شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ماذا يحدث عند الإنتكاسة وما هو علاج إنتكاسة الإدمان؟


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
يد شخص على الأراض يعاني من إنتكاسة الإدمان ويطلب علاج إنتكاسة الإدمان
المقدمة

علاج انتكاسة الإدمان تبدأ بتحديد ما حدث أثناء الانتكاس وبعده، من أجل وضع الخطوات الصحيحة لتفادي تكرارها والاستمرار فيها.
على المستوى العام يدخل المدمن المتعافي في صراع عاطفي وعقلي قبل الانتكاسة الفعلية، أما بعدها قد يستفيق ويتقبل الأمر كخطأ عرضي يمكن إصلاحه، أو يدخل في دوامة الإحباط وتسيطر عليه الأفكار الإدمانية من جديد.
في كلتا الحالتين وضع الطب المتخصص خططا لعلاج انتكاسة الإدمان شارحين بالتفصيل ما الذي يحدث للمدمن حتى يقع في الانتكاسة وكيفية العمل ليحمي نفسه من الوقوع فيها.

ماذا يحدث عند الانتكاسة وبعدها؟.. الانتكاسة والمتعافي ودور الدعم

ماذا يحدث عند الانتكاسة وبعدها؟.. الانتكاسة والمتعافي ودور الدعم

ماذا يحدث عند الانتكاسة وبعدها؟.. الانتكاسة والمتعافي ودور الدعم

بشكل دقيق انتكاسة الإدمان هي كسر الحاجز النفسي بين المدمن المتعافي والمخدرات وقبول فكرة التعاطي عقليا مرة أخرى والرغبة في جرعة مخدرة، إلى أن تتم الانتكاسة الفعلية، بعد أن تستثار الأفكار الإدمانية نتيجة للتعرض لمثير أو محفز وعدم التعامل معه بصورة صحيحة من قبل المتعافي أو من عناصر الدعم من حوله.

  • ما يحدث عند الانتكاسة هو دخول المدمن المتعافي تحت وطأة الانتكاسة النفسية التي تتمثل في هبوط شعوري وألم عاطفي بعد الانتعاشة والاستقرار الذي حققه من خلال علاج الإدمان لعدة أسباب أهمها انخفاض جودة الرعاية الذاتية والدعم الأسري.
  • تحت ضغط عدم الاستقرار الانفعالي يبدأ في التفكير في نشوة المخدرات ومفعولها المبهج تلقائيا.
  • قد يدخل في صراع عقلي عنيف ما بين الرغبة في التعافي وتداعيات انتكاسته النفسية والحنين إلى مفعول المخدر، إلى أن تغلب
  • الأفكار الإدمانية عليها ويتعاطي المخدر ليدخل في مرحلة الانتكاسة بعد العلاج.
  • بعد الانتكاسة الأولى ستظهر علامات نفسية شديدة على المنتكس نتيجة الشعور باليأس والإحباط وجلد ذات، وهنا يأتي دور القوى الداعمة من حوله سواء أسرته أو مجموعات الدعم المهنية لإنقاذه من الاستمرار في التعاطي.
  • تستطيع التخلص من الانتكاسة سريعا من خلال تقبلها حتى لا تدخل في أزمة نفسية، التفكير في أسبابها، الاعتراف بها للأسرة، طلب المساعدة المهنية لتعديل خطة العلاج من أجل تفادي الزلات، والتدريب الأكثر عمقا للتعامل على مسببات الانتكاسة، وقد تحتاج إلى تكثيف حضورك لمجموعات الدعم.
  • قد يستسلم المتعافي للمشاعر السلبية وضغط التفكير الادماني بعد الانتكاسة الأولى ليبرر لنفسه الرجوع للمخدرات، ويتوغل في التعاطي ليتجه لزيادة الجرعات بشكل شره، وعلاج انتكاسة الإدمان في تلك الحالة يحتاج إلى تغيير المناخ وتعميق العلاج النفسي والسلوكي وإدارة الاعتماد الجسدي من جديد.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



لا تيأس.. إليك الخطوات الصحيحة لضمان علاج انتكاسة الإدمان

لا تيأس.. إليك الخطوات الصحيحة لضمان علاج انتكاسة الإدمان

لا تيأس.. إليك الخطوات الصحيحة لضمان علاج انتكاسة الإدمان

من أبرز الأسباب التي قد تعيق معالجة وضع انتكاسة الإدمان هو اليأس وفقد الإيمان بالعلاج، لذا يبدأ العلاج الفعلي لانتكاسة المدمن بتقبل وقوع الانتكاسة، إيمانه بقدرته على تجاوزها مثلما تجاوز الاعتماد الجسدي والنفسي على المخدر من قبل.
ويجب على الأسرة أن تؤمن بذلك أيضا وتعمل على دعم المتعافي للرجوع إلى الطرق الصحيح، وتتركز خطوات علاج الإنتكاسة لضمان استئناف التعافي في:

الواقعية وعدم الاستسلام

الحفاظ على نفسك من الانهيار العاطفي هو أول خطواتك للعلاج، فاضطراب الإدمان قد يستغرق وقتا طويلا للتخلص منه، لذا الانتكاسة ليست النهاية ولا تعد فشلا طالما تبحث عن علاجها، لذا واجهها بواقعية حتى ولو تكررت معك، ابدأ الآن بالتحدث لأحد أفراد الاسرة، واطلب المساعدة المهنية.

تهدئة المتعافي وتشجيعه

أبرز دور للأسرة عند انتكاسة المتعافي هو احتواء حالته، وتشجيعه على التخلص من الانتكاسة باعتبارها وضعا محتملا لمرض انتكاسي مثل الإدمان، والعمل على تحفيزه لبدء معالجة الأمر بهدوء وبشكل صحيح، باستذكار فوائدة الانتعاشة.

علاج الاعتماد الجسدي إن وجد

بمجرد النقاش مع الأسرة والطبيب المعالج سيتم تحديد شدة انتكاساتك، وقد تخضع لفحص لمعرفة نسبة السموم في جسمك، وهل تحتاج لإدارة الانسحاب من عدمه، وغالبا أذا تعاطيت المخدر بكثافة عالية لعدة مرات ستحتاج لتلك الخطوة من أجل تحقيق الانتعاشة الجسدية والبدء في علاج انتكاسة الادمان بدون اعتماد.

فهم أسباب الضعف أمام محفزات الادمان

معالجة مدمن منتكس تتعلق بفهم “لماذا انتكس مدمن المخدرات؟”، وسواء خضع لسحب السموم من جديد أو لم يخضع لتلك المرحلة، يجب فرز سبب الانتكاسة العاطفية الأولى واكتشاف لماذا ضعف المتعافي أمام المحفزات، وهل هناك اضطراب نفسي لم يتم معالجته، أم هناك خطأ وقع أثناء تنفيذ خطة التعافي؟، وعن طريق تلك الاستراتيجية يتم وضع بقية خطوات العلاج.

إعادة التأهيل أو تعديل خطة الرعاية

في حالة وجود اضطراب نفسي تم اكتشافه يؤثر على سلوك المدمن المتعافي، سيطلب الأمر وضع خطة مكثفة لإعادة التأهيل داخل مركز العلاج المتخصص، وتدريب المدمن على إدارة الانتكاس العاطفي وحماية نفسه منه قبل وقوعه، وتحديد خطوات أكثر فعالية إذا طغى عليه الفكر الإدماني.
أما في حالة استقرار المدمن المتعافي نفسيا، ووجد عائق في البيئة المحيطة أو وجود مسببات للانتكاسة لا يمكن تفاديها خارجيا سيتم وضع خيارات أكثر ملائمة لظروف المدمن.

وضع خيارات أكثر فعالية للتعافي

تعميق خيارات التعافي بعد تقييم ملابسات انتكاسة الإدمان هي أضمن طريق للتخلص منها، فالتعافي يأتي مرحليا على حسب مثيرات الضعف أمام المخدر، ومن أهم الخيارات المطروحة لاستكمال معالجة الانتكاس:

  • معالجة الأخطاء الأسرية: فكما يقع المدمن في أخطاء، تقع زلات من الأسرة أيضا نتيجة عدة عوامل أهمها أن الإدمان ينتهي بانتهاء فترة العلاج في المركز. لذا يجب على الأسرة أن تستمر في دعم المتعافي، وامتصاص تقلباته وتوفير المناخ المستقر الهادئ الذي يشجع ويطمئن، يساند ويشارك المتعافي ويحفزه للحفاظ على أنماط الحياة الصحية.
  • تكثيف دور الدعم الجماعي: وجود الدعم الجماعي من أهم العوامل التي تغذي روح المدمن المنتكس، وتضمن وجود مجموعة داعمة مرت أو تمر بنفس ظروفه، لذا الالتزام بحضور جلسات المجموعات الداعمة التي توفرها المراكز المتخصصة بشكل أكثر انتظاما وكثافة يساعد المدمن على تقبل وضع الانتكاس، والإيمان بقدرته على العودة لطريق التعافي طالما هناك تجارب من قبله انتكست وتبادله خبراتها في معالجة ذلك الوضع بشكل عاطفي داعم ومعزز للثقة.
  • تحسين طرق الرعاية الذاتية: عبر تحسين تطبيق طرق رعاية المتعافي لذاته، بمعرفة سبب ضعفه وإدراك بداية الانهيار العاطفي وإدارته والعمل على منع وقوعه، إذ يجب عليه ان يكون أكثر التزاما بممارسة الرياضة، وتناول الغذاء الصحي، إتقان طرق الاسترخاء، أكثر انفتاحا على مناقشة مشاعره وطلب المساعدة، والبعد عن عوامل الإجهاد والملل، وتغذية روحه بالنشاطات المعززة للثقة بالنفس.. النشاطات الاجتماعية الترفيهية والخيرية والتنموية والترويح عن النفس.
  • تغيير المناخ المحيط: قد تكون البيئة التي يتواجد فيها المتعافي غير صحية لأنها قريبة من بيئة الادمان، أو تحفز رغبة التعاطي داخله، أو حتى غير مستقرة وتعيق اتزانه العاطفي أثناء التعافي، في تلك الحالة يجب تغيير المناخ البيئي، باستكمال فترة التعافي في بيئة حامية بعيدا عن المثيرات، أو استكمالها في منتجع سياحي مخصص للمتعافين، وقد يكون خيار مدرب التعافي أو الراعي الشخصي مناسبا لمساعدته في التغلب على نقص جودة البيئة المحيطة مما يساعد على علاج انتكاسة الإدمان.

عليك أن تعلم أولا وأخيرا أن التغيير الجذري في حياتك وتعديل سلوكك الٱدماني أو حتى الشخصي المؤدي للإدمان يتضمن أخطاء في الطريق، تلك الأخطاء إذ أخذتها على محمل الفشل لن تتخلص من الإدمان أبدا. لذا كلما كانت رغبتك في التعافي أقوى ستتغلب على انتكاسة الإدمان بشكل مرحلي حتى تشفى تماما.

ملخص المقال

علاج انتكاسة الإدمان ستكون بالتأكيد بداية أقوى للمدمن من أجل اقتلاع الأفكار الإدمانية من جذورها، وتلاشي عوامل الضعف تدريجيا، وتقوية قدرة المتعافي على مواجهة كل ما هو آت للحماية والوقاية من الانتكاس.
قد يستمر العلاج لفترات طويلة، لأنه علاج واقعي ومانع، وكلما كان الدعم موجود، والاتصال بالفريق المهني متواصل، ارتفعت درجة الانتهاء من معضلة اضطراب الإدمان وانتكاسته، ضع قدما على بداية التخلص من الانتكاسة الفعلي عبر التواصل مع أفضل فريق طبي في مصر لمعالجة الإدمان والانتكاسة عبر رقم: 0201154333341.

للكاتبة: أ. الهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة علاج إنتكاسة الإدمان

يتم القضاء على اضطراب الإدمان على مراحل من خلال تخليص الجسم من الاعتماد على المخدر وتنظيفه من السموم وذلك يتم خلال فترة تتراوح ما بين 7 إلى 60 يوما حسب شدة الإدمان ونوع المخدر، بينما الاضطراب النفسي والسلوكي للانتهاء منه يشمل المعالجة المهنية داخل مركز متخصص لمدة 90 يوما أو 180 يوما، بعدها يدخل المتعافي مرحلة التأقلم المجتمعي لمنع اللجوء للمخدرات وهو في بيئته الخارجية، وقد يصل المتعافي لمرحلة الانتهاء من الفكر الإدماني في رحلة تستغرق 6 أشهر عبر الرعاية المهنية والدعم، بينما يستمر بعض المدمنين المتعافين في الانتكاس والتعافي حوالي 24 شهرا أو يزيد، لذا قد ينتهي الإدمان فعليا بعد 5 سنوات من الإقلاع عن التعاطي، مع العمل المستمر على الوقاية من الانتكاسة.

حماية نفسك من الانتكاسة تستلزم منك العمل الدائم على نفسك لتعزيز قدرتك للتغلب على مغريات الإدمان بالبعد عن أي مثيرات وتعلم كيفية ادارة انفعالك، وضمان الحصول على الدعم المهني والأسري بشكل متواصل حتى لا تعرض نفسك للاختلاء بالفكر الإدماني، كل ذلك يبدأ بحماية نفسك من الانتكاسة العاطفية التي تثير رغبتك في الحصول على نشوة المخدر.

تشمل جروبات منع الانتكاسة مجموعات على الانترنت للتشجيع والتحفيز ومواقع متخصصة لعلاج الإدمان والتعافي مثل موقع دار الهضبة، وجلسات الدعم التي تقدم خدمتها مراكز الإدمان، وتعتبر تلك الأخيرة أضمن وسيلة لمنع الانتكاس إذ يشارك في محاضراتها متخصصون ومهنيون، تواصل مع مركز الهضبة 0201154333341 للانضمام إليها.

الخضوع للتقييم المهني هو بداية الحل الأمثل للتخلص من انتكاسة الهيروين حفاظا على المتعافي من الاستمرار في التعاطي، ثم إعادة تقييم خطة التعافي من المتخصص للعمل على تجنب سبب الانتكاس فيما بعد.

طالما بدء المدمن المتعافي بالعمل على علاجها فلا يوجد خطورة منها، المخاطر تقع فقط عند التمادي فيها مما يعرض المدمن لتعاطي جرعة زائدة أو رفض استكمال العلاج وتفاقم الاضطراب الجسدي والنفسي.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة