شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

مخدر الاستروكس

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان
يدي شخص تمسك بورقة بفرة وعليها مخدر الاستروكس وامامه مخدر الاستروكس على طاولة

هل تعرف ما هو الزومبي؟ لا أقصد أن أمازحك ولكن بالفعل اسم الزومبي هو من أشهر أسماء مخدر الاستوركس الذي أصبح الآن وبال وكارثة حلت على بلدنا مصر، فكم من مآسي نراها ونسمعها يومياً لشباب ضاعت حياتهم وأسرهم بسبب ادمان هذا المخدر اللعين، تجار سموم لا يعرفون الرحمة ولا يلهثون إلا وراء المال فقط، لا يهمهم إلا تحقيق الكسب غير المشروع حتى وإن كان على حساب مستقبل وأمن هذا البلد، ما حقيقة مخدر الاستروكس؟ وما الذي جعل هذا المخدر يكسب كل تلك الشهرة في أوساط الشباب؟، وماهي مكونات ذلك السم الفتاك وآثاره على الجسم؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال السطور القادمة وحتى نهاية المقال.

ما هي مكونات الاستروكس( الزومبي)؟

مخدر الاستوركس أو ما يعرف بالزومبي يُعد من أخطر أنواع المخدرات التي انتشرت بشكل مخيف ويكمن الخطر الحقيقي في مكونات الاستروكس، التي يمكن أن تُصاب بالغثيان لمجرد معرفتها ناهيك عمن يقوم بتدخينها وتعاطيها بشكل يومي!!.

يتكون ذلك المخدر من أوراق عشبية مملوءة بالقنب الصناعي وهو أقوى بكثير من الماريجوانا الطبيعية، يتم تجفيفها ثم يقوم البعض من معدومي الضمير بتحضير مواد كيميائية في هيئة سائل ثم يتم رش الأوراق المجففة بها..والسؤال هنا ما طبيعة تلك المواد الكيميائية؟

بعضها مواد كيميائية مثل الأتروبين، الهيوسين، والهيستامين وهي مواد مسكنة قوية تُستخدم لعلاج التشنجات وآلام المعدة، ولا تشعر بالصدمة عندما أخبرك أن هناك مجموعة أخرى من المواد هي عبارة عن سم فئران ومبيدات حشرية!!، يتم رشها على الأوراق المجففة مع استخدام كل المواد التي تقتل الحشرات والقوارض في تصنيع خلطة الاستروكس المشهور بين الشباب والبنات..ويتم بيعها للعامة في شكل متعارف عليه بين فئة التجار والمدمنين فما هو شكل الاستوركس؟

ماذا تعرف عن شكل الاستروكس؟ وما هي أشهر أسمائه؟

بعد تحضير خلطة الاستروكس يتم خلطها مع التبغ وتأتي في أكياس بها بودر يتم لفها مثل السجائر وتدخينها مثل مخدر الحشيش  والبانجو، ولكن هي في الأساس أخطر بكثير منهما في تأثيرها القاتل على الجسم.

هناك مسميات عديدة يتم تداولها بين مروجي تلك السموم والمتعاطين وهي الأسماء المشهورة فيما بينهم مثل:

فهي مسميات مختلفة لمخدر الاستروكس، الذي أصبح يعيث فساداً في شوارع مصر حتى أنه يتم بيعه بأرخص الأسعار فيبلغ سعر مخدر الاستروكس الذي يُكيل بكيس به جرامات من المخدر بين 80 إلى 100 جنيه مصري، بما يوافق المناطق والمستويات الاجتماعية التي يتم بيعه فيها!

فكما رأينا أنه رخيص الثمن مما شجع الكثير للأسف على المخاطرة بشرائه.. ولك أن تتخيل مخدر بتلك المكونات والمسميات ماذا يُمكنه أن يفعل بالجسم والدماغ؟ وما هو تأثيره الشديد الذي جعله ينتشر بتلك الصورة المخيفة؟.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



كيفية عمل الاستروكس بالجسم؟

لا يُمكن تخيل مدى خطورة تأثير مخدرالاستروكس على الجسم، ذلك المخدر يقوم بتدمير خلايا المخ بالمعنى الحرفي وذلك لمكوناته الضارة التي ذكرناها سابقاً فهو يؤدي إلى وضع الشخص في حالة مزرية من:

فهو يقوم بعمل تغييرات خطيرة داخل الخلايا العصبية بالدماغ، مما يؤدي إلى حدوث أضرار ومضاعفات صحية جسيمة خاصة منها العقلية.. فنرى متعاطي الاستروكس دائماً في حالة من اللاوعي، وكثيراً ما نرى نماذج بالفعل لمتعاطي مخدر الشيطان في حالة انهيار في وسط الشوارع، وهم في غياب تام عن الواقع.. ولكن هل نتوقع أن تكون تلك الحالة هي من مجرد تجربة للمخدر أم أنه بالفعل مع مرور الوقت يؤدي إلى التعاطي والإدمان؟.

هل الاستروكس ادمان؟

نعم الاستروكس إدمان.. هناك من يعتقد أن تجربة  مخدر الاستروكس لا يمكن أن تُؤثر على الجسم أو تحدث تغيرات بالدماغ، ولكن ما يجب معرفته هو أن ذلك المخدر يمكن أن يصل بالشخص إلى درجة الإدمان خلال فترة قصيرة جداً، وذلك نتيجة التأثير السلبي للمخدر على الدماغ البشري وخاصة الخلايا العصبية، ويُصبح الشخص في حالة مزاجية مرتفعة واسترخاء، وفي خلال وقت قصير يبدأ الجسم في الاعتماد على المخدر للوصول إلى تلك الحالة المزاجية باستمرار حتى ينتهي الأمر إلى إدمان الاستروكسبشكل أسرع مما يتوقعه المتعاطي لتلك المخدرات، ولكن يبقى السؤال هنا.. ماذا يحدث إذا تمادى أحد الأشخاص في تعاطي ذلك المخدر؟، ماهي الحالة التي يتأكد عندها أنه أصبح بالفعل مدمناً لمخدر الاستروكس؟..هل هناك علامات محددة يُمكن من خلالها التأكد من وصول الشخص لدرجة الإدمان؟.

ما هي اعراض مدمن الاستروكس (مخدر الشيطان)؟

هناك الكثير من العلامات والأعراض التي تبين أن الشخص بالفعل قد وقع ضحية للإدمان ونرى كثير من النماذج التي تدمع العين من مجرد رؤيتها على تلك الحالة المغيبة والمنفصلة تماماً عن الواقع من حولها، فكما تعرفنا على مكونات هذا المخدر اللعين فلك أن تتخيل كم المضاعفات والتأثيرات الخطيرة التي تنعكس على اعراض مدمن االاستروكس أو مخدر الشيطان والتي تشمل الآتي:

تعرف على أكثر اعراض انسحاب الاستروكس شيوعاً

من المعروف إن الأعراض الانسحابية لأي مخدر هي عبارة عن سلسلة من ردود الفعل خاصة بأجهزة الجسم المختلفة وأهمها المخ، وهي ردود حتمية نتيجة محاولة الجسم التكيف مع الحالة الجديدة بدون مخدر، يمكن أن تحدث أعراض انسحاب الاستروكس إذا تم التوقف عن تعاطي المخدر بشكل مفاجئ أو تقليل الجرعة التي اعتاد المدمن عليها وتُعد أكثر اعراض انسحاب الاستروكس شيوعاً ما يلي:

فكما رأينا الأعراض الانسحابية للاستروكس وتأثيرها الواضح على الصحة العقلية للمدمن فهي مواد مؤذية بشكل كبير..ولكن هل تلك المواد يمكن أن يتم اكتشافها بسهولة في تحليل المخدرات؟.

هل يظهر مخدر الاستروكس في تحليل المخدرات؟

نعم..يمكن أن يظهر القنب الصناعي في تحليل المخدرات وهو المادة المكونة لمخدر الشيطان ويتم الكشف عنه عن طريق عينات البول أو عينة الدم، أيضاً يُمكن عمل عينة لبصيلات الشعر نتيجة لبقاء الزومبي أو مخدر الاستروكس بها لفترة طويلة جداً ومن خلال تلك العينات يمكن أن يظهر مخدر الاستروكس في تحليل المخدرات وفيما يلي نتعرف على مدة بقاء مخدر الشيطان في الدم، والبول، والشعر.

عمل تحليل المخدرات العشوائي يُعد الآن من الأمور الضرورية التي تحتاجها البلاد حتى نستطيع تحجيم انتشار مخدر الشيطان بكل ما أوتينا من قوة والذي أصبح في مصر الآن كالنار في الهشيم، فكيف انتشر ذلك المخدر؟ وما الأسباب وراء ذلك الانتشار السريع؟ هذا ما نتعرف عليه بالتفصيل فيما يلي.

راسلنا على 01154333341

طوفان مخدر الاستروكس داخل مصر..ما هي أهم أسباب انتشاره؟

هناك طوفان يقتحم شوارع وبيوت مصر والذي يسمى مخدر الاستروكس أو مخدر الستروك، فقد انتشر ذلك المخدر بطريقة غير طبيعية وارتفعت نسبة متعاطي الاستروكس وخاصة من المراهقين والشباب والتي تتراوح أعمارهم من 15 إلى 20 عاماً، فبلغت 4.5% من رواد المراكز العلاجية وذلك في عام 2018 وما خفي كان أعظم!، فقد صدرت تقارير أخيرة بأن نسبة إدمان الاستروكس زادت حتى وصلت لـ 25% من مرضى الإدمان وتأتي بعد تعاطي الحشيش والبانجو، وقد تم إدراج مخدر الشيطان مؤخراً ضمن جدول المخدرات التي يجب الكشف عنها بالفحوصات اللازمة.

 وتُعد الأسباب الرئيسية لانتشار مخدر الاستروكس في مصر كالتالي:

كيف أثر انتشار مخدر الستروك على أمن مصر؟

أصبحنا مؤخراً نسمع ونرى الكثير من جرائم القتل والاعتداءات التي لم نكن نسمع عنها بهذا الشكل من قبل ويأتي في آخر الخبر أن السبب هو تعاطي مخدر الاستروكس..فقد أثر انتشار مخدر الستروك على أمن مصر وأصبح يعيث بمستقبل هذا البلد إما بسبب فقدان الكثير من أبنائها في عمر الزهور نتيجة ادمان الاستروكس وتعاطي جرعات عالية قاتلة أو بسبب الجرائم البشعة التي انتشرت بطريقة مخيفة من خطف، وقتل، وذبح، وانتحار بسبب التعاطي ولذلك بدأت الدولة في اتخاذ بعض الإجراءات التي من شأنها محاربة الإدمان بشتى صوره.

دور الدولة في الحد من انتشار مخدر الاستروكس

كيفية علاج ادمان الاستروكس (الزومبي) داخل مستشفى الهضبة

مستشفى الهضبة هي مستشفى معتمدة ومرخصة من قبل وزارة الصحة المصرية والعلاج الحر، وقد بذلت الكثير من الجهود لمحاربة ادمان الاستروكس ونشر ثقافة العلاج الطبي الفعال، واستطاعت في وقت قصير أن تخرج للمجتمع نماذج ناجحة عادت لها الحياة من جديد بعد تلقي العلاج الناجح، فمستشفى الهضبة هي  أفضل مستشفى علاج ادمانالاستروكس.

وسوف نتعرف معاً الآن على كيفية علاج ادمان الاستروكس داخل مستشفى الهضبة:

يتم علاج ادمان الاستروكس على أربع مراحل رئيسية والتي تصل في النهاية بالمدمن إلى الشفاء التام من الاستروكس وهي كالتالي:

التشخيص الدقيق

يتم عمل تشخيص وتقييم للحالة العامة للمدمن عن طريق بعض الفحوصات اللازمة والتي يتم خلالها وضع خطة علاجية منظمة.

سحب المخدر من الجسم:

في تلك المرحلة يتم تنظيف الجسم من الاستروكس وسحب المخدر مع علاج أعراض الانسحاب الناتجة عن سحب الاستروكس من الجسم والتخلص من تأثيره، وهنا يتم وضع بروتوكول علاجي خاص بالمستشفى ويخضع بالكامل لرقابة وزارة الصحة المصرية، فهو آمن تماماً ولا يُسبب أي أضرار للمريض، بل على العكس هو يقوم بتخفيف الأعراض الانسحابية بشكل فعال، والبروتوكول العلاجي لسحب السموم وتخطي أعراض الانسحاب هو أفضل وأسرع طريقة لتنظيف الجسم من سموم الاستروكس.

العلاج السلوكي المعرفي:

ومن خلال ذلك العلاج يتم التخلص من الإدمان ومن كل سلوكيات المدمن الخاطئة، وتنظيف البيئة المحيطة به من أي أفكار أو سلوك تخريبي يوقعه في المخدر وتعليم المدمن كيفية مواجهة مغريات ومحفزات الإدمان في حالة التعرض لها، فهو يقوم باقتلاع المشكلة من جذورها مما يُساعد كثيراً في علاج ادمان الاستروكس.

الرعاية اللاحقة ومنع الانتكاس:

وهي من أهم مراحل العلاج فهي من شأنها الحفاظ على الرصانة مدى الحياة ويقوم الأطباء في مستشفى الهضبة بعمل برنامج منظم وممنهج للمتعافي من مخدر الستروك، يهتم ذلك البرنامج بتحديد مواعيد الزيارات في العيادات الخارجية للمتابعة لفترة مع الطبيب المختص مع وضع برنامج تغذية صحية متكامل مما يُساعد على الوقاية من الانتكاس والحفاظ على الرصانة مدى الحياة، وهذا هو من أهم أولويات مستشفى الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي فهي استطاعت بالفعل أن تكون أفضل مستشفى لعلاج الادمان من الاستروكس.

الخلاصة

تعرفنا معاً على كل ما يخص مخدر الاستروكس ورأينا كم الخطر الذي يأتي من وراء تلك المخدرات القاتلة، فيجب علينا جميعاً التصدي لذلك الطوفان ونشر الوعي بين الناس عن مخاطر تعاطي ذلك المخدر والجرائم التي انتشرت بسببه في الآونة الأخيرة مما وضع البلاد في موقف لا تُحسد عليه، ولكن ما يُطمئننا دائماً هو توافر فرص العلاج الفعال في المستشفيات المتخصصة مثل مستشفى الهضبة ونحن نرحب دائماً بتواصلكم معنا في سرية تامة على رقم الواتس آب الخاص بالمستشفى وهو 01154333341.

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

المراجع

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم.

هناك فروق فقط في المكونات الخاصة بكل من مخدر الاستوركس ومخدر الفودو، وهي في الأساس تعد من مخدرات القنب الصناعي ولكن تختلف في المواد التي يتم رشها على الورق المجفف أثناء تصنيع المخدر، ولكن حتى الآن ليس هناك فروق كبيرة في نسبة خطورة الاستروكس والفودو، كلاهما يحدث أضراراً بالغة بالمخ والجسم فهما وجهان لعملة واحدة.



بالطبع لا..بل تأثير مخدرالاستروكس أقوي بكثير وأخطر من تأثير الماريجوانا على الجسم، وذلك بسبب مكوناته التي تعرفنا عليها في السابق، فهي تلعب دوراً أساسياً في زيادة خطر وأضرار ذلك المخدر والتي تفوق أضرار الماريجوانا 100 مرة.

 



الزومبي غالباً ما يأتي في شكل بودرة داخل أكياس ويتم تغليفها أو لفها في سجائر، وأحياناً يتم عمل سائل منها ويوضع داخل السجائر الإلكترونية، ولكن ما يرد بشأن أقراص الاستروكس ليس منتشراً مثل البودرة.