علاج ادمان الحبوب المنومة

علاج ادمان الحبوب المنومة

على الرغم من التطور الذي حدث مؤخراً في برامج علاج ادمان الحبوب المنومة إلا أن هناك تخوف كبير لدى البعض ممن أدمنوا تلك الحبوب من بدء رحلة العلاج والتخلص من هذا الكابوس المُدمر، حيث انتشر في الأونة الأخيرة وبشكل كبير إدمان الحبوب المنومة والتي كانت تُستخدم في الأصل لعلاج الأرق واضطرابات النوم ثم تطور الأمر من مجرد دواء إلى مواد يعتمد الجسم عليها بشكل أساسي فكيف وصل الأمر إلى الإدمان وما هي أعراض إدمان الحبوب المنومة وما هي أهم طرق العلاج المتبعة للتخلص من تلك المواد؟ هذا هو موضوع مقالنا والذي نبدأ فيه بتعريف بسيط للحبوب المنومة.

ماذا تعرف عن الحبوب المنومة؟

الحبوب المنومة1 هي أدوية يلجأ إليها البعض لعلاج اضطرابات النوم، والأرق، والذعر الليلي، فهي تعمل على مساعدة الجسم في الاسترخاء والحصول على قسط من النوم دون اضطرابات ليلية وهناك أنواع عديدة من الحبوب المنومة كل منها يعمل بشكل مختلف وتشمل: 

  • مضادات الاكتئاب مثل ترازودون Trazodone ويستخدم لعلاج الأرق.
  • البنزوديازيبينات Benzodiazepines وتستخدم بشكل فعال في علاج مشاكل النوم مثل السير أثناء النوم والذعر الليلي ولكن لها بعض السلبيات الخطيرة فالاستخدام طويل الأمد لها يؤدي إلى الاعتماد عليها والإدمان. 
  • ريميلتيون (روزيريم) Rozerem ويعمل هذا الدواء بشكل مختلف فلا يعمل عن طريق الضغط على الجهاز العصبي المركزي ولا يسبب الإدمان. 
  • زولبيديم (أمبين) Ambien تعمل بشكل جيد في المساعدة على النوم لفترات طويلة ولكن لا ينصح أبداً بتناولها أثناء القيادة أو القيام بأي أنشطة خارج المنزل.

وهذه الأدوية لها الكثير من الأضرار والآثار السلبية مثل الصداع2 ، والدوخة، والترنح، وفقدان الذاكرة على المدى القصير، والآلام، ويمكن أن تؤدي مع الاستخدام المطول إلى الإصابة بالخرف، ويُعد من أهم الأضرار الخطيرة للحبوب المنومة هو الاعتماد عليها وإدمانها..فما هي أسباب إدمان الحبوب المنومة؟ هذا ما نتعرف عليه في الفقرة القادمة.

ما هي أهم أسباب إدمان الحبوب المنومة؟

كما ذكرنا سابقاً أن الحبوب المنومة تعالج اضطرابات النوم والأرق فمع طول فترة الاستخدام يبدأ المريض بالاعتماد عليها ويجد نفسه غير قادر على النوم بدون مساعدة الحبوب المنومة ثم يبدأ الجسم في طلب جرعات أكبر للحصول على التأثير المطلوب وعلى الرغم من أن أدلة الدواء تحتوي على تعليمات واضحة للمريض إلا أنه لا يأبه لتلك التعليمات ولا يُحاول أن يستشير الطبيب في الجرعات التي يتم تناولها ويتمادى في تعاطي الحبوب المنومة للشعور بالرضا وقضاء وقت ممتع.

 وهنا تبدأ الحبوب المنومة في التأثير على وظائف المخ 3 وبمرور الوقت يعتاد الدماغ على الآثار التي تنتج عن تعاطي الحبوب ثم يتجه المريض إلى إدمانها وهذا هو أهم أسباب إدمان الحبوب المنومة.

كما ساعد عدم خضوع بعض أنواع الحبوب المنومة إلى الرقابة وعدم إدراجها تحت أدوية الجدول على سهولة الحصول عليها وإدمانها.

وبعد أن تطرقنا لأسباب إدمان الحبوب المنومة وتعرفنا عليها يجب أيضاً أن نذكر أعراض إدمان الحبوب المنومة فما هي تلك الأعراض وأهمية معرفتها لسرعة البدء في علاج ادمان الحبوب المنومة؟..تابع القراءة.

تعرف على أعراض إدمان الحبوب المنومة

هناك أعراض تبدأ في الظهور مع سوء استخدام الأدوية المنومة وهي بمثابة جرس إنذار للمريض حتى يبدأ في الإقلاع عن تعاطي تلك الحبوب، وتشمل أعراض إدمان الحبوب المنومة4  ما يلي:

  • حركات غير منسقة.
  • المشي بطريقة غير مستقرة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • ضعف الذاكرة وأحياناً تصل إلى فقدان الذاكرة.
  • الشعور بنشوة غير عادية.
  • كلام غير واضح.
  • النعاس أثناء النهار.
  • أحلام غير عادية.
  • معدل تنفس منخفض.
  • فم جاف.
  • دوخة مستمرة.
  • حكة وتورم.
  • تغيرات في الشهية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • الاكتئاب.

كما يظهر على مريض الإدمان بعض السلوكيات غير العادية5 مثل:

  • الاعتماد على الحبوب المنومة كل ليلة من أجل النوم.
  • لا يحدث تأثيرات مع الجرعة المعتادة فيتجه إلى زيادة الجرعات باستمرار.
  • الانشغال بوقت النوم من أجل تناول الدواء.
  • تناول الدواء دون نية النوم ولكن فقط من أجل الشعور بالبهجة.
  • الرغبة الشديدة في تناول الحبوب المنومة أثناء النهار.
  • تجاهل الالتزامات الاجتماعية والمهنية والشعور بالارتباك.
  • عزل النفس عن الأهل والأصدقاء. 

فإذا لاحظ الأهل تلك الأعراض يجب التنبه فوراً لوجود مشكلة ومحاولة البدء في مساعدة مريض الإدمان والبدء في التخلص من ادمان الحبوب المنومة ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو كيف يتم التخلص من إدمان تلك الحبوب؟…لتتعرف على إجابة ذلك السؤال تابع معنا الفقرة القادمة.

كيفية التخلص من إدمان الحبوب المنومة

مع اكتشاف حالة إدمان لتلك الحبوب بين أفراد الأسرة يجب اتباع بعض الخطوات التي تساعد على الخروج من الأزمة6 وبدء التفكير الجاد في كيفية التخلص من إدمان الحبوب المنومة وتتلخص تلك الخطوات في الآتي:

  • أولاً يجب الاعتراف أن هناك مشكلة بالفعل ومناقشة المريض في ضرورة التخلص من ذلك الكابوس.
  • ثانياً اللجوء إلى المتخصصين في برامج علاج الإدمان وعدم الاعتماد على العلاج المنزلي لأنه دائماً ينتهي بالفشل.
  • بدء الخضوع لبرنامج علاج ادمان الحبوب المنومة المعتمد محلياً ودولياً والمعترف به من قبل وزارة الصحة.    
  • وجود عزيمة وإرادة قوية لمواجهة الصعوبات والانتكاسات التي قد تحدث أثناء فترة العلاج فترة العلاج.

  تحدثنا عن وجود برامج علاج ادمان الحبوب المنومة معتمدة والتي أثبتت نجاحاً كبيراً في الفترة الأخيرة في علاج هذا النوع من الإدمان، وسنبدأ الآن في الحديث عن خطوات العلاج بالتفصيل وما هي التحديات التي قد يواجهها مريض الإدمان أثناء تلك الفترة.

 أهم طرق علاج الإدمان على الأدوية المنومة

أول وأهم خطوة في علاج الإدمان على الأدوية المنومة هي بث روح الأمل في مريض الإدمان وبث الطمأنينة في نفسه وإظهار مشاعر الإهتمام ممن هم حوله سواء من الأهل أو الأطباء المعالجين ثم تبدأ من هنا رحلة العلاج والتي تشمل: 

  • إزالة السموم والتخلص منها تدريجياً وهي فترة تأهيل الجسم للتكيف مع العمل بدون الحبوب المنومة وبالتأكيد هذه الفترة تحتاج إلى إشراف طبي وعزل المريض عن أي مؤثرات خارجية ويتخلل تلك الفترة بعض الأعراض تسمى بأعراض انسحاب الحبوب المنومة نتكلم عنها بالتفصيل لاحقاً، وتلك الفترة هي من أصعب فترات العلاج لأن عملية سحب السموم قد تكون مرهقة جسدياً وعقلياً ولذلك نؤكد دائماً على وجوب الإشراف الطبي الكامل في تلك الفترة.
  • التأهيل والدعم النفسي للمريض وهنا يأتي دور فرق الدعم لعمل جلسات فردية وجماعية لمرضى الإدمان ومحاولة تأهيلهم للعيش بدون إدمان في بيئة آمنة وصحية ومحاولة تنمية قدراتهم العقلية وبث روح الأمل والثقة لمساعدتهم في رحلة التعافي وعرض نماذج واقعية لمرضى سابقين نجحوا في التغلب على الإدمان وأصبحوا نماذج مشرفة يحتذى بها ويجب هنا أن نشيد بدور مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي فهي بالفعل قدمت لنا نماذج واقعية مشرفة ممن نجحوا في التغلب على كابوس الإدمان وأصبحوا الآن من صناع المستقبل.
  • متابعة ما بعد العلاج وتكون عادة في العيادات الخارجية لمركز علاج الإدمان وتهدف إلى مراقبة ومتابعة الشخص المتعافي لتجنب الانتكاس والرجوع إلى إدمان الحبوب المنومة مرة أخرى.
  • تشجيع الشخص المتعافي على ممارسة الرياضة والاهتمام بالصحة العامة واتباع نظام غذائي صحي وعمل تمارين الاسترخاء قبل النوم للتغلب على الأرق.

إذا تمت عملية علاج ادمان الحبوب المنومة بتلك الخطوات المنظمة7 بالتأكيد ستتوج بالنجاح في النهاية، ولكن كما ذكرنا هناك دائماً تحديات تواجه المريض أثناء فترة العلاج وأهمها هي فترة أعراض انسحاب الحبوب المنومة فما هي تلك الأعراض وكيفية التغلب عليها؟…تابع القراءة.

ما هي أعراض انسحاب الحبوب المنومة؟

أثناء فترة علاج ادمان الحبوب المنومة وخاصة أثناء سحب السموم من الجسم8 تظهر أعراض مؤلمة وشاقة على المريض وتحتاج لإشراف طبي لاحتواء تلك الفترة والخروج منها دون وقوع أضرار وتتمثل أعراض انسحاب الحبوب المنومة في:

  • حدوث نوبات.
  • تشنجات في الجسم.
  • أرق.
  • قلق وتهيج.
  • الهلوسة.
  • قئ وغثيان.
  • الارتعاش.
  • تغير معدل ضربات القلب.
  • الشعور بالكآبة.
  • هذيان.
  • وأحياناً تحدث حالات من القلق الارتدادي نتيجة لاعتماد الجسم على الأدوية للمساعدة في التغلب على اضطراب النوم.

ويتم التغلب على تلك الفترة ببعض الأدوية المساعدة التي يتم تحديدها من قبل الأطباء المتخصصين وتكون وفق بروتوكول دوائي معتمد وخاضع لوزارة الصحة.

وبعد معرفة الأعراض الانسحابية للحبوب المنومة نأتي للجدول الزمني أو مدة تلك الأعراض والتي تتضمنها بالطبع خطة علاج ادمان الحبوب المنومة.

ما هي مدة أعراض انسحاب الحبوب المنومة؟

تختلف مدة أعراض انسحاب الحبوب المنومة من حالة إلى أخرى على حسب الحالة الصحية العامة، ومرحلة الإدمان، وأيضاً الجرعات التي تم تناولها، ولكن في المجمل هناك جدول زمني وضعه الخبراء لتحديد متوسط تلك الفترة التي تبدأ فيها الأعراض في الظهور ويحدث ذلك في غضون ساعات بعد آخر جرعة تم تناولها ثم تزداد حدة الأعراض في الأسبوع الأول ثم تقل حدتها بعد أسبوع من الإقلاع عن الإدمان،وبالنسبة للمشكلات النفسية قد تستمر لمدة تصل إلى شهر. 

وبعد عرض طرق علاج ادمان الحبوب المنومة والأعراض المرافقة لتلك الفترة ومدتها وكل ما يتعلق بتعاطي الحبوب بغرض الإدمان… نحاول الآن أن نسلط الضوء على أمر خطير وهو تعاطي الحبوب المنومة ليس لغرض الحصول على المتعة ولكن تناول حبوب منومة للانتحار..هل حقاً يتم تناول الحبوب المنومة بغرض الانتحار وما الدافع وراء ذلك الفعل؟ هذا هو ما نتناوله في الفقرة القادمة.

احذر..تناوُل حبوب منومة للانتحار

من المصائب التي حلت بنا هو اتجاه البعض لتناول حبوب منومة للانتحار والتخلص من الحياة ظناً منهم أنها وسيلة للانتحار سهلة وغير مؤلمة، فيتجهون لتناول جرعات عالية من الحبوب المنومة بغرض الانتحار وقتل النفس وكم سمعنا عن حالات اتجهت للأسف لمحاولة الانتحار عن طريق الحبوب المنومة وأغلبهم من فئة الشباب بعد أن تعرضوا لظروف أدت إلى إصابتهم بالاكتئاب فأنهت حياتهم، وهناك من نجوا من تلك المحاولات والتي كادت أن تُودي بحياتهم وتعرضوا بعد نجاتهم لمضاعفات خطيرة منها فُقدان الذاكرة بسبب نقص الأكسجين في الدماغ، وفقدان الوعي والغيبوبة، وحالات تسمم، ولذلك ننصح دائماً بضرورة احتواء مريض الاكتئاب وتقديم الدعم النفسي المستمر له، كما يجب وضعه تحت المراقبة المستمرة من قبل الأهل والمقربين لتعرضه دائماً لأفكار انتحارية ومحاولات لإيذاء النفس.

وختاماً: تعرفنا على أهم أنواع الحبوب المنومة ورأينا كم تحولت تلك الحبوب من وسيلة للتخلص من اضطرابات النوم وعلاج الأرق إلى سلاح فتاك في يد من أساء استخدامها واتجه إلى طريق الإدمان، ثم عرضنا برنامج علاج ادمان الحبوب المنومة وبعض التحديات التي يواجهها المريض في طريق العلاج وبالرغم من أن طريق علاج ادمان الحبوب المنومة قد يبدو شاقاً إلا أن نهايته ستكون حتماً مفرحة وتتوج بالنجاح، الأمر فقط يحتاج إلى عزيمة وصبر على العلاج من ناحية مريض الإدمان يقابله احتواء من الأهل وتقديم يد العون من مكان متخصص وأطباء مجتهدين للبدء في رحلة التعافي، ونحن بدورنا في مستشفى الهضبة نسعى دائماً لتطوير برامج علاج الإدمان المختلفة والتي تشمل كل التخصصات لضمان الحصول على أفضل النتائج وفق أعلى معايير الجودة كما نضمن لمرضانا  الخصوصية التامة والسرية طوال فترة العلاج..فقط تواصل معنا.

 

المصادر:


1. Common Sleeping Pills_ 9 Medications That Can Help You Sleep

2. Sleeping Pills_ Types, Side Effects & Treatment

3. Sleeping Pill Addiction and Abuse – Understanding Sedative-Hypnotics

4. Sleeping Pills Symptoms and Warning Signs – Addiction Center

5. Sleeping Pills_ A Serious Addiction That Requires Treatment – Rehab Spot

6. Sleeping Pills Treatment and Rehab – Overcoming Sedative Addiction

7. Sleeping Pill Addiction Treatment and Rehab _ The Recovery Village Drug and Alcohol Rehab

8. Sleeping Pill Withdrawal And Detox _ The Recovery Village Drug and Alcohol Rehab

 

الكاتبة/ د. مروة عبد المنعم

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *