شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج إدمان الترامادول: طرق الوقاية والعلاج ١٠٠٪؜


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
مجموعة من العلاجات التي تساهم في علاج ادمان الترامادول يقدمها الطبيب المعالج
المقدمة

تُطرح الكثير من الأسئلة حول علاج إدمان الترامادول، وبعض الأسئلة تتعلق بمعرفة أسرع طريقة للتخلص من الترامادول، وبعضها الآخر يحاول الوصول إلى علاج إدمان الترامادول في البيت، وفئة أخرى تحاول معرفة كيفية العلاج بدون أعراض انسحابية، أو الوصول إلى طريقة لعلاج إدمان الترامادول بدون ألم بالأعشاب، وأخيراً هناك من يحاول معرفة الطريقة الآمنة لعلاج ادمان الترامادول نهائياً.

ومن هنا تنقسم فئات المدمنين، منهم من يعاني من أضرار ادمان الترامادول ويحاول التخلص منها بأسرع وقت، وفئة أخرى مُعرضة لتحليل طارئ وتحاول تخطيه دون خسائر محتملة، وقارئ انتكس أكثر من مرة وبدأ في معرفة صعوبة التخلص من الإدمان بمُفرده ويحتاج إلى معرفة الطريقة لعلاج إدمان الترامادول بشكل صحيح.

وفي هذا المقال سنجيب على كافة التساؤلات، ونقدم كافة المعلومات التي يريد الوصول إليها مدمن الترامادول للتخلص من ذلك الأخير بما يُناسب حالته وظروفه المحيطة.. فتابع معنا حفاظاً على سلامتك من مضاعفات إدمان الترامادول.

هل دواء ترامادول من المُخدرات؟

من خلال المفهوم الطبي الطبي يُعد الترامادول من الأدوية التي تحمل سمات تخديرية، إذ يُستقلَب من خلال الكبد ويتحول إلى مادة كيميائية يقرُب مفعولها لمفعول المواد الأفيونية المُخدرة التي تُستخدم في العمليات الجراحية، لذلك يُحدث أعراض انتشاء تُشبه المخدرات خاصة عند التعاطي لأول مرة، لذا يُعتبر من المخدرات الطبية ولكنه أقل تأثيراً من المواد المسكنة الأخرة أبرزها المورفين.
ولكن ذلك المفهوم حول تصنيف الترامادول بالمخدرات الطبية لا يجب أن يخيف أي مريض يستخدمه لداعٍ طبي وتحت إشراف طبيب مختص طالما المريض ملتزم بمواعيد الجرعات وقياسها المُحدد بدقة، ويُراجع الطبيب عن ظهور أي عرض مزعج.، بينما ارتباط لفظة مخدرات بالترامادول تثير القلق عند استخدامه بدون أي دواعٍ طبية سليمة كمسكن للألم.. حينها يتحول لمخدر غير مشروع.

كيف يتحول الترامادول من دواء لمخدرات غير مشروعة؟

الترامادول يغير المشاعر ويمنح عواطف مُبهجة دون مثير طبيعي، يُحدث الراحة النفسية، كما يُحفز الجهاز العصبي ويُغير استجابة المُخ للمثيرات، تلك الأعراض تجعل مُتناول الترامادول خارج الإطار الطبي يشتهي الدواء حتى لو ظهرت عليه آثار جانبية مزعجة، وعند تكرار التعاطي يتحول الترامادول من دواء إلى مخدرات باللفظ الدارج.. كالمخدرات الأفيونية الغير قانونية.. الأفيون، الهيروين، المورفين وإن كان أقل خطورة على المدى القريب، أما على المدى البعيد فالأضرار والمضاعفات مُتعددة، وهي أضرار ارتدادية عكس ما كان يرغب فيه المتعاطي، فمثلاً إذا كنت ستتناوله لرفع القدرات الجنسية، ستجده مسبباً للضعف الجنسي، عند تناوله للتنشيط، ستجد نفسك مصاباً بالإرهاق والتعب والاضطراب الجسدي، عدن تعاطيه للانتشاء ستجد نفسك مصاباً بالاضطراب النفسي .

إذاً يُعتبر الترامادول من المخدرات في حالة تناوله حبوباً أو شراباً بدون وصفة طبية مُعتمدة، ويُسبب أضراراً ومضاعفات خطيرة على المستوى الجسدي والنفسي، بعد انتشار تعاطي الترامادول بين فئات كثيرة وُضع الترامادول في جدول المخدرات في الصيدليات المحظور بيعها دون امتلاك روشتة طبية مختومة.

هل الترامادول يُسبب الإدمان؟

تكرار تعاطي الترامادول، واشتهاء زيادة الجرعة للوصول إلى النشوة المطلوبة يؤدي إلى تسامح الجسم مع وجود الدواء، مما يؤدي إلى الإدمان عند طريق الاعتماد النفسي عليه أولاً ثم الاعتماد الجسدي، ومن بعدها الاستخدام القهري للترامادول، وعند الوصول لتلك المرحلة الأخيرة فالمتعاطي في حالة إدمان مُكتملة.

كيف يحدث الإدمان على الترامادول؟

يمُر مُستخدم الترامادول بعدة مراحل إلى أن يقع في الإدمان دون أن يشعر، فالبداية بالارتباط العاطفي بالترامادول، وسبب نشوة الترامادول أنه يزيد من نسب الهرمونات المسؤولة عن المشاعر الإيجابية أبرزها السيروتونين الذي يمنح المتعاطي مزاج معتدل وراحة نفسية، والنورادرينالين الذي يعطيه مشاعر الامتلاء بالطاقة والحيوية، تلك المشاعر تظل معلقة في ذهن المتعاطي إلا أن يُدفع لتكرار التجربة.

التجربة الأولى والتكرار

في التجربة الأولى الجسم يعتبر الترامادول جسم غريب، حينها ينشط الجهاز المناعي، وتبدأ بعض الأعراض المزعجة، لكن مع تناول الجرعة مرة وراء مرة يتسامح الجسم مع وجود مركبات العقار، ويعتمد المخ عليها لإحداث النشوة وتسكين الألم.

اعتماد المخ والجسم على المخدر

مع توقف المخ عن جزء من نشاطه اعتماداًُ على الترامادول، يصبح الجسم والمخ في حاجة دائمة لوجودة وإلا ظهرت أعراض الانسحاب، هُنا يهرع المتعاطي للجرعة، لتبدأ مضاعفات التعاطي بسبب زيادة نسبة سموم الترامادول، ولكن المُعتطي يُكمل طريقه بسبب شدة الاعتماد النفسي وبداية الاعتماد الجسدي، بعد فترة وجيزة يحدث الإدمان، ويتحول تعاطي الترامادول إلى سلوك قهري، لتسيطر أفكار وسلوكيات الإدمان على العقل، لذا الترامادول يُسبب الإدمان واضطراباته الخطيرة، وحينها يحتاج المُدمن إلى علاج الإدمان قبل تفاقم الأعراض والإصابة بأمراض مزمنة.
لكن متى تعرف إنك مُدمن على الترامادول.. أو بالأحرى ما هي علامات الإدمان.. نكشف لك ذلك فيما يلي.

متى يكون الشخص مدمن ترامادول؟

متي يكون الشخص مدمن على الترامادول

متي يكون الشخص مدمن على الترامادول

يكون الشخص مدمن ترامادول عندما يعتاد علي تناول الدواء فمن المعروف أن وظيفة الترامادول هو تسكين الآلام، حيث يتم وصفه فقط من خلال الطبيب المُعالج، ولكن هناك بعض الأشخاص يسيئون استخدامه إما بدون وصفة طبية، أو بدون الرجوع إلى الطبيب، وذلك لما يجدوه منه من تحسين حالتهم المزاجية وتحفيز الطاقة داخل الجسم، والشعور بالراحة والمُتعة، ومن هنا يتحول الترامادول من مجرد علاج إلى مخدر، ومن خلال ذلك هناك أبرز العلامات التى تشير إلى إدمان الترامادول ويُمكن حصرها في النقاط التالية:

  • تغيير في سلوك الشخص.
  • يبدأ في تعاطي الترامادول بشكل مُنتظم لأكثر من مرة يومياً وتدريجياً يبدأ بأخذ جرعات أكبر.
  • لا يستطيع التوقف عن التعاطي رغم كل مُحاولاته.
  • يحاول توفير الترامادول ويبحث عنه بشراهة.
  • يغير أكثر من طبيب حتى يصل إلى الطبيب الذي يكتب له توصية بجرعة أكبر من الترامادول ليحصل عليه بسهولة من الصيدلية.
  • سرعة انهائه أمواله والسعي للحصول على مزيد من المال ولو بطرق غير شرعية.
  • التعامل بسرية وكأنه يُخفي شيئاً.
  • التورط في المشاكل والقضايا.
  • الانخراط في سلوكيات محفوفة بالمخاطر والعنف للحصول على المخدر.
  • ظهور أعراض انسحاب الترامادول.
  • انخفاض القدرة على التركيز في الحياة العملية.
  • الاسترخاء الشديد.
  • قد يؤدى إلى غيبوبة أو فقدان للوعي حتى تصل إلى الوفاة.

إذا كانت كل هذه أضرار سيئة تنتج عن إدمان الترامادول فيجب علينا أن نعرف المدمن أهمية علاج إدمان الترامادول حتى يُخلص نفسه من أضرار الترامادول؟ إذا كنت تود معرفة إجابة هذا السؤال تابع معنا الفقرة القادمة.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



10 أضرار تحدث عند التوقف عن ادمان الترامادول فجأة 

إذا توقف الإنسان عن تعاطي الترامادول فجأة تبدأ أعراض انسحاب الترامادول بالظهور ومن أبرزها:

  • آلام الجهاز الهضمي.
  • اكتئاب.
  • سهولة الاستثارة.
  • إسهال.
  • تنميل في الأطراف.
  • طنين في الأذنين.
  • الهلوسة.
  • جنون العظمة.
  • التباس
  • قد تشعر أيضاً بوخز في يديك وقدميك.

 أسماء الأدوية المعتمد عليها لعلاج الترامادول في مرحلة سحب السموم

إليك فيما يلي ابرز اسماء ادوية تساعد على علاج ادمان الترامادول :

  1.  الميثادون.
  2. النالتريكسون.
  3. النالكسون.
  4.  اسيتامينوفين.

ماذا عن ريميرون لعلاج الترامادول؟

ريميرون لعلاج ادمان الترامادول هو من ضمن الأدوية المطروحة التي تُستخدم كمضاد للاكتئاب كعرض انسحابي شائع في مرحلة سحب السموم، ولا يُمكن استخدام ريميرون لعلاج ادمان الترامادول مع كُل حالة، إذ يتم اختياره أو غيره بما يُناسب حالة المدمن بعد التشخيص الدقيق.
بالإضافة إلى ضرورة تحديد جرعة ريميرون بمنتهى الحرص عندما يدخل البروتوكول الدوائي لعلاج ادمان الترامادول، من أجل حماية المدمن من أي آثار جانبية ليميرون، ناهيك عن تدُّرج الجرعة لذلك الأخير بمعرفة الطبيب موازاة مع انخفاض نسبة سموم الترامادول تجنباً للوقوع في ادمان ريميرون نفسه.
نستنتج من ذلك أن ريميرون:

  • لا يٌعالج ادمان الترامادول ولكنه فقط يساعد على الخفض من حدة اعراض اكتئاب الترامادول ومنح المدمن بعض الاسترخاء والحماية من التقلبات المزاجية.
  • لا يستطيع ريميرون الخفض من حدة باقي الأعراض الانسحابية للترامادول وبالتالي لا يُمكن الاعتماد عليه وحده.
  • لا يُمكن استخدام ريميرون لعلاج ادمان الترامادول إلا من خلال توصيات الطبيب المعالج حتى لا ندخل في دوامات مضاعفات استخدامه أو إدمانه.

الاتجاه إلى علاج إدمان الترامادول في المنزل

اتجاه آخر يلجأ إليه المدمن، في محاولة منه للعلاج، وهو البحث عن كيفية علاج ادمان الترامادول في البيت، لعدة اعتبارات قد يتخذها في حيز الحسبان، أهمها الحرص على سرية العلاج، تفادي تكلفة علاج إدمان الترامادول في المراكز المتخصصة، القدرة على مواصلة الإيفاء بالمسؤوليات الأسرية والمهنية بالموازاة مع مدة علاج ادمان الترامادول، فهل يُمكن ذلك الأمر؟.

هل يمكن علاج الترامادول بدون طبيب في المنزل؟

لا يُمكن علاج ادمان الترامادول في المنزل بدون طبيب، مهما كانت درجة الحالة الإدمانية، فالعلاج بدون طبيب يُعنى عدم تشخيص المدمن بشكل صحيح، واستخدام وسائل خاطئة ستضر بالمدمن وحالته الصحية والنفسية بلا شك، خاصة مع إدمان عقار أفيوني مثل الترامادول، ولكن في نفس السياق، هناك شروط ما إن توفرت، يمكن من خلالها علاج الترامادول في المنزل.

ما هي الحالات التي يُسمح لها بعلاج الترامادول في المنزل؟

الحالات التي يُسمح لها بالعلاج المنزلي للترامادول هي:

  • حالات تعاطي عقار الترامادول لفترة قصيرة.
  • أن يكون المتعاطي غير مُصاب بأي أمراض نفسية أو عقلية مزمنة.
  • انخفاض مستوى سموم الترامادول، التمتُّع بصحة جسدية مناسبة، عدم وجود خلل في أعضاء الجسم الحيوية.
  • التأكد من عدم وجود أي خلل وراثي أو تاريخ عائلي أو شخصي مرتبط بالإدمان.

كيف يتم التخلص من الترامادول بالبيت مع الحالات المسموح لها بذلك؟

الخطوات الناجحة لعلاج ادمان الترامادول بالبيت تتم كالتالي:

  • الخضوع لتشخيص ومسح طبي شامل في مركز متخصص موثوق ومرخص لعلاج الإدمان، للتأكد من أن حالة المدمن تسمح بالعلاج المنزلي.
  • وضع الخطة العلاجية بما فيها ادوية تساعد على علاج ادمان الترامادول على ضوء نتائج التشخيص بمعرفة أطباء علاج الادمان.
  • تطبيق البرنامج العلاجي الخاص بمدة أعراض انسحاب الترامادول وسحب سمومه من الجسم تحت المراقبة الطبية المستمرة بشكل كامل ومتواصل، وطبياً الأفضل والأكثر آماناً للمدمن أن يتم سحب سموم الترامادول من الجسم داخل مركز متخصص لعلاج الإدمان.
  • استكمال البرنامج العلاجي بتطبيق خطوات العلاج النفسي لمدمن الترامادول والتأهيل السلوكي، عبر برنامج العيادات الخارجية لتحقيق الاتزان النفسي ومعالجة آثار تعاطي الترامادول طويلة المدى، ومنع الانتكاس، وفيها يتم وضع جدول علاجي يناسب تماماً ظروف المدمن الخارجية.

لماذا لا يفضل تخطي أعراض انسحاب الترامادول داخل المنزل؟

لا يُفضل تخطي أعراض انسحاب الترامادول داخل المنزل حتى مع حالات التعاطي لفترة قصيرة بسبب:

  • شعور المتعاطي بإمكانية الحصول على المُخدر بسهولة.
  • ضغط أعراض الانسحاب بسبب الاعتماد النفسي والجسدي عليه مما يُجبره على مخالفة خطة العلاج واللجوء للتعاطي.
  • صعوبة توفير الأجواء المناسبة للمتعاطي داخل المنزل خاصة منها النفسية وبعده عن التوتر والقلق والضغط.
  • عدم فهم الأسرة لمتطلبات المتعاطي النفسية، وعدم التعامل الصحيح مع ردات فعله، مما يُفقد الأسرة السيطرة على حالته.
  • احتمالية ظهور مضاعفات للأعراض الانسحابية للترامادول، وعدم وجود المراقبة الطبية المستمرة قد يُسبب لجوء المتعاطي لإيذاء نفسه أو إيذاء من حوله.
  • ورجوعاً إلى تلك الأسباب في حالة التعاطي الخفيف، من الخطير أن يتم تخطي فترة سحب السموم لعلاج ادمان الترامادول في المنزل لحالات الإدمان الشديدة.

اللجوء لعلاج ادمان الترامادول بالأعشاب

سبيل آخر يحاول فيه المدمن وهو علاج ادمان الترامادول بالاعشاب، ولعل ذلك الاعتقاد مكمنه وثوقه في قدرة الأعشاب العلاجية رجوعاً إلى موروثنا العربي، بجانب عامل توافرها وانخفاض تكلفتها، وما يجعل المدمن يقبل على تطبيق ما يُنصح به في ذلك الشأن حتى يحافظ على سرية العلاج ولا يخرج من حيزه الشخصي.
من هذا السياق نفهم أن علاج ادمان الترامادول بالاعشاب هو استخدام مجموعة عشبية مُعينة يُنصح باستخدامها لفترة مًعينة، دون أي تشخيص مُسبق أو سند طبي موثوق، فهل علاج ادمان الترامادول بالأعشاب فعّال وآمن؟.

أولاً هل يوجد وصفة للتخلص من الترامادول بالفعل؟

يوجد بعض الوصفات المتداولة وبكثرة على صفحات الانترنت، والتي توصف بأنها قادرة على التخلص من الترامادول وإدمانه، بعضها ينصح بخلط بعض الأعشاب، والآخر مُطعم بنصائح غذائية وبعض العادات اليومية الصحية، فهل هذا يكفي للتخلص من إدمان الترامادول؟، ربما قد يُجرب المتعاطي اعتقاداً منه أن حتى تجربة الأعشاب غير ضارة، ولكن دعنا نتناول بعض تلك الأعشاب والنصائح ونوضح ما يكون عليه الوضع عند تجريب تلك الوسائل.

ثانياً حول وصفات علاج الإدمان من الترامادول ومدى فعالية الأعشاب

تنصح بعض المواقع باستخدام الوصفة القادمة للتخلص من الترامادول، سنعمل على ذكرها ثم تحديد مدى فعاليتها، أولاً وصفة الأعشاب للتخلص من الترامادول وهي :

  • نبات الشمر، المورينجا، الكبابة الصيني، اللبان الحصى، بمقدار 50 جراماً لكل عشة.
  • الشوفان، العرقسوس، الحلبة، الحرمل، إكليل الجبل، حبة البركة بمقدار 100 جرام لكل عشبة.
  • وعادة ما يتم النصح بطحن تلك الأعشاب وصب الماء عليه، وتركه فترة من الزمن لتندمج مكوناته، ثم القيام بوضعه على النار لدرجة الغليان، ثم يبدأ الاستخدام بشرب كوب يومياً لمدة 30 يوماً تقريباً.

بينما ينصح البعض بعلاج ادمان الترامادول بالاعشاب عن طريق:

  • الجينسينج.
  • الحلبة.
  • الزعتر.
  • الثوم.

بالإضافة إلى الاعتماد على الطعام الصحي خاصة منه أكل الخضروات الورقية كالفجل والجرير، الاعتماد على الفاكهة الطازجة، اتباع نظام غذائي قائم على الأغذية الغنية بالفيتامينات، المعادن والبروتينات، والكربوهيدرات، كما يوجه المدمن بضرورة ممارسة التمارين الرياضية خاصة في الصباح مع التعرُّض لأشعة الشمس.

ما هو مدى فعالية تلك الوصفات العشبية للتخلص من الترامادول؟

لا تتخطي حقيقة فعالية الوصفات المنتشرة للتخلص من الترامادول حد المساعدة في طرد نسبة ضئيلة من السموم خارج الجسم، وقد يُمنح بعض المدمن الاسترخاء لفترة وجيزة، لكن في المقابل يُعاني المدمن مع اتباع اي وصفة للتخلص من الترامادول من أعراض الانسحاب التي تفوق قدرة تلك الأعشاب، ناهيك عن عدم قدرتها على علاج الاضطراب النفسي والسلوكي للمدمن، لذا فالأعشاب مجرد جزء غير أساسي في علاج إدمان الترامادول، وقد يتم اللجوء إليه لتحسين المستويات العلاجية ليس إلا، ناهبك على أن استخدامها يجب ا، يكون بناء على تشخيص ورأي طبي متخصص.

ما هي نتائج استخدام الوصفات الشعبية للتعافي من الترامادول بشكل فردي؟

المعاناة من الأعراض الجانبية للأعشاب المستخدمة في علاج ادمان الترامادول نتيجة عدم الخضوع لتشخيص والحصول على رأي طبي من أجل تحديد نوع العشبة والجرعة الملائمة لحالة الأعضاء الحيوية والتي تعرضت للضرر بسبب تعاطي الترامادول.
التعرُّض لأعراض انسحابية شديدة نتيجة محدودية قدرة الأعشاب وبالتالي يفشل المدمن في التخلص من ادمان الترامادول وتقع الانتكاسة.
ارتفاع احتمالية لجوء المدمن إلى تناول جرعة زائدة من الترامادول بسبب شدة آلامه التي يشعر بها مما يُهدد بمضاعفات خطيرة.
تأخر الخضوع لعلاج إدمان الترامادول بالطريقة الصحيحة يؤدي إلى زيادة سيطرة الإدمان على الحالة، مما يجعل المدمن يرفض فكرة العلاج فيما بعد.
حتى في حالات التعاطي الخفيف والتي تتميز بنسبة سموم منخفضة نسبياً، عندما تتمكن من الاستمرار في تناول الأعشاب، قد تُطرد السموم، ولكن الاعتماد النفسي، والاضطراب السلوكي لم يُعالج، وحتى أنماط التفكير الإدمانية، وفيها أيضاً ترتفع نسبة فشل معالجة إدمان الترامادول بالأعشاب بسبب حدوث الانتكاسة مستقبلاً.

ماذا عن الغذاء الصحي وممارسة الرياضة في التخلص من الترامادول؟

الغذاء الصحي هو الآخر لا يُمكنه علاج ادمان الترامادول بشكل كامل، حيث أنه قادر فقط على مساعدة الأعضاء الداخلية بنسبة ضئيلة لطرد السموم على المدى القصير، بجانب منح المدمن بعض المشاعر الإيجابية بسبب ضخ الدوبامين والسيروتونين في الجسم، لكن من جهة أخرى سيعاني المدمن من باقي أعراض الانسحاب التي ستحتاج إلى تدخل طبي ودوائي، ونفس الأمر ينطبق على ممارسة التمارين الرياضية، التي تنشط الدورة الدموية، وتزيد من إفراز العرق، لكن ليس باستطاعتها منح المدمن الراحة الكاملة، أو معالجة الاضطرابات النفسية والسلوكية لإدمان الترامادول.

التعافي من الترامادول ونظرة المدمن 

قد تكون قصور نظرة المُدمن في علاج ادمان الترامادول عائق يحد من فعالية العلاج بشكل كبير، فبعض المُدمنين يرون أن الإقلاع عن تعاطي الترامادول يُمكن أن يحدث بالاكتفاء بتنظيف الجسم من سمومه بمجرد الانتعاشة الجسدية، وهناك من يكتفي بالسحب والعلاج النفسي، وآخرون يستكملون علاج ادمان الترامادول دون الالتزام بخطة خارجية للوقاية من الانتكاس، والثلاث فئات تتعرض لمشكلات مُتعددة ولا تستطيع تحقيق الهدف الأساسي هو التغيير الجذري، بينما العلاج الكامل هو الحل الأمثل، لذا دعونا نستعرض تلك المتطلبات ونتائجها، بجانب الهدف الصحيح لعلاج ادمان الترامادول وكيف يتم.

اختيارات غير مكتملة لعلاج ادمان الترمادول

نظرة المُدمن للعلاج نتائج عدم استكمال علاج ادمان الترامادول

الاكتفاء بسحب السموم من الجسم

يرى المُدمن أنه بمجرد تخطي أعراض الانسحاب وتنظيف الجسم من الترامادول وتحقيق جزء بسيط من الاتزان الجسدي يُمكن التخلص من ادمان الترامادول
  1. تنظيف الجسم من سموم الترامادول وتحقيق اتزان جسدي جزئي.
  2. عدم شفاء المُدمن جسدياً بشكل كامل إذ مازال يُعاني من أضرار تعاطي الترامادول الجسدية.
  3. استمرار الاضطراب النفسي والسلوكي للمُدمن ما يرفع نسبة لجوئه للمخدر مرة أخرى.
  4. الاضطراب السلوكي والفكري العام للُمدمن الأمر الذي يُعجل الانتكاسة.
الاكتفاء بسحب السموم والعلاج النفسي

يرى المُدمن أن الانتعاشة الجسدية والنفسية كافية للتوقف عن تعاطي الترامادول، بعدما تخلص جزئياً من الاضطرابات وصار مستوعباً حالته.

  1. استعادة جزء من الاتزان النفسي بعد الانتعاشة الجسدية.
  2. ارتفاع احتمالية عدم اكتشاف اضطرابات نفسية عميقة، قد تظهر مستقبلاً.
  3. معاناة المُدمن من عدم التمكن من تنظيم أفكاره ومشاعره ما يظهره عاجزاًَ عن مواجهة السلوك الإدماني المُسيطر.
  4. عدم معالجة أسباب إدمان الترامادول الأساسية.
  5. عدم تمكن المُدمن من التكيف مع المجتمع في ظل اضطرابه السلوكي مما يرفع حجم الضغوطات عليه الأمر الذي يفضي بالوقوع في الانتكاسة.

الاكتفاء بسحب السموم والعلاج النفسي والتأهيلي وعدم الالتزام بالرعاية اللاحقة

يرى المًدمن أن الاستقرار الجسدي والنفسي وتعلم التحكم في الأفكار والسلوكيات كافية لأن يستطيع التعامل مع البيئة الخارجية والتكيف معها 

  1. استعادة جزء كبير من طبيعة المدمن واكتساب مهارات السيطرة والتحكم في المشاعر والأفكار
  2. عدم تمكن المُدمن المتعافي من التعامل مع أعراض انسحاب الترامادول طويلة المدى.
  3. عدم وجود وسائل مُساعدة تعزز ثقة المُدمن المتعافي في نفسه من أجل مقاومة الانتكاس.
  4. استسلام المُدمن لضعفه أمام مغريات ومحفزات الإدمان والرجوع للتعاطي مرة أخرى.

طرق الوقاية والعلاج من الترامادول

طرق الوقاية العلاج من الترامادول مرحلة تحتاج إلى تطبيق 5 خطوات مهنية، تحت الإشراف الطبي المُستمر، بجانب توفير مستويات الرعاية اللازمة لكل مرحلة لمدمن الترامادول والتقنيات العلاجية المناسبة لحالته الفردية، حيث كل حالة إدمانية لها متطلباتها كون مرض الإدمان مرضاً خاصاً جداً متصل اتصال مباشر بشخصية المريض قبل الادمان وخبراته الحياتية، وتتدرج مستويات الرعاية من الأعلى إلى الأقل حسب تطور حالة المريض ومرحلية علاج الادمان على الترامادول كما التالي:

مستوى الرعاية التمهيدي الخاصة بالتهيئة وتشخيص مدمن الترامادول

أولاً تهيئة مدمن الترامادول للعلاج

في ذلك المستوى يتم تهيئة مدمن الترامادول من خلال مقابلة مع الطبيب المختص، حيث يقوم الأخير بشرح المراحل التي سيخضع لها المدمن في برنامج علاج الترامادول، والتحوّلات المحتملة في حالته، وجمع كافة المعلومات المتاحة حول المدمن وظروفه الاجتماعية، عمره، وزنه ودرجة تعامله مع المخدر من حيث فترة التعاطي، الجرعة اليومية، خلط مواد مخدرة أخرى مع الترامادول، هل يعاني من أمراض مزمنة قبل الإدمان؟، ثم يجمع معلومات حول تاريخه العائلي فيما يتعلق بالإدمان، ليتم الطبيب التقرير المبدئي للحالة للانتقال إلى مرحلة التشخيص والمسح الطبي.

ثانياً التشخيص والمسح الطبي

يخضع المقبل على علاج ادمان الترامادول، لمسح طبي شامل ودقيق، قائم على الفحص والتحليل من أجل تحديد:

  1. نسبة السموم في الجسم وطبيعتها.
  2. حالة أعضاء الجسم الحيوية ومدى كفاءتها.
  3. مستوى الصحة العقلية والنفسية ودرجة وعي المُدمن.
  4. توّقع شدة الأعراض الانسحابية المُحتملة ومدتها.

ومن خلال الوقوف على تلك المعايير بدقة، يبدأ الطبيب المختص بوضع الخطة الملائمة تماماً لعلاج ادمان الترامادول من حيث البروتوكول الدوائي المُستخدم في مرحلة إدارة أعراض الانسحاب، النظام الغذائي، خطة المعالجة النفسية والدعم.

مستوى الرعاية المركز والأعلى لإدارة أعراض الانسحاب وسحب السموم

من بداية تلك المرحلة يدخل المدمن فعلياً خطوة تنفيذ علاج ادمان الترامادول في مستواه الأعلى، حيث يخضع المدمن للمراقبة الطبية المستمرة طوال 24 ساعة بالإقامة داخل غرفته الخاصة والمهيأة بكل وسائل الراحة الجسدية والنفسية، وهي تعد مرحلة إخراج المدمن من حيز الاعتماد الجسدي والاحتياج إلى المخدر، وفيها يتم:

  • إدارة اعراض انسحاب الترامادول بمنح المدمن درجات عالية من الراحة والاسترخاء عن طريق العلاج الدوائي.
  • معالجة الاضطراب النفسية المصاحبة لادمان الترامادول موازاة مع سحب السموم إذا شُخصت الحالة كمريض تشخيص مزدوج.
  • رفع كفاءة أعضاء الجسم عن طريق النظام الغذائي لتسهيل طرد السموم خارجه.
  • العمل على الاستقرار النفسي للحالة وتقديم الدعم العاطفي أثناء فترة الانسحاب.

قد يهمك معرفة..

هل يتم علاج اكتئاب الترامادول في تلك المرحلة؟

علاج اكتئاب الترامادول هو من أهم أهداف تلك المرحلة، ويتم علاج اكتئاب الترامادول من خلال استخدام مضادات الاكتئاب وتقنيات العلاج الأخرى في خطوة سحب السموم كونه من أبرز أعراض انسحاب الترامادول المتوقع ظهورها، وغالباً تهدأ أعراض اكتئاب الترامادول ومعها تخف حدة رغبة المدمن في التعاطي، إلا أن بعض أعراض الاكتئاب الخفيف تظهر على المدى الطويل ويتم التعامل معها خلال المراحل المتقدمة من البرنامج العلاجي الخاص بالمدمن.

ماذا عن علاج تشنجات الترامادول؟

علاج تشنجات الترامادول هو علاج دوائي داخل مرحلة سحب السموم، حيث أن التشنجات هي عرض انسحابي شائع لدى معظم المدمنين، ويتم من خلال منح المدمن بعض المهدئات الآمنة، لحين اختفاء سموم الترامادول من الجسم، وعودة المخ والجهاز العصبي إلى طبيعتهما من حيث آلية العمل، وبعدها غالباً تتلاشى التشنجات بعد معالجة المدمن من الاعتماد الجسدي، ورجوع نسب كيمياء المخ الطبيعية القائمة على التفاعل مع المثيرات الخارجية والعواطف.

هل يُمكن علاج الترامادول بدون اعراض انسحاب؟

يُمكن علاج ادمان الترامادول بدون معاناة شديدة أو مُرهقة من اعراض الانسحاب، لكن ظهور اعراض الانسحاب أمر حتمي، ومن خلال العلاج المهني يتم إدارتها بشكل سليم، يتيح للمدمن تخطيها بدون ألم أو مضاعفات تجبره على التعاطي مرة أخرى، سيكون الألم خفيفاً والراحة والاسترخاء مضمونين إذا تم العلاج في مركز متخصص تحت إشراف الكفاءات الطبية.

مستوى الرعاية الآمن لمعالجة آثار ادمان الترامادول الجسدية والنفسية

بعد تخطي مدة اعراض انسحاب الترامادول التي قد تستغرق ما بين 7 أيام إلى 15 يوم أو قد تزيد حسب شدة الحالة الإدمانية والفروقات الفردية لكل مريض، يبدأ المدمن في استعادة جزء من اتزانه الجسدي، ويتمتع بتحكم جزئي في أفكاره ومشاعره استجابة للمثيرات الخارجية بعد التخلص من الاعتماد على الترامادول الجسدي الحاد، حينها يبدأ المركز في معالجة أعراض تعاطي الترامادول واضراره الواقعة على أعضاء الجسم تلك التي يُمكن معالجتها في فترات مُحددة، من خلال تقنيات التأهيل، والغذاء الصحي لإعطاء فرصة للجسد لإعادة بناء نفسه من جديد.
أما الآثار النفسية لإدمان الترامادول فيتم علاجها أيضاً عن طريق برامج العلاج النفسي الممتدة، والاستعانة بالبروتوكول الدوائي إذا استدعت الحالة ذلك.. يتم تطبيق العديد من طُرق العلاج النفسي الفردية منها والجماعية، بخلاف العلاج الروحي والترفيهي، على أن يتم استكمال الجلسات على المدى الطويل في حالة الإصابة بمرض نفسي مزمن.

مستوى الرعاية المنفتح للتأهيل السلوكي لمدمن الترامادول

يتخلل برنامج المعالجة الجسدية والنفسية لآثار الترامادول برامج إعادة التأهيل السلوكي، ويمتد بعده لفترة من الوقت، ولعل تلك الخطوة في برنامج علاج ادمان الترامادول، أهم الخطوات التي تؤهل المدمن نفسياً وروحياً وسلوكياً للتعامل مع أنماط حياته دون اللجوء إلى تعاطي المخدر مرة أخرى.
يقوم الأطباء بوضع التقنيات العلاجية للاضطراب السلوكي لادمان الترامادول المناسبة لحالة المدمن من أجل :

  • اكتشاف اسباب ادمان الترامادول الأساسية، والتي جعلت المدمن من البداية يعتمد على الترامادول من أجل تنظيم مشاعره، ثم يبدأ الطبيب بالعمل على خلق حلول وأنماط تفكير تمكن المدمن المتعافي من التعامل مع مشاعره تجاه متغيرات الحياة بشكل أكثر إيجابية.
  • تطوير المدمن المتعافي من الترامادول ذاتياً من أجل تعويده على أنماط الحياة الصحية الرياضية منها والترفيهية والاجتماعية والروحية أيضاً، ليلمس آثارها الإيجابية النفسية والسلوكية، مما يُبعده بشكل متجذر عن عادات وسلوكيات الإدمان.
  • تدريب المدمن المتعافي من الترامادول على كشف مسببات انتكاسة الترامادول، وكيفية التعامل معها بشكل صحيح.
  • إخراط المدمن المتعافي في مجموعة داعمة له قريبة من حالته النفسية، من أجل تكوين صداقات جديدة، تبادل الخبرات، إيجاد المتعة الجماعية والمشاركة في عدة نشاطات بنّاءة من أجل إبعاده عن عاداته القديمة في البيئة الإدمانية.
  • مرحلة العلاج السلوكي لأدمان الترامادول هي مرحلة تساهم بشكل أساسي في بناء شخصية المدمن الترامادول من جديد، وتطويرها وغرس الاحترام الذاتي، والعمل على تعليمه كيفية إعادة بناء علاقاته الاجتماعية، وكيفية الحفاظ على صحته النفسية ومواجهة ضغوطات الحياة.. تلك المرحلة من أهم المراحل لمنع الانتكاسة المُحتملة.

مستوىات الرعاية الداعمة الخارجية اللاحقة للعلاج السكني أو الخارجي

ذلك المستوى يتم تطبيقه في مرحلة التعافي المُبكر من الترامادول، ولا ننكر أنه بعد تخطي المراحل السابقة وعلى حسب استجابة المدمن لتقنيات علاج ادمان الترامادول، يصبح رسمياً مُتعافي من ادمان الترامادول، ويملك كل المقومات للخروج مرة أخرى لمجتمعه.
لكن مدمن الترامادول أيضاً يحتاج إلى اختبار ما وصل إليه في المجتمع الواقعي، فما تم الوصول إلى كان في بيئة آمنة مثالية، ومتوفر فيها كل الظروف التي تدفع المريض للتطور والتعافي، أما في المجتمع الخارجي فهناك خطر مسببات الانتكاسة، واقتراب من البيئة الإدمانية، وسهولة الحصول على المخدر، والتعامل مع مسببات الإدمان الأولى.. لذا يحتاج مدمن الترامادول المتعافي إلى مستوى الرعاية الداعمة الخارجية، من خلال الالتزام بخطة متابعة مع العيادات الخارجية لمركز التعافي أو الإقامة في منتجع سياحي علاجي لعدة شهور إذا أوصى الطبيب بذلك.
وذلك المستوى من الرعاية في برامج علاج ادمان الترامادول نقوم بحماية المدمن من الانتكاس النفسي أو العاطفي، بالتالي يتم منع الانتكاسة الفعلية للترامادول أو انخفاض نسبة ظهورها من خلال:

  • وضع برنامج يومي للمدمن يقوم بتطبيقه من خلال زيارات يومية خلال المركز لساعات مُحددة، يتخللها جلسات فردية، جماعية، و أنشطة علاجية متعددة، وتقل عدد الساعات اليومية تلقائياً كلما تقدَّم المتعافي من ادمان الترامادول في العلاج، وإظهار الجانب الإيجابي منه.
  • توطيد العلاقات بين المدمن المتعافي وزملائه من أجل تشجيعه على المضي قدماً في حياته الصحية الجديدة.
  • دوام اتصال المدمن بدكتور علاج ادمان الترامادول الذي يتابعه، وداعمه الشخصي في حالة الوقوع في أزمات أو الإحساس بالضعف أمام مسببات الإدمان.
  • العمل على معالجة أعراض انسحاب الترامادول طويلة المدى وأبرزها الرغبة في التعاطي، الأرق، التقلبات المزاجية.
  • مساعدة المدمن على الاندماج مع أسرته وبناء علاقاته الخارجية على أساس صحي.

قد يهمك معرفة..

هل يُمكن الشفاء من ادمان الترامادول بعد الوقوع في الانتكاسة لعدة مرات؟

hqdefault

يُمكن الشفاء من ادمان الترامادول حتى بعد الانتكاسة، فالانتكاسة أمر متوقع خصوصاً خلال الـ 90 يوم التالية لإتمام برنامج علاج ادمان الترامادول بالكامل، فرغم العلاج النفسي والتأهيل السلوكي وخلو الجسم من السموم، يكون المدمن مازال متعلقاً نفسياً بالمخدر حتى ولو بقدر طفيف ومسببات الانتكاسة قد تعزز ذلك التعلق مما يوقعه فيها، حتى مع كل الاحتياطات التي تم وضعها.
والفارق في ذلك الأمر والذي يضمن التعافي الكامل من ادمان الترامادول خبرة المركز العلاجي الذي يتابع معه المدمن، حيث العمل على تعليمه أن الانتكاسة تحدث بسبب خطأ وراد، أو تعامل غير صحيح مع موقف معين، وبالتالي يتم العمل على تصحيح الوضع واختيار طُرق اخرى لتفادي الأمر مستقبلاً.
في حالة الاحتياج للمساعدة يُمكنك التواصل معنا عبر رقم الواتس الخاص بمركز الصحة للطب النفسي وعلاج الادمان 0115433334.

برامجنا العلاجيةحفلات وتكريمات دار الهضبةحجز موعد

استفشارات هامة تخص مدمن الترامادول

قد يكون توضيح ما يلي هو عين ما تفكر فيه ويجعلك متردداً عن علاج ادمان الترامادول بأمان وفعالية، بعضها يكون استفسار مباشر من المدمنين، وبعضها يغيب على الذهن فيبادر به طبيب علاج ادمان الترامادول ليطمئن المُدمن فتابع معنا.

هل يمكن علاج ادمان الترامادول مجانا ؟

لا تقلق مستشفى الهضبة تقوم أحيانا بعمل تخفيضات في تكلفة علاج ادمان الترامادول للمرضى المستحقين، حرصا منها على تخفيف وتقليل تكلفة علاج الادمان على الترامادول، ومساعدة أسرة متعاطي الترامادول، ولا داعي في خوض تجربة علاج إدمان الترامادول في البيت لتفادي مخاطرها.

وفي حالة رغبة الأسرة علاج ادمان الترامادول بالمجان فيمكنها الذهاب إلى المستشفيات الحكومية للعلاج بشكل مجاني لكن علاج ادمان الترامادول بالمجان يتضمن عيوباً منها:

عدم توفر مكان دائما للحجز:

تعد أسوأ عيب في علاج الترامادول مجانا في المستشفيات الحكومية حيث أنه أهم نقطة من أجل إتمام العلاج هو البقاء تحت الإشراف الطبي مدة كافية.

نقص الموارد:

وفي هذه الحالة يتم طلب العلاج الناقص من الأهل لشرائه من الخارج.

نقص الاهتمام بحالة المريض:

عدم توفر الرعاية الكاملة للمريض والاهتمام بحالته .

نقص نظافة المكان:

عدم الاهتمام بنظافة المكان قد يُؤثر على حالة المريض، لذلك من الأفضل التوجه الى مراكز علاج الإدمان المتخصصة مثل مركز الهضبة حيث أنه في بعض الأحيان  نقوم بعمل تخفيض للمرضى لتقليل تكلفة علاج ادمان الترامادول، وذلك أيضاً يكون أفضل لضمان مرور الأعراض الانسحابية بأمان.

ثانيا:- ما هي اعراض انسحاب الترامادول التي سأتعرض لها عند التبطيل؟

  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • الرغبة الشديدة في الترامادول.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام شديدة في العضلات.
  • التوهان.
  • فقدان الشهية.
  • زغللة العين.
  • الأرق.
  • تقلصات في البطن والإسهال.
  • الكوابيس وعدم الراحة.

على الرغم من أن علاج الترامادول ليس بالأمر السهل، ولكن فوائد علاجه والتخلص منه سريعًا أهم بكثير من الألم الذي يمكن أن يشعر به المريض.

ثالثا:- هل يمكن علاج الترامادول بدون ألم؟

نعم لا داعي للقلق، حيث تقدم مستشفي الهضبة بروتوكول علاجي متقدم يعمل على علاج أعراض انسحاب الترامادول بدون ألم وإليكم بعض الأدوية الشائعة التي تستخدم وليس شرطاً استخدامها في الهضبة حيث هناك أدوية مستوردة لن نستطيع ذكرها هنا:

  • ميتوكلوبراميد لعلاج الغثيان والقيء. 
  • لوبيراميد للاسهال.
  • كلونيدين لعلاج القلق والتعرق الغزير.
  • ايبوبروفين لآلام العضلات.
  • ديازيبام للأرق.

ولكن مثل هذه الأدوية أو غيرها لا يمكن أن تُأخذ إلا تحت إشراف طبي متخصص،لكي تأتي بمفعولها الصحيح ولا تسبب في ضرر على المدمن. 

تُستخدم أدوية علاج إدمان الترامادول في بعض المراكز المنتشرة في أنحاء العالم والتي لابد أن تكون تحت إشراف طبي متخصص، وإننا نحذر حيث أن هذه الأدوية ليست واحدة لجميع المرضي فتختلف حسب حالة المريض وصحته لأن لكل دواء أعراض جانبية خاصة به وتم ذكر هذه الأدوية كمعلومات فقط ولكننا ننبه بعدم استخدامها إلا بعد الفحص وتحت إشراف الطبيب، ولا تعد روشتة لعلاج الترامادول تخص مركز الهضبة.
لذا يحرص مركز دار الهضبة على إتباع بروتوكول دوائي خاص به بما يتوافق مع الأدوية المصرح بها من وزارة الصحة المصرية، ويكون ذلك تبعاً لحالة المريض وما يناسبها للتعافي من الإدمان بشكل نهائي.

شخص تظهر عليه علامات الاكتئاب
اقرأ أيضاً عن:علامات الاكتئاب

هل تختلف مدة العلاج من الترامادول من شخص لآخر؟

نعم تختلف مدة علاج إدمان الترامادول من مريض لاَخر وتعتمد علي عدة عوامل منها :- 

  1. جنس المريض (سيدة – رجل).
  2. عمر المريض.
  3. مدة تعاطي الترامادول.
  4. حالة المريض النفسية والسلوكية.

وبعد طمأنتك، يجب أن تعرف أن هناك بروتوكولات خاصة يتم وضعها من قبل مستشفى دار الهضبة لتقديم أعلى درجات العناية للفئات المختلفة مثل بروتوكول علاج ادمان الترامادول لكبار السن، النساء، ذوي الاحتياجات الخاص.. فتابع معنا لمعرفة التفاصيل.

ما هي مدة علاج ادمان الترامادول خلال البرامج المختلفة؟

تقسيم مدة علاج ادمان الترامادول على مراحل العلاج كالآتي: 

مدة علاج اعراض انسحاب الترامادول مدة العلاج النفسي والسلوكي السكني عدد مرات الزيارات الأسبوعية للعلاج النفسي والسلوكي الخارجي مدة تحليل الترامادول داخل مستشفى دار الهضبة
من 7 إلى 15 يوماًَ 28 يوماً أو 60 أو 90 يوماً حسب تحديد شدة الحالة الإدمانية بعد خضوعها للتشخيص المهني. من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً ويستغرق العلاج أكثر من مدة البرامج السكنية حيث من الممكن أن يطول إلى أكثر من 3 أشهر. لا تستغرق مدة تحليل الترامادول داخل مستشفى الهضبة سوى ساعة واحدة

بجانب بروتوكولات العلاج المختلفة التي تقدمها مستشفى دار الهضبة، تجد اهتمامًا كبيرًا ببرامج الوقاية من الانتكاس.

ما الذي يجب فعله إذا وجدت أحد احبائك مدمن على الترامادول؟ 

ما الذي يجب فعله إذا وجدت أحد احبائك يحتاج لعلاج ادمان الترامادول؟

ما الذي يجب فعله إذا وجدت أحد احبائك يحتاج لعلاج ادمان الترامادول؟

لا يجب الوقوف مكتوفي الأيدي تحت تأثير الصدمة عندما نكتشف أن أحد ابنائنا أو أحبائنا مدمن على الترامادول، إذ هناك الكثير من المساعدات التي يُمكن القيام بها لإنقاذ أحبابنا من أضرار خطيرة قادمة،  يجب أن تسأل نفسك كيف أساعده، كيف تكون قادراً على لعب دوراً حاسماً حتى يتخذ المُدمن طريق علاج ادمان الترامادول مساراً لاسترجاع حياته. لأنه يُمكنك فعل ذلك من خلال تنفيذ بعض الخطوات، وما يجب فعله عندما تجد أحد أحبائك يحتاج لعلاج ادمان الترامادول هو: 

احصل على المعلومات الكافية

قبل أي تحرّك لمساعدة المُدمن عليك أن تجمع أكبر قدر من المعلومات عن إدمان الترامادول، وما يحدث للمُدمن وما شعوره، وما طبيعة مرض الإدمان بصفة عامة، حتى يتسنى لك ضبط طريقة تفكيرك ومشاعرك بما يناسب حالة المدمن من أجل التعامل معه بشكل صحيح، كما يجب أن تعرف أسباب الادمان على الترامادول، وماهي المواقف التي تزيد من سيطرة الإدمان، حيث يُمكنك حينها اختيار الاستراتيجية المناسبة لمساعدته على التخلص من الإدمان دون زيادة تمكين ذلك الأخير منه.

ابدأ تعاملك مع المُدمن بإظهار التعاطف الواضح

يجب أن تعي جيداً إنك أمام حالة مرضية بحتة وأيضاً مزمنة عند التعامل مع مدمن الترامادول، لذا الحدة والهجوم لن يجديا نفعاً بل سيزيدا المرض سوءاً، وأكثر الاتجاهات التي تعمل على مساعدة المُدمن هو إظهار التعاطف معهم، وتفهم موقفهم وتمرير الدعم لهم، يجب أن يفهم المدمن أنك تريد الاستماع له من أجل تحرير عواطفه، من أجل فهم حالته بشكل واضح، إبرز تعاطفك بقوة وقل له أنك بجانبه دوماً وتريد مساعدته تحت أي ظرف.

استعد للصعوبات فالأمر ليس هيناً

المُدمن حرفياً فاقد السيطرة لا يستطيع مساعدة نفسه بأي طريقة، لذلك أمر مساعدة مُدمن على علاج ادمان الترامادول ليس بالأمر الهين، حيث ستجد أمامك الكثير من الصعوبات والعوائق والأكثر صعوبة أن تكون تلك الصعوبات داخلك أنت مثل شعورك بالخزي جراء إدمان ابنك، الإحساس بالذنب وغيرها من المشاعر الصعبة التي تعيقك، ناهيك على احتمالية الاصطدام بمُدمن عنيد يُنكر إدمانه تماماً، لذلك المهمة صعبة وتحتاج إلى تركيز تام وتحكم في نفسك ومشاعرك أولاً، وتوقع أن الأمر قد يتضمن خيبات كثيرة، وأيضاً إيجابيات، قد تستمر مدة إقناع المدمن بالعلاج قدراً من الزمن، لذلك تسلح بالهدوء وتوقع أنك أمام تحديات يجب اجتيازها لإنقاذ أحبابك من مخاطر الإدمان.

انفتح مع المُدمن وأخبره أنت أيضاً بقلقك عليه

من الجيد أن تظهر متزناً واثقاً من نفسك أمام المُدمن، لكن ذلك لا يُعنى أن تخفي خوفك عليه بشكل تام، فبعد معرفة خطورة أضرار ادمان الترامادول، عليك أن تصرّح له إنك تحاول حمايته مما هو قادم، وإنك بلغك أقصى مراحل القلق عليه، وتريده أن يخضع لعلاج ادمان الترامادول حتى يتوقف زحف ذلك الخطر.

لا تتردد في طلب المساعدة الطبية

التعامل مع مدمن الترامادول، خاصة عند إقناعه بالعلاج، ومعايشة الألم الذي يشعر به، واتخاذك موقف المساعد أمر مرهق للغاية، قد يحيلك أنت نفسك إلى الاضطراب، لذا لا يُمكنك أن تحارب وحدك، وعليك طلب الاستشارة الطبية المهنية، التي ستعمل ولا ريب على إمدادك بكافة الوسائل التي تعينك على إقناع مدمن الترامادول بالعلاج بشكل آمن وأكثر احترافية.

 ولا تقف عند معالجة المدمن وحسب، بل يجب أن تهتم بصحتك أيضاً، إذ يُمكنك التحدث للمتخصصين حتى تتعافي أنت أيضاً من توابع تلك الفترة العصبية، يُمكنك الانضمام لبرنامج تعافي الأسرة لتحكي بصراحة عن تجربتك وما ينتابك من مشاعر واضطراب، حينها ستجد اليد المهنية المتخصصة، والتي ستعينك ولا ريب على اجتياز تلك المرحلة والوصول لأقصى درجات الراحة، كما ستعينك على تعلم كيفية التعامل مع مدمن الترامادول أثناء العلاج وبعده، لبناء حياة مستقيمة سوية معاً.

لا تترد في الاتصال بمستشفى الهضبة على رقم الواتس 01154333341  من أجل علاج ادمان الترامادول بكل أمان وفعالية، ليتعافى أحبابك، وتتعافى أنت أيضاً من توابع تلك المرحلة الصعبة.

علاج ادمان الترامادول هو ذلك البرنامج الذي يخلصك من السموم، ثم يهتم بمعالجة آثار الإدمان الجسدية والنفسية، ثم ينتقل إلى التأهيل السلوكي لتغيير أنماط تفكيرك من شخص يعتمد على مفعول كيميائي للحصول على استقرار نفسي وجسدي مؤقت، إلى إنسان يعرف نفسه جيداً ويقدر ذاته، ويمكنه التعامل مع نفسه فكرياً وشعورياً بشكل إيجابي، حيث التأقلم مع الحياة ومتغيراتها بشكل أكثر مرونة، مما يتيح له سلوك المسلك الصحي لبناء حياته.

ملخص المقال

إذاً علاج ادمان الترامادول هو برنامج ومنهج لا تتوقف على استخدام روشتة دكتور، أو محاولة الاعتماد على بعض المنقوعات العشبية، لكنه معالجة اضطرابات جسيمة تؤثر بُعمق في المدمن، وفك سيطرة مادة كيميائية كانت تتحكم في المدمن بشكل كامل، لذا لا داعي للمخاطرة بحياتك أكثر من ذلك، وتقدم لخطو أول خطوة في الطريق الصحيح للشفاء من ادمان الترامادول، ونحن في مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان نمد لك يد المساعدة للعلاج في أفضل مستشفى لعلاج ادمان الترمادول في مصر والوطن العربي.

شارك المقال

تهدف مستشفي دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان إلى تحسين الحياة وبث باقة أمل للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات أو اضطرابات الصحة العقلية من خلال محتوى قائم على الحقائق حول طبيعة الظروف الصحية السلوكية وخيارات العلاج والنتائج ذات الصلة.

يقوم فريقنا بنشر المواد التي يتم البحث عنها ويتم تحريرها ومراجعتها بواسطة متخصصين طبيين مرخصين، ولا يُقصد من المعلومات التي نقدمها أن تكون بديلاً عن الاستشارة الطبية المهنية أو التشخيص أو العلاج، لذا لا ينبغي استخدامها بدلاً من نصيحة الطبيب المختص أو غيره من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

أسئلة شائعة حول علاج إدمان الترامادول

بشكل عام تعتمد التكلفة على عوامل كثيرة، منها تصنيف المصحة العلاجية، والخدمات والمرافق بها، وعدد الطاقم الطبي وخبرته، وأيضًا حالة المريض. إن متوسط أسعار علاج إدمان الترامادول في مصر تبدأ من 10 آلاف جنيهًا، وبالطبع تختلف حسب العوامل السابقة.

نعم يعود المدمن طبيعياً بعد علاج ادمان الترامادول، وقد يصبح أفضل مما كان عليه، حيث العمل على اكتشاف قدراته وتطويرها، ومعالجة عيوب الشخصية بتقبلها أولاً ثم تقويمها، ولكن ذلك الأمر يحتاج إلى عمل مستمر من المدمن المتعافي بالتنسيق مع المتخصصين، يسبق كل ذلك علاج ادمان الترامادول بطريقة مهنية في مركز موثوق معتمد من وزارة الصحة مثل مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان.

دكتورة نهال محمد محمود هي أفضل دكتور لعلاج ادمان الترامادول في مستشفى الهضبة، حيث من المعروف أن الطبيب الجيد هو طريقك الأسهل للحصول على أفضل علاج، وحينما نتحدث عن أطباء علاج الإدمان، وخاصة إدمان الترامادول فيجب أن يكون الطبيب متخصص ولديه خبرة طويلة في التعامل مع نفس الحالات. وفي مستشفى دار الهضبة تجد مجموعة من أفضل أطباء علاج ادمان الترامادول، وعلى رأسهم الدكتورة نهال محمد محمود، وهي طبيبة متخصصة في علاج الإدمان، ولديها خبرة طويلة في هذا المجال.

يُمكنك تفادي إدمان الترامادول بطرح عدة أسئلة، إليك 5 أسئلة تطرحها على دكتور علاج ادمان الترامادول: هل الترامادول يُسبب الوقوع في الإدمان في حالتي؟. إذا كان الترامادول بالنسبة لي يُسبب الإدمان كيف أتجنب إدمانه؟. كيف أعرف إنى مدمن على الترامادول؟. ما الذي يتوجب عليها فعله عندما أتأكد إني مدمن على الترامادول؟. ما هي أعراض ادمان الترامادول التي تجعلني متأكداً أن أحدهم مدمن على العقار؟.

يمكن محاولة أقناع المدمن العنيد لعلاج ادمان الترامادول عن طريق الأقربين، من خلال مناقشة خطورة الإدمان، واستعراض أضرار تعاطي الترامادول الواقعة عليه، والبعد عن وسائل التعنيف والإجبار، وإذا فشلت تلك المحاولة يمكن للأسرة الاتصال بمركز دار الهضبة، حيث يوجد العديد من الخطط الموضوعة للتعامل مع تلك الحالات عن طريق المتخصصين بعيداً عن الإجبار والعنف.

برامج علاج ادمان الترامادول المقدمة من مركز دار الهضبة هي: برنامج الإقامة السكنية الكاملة حيث يتم علاج مدمن الترامادول وتطبيق كافة مراحل العلاج داخل أروقة المركز، وهو البرنامج الأفضل والضامن للتخلص النهائي من إدمان الترامادول. برنامج علاج ادمان الترامادول الخارجي، حيث يقيم المدمن داخل المركز خلال مرحلة سحب السموم من الجسم، ليستكمل العلاج النفسي والسلوكي عبر العيادات الخارجية، بناء على خطة ممنهجة وموضوعة من قبل الطبيب المختص عن طريق الزيارات اليومية. كما يوجد برنامج العلاج الجزئي الذي يقتصر على سحب سموم الترامادول من الجسم وعلاج اعراض الانسحاب، إلا أنه يضمن فقط خلو الجسم من السموم، لكن لا يُعالج ادمان الترامادول بشكل نهائي، حيث ترتفع فيه نسبة الانتكاسة بعد الخروج من المركز.

يتم علاج ادمان الترامادول للنساء بنفس الكيفية التي يتم بها المدمنين الرجال داخل مركز دار الهضبة، ولكن في قسم خاص لهن، مع الاعتبار للحالات الخاصة لتلك الفئة خاصة منهن الحامل والمرضعة. كما يتم الاعتبار لاختلاف ميول الجنسين في علاج ادمان الترامادول، حيث يتم إضافة برامج علاجية نفسية وروحية وترفيهية أكثر ملائمة للنساء، الأمر الذي يُعزز نسبة شفائهن من مرض الادمان على الترامادول.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة