شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيف تتعامل مع مدمن الكبتاجون وتساعده.. إليك تجربة سلمى


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
سيدة عليها آثار الضرب وبجانبها مدمن كبتاجون وتتساءل حول كيف تتعامل مع مدمن الكبتاجونكيف تتعامل مع مدمن الكبتاجون
المقدمة

كيف تتعامل مع مدمن الكبتاجون بالطريقة التي تجعل الشفاء من إدمانه أمرٌ يسير! هل هناك سبيل مؤكد يضمن لنا ذلك، بالتأكيد كل شيء ممكن إذ كان الإدمان في مراحله الأولية، فبادر الآن بالاطلاع على كيفية التعامل مع مدمن الكبتاجون والمزيد من النصائح التي سوف تساهم بشكل كبير في تقديم حلول فعالة لكل مدمني الكبتاجون.

كيف تتعامل مع مدمن الكبتاجون

مدمن الكبتاجون أساس معاناته هو المرض النفسي؛ لذا عند البحث عن كيفية التعامل مع مدمن الكبتاجون وجدنا بعض الخطوات الهامة التي يجب اعتمادها حتى لا يسوء الأمر وتصبح النتائج وخيمة، لذا إليكم 10 نصائح للتعامل بشكل جيد مع مدمن الكبتاجون:

التعرف على الكبتاجون

حتى يتم التعامل مع مدمن الكبتاجون عليك بالتعرف على أساس المادة التي يتعاطاها حتى تتمكن من إتباع الخطوات السليمة معه، لذا عليك الاستطلاع عن أعراض إدمان الكبتاجون وكذلك تأثيراته المُختلفة على أجهزة الجسم، والمدة التي يُمكن الإقلاع فيها عن الإدمان وكذلك أعراض الانسحاب حتى تكون مُلم بكل التفاصيل.

معرفة أسباب إدمان الكبتاجون

بالتأكيد هناك دوافع أدت إلى إدمان الكبتاجون؛ قد تكون نفسية أو اجتماعية، لذا من الضروري التعرف على تلك الأسباب حتى يتم معالجتها أثناء إتباع الروتين العلاجي لضمان عدم العودة من جديد إلى التعاطي.

مواجهة المدمن

لابد من معرفة مدمن الكبتاجون أنك تدرك وتلاحظ سلوكه الإدماني حتى لا يراوغك الشخص أثناء المواجهة، وتوضيح فكرة أنك تريد مساعدته حتى تنكشف تلك الغمة عن واقعه ويعاود للحياة مرة أخرى.

انتشاله من بيئة الإدمان

من أهم الخطوات التي يجب أخذها في الاعتبار هو إبعاد المدمن عن البيئة التي كانت مسؤولة عن تعاطيه وإدمانه؛ فإذا كان السبب أصدقاء السوء فالبعد هو الطريق الآمن، وكذلك إن كان مقر العمل أو خلافه، فالبعد عن بؤرة الأذى خطوة غاية في الأهمية.

التعامل بهدوء

أثناء نوبات الهلع التي تحدث مع مدمن الكبتاجون يجب التحلي بالصبر لأبعد الحدود حتى يجدي الأمر منافعه ويكون التعامل بشكل صحيح، حيث إن المريض في هذه الحالة غير مدرك تصرفاته ولا أفعاله، لكنه يلاحظ ردود أفعال الآخرين؛ وحينها يتخذ قرارات قد تصل إلى قطيعة الشخص لأقاربه إن لم يتحروا الدقة في اختيار الطريقة الأفضل للتعامل.

معرفة التاريخ المرضي

أول الطريق الصحيح في كيف تتعامل مع مدمن الكبتاجون هي معرفة تاريخه المرضي ومتى بدأ تعاطي الكبتاجون وإلى أي مرحلة وصل الآن، مع تحري الدقة في الحالة التي وصل إليها الشخص في الوقت الحالي وكذلك كمية الكبتاجون التي دخلت جسمه.

إظهار الحب والمودة

من أهم طرق التعامل مع مدمن الكبتاجون هو إظهار الحب والمودة له، مع إخباره المستمربأنك تحبه وأنك تريد له الأفضل، ومن هنا يمكن فتح طريق العلاج والإقلاع عن إدمان الكبتاجون، حيث أن الثقة التي يستقبلها المريض حينئذًا تؤهله للبدء من جديد مرة أخرى.

اطلاع المدمن على مقارنة بين ماضيه وحاضره

كشف الواقع أمام المريض يجعله يرى ما أصبح عليه من تغيير نتيجة أثر الإدمان، وبالتالي يصبح لديه الدافع للعودة إلى حياته مرة أخرى من خلال اختيار خيار العلاج أو على الأقل البعد عن التعاطي كخطوة أولى، فمن المهم إظهار الجانب الإيجابي من حياته السابقة وذكر كافة إنجازاته حتى يتشجع من جديد.

المزيد من التشجيع

راقب دائمًا التطور في حياة المدمن وسلوكه، وكلما بدر منه سلوك إيجابي وخطى أول خطوات التغيير للأفضل فهو يستحق التشجيع لا محالة، استخدم معه الوسائل المفضلة له؛ إذا كانت هدايا أو تنزه في أماكن معينة أو حتى قضاء وقت أطول معه إذا كان يفضل ذلك.

التدخل الطبي المبكر

يجب التطرق إلى التدخل الطبي في حالة إدمان الكبتاجون ووصوله لمرحلة متأخرة؛ إذ أن الجسم كذلك يكون متشبع بالمادة المخدرة وبالتالي فإن التأثير على العقل والجسم يكون سلبي، اذا فإن اللجوء إلى دار الهضبة في غاية الأهمية لسرعة تفادي الأعراض الانسحابية ولضمان عدم انتكاسة المريض مرة أخرى.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



تجاربكم مع مدمن الكبتاجون

سوف نقدم الآن بعض التجارب الحقيقية لمدمني الكبتاجون حتى تكون كل الأمور نصب عينيك، وكذلك حتى يكون لنا بصيص من الأمل في عتمة الظلام التي يظنها المحيطين بالمدمن.

إليكم تجربة سلمى مع زوجها

تقول “سلمى” سلمى زوجها مدمن الكبتاجون! هكذا كانوا يلقبونني لكنني لم أكترث؛ أنا سلمى ربة منزل عمري ٣٠ عام، كان زوجي (م.ع) يعمل في منصب مهم يحتاج إلى التركيز المستمر، وأحيانًا كان يتغيب عن المنزل لقضاء مصالح العمل، ومع الإجهاد المستمر بات الأمر صعب عليه إلا أن بعض أصدقاء السوء قدموا له حبوب الكبتاجون على إنها منشط سوف يساعده في قضاء أعماله دون تعب أو إجهاد.

وبالفعل أصبح زوجي يتناول تلك الحبوب باستمرار حتى يستطيع إنجاز أعماله، إلا أنه بات لا يستطيع الاستغناء عنها في يومه؛ سواء في أيام العمل أو الإجازات، وهنا أدركت أن هناك مشكلة ترافق زوجي، تحدثت معه أولاً وأخبرني بكل ما سبق، وبدأت بالفعل أتعامل مع الأمر بطريقة جادة، إذ تواصلت مع دار الهضبة بعدما عرفت من إحدى أقاربي أنها أفضل دار رعاية ومعالجة للإدمان، وبالفعل تم الرد عليّ في عجلة ومن ثم بدأنا التجهيز للتوجه إلى المستشفى لتلقي العلاج، وبالفعل بدأنا بمراحل العلاج التي استمرت قرابة الثلاثة أشهر، حيث قامت مستشفى دار الهضبة بعمل التالي؛

  • التشخيص المبدئي لحالة زوجي؛ وذلك من خلال إجراء بعض الاختبارات التي توضح نسبة الكبتاجون في الجسم، ومدى تأثر الجسم والدماغ بهذه النسبة.
  • تم اختيار البرنامج الطبي الملائم لحالته بناءًا على خطوة التشخيص والفحص.
  • مرحلة سحب السموم كانت هي التالية لتخليص الجسم من آثار تلك المادة، وكانت الهضبة تستخدم تقنيات حديثة تجعل الأمر بدون أي ألم.
  • بدأ الأطباء في مرحلة العلاج النفسي حتى يوضحوا خطورة الكبتاجون ليمنعوا الانتكاسة للإدمان مرة أخرى.
  • التهيئة السلوكية ساعدت زوجي كثيرًا في العودة إلى حياته وعمله بشكل طبيعي.

قدمت الهضبة ليّ ولزوجي المزيد من الدعم عقب خروجه من المستشفى، وذلك من خلال المتابعة المستمرة معي حتى يتأكد الأطباء عدم عودة زوجي مرة آخرى لهذا المخدر، وكذلك جلسات العلاج الجماعية حتى تم تعافي زوجي بشكل نهائي، وعادت حياتنا من جديد يملئها الأمل والفرح.

إليكم تجربة الشاب (س خ) ومعاناته مع إدمان الكبتاجون وكيف تعامل معه

يقول (س خ) أنا بدأت إدمان الكبتاجون بمحط الصدفة، إذ جاء أحد أصدقائي وأعطاني حبة واحدة من تلك الحبوب؛ حينها صادفني شعور لم أشعر به من قبل، حقًا كان رائعًا، ورايت نفسي نشيط ومؤهل بكم من الطاقة تكفي للعب أكثر من مباراة، لكن سرعان ما كان الأرق ملازم لي؛ أصبحت أعاني من صعوبات في النوم، ولم يتوقف الأمر على ذلك فقط، بدأت اشعر باضطراب في ضربات القلب والضغط أيضًا، حيث بدأ التحول من الشعور بالراحة إلى التعب والإجهاد وفقدان شهيتي شيئًا فشيئًا، إلا أنني باتت تظهر عليّ أعراض الاكتئاب أكثر.

وهنا حاولت مساعدة نفسي للخروج من تلك الحالة، حاولت التوقف بمفردي حتى لا يعرف والدي وأخوتي عن الأمر شيئًا، لكن محاولتي كلها باؤت بالفشل لأنني لم استطع تخطي الأمر بمفردي بل زادت الجرعة التي كنت أتعاطاها، وهنا توجهت إلى أخي الأكبر لمحاولة مساعدتي في التوقف عن التعاطي، وكانت نصيحته الأولى لي التوجه إلى أقرب طبيب نفسي أو مصحة لتلقي العلاج، وبالفعل بدأنا في البحث عن افضل الأماكن، ولم نجد أفضل من دار الهضبة، وبالفعل بدأت رحلة علاجي داخل المصحة لمدة ٣ أشهر متتالية؛ متنوعة بين العلاج النفسي والدوائي والعلاج السلوكي حتى نتلاشى الأعراض الانسحابية للكبتاجون حتى بدأت استعيد صحتي واقتربت من خط النجاة، وبالفعل انقضت المدة التي حددها الأخصائيين في دار الهضبة، وخرجت مرة أخرى عازمًا على عدم العودة إلى طريق الإدمان مهما كانت الأسباب.

التواصل مع دار الهضبة لعلاج الأمراض النفسية والإدمان

إذا كانت هناك حالة تعاني من نفس ما عانى زوجي يمكنكم الاعتماد على مستشفى الهضبة في التخلص من الإدمان وآثاره السلبية، إذ تمتلك الدار الخبرة الكافية للتعامل مع كل حالات الإدمان والخلل السلوكي والنفسي، بالإضافة إلى تقنيات ما بعد العلاج، حيث يتم المتابعة بعد علاج الإدمان أو الأمراض النفسية من خلال التواصل الدائم للاطمئنان على الحالة، لذا فإن الهضبة هي الملاذ الآمن، ويمكن التواصل من خلال هذا الرقم؛ 0201154333341 وسوف يتم الإجابة عليكم بمجرد التواصل.

ملخص المقال

الإدمان مثله كمثل أي مرض نفسي يتعرض له الإنسان، لكنه يحتاج لخطوات راسخة حتى يعبر الشخص لبر الأمان، ومع تطبيق طرق جيدة للتعامل مع مدمن الكبتاجون سوف يمر الأمر كأن لم يكن، لكن الجدير بالذكر أن التدخل المبكر للحالات الصعبة سوف يحميك ويحمي عائلتك من أضرار يصعب شفائها.

للكاتبة: أ. حنان القاضي.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أوعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول كيف تتعامل مع مدمن الكبتاجون

لا، يحتاج مدمن الكبتاجون إلى مُعاملة خاصة، فمُخدر الكبتاجون يجعل المُدمن يميل إلى العدوانية، لذلك يُمكن أن يُؤدي التعامل بشدة إلى نتائج عكسية تُهدد سلامة الأشخاص المُحيطين به. لذلك يجب عليك التحلي بالصبر والتصرف بهدوء وتُحاول إقناعه أن يخضع للعلاج بدون استخدام الشدة أو لغة التهديد، ففي النهاية قرار العلاج يجب أن ينبع من داخله ولن تستطيع إجباره على العلاج.

يختلف بالتأكيد متعاطي الكبتاجون عن مدمن الكبتاجون وتختلف طريقة التعامل في كل حالة، فمُتعاطي الكبتاجون شخص يحتفظ بدرجة من الوعي تجعلك تناقشه بمنطق وتحدثه عن أضرار الكبتاجون على المدى البعيد، كذلك تُحذره أنه مع استمرار تعاطي الكبتاجون سيصل إلى مرحلة فقد السيطرة على استخدامه دون أن يشعُر أو يُدرك الجدول الزمني لذلك، وفي هذه الحالة سيتطلب العلاج لوقت طويل لإصلاح الضرر الجسدي والنفسي الذي يُحدثه الكبتاجون. أما مدمن الكبتاجون فهو شخص سيطر عليه المُخدر بإحكام، تحول إلى شخص عنيف يحتاج الهدوء والحكمة لإقناعه للخضوع للعلاج الأمثل لاستعادة حياته الطبيعية.

✓ تقديم الدعم النفسي. ✓ لا تُذكره بإدمانه للكبتاجون. ✓ لا تُشعره أنك فقدت الثقة به. ✓ جعله يبتعد عن الأشخاص المُتعاطين لأي نوع من المُخدرات. ✓ راقبه عن كثب دون أن يشعر. ✓ اجعله يذهب إلى دراسته أو عمله لاستشعار المسئولية. ✓ يجب إبعاده عن الأماكن التي كان يتعاطى فيها الكبتاجون. ✓ حثه على المُتابعة بانتظام مع طبيبه النفسي.

لا يمكن العيش مع مدمن الكبتاجون دون علاج؛ إذ أن ترك المريض هكذا يعرضه لفقدان جهازه العصبي بالكامل، وذلك الأمر الذي يؤدي به إلى الجنون لا محالة.

بلى؛ يمكن التعامل مع مدمن الكبتاجون وفقًا للنصائح السابق ذكرها، لكن في حالات الإدمان الشديدة التي ينتج عنها نوبات هلع خطيرة تتسبب في تعرضه للخطر أو المحيطين به يجب التدخل الطبي لاختيار الطريقة الطبية الملائمة، وهذا هو الطريق الصحيح.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة