اعراض انسحاب الترامادول وكيفية التغلب عليها بشكل نهائي

اعراض انسحاب الترامادول

اعراض انسحاب الترامادول تظهر بمجرد التوقف أو التقليل من كمية المواد الأفيونية، والتي من ضمنها “الترامادول” التى يتناولها المدمن بشكل يومي أو متقطع، حيث أن هذه الأعراض تعمل على تغير نظام الجسم، وظهور اضطرابات جسمانية ونفسية خطيرة ، نتيجة الاعتياد على وجود مخدر الترامادول وتعاطيه بصورة منتظمة، ولفترات طويلة.
حيث تظهر أعراض انسحاب الترامادول على عدة مراحل، وتترك بصمات نفسية وجسدية لدى المدمن، وهذا ما سوف نتعرف عليه خلال السطور التالية.

محتوي المقال

ما هي مراحل ظهور اعراض انسحاب الترامادول؟

بسبب التدفق السريع للترامادول في الجسم، يبدأ الدماغ في التكيف مع الجرعة المعتادة، وتنظيم خصائصه الكيميائية من خلال التسريع أو التبطيء في وظائفه وعملياته، عندما يمنع الشخص تعاطي الترامادول يبدأ الدماغ في تغير خصائصه الكيميائية، وتظهر الاضطرابات في الجهاز العصبي المركزي ، وتنحصر ما بين أعراض انسحاب خفيفة أو متوسطة أو شديدة.
ونتيجة هذا يظهر نوعان من الاعراض الانسحابية للترامادول:-
وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض تحدث لمدمن الترامادول لفترات طويلة وبكميات كبيرة، في حين لا تظهر هذه الأعراض في المواد الأفيونية الأخرى. 

متلازمة انسحاب الترامادول الغير تقليدية :-

وهذه الأعراض ليست خطيرة أو تهدد حياة الشخص، ولكنها تظهر كأعراض انتهاء مفعول المخدر من الجسم مع الأشخاص الذين يتناولون الترامادول على فترات متباعدة.
أما بالنسبة لمراحل أعراض انسحاب الترامادول، فتتمثل من مرحلتين :-

مرحلة أعراض الانسحاب المبكر للترامادول :

وهي تعتمد على انسحاب الترامادول من الدم.

مرحلة أعراض الانسحاب المتأخرة للترامادول:

تأتى هذه المرحلة بعد مرحلة الانسحاب الأولى بفارق زمنى قليل، ويكون اعتماد هذه المرحلة على خروج الترامادول من الجسم نهائياً.
ولكل مرحلة لها عدة أعراض مختلفة، تظهر على المدمن عند انسحاب المخدر من الجسم.

تتنوع هذه الأعراض خلال المرحلتين ما بين :

  • سيلان في الأنف، و التعرق الشديد.
  • تمزق في العضلات، و آلام في الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم، تنفس سريع.
  • آلام واضطراب في المعدة، من إسهال، إمساك.

ما العوامل التي تؤثر على مدة أعراض انسحاب الترامادول؟

تبدأ أعراض انسحاب الترامادول من الجسم في الظهور  عادةً في غضون يوم أو يومين من آخر جرعة تم تناولها، ومع البرنامج العلاجي المكثف يتم التخلص من حدتها المعاناة التي يتعرض لها المدمن  في غضون أسبوع تقريبًا.
لكن هناك عدة عوامل تعتمد عليها مدة سحب الترامادول من الجسم، ويتوقف عليها أيضًا حدة الأعراض الانسحابية ، ومن هذه العوامل تتمثل في :-

وزن المدمن :-

كلما كان جسم المدمن به كتلة عضلية كبيرة، كلما أصبح وقت التخلص من الترامادول وحدة أعراض الانسحابية قليلة. أما إذا زادت الكتلة الدهنية، أصبح المخدر مستوطن في خلايا هذه الدهون، وبالتالي تكون الأمور أكثر تعقيدًا.

فترة التعاطي :-

إذا كنت مدمن على الترامادول من فترة قصيرة فإن فترة الانسحاب تأخذ وقت أقل ومعاناة أقل. والعكس صحيح كلما كان التعاطي لسنوات طويلة كلما أصبح أعراض انسحاب الترامادول من الجسم صعبة وأكثر ألمًا وتحتاج إلى دكتور متخصص في علاج ادمان الترامادول .

كمية تعاطى المخدر:-

تناول جرعات متكررة من الترامادول وبين كل جرعة و أخرى وقت قصير، يجعل  مواجهة أعراض انسحاب الترامادول أصعب وأشرس.

تعاطي مخدرات أخرى :-

عندما تجمع بين عدة أنواع من المخدرات، فإن الجسم يعتبر في معاناة طول فترة التعاطى، لهذا السبب تزداد الأعراض الانسحابية لخروج هذه السموم من الدم.

التاريخ العائلى :-

أثبت الدراسات الحديثة أن العائلة التى بها مدمن مخدرات، يكون هذا له أثر سلبي كبير على أبناء العائلة في المستقبل، بالإضافة إلى أن هذا الجو الأسري يفتقر إلى أساليب التحفيز والتشجيع للتخلص من إدمان الترامادول.

ما هي أعراض انسحاب الترامادول الجسدية؟

يعمل الترامادول على أنظمة الجهاز العصبي المركزي لقمع الشعور بالألم وتحفيز الشعور بالمتعة والسعادة والاسترخاء البدني، حتى يصل المدمن إلى التكيف والتأقلم مع الآثار التي يتركها الترامادول في أعضاء وخلايا الجسم، ولكن سرعان ما تكون الجرعة الواحدة لا تكفي ليتكيف منها المدمن ويسعى إلى زيادة الجرعة.
لذلك التوقف أو التقليل من الجرعة المعتادة، يُشعر المدمن بعدة أعراض انسحابية و تغيرات كيميائية في الدماغ، نتيجة لهذا النقص، و من أبرز أعراض سحب الترامادول من الجسم ما يلي :-

  • آلام شديدة في الجسم والعضلات وخاصة الرأس والعظام، وهذا يرجع إلى أن المخدر بدأ في الانسحاب من الجسم، يسبب هذا الخلل الذي ينجم عنه كل هذه الأعراض الشديدة.
  • الرغبة المُلحة للجسم في تعاطي الترامادول، وهذه من أعراض انسحاب الترامادول التى تظهر خلال الأيام الأولى، ويبدأ المدمن في البحث عن البدائل، حتى لو كلفة هذا الأمر حياته.
  • آلام شديدة في الجهاز الهضمي و المعدة، واضطرابات شديدة بها يؤدي إلى عسر في الهضم وأيضاً إمساك شديد.
  • فقدان الشهية بشكل ملحوظ، التي تؤدي إلى فقر في الدم و نحافة شديدة.
  • ارتفاع في سرعة ضربات القلب، و المعاناة المستمرة من بذل أي مجهود حتى ولو بسيط.
  • صعوبة في التبول بسبب احتباس البول، نتيجة الالتهابات في المثانة البولية.
  • اتساع في حدقة العين وتحسس المدمن من أي ضوء حتى أشعة الشمس.
  • ارتفاع في درجات الحرارة، وسيلان في الأنف وأيضاً في العين بشكل مؤلم ومقلق.
  • لا يستطيع المدمن أثناء أعراض انسحاب الترامادول في التحكم في إصابة نتيجة الرعشة القوية في أطراف جسمه خاصة الأرجل والذراع.
  • التعرق الزائد والشعور بالدوخة بصورة مستمرة، فضلاً عن الإرهاق، والغثيان والقيء.

الأعراض النفسية لإنسحاب الترامادول من الجسم:-

فكما يترك الترامادول أعراض انسحاب شديدة ومؤلمة على الجسم، فإنه أيضا يجعل المدمن في حالة نفسية مضطربة، وجو يسوده الاكتئاب والبعد الاجتماعي والعزلة مع النفس، وتشمل أعراض انسحاب الترامادول النفسية الآتي :-

  • الاكتئاب بجميع مراحله، والذي يتطور ويصل إلى الانتحار، وهذا بسبب إن الترامادول كان يساعد المدمن في الشعور بالسعادة، مع توقف الترامادول يبدأ المدمن في دوامة الحزن والقلق.
  • الصعوبة في النوم، واضطرابات شديدة بالمخ، مما ينتج عنه كوابيس وأحلام مزعجة.
  • عصبية شديدة مصاحبة بهياج بدون أسباب منطقية، قد يصل الأمر إلى إيذاء نفسه بسبب هذا الغضب.
  • نوبات من الهلع المتكررة والخوف الشديد من كل شئ يدور حول المدمن.
  • ومن اعراض انسحاب الترامادول النفسية أيضا ضعف في الذاكرة على المدى البعيد وضعف في التركيز على المدى القصير، وهذا يرجع إلى اضطرابات وظائف الجهاز العصبي.
  • التعاطي المستمر للترامادول، يؤدي إلى الهلاوس بأنواعها سواء كانت سمعية أو بصرية، حيث يتخيل للمدمن أنه يرى أشخاص ويسمع أصوات، وأن هناك من يريد إيذاءه.

كم تستغرق مدة انسحاب الترامادول من الجسم والدم؟

سحب مخدر الترامادول من الجسم يتوقف على عدة عوامل كما ذكرنا من قبل، ومن خلالها يمكن تحديد الفترة التي يمكن خلالها خروج المخدر من الجسم، وهي بذلك تختلف من شخص لآخر.
وفي الغالب تستغرق أعراض انسحاب الترامادول من الجسم ما بين 3 أيام حتى 14 يوم، ثم تبدأ في التلاشي مع الوقت، وبعدها يخضع المريض إلى كورس علاجي من التأهيل النفسي والسلوكي والمتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج وتكون فترة الانسحاب كالتالي :-
تشتد ذروة الأعراض الانسحابية للترامادول من الجسم في أول يومين، حيث تظهر مجموعة من الأعراض الانسحابية العامة سواء كانت الجسدية أو النفسية بعد ما بين 10 ساعات إلى 14 ساعة من آخر جرعة وتتمثل الأعراض في اضطرابات سلوكية واضطرابات في أجهزة الجسم المختلفة.
في اليوم 4 – 7 تستمر الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات ، إلى جانب الأرق والارتباك .
في اليوم 8 – 14 تصبح هذه الأعراض خفيفة عن الأيام السابقة.

10 طرق لتخفيف اعراض انسحاب الترامادول:-

نظًرا لشدة الآلام والأعراض السلبية التي يشعر بها مدمن الترامادول خلال فترة التعافي من ادمان البرشام، فإن أطباء مركز دار الهضبة لعلاج الادمان أشاروا إلى بعض العوامل المساعدة التي من شأنها تخفيف تلك الأعراض، من خلال إشراف دكتور علاج ادمان الترامادول والدعم الأسري للمدمن والتي تتمثل في:-

  • ممارسة الرياضة المفضلة بشكل بسيط وغير مرهق، ويمكن لطبيبك أن يساعدك في إختيار الرياضة المناسبة لحالتك.
  • الاعتماد على الديتوكس، يساعد على إزالة السموم المتراكمة بسبب إدمان الترامادول.
  • طلب المساعدة والدعم النفسي ممن حولك، والتقرب إلى عائلتك.
  • البعد النهائي عن أي مصدر من مصادر الإدمان.
  • ممارسة بعض الأنشطة التى تحبها أو ترغب في مارستها، لانشغال عقلك بشئ مفيد.
  • تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية، ولكن لابد أن يكون تحت إشراف طبي.
  • كن دائماً على اتصال مع دكتور علاج الترامادول المختص لحالتك، وإخباره بجميع التطورات.
  • الاعتماد على الأكل الصحي، من خلال برنامج غذائي مكثف.
  • مشاركة نماذج تخطت خطوة الإدمان، واكتساب خبرة منهم، وكيف استطاعوا التغلب على أعراض انسحاب الترامادول،والطرق التى اعتمدوا عليها في تخفيفها.

أساليب خطيرة لا تعتمد عليها في فترة أعراض انسحاب الترامادول :-

يلجأ بعض المدمنين إلى طرق وأساليب، من تلقاء أنفسهم للعلاج من إدمان الترامادول، ومن هذه الخطوات :

علاج اعراض انسحاب الترامادول في البيت:

حيث يتوقف المدمن عن التعاطي بصورة مفاجئة، ويبدأ في عزل نفسه ويقرر أن يتوقف نهائيا عن تناول الترامادول وهذه الطريقة غير مجدية في كثير من الأحيان، حيث إنها قد تكون نتائجها وخيمة وعكسية على المدمن.

علاج اعراض انسحاب الترامادول عن طريق تناول الأعشاب:

فعلى الرغم من أن الأعشاب تلعب دوراً كبيرا في علاج بعض الأمراض إلا أنها من الصعب أن تكون هي العامل الرئيسي والأساسي في التخلص من اعراض انسحاب الترامادول، ولكنها يمكن أن تكون وسائل مساعدة، ولكن من الخطر على صحتك أن تعتمد عليها اعتماد كلى.

علاج اعراض انسحاب الترامادول بدون ألم في مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان :-

تعتمد مستشفى دار الهضبة على برنامج علاجي عالمى، ونظام كامل وشامل لجميع الجوانب الصحية والنفسية للمريض، وهذا يكون تحت إشراف طبي ذو كفاءة علمية وعملية وخبرة سنوات الطويلة في المجال، ومن أهم طرق العلاج من أعراض انسحاب الترامادول التي يتم الاعتماد عليها داخل مستشفى دار الهضبة الآتي :-

1- الفحص الطبي :-

نظرًا لجائحة كورونا تهتم مستشفى دار الهضبة بالرعاية الصحية على أكمل وجه،حيث يتم إجراء عمل المسحة الطبية، للتأكد من السلامة  الصحية للمريض، وفي حالة أن النتيجة إيجابية يتم عزلة في مكان مخصص ومتوفر به جميع الرعاية التي يحتاج إليها في هذه الفترة، ثم تتبعها الفحوصات الطبية اللازمة للتعرف على :

الحالة الصحية للمريض:-

خاصة حالة الكبد والكلى وقدرتهم العضوية في إخراج السموم من الجسم.

الحالة النفسية للمريض:-

مدى استعداده النفسي لمواجهة فيما هو مقبل عليه ،وخاصة الفترة الأولى من اعراض انسحاب الترامادول.

التعرف على نسبة المخدر في الجسم:-

من خلال فحص الدم والبول واللعاب والشعر، ومعرفة جميع المواد المخدرة التي يتعاطاها المدمن.

المناقشة بين المدمن والطبيب المشرف على الحالة :-

بحيث تتم فيها شرح جميع التساؤلات التي تدور في ذهن المدمن، والتعرف بشكل كبير على الأعراض الانسحابية، وماذا يحدث في هذه المرحلة، بالإضافة إلى البرامج العلاجية التى سوف تتبع معه .

2- البرنامج العلاجي:-

يستخدم في هذا البرنامج مجموعة من العقاقير والأدوية التى تخفف من حدة الأعراض الانسحابية للترامادول، هذه الأدوية معتمدة دوليا ومطابقة للمواصفات العالمية، ويكون الهدف الأكبر من استخدامها خلال هذه الفترة ألا يعاني المريض من اعراض انسحاب الترامادول سواء كانت الجسدية أو النفسية، بحيث تمر هذه المرحلة الحاسمة في خروج المخدر من الجسم وتعافي المدمن بدون آلم أو تعب.

3- البرنامج النفسي والتأهيل السلوكي :-

يتم في هذه المرحلة دعم المدمن بشكل مختلف، يكون الهدف منه المتابعة معه ومعرفة التحديات النفسية والاجتماعية والأسرية التى تواجهه وكيف يمكنه التغلب عليها، أملاً في الاستمرار على طريق الشفاء وعدم تعرضه لأي إنتكاسة ترجعه من جديد للإدمان.

إذا كنت فريسة للترامادول، وأصبحت مدمن له، يمكنك التواصل والاتصال بمستشفى دار الهضبة للتخلص من إدمان الترامادول، ونُطمئنك مهما كانت ظروفك الصحية، نستطيع أن نسحب المخدر، بدون معاناة مع اعراض انسحاب الترامادول.

مصادر المقال:


المصدر رقم (1)
المصدر رقم (2)
المصدر رقم (3)
المصدر رقم (4)
المصدر رقم (5)

ما هي الفترة الزمنية التي تُستغرق في انسحاب الترامادول من الدم؟

تتراوح ما بين 10 ساعات حتى 14 ساعة من آخر جرعة قام المريض بأخذها، وقد يستمر الوقت مع المدمن إلى عدة أيام متتالية، يرجع هذا الى الظروف الصحية للمريض، هل هي مستقرة أم لا؟! خاصة الحالة الوظائفية للكبد والكلى، بالإضافة إلى عمر المريض، كلما كان السن كبير كلما زادت مدة اعراض انسحاب الترامادول من الدم.

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة

اعراض الجرعة الزائدة من الترامادول

اعراض الجرعة الزائدة من الترامادول قد تكون مُؤذية فعلاً وتودي بصاحبها إلى التهلكة إذا كانت مقاومتُه لتأثيرها ضعيفة، ويتضح ذلك عند تناول الشخص أكثر من

علاج الادمان في السعودية

إن المملكة العربية السعودية من الدول الإسلامية والتي تضع الضوابط والقوانين الصارمة للمواطنين، كما تُطبق العقوبات القصوى على من يقوم بمخالفتها، وعلى الرغم من ذلك