علاج ادمان الماريجوانا

علاج ادمان الماريجوانا

لعلك تتساءل الآن ما هي أضرار وأعراض إدمان الماريجوانا؟ وما هو علاج ادمان الماريجوانا ؟

إن الماريجوانا1 هي أحد المُخدرات المُستخلصة من نبات القنب، وهي من أكثر المُخدرات شيوعًا في العالم بعد التبغ والكحول، وقدرت الإحصائيات التي أجريت في عام 2018 أن ما يقرب من 12 مليون شخص تناولوا مُخدر الماريجوانا في العام السابق! هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في المقال التالي.

أعراض ادمان الماريجوانا

تتسبب الماريجوانا في العديد من المشكلات التي قد تُسبب ضررًا بالغًا لمُدمن الماريجوانا2 ، وتؤثر الماريجوانا على هذه المراكز وبذلك فإنها قد تتسب في الشعور بالتعب والإرهاق، وتغير الإحساس بالوقت، واضطرابات المزاج، واضطرابات الذاكرة، والتعود ولذلك يحتاج المُدمن لزيادة الجرعة للحصول على نفس الشعور، كما يؤدي إلى الإدمان النفسي والجسدي3 ، وتغير الإحساس مثل الشعور بأن الألوان تبدو مختلفة، وضعف الاتزان، وجنون العظمة، وتغير في الشهية مثل زيادة أو فقدان الشهية، وزيادة الوزن، وجفاف الحلق والتهابه.

هذا بالإضافة إلى العديد من الأضرار الأخرى التي قد تحدث بسبب إدمان الماريجوانا، وقد تتساءل عن كيفية تعاطي مُخدر الماريجوانا وكيف يتسبب في كل الأضرار التي سبق أن ذكرناها، هذا ما سنعرفه في الفقرة التالية.

كيف يتم تعاطي مُخدر الماريجوانا؟ وكيف يسبب ضررًا على المُخ؟

يتعاطى المُدمنون الماريجوانا بطرق عديدة، إذ أنها يتم تدخينها أو تناولها عن طريق الطعام، فيتم إضافتها لبعض الأطعمة مثل الكوكيز.

وعندما يتم تدخينها فإنها بذلك تصل إلى الجهاز التنفسي ومنه إلى الدم الذي يوصلها بدوره إلى المُخ، أما عند تناولها في الطعام فإنها تصل إلى الجهاز الهضمي أولاً ثم إلى الدم لتكمل دورتها إلى المُخ حيث يتواجد تجمع لمراكز الإحساس والذاكرة والشعور بالسعادة والتفكير والشعور بالوقت وغيرها، كما يقومون بتدخين الماريجوانا بأكثر من طريقة منها أنهم يضيفونها للسجائر وللفايب Vibe.

إذن ما هي علامات مدمن الماريجوانا؟ وكيف يعرف الشخص أنه أصبح مُدمنًا؟ هذا ما سنتعرف عليه في الفقرة التالية.

ما هي أعراض إدمان الماريجوانا

وإذا كُنت تتعاطى الماريجوانا، إذن لعلك تتساءل كيف أعرف أنني أصبحت مُدمنًا عليها؟ يوجد بعض علامات مدمن الماريجوانا التي تدل على أن الشخص أصبح مُدمنًا مثل:

  • لا يُمكن للمُدمن التوقف عن تعاطي الماريجوانا، وإحساسه الدائم أنه يُريد أن يتعاطاها ويشتاق إليها Craving.
  • التوقف عن النشاطات الاجتماعية والعائلية بسبب الرغبة في تعاطي الماريجوانا وتفضيلها على هذه الأنشطة.
  • تعاطي الماريجوانا حتى لو كان يعلم أنها ستسبب له المشاكل في المنزل أو المدرسة.
  • التعود على الماريجوانا وزيادة الجرعة للحصول على نفس التأثير.
  • عندما يتوقف عن تعاطي الماريجوانا تظهر الأعراض الانسحابية.
  • تعاطي الماريجوانا في مواقف قد تكون خطيرة وغير مناسبة مما يُعرض المُدمن للخطر.
  • قضاء أوقات طويلة في تعاطي المُخدر والتعافي من آثاره.
  • التفكير الدائم في التوقف والتخلص من ادمان الماريجوانا.

وعند ظهور بعض هذه الأعراض4 على أحد الأشخاص، بالتالي يكون مُدمنًا على الماريجوانا، ولكن ماذا لو فكر هذا المُدمن في التوقف عن الماريجوانا ماذا سيحدث؟ إذا توقف المُدمن عن الماريجوانا فإن الأعراض الانسحابية سُرعان ما تظهر عليه، وسنتعرف عليها بالتفصيل في الفقرة القادمة قبل أن نتطرق إلى علاج ادمان الماريجوانا.

أبرز أعراض انسحاب الماريجوانا

إذا توقف المُدمن فجأة عن تعاطي الماريجوانا أو تأخرت جُرعة المُخدر، عندها تظهر الأعراض الانسحابية للماريجوانا، وأبرز هذه الأعراض ما يلي: الرغبة الشديدة في تناول الماريجوانا Craving، والتقلبات المزاجية، واضطرابات النوم، إذ أن المُدمن قد يُعاني من الأرق، والصداع، و بعض الأعراض الأخرى التي قد تظهر مثل: تغير الشهية، وفقدان الوزن، واضطرابات في الهضم، وآلام في المعدة، والغثيان والقيء.

وهذه الأعراض الانسحابية 5 تظهر في خلال 24-72 ساعة من آخر جُرعة، كما أنها قد تُسبب ألمًا عند مُدمن الماريجوانا يدفعه للعودة إلى المُخدر، ولذلك لا بُد من علاج ادمان الماريجوانا تحت إشراف طبي ورعاية صحية لتجنب هذه الأعراض الانسحابية ولعلاج ما يظهر منها خلال فترة التعافي، وهذا ما سنتعرف عليه في الفقرة التالية.

الطريقة المثالية لعلاج ادمان الماريجوانا

إن علاج تعاطي الماريجوانا يعتمد بشكل كبير على إعادة التأهيل السلوكي والنفسي للمُدمني، إذ لا يوجد دواء مُحدد يعمل على علاج ادمان الماريجوانا، إلا أن العلاج من إدمانها يمر بنفس مراحل علاج إدمان المُخدرات المختلفة وهي6 :

  • مرحلة إزالة السمية Detox، والتي يظهر خلالها الأعراض الانسحابية، ويقوم الأطباء بوصف بعض الأدوية الطبية لتخفيف أعراض الانسحاب مثل المُسكنات لتخفيف الصداع، وبعض المنومات الخفيفة لعلاج الأرق، وغيرها من الأدوية لعلاج الأعراض المختلفة.
  • مرحلة إعادة التأهيل وهي المرحلة التي يعمل خلالها الأطباء على مُعالجة أسباب الإدمان الأولى، وذلك باستخدام طُرق مختلفة من العلاج مثل العلاج التحفيزي، وإعادة تأهيل السلوك، وجلسات المشورة العائلية Family counseling، وتُعد هذه المرحلة هي الأهم في علاج ادمان الماريجوانا لأنها تعمل على مساعدة المريض على عدم العودة للمُخدر مرة أخرى.

العلاج بالكلام Talk therapy

ويُعد هذا النوع من العلاج أحد أنواع العلاج السلوكي المعرفي8  Cognitive behavioral therapy، إذ أنه يُساعد المُدمن في فهم أفكاره وتصرفاته التي كانت سببًا في إدمانه، كما يُساعده على استبدال هذه السلوكيات والأفكار السلبية بأفكارٍ أخرى صحيحة.

الحافز التحفيزي Motivational incentives

وهذا النوع من العلاج يُسمى في بعض الأحيان بعلاج (إدارة الطوارئ) contingency management، ويكون عن طريق إعطاء نفسك مكافآت إذا توقفت عن تعاطي المُخدر، وهذا النوع في علاج ادمان الماريجوانا من أهم العلاجات الفعالة، ولكن لا بُدَّ أن يكون تحت إشراف مُعالج نفسي ليُساعدك في تحديد الأهداف والمكافآت.

العلاج التحفيزي Motivational enhancement therapy (MET)

وهو أحد أهم أنواع علاج ادمان الماريجوانا، إذ تم تصميم هذا النوع ليُساعد المُدمن في تغيير سلوكياته، وغالبًا ما يتكون من 2-4 جلسات، تعمل فيها مع مُعالجك النفسي كفريق، وغالبًا ما يتم الجمع بين أكثر من طريقة في العلاج للحصول على أفضل نتيجة.

مدة علاج ادمان الماريجوانا

أما عن مدة علاج ادمان الماريجوانا، فإن الأعراض الانسحابية للماريجوانا تظهر في خلال 24-72 ساعة من آخر جُرعة تعاطاها المُدمن، وتزيد الأعراض تدريجيًا حتى تكون ذروة الأعراض بعد أسبوع من التوقف عن المُخدر، وتقل الأعراض ثم تختفي تدريجيًا في خلال 1-2 أسابيع، إلا أن بعض الأعراض مثل الأرق قد تستمر لمدة شهر كامل، كما أن علاج بعض الأعراض الانسحابية الحادة Post-Acute Withdrawal symptoms، مثل الشعور بعدم الارتياح، والعصبية والهياج، وفقدان الشهية وضعف التركيز قد تستمر من 12-24 شهرًا.

الخلاصة

إن الماريجوانا هي أحد مُشتقات نبات القنب، والتي يُسبب إدمانها العديد من الأضرار بسبب عبورها عن طريق الدم إلى المخ لتؤثر على مراكز التفكير والذاكرة والسعادة وغيرها من المراكز، فتُحدث بذلك تغيرات كبيرة، كما أن تعاطيها لفترات طويلة وجرعات عالية يُسبب الإدمان.

وعلاج ادمان الماريجوانا يستلزم صدقًا ورغبة حقيقية من المُدمن في التعافي، ويعتمد العلاج بشكل كبير على إعادة التأهيل السلوكي والمعرفي والعلاج التحفيزي، كما يصف الأطباء بعض الأدوية الطبية لتخفيف أعراض الانسحاب التي تظهر عند توقف المُدمن عن التعاطي، مثل وصف المسكنات لتخفيف الصداع، وبعض المنومات الخفيفة لعلاج الأرق.

المصادر:


1. Marijuana DrugFacts _ National Institute on Drug Abuse (NIDA)

2. Marijuana dosing, indications, interactions, adverse effects, and more.

3. Marijuana Addiction _ Effects, Withdrawal, Treatment _ Hazelden Betty Ford

4. Recognizing the Symptoms of Marijuana Addiction

5. Marijuana Withdrawal Symptoms

6. Marijuana Abuse & Addiction_ Withdrawal Symptoms & Treatment Options

8. Marijuana Symptoms and Warning Signs – Addiction Center

 

بقلم د. شيماء قرنى عبد الله

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *