مخدر الفودو

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

يُعتبر مخدر الاستروكس[^1]  (strox) المشهور باسم الفودو (Voodoo) [^2] من أشهر المخدرات التي يتعاطاها الشباب على مستوى مصر؛ حيث أثبتت الإحصائيات أن إدمان مخدر الستروك يُمثل نسبة 40 في المئة من من إجمالي متعاطي المخدرات في مصر، ويُعتبر مخدر الاستروكس أحد أنواع العقاقير الاصطناعية، حيث يتكون من مواد كيميائية اصطناعية فقط، وليس كما يظنه البعض أنه يتكون من نبتة القنب، ولكن مفعول هذه المواد الكيميائية يُشبه إلى حد كبير تأثير الحشيش (القنب)، ويزيد عليه أن هذه المواد تتسبب في أضرار الفودو الجسيمة لمستخدمينه، ويُطلق على مخدر الاستروكس عدة أسماء مثل: أقراص Voodoo، أو أقراص الزومبي، أو مخدر السحر الأسود، أو مخدر الستروك أو دواء الشيطان أو الماريجوانا الاصطناعية أو الحشيش الاصطناعي أو المخدر الحار(Spice) أو المفتاح(K2).

ما هي مكونات الفودو؟

خلطة الفودو هي خلطة مخدرة يتم تصنيعها من خليط من مواد نباتية ممزقة ومجففة مثل البردقوش أو البخور، ثم يتم رشه بمواد كيميائية محفزة للمخ ومواد مسكنة للألم مثل الهيوسين أو الأتروبين أو الهيوسيامين، وتتسم هذه المواد بتأثيراتها السلبية على الصحة النفسية؛ وذلك عند تعاطيها بجرعات كبيرة.

شكل الفودو

تتعدد الأشكال النهائية[^3] لمخدر الفودو (الاستروكس) تبعا للطريقة التي يتعاطى بها المدمن، حيث يتم خلط مخدر الاستروكس مع التبغ؛ لكي يظهر شكل الفودو في صورة سيجارة[^4] يتم تدخينها أو على شكل سائل يتم تبخيره أو مادة يتم وضعها في السجائر الإلكترونية، وعلى عكس ما يعتقد البعض، إن مخدر الستروك لا يحتوي على نبتة القنب (الحشيش)، ولكن تحاول الشركة المصنعة إعطاءه نفس تأثير الحشيش، ولكن بفاعلية أقوى من الحشيش 100 مرة.

 كيفية عمل الفودو في الجسم

كيفية عمل الفودو في الجسم [^4] تُشبه إلى حد كبير كيفية عمل الحشيش في الجسم، ولكن بصورة أقوى تصل إلى الأضعاف؛ ويرجع ذلك إلى تأثير مكونات خلطة الفودو على نفس مستقبلات المخ (THC) التي يُؤثر عليها الحشيش أثناء تعاطيه، ومن أعراض تعاطي الفودو على مستخدمينه التالي:

  • تأثير البهجة والسعادة والراحة[^5] ، ولكنه تأثير لحظي سرعان ما يختفي خلال ساعات، ويظهر مع هذا التأثير بعض الأثارة وأعراض القلق الشديد التي تزعج المدمن.
  • الآثار العقلية مثل: الهلوسة السمعية والبصرية والذهان (الفصام) وضعف في الكلام والبارانويا والاكتئاب وظهور السلوك العنيف والسلوك الانتحاري.
  •  الآثار الجسدية[^6] التي تتراوح من اضطرابات في الجهاز الهضمي من انتفاخ البطن والغثيان والقيء، واحمرار الوجه، واحتقان الزور؛ مما يترتب عليه تغيير أو خشخشة في الصوت؛ إلى الإصابة بالنزيف والذبحة الصدرية وارتفاع الضغط وفقر الدم والاختناق وتلف أعضاء الجسم؛ مما قد يؤدي الى الموت في نهاية الأمر.

وبعدما تعرفنا على ما هية الفودو وكيفية عمله في جسم الإنسان يأتى السؤال الذي يشغل بال الكثيرين هل الفودو إدمان هذا ما سوف نتعرف عليه خلال السطور القادمة.

هل الفودو إدمان؟

نعم الفودو إدمان؛ حيث يتسبب مخدر الاستروكس في الاعتماد[^7] ؛ حيث تظهر أعراض انسحاب الفودو بعد انتهاء مفعوله، وتبلغ مدة خروج الفودو من الجسم نهائياً بعد حوالي 41 يوم من التوقف التام عن تعاطي خلطة الفودو[^8] ، ومن أشهر الأعراض الانسحابية لمخدر الستروك[^9] التي تنتج عن التعاطي المكثف له  ( الاستخدام اليومي أو شبه اليومي خلال فترة لا تقل عن بضعة أشهر) الآتي:   

  • الصداع والعصبية والتهيج.
  • الاكتئاب والأفكار الانتحارية.
  • التعرق والقلق.
  • الرغبة في تعاطي المخدرات مجدداً.
  • هلوسات حية و نوبات شديدة من الذهان. 
  • صعوبة النوم (مثل الأرق والكوابيس).
  • قلة الشهية أو فقدان الوزن.

هل يظهر إدمان الفودو في التحاليل؟

ينتشر تعاطي خلطة الفودو بين المراهقين والشباب، ويشجع ذلك إنتشار بعض المعلومات بين المدمنين في المجتمع الإدماني حول عدم ظهور إدمان الفودو في التحاليل التابعة للهيئات الحكومية، ففعلاً لا يظهر إدمان الفودو في تحاليل المخدرات القياسية، ولكن هذه الحقيقة ليست كاملة؛ لأن نتائج تكسير مخدر الاستروكس في الجسم، تظهر في تحليل البول من 24 إلى 72 ساعة من التعاطي[^10] ، ويظهر المخدر نفسه في تحليل الدم أو اللعاب من 12 إلى 48 ساعة من التعاطي[^11] ، وذلك باستخدام بعض وسائل التحاليل المتقدمة.

والآن جاء الوقت لكي نتعرف على أفضل طريقة للتخلص من إدمان مخدر الاستروكس بامان وبدون ترك أي آثار جانبية له. 

علاج إدمان مخدر الاستروكس

لقد تم حظر تعاطي مخدر الاستروكس على مستوى العالم في عام 2011، إلا أنه مازال يتم تداوله في الشوارع والأسواق وعبر الإنترنت، ويتسم مخدر الستروك بانخفاض سعره؛ ولذلك يتم تداوله بصورة ملفتة للانتباه بين المراهقين والشباب، ويتم علاج إدمان الفودو من خلال الخطوات التالية:

مرحلة التخلص من السموم

حيث يتم منع المدمن من تعاطي خلطة الفودو نهائياً لفترة حوالي أسبوع، وإعطائه أدوية تُساعد في التخفيف من أعراض انسحاب الفودو من الجسم، وقد أثبتت بعض الأبحاث التي أجريت عام 2016 وتم نشرها في مجلة Current Psychiatry Reports أن دواء البنزوديازيبينات (Benzodiazepines)، والدواء المستخدم في علاج الذهان (quetiapine) يمكن استخدامهم بشكل فعال في إخماد أعراض انسحاب الفودو.

مرحلة العلاج النفسي وإعادة التأهيل

يتم في هذه المرحلة علاج المشاكل النفسية الناتجة عن إدمان مخدر الستروك، والتعرف على مسببات ومحفزات الإدمان ومحاولة تجنبها؛ حتى لا يعاني المدمن من الانتكاسة مرة أخرى، وتهيئة المدمن نفسياً للعودة إلى حياته الطبيعية بعد العلاج…وغيرها من أهداف العلاج النفسي الذي يقدمه مراكز علاج الادمان المتخصصة مثل مركز دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل، ولذلك يصعب علاج إدمان الفودو في المنزل؛ لعدم إمكانية علاج المدمن نفسياً وتهيئته إلى حياة أفضل بعد الإدمان.

في النهاية اتضح أن تعاطي مخدر الاستروكس المنتشر في الأسواق العالمية بمختلف أسمائه وخاصةً في المجتمع المصري في تزايد مستمر، وذلك لانخفاض تكلفته، وعدم ظهوره في تحاليل المخدرات الاعتيادية، وتأثيره العالي الذي يبلغ أضعاف الحشيش، ولكن يغفل الكثير من المدمنين عن شدة أضرار الفودو التي قد تصل إلى الموت؛ ولذلك ينبغي عليك سرعة علاج إدمان الفودو وإنقاذ نفسك؛ حيث يقدم مركز دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل خدمة طبية متكاملة في علاج إدمان مخدر الستروك.

 

المصادر:


[^1]: Voodoo and stroks addiction

[^2]: 0909-2-004_assignment_2

[^3]: Spice & K2 Addiction _ What Is Synthetic Weed & Who Uses It_

[^4]: How Long Does Spice Stay in Your System_ _ The Recovery Village Ridgefield