01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علامات انتكاس مرض الفصام


يُعد مرض الفصام 1 من الأمراض العقلية المُزمنة التي تستمر مع المرضى، والتي يجب علاجها باستمرار للتحكم في أعراضها والتخفيف من حدة هذه الأعراض، إلا أن ظهور علامات انتكاس مرض الفصام رغم تناول العلاج أمر وارد ومتكرر جدًا في مُعظم حالات الفصام، إذ أن حوالي 80-90% من مرضى الفصام يُعانون من الانتكاس وعودة أعراض الفصام مرة أخرى، وفقط 10-20% من المرضى لا يتعرضون للانتكاس مرة أخرى كما أكدت بعض الأبحاث! فماذا يعني الانتكاس؟ وما هي علامات انتكاس مرض الفصام؟ وما هو سبب انتكاسة مريض الفصام؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في المقال التالي.

معنى انتكاس مرض الفصام

يُقصد بالانتكاس هو عودة ظهور أعراض مرض الفصام2 مرة أخرى بعد تحسن الأعراض بالعلاج، وقد تعود علامات انتكاس مرض الفصام بشكل أسوأ مما كانت عليه في المرة الأولى، ومن أبرز أعراض الفصام ما يلي:

  • الانعزال عن الأهل والأصدقاء.
  • الهلوسة والضلالات والأوهام.
  • ظهور الاكتئاب واضطراب القلق.
  • اضطرابات النوم.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.
  • تغير في روتين حياة المريض، وإهمال النظافة الشخصية، وزيادة مُعدل النسيان.

هذا بالإضافة للعديد من الأعراض3 الأخرى التي قد تُسبب ضررً بالغًا للمريض، مثل العنف والأفكار الانتحارية وغيرها مما يُشكل خطرًا على المريض والمُحيطين به، ولكن ماذا تعرف عن أسباب انتكاس مريض الفصام؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في الفقرة التالية.

ما هي اسباب انتكاسة مرض الفصام؟

يوجد العديد من الأسباب5 التي تشير إلى انتكاسة مريض الفصام، ومعرفة هذه الأسباب وتجنبها قد يُساعد على التقليل من عدد مرات الانتكاس وكذلك التخفيف من حدة الأعراض، ومن أبرز اسباب انتكاسة مريض الفصام ما يلي:

  • التوقف عن تناول الدواء، إذ يُعد أشهر أسباب انتكاسة مرض الفصام، فعندما تتحسن أعراض مريض الفصام يظن أنه شُفي تمامًا ويتوقف عن تناول الدواء دون الرجوع للطبيب المُعالج، وحينها تعود الأعراض بحدة.
  • المرضى الذين احتاجوا للحجز في مستشفيات الطب النفسي لفترات طويلة، وكذلك المرضى الذين استمرت أعراض الفصام لديهم لفترات طويلة، إذ أبرزت الدراسات أن هؤلاء المرضى يكون مُعدل ظهور علامات انتكاس مرض الفصام لديهم أعلى من غيرهم.
  • تأخر المريض في تلقي العلاج، إذ أنه كما أثبتت الدراسات، فإن المرضى الذين تلقوا العلاج بشكل أسرع من غيرهم، كان مُعدل الانتكاس في الأعراض لديهم مُنخفضًا مُقارنة بالمرضى الذين تأخروا في تلقي العلاج.
  • الإدمان، إذ أن العديد من مرضى الفصام يتناولون الكحول والماريجوانا، والتي قد تكون سبب انتكاسة مريض الفصام.
  • الضغوطات، إذ أن التعرض للضغط النفسي أو الجسدي قد يكون عاملًا من العوامل المؤدية إلى ظهور علامات انتكاس مرض الفصام عند العديد من المرضى.

وهذه بعض الأسباب التي قد تكون سببًا في انتكاسة مريض الفصام6 وظهور أعراض الفصام لديه مرة أخرى، ولكن ما هي اعراض انتكاسة مريض الفصام؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في الفقرة التالية؟

ما هي اعراض وعلامات انتكاس مريض الفصام؟

كما قلنا سابقًا أن مرض الفصام من الأمراض العقلية المُزمنة، والتي يمكن توقع عودتها في أي وقت، وغالبًا ما يستجيب المرضى الذين يعانون  من أعراض مرض الفصام لأول مرة للأدوية بشكل جيد، إلا أنه يمكن ظهور علامة عودة مرض الفصام مرة أخرى في أي وقت، ومن أبرز علامات انتكاس مرض الفصام ما يلي:

علامات الانتكاس المُبكرة

  • اضطرابات النوم والأرق.
  • اضطراب وفقدان الشهية.
  • فقد القدرة على التركيز.
  • الانفصال الاجتماعي والانعزال عن الأسرة والأصدقاء.
  • اضطرابات المزاج، والعصبية، والشعور بعدم الارتياح.
  • ظهور أفكار غريبة وغير مُرتبة.
  • الإهمال في النظافة الشخصية.
  • الهلاوس السمعية.
  • الأوهام والضلالات.
  • الإحساس بالشك فيمن حولك.
  • زيادة الشعور بالعظمة والجنون.
  • الحديث غير الواقعي.
  • العنف في الحديث.
  • الأفكار الانتحارية.
  • أحلام اليقظة.
  • زيادة مُعدل النسيان.

علامات الانتكاس الأخرى 

  • العنف الجسدي ضد نفسه أو ضد غيره.
  • الابتسام دون سبب واضح.
  • الأفكار الغريبة.
  • تحطيم وتكسير الأشياء.

ومن الضروري أن نعمل على منع عودة الانتكاس، إذ أن كل مرة تظهر فيها علامات انتكاس مرض الفصام، فإنها تزيد من مُعدل الانتكاس مرة بعد مرة، ولا بُد من انتباه الأهل والأصدقاء وتوعيتهم عن مرض الفصام، حتى إذا ظهرت أعراض انتكاسة مريض الفصام،  فإن عليهم المُبادرة في سُرعة علاج المريض والذهاب به للُمستشفى لطلب العلاج في أقرب وقت، فما هو علاج انتكاسة الفصام؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في الفقرة التالية.

كيفية علاج انتكاسة الفصام

إن عودة ظهور علامات انتكاس مرض الفصام قد يكون مُحبطًا للعديد من المرضى الذين تحسنت حالتهم بالعلاج من قبل، ولا بُد من المُسارعة في علاج انتكاسة الفصام إذا ظهرت الأعراض، لأن ذلك يعمل على تقليل مُعدل الانتكاسات التالية، ويُمكن علاج الفصام كما يلي:

  • العلاج الدوائي بالأدوية المُضادة للذُّهان، والتي يتواجد منها الجيل الأول وله العديد من الأعراض الجانبية، وكذلك الجيل الثاني والذي يُفضله الأطباء في علاج الفصام في الشخصية لأن أعراضه الجانبية أقل كما أنه أكثر فعالية، ومن أبرز الأدوية المُستخدمة في علاج انتكاسة الفصام دواء فلوفينازين هيدروكلوريد fluphenazine hydrochloride.
  • العلاج النفسي، ومن أهم طُرق العلاج النفسي المستخدمة في مركز  دار الهضبة  للمساعدة في علاج الفصام هو العلاج السلوكي المعرفي cognitive behavioural therapy، وكذلك يوجد جلسات المشورة وجلسات العلاج الأسري، وغيرها مما يُساعد مريض الفصام تخفيف الأعراض والعودة للواقع.
  • جلسات العلاج الكهربي، والتي تُستخدم في علاج الاكتئاب المُصاحب لمرض الفصام، والتي قلما استخدمت.

وإذا ظهرت عليك أعراض انتكاس مرض الفصام فهذه الأشياء التي يجب أن تفعلها قبل التوجه للمُستشفى:

  • تواصل مع طبيبك فورًا والتزم بتعليماته.
  • تناول دوائك إذا كنت مُتوقفًا عن تناوله.
  • تجنب الضغوطات وابتعد عنها تمامًا.
  • توقف عن تناول الكحول والمخدرات مثل الماريجوانا.
  • نم وكُل جيدًا.
  • لا تنعزل عن أهلك وأصدقائك.
  • اطلب الدعم النفسي من أهلك وأصدقائك.

ومما سبق نجد أن انتكاسة مرضى الفصام المزمنين يكون شائعًا جدًا، ويزيد مُعدل الانتكاس كلما زادت حدة وطول فترة بقاء أعراض مرض الفصام، وأن العلاج يستدعي تدخلًا طارئًا لتقليل مُعدل الانتكاسات، ولعلك تتساءل هل يوجد شيء آخر يُمكن فعله لتقليل مُعد الانتكاس؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في الفقرة التالية.

كيفية تقليل مُعدل الانتكاس

هناك العديد من الأشياء التي يُمكنها أن تُساعد في منع انتكاس مرض الفصام، ومن أبرزها ما يلي:

  • تناول دوائك بالشكل الذي وصفه الطبيب، حتى لو اختفت أعراض مرض الفصام، إذ أن التوقف عن الدواء هو أشهر سبب لعودة وانتكاس مرض الفصام.
  • كُن على تواصل مُستمر مع طبيبك، حتى تصل إلى أفضل دواء، وأقل جرعة ممكنة من الدواء وكذلك الانتباه لظهور أي أعراض تُشير إلى الانتكاس.
  • تجنب الكحول والمُخدرات مثل الماريجوانا، إذ أنها تزيد من حدة الأعراض، كما أنها تتسبب في انتكاسة مرضى الفصام، وإذا كُنت تُعاني من إدمان أي مُخدر، فلا بُد من طلب المُساعدة العاجلة من إحدى مؤسسات علاج الإدمان مثل مُستشفى دار الهضبة للتأهيل النفسي وعلاج الإدمان لتُساعدك الإقلاع عن هذا الإدمان.
  • ابتعد عن الضغوطات في حياتك، لأن التعرض للضغوطات من أبرز أسباب انتكاس مرضى الفصام.
  • تعرف على الأعراض المُبكرة في انتكاس مرض الفصام، مثل الانعزال عن العائلة والأصدقاء، وزيادة مُعدل النسيان، ونقص مُعدل التركيز، وأحلام اليقظة، وعدم الاهتمام بما يحدث حولك، وإذا شعرت بأي من هذه الأعراض فلا بُد من طلب المُساعدة فورًا.

الخلاصة

يُعد مرض الفصام من أشهر الأمراض العقلية المُزمنة، وتظهر علامات انتكاس مرض الفصام بعد فترة تختلف من شخص لآخر، فقد تعود الأعراض خلال أيام أو أسابيع أو شهور، ومن أهم أسباب الانتكاس هو توقف المرضى المُفاجئ عن تناول الدواء عند تحسن الأعراض ودون الرجوع للطبيب، كما قد يشيع ظهور الانتكاس عند المرضى الذي يُعانون من ضغوطات كبيرة في حياتهم، وكذلك يزيد مُعدل الانتكاس عن المرضى الذين يتناولون الكحول والمُخدرات مثل الماريجوانا.

وإذا ظهرت علامات انتكاس مرض الفصام، فلا بُد من سرعة تلقي العلاج، لأن التباطؤ في طلب العلاج قد يزيد من مُعدل الانتكاس عند العديد من المرضى، ولا بُد من التواصل المُستمر مع الطبيب المُعالج وتناول الدواء باستمرار حتى لو اختفت أعراض الفصام.

 

المصادر:


1. Schizophrenia Relapse_ What to Know _ Everyday Health

2. Explaining the Phases of Schizophrenia_ Symptoms, Treatment & More

3. Relapse of Schizophrenia _ Michigan Medicine

4. Factors associated with relapse in schizophrenia despite adh… _ International Clinical Psychopharmacology

5. Schizophrenia Relapse_ What to Know _ Everyday Health

 

بقلم د. شيماء قرنى عبد الله

متى تظهر علامات انتكاس مرض الفصام؟

يتساءل العديد من المرضى الذي يعانون من مرض الفصام متى تظهر علامات مرض الفصام، نظرًا لأنه من الأمراض العقلية المزمنة التي يحدث الانتكاس فيها عند ٨٠-٩٠٪ من المرضى، وتختلف مدة الظهور من شخص لآخر من أيام وحتى شهور، ومن أبرز أسباب الانتكاس التوقف عن تناول الدواء عند تحسن الأعراض.

إخلاء المسئولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *