شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اعراض تعاطي الكوكايين: 6 أعراض خطيرة تستحق العلاج فورًا


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يعاني من اعراض تعاطي الكوكايين وبجانبه ابرز الاعراض مكتوبة بشكل تفصيلي
المقدمة

اعراض تعاطي الكوكايين هي نتاج التأثيرات التي يُحدثها المُخدر على المخ والجهاز العصبي المركزي، ويُعاني منها المتعاطي على المستوى النفسي والجسدي والسلوكي، لتُظهر علامات واضحة تُميز متعاطي الكوكايين، إذ يُمكن التأكد من أمر إدمانه بمُجرد رصدها خلال تعاملاته اليومية.

تلك الأعراض تتمثل أعراض تعاطي الكوكايين لأول مرة، وبعد الانجذاب النفسي وتكرار تجربة التعاطي، تبدأ اعراض تعاطي الكوكايين الأكثر حدة في الظهور، وبسبب زيادة ترسب السموم في الجسم وسيطرة المخدر على المخ وآلية عمله، يبدأ المتعاطي في المعاناة من أعراض ادمان الكوكايين التي تجعل الاضطراب يهيمن على كافة مستويات حياته، حتى مع محاولة الإقلاع يُعاني المتعاطي من أعراض مزعجة للغاية، تحتاج إلى تدخل طبي فوري لإدارتها بشكل آمن.
وإذا كنت تسأل كيف تعرف متعاطي الكوكايين، عليك تتبع الأعراض التالي ذكرها فيما يلي، بجانب معرفة كيفية علاج تعاطي الكوكايين والتخلص منها نهائياً.

اعراض تعاطي الكوكايين في التجربة الأولى

اعراض تعاطي الكوكايين لأول مرة مكتوبة بشكل تفصيلي

اعراض تعاطي الكوكايين في التجربة الأولى

قبل تعديد اعراض تعاطي الكوكايين لتمييز مُستخدم ذلك المُخدر الخطير، للعمل على إنقاذه في مراحل التعاطي الأولى قبل الوقوع في الإدمان المُدمر، يجب أن يعرف القارئ ما هو السبب في ظهور أعراض تعاطي الكوكايين، ولماذا هي خطيرة حتى مع التجربة الأولى.

ماذا يحدث عند تعاطي الكوكايين لأول مرة؟

عند تعاطي الكوكايين لأول مرة، يحدث تغييرات مُفاجئة على مستوى الدماغ في الثواني الأولى، حيث يستهدف الكوكايين مناطق الدماغ الأكثر عُمقاً أولاً والمسؤولة عن التنظيم العاطفي للإنسان، ليعمل المُخدر على تحفيز إطلاق نسب مرتفعة جداً من “الدوبامين” والمعروف بهرمون السعادة، بجانب إحداث بعض التغييرات الكيميائية، ذلك النشاط الكيميائي يتبعه نشاط مُفرط في الجهاز العصبي المركزي، ومن خلال تلك التأثيرات تكون اعراض تعاطي الكوكايين لأول مرة هي: 

  • زيادة النشاط واليقظة الجسدية والذهنية.
  • ارتفاع مستويات اللذة الروحية والمتعة.
  • الإحساس العالي بالرفاهية والثقة بالنفس والاستقرار المزاجي والراحة النفسية.
  • الرغبة الجارفة في الحديث.
  • انخفاض الشعور بالتعب أو الجوع ما يؤدي إلى عدم الحاجة إلى النوم أو الأكل لساعات طويلة.
  • الإقبال على النشاط الجنسي لزيادة الرغبة فيه.

رغم ذلك التأثير الإيجابي لتعاطي الكوكايين لأول مرة  إلا أنه يسري كذلك إلى باقي أعضاء الجسم عن طريق الدم، لذا يُحدث بعد ذلك آثار سلبية مُتعددة تبقى لعدة أيام، تتعرف على أبرزها فيما يلي:

  • عدم استقرار المؤشرات الحيوية.
  • نسبة مرتفعة من مشاعر القلق والتوتر.
  • الانفعال الزائد وفقدان السيطرة والتحكم في الأعصاب.

وتختلف شدة تلك الأعراض بطرق تعاطي الكوكايين ومستوى الجرعة ونوع الكوكايين نفسه أو تعاطي مواد مخدرة أخرى بجانبه، وقد يكون المتعاطي معرض لمخاطر الجرعة الزائدة حتى مع أول جرعات الكوكايين التي قد تدخله في أزمة قلبية خطيرة.

كيف يستقبل الدماغ الكوكايين في المرة الأولى؟ 

يستقبل الدماغ الكوكايين في المرة الأولى كنشاط إيجابي يُحقق المُتعة مثله مثل السلوكيات الخارجية، ويسجله في مركز المُكافأت التي يعتمد عليها الإنسان في تحقيق اتزانه النفسي، ومع تكرار التجربة بشكل متتالي يتعوّد الدماغ على الكوكايين مما يؤدي إلى انخفاض النشوة الأولى، وذلك ما يُفسر اتجاه المتعاطين إلى زيادة الجرعة في التجارب اللاحقة من التعاطي.
بسبب مفعول الكوكايين تضطرب آلية عمل الدماغ بشكل كبير ويحدث خلل في اتصاله بالجهاز العصبي، وبالتالي يقل تفاعله مع أي سلوك إيجابي آخر لتحقيق الراحة النفسية، وعليه يبدأ المخ في التركيز على مفعول المخدر فقط لتحقيق المُتعة، ليبدأ المتعاطي في اشتهاء المزيد، ومعه تظهر اعراض تعاطي الكوكايين الأشد اضطراباً.

ما هي اعراض تعاطي الكوكايين؟

اعراض تعاطي الكوكايين مكتوبة بشكل تفصيلي

اعراض تعاطي الكوكايين وطرق علاجها

اعراض تعاطي الكوكايين هي اضطرابات تؤثر بشكل بالغ على حياة الفرد، وتحيله إلى عدم الاستقرار، فبعد الانجذاب إلى المفعول القوى للكوكايين، يجد المتعاطي نفسه يُشد إلى المخدر بحثاً عن الاستقرار النفسي الذي حصل عليه من قبل، وترتفع مع التكرار الحاجة إلى زيادة الجرعة، ليبدأ المتعاطي بدلاً من الحصول على المتعة رحلة التخلص من الألم الذي يسببه المخدر بالتعاطي، ذلك التخلص ما هو إلا لحظات وجيزة، لتبدأ الدورة من جديد، أي أن المتعاطي مع الكوكايين يُعالج داء بداء أشد، ونجد المتعاطي يعاني من أعراض جسدية ونفسية وسلوكية كما سنعرف فيما يلي، قد تعيننا على اكتشاف التعاطي في مراحل مُبكرة والتوجه للعلاج الفعال لإنقاذه المتعاطي، ومن أعراض تعاطي الكوكايين ما يلي:-

أولاً:- اعراض تعاطي الكوكايين الجسدية 

نتيجة سريان المخدر في الدم، يطول تأثير الكوكايين كافة أعضاء الجسم، لتظهر عدة اضطرابات يعاني منها المتعاطي تختلف في الشدة من حالة لأخرى، وأعراض تعاطي الكوكايين الجسدية الأبرز هي: 

  • انقباض الأوعية الدموية في الدماغ مما يؤدي إلى معاناة المُدمن من الصداع.
  • مشاكل على مستوى الشرايين والأوعية الدموية الأمر الذي يُسبب ارتفاع الضغط الدموي، وزيادة ضربات القلب.
  • المعاناة من صعوبة في التنفس.
  • الزكام وأعراض الأنفلونزا بشكل دائم مع ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الدوخة و الإرهاق.
  • حكة الجلد وظهور ما يشبه الكدمات على مناطق متفرقة من الجسم.
  • ضعف شديد في حاسة الشم أو حتى فقدانها.
  • المعاناة من صعوبة بالغة في البلع، وفقدان الشهية وحدوث اضطرابات شديدة على مستوى الجهاز الهضمي وبالتالي خسارة الوزن بصورة مفاجئة.
  • صعوبة في الكلام وتغير مفاجئ في الصوت، غالباً يكون عبارة عن بحة.
  • سيلان ونزيف أنفي.
  • الإصابة بالأرق.
  • الاهتزاز والارتعاش، الإثارة وحدقة عين واسعة.
  • زيادة مستويات العرق.
  • انخفاض القدرات الدماغية خاصة التركيز، الانتباه، التذكٍّر، التمييز، القدرة على التفكير والتحليل واتخاذ القرارات.
  • المعاناة من أعراض الاختلالات الحادثة على مستوى الكبد والكلى والتي تصل إلى حد التلف.
  • التعرض للنوبات القلبية المستمرة.
  • ضعف المناعة.
  • ضعف القدرات الجنسية.
  • المعاناة من التشنجات العضلية.

بالطبع الأعراض التي يعاني منها المُدمن تتحول إلى علامات واضحة، إذا كنت تسأل كيف تعرف متعاطي الكوكايين؟، حيث يُمكنك معرفته من خلال رصد العلامات تعاطي الكوكايين الناتجة عن معاناته من تلك الأعراض والتي منها الأعراض النفسية بطبيعة الحال.

ثانياً اعراض تعاطي الكوكايين النفسية 

بينما المتعاطي مستمر في تعاطيه، تنفلت سيطرته على عواطفه تدريجياً، وكلما كان خارج نطاق نشوة الكوكايين يشعر بعدم الاستقرار، حيث تُصبح نشوة الكوكايين المضطربة بالنسبة إليه هي الطبيعة التي يود أن يكون عليها، غير مبال بما يعاني من أعراض تؤذيه وتؤذي أفراد أسرته وكل من يتعامل معه، ومن اعراض تعاطي الكوكايين النفسية الأكثر شيوعاً هي: 

  • معاناة المتعاطي من القلق والتوتر في أقل المواقف حدة أو حتى بدون سبب واضح، مما يؤثر تأثيراً سلبياً على تفكيره واتجاهاته.
  • تقلُّب حاد للمزاج وعدم استقرار.
  • الدخول في نوبات من الذعر والهلع.
  • الهوس مع المعاناة من أعراض جنون العظمة (البارانويا).
  • هلاوس سمعية وبصرية وأوهام، الأمر الذي يفصل المُتعاطي عن واقعه.
  • الضيق الروحي و الانفعال، والهياج العصبي الشديد.
  • الهذيان الارتعاشي.
  • تحولات في السمات الشخصية لمتعاطي الكوكايين تشابه إلى حد كبير أعراض الانفصام.
  • الاكتئاب والكآبة.
  • الرغبة الملحة والدائمة في تعاطي الكوكايين.

على إثر اعراض تعاطي الكوكايين الجسدية والنفسية، تتأثر طريقة استجابات المُتعاطي للمواقف الحياتية المختلفة، ليُظهر سلوكيات مضطربة، بجانب تأثر سلوكياته بسيطرة الكوكايين على أنماط تفكيره وعواطفه.. وفيما يلي أبرز سلوكيات متعاطي الكوكايين.

ثالثاً:- اعراض تعاطي الكوكايين السلوكية 

مع التغيير الجذري الحاصل لمتعاطي الكوكايين في وقت وجيز، تبدأ سلوكياته في الانفلات، ليُهمل الاستمرار في أنماط حياته الروتينية، ويواجه صعوبة بالغة في التعامل مع السلوكيات الواجب المضي بها، ويتخذ سلوكيات غريبة منهجاً له على مدار يومه، لتكن علامات تعاطي الكوكايين واضحة للجميع، وأبرز اعراض تعاطي الكوكايين السلوكية هي: 

  • فقدان الشغف والاهتمام بالأنشطة المعتادة والهوايات المُحببة.
  • انقلاب مفاجئ في أنماط النوم والطعام.
  • الانسحاب الاجتماعي والتقوقع على الذات، حيث العزلة والانطواء.
  • البُعد عن دائرة الأصدقاء المعروفة، وظهور أصدقاء جُدد بشكل مفاجئ.
  • الحاجة الدائمة للمال.
  • من تصرفات مدمن الكوكايين قضاء معظم الأوقات خارج المنزل.
  • عدم تقبل الآراء والحرص على سرية التحرّك.
  • الانقلاب المزاجي عند المكوث في المنزل لمدة طويلة.
  • تحقير الآخرين والسخرية منهم والمغالاة في مدح النفس.
  • زيادة مُفرطة في النشاط، وخوض التجارب المحفوفة بالمخاطر.
  • التوّرط الدائم في المشكلات في العمل أو المدرسة أو الأسرة نتيجة التعامل بعنف وعدوانية.
  • الحرص على عدم المساس بالمتعلقات الشخصية، وذلك يرجع إلى وجود أدوات تعاطي الكوكايين مع المُتعاطي بشكل دائم.
  • عدم المبالاة بإنهاء المهام وتحمل المسؤوليات، خاصة منها الأسرية والمهنية.
  • الكذب والتبرير بشأن الخروج من المنزل المتكرر أو الحاجة الملحة للأموال.
  • اللجوء إلى السرقة والتورط في أعمال شغب وإجرام.
  • إهمال تام في النظافة الداخلية والخارجية.

إذاً علامات تعاطي الكوكايين بأنواعها هي علامات بارزة يُمكن التعرف من خلالها على المتعاطي، وبالطبع تنقلب تلك الأعراض والعلامات إلى شكل أكثر بروزاً واضطرابات في حالة الدخول في مرحلة الإدمان، لتنتهي بأضرار إدمان الكوكايين الجسيمة والمُهددة للحياة.

انتبه.. شدة اعراض تعاطي الكوكايين تختلف من متعاطٍ لآخر 

اعراض تعاطي الكوكايين السابق ذكرها هي أبرز الاضطرابات الشائعة بشكل عام، لكن إذا توجهنا إلى حديث أكثر دقة من الناحية الطبية ، يجب أن تعرف أن تجربة كل متعاطٍ مع اعراض تعاطي الكوكايين مختلفة من حيث الشدة في المقام الأول، وقد تكون متباينة مع حيث نوعية الأعراض التي يعاني منها المتعاطي حتى، وقد تظهر آثار ادمان الكوكايين ومضاعفاته بشكل سريع عند بعض المتعاطين بينما لا تظهر عند الآخرين إلا بعد مرور فترة من التعاطي، ويرجع ذلك إلى السمات الفردية ودرجة التعامل مع المخدر، ومن أبرز العوامل التي يُعزى إليها الاختلاف في نوعية وشدة اعراض تعاطي الكوكايين على سبيل المثال لا الحصر هي: 

  • نوع الكوكايين الذي يتم تعاطيه ومدى نقائه.
  • درجة تركيز الكوكايين في كُل جرعة.
  • مقدار الجرعة اليومية وعددها.
  • ما هي الطريقة المُتبعة في التعاطي من طرق تعاطي الكوكايين.. الشم، التدخين، الحقن …
  • الحالة الصحية للمتعاطي قبل وبعد دخول سموم الكوكايين إلى جسده.

وغيرها من العوامل، لذلك علاج تعاطي الكوكايين لا يتم بشكل عام على جميع المدمنين، بل كُل حالة لها برنامجها العلاجي الفريد، لضمان السلامة والحماية.

وكثير من المُتعاطين عندما يجدون أنفسهم في حيز الاضطراب يحاولون التوقف عن تعاطي الكوكايين بشكل ذاتي دون طلب المساعدة، مما يُعرضهم لأعراض عنيفة نتيجة الانسحاب المفاجئ للمُخدر، فما الذي يواجهونه في تلك المرحلة وما هو الحل الآمن.. تابع القراءة معنا لتعرف ذلك برأي طبي مُتخصص.

اعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين 

أعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين بشكل تفصيلي

أعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين

اعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين هي اضطرابات ارتدادية مُعاكسة لمفعول الكوكايين عند الانتشاء، تحيل المتعاطي الراغب في الاقلاع عن تعاطي الكوكايين إلى عدم استقرار جسدية ونفسية، أما عن أبرز اعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين فهي: 

  • الشعور بألم مضاعف في الجسم وهذا عكس تأثير مفعول الكوكايين الذي يزيل الألم.
  • البؤس والكآبة وفقدان المتعة بشكل تام.
  • عدم استقرار مزاجي وقلق متزايد.
  • الشعور بالبرد والرعشة الجسدية واعراض الحمى.
  • نوبات انفعالية وعصبية

ويؤكد الأخصائيون في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان أن اعراض تعاطي الكوكايين عند محاولة الإقلاع الذاتية مُقلقة ومزعجة للغاية بالنسبة للمتعاطي، الأمر الذي يدفعه قهراً لتعاطي الكوكايين من أجل تحقيق الاتزان والراحة، ولكن من جهة أخرى هناك بعض الحالات تُصاب بأعراض اكتئابية شديدة، مما يرفع نسبة سيطرة الأفكار الانتحارية.

لذا نحن أمام معضلتين، الأولى على اعراض تعاطي الكوكايين الخطيرة والتي ستصل إلى مضاعفات واضرار ادمان الكوكايين التي تنذر بتلف الأعضاء الحيوية والإصابة بأمراض مزمنة والدخول في حالة من الاضطراب العقلي الشديد، وبين اعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين التي تفوق احتمال المتعاطي وقد تجعله يتجه لجرعة زائدة خطيرة، بجانب المعاناة من الأفكار الانتحارية التي تضع المتعاطي في خطر داهم.. فكيف يتخطى المتعاطي تلك المرحلة لعلاج تعاطي الكوكايين نهائياً؟.. الإجابة فيما يلي.

 كيف تجنب مضاعفات اعراض تعاطي الكوكايين؟

كيف تتحنب مضاعفات اعراض تعاطي الكوكايين

كيف تتجنب مضاعفات أعراض تعاطي الكوكايين

تتجنب مضاعفات اعراض تعاطي الكوكايين بتنفيذ خطوات علاج التعاطي الصحيحة، التي لا تجعلك وجهاً لوجه وحيداً أمام اعراض انسحاب الكوكايين التي قد تدفعك جبراً للانتكاسة، ويُمكنك تنفيذ خطوات علاج تعاطي الكوكايين بشكل آمن من خلال الانتساب لمركز متخصص في علاج الإدمان في مُدة زمنية لا تتعدى الـ 90 يومًا خلال البرنامج السكني، أو خلال برنامج علاج ادمان الكوكايين عبر العيادات الخارجية ولكن مع ذلك الأخير قد تطول مدة العلاج رغم فعاليته.

كيف يتم علاج تعاطي الكوكايين وما هو أفضل مركز علاجي؟

علاج تعاطي الكوكايين عبارة عن عدة خطوات مُتدرّجة، تعمل على معالجة أسباب الأعراض الجسدية، ثم الوصول بالمُتعاطي إلى الاستقرار النفسي دون اللجوء للتعاطي، والسيطرة على الأفكار والسلوك، بمعنى أننا نتعامل مع تعاطي الكوكايين لعلاجه بشكل يضاهي خطورته، وإلا لن يتمكن المريض من الشفاء من تعاطي الكوكايين وستتكرر الانتكاسات، ويتم علاج تعاطي الكوكايين من خلال:

  • فحص المتعاطي طبياً لإعداد تقرير دقيق عن حالته يسمح للمتخصصين بوضع البرنامج الملائم. 
  • سحب سموم الكوكايين من جسم المتعاطي بإدارة أعراض الانسحاب ليتخطاها المتعاطي دون معاناة.
  • معالجة آثار تعاطي الكوكايين النفسية السلبية عند طرق خطوة العلاج النفسي المكثف.
  • إعادة التأهيل السلوكي لمدمن الكوكايين.
  • تنفيذ خطوة الرعاية اللاحقة لمنع الانتكاسة المحتملة.

وأفضل مستشفى لعلاج الإدمان من الكوكايين هي مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، حيث تمتلك  كافة الإمكانيات، وتتمتع  بالخبرة والكفاءة، الدقة وتحقيق أعلى نسب شفاء، لتكون هي الأفضل في تخصصها على مستوى مصر والعالم العربي بشهادة الجهات الرسمية المسؤولة، فقط تواصل معنا عبر رقم الواتس آب 01154333341 في سرية تامة لتنتسب إلى برنامجنا في أقرب وقت.

الخلاصة 

بوادر اعراض تعاطي الكوكايين تظهر منذ اللحظة الأولى للتعاطي على هيئة اضطرابات جسدية ونفسية مزعجة، ولكن هناك كثير من الأشخاص يملكون دوافع داخلية واعية أو غير واعية لتبرير الاستمرار في التعاطي، مُركزين على الأثر الإيجابي ونشوة التعاطي التي لا تدوم طويلاً، ليقعوا في الاعتماد الجسدي والنفسي على المخدر بشكل سريع جداً لتبدأ اعراض تعاطي الكوكايين الأكثر حدة بعدما تكيف الدماغ، وتسامح الجسم مع وجود المخدر، واضطرار المتعاطي لزيادة الجرعة للحصول على النشوة.

تتشكل اعراض تعاطي الكوكايين على هيئة اضطرابات جسدية ونفسية وسلوكية تؤثر على قدرة المتعاطي في التأقلم الصحي مع الحياة، الأمر الذي يزيد أزماته النفسية، ومع ذلك الاضطرابات تنحرف سلوكياته بصورة خطيرة، ليزيد عقله تشبثاً بمتعة الكوكايين، بعدما أصبح بالنسبة للمخ المكافأة الوحيدة في الحياة، ومع ذلك يرتفع حجم اضرار تعاطي الكوكايين إلى حد تهديد الحياة بعد الدخول في دائرة الإدمان الشديد

وعند رصد علامات تعاطي الكوكايين، يجب سرعة التحرك والتوجه إلى مستشفى دار الهضبة، لتجنب مضاعفات اعراض تعاطي الكوكايين، وتطبيق العلاج بشكل آمن وفعال والتخلص من التعاطي نهائياً.

للكاتبة: إلهام عيسي.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول اعراض تعاطي الكوكايين

تعرف متعاطي الكوكايين من خلال رصد العلامات الظاهرة على جسده، وطبيعته النفسية المضطربة، ومراقبة التحولات السلوكية التي طرأت عليه في فترة وجيزة، يُمكنك قراءة اعراض تعاطي الكوكايين في أجزاء المقال أعلاه لتمييزه، كما يُمكنك معرفة متعاطي الكوكايين من خلال ما يلي: وجود بقايا مسحوق أبيض أو أبيض داكن على أنفه أو ملابسه حيث هذا هو شكل مخدر الكوكايين. اكتشاف أدوات تعاطي الكوكايين. اليقظة والنشاط وارتفاع مستويات التركيز بشكل مفاجئ بسبب تأثير الكوكايين المنشط. القدرة على تحمل الجوع والتعب وعدم الحاجة إلى النوم لفترات طويلة. ترديد أسماء غريبة مثل كلمة الكراك أو الطلقة أو التذكرة خلال الحديث مع الأصدقاء وهي الأسماء المتداولة للكوكايين.

تدوم اعراض تعاطي الكوكايين لاول مرة لوقت وجيز حيث يتميز الكوكايين بتأثيره السريع في الظهور و الزوال أيضاً، ويظهر مفعول الكوكايين بعد 10 ثواني إلى 3 دقائق بينما على المدى المتوسط تدوم اعراض تعاطي الكوكايين لاول مرة ما بين 15 دقيقة إلى 30 دقيقة تقريباً، وتختلف مدة ظهور المفعول والبقاء حسب طريقة التعاطي كالآتي: في حالة شم الكوكايين تظهر أعراض التعاطي بعد دقيقة واحدة إلى 3 دقائق وتدوم حوالي 15 إلى 30 دقيقة. في حالة المص تظهر اعراض تعاطي الكوكايين ما بين دقيقة إلى ثلاث وتستمر لمدة 30 دقيقة تقريباً. في حالة حقن الكوكايين عبر الوريد تبدأ الأعراض في الظهور بعد ثوانِ معدودة وتستمر في الفترة المنحصرة بين 5 دقائق إلى 15 دقيقة. في حالة تعاطي الكوكايين عن طريق التدخين تظهر الأعراض بعد 5 إلى 10 ثوانٍ وتستمر بنفس معدل الحقن من 5 إلى 15 دقيقة. والجدير بالذكر أن مدة المفعول ودوام اعراض تعاطي الكوكايين تختلف من مدمن الآخر أيضاً، بينما تستمر اعراض تعاطي الكوكايين السلبية لعدة أيام بعد زوال النشوة.

مدة علاج تعاطي الكوكايين هي مدة مختلفة تتباين من متعاطي إلى آخر، وعلى حسب التشخيص يتم اختيار البرنامج العلاجي ومدته الأنسب للتخلص من تعاطي الكوكايين.. حيث هناك: برنامج علاج تعاطي الكوكايين 30 يوماً. برنامج علاج تعاطي الكوكايين 60 يوماً. برنامج علاج تعاطي الكوكايين 90 يوماً.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة