اسباب الانتحار

اسباب الانتحار

يتسائل الجميع عن اسباب الانتحار حيث تعددت الاسباب من النواحي الشخصية للعديد من الأشخاص والسبب الرئيسي لجميع حالات الانتحار هو الأفكار السوداوية التي تسيطر على الإنسان من حيث الصعوبات التي تواجه في الحياة وتختلف هذه الصعوبات ومنها الأمراض العقلية أو الاعتداء الجنسي أو الجسدي أو العنف المنزلي أو الإساءة و تعرض للتنمر وفشل علاقة عاطفية مهمة أو فقد شخص عزيز وأو موت أحد الأحباء أو الوالدين أو الأطفال وسوف نذكر بالتفصيل اسباب الانتحار بالتفصيل فى هذا المقال كما سوف نذكر العديد من المشاعر لمعظم المنتحرين ولماذا يلجأ الإنسان للانتحار.

 

 اسباب الانتحار عند البعض

 

هناك اسباب متعددة للانتحار ومن ضمنها هو الشعور بمشاعر سلبية تجاه الحياة التي يعيشها الفرد والتفكير في كيفية التخلص من كل العقبات بالانتحار والاستسلام نظرا لعدم القدرة على مواجهة الحياة والمشاعر السلبية التي تسيطر على معظم المنتحرين.

من ضمن اسباب الانتحار الموجودة كذلك هو فشل في العلاقة العاطفية وعدم القدرة على السيطرة على جوانب الحياة المختلفة وكذلك الأمراض العقلية والشعور بالاكتئاب والألم الجسدي نتيجة مرض وعدم القدرة على تحمله والعديد من الأسباب الأخرى.

إذا كنت تشعر بالرغبة في الانتحار وتخاف على سلامتك اتخاذ أي وسيلة للقضاء على هذه الأفكار بالاتصال بالحالة الطارئة التي تتعلق بالصحة العقلية وسيتم التواصل معك والوصول لك وتهدئتك من تلك الأفكار السوداوية.

من ضمن اسباب الانتحار هو الشعور بالاحباط نتيجة اختفاء الشغف بالحياة وعدم القدرة على مواجهة الصعوبات أو التكيف مع التغيير الكبير نتيجة حدوث فقدان لأحدى الأطراف أو الحوادث مما يؤثر في النهاية على الشعور بالعجز وعدم القدرة على مواجهة الحياة.

من ضمن اسباب الانتحار التعرض لمشاكل مالية كبيرة أو عدم القدرة على توفير سكن للعيش أو التشرد أو العزلة أو الوحدة أو الظلم.

الشعور بالاكتئاب وعدم الكفاءة بالعمل والفشل المتكرر والمستمر والاخفاقات المتعددة و التعرض للصدمات المتتالية كل ذلك من اسباب الانتحار.

 

ماهي اسباب الانتحار والمشاعر التي تؤدي للانتحار؟

 

هناك اسباب الانتحار وكذلك مشاعر تؤدي للانتحار لذلك يجب معرفة السبب حتى تصدق أن هناك إمكانية لوجود حل وكذلك المساعدة في التغلب على المشاعر السلبية ومواجهة صعوبة الحياة عن طريق التحدث مع مختص صحة نفسية وكذلك هناك بعض الأدوية المضادة للاكتئاب التي تحدث المشاعر الانتحارية.

يوجد العديد من الدراسات تم عملها ومن ضمن النتائج أنها أوضحت بأن المقبلين على الانتحار تقل أعمارهم عن 25 سنة و يقومون بتناول الأدوية بغرض الانتحار وهناك آثار جانبية لبعض الأدوية تؤثر على الحالة المزاجية  وتؤدي للإصابة بالمشاعر الانتحارية مثل الأدوية المضادة للذهان.

إذا كنت تعاني من بعض المشاكل النفسية وتتناول أدوية لذلك يجب التحدث مع الطبيب في حالة شعورك بأي من المشاعر الانتحارية.

تذكر دائما بأن المشاعر تتغير لذلك إذا كنت لا ترغب في العيش اليوم من البديهي أن تستيقظ في الصباح وأنت تريد الحياة بشغف فلا داعي للتسرع باتخاذ قرار الانتحار عليك بالتريس ومعرفة اسباب الانتحار حتى تتمكن من علاجها.

يرتفع معدل الرجال في الانتحار عن السيدات و يمكن أن يرجع ذلك إلى الضغط النفسي على الرجل من أجل توفير سبل العيش وكذلك خوف السيدات من الإقدام على تلك الخطوة.

عند شعورك بالمشاعر الانتحارية وعدم القدرة على السيطرة على نفسك والإقدام على تلك الخطوة المميتة عليك باتخاذ الطرق التي تكون فرص النجاة فيها عالية كما يجب عليك طلب المساعدة والدعم من قبل المختصين قبل الإقدام على تلك الخطوة.

 

مجهودات للقضاء على اسباب الانتحار

 

قامت الحملة الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية تحت اسم ضد الحياة البائسة على التواصل مع المقبلين على الانتحار ومنعهم من القيام بتلك الخطوة عن طريق خط مساعدة متاح وكذلك الدردشة عبر الانترنت.

هناك العديد من المجهودات التي يتم فعلها بغرض مكافحة ظاهرة الانتحار وهي فيديوهات يتحدث فيها العديد من المقبلين على الانتحار سابقا في كيفية مواجهة تلك التجربة وتشجيع الاخرين على التريث والتفكير قبل هذه الخطوة ومواجهة التحديات والصعوبات الموجودة في الحياة والابتعاد عن الاستسلام لفكرة الانتحار ومعالجة اسباب الانتحار.

 تم ربط اسباب الانتحار بالعديد من المشاكل العقلية مثل وصمة العار والتمييز أو الخروج من تجربة عاطفية فاشلة أو لموجهة تلك الظاهرة يجب طرد الأفكار السلبية من العقل ومن ضمن اسباب الانتحار الأخرى الأزمات المالية والاعتداء الجنسي والجسدي والعنف المنزلي وغيرها من الاسباب المختلفة.

 

حقائق مهمة حول اسباب الانتحار

 

تتعدد اسباب الانتحار وتختلف من شخص لاخر ولكن السبب الرئيسي هو عدم القدرة على مواجهة صعوبات الحياة و سيطرة الأفكار السلبية على العقل.

يعد الانتحار هو السبب الثالث لموت الاشخاص على مستوى العالم حيث هناك طرق كثيرة لتنفيذه منها  تناول المبيدات الحشرية أو الأسلحة النارية أو الشنق أو تناول الأدوية أو غيرها من الأساليب المختلفة.

من ضمن اسباب الانتحار هو المشاكل العقلية والشعور بالاكتئاب وعدم القدرة على مواجهة الحياة وضغوط الحياة المادية ومشاكل الانفصال عن علاقة عاطفية أو فقدان وظيفة أو حدوث صراع أو خساره أو الوحدة أو الشعور بالعار أو التعرض لتجربة أليمة أو الصدمة.

 

إجراءات مهمة للقضاء على ظاهرة الانتحار

 

هناك العديد من الإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل الحد والسيطرة على ظاهرة الانتحار حيث يتم التقليل من وجود المبيدات الحشرية التى تستخدم فى الانتحار عن طريق التسمم الغذائي ويحدث ذلك في المناطق الريفية و متوسطة الدخل كما يمكن منع وصول الأسلحة النارية و الأدوية التي تستخدم في حالات الانتحار والحد من وجودها.

يجب الحد من استخدام الكحوليات والمخدرات ومحاربتها كما يجب توفير الرعاية الكاملة الأشخاص المصابين بالاضطرابات العقلية والألم المزمن وكذلك الضيق العاطفي وتدريب العاملين بالجهات الصحية على إدارة وتقييم السلوك الانتحاري للعديد من الأشخاص ورعايتهم وتقديم الدعم لهم.

يجب التعاون بين العديد من القطاعات من أجل القضاء على تلك الظاهرة مثل قطاع الزراعة والعمل والتعليم والأعمال والعدالة والدفاع والقانون والسياسة والإعلام وغيرها حيث لكل الدوره في القضاء على هذه الظاهرة بالنسبة للمدارس يجب التوعية للأطفال على خطر الانتحار وكذلك وسائل الإعلام و يجب عمل حملات توعية القضاء على تلك الظاهرة المنتشرة.

 

التحديات والعقبات لمواجهة الانتحار

 

يوجد تحديات متعددة تستطيع مواجهة الانتحارعن طريق التغلب عليها محاولة القضاء على اسباب الانتحار وكذلك مواجهة الاضطرابات النفسية للأشخاص المقبلين على الانتحار عمل حملات دعم ومساعدة حتى يتم التحدث عن الأسباب التي قد تؤدي الى الانتحار وتم تقديم العديد من طرق التوعية من أجل تقديم الوعي الكافي للأشخاص ومناقشة طرق الوقاية من الانتحار.

 يجب جمع البيانات لمعرفة اسباب الانتحار ويجب مراقبة  الحالات الانتحارية لتغيير هذا السلوك والقضاء على هذه الظاهرة وفي حالة وجود أشخاص مقبلين على الانتحار يجب معرفة ما السبب وكيفية العلاج والتحدث مع مختص نفسي وتقديم أدوية مضادة للاكتئاب في حالة كان هناك اسباب تدعو للاكتئاب أدت إلى التفكير في الانتحار.

 

مصادر المقال:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *