شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

عيوب مراكز علاج الادمان في السودان وما هو البديل لها


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
مبين يوضح مراكز علاج الادمان في السودان

المقدمة

في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد، فإن مراكز علاج الادمان في السودان أصبحت من المنشآت التي تعاني معاناة شديدة من نقص الموارد الطبية والبشرية، وتحتاج إلى الكثير من الدعم لكي تكون صالحة لدعم مرضى الإدمان ومساعدتهم في فترة سحب السموم والعلاج المتكامل من إدمان المخدرات، وبالرغم من محاولات بعض المراكز أن تساعد في حل هذه الأزمة إلا أن جهودها لا تسد الشيء البسيط من احتياجات المدمنين من خدمات علاجية وتأهيلية للتخلص من المخدرات بأفضل الطرق وبأقل ألم ممكن، لذلك فإن العلاج خارج البلاد أصبح من ضمن أفضل الحلول المقترحة للمدمنين في السودان لكي يتم تخليصهم من الإدمان..وفي هذا المقال سنشرح بالتفصيل ما هي الأزمة التي تمر بها مراكز علاج الادمان في السودان وما هي أسوأ هذه المراكز وما هو أفضل بديل لها فتابعوا معنا.

ما هو مصير المدمنين في السودان؟  

كمصير أي مواطن في دولة فقيرة، سيضطر المدمنون في السودان والذين تتزايد أعدادهم في كل يوم بنسب عالية جداً للبحث عن مراكز لعلاج الإدمان في السودان حكومية والتي في الغالب لا توفر أدنى احتياجات المدمن للتعافي من الإدمان، مما يعني حلقة مفرغة من الإقلاع و الانتكاس والعودة للإدمان، بينما يلجأ الأشخاص الذين يعرفون مصلحتهم جيداً إلى العلاج في مراكز مرخصة خاصة  يديرها أطباء ذوي خبرة في التعامل مع مرضى الإدمان، وهذا الخيار غالباً ما يكون إما في مراكز باهظة التكاليف أو خارج السودان في دول أكثر تطوراً وتقدماً في الطب النفسي وعلاج الإدمان لأن مراكز علاج الادمان في السودان وإن تعددت إلا أنها ليست مهيأة بشكل كامل لاستيعاب أعداد كبيرة من مرضى الإدمان بشكل يومي. 

ماذا يحدث داخل مستشفيات علاج الإدمان في السودان؟

تختلف مستشفيات علاج الإدمان في السودان حسب اختلاف طبقات المجتمع، فتوجد مستشفيات حكومية يتم فيها علاج المقبوض عليهم بتهمة التعاطي ويتم ارسالهم للعلاج، وتوجد في المقابل مراكز خاصة لعلاج الإدمان ويكون العلاج فيها مكلفاً بما يفوق قدرة مريض الإدمان، مما يجعل المريض يترك العلاج في المرحلة الثانية أو الثالثة بسبب عدم قدرته على تحمل تكاليف العلاج وبالتالي ينتكس ويعود للإدمان..أو يضطر للاستسلام للمستشفيات الحكومية التي تقدم أقل الأسعار مقابل جودة منخفضة لطرق علاج بسبب عدم استيعابها لعدد المدمنين وقلة عدد الغرف العلاجية السكنية. وسنتعرف على أشهر مراكز علاج الادمان في السودان وكيفية التعامل مع المدمنين فيها والبداية ستكون مع أشهر مستشفى علاج إدمان في الخرطوم

مستشفى عبد العال الإدريسي..مستشفى علاج الإدمان في الخرطوم

مستشفى عبد العال الإدريسي أو ما يسمى سابقاً “مصحة كوبر” هي أبرز مستشفيات ومراكز علاج الادمان في السودان الحكومية وهي مستشفى علاج نفسي مكانها في الخرطوم، ولكن هذه المستشفى لا يمكنها أن تستقبل كل مرضى الإدمان الذين هم بحاجة للعلاج، حيث أنها تختص باستقبال المدمنين المقبوض عليهم من قبل الشرطة السودانية بتهمة التعاطي أو الذين يمرون بأسوأ مراحل الإدمان، و يتم التعامل معهم بطرق علاجية غير مهنية ، حيث يرى المعالجون أن هناك ضرورة للعلاج بطرق قاسية للمريض الذي يكون في مراحل خطيرة من الإدمان، فيتم التعامل مع مرحلة سحب السموم عن طريق احتجاز المريض مع تخديره معظم الوقت حتى انتهاء فترة سحب السموم من جسمه. 

وهذا الأمر لا يقبله الأهالي على أبنائهم مما يجعل مستشفى كوبر خيار غير مناسب لعلاج الإدمان ومع ذلك حتى وإن قام بعض الأهالي بقبول الوضع فإن المستشفى لا تقبل بدخول المدمنين بدون بلاغ رسمي من الشرطة بذلك، وهذا يجعل مستشفى كوبر بيئة غير علاجية مناسبة. 

وعلى الرغم من أن مستشفى عبد العال الإدريسي تركز على علاج مدمن المخدرات وتخليصه من السموم، إلا أن هذا لا يكفي فمن الضروري تأهيل المريض نفسياً لكي يخرج إلى المجتمع سالماً معافى من الأفكار الإدمانية، وهذا غير متوفر في المستشفى على الرغم من أن المستشفى يختص بعلاج الأمراض النفسية والعقلية، ولكنه في الحقيقة مأوى للمرضى الذين يشكلون خطراً على المجتمع والذين قاموا بارتكاب جرائم جنائية سابقاً، مما يجعلها بيئة غير آمنة لعلاج الإدمان بسبب عدم توفير الحماية والخصوصية لمرضى الإدمان.

مستشفى التجاني الماحي للصحة النفسية

يعتبر مستشفى التجاني الماحي للصحة النفسية من أوائل مراكز علاج الادمان في السودان المتخصصة في العلاج النفسي وعلاج الإدمان، الذي تم بناؤه في أوائل السبعينات في عام 1971م في مدينة أم درمان.

وقد تمت تسميته بذلك نسبة إلى الدكتور النفسي المشهور التجاني الماحي، وهو يعتبر من أكبر المستشفيات في السودان التي تهتم بعلاج الإدمان، حيث يتوفر فيها حالياً أكثر من 100 سرير ويجري العمل على زيادة عدد الأسرة ليصل إلى 500 سرير مع صيانة المستشفى من أجل أن تكون مناسبة أكثر لعلاج المدمنين وخاصة العنبر المخصص لعلاج النساء، ولكن مع ذلك فإن الأمر أصعب مما يمكن تخيله فإن نسبة عدد المدمنين في السودان وصلت في عام 2013 إلى 34% من السودانيين والعدد في ازدياد كبير في كل عام حيث أن أغلب الشباب السوداني غارق في التعاطي والإدمان، لذلك فكل الجهود المبذولة مازالت غير قادرة على توفير العلاج لكل المدمنين. 

مستشفى إبراهيم مالك التعليمي 

هو أحد مستشفيات علاج الإدمان في السودان التي وقع عليها الاختيار من قبل مبادرة مكافحة المخدرات ووزارة الصحة لكي تقوم بتقديم خدمات علاج الإدمان وتقوم بتخصيص 200 سرير للعلاج مع تخصيص جزء من المستشفى لاستقبال مرضى الإدمان، وعلى الرغم من أن المستشفى تعتبر جيدة إلا أنها تحتاج الى أعمال الصيانة والتهيئة لتكون مناسبة لعلاج الإدمان بالإضافة إلى أنها لا تمتلك الخبرة في علاج المريض وتأهيله لذلك فلا يمكن التنبؤ بكيفية التعامل مع المدمنين في المستشفى.

هذه هي أشهر مستشفيات علاج الإدمان في السودان ومن المعروف أن العاصمة هي أكثر مكان يركز على المراكز العلاجية والمستشفيات لذلك سنتحدث عن أشهر مراكز علاج الإدمان في الخرطوم ودورها في العلاج..

أشهر مراكز علاج الإدمان في الخرطوم

بما أن الخرطوم هي عاصمة السودان ومركزها فإن أفضل مراكز علاج الإدمان في الخرطوم هي الأكثر أهمية بالنسبة للسودانيين لكي يذهبوا اليها لتلقي العلاج ولذلك سنطلعك على هذه المراكز وعناوينها وهل يمكن للمريض تلقي العلاج فيها أم لا..فتابع معنا

إسم مركز علاج الإدمان عنوان مركز علاج الإدمان رقم هاتف مركز علاج الإدمان
مركز الحياة للعلاج والتأهيل النفسي والاجتماعي الخرطوم- السودان  00249120398821
مركز نور الهدى للعلاج والتأهيل الخرطوم بحري كافوري مربع 1- السودان 00249900333556
مركز العلاج النفسي  الدناقلة- الخرطوم بحري- السودان 00249904442648

 

مركز الحياة للعلاج والتأهيل

يعتبر مركز الحياة هو أول مركز علاج إدمان وتأهيل متخصص في السودان، ويقدم برامج علاجية وأخرى وقائية وتوعوية للإدمان وخطورته كما يوجد فيه خدمة الخط الساخن، لكنه متوقف حالياً لذلك فإن مرضى الإدمان لا يستطيعون استئناف العلاج فيه في هذه الفترة وهذا يعتبر مؤشر خطر لهم.  

مركز نور الهدى للعلاج والتأهيل

يعد مركز نور الهدى أحد أبرز مراكز علاج الإدمان الخاصة في الخرطوم والذي يقوم أيضاً بحملات توعوية وبرامج تثقيفية بضرورة التوقف عن الإدمان، مع مساعدة المرضى ودعمهم نفسياً، ولكن موقع المركز يعتبر غير مناسب للمريض حيث أنه لا يخلو من الضجة وقلة الخدمات المهمة مثل الكهرباء والماء وغيرها.

مركز العلاج النفسي في مستشفى بحري

هو مركز علاجي داخل مستشفى بحري التعليمي، يختص بالعلاج النفسي ويقدم جلسات علاج الإدمان للمدمنين، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه غير كاف لاستيعاب عدد كبير من مرضى الإدمان كما أنه غير مخصص لعلاج الإدمان فقط.

هذه هي أبرز مراكز علاج الإدمان في الخرطوم، والتي كما يتضح فهي غير كافية لدعم الأعداد الكبيرة من المدمنين والمدمنات داخل السودان للتعافي من الإدمان، كما أن أطباء علاج الإدمان في السودان الذين يعملون في هذه المراكز قلة وعددهم غير كاف لصد الإدمان الذي فتك بنسبة كبيرة من أبناء الشعب السوداني.. 

ما هو دور أطباء علاج الإدمان في السودان؟

يبذل أطباء علاج الإدمان في السودان جهوداً كثيرة في تخفيف عدد المدمنين ومساعدتهم على التعافي، ولكن بسبب قلة عدد الأطباء ذوي الخبرة الكافية مقابل عدد المدمنين وعدم توفير الدعم المناسب من منشآت طبية وحملات توعوية ومكافحة للمخدرات بشكل كاف، فإن الأمر يجعلهم في وضع حرج ويرهقهم بشكل كبير، ومن أشهر أطباء علاج الإدمان في السودان الذين قدموا خدمات علاجية للمدمنين نذكر:

الدكتور عبد العزيز أحمد عمر:

وهو طبيب حاصل على شهادات كثيرة في مجاله وساهم في علاج الإدمان ولكنه استقر حالياً في دولة الإمارات.

الدكتور طارق حماد الضو عثمان:

هو طبيب نفسي ومعالج للإدمان وهو من أطباء مستشفى عبد العال الإدريسي سابقاً وله عيادة خاصة حالياً.

الدكتور أنس مالك عمر آدم:

أحد الأطباء المتخصصين في العلاج النفسي وله عيادة خاصة.

هؤلاء الأطباء وبالرغم من جهودهم إلا أن قلة عددهم مع عدة عوامل أخرى، يجعل هناك مؤشر خطر على المدمنين الذين يبحثون عن علاج نهائي داخل مراكز علاج الادمان في السودان وسنذكر هذه العوامل في الفقرة التالية.

ما هي العيوب التي تعطل جهود مراكز علاج الادمان في السودان؟ 

لا تقف العيوب على قلة عدد مراكز علاج الدمان في السودان، أو على عدم جاهزية المستشفيات وقلة عدد الأسّرة فقط، بل إن الموضوع أعقد من ذلك بكثير ولهذا سنقوم بذكر أبرز عيوب مراكز علاج الادمان في السودان التي تجعل منها أماكن غير صالحة لعلاج المدمنين: 

  • عدم وجود مراكز مخصصة فقط لعلاج مرضى الإدمان. 
  • عدم توفير برامج العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي التي تؤدي بالمريض للتأهيل الاجتماعي والسلوكي والنفسي.  
  • نقص حاد في الأدوية المناسبة لمريض الإدمان حسب أعراض الانسحاب التي يتعرض لها.
  • عدم التعامل مع فترة انسحاب السموم بشكل طبي وعملي مناسب للمريض.
  • نقص عدد الأطباء النفسيين ذوي الخبرة والكفاءة في التعامل مع مرضى الإدمان.
  • نقص عدد الأسرة والأماكن الصالحة للإقامة في فترة علاج الإدمان.
  • الأسعار المبالغ فيها للعلاج والإقامة والأدوية والجلسات.
  • عدم وجود بيئة صحية مناسبة لمريض الإدمان لكي يتأقلم على حياة أفضل خلال فترة العلاج.

ما هو أفضل بديل لمراكز علاج الادمان في السودان

إن أفضل خيار لمريض الإدمان في السودان هو التوجه إلى مراكز علاج الإدمان في مصر حيث يوجد في مصر عدد كبير من الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان ذوي الخبرة والكفاءة، مع وجود مراكز متخصصة في علاج الإدمان و مهتمة بتوفير بيئة آمنة ومريحة لمريض الإدمان خلال مراحل العلاج كاملة، ومن أفضل المراكز التي يمكن اختيارها لعلاج إدمان المخدرات هو مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان حيث أنه المكان الذي يجمع نخبة من الأطباء النفسيين في مصر الذين يكرسون وقتهم وجهودهم يومياً للتعامل مع مرضى الإدمان وعلاجهم ومساعدتهم على التخلص من الأفكار الإدمانية ومحاربة الانتكاس والعودة للحياة الطبيعية،وكل ذلك يتم في مستشفى متكاملة الأركان وتحتوي على كل ما يحتاجه أي مريض خلال فترة إقامته، ومن أهم مميزات مستشفى دار الهضبة التي تجعله مكاناً مناسباً للعلاج:

  • مرخص من وزارة الصحة ومعتمد دولياً.
  • خاضع للرقابة العلاجية.
  • يعالج كافة الفئات العمرية.
  • إقامة فندقية في مكان نظيف وآمن.
  • وجود وسائل ترفيهية متعددة.
  • ضمان السرية التامة في العلاج.
  • توفير جلسات علاجية أونلاين.
  • تحقيق أكبر نسب علاج إدمان في مصر.

كل ذلك مع الحفاظ على علاقة ودية بين الأطباء والمرضى خلال فترة العلاج ومساعدتهم على تجاوز عقبات الحياة بوسائل أفضل من اللجوء للإدمان، والتوعية بضرورة نشر ثقافة العلاج في مراكز متخصصة وآمنة مثل مستشفى دار الهضبة لضمان التخلص من الإدمان دون عودة أو انتكاسة، ولذلك إذا أردت التواصل مع مستشفى دار الهضبة وحجز الاستشارة يمكنك التواصل على 01154333341 والبدء في رحلة التعافي من الإدمان.

ملخص المقال

إذا كنت تريد التعافي وتبحث من خلال مراكز علاج الادمان في السودان عن المركز المناسب لك فأنت لست وحدك، ولكنك لا تستحق المعاناة بين مراكز ليس فيها مكان لك أو مستشفيات ستعاملك معاملة قاسية أو تقوم بعلاجات غير مجدية تؤدي للانتكاس، لذلك فإن مستشفى دار الهضبة تفتح أبوابها لك لتلقي العلاج بأفضل البرامج العلاجية سواء فيما يخص سحب السموم أو العلاج النفسي ومنع الانتكاس لذلك فاحزم حقائبك وابدأ رحلة التعافي في أفضل مركز علاج إدمان.

للكاتبة / ا. روان الوقاف

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة عل  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول مراكز علاج الادمان في السودان

كلا لا يمكن الاكتفاء بعلاج الإدمان في عيادة نفسية وذلك لأن الطبيب لا يمكنه لوحده تخليص المدمن من الإدمان بواسطة الأدوية بل هي رحلة علاجية متكاملة للتخلص من الإدمان دون حدوث أي انتكاسة، ويمكن اللجوء للعيادات الخارجية لمستشفيات ومراكز علاج الإدمان في حال كان التعاطي خفيفاً أو في حال الخروج من المستشفى بعد فترة سحب سموم المخدرات لاستكمال الجلسات العلاجية مع ضمان توفير بيئة علاجية للمريض وعدم تخلفه عن الجلسات العلاجية.

نعم يمكن استشارة أحد أطباء مستشفى دار الهضبة والبدء في جلسات العلاج أونلاين عن طريق الإنترنت حيث سيقوم الطبيب بتحديد جلسات العلاج بموعدها ومدتها، ولكن في حال علاج إدمان المخدرات يفضل أن يكون العلاج داخل مركز علاج الإدمان لضمان وجود الفريق الطبي لتقديم الدعم والمساعدة خلال فترة العلاج.

إن الأسعار الذي يقدمها مركز دار الهضبة هي أسعار مدروسة بشكل دقيق لكي تؤمن كافة احتياجات مريض الإدمان خلال فترة العلاج بدون أن يحتاج إلى أي علاج آخر بعد التعافي وبدون التعرض للانتكاس، كما أن دار العضبة تقدم تسهيلات في الدفع، يمكنك التواصل نع النركز لمعرفة التسهيلات المقدمة. 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة