعة متكاملة تُساهم  في خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية والسلوكية دعنا نتعرف عليها، حيث أنه يُعتقد أنها بشكل عام ناتجة عن مجموعة متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية.

أهم أسباب اضطرابات التفكير النفسي:

  • التعرض البيئي قبل الولادة:  قد يرتبط التعرض للضغوط البيئية أو الأمراض الالتهابية أو السموم أو الكحول أو المخدرات أثناء وجود الطفل في الرحم أحيانًا لإصابته بالاضطرابات النفسية والسلوكية.
  • كيمياء الدماغ: المستقبلات العصبية هي مواد كيميائية تحدث بشكل طبيعي في الدماغ وتنقل الإشارات إلى أجزاء أخرى من الدماغ والجسم، عندما تتعطل الشبكات العصبية التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية ، تتغير وظيفة المستقبلات العصبية والأنظمة العصبية ، مما يؤدي إلى الاكتئاب العاطفية الأخرى.
  • خبراتك الحياتية ، مثل الإجهاد أو تاريخ من سوء المعاملة ، خاصة إذا حدثت في مرحلة الطفولة.
  • إصابات في الدماغ.
  • تعرض الأم للفيروسات أو المواد الكيميائية السامة أثناء الحمل.
  • العامل الوراثي: يعتبر العامل الوراثي من أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة باضطرابات نفسية والعقلية، فهو ينتج عن الأشخاص الذين يكونون متزوجون من  أقارب، فإنه قد تزيد بعض الجينات من خطر الإصابة بمرض نفسي.
  • استخدام الكحول أو المخدرات الترويحية.
  • وجود حالة طبية خطيرة مثل السرطان.
  • وجود عدد قليل من الأصدقاء والشعور بالوحدة أو العزلة.

ملاحظة / لا تنتج الاضطرابات النفسية والسلوكية عن عيوب في الشخصية.

وبعد معرفتنا للأسباب التي تؤدي الاضطراب النفسي لابد لنا أن نتعرف على طرق العلاج المتوفرة للمرضى المصابين باضطراب نفسي.

طرق علاج الاضطرابات النفسية والسلوكية

يعتمد علاج الاضطرابات النفسية على نوع الاضطراب النفسي الذي تعاني منه ومدى خطورته، فإن لكل حالة اضطراب نفسي خطة علاجية خاصة به، مع توفير الأدوية المناسبة لتلك الحالة، حيث أن بعض الأشخاص يحتاج أثناء تنفيذ خطة العلاج إلى توفير خدمة دعم اجتماعي وتثقيف حول إدارة حالتهم، وكذلك بعض الحالات قد تحتاج إلى مزيد من العلاج المكثف، لذلك قمنا في مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي بتوفير جميع طرق علاج الاضطراب النفسي الذي قد يُصيب الأشخاص، دعنا نتعرف عليها.

علاج الاضطرابات النفسية والسلوكية يشمل:

العلاج النفسي.

العلاج النفسي المعروف أيضًا باسم العلاج بالكلام هو العلاج الأمثل لحالات الاضطرابات النفسية والسلوكية، فهو يتضمن التحدث عن حالتك والمشكلات ذات الصلة مع أخصائي الصحة النفسي، وأثناء العلاج النفسي تتعرف على الحالة المزاجية الخاصة بك وكذلك المشاعر التي تشعر بها والأفكار التي تدور في عقلك وسلوكياتك التي تصدر منك.

تناول الأدوية الخاصة بالاضطرابات النفسية.

على الرغم من أن الأدوية النفسية لا تُعالج المرض العقلي ، إلا أن تلك الأدوية  غالبًا تُساعد في التخلص من الأعراض بشكل كبير، حيث أن الأدوية النفسية ربما تُساعد في جعل طرق العلاج الأخرى أكثر فاعلية، مثل العلاج النفسي، ولكن سوف تعتمد نتيجة تجاوبك مع هذه الأدوية على حالتك الخاصة وكيف يستجيب جسمك للأدوية.

الأدوية المعالجة الاضطراب النفسي الموصوفة طبيا ً تشمل:

  • مضادات الاكتئاب.
  • الأدوية المضادة للقلق.
  • الأدوية التي تعمل على استقرار الحالة المزاجية.
  • الأدوية المضادة للذهان.

إدارة حالة.

تنسق إدارة الحالة الخدمات للفرد بمساعدة طبيب الحالة، وكذلك يمكن لطبيب الحالة المساعدة في تقييم وتخطيط وتنفيذ عدد من الاستراتيجيات لتسهيل عملية التعافي.

العلاج في المستشفيات.

في عدد قليل من الحالات المصابة بالاضطرابات النفسية والسلوكية3 ، قد يكون العلاج في المستشفى ضروريًا حتى يمكن مراقبة الفرد عن كثب أو تشخيصه بدقة أو تعديل الأدوية عندما يتفاقم مرضه النفسي بشكل مؤقت، ففي مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي يتم تقديم الرعاية للمرضى التي تستدعي حالتهم المكوث في المركز بشكل مستمر على مدار 24 ساعة، وكذلك يوفروا خدمات الاستشفاء اليومي والجزائر.

الطب التكميلي والبديل.

يشير الطب التكميلي والبديل إلى العلاج والممارسات التي لا ترتبط عادةً بالرعاية القياسية، حيث أنه يمكن استخدام الطب البديل بدلاً من الممارسات الصحية القياسية أو بالإضافة إليها، حيث لم تثبت فاعليتها الكاملة إلى الآن

خطة المساعدة الذاتية.

خطة المساعدة الذاتية هي خطة صحية فريدة حيث يُعالج الفرد حالته من خلال تنفيذ استراتيجيات تعزز التعافي من الاضطرابات النفسية، وقد تتضمن خطط المساعدة الذاتية التعافي أو المحفزات أو العلامات التحذيرية.

دعم الأقران.

هذا النوع من الدعم يتم من خلال الأفراد الذين تعرضوا لتجارب مماثلة للاضطرابات النفسية، حيث أنهم يقومون بتقديم المساعدة للأشخاص المصابين.

العلاج بالصدمة الكهربائية.

ولذلك فإن العلاج الخاص لحالتك يعتمد على نوع المرض النفسي الذي أصابك وشدة خطورته على صحتك، فإن أي علاج يتم تطبيق على حالة معينة لا يجوز استخدامه لحالات أخرى دون استشارة طبية، ففي حال كنت تُعاني من اضطراب نفسي خفيف وتظهر عليك بعض الأعراض التي يمكنك السيطرة عليها ففي هذه الحالة قد يكون العلاج المناسب لك مع فريق الرعاية الأولي كافياً، ومع ذلك غالبًا ما يكون العلاج مع الفريق مناسبًا حتى تتأكد من توفير جميع متطلباتك التي تحتاجها بجميع أنواعها سواء كانت احتياجات طبية أو نفسية أو اجتماعية.

 وقد يشمل فريق العلاج الخاص بعلاج حالات الاضطرابات النفسية والسلوكية الخاص بك ما يلي:

  • طبيب الرعاية الأولية.
  • ممرضة متدربة.
  • مساعد الطبيب.
  • طبيب نفسي ، وهو طبيب يقوم بتشخيص وعلاج الأمراض النفسية.
  • معالج نفسي سواء كان طبيب نفسي أو مستشار
  • صيدلي.
  • أفراد الأسرة.

وبعد معرفتنا لطرق علاج الاضطراب النفسي، لابد لنا أن نوضح الأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب بأي نوع من الاضطراب النفسي.

أعراض الاضطرابات النفسية على الجسم

يمكن أن تختلف أعراض الاضطرابات النفسية4 على الجسم وعلامات المرض النفسي حسب نوع الاضطراب الذي يُصاب به المريض والظروف من حوله، وكذلك يمكن أن تؤثر أعراض الاضطرابات النفسية على العواطف والأفكار والسلوكيات.

أعراض الاضطرابات النفسية  تتضمن ما يلي:

  • شعور المُصاب بالحزن الشديد دون أي سبب.
  • عدم قدرة المُصاب على التركيز أو التفكير.
  • شعور المُصاب بالخوف والذهب.
  • تغير في مزاج المُصاب سواء من سعادة لحزن أو العكس.
  • رغبة المُصاب في الابتعاد عن الأهل والأصدقاء.
  • الشعور بالتعب الشديد دون بذل أي مجهود.
  • مشاكل في النوم، سواء بزيادة ساعات النوم أو قلتها.
  • رغبة المُصاب في الابتعاد عن الواقع.
  • الهلوسة.
  • عدم قدرة المُصاب على التعامل مع مشاكله اليومية.
  • تناول المخدرات والكحول بصورة زائدة عن المعتاد.
  • تغير في عادات الأكل.
  • الغضب الشديد أو العنف.
  • التفكير الدائم في الانتحار.
  • ظهور مشاكل جسدية على المُصاب، مثل ألم في المعدة أو صداع في الرأس أو ألم أسفل الظهر.

الخاتمة

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقال اليوم، فقد قمنا بذكر نبذة مختصرة عن مفهوم الاضطرابات النفسية وتصنيفاتها، والأسباب التي تؤدي للإصابة بتلك الاضطرابات وكذلك أعراض الإصابة بالاضطراب النفسي والسلوكي، مع توضيح آلية العلاج اللازم إتباعها للتعافي من هذا الاضطراب، وفي النهاية وضحنا أكثر الأسئلة شيوعاً حول الاضطرابات النفسية والسلوكية على جسم الإنسان.

 

 

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

 

المصادر:


1.Mental Disorders_ MedlinePlus

2.Mental Health_ Types of Mental Illness

3.Mental Health Treatments _ Mental Health America

4.What Are the 5 Signs of Mental Illness

5.Frequently Asked Questions – Mental Health Board of San Francisco

6.Thought Disorder Symptoms, Diagnosis, and Treatment

 

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

الأسئلة الشائعة

ما هي أفضل مستشفى تساعد في علاج اضطرابات التفكير النفسية في مصر؟

أفضل مستشفى تساعد في علاج اضطرابات التفكير النفسية في مصر هو مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي، فهو أكبر منظمة صحة نفسية مكرسة لتحسين حياة الأشخاص المصابين بمرض نفسي خطير وعائلاتهم، فهو يحقق مهمته في القضاء على الأمراض النفسية وتحسين نوعية الحياة لجميع الذين تتأثر حياتهم بهذه الأمراض من خلال الدعوة والبحث والدعم والتعليم.

هل صحيح أن حوالي 90٪ من الأشخاص الذين يحاولون الانتحار أو ينتحرون يعانون من شكل من أشكال المرض النفسي؟

نعم ، ما يقارب 90٪ من المرضى النفسيين يحاولون الانتحار.

هل الاضطراب النفسي هو مرض مزمن؟

يمكن تصنيف العديد من الأمراض العقلية إن لم يكن معظمها ، على أنها مزمنة من حيث أن الفرد المصاب باضطراب نفسي معين لن "يتغلب" أبدًا على هذا المرض، ولكن هذا لا يعني أن العديد من أعراض الأمراض العقلية المختلفة لا يمكن تخفيفها إلى حد كبير من خلال العلاج، حيث أنه إذا تم علاج العديد من الأمراض النفسية بشكل صحيح ، فسيكون لها تأثير ضئيل على أولئك الذين يعيشون معها.

ما هي مدة علاج الاضطراب النفسي؟

مدة علاج الاضطراب النفسي غالبًا تكون في 6 أشهر على الأقل، ولكن في بعض الحالات قد تكون هناك حاجة إلى علاج طويل الأمد.

هل تساعد ممارسة الرياضة في السيطرة على الاضطرابات النفسية والسلوكية؟

من غير المحتمل أن تتحكم التمارين في حد ذاتها في العديد من أنواع الاضطرابات النفسية، لذلك يعتقد العديد من المتخصصين في الرعاية الصحية أن التمرينات البدنية لها تأثير إيجابي على الاكتئاب والقلق والأمراض النفسية الأخرى ، على الرغم من أن الجميع يحذرون من ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث السريرية حول هذا الموضوع، فإنه يبدو أن هناك قسمًا كبيرًا من المجتمع الطبي يعتقد أن ممارسة الرياضة البدنية ، جنبًا إلى جنب مع العلاج والأدوية الموصوفة ، مفيدة جدًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض نفسية ، كما هو الحال بالنسبة لجميع الأشخاص.

هل يمكن للناس أن يتعافوا من الاضطرابات النفسية عن طريق الدواء وحده؟

على الرغم من أن الأدوية يمكن أن تُساعد في كثير من الأحيان في علاج الأمراض النفسية [^6] ، فمن غير المرجح أن يكون تناول الدواء كشكل وحيد من العلاج فعالاً في "التغلب على" المرض النفسي أو استقراره، ولكن يوصي الأطباء المحترفون عمومًا بالعلاج النفسي  إلى جانب الأدوية للسيطرة على الاضطراب النفسي بشكل أكثر فعالية.

ما هي أهم اضطرابات التفكير التي يمكن أن تصيب الشخص؟

هناك عدة أنواع من اضطرابات التفكير التي قد تصيب الشخص، ولكن من أهم اضطرابات التفكير الشائعة هي:
عسر النطق.
الكلام الذي يشتت الانتباه.
عرقلة الأفكار.
 ضغط الكلام.
المثابرة: حيث أن هذا النوع من الاضطراب الفكري يشير إلى قيام الشخص المُصاب بتكرار ما يقوله بصورة مفرطة.

كيف يتم تشخيص الاضطرابات النفسية والسلوكية؟

هناك عدة عوامل يتم من خلالها تشخيص الاضطرابات النفسية والسلوكية، وهي: 
تاريخ العائلة الطبي.
 القيام بعمل فحوصات طبية في المختبر .
والتقييم النفسي من خلال إجابتك على أسئلة حول تفكيرك ومشاعرك وسلوكياتك.

هل الاضطراب النفسي يمكن أن يتحول إلى إعاقة؟

نعم، الاضطراب النفسي يمكن أن يصبح إعاقة إذا كان لديه تأثير على المدى الطويل ويعوق الأداء اليومي للشخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *