علاج مرض الهوس الجنسي

علاج مرض الهوس الجنسي

إن علاج مرض الهوس الجنسي أمر في غاية الأهمية لمن يشكو من فرط الرغبة الجنسية حيث أن كثيراً من الناس يعانون من الرغبة الجنسية المفرطة، ويصبح الشخص غير قادر على السيطرة على رغبته الجنسية المستمرة التي قد تؤثر على وظيفة الشخص وعلاقاته وجوانب الحياة الأخرى، إذا كنت تُعاني من تخيلات جنسية متكررة، أو رغبة ملحة في نشاط جنسي، أو شعور بالتخلص من التوتر بعد ممارسة الجنس متبوعًا بالذنب، فمن المحتمل أنك تعاني من الهوس الجنسي وتحتاج إلى المساعدة والعلاج، وهذا ما سوف نطرحه في هذا المقال تابع معنا.

ماهو تعريف الهوس الجنسي؟

يُعرف الهوس الجنسي بأنه حالة لا يستطيع فيها الفرد إدارة سلوكه الجنسي ويفقد فيها السيطرة على الرغبات والدوافع والأفكارالجنسية وينشغل العقل بالتخيلات والسلوكيات الجنسية، تؤثر هذه الأفكار الجنسية المستمرة على القدرة على العمل والحفاظ على العلاقات واستكمال الأنشطة اليومية، يُطلق عليه أيضا السلوك الجنسي القهري أو فرط الرغبة الجنسية أو اضطراب فرط النشاط الجنسي أو الإدمان الجنسي أو مرض الهوس بالنساء.

قد يتضمن الهوس الجنسي مجموعة من التجارب الجنسية تشمل:

  • الاستمناء.
  • الجنس عبر الإنترنت.
  • علاقات جنسية متعددة.
  • استخدام المواد الإباحية.
  • الدفع مقابل الجنس.  

عندما يصبح من الصعب السيطرة على هذه السلوكيات الجنسية1 وتكون محورًا رئيسيًا في الحياة وتصبح ضارة أو مزعجة للإنسان أو للآخرين فإن ما تعانيه هو الهوس الجنسي ويحتاج إلى علاج.

ماهي علاقة الهوس الجنسي بالتخيل الجنسي؟

إن السمات المميزة للهوس الجنسي هي التخيل الجنسي الذي يثير السلوكيات الجنسية الغير مرغوبة التي تُسبب ضغوطًا للشخص في أدائه اليومي وعلاقاته، وتشمل العلامات السريرية الاكتئاب، والقلق، وتعاطي الكحول أو المخدرات، والشكاوى الجسدية، ومشاكل في العلاقات، وعلامات سوء المعاملة فلنتعرف على أسبابه.

ماهي اسباب الهوس الجنسي؟

من الصعب تحديد اسباب الهوس الجنسي بدقة ولكن هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى الإصابة بالهوس الجنسي ومنها:

اختلال توازن المواد الكيميائية (الناقلات العصبية) في الدماغ

 يعتقد العلماء أن اختلال التوازن في المواد الكيميائية أو ما يُسمى الناقلات العصبية في الدماغ مثل الدوبامين والسيروتونين والنورادرينالين قد يكون مرتبطًا بالنشاط الجنسي القهري، حيث أن هذه المواد تُساعد في تنظيم الحالة المزاجية.

أمراض الدماغ

يتطور الهوس الجنسي وتزداد الحالة سوءاً نتيجة الأمراض أو المشاكل الصحية التي تُصيب الدماغ.

مستويات الهرمونات الجنسية (الأندروجينات):

هي هرمونات جنسية عند الرجال والنساء تلعب دورًا حيويًا في الرغبة الجنسية ولها دورًا في حدوث هذا السلوك الجنسي.

تغيرات مسار الدماغ:

يعتقد العديد من المتخصصين في العلاج أنه بمرور الوقت قد يتسبب إدمان هذا السلوك في حدوث تغيرات في الدوائر العصبية في الدماغ وهذه هي شبكة الأعصاب التي تسمح بالتواصل بين خلايا الدماغ ونتيجة لهذه التغيرات في مسار الدماغ يمكن أن تحدث ردود فعل سيئة عند ممارسة هذا السلوك الجنسي أو عند إيقافه.

هذه هي الأسباب التي قد تؤدي إلى الهوس الجنسي فما هي أعراضه؟

أبرز اعراض الهوس الجنسي 

تختلف اعراض الهوس الجنسي2  في شدتها ونوعها من حالة لأخرى وهذه بعض الأعراض الشائعة:

الشغف الجنسي:

 وهو كثرة التفكير في الشهوة الجنسية حيث يقضي الشخص معظم وقته في ممارسة الجنس مما يتعارض مع حياته اليومية.

البعد عن الواقع:

يستخدم الشخص السلوك الجنسي للهروب من مشاكل القلق أو التوتر أو الوحدة أو الاكتئاب.

عدم القدرة على إقامة علاقات سليمة

مع عدم جدية العلاقة وصعوبة في التقارب والعلاقات.

استمرار السلوك الجنسي على الرغم من العواقب:

الاستمرار في الانخراط في سلوكيات جنسية محفوفة بالمخاطر على الرغم من العواقب السلبية الخطيرة مثل فقدان الوظيفة أو المتاعب في العمل أو المشكلات القانونية أو احتمال الإصابة بمرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

الخجل والندم:

 استمرار الشخص بممارسة السلوك الجنسي الذي يشعر بأنه مدفوع لفعله على الرغم بعدم الشعور بالرضا عن هذا السلوك وشعوره بالندم وتأنيب الضمير.

فقدان السيطرة:

تتكثف الأفكار والدوافع الجنسية إلى الحد الذي يشعر فيه الشخص أنه لم يعد لديه أي سيطرة، وقد يدفع الشخص إلى الانخراط في سلوكيات منحرفة تتضمن المطاردة والاغتصاب والتحرش.

قد يؤدي إهمال هذه الأعراض إلى حصول مضاعفات في المرض فما هي مضاعفاته؟

نظرة على أهم مضاعفات التفكير الجنسي على الفرد

قد تكون الرغبة الجنسية المفرطة مؤلمة، فما هي مضاعفات التفكير الجنسي3 ؟

عدم احترام الذات 

 الشعور بتدني احترام الذات والشعور بالذنب أمر شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من فرط النشاط الجنسي. 

الاكتئاب

 عدم وجود شريك ينغمس في النشاط الجنسي يمكن أن يجعل الشخص الذي يُعاني من فرط الرغبة الجنسية مكتئبًا وقد يؤدي به إلى الانتحار.

الخداع والكذب

 يمكن للإدمان الجنسي أن يجعلك تخدع شريكك وهذا يمكن أن يعرض علاقتك للمشاكل. 

إدمان الكحول 

 يُمكن للسلوك الجنسي القهري أن يؤدي بك إلى إدمان عادة شرب الكحول أو المخدرات وذلك لتجنب أو تحويل العقل عن التخيلات الجنسية. 

هناك عوامل قد تزيد من احتمالية إصابتك بالهوس الجنسي لنتعرف عليها.

ما هي العوامل التي تزيد من الهوس الجنسي؟

هناك العديد من العوامل 4 التي تزيد من الهوس الجنسي  ويؤدي تعرض الشخص لها إلى جعل الهوس الجنسي أسوأ ومنها:

  • تعاطي الكحول والمخدرات.
  • التعرض للاعتداء الجسدي والجنسي سابقا.
  • الإصابة بالقلق والاكتئاب.

كيف يمكن علاج مرض الهوس الجنسي؟

قد يكون من الصعب علاج مرض الهوس الجنسي لعدم تقبل المريض ما يُعانيه وإنكاره وجود مشكلة وتبريره لسلوكياته ونمط تفكيره.

ولعلاج مرض الهوس الجنسي هناك عدة خيارات وهي:

العلاج السلوكي المعرفي (CBT) والعلاج النفسي(علاج المرض النفسي الجنسي):

يُوفر هذا النوع من العلاج مجموعة متنوعة من التقنيات والأدوات التي تُساعد الفرد على تغيير سلوكه الجنسي، كذلك يمكن للعلاج المعرفي السلوكي تعليم المريض مهارات التأقلم الإيجابية وتقليل الإلحاح الجنسي غير المرغوب فيه وبذلك يُساهم في علاج مرض الهوس الجنسي.

علاج مرض الهوس الجنسي بالأدوية:

يصف الأطباء الأدوية لعلاج الحالات الصحية التي ترافق الهوس الجنسي والتي تُساهم في علاج التفكير الجنسي ومن هذه الأدوية:

مضادات الاكتئاب:

يتم استخدام مضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب أو القلق أو غيرها من الحالات الصحية المرافقة للهوس الجنسي.

النالتريكسون:

 يستخدم النالتريكسون بشكل عام لعلاج إدمان الكحول والمواد الأفيونية ويمنع الجزء من الدماغ الذي يشعر بالمتعة بسلوكيات إدمانية معينة.

مضادات الأندروجين:

مثل ميدروكسي بروجستيرون حيث تقلل هذه الأدوية من الآثار البيولوجية للهرمونات الجنسية (الأندروجينات) لدى الرجال، لأنها تقلل من الرغبة الجنسية وبذلك تساهم في علاج مرض الشهوة عند الرجل.

دعم الأهل والأصدقاء:

يُعد دعم الأصدقاء والعائلة أمرًا ضروريًا للمساعدة في التعافي وعلاج التخيل الجنسي4 ، قد يكون من الصعب على الآخرين فهم السلوك الجنسي والتسامح معه خاصة إذا كان قد تسبب بالفعل في ضرر في العلاقات. 

هل يمكن التوقف عن الهوس الجنسي؟ 

نعم يمكن التوقف عن الهوس الجنسي وعلاج التفكير الدائم بالجنس، وقد تُساعد بعض الأمور5 في الحفاظ على هذا النوع من السلوك تحت السيطرة وذلك إذا كنت ملتزمًا بالتالي:

  • طلب المساعدة والالتزام بها.
  • بناء شبكات دعم قوية لمساعدتك في علاج السلوك الجنسي القهري، وتذكر أن الجنس جزء طبيعي من الحياة على عكس الإقلاع عن الشرب أو تعاطي المخدرات فإن الهدف ليس الامتناع التام عن ممارسة الجنس.
  • يُساعد تحديد الأعراض مبكرًا وعلاجها في منع تدهور السلوك الجنسي.
  • البحث عن العلاج للاضطرابات المرافقة للهوس الجنسي لأنه قد يتفاقم الهوس الجنسي بسبب الاكتئاب أو القلق.
  • الحفاظ على السلوكيات الصحية التي تسمح بالتعبير عن رغبات جنسية طبيعية مع البالغين. 

مرض الشهوة عند الأطفال.متى يجب القلق؟

قد يتسائل الوالدين عن سبب مرض الشهوة عند الأطفال ولكن لا داعي للقلق، حيث أنه مع نمو الطفل وتطور جسمه يزداد الفضول لديه لاستكشاف أجزاء جسمه، لكن الأمر قد يتخطى مرحلة الفضول ويصبح لدى الطفل سلوكيات جنسية تحتاج إلى عناية خاصة لإيجاد طرق العلاج المناسبة، وذلك لأن تلك السلوكيات تشكل خطرًا على سلامة الطفل وغيره من الأطفال المحيطين به. 

من الصعب تحديد ما إذا كانت تلك المشكلة ناتجة عن اضطراب نفسي أو انعدام التوعية الجنسية أو رؤية الطفل بعض المشاهد غير المناسبة عبر التلفاز أو وسائل التواصل، وغالبا ما تكون ردود فعل الآباء في هذا الموقف مبالغًا فيها نتيجة للشعور بالقلق على الطفل والحرج الشديد، من الضروري على الوالدين معرفة الفرق بين السلوكيات الجنسية الطبيعية وغير الطبيعية وكيفية تعديل سلوك الطفل الجنسي.

ماهو علاج مرض الشهوة عند الأطفال؟

يختلف عن علاج مرض الشهوة عند الكبار ويتناول العلاج جميع جوانب سلوك الطفل بما في ذلك سلوكه الجنسي ومن الأمور التي تُساهم في العلاج:

  • العلاج النفسي الجنسي حيث يتم التقييم النفسي للطفل لمعرفة ما يعنيه هذا السلوك بالنسبة له ثم يتم تحديد الطريقة المناسبة لعلاج الاضطراب الجنسي.
  • التحدث إلى الأب والأم والقريبين من الطفل لمعرفة سلوك الطفل.
  • محادثة الطفل ومحاورته ومعرفة ما بداخله ودوافعه وكيف يفكر.
  • تقييم سلوك الطفل الجنسي ومعرفة الدافع لممارسته هذا السلوك.

لا داعي للشعور بالذعر عند ظهور هذه السلوكيات الجنسية عند الطفل6 ، حيث يحقق الطفل تقدمًا واضحًا في العلاج عند حصوله على المساعدة المطلوبة، كما يجب التأكد من عدم استمراره في تلك السلوكيات وذلك بتعليم الطفل السلوكيات الصحيحة ومحاسبة الطفل بشكل جدي ومناسب حتى لا يستهين بمثل هذه التصرفات مستقبلا.

يمكنكم التواصل معنا فنحن في مستشفى الهضبة لدينا فريق مؤهل من أطباء علاج مرض الهوس الجنسي والأطباء النفسيين حيث يقدم لك المركز أكثر من مجرد علاج، إنه يقدم لك التوجيه لإعادة اكتشاف روحك وتحقيق أفضل ما لديك.

ستجد في دار الهضبة بيئة هادئة وخاصة يمكنك فيها البدء في العمل على نفسك من جديد والعودة إلى الحياة بتفاؤل وأمل.

 

المصادر:


1. Compulsive sexual behavior (Sexual addiction)_ What to know

2. Can You Stop Compulsive Sexual Behavior_ _ The Right Step

3. Compulsive sexual behavior – Symptoms and causes – Mayo Clinic

4. Assessment and treatment of compulsive sexual behavior – PubMed

5. Excessive sexual urge can be painful, know the complications it is followed by _ TheHealthSite.com

6. Understanding and Coping with Sexual Behavior Problems in Children

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *