01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

مرض الذهان

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

” قررتُ أن أُغمِضُ عيني حتى تتوقف الستارة المعلقة على الحائط عن التحديقِ بي.. يغزو مسمعي صوت قطرات الماء المتساقطة من الصنبور وكأنها سيل جارف قادم ليقتلع منزلي ..يزداد الصوت شدة وحدة ..أنت تُعاني من مرض الذهان.. أنه مجنون.. صوت المذيع في التلفاز..إنه يوجه لي رسالة خفية بين كلمات نشرته الإخبارية لتحذيري ..أعلمُ أنهم يدبرون مكيدة للإيقاع بي..ولما لا يكون هو شريكهم..أنت مصاب بمرض نفسي.. صوت قطرات الماء يرتفع ..إنهم جميعاً يكرهونني ..ولكن أنا أملك تلك القوة الخفية التي  لا يحوزها أحد من البشر على وجه البسيطة.. نعم أنا أستطيع أن أتحكم في هذه الأرض..الصوت.. المذيع..الماء..الجنون..خططهم الماكرة..لا  لا”

تصف السطور السابقة  ما يدور في عقل مريض الذهان لمدة دقيقة واحدة أو أقل، إذ تتداخل حواسه في التفاعل مع الواقع  بطريقة مختلفة وغريبة عن الآخرين وكأنه يعيش واقعاً منفصلاً عن ذلك الذي يعيشه الأشخاص الطبيعيون، لذلك لابُد مِن معرفة ما هو مرض الذهان ؟ وكيفية حدوثه؟ وما هي أعراضه؟ وهل الذهان نوع واحد أم أنواع مختلفة؟ وما هي أنواع الذهان؟ وكيفية التعامل مع مريض الذهان؟ وهل مرض الذهان له علاج وهل يُجدي هذا العلاج معه نفعاً أم لا؟

ما هو مرض الذهان ؟وهل الذُّهان مَرض أم عَرَض؟

الذُّهَان (psychosis) هو اضطراب يجعل الشخص يتعامل مع الواقع بصورة مختلفة عن الأشخاص الطبيعيين، إذ يُعاني من حالة انفصال عن الواقع ووجود أعراض عصبية نفسية بحسب تعريف منظمة الصحة العالمية (WHO) والجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين(APA)، الشخص الذي يُعاني من مرض الذهان لديه هلاوس وأوهام غير حقيقية تتمثل في رؤية وسماع واعتقاد أشياء ليست موجودة في الواقع.

الذُّهَان ليس مرضاً بذاته، فقد يسمى مرض الذهان النفسي أو مرض الذهان العقلي وذلك بحسب سبب الحدوث، وقد يكون الذهان أحد أعراض الأمراض النفسية أو العقلية، أو الإصابات الجسدية، أو نتيجة للإصابة بأحد الأمراض، أو سوء استعمال المواد المخدرة، أو الصدمة.

أبرز 15 من أعراض مرض الذهان ومراحل الذهان

لا يبدأ مرض الذٌُهَان فجأة، ولكن يمُر بعدة مراحل تظهر أعراضُها كالتالي:

علامات تحذيرية قبل ظهور مرض الذهان

يُلاحَظ تغيُّر تدريجي في طريقة التفكير وفهم الأمور لدى الشخص، إذ يتبنى أفكاراً غير واقعية تِجاه نفسهِ وتجاه المحيطين به مثل:

الأعراض المُبكرة لمرض الذهان:

أعراض نوبات الذُّهان:

عند بدء نوبة الذٌُهان يُعاني المريض من الأعراض السابقة بالإضافة إلى الهلاوس والأوهام كالتالي:

الهلاوس:

تنقسم الهلاوس التي يُعاني منها مريض الذهان إلى:

يسمع مريض الذهان أصواتاً غير موجودة.

يشعر مريض الذهان بأحاسيس غريبة غير مُبَرَرَة.

يُعاني مريض الذُّهان من رؤية أشخاص أو أشياء ليس لها وجود في الواقع.

 الأوهام:

الأوهام لدى مريض الذهان تتمثل في تبني أفكار ومعتقدات خاطئة تتعارض مع الواقع  ليس لها وجود ولا يشعُر بها المُحيطين، إذ يعتقد المريض أن هناك قوىً خفيةً تتحكم في مسار حياته، ويعطي الأمور أكبر من حجمها، أو أنه لديه قوى خارقة، أو أنه في مهمة خاصة من نوعها، أو ربما يشعر أنه إله!

الاضطراب والإنفعال

يُعاني مُصاب الذُّهان من فرط النشاط البدني واللفظي بشكل انفعالي، وقد يشمل الضيق الانفعالي، والسرعة وعدم التأني، والأرق.

التفكير والسلوك غير المُنظم

تشوش أفكار الشخص بصورة غير مترابطة، مما يجعله يُفكر ويتكلم ويكتُب كلاماً غير منطقيا فيفقد قدرته على التواصل مع الآخرين.

أهم أسباب مرض الذهان والفئات الأكثر عرضة للإصابة

أثبتت دراسة بحثية قام بها أطباء المعهد الوطني للصحة العقلية في مايو 2018 أن المعدلات السنوية المُقَدرة للإصابة بمرض الذهان هي 86 لكل 000 100  بين من تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاما و 46 لكل 000 100 بين من تتراوح أعمارهم بين 30 و 59 عاما.

معدل الإصابة بين الذكور والإناث  4.47: 1.30، أي أن الذكور أكثر عرضة للإصابة أربعة أضعاف الإناث.

وكما تختلف معدلات الإصابة باختلاف الأعمار واختلاف الجنس، تختلف أيضا أسباب الإصابة من شخص لآخر، فقد تكون عقلية نفسية، أو حالة طبية عامة، أو تعاطي المواد المخدرة    كالتالي:

الأسباب النفسية والعقلية للذهان

بعض الاضطرابات النفسية والعقلية تُسبب نوبات الذهان للمرضى والتي يتم تقسيمه إلى مرض الذهان النفسي ومرض الذهان العقلي. مثل:

 الحالات الصحية العامة التي قد تتسبب في نوبات الذهان

مُعاناة المرضى من بعض الأمراض المزمنة والحالات الطبية قد تُؤدي بالبعض إلى نوبات ذهانية ومن هذه الأمراض:

الكحوليات والمواد الكيميائية والمخدرة وعلاقتها بنوبات مرض الذهان

تُستخدم بعض المواد المخدرة في صناعة الكثير من الأدوية ولكن يتم حسابها بدقة شديدة وتُعطى الجُرعة تحت إشراف الطبيب المُختص، ولكن استخدام جُرعات مُفرطة من تلك الأدوية قد يُحفز ظهور نوبات مرض الذهان العقلي لذلك لابد من التوجه الفوري للطبيب عند ظهور أي أعراض جانبية ذُهانية على المريض المُعتمد على هذا النوع من الأدوية مثل مرضى الشلل الرعاش.

سوء استخدام المواد المخدرة والكحوليات تؤجج نوبات الذهان، يشمل سوء الإستخدام إستهلاك تلك المواد بكميات كبيرة، أو التوقف المفاجئ عن التعاطي بعد تناول الكحوليات والمواد المخدرة بشكل منظم وكميات كبيرة.

من المواد المخدرة التي تعمل على ظهور نوبات الذهان

علاقة مرض الذهان بمادة الدوبامين

يحتوي المخ على نواقل عصبية ومواد كيميائية تنظم نشاط المخ وتقوم بالوظائف العقلية المختلفة، أحد هذه المواد الكيميائية هو مادة الدوبامين والذي يتم إفرازها في المخ بنسب دقيقة جداً، عند حدوث زيادة في نسبة الدوبامين فإن ذلك يؤدي إلى حدوث الهلاوس والأوهام الضلالية (الأعراض الإيجابية)، وعند نقص الدوبامين فإنه يؤدي إلى قلة الاهتمام بالعناية الشخصية والميل للعزلة (الأعراض السلبية).

هل مرض الذهان هو الفصام ؟

الذُّهان (psychosis) هو حالة انفصال عن الواقع.

الفُصام (Schizophrenia) هو اضطراب نفسي يُؤثر على التفكير، والمشاعر، والسلوك، و يتميز بمجموعة من الأعراض والتي منها الأعراض الذُّهانية.

بعد معرفة تعريف كلاً من الذهان والفصام نجد أن هناك فرقاً كبيراً بينهما خاصةً عندما يحتار الناس في معرفة إجابة سؤال ” هل مرض الذهان هو الفصام ؟”

المصابون بالفُصام يُعانون من الذهان، ولكن ليس بالضرورة أن الأشخاص الذين يُعانون من الذهان يكونوا مصابين بالفُصام.

الفرق بين الذُّهَان والفصام

لمعرفة الفرق بين مرض الذهان والفصام لابد من معرفة أن الفصام يحدث على ثلاث مراحل، تختلف في طولها من شخص لآخر وهي:

 المرحلة البادرية

تستمر هذه المرحلة من أسابيع لسنين، وتتطور الأعراض تدريجياً، إذ تبدأ بفقدان الاهتمام بالأنشطة، والانسحاب الاجتماعي، وصعوبة التركيز، كما يُعاني الشخص من شدة الانشغال بموضوعات وأفكار وأشخاص بصورة مبالغ فيها.

 المرحلة النشطة

وهي المرحلة الحرجة في الفُصام، إذ تبدأ فيها أعراض مرض الذهان بالظهور وتسمى بالأعراض الإيجابية. قد تبدأ المرحلة النشطة بعد المرحلة البادرية وقد تبدأ فجأة دون أن يسبقها مرحلة بادرية.

 مرحلة الآثار المتبقية

هي المرحلة بعد النشطة وفيها تستقر الأعراض، ولكن الشخص يستمر في الشعور بالفتور، والخمول، والانسحاب، وصعوبة التركيز مثل المرحلة البادرية.

هل مرض الذهان هو الانفصام ؟

يسمع الكثيرون مصطلح الفُصام والانفصام، لذا تظهر تساؤلات مثل هل مرض الذهان هو الانفصام ؟ وهل هناك فرق بين الفصام والانفصام؟ وهل توجد علاقة بين مرض الذهان النفسي والعقلي والانفصام؟

للإجابة على التساؤلات السابقة لابد أن نعرف ما هو الانفصام؟ الإنفصام أو تعدد الشخصية الفُصامي أو اضطراب تعدد الشخصيات (Dissociative Identity Disorder)هو شكل حاد من الانفصال، ولكن ليس الانفصال عن الواقع كما في مرض الذهان ، إنما هو الحالة العقلية التي تؤدي إلى حدوث الانفصال وعدم الترابط في أفكار الشخص، وذاكرته، ومشاعره، وأفعاله، وإحساسه بهويته .

لذا الانفصام آلية تكيّف يلجأ فيها المُصاب إلى تعطيل العمل العقلي للهروب من الأحداث المؤلمة والصادمة التي مر بها خاصة التي قد تتعلق باعتداءات جنسية أو جسدية خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة.

أنواع الاضطرابات الذٌُهانية

اضطراب الفصام (Schizophrenia)

أبرز انواع الذهان وهو اضطراب عقلي مزمن، عندما يكون نشطاً تظهر على المريض أعراض عدة منها الهلاوس، والأوهام، وتشوش الأفكار، وصعوبة الكلام بطلاقة، وفقدان الشغف ونقص الدافعية، كما يُعاني أيضا من ظهور الأعراض الذهانية.

يمكن التحكم في مرض الفصام مع المتابعة الطبية المتخصصة والتعايش مع أعراضه ولكن يمكن أن تسوء حالة المريض مع الإهمال وعدم توفير الرعاية المناسبة ليصبح المريض لديه اضطراب فُصامي  مدى الحياة.

الاضطراب شبه الفصامي Schizophreniafrom) disorder)

نوع قصير المدى من الاضطراب الذهاني، تتشابه أعراضه مع الفُصام في معاناة المريض من أعراض الذهان وعدم القدرة على التمييز بين ما هو واقع وما هو خيال. فهو حالة عقلية تؤثر على التفكير، والتصرفات، والتعبير عن الانفعالات، وإدراك الواقع، والتعامل مع الآخرين ولكن يختلف عن الفُصام في كونه قصير المدى وغير مزمن، قد يستمر لفترة تتراوح بين الشهر والستة أشهر، لكن الفُصام ربما يلازم المريض مدى الحياة.

الاضطرابات  الفصامية الوجدانية (Schizoaffective disorders)

الاضطراب الفصامي الوجداني أو المزاجي يخلط الكثيرون بينه وبين الاضطرابات المزاجية والفُصام، وذلك لأن أعراضه خليط من كليهما، كما أنه اضطراب عقلي نادر الحدوث فيتم تشخيصه بالخطأ أنه فُصام، أو اضطرابات مزاجية، أو اضطراب ثنائي القطب.

 الاضطراب التوهمي (Delusional disorder)

كان يُسمى سابقاً الاضطراب البارانوي أو الشخصية المُرتابة وهو مرض عقلي خطير لا يستطيع المريض أن يميز بين ما هو حقيقي وما هو مُختلَق، يقوم المريض بالاعتقاد التام في أفكار غير صحيحة ويؤمن بها إيماناً لا يتزعزع.

يتبنى المريض أوهاماً قد تبدو حقيقية وغير شاذة لكنها لم تحدث له في الواقع، مثل شعوره أنه مُرَاقَب أو مخدوع أو سيتم تسميمه أو التآمر عليه أو ربما أن هناك شخص يهيم به حباً عن بُعْد.

الاضطرابات الذهانية القصير Brief psychotic disorders

مجموعة أعراض ذهانية قصيرة المدى ومفاجئة، تشمل الهلاوس والأوهام نتيجة التعرض لحدث مرهق وصادم.

اضطراب ذهاني مشترك  Shared Psychotic Disorder

اضطراب نفسي وأحد أنواع الذهان غير الشائعة، يتشارك فيه شخص أو أكثر- تربطهم علاقة وثيقة- مجموعة من الأوهام.

يبدأ بقيام المُصاب الأول بنقل أفكار معينة وأوهام غير حقيقية إلى الشخص الآخر أو ربما أشخاص آخرين، يكثُر حدوث الاضطراب الذهاني المشترك بين شخصين ولكنه نادراً ما يحدث لمجموعة أكثر من شخصين.

ذهان النفاس Postpartum psychosis

حالة نفسية نادرة الحدوث للنساء بعد الولادة مقارنة بـ اكتئاب النفاس واضطراب القلق بعد الولادة يحدث في حوالي 1 إلى 2 من كل 1000 ولادة.

عادة ما تكون الأعراض مفاجئة، في معظم الأحيان خلال أول أسبوعين بعد الولادة، وتكمُن خطورة ذُهان النفاس في أن معدل الانتحار في النساء المُصابات يكون 5% بالإضافة إلى ارتفاع معدلات قتل الأطفال إلى 4%.

مرض الذهان الناتج عن المواد المخدرة Substance-Induced Psychotic Disorder

يُسمى أيضاً بالذُّهان السام، يحدُث نتيجة الآثار السامة للمواد الكيميائية والمخدرة، قد يحدث الاضطراب الذهاني نتيجة تعاطي تلك المواد، أو التوقف المفاجئ عن أخذ تلك المواد بعد الاعتماد عليها لفترة طويلة.

اضطراب ذهاني نتيجة تدهور الحالة الصحية Psychotic Disorder  Due to a Medical Condition

يحدث هذا النوع من الاضطراب عندما يُصاب المريض بحالة صحية أو مرض يتعلق بالمخ مثل

يتعافى المريض من الاضطراب الذهاني الناتج عن تدهور الحالة الصحية بمجرد علاج السبب، فتتوقف نوبات الذهان .

الذهان التخيلي أو الازورار Paraphrenia

كانت البارافرينيا تُطلَق في السابق لوصف مرض الذهان في كبار السن، ولكن حالياً تم تغيير الاسم ليصبح الذهان التخيلي، يُعاني المريض من الأوهام والهلاوس والتي تكون سمعية في 75% من الحالات، ولكن لا يؤثر هذا النوع من انواع الذهان على التفكير والشخصية والتصرفات بشكل كبير.

هل مرض الذهان مزمن ؟ وهل يُمكن أن  يؤدي إلى الجنون؟

قد تظهر تساؤلات لدى الأهل أو المقربين من المريض مثل “هل مرض الذهان يؤدي الي الجنون ؟” أو ” هل مرض الذهان مزمن “؛ فيكون الرد بالإيجاب على هذا السؤال صادماً بالنسبة للسائل ، ولكن حقيقة الأمر لا تكمن في كون مرض الذهان مزمنا أم لا، ولكن في آلية التعامل مع المرض وقدرة المريض والمحيطين به في التحكم في الأعراض و تطورات مرض الذهان والالتزام بالعلاج الصحيح، إذ يوجد الكثير من الأمراض المزمنة التي تُصيب الكثير من الأشخاص الذين نتعامل معهم يوميًا مثل:

مصطلح الجنون لفظ واسع المدى، يُعرف بين الناس وفي الأوساط الأدبية إنه غياب العقل ولكن على المستوى الطبي والنفسي لا يوجد مرض بعينه يُمكن أن يُسمى الجنون ولكن يوجد الكثير من الأمراض العقلية والاضطرابات النفسية التي تتوافق أعراضها مع صفات الجنون من جهة ذهاب العقل وفقدان الاتصال بالواقع ومن هذه الأمراض الذُّهان

ولكن مع العلاج الجيد واتباع النصائح الطبية يستطع أولئك أن يمارسوا حياتهم بشكل شبه طبيعي، وهذا هو الهدف الذي يسمو إليه فريقنا الطبي في مستشفى دار الهضبة .

علاج مرض الذهان في مستشفى دار الهضبة

قد يسأل البعض ” هل مرض الذهان له علاج ؟ ”

وللرد على هذا التساؤل لابد أن نعرف أن مرض الذُّهان من أكثر الأمراض النفسية تحدياً للطبيب والمريض، إذ يحتاج المريض إلى التخلص من الهلاوس والأوهام والقلق حتى يتم تأهيله للاندماج في المجتمع وممارسة الأنشطة الحياتية المختلفة كالذهاب للمدرسة والعمل والزواج وتكوين صداقات وهدفنا في مساعدة المريض بأقصى جهودنا عن طريق تعاون فريق طبي متكامل للوصول بحياة المريض للشكل الأقرب للطبيعي، إذ يحتاج تعاون طبيب أمراض نفسية وعقلية، وممرضين الصحة النفسية، وأخصائي العلاج الوظائفي، والأخصائيين النفسيين.

يشمل علاج مرض الذهان

ويستغرق العلاج من سنتين إلى خمس سنوات وربما أكثر من ذلك، وقد يستمر مدى الحياة اعتمادا على التزام المريض والمحيطين به بالإرشادات الطبية وجرعات الأدوية وتجنب الكحوليات والمواد المُخدرة، وتكون الخطة العلاجية  كالتالي:

الخُلاصة

مرض الذهان حالة مرضية يُعاني المريض فيها من عجزه عن الاتصال بالواقع المحيط به، ويمر مريض الذهان بأعراض إيجابية (الهلاوس والأوهام)، وأعراض سلبية (الجمود وإهمال العناية الشخصية والانسحاب والعزلة عن التعاملات الإجتماعية )، أحيانا قد يظهر مرض الذهان فجأة بعد التعرض لصدمة نفسية أو نتيجة تعاطي المواد المخدرة والكحوليات وأحيانا أخرى تظهر الأعراض بشكل تدريجي نتيجة عوامل وراثية وغيرها، وفي كل الأحوال يتطلب الأمر التدخل الطبي السريع والمتخصص للتعافي من كافة الأعراض وتجنب انتكاسة الحالة.

 إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي وعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

 

المصادر:


Psychosis_ Definition, Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment

What Is the Difference Between Psychosis and Schizophrenia_

INCIDENCE AND PRESENTATION OF FIRST-EPISODE PSYCHOSIS IN A POPULATION-BASED SAMPLE

Psychosis symptoms & treatments – Illnesses & conditions _ NHS inform

علامات انتكاسة مريض الذهان

بعد الانتهاء من مرحلة العلاج لمرض الذُهان يأمل المريض في العودة إلى الحياة الطبيعية، ولكن قد تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وتظهر علامات انتكاسة مريض الذهان لتُنذر بتدهور حالته ورجوعه إلى سابق عهده من المرض، وهنا لا بد أن يتنبأ لها سريعًا لكي يستطيع السيطرة عليها وعلاجها لمنع تفاقمها، وفي هذا المقال سنوضح ما […]

اقرأ أكثر »

صفات مريض الذهان

تظهر صفات مريض الذهان بالتدريج على الشخص المصاب؛ وأحيانًا كثيرة لا يتطرق خياله إلى تصديق إصابته بهذا المرض مطلقًا، لكن هناك سمات واضحة تُبين مدى صحة وجود هذا المرض من عدمه، وهذا دور المحيطين به، إذ يجب عليهم الاعتناء به بخلاف أي وقت مضى، وأن يتطلعوا مسرعين للتحرك إلى الناحية الطبية حتى يتم حصر المشكلة […]

اقرأ أكثر »