شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

طرق تبطيل الهيروين: أسرع طريقة لتبطيل الهيروين والبودرة 2022


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
أسرع طريقة لتبطيل الهيروين 2022
المقدمة

طُرق تبطيل الهيروين هي مناهج طبيّة تعمل على تأمين المُدمن من مضاعفات أعراض الانسحاب، ليتمكن من الاقلاع عن الهيروين كمرحلة أولى بأمان وبدون أي مخاطر، وبذلك تُطرد السموم من جسده ويخرج من معضلة الاعتماد الجسدي، بينما يستمر في العمل من أجل معالجة الاعتماد النفسي وفك سيطرة الإدمان على تفكيره وسلوكياته حتى يستطيع مدمن الهيروين المتعافي منع الانتكاسة على المدى الطويل.

وإذا كان ما سبق هي أسرع طريقة لتبطيل الهيروين، هناك فئة من المدمنين تحاول البحث عن طُرق تبطيل الهيروين بطريقة فردية، مثل طريقة تبطيل الهيروين في المنزل، أو الاقلاع عن الهيروين بالتدريج، أو حتى استخدام الأعشاب للتوقف عن التعاطي، وبعضهم يحاول استخدام ادوية لتبطيل الهيروين بشكل ذاتي، فهل فعلاً تلك الطُرق تُعد طريقة سريعة لتبطيل الهيروين؟.

في هذا المقال سنجيبك عن ذلك السؤال الشائك، حيث الرأي الطبي المحض، الذي ينير لك بصيرك حول ما يحدث وأنت في طريقك للتخلص من تعاطي الهيروين، وما هي الطرق الآمنة لتبطيل الهيروين؟، وما الذي يحدث عند اتباع طريقة غير صحيحة للاقلاع عن الهيروين.. فتابع معنا فالحفاظ على سلامتك مع معالجة تعاطي الهيروين بنجاح سيكون فيما يلي.

طرق تبطيل الهيروين وسلامة المُدمن أثناء الإقلاع

معلومات هامة مكتوبة عن أسرع طرق لتبطيل الهيروين

اسرع طرق تبطيل الهيروين

بمُجرد بحثك عن كيفية الاقلاع عن الهيروين ستجد عدة طُرق تنفتح أمامك دون انقطاع، توجهك لاستخدام وسائل مُعينة لتبطيل الهيروين، ستجد من يرشدك إلى طريقة تبطيل الهيروين في المنزل، وآخر من يؤكد لك ضمان الاقلاع عن الهيروين بالاعشاب، وجهة أخرى نصح بتبطيل الهيروين بالتدريج.

 ولأن المُدمن يعاني، يحاول اتباع تلك الطُرق دون التحقُّق من مدى سلامته أثناء استخدامها على الرغم من أن كُل ما سبق يُعرضه إلى مواجهة اعراض تبطيل البودرة وضراوتها، ما يُدخله في معاناة تدفعه دفعاً إلى الانتكاسة، ناهيك إن بعض الوسائل تحتاج إلى إرشاد طبي دقيق مراعاة لحالة المدمن وأعضاءه الداخلية بعدما تدهورت بنية ووظيفة بفعل التعاطي.

 والأكثر ألماً من ذلك إن استطاع المُدمن تخطي أعراض الانسحاب وذلك يحدث بنسبة قليلة، ترتفع نسبة الوقوع في الانتكاسة حتى بعد الإقلاع عن تعاطي الهيروين بفترة قصيرة،  لذلك تبطيل الهيروين ليس مجرد سحب سموم من الجسم وفقط، إذاً الطُرق التي ليس لها أساس طبي قد تورد المدمن المهالك وتبعده عن هدفه، وبالتالي: اسرع طرُق تبطيل الهيروين هي: 

  • تبطيل الهيروين بواسطة العلاج المهني السكني تحت إشراف الأطباء والمتخصصين.
  • تبطيل الهيروين بواسطة برنامج العلاج الخارجي.

ربما لا يعرف المُدمن لماذا اسرع طريقة لتبطيل البودرة هي الطريقة الطبية المهنية، وربما أيضاً يميل أكثر إلى تبطيل الهيروين في المنزل، أو تقليل جرعة الهيروين بمفرده تدريجياً ليتجنب الأعراض الانسحابية ويحافظ على سرية العلاج، لذا تالياً سنشرح للمُدمن لماذا تُعد الطريقة الطبية هي  اسرع طريقة لتبطيل البودرة، ثم نعمل على كشف ما يحدث حرفياً للمدمن عن اتباع طُرق تبطيل البودرة بشكل ذاتي، ومتى تصلح تلك الطُرق دون أن يدخل في حيز المخاطرة.

أسرع طريقة لتبطيل الهيروين: ما هي وكيف يمكن تطبيقها؟

خطوات طرق تبطيل الهيروين الطبية

خطوات طرق تبطيل الهيروين الطبية

أسرع طريقة لتبطيل الهيروين هي الطريقة الطبية التي تعمل علي توفير أعلى مستويات العناية المُمكنة، بوضع المُدمن في بيئة مؤمَّنة بشكل تام، تُبعده تماماً عن محفزات الإدمان التي تؤدي غالباً إلى انتكاسته بعد سويعات قليلة من محاولة تطبيق كيفية تبطيل البودرة بصورة فردية، كما يتم وضع حداً لاعراض الاقلاع عن الهيروين المتوقعة باستخدام الأدوية التي تلائم حالة المدمن الجسدية والنفسية بجانب الغذاء الصحي، ليخرج المُدمن سالماً من مرحلة الانسحاب، بالتفاف الأطباء حوله وتطبيق المراقبة المُستمرة والتدخل الفوري عند اضطراب المؤشرات الحيوية للجسم كالقلب والضغط والتنفس وغيرها، وهذا أمر متوقع يجب التعامل معه بشكل طبي سليم وفوري.

 وعندما ينتعش جسم المُدمن بسحب السموم، تبدأ باقي مراحل علاج الاضطرابات المصاحبة حتى يقتل المُدمن الرغبة المتزايدة للتعاطي، والتي غالباً ما تقهره عندما يحاول تطبيل الهيروين بالتدريج بمفرده، وخطوات أسرع طريقة تبطيل الهيروين والبودرة هي:

  • تهيئة مُدمن الهيروين والاستعداد لما هو قادم.
  • فحص المُدمن ووضعه في بيئة آمنة.
  • سحب سموم الهيروين والسيطرة على اعراض الإقلاع.
  • معالجة الاضطرابات المصاحبة بعد تبطيل البودرة قصير المدى.
  • التعامل مع السلوكيات المضطربة وتقويمها بعد تبطيل الهيروين.
  • استمرار العمل الخارجي لطُرق تبطيل الهيروين على المدى الطويل.

وفيما يلي نتعرف على هذه الخطوات كل خطوة على حده

أولا:- تهيئة مُدمن الهيروين والاستعداد لما هو قادم.

يجب أن يعرف المُدمن ما هو مقبل عليه عند تطبيق طُرق تبطيل الهيروين المهنية، وماذا يحدث في جسمه، وما هي طبيعة الطرق المتبعة لتأمين سلامته، من أجل خلق الدافع داخله للاستمرار في العلاج.

ثانيا:- فحص المُدمن ووضعه في بيئة آمنة

لا يتم تطبيق كيفية تبطيل البودرة بشكل عشوائي، فلكل مدمن حالته الفريدة من عدة زوايا، حيث نسبة السموم، ومدة التعاطي، وطريقة التعاطي، وتركيز الهيروين في كل جرعة، وما هي السموم الأخرى التي دخل الجسم، وتأثير الهيروين على الأعضاء والمؤشرات الحيوية لمنع أي تدخلات دوائية ضارة عند بدء العلاج، بجانب تحديد قدرة الجسم على طرد السموم، وزن المدمن وعمره، وما هي الاضطرابات المصاحبة لتعاطي الهيروين، من أجل توقع اعراض تبطيل الهيروين، ووضع بروتوكول دوائي وغيره دقيق جداً للحالة لرفع درجة الاستجابة بأقل قدر من المعاناة أن وجدت، ليتخطى المدمن مدة اعراض تبطيل البودرة بأقصى درجة ممكنة من الارتياح.
وبعد تحديد تلك العوامل ووضع خطة العلاج يوضع المُدمن في غرفة مؤمنة تماماً بها كافة سبل الراحة التي تستجيب لمتطلبات المُدمن في تلك المرحلة.

ثالثاً:- سحب سموم الهيروين والسيطرة على اعراض الإقلاع

هنا تبدأ اللحظة الفعلية لتطبيق طُرق تبطيل الهيروين الطبية، حيث بتوقف المُدمن عن التعاطي وبعد سويعات قليلة، تبدأ اعراض تبطيل الهيروين في الظهور، والتي بسببها يرجع فشل المُدمن في تطبيق كيفية تبطيل البودرة في المنزل، ولكن بوجود الأطباء والبروتوكول العلاجي، يتم إدارة تلك الأعراض والسيطرة عليها حسب جدولها الزمني المعروف، فقبل أن يُعاني منها المُدمن هي معروفة للأطباء، وبالتالي يتم منح المُدمن ادوية تبطيل البودرة، التي تعمل على تخفيف تلك الأعراض بصورة كبيرة مانحة المدمن راحة جسدية كبيرة، واسترخاء نفسي عالِ، هذا بجانب النظام الغذائي المُحدد من الخبراء من أجل ترميم الجسم ومساعدته على طرد السموم، والتفاف الأطباء وتمرير الدعم النفسي للمُدمن يجعله يتخطى تلك المرحلة بطاقة فريدة ومقاومة رغبة التعاطي، لأنه لن  يُعاني جسدياً أو نفسياً بصورة كبيرة تحت الإشراف الطبي.

رابعاً:- معالجة الاضطرابات المصاحبة بعد تبطيل البودرة قصير المدى

بعد عدة أيام من أعراض تبطيل الهيروين والتي هي متوقعة من قبل الأطباء وحماية المُدمن من مضاعفاتها، يبدأ المهنيون في العمل على معالجة الاضطراب النفسي المُصاب به المُدمن نتيجة التعاطي، والذي أدخل المُدمن في مرحلة من اللاوعي والانفصال عن واقعه ليترك نفسه عرضة لسيطرة الإدمان، وعدم معالجة تلك الاضطرابات في طُرق تبطيل الهيروين في المنزل أو غيرها، هي السبب الرئيس الذي يُحدث الانتكاسة، خاصة بعدما نعرف ان هناك ما يُسمى اعراض تبطيل البودرة طويلة المدى، ومن المتوقع أن يكون المدمن مصاباً بمرضاً نفسياً مثل الاكتئاب الحاد، القلق المرضى، الوسواس القهري وغيرها من الاضطرابات المصاحبة، حينها يتم تطبيق كورس معالجة نفسية داخل مراكز علاج الادمان، من أجل استعادة وعي المُدمن بواقعه النفسى، والوصول إلى درجة استقرار عقلي مقبول، ليبدأ المدمن مرحلة السيطرة على سلوكياته لمنع الانتكاسة.

خامساً:- التعامل مع السلوكيات المضطربة وتقويمها بعد تبطيل الهيروين 

حتى بعد استعادة الاتزان الجسدي في المرحلة الأولى، واسترجاع الوعي النفسي والعقلي في المرحلة الثانية من مراحل طُرق تبطيل البودرة، يظل المُدمن تحت سيطرة السلوكيات الإدمانية بسبب تأثير الهيروين على المخ والجهاز العصبي لمدى طويلة، بالتالي التحكم في العاطفة وأنماط التفكير، وهذا الأمر لا يعيه المُدمن عند اتباع كيفية الاقلاع عن البودرة بصورة ذاتية سواء بالتدريج أو دُفعة واحدة، وبذلك يصبح عرضة للضعف أمام اشتهاء تعاطي الهيروين وتعاطيه مرة أخرى، وربما ذلك السبب هو الذي دفعك للبحث عن اسرع طريقة لتبطيل البودرة بعدما عانيت من الانتكاسة المُتكررة.

وفي تلك المرحلة يبدأ الأطباء في تطبيق برنامج التأهيل السلوكي الموضوع لتقويم سلوكك وأنماط تفكيرك، وتنظيم مشاعرك بنفسك، عن طريق تطبيق تقنيات أُختيرت خصيصاً لتلائم حالتك، سواء فردية أو جماعية، لترتفع معها قدرتك على اتباع أنماط السلوك الصحي، والابتعاد عن السلوكيات الإدمانية، والتحكم بمستوى مناسب في أنماط التفكير، وتوقع مسببات الانتكاسة والتدرب على قهرها، بجانب احاطتك ببيئة اجتماعية ترفع همتك وتغرس الدافع داخلك باستمرار، لتصبح بالفعل قادراً على الاقلاع عن الهيروين حتى مع الخروج من مركز علاج الإدمان والتفاعل مع البيئة الخارجية مرة أخرى.

سادساً:- استمرار العمل الخارجي لطُرق تبطيل الهيروين على المدى الطويل 

بعد خوض تلك المراحل يُصبح المُدمن قد تطبّق بالفعل طرق تبطيل الهيروين ولكن في بيئة صحية مؤمنة تماماً حيث إحاطته بالعناية والرعاية المحترفة المهنية لمنع الانتكاسة أثناء الإقلاع عن البودرة، ولكن بمُجرد الخروج من مركز علاج الادمان المتخصص في البرنامج السكني، أو إتمام الجلسات المُحددة الموضوعة في مدة تبطيل البودرة، يُصبح في مواجهة الأسباب التي دفعته للتعاطي في البيئة الخارجية، بجانب الأسباب الداخلية.

 لذلك لا يترك البرنامج المهني لطريقة تبطيل الهيروين المُدمن وحيداً في ذلك الصراع إذ ترتفع نسبة ضعفه فهو لازال في مرحلة التعافي المُبكر، ويحتاج إلى مساعدة ورعاية مُحيطة به على الأقل 90 يوماً، وهنا يتم وضع خطة رعاية لاحقة ممتدة، بها خطوات وأنماط صحية يقوم بها المُدمن المتعافي، بجانب الاستمرار في الكورس الدوائي إن دعت حالته النفسية لذلك، ويوفر مستشفى دار الهضبة كافة المقومات المساعدة للمدمن المتعافي من أجل منع الانتكاسة، حيث التواصل الدائم مع الطبيب المعالج، إدماجه في مجموعات الدعم، مشاركة النشاطات الصحية، مساعدته على إيجاد عمل مناسب، تدريبه المستمر، والأخذ بيده لبناء علاقات صحية من جديد، لتستمر الانتعاشة الجسدية والنفسية والروحية بدون تعاطي.

ما بين البرنامج السكني والخارجي لتطبيق طرق تبطيل البودرة

هذه هي أسرع طريقة لتنظيف البول من الهيروين حيث يتم تطبيقها إما عن طريق العلاج السكني، أو تبطيل البودرة عن طريق برنامج العلاج الخارجي للمُدمنين، وكلا البرنامجين يحققا نجاحاً في العلاج، ولكن اختيار إحداهما  يتم بناء على حالة المُدمن ومدة التعاطي وعوامل التشخيص كاملة بالتشاور مع الطبيب، وبالطبع بينهما بعض الفروقات، لكن الأفضل دائماً لتطبيق طرق تبطيل البودرة بأعلى درجات الأمان هو الانتساب للبرنامج السكني الكامل، نتيجة صعوبة مقاومة اعراض الاقلاع عن البودرة خلال مراحل العلاج مع البرنامج الخارجي لبعض الحالات.

لماذا طرق تبطيل الهيروين المهنية هي الأسرع؟ 

تطبيق طرق تبطيل الهيروين بصورة مهنية تحت إشراف الأطباء داخل مركز علاجي محترف يقدم كافة الخدمات على أعلى مستوى هي الأسرع لأنها تحمي المُدمن من أي مضاعفات أثناء أعراض الانسحاب -التي تجبره عن الانتكاسة إذا تم الاقلاع عن البودرة بصورة فردية-، وكذا استعادة وعي المُدمن العقلي والنفسي ما يجعله قادراً على معرفة أضرار تعاطي الهيروين والسيطرة على اضطراباته، كما إنها تخلّص المُدمن من سيطرة تعاطي الهيروين الفكرية والسلوكية ما يجعله قادراً على التغلب على مغريات الادمان ومحفزاته الخارجية والداخلية، بالتالي ستقل نسبة الوقوع في الانتكاس على المدى البعيد.

أما تطبيق كيفية تبطيل البودرة في المنزل، أو بالتدريج، أو بأي وسيلة أخرى لن تصل بالمدمن إلى مرحلة الاستواء النفسي والسيطرة العقلية والتنظيم الذاتي للمشاعر، لذا سينتكس مرة وراء مرة دون تبطيل في دائرة لا تنتهي، أما مدة تبطيل الهيروين المهنية مُدة مُحددة يعقبها عمل من المدمن المتعافي على ذاته مع توفير كافة المتطلبات التي تعينه على النجاح في الاقلاع عن تعاطي الهيروين على المدى الطويل.

ورغم ما قيل، هناك بعض المُدمنين يحرمون أنفسهم من طُرق تبطيل الهيروين الآمنة، ويتجهون لتجربة طُرق أخرى شديدة الخطورة عليهم نتيجة استخدام وسائل لتبطيل البودرة تحدث تفاعلات خطيرة وتداخلات ومضاعفات، بجانب عدم تمكن تلك الوسائل من مساعدتهم على تخطي اعراض التبطيل أو منع الانتكاسة، ولكن لطبيعة الإدمان، مازال المُدمن يحتاج إلى المزيد من التوضيح لخطورة ما هو مقبل على تطبيقه، ومن جانب آخر هناك حالات قد يصلح معها طريقة تبطيل الهيروين في المنزل وإن كانت نسبة النجاح منخفضة.. فدعنا نوضح لك ما تحتاج إلى معرفته خلال الفقرات التالية.

ما هي طرق تبطيل الهيروين بصورة ذاتية؟ 

معلومات عن طرق تبطيل الهيروين بصورة ذاتية

طُرق تبطيل الهيروين بصورة ذاتية

طُرق تبطيل الهيروين بصورة ذاتية هي طُرق تنقسم إلى طريقة يُمكن تطبيقها على بعض الحالات بصورة طبية وهي لا تسلم من ظهور العوائق والمصاعب والمخاطر على المُدمن وكل من حوله، ولكن هناك اتجاه يُمكّننا من تفادي تلك المخاطر بقدر الإمكان، ونحن هنا نتحدث عن طريقة تبطيل الهيروين في المنزل التي سنتناولها فيما بعد، و طُرق أخرى يحاول تطبيقها المُدمن، ومن ذلك الجانب طُرق تبطل الهيروين بصورة ذاتية هي: 

  1. طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج.
  2. طريقة تبطيل الهيروين بالأدوية.
  3. طريقة تبطيل الهيروين بالأعشاب.

وفيما يلي سنعمل على إلقاء الضوء على تلك الطُرق لتعرف ما أنت مقبل عليه عند تطبيقها وحيداً دون مساعدة طبية.. ربما هذا هو الجزء الأكثر أهمية لسلامتك.. تابع القراءة.

أولاً طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج ونتائجها 

طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج

طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج

طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج هي اتجاه عام يتجه إليه المدمنين وأول ما يفكرون فيه نتيجة محاولاتهم المستميتة من أجل تبطيل الهيروين دفعة واحدة بصورة ذاتية ولكن اعراض الإقلاع عن الهيروين كانت أقوى منهم لينتكسون بعد فترة وجيزة، لذلك يظن المُدمن أن طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج هي الأنسب لهم عن طريق تقليل الجرعة في كُل مرة من أجل: 

  • المحافظة على استمرارهم في الاقلاع عن تعاطي البودرة وعدم الرجوع إلى الجرعات العالية.
  • السماح لأجهزة الجسم وخاصة المخ والجهاز العصبي في استرجاع الوظيفة المعتادة بشكل طبيعي وبمدة ثابتة.
  • حماية أنفسهم من اعراض الاقلاع عن الهيروين ومضاعفاتها التي تقهرهم في كل مرة. 

ربما هي تلك الأسباب التي يفكر فيها المُدمن ويُقنع نفسه بها ليتوجه مباشرة إلى تلك الطريقة دون حتى معرفة ماذا يحدث له وما هي نتائجها، ليتبع ما هو يُروج له دون سند طبي، وأكثر الخطوات شيوعاً لطريقة تبطيل الهيروين بالتدريج هي: 

  • تقليل جرعة الهيروين اليومية من 3 جرعات مثلاً إلى جرعتين
  • تقليل كمية الهيروين في الجرعتين لمدة معينة.
  • تقليل الجرعتين إلى جرعة واحدة.
  • التوقف عن تعاطي الهيروين.
  • تطبيق بعض الخطوات مثل ممارسة الرياضة، تناول غذاء صحي، الاعتماد على بعض الأعشاب.

في الظاهر يجد المدمن إنها خطوات دقيقة لطريقة تبطيل الهيروين، بينما عند التطبيق يصطدم بواقع أليم يُعرضه لمخاطر شديدة لا يعلم عنها شيئاً، وإليك ما يحدث لك خلال تطبيق تلك طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج.

ماذا يحدث عن تبيطل الهيروين بالتدريج وما هي النتائج؟ 

في مرحلة تعاطي الهيروين  يكون الجسم في أعلى مستويات التسامح مع وجود المخدر، ليطلب المزيد في كل جرعة من أجل الوصول إلى لحظة الانتشاء المنشودة، ولكن لا يعرف المُدمن تحديداً ما هي كمية الجرعة الداخلة إلى جسمه والتي تسبب له الانتشاء.

 بالتالي التقليل من جرعة الهيروين في أول بداية تلك الطريقة لا يُعنى أبداً إنها ستؤثر على المتعاطي بشكل أقل، وبالتالي يصبح تبطيل الهيروين بالتدرج حتى مع أول محاولة صعباً للغاية، لأن مفعول الجرعة حتى وإن رأها المُدمن قليلة أعطى نفس الفعالية، وتلك هي أولى العقبة الأولى والتي تمثل عنصر فشل ذريع في تقليل جرعة الهيروين، هناك عوامل أكثر صعوبة تمنع المُدمن من الحفاظ على تقليل جرعة الهيروين والإقلاع عن تعاطيه بالتدريج وهي: 

  • عدم وجود بروتوكول دوائي في حالة إذا استطاع المُدمن معرفة كيفية تبطيل الهيروين بالتدريج وتحديد تدرج الجرعة، مما يؤدي إلى معاناته من أعراض انسحابية، لأن بمجرد تقليل الجرعة تظهر تلك الأعراض وبالتالي لا يحمي نفسه منها كما يظن.
  • عدم معرفة الجدول الزمني للانسحاب، يجعل المُدمن لا يعرف هل هناك تحسن واستجابة وتغيير إيجابي في حالة الإدمان من عدمه، فقط يكون التحسّن طيفيفاً مثلاً على مستوى استقرار المؤشرات الحيوية يحدث ثانية بثانية ويوماً بعد يوم، كما يحدث في العلاج المهني، وبناء على التشخيص الأول والتغيير الحاصل يستمر الطبيب في اتباع العلاج، بينما المدمن لا يعي ذلك أبداً بمفرده لذلك عندما لا يشعر بالتحسن قد ييأس من العلاج في أول يوم، لأنه في الأساس تحسن غير ملحوظ إلا للأطباء والمهنيين، وعليه يحتاج المُدمن إلى دعم متواصل، وغالباً ما تفشل الأسرة في احتواء حالة المدمن خلال طرق تبطيل الهيروين بالتدريج ويفشل العلاج، لذا التصميم والإرادة والحافز القوي هو الطريق الوحيد لاستكمال تلك الطريقة.
  • عدم التمكن من مغالبة أنماط تفكير الأدمان وصور تعاطي الهيروين وسلوكياته، حيث يرتبط المدمن ارتباط نفسياً كبيراً ببيئة التعاطي ونشاطاته مع المدمنين، ولحظات نشوته، وبالطبع سيتم تقليل جرعة الهيروين بشكل فردي، حينها سيعاني المُدمن من مسببات الانتكاس، كالإحساس بالإجهاد، والإرهاق، الضيق الروحي، الوحدة، الفراغ الروحي والفكري الشديد وتشوش الهوية، لذا لا بد من توفير بيئة تتوافر على بدائل تعالج تلك المشاعر السلبية بطرق محترفة داعمة، وذلك الأمر يصعب تطبيقه في المنزل مع تبطيل الهيروين بالتدريج، بعد الانعزال عن بيئة الإدمان، وبالتالي مع تلك الاضطرابات النفسية سرعان يهرول المتعاطي إلى بيئته الإدمانية، لأنه لا يجد ما يغير تلك الأحاسيس إلى مشاعر إيجابية، وذلك الأسرع بعد محاولة تطبيق طريقة تبطيل البودرة بالتدريج يسبب نتائج كارثية تُعدد حياة المُدمن مباشرة. 

ما هي مخاطر تقليل جرعة الهيروين بالتدريج؟ 

بخلاف مُسببات الانتكاسة وضغطها على المُدمن، هناك مخاطر أشد لتقليل جرعة الهيروين بالتدريج، وتكمن تلك المخاطر في أنه كُلما قلل المُدمن في الجرعة، قل معه تسامح الجسم مع وجود المخدر، مما يُعنى أي جرعة مع الوقت سيكون لها تأثير قوي أثناء التقليل، وهنا مكمن الخطر، فعندما تقع الانتكاسة ورجوع المُدمن إلى جرعته الاعتيادية ستكون بمثابة جُرعة زائدة من الهيروين، حيث الاضطرابات الجسدية الخطيرة التي تتضاعف لتصل إلى الموت المفاجئ.

ومن هنا أصبحت طريقة تبطيل الهيروين بالتدريج من الطُرق التي تحمل معها خطورة محتملة، لنؤكد مرة أخرى إن أكثر طُرق تبطيل البودرة آماناً  هي التوقف عن التعاطي والخضوع لبرامج علاج الإدمان تحت إشراف أطباء مخصصين، ولكن هناك من يحاول خوض تجربة طُرق تبطيل الهيروين الأخرى مثل استخدام الأدوية أو الأعشاب، فماذا عنهما؟.

ثانياً طريقة تبطيل الهيروين بالأدوية بشكل فردي وشروطها

يُهيأ للمُدمن بعد أن يتعرف على طُرق تبطيل الهيروين المهنية، بأنه يُمكن استخدام أدوية سحب السموم بشكل فردي، فالأمر بالنسبة له تناول بعض العقاقير لتخفيف فترة اعراض الاقلاع عن البودرة و تخطيها بسلام، لكنه لا يعرف إن استخدام كل نوع من أسماء ادوية تبطيل الهيروين يتم تحديده بدقة متناهية، ليس نوع الدواء فحسب بل الجرعة ومواعيدها، ومن أهم شروط الاستخدام هي مراقبة الأطباء لاستجابة المريض للجرعات ومدى تحسّن الحالة وإلا يتم تبدل الدواء أو تخفيف جرعته أو إضافة دواء آخر.

كل تلك الشروط ترجع إلى عدم وجود دواءاً عاماً لتبطيل الهيروين، إذ أن هناك عدة أنواع بتركيزات مختلفة، يتم اختيارها بعد فحص المدمن وتشخيصه، وعلى أساس واقعه الجسدي والنفسي طبياً يتم وضع روشتة تبطيل الهيروين.

وخطورة استخدام الأدوية بدون إشراف طبي ترجع إلى إحداث تداخلات دوائية ضارة من جهة، ومن جهة أخرى كثيراً ما يقع المُدمن في إدمانها مما يزيد الأمر خطورة، لأنه لا يستطيع السيطرة على تناولها بمفرده الأمر الذي يدخله في انتكاسة وراء الأخرى، وبالتالي وضع المُدمن في بيئة آمنة بمراقبة مستمرة من الأطباء هي اسرع طريقة لتبطيل البودرة.

ثالثاً حول طريقة تبطيل الهيروين بالأعشاب 

طريقة تبطيل الهيروين بالأعشاب

طريقة تبطيل الهيروين بالأعشاب

تُدخل طريقة تبطيل الهيروين بالاعشاب المُدمن في مضاعفات بسبب التفاعلات الكيميائية التي تحدثها نتيجة استخدام نوع عشبة غير مُلائم لحالة المدمن الصحية أو شُرب جرعات تفوق قدرة جسمه بعد معاناته من أضرار الهيروين هذا من جهة، ومن جهة أخرى تقع من خلالها الانتكاسة في أقرب وقت وبالتالي اللجوء لجرعة زائدة.

ذلك هو واقع تبطيل الهيروين بالأعشاب، لأن الأعشاب قدرتها محدودة على مساعدة الجسم في الطرد السموم وبالتالي تحتاج إلى فترة زمنية طويلة جداً لتأتي بالمفعول المطلوب، ناهيك أنها لا تتمكن من إدارة أو تخفيف الكثير من أعراض الانسحاب، وبالتالي هي مجرد طريقة من طُرق تبطيل الهيروين مُكملة فقط للعلاج المهني، ويُمكن إدخالها في البرنامج الغذائي بعد اختيار أنواع الأعشاب التي تلائم المُدمن بعد التشخيص، حيث تساعد على ترميم الجسم، وتعمل على منح المُدمن بعض الاسترخاء، ولكن بجرعات دقيقة.

لذا يجب الحذر من استخدام الاعشاب ككيفية للاقلاع عن البودرة، لأنها مجرد وسيلة من وسائل كثيرة داخل الطريقة الطبية لتبطيل الهيروين ولا يُمكن الاكتفاء بها نظراً لما ينتظر المُدمن من اضطرابات وفشل في الإقلاع.. فهل تبطيل البودرة في المنزل يلقى نفس المصير؟.

 ما هي طريقة تبطيل الهيروين في المنزل وهل تنجح مع كل الحالات؟

طريقة تبطيل الهيروين في المنزل لفتاه تنتكس

طريقة تبطيل الهيروين في المنزل وهل تنجح مع كل الحالات

طريقة تبطيل الهيروين في المنزل هي تنفيذ برنامج العلاج المهني داخل منزل المُدمن، ويُشترط من أجل نجاحها وسلامة المًدمن وأسرته أن يُشرف عليها الطبيب من خلال الزيارات المنزلية، أو زيارة المدمن للعيادات الخارجية لمستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان.

وطريقة الإقلاع عن الهيروين في المنزل هي بدء الطبيب المُعالج أولاً بفحص المُدمن، ثم وصف البروتوكول الدوائي الآمن، يقضى المٌدمن فترة السحب داخل منزله مع استمرار متابعة الطبيب لتطورات الحالة، ثم من خلال الزيارات المنزلية و بالجلسات الفردية والأسرية تتم المعالجة النفسية والتأهيل السلوكي.

تلك هي طريقة تبطيل البودرة في المنزل إن أردت أن تمر دون خطورة، والأفضل أن يتم سحب سموم الهيروين داخل مستشفى دار الهضبة أولاً لتوفير العناية اللازمة لحماية المُدمن من أي أضرار محتملة، ثم يتم السماح للمُدمن بالعودة للمنزل على أن يُتمم برنامجه النفسي والسلوكي عبر زيارات العيادات الخارجية، وهذا ما يُسمى بالإقلاع عن الهيروين في المنزل عبر البرنامج الخارجي، وأي طريقة أخرى من طُرق تبطيل الهيروين في المنزل نتيجتها الانتكاسة، وارتفاع معدل الخطر على المُدمن وكل أفراد الأسرة نظراً لشدة أعراض الانسحاب والسلوكية الإدمانية المسيطرة على المتعاطي.

وطريقة علاج ادمان الهيروين في المنزل لا تصلح لكل الحالات الإدمانية، لكن يُمكن تنفيذها مع حالات تعاطي الهيروين الخفيف بعد أخذ رأي الطبيب، أما الحالات الإدمانية الشديدة غالباً ما يكون من الصعب التعامل مع إدمانه داخل المنزل.

هكذا أصبح كل شيء جلي أمام المُدمن، أذ أن أسرع طرُق تبطيل الهيروين هي تنفيذ البرنامج الطبي في مركز موثوق، والتدرج في خطوات الإقلاع عن الهيروين من الجسدي، إلى النفسي، ثم السلوكي، حتى العمل على منع الانتكاسة، وبغير ذلك لا يوجد طريقة لتبطيل الهيروين مضمونة، وكُلها تشكل خطر على المُدمن.

ما هي مُدة تبطيل البودرة؟

مدة تبطيل الهيروين هي مُدة تختلف باختلاف واقع المُدمن الجسدي والنفسي، وطريقة تعاطيه الهيروين، ومدى تركيز البودرة في كل جرعة وغيرها من العوامل، حيث يتم تحديد كُل ذلك من خلال التشخيص الطبي، ولكن بالطبع هُناك مُدة متوسطة وضعها المتخصصون، حيث أكدوا على المدى المتوسط لمدة تبطيل البودرة وهي الفترة المتراوحة ما بين 30 يوماً وحتى 90 يوماً، حسب البرنامج المُتبع الذي أقره الطبيب المختص، ولكن من جهة أخرى مع الحالات الشديدة قد تمتد فترة تطبيق طُرق تبطيل الهيروين المهنية حتى 6 أشهر، بخلاف فترة المتابعة اللاحقة لمنع الانتكاسة.

كيف تطلب المُساعدة لتبطيل الهيروين بالطريقة المهنية؟ 

يُمكن طلب المساعدة المهنية لتنفيذ برنامج تبطيل الهيروين بأمان وفعالية وبراحة تامة من خلال رقم الواتس آب01154333341 لمستشفى دار الهضبة مجاناًُ، ومن خلال رد المتخصص سيتم الاستماع لك، وبحث كُل العوائق التي تقف أمامك، ومناقشة أمر علاجك، وأنسب طريقة لتبطيل الهيروين بالنسبة إليك، لتبدأ فوراً برنامجك العلاجي في أفضل مستشفى لعلاج ادمان الهيروين في مصر، حيث سيشرف على علاجك نخبة منتقاة من أكفأ أطباء علاج الادمان في مصر والوطن العربي.

الخلاصة 

طرق تبطيل الهيروين المتداولة مُتعددة، ولكن أيهم لديها القدرة على حماية المُدمن من أي مضاعفات أثناء سحب السموم، أي طريقة لتبطيل البودرة قادرة على منعه من الانتكاسة خلال تلك الفترة لمجانبة الجرعة الزائدة القاتلة، أي طريقة من تلك الطُرق تمتلك قدرة وضع المُدمن في بيئة آمنة واختيار العلاج المناسب لحالته، ودعمه نفسياً، وإشباعه عاطفياً، ومنعه من إلحاق الأذى بنفسه أو بمن حوله، ثم ما هي طريقة تبطيل البودرة القادرة على معالجة اضطرابه النفسي والسلوكي لمنع الانتكاسة على المدى الطويل، الإجابة ستكون طريقة تبطيل الهيروين بالعلاج المهني المتخصص.

وربما يُغر المُدمن بطرق أخرى يظنها اسرع طريقة للاقلاع عن الهيروين، بينما كل الطرق تسبب له الانتكاس لتتعدد المحاولات وتطول المدة إلى فترات طويلة، بينما مدة تبطيل الهيروين في العلاج المهني لا تتعدى بضعة أشهر، ليكون المُدمن خارج نطاق سيطرة الإدمان، ليعمل على نفسه بمتابعة طبية لمنع الانتكاسة أثناء وجوده في البيئة الخارجية وقربه من محفزات الإدمان.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول طرق تبطيل الهيروين والبودرة

لا، لأن خوض تجربة تبطيل الهيروين داخل المنزل ما هي إلا مضيعة للوقت دون الحصول على أي نتيجة إيجابية تساعد في تبطيل الهيروين، كما نعلم أن الهيروين من أقوى المواد المُخدرة التي تُسبب الادمان من تناول اول جرعة، ومن ثم تتضاعف المخاطر والمُضاعفات، وليس من السهولة أن يواجه الشخص الأعراض الإنسحابية للهيروين بمُفرده، دون مُتابعة من الطبيب المتخصص.

تتعدد العوامل التي تُساعد المُدمن في تنظيف الجسم من السموم وتبطيل الهيروين، وفيما يلي أهمها: أخذ قرار تبطيل الهيروين في بداية مرحلة الإدمان قبل الانخراط في مراحلة المُتقدمه. البحث عن أسرع طريقة لتبطيل الهيروين، ولا يوجد سوى التواصل مع مستشفى دار الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي. تنفيذ تعليمات الطبيب دون إهمال، بجانب الدعم النفسي من قِبل المُحيطين بالمُدمن لتشجيعه لتخطى تلك المرحلة. الإهتمام بالتغذية الجيدة وتناول الوجبات الطازجة الغنية بالفيتامينات الطبيعية، لتعويض الجسم بالعناصر التي فقدها خلال تناول الهيروين.

نعم، هناك تأثير سلبي كبير على مدة تبطيل الهيروين من الجسم، في حالة تناول المُدمن أكثر من مُخدر، بالإضافة إلى المواد الكحولية، حيث أنه يحتاج المزيد من الوقت والأدوية للتغلب على الأعراض الإنسحابية للمواد المُخدرة المُسيطرة على جسم المُدمن.

اعراض الإقلاع عن الهيروين هي اضطربات تلحق بالمُمن على المستويين الجسدي والنفسي، يتبعهما اضطراب سلوكي قد يدفع المدمن بإلحاق الأذى بنفسه وبالآخرين، وأبرز اعراض الإقلاع عن الهيروين هي:  تزايد الرغبة في تعاطي المخدر كلما مر الوقت. الاهتزازات الجسدية. ألم في منطقة البطن. ألم عضلي نتيجة الانقباضات والتشنجات المتتالية. أعراض الحمى. تقلب مزاجي وكآبة. بينما تظهر أعراض تبطيل البودرة أشد وطئاً كلما تقدم الوقت وتختلف شدتها ومدتها حسب الحالة الإدمانية.

ضغط أعراض الانسحاب من الهيروين من الممكن أن يدفع المُدمن لفعل أي شيء للوصول إلى المخدر طالما هو خارج البيئة المؤمنة القادرة على احتوائه، لذا نعم من الممكن أن يتجه المدمن لمحاولات القتل وإلحاق الأذى بنفسه وبالآخرين، بسبب عدم وعيه بأفعاله وسلوكياته، وأيضاً قد يكون مصاباً باضطراب عقلية شديدة جراء التعاطي مما يجعله مقبل على استخدام العنف والعدوانية بشكل مُفرط.

التعامل مع المدمن أثناء تطبيق طرق تبطيل الهيروين أمر في غاية الحساسية، حيث يحتاج الُمدمن في تلك المرحلة إلى وسائل دعم وتشجيع ومنهج كامل من أجل إشباعه عاطفياً، واحتواء حالته، من أجل تخفيف درجات التوتر والقلق داخله، من المهم أن نتحكم بقدر كاف في هدوئنا واتزاننا، ودائماً يجب أن نُمرر للمدمن أننا بجانبه ونتفهم ما يمر به ولن نتخلى عنه أبداً، ونبتعد تماماً عن اللوم أو العتاب.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة