شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج إدمان الترامادول ومدة التخلص منه نهائيًا في 5 خطوات


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
مجموعة من العلاجات التي تساهم في علاج ادمان الترامادول يقدمها الطبيب المعالج
المقدمة

إدمان الترامادول من الحالات القابلة للعلاج بدون معاناة أو ألم، بعض المدمنين يمكن إدارة حالتهم منزليا تحت الإشراف الطبي، بينما آخرون تحتم حالتهم الخضوع لبرامج مهنية في بيئة متخصصة تشملهم بالرعاية وتقدم لهم علاج التخلص من الترامادول الآمن والرعاية النفسية الأكثر شمولا تجنبا لأي أزمة صحية أثناء الانسحاب أو انتكاسة بعد إتمام البرنامج العلاجي.

فهم كيفيات ترك الترامادول

إذا كنت تنوي الإقلاع عن الترامادول فيجب أن تعرف أن ترك التعاطي يبدأ بقرارك الجاد لتنفيذ الكيفية الصحيحة التي تضمن حمايتك من أي آثار انسحابية، مع إعادة استقرارك النفسي وتعلم كيفية الوقاية من الانتكاسة.

الامتناع عن التعاطي هي خطوتك الأولى لكن من المتوقع أن تعاني من الأعراض الانسحابية للترامادول بعد ساعات قليلة، قد تكون متوسطة أو شديدة، وتعتمد درجة تخطيها على قدرة جسمك على التحمل، والأدوية الموصوفة لتخفيفها ومدى أمانها بالنسبة إليك. لذا من المهم قبل تطبيق كيفية ترك الترامادول الاعتماد على الاستشارة الطبية أولا إذ تمنحك تقريرا مفصلا عن حالتك وتأثير الترامادول على دماغك، ووضع تصور واقعي لفترة الإنسحاب ومدى شدة الاضطراب الجسدي حينها وهل هناك اعراض خطيرة أم لا.

على إثر فحصك الجسدي والنفسي يبدأ الطبيب بوضع كيفية التخلص من الترامادول التي تساعدك وتوفر السلامة لك، قد يكون التوقف التدريجي عن الترمادول مناسب إذا كان ظروفك الحياتية تؤمن لك الاستقرار إثناء الإقلاع مع الالتزام بالتعليمات، أو الكيفية المثلى والأكثر فعالية وأمان وهي التوقف النهائي و المفاجئ عن التعاطي وعلاج إدمان الترامادول بالطرق الطبية المضمونة مائة بالمائة داخل مركز متخصص، مما يرفع نسبة النجاح بدون معوقات أو ألم ومعاناة.

ما هي المدة الزمنية اللازمة للتخلص من الترامادول؟

مدة الإقلاع عن الترامادول للتخلص منه نهائيا تعتبر فترة زمنية قياسية وضعها الأطباء على حسب مراحل العلاج المهني ما بين تخلص من السموم، علاج نفسي وتأهيل سلوكي وفترة تعافي، لذا تعتبر فترة متغيرة من مدمن لآخر، وتخضع لعوامل متعددة مثل شدة الحالة الإدمانية، واستجابة المدمن للعلاج، ومدى الاضطراب الدماغي والنفسي والسلوكي وكم يحتاج للعودة طبيعيا على المستوى القدرات الذهنية، لكن هذا لا يحعل أن المدة المتوسطة اللازم مراعاتها للتخلص من الترامادول وإدمانه غير معلومة، إذ تخضع للتوقع الطبي على حسب استرداد الدماغ والجسم العمل بشكل طبيعي، وتتمثل في:

  • المدة المتوسطة لعلاج مدمن الترامادول من 90 يوما إلى 180 يوما.
  • فترة إزالة سموم الترامادول والأعراض الانسحابية تتم في غضون 4 إلى 15 يوميا.
  • يستغرق العلاج النفسي والتأهيل السلوكي لمدمن الترامادول شهرين إلى 4 أشهر.
  • يحتاج المدمن المتعافي لفترة رعاية 3 أشهر خارجيا، للتعامل مع أعراض الانسحاب طويلة المدى أثناء استرجاع المخ لقدراته وعمل الجسم على إعادة بناء نفسه.

يذكر أن هناك حالات إدمانية تحتاج إلى علاج ورعاية لمدة تستمر أكثر من ذلك حتى 12 شهرا بمعدل 6 أشهر في المركز المتخصص و 6 أشهر رعاية خارجية. بينما هناك مدمنون على الترامادول يستغرقون أقل من ذلك، إذ يظهرون تحسن في غصون شهرين.

علما بأن العلاج في المنزل او التدريجي قد يمدد مدة التخلص من الترامادول لفترات أطول.

لماذا لا يفضل الأطباء كيفية التخلص من الترامادول بشكل تدريجي؟

هدف المدمن الأساسي هو الإقلاع عن الترامادول بدون رجعة، وإذا كان التوقف التدريجي اتجاها لمنع ظهور أعراض انسحابية خطيرة، فإن تنفيذ الكيفية يتضمن بعض العوائق أهمها عدم قدرة الكثيرين على الالتزام بتخفيف الجرعة يوميا أو أسبوعيا بسبب وجودهم وسط مثيرات التعاطي، وعدم وجود أعين مسؤولة محترفة تعمل على تحفيزهم وتثبيت قرار الإقلاع في نفوسهم، ناهيك عن الاضطراب النفسي والسلوكي الذي يسيطر على المدمن مما يرفع كثيرا من احتمالية الانتكاس، لذلك قد لا تكون المعضلة عند الاطباء هي الانسحاب ولكن في اضطراب تعاطي المخدرات نفسه والذي يحتاج إلى برامج أكثر احترافا. كما أن وجود الترامادول أمام المدمن يجعله في حالة اشتهاء دائم وعوامل الضعف والأفكار الإدمانية قد تدفعه لتعاطي جرعة زائدة، إذا تواجد في بيئة غير آمنة.

وكلفة الإقلاع البطئ عن الترامادول هي طول مدة العلاج، التوتر الأسري بسبب حالة المدمن النفسية، المعاناة من ألم الانسحاب وإرهاق الأسرة. ولكنه ليس مستحيلا على كل الأحوال ويمكن تنفيذه تحت الإشراف الطبي إذا عزز الطبيب ذلك الاتجاه.

ما يلزم لعلاج إدمان الترامادول بدون ألم.. 5 خطوات للتعافي

وفقا لبحث الحالات الإدمانية على اختلاف شدتها، فإن كيفية الإقلاع عن الترامادول بدون ألم يجب أن يتوافر حولها ظروف خاصة تشمل:

  • تعزيز الدافع لدى المدمن بضرورة الإقلاع بفهم مخاطر الإدمان ومآلاته.
  • إتمام مراحل العلاج في بيئة أمانة مكونة من فريق علاجي متكامل بعيدا عن المشتتات ومثيرات التعاطي، تخلق جوا من الاستقرار والهدوء، بجانب وسائل النقاهة والترفيه والدعم الوافر.
  • منح المريض الأدوية اللازمة والأكثر دقة لحالته الفردية للحد من شدة اعراض انسحاب الترامادول حسب جدول زمني متوقع، بجانب رفع كفاءة الجسم والحفاظ على استقراره بالبرامج الغذائية.
  • احتواء المدمن عاطفيا وضمان استرخائه وراحته النفسية والذهنية.
  • تشجيع المدمن بعد تخطي الانسحاب لاستكمال العلاج النفسي الذي سيعيد له الهدوء العاطفي، وتراجع أعراض أي اضطراب خاصة القلق والاكتئاب.
  • توافر العلاج الفردي والجماعي لضبط السلوك الذاتي وتغيير الأفكار الإدمانية إلى أفكار صحية، من أجل تطوير الذات للابتعاد النهائي عن فكرة التعاطي.

إحاطة المدمن بكل تلك العناصر وبالصورة المهنية تتم داخل مراكز علاج الإدمان وتطبيق برامج علاجية تأخذ المدمن من خطوة إلى أخرى بعد تحقيق النجاح الكامل في الخطوة السابقة، وخطوات علاج الترامادول بدون ألم تنفذ على النحو التالي:

التهيئة والتحفيز

يعمل الأطباء في مركز علاج الإدمان على إجراء مقابلة مع المدمن من أجل زيادة تحفيزه وخلق دوافع قوية لترك الترامادول نهائيا، مع تفصيل أهمية كل خطوة من خطوات العلاج، وقد يتم إشراك الأسرة في عملية التهيئة، وما الذي سيمنح للمدمن خلال مدة العلاج.

إعداد التقرير الطبي للحالة

يبدأ المدمن بالتوجه مع طبيب التقييم إلى غرفة الفحص والتشخيص، لإجراء مقابلة يجمع فيها الطبيب معلومات عن التاريخ الطبي للمدمن، التاريخ العائلي مع الإدمان إن وجد، معرفة عادات التعاطي والجرعة اليومية والأعراض الجسدية والنفسية للإدمان خلال آخر 15 يوم.
ثم تبدأ التحاليل والفحوصات الباطنية من أجل تحديد نسبة السموم والجدول الزمني لانسحابها، معرفة كفاءة الكبد ومدى صحة المؤشرات الحيوية، ردة فعل الجسم عند الانسحاب وتحديد الأعراض المتوقعة، أكثر الأدوية المعتمدة المناسبة لك والجرعات اليومية.

تطبيق علاج التخلص من الترامادول في الجسم وإزالة السموم

hqdefault

تبدأ المرحلة التنفيذية للتخلص من الترامادول في تلك الخطوة، إذ يوضع للمدمن البروتوكول الدوائي الخاص بحالته، بالإضافة إلى البرنامج الغذائي لمد الجسم بكافة عناصر الصحة الضرورية التي يحتاجها خلال تلك المرحلة، وعلاج التخلص من الترامادول لإدارة سحب السموم قد يتضمن بعض الأدوية:

  • النالتريكسون: يعتبر علاجا فعالا في فترة متلازمة انسحاب الترامادول للتخفيف من حدة الأعراض الجسدية وخفض رغبة التعاطي، والتخلص من آثار المفعول الأفيوني على الدماغ.
  • مضاد لعلاج القئ وحالات الغثيان مثل ميتوكلوبريمايد.
  • مضاد الإسهال لحفظ اتزان سوائل الجسم مثل لوبيرميد.
  • تخفيف مستويات التعرق بأنواع علاجية مختلفة مثل كلونيدين.
  • مضادات الاكتئاب والقلق.

يتم فطام المريض بجرعات يومية من الأدوية إذ يحصل على الاسترخاء المطلوب ولا يعاني من ألم شديد خلال فترة انسحاب الترامادول، و تستمر خطوة استخدام علاج التخلص من الترامادول في الجسم من 5 إلى 8 أيام، وعند إتمامها ينخفض الانسحاب الشديد بينما تبقى بعض الآثار لمدة أسبوعين، ومع الغذاء الصحي والروتين البدني اليومي لا تؤثر تلك الأعراض على المدمن المتعافي ويكون وقعها خفيفا ولا يمثل عوائق.

تُستخدم أدوية علاج إدمان الترامادول في بعض المراكز المنتشرة في أنحاء العالم والتي لابد أن تكون تحت إشراف طبي متخصص، وإننا نحذر حيث أن هذه الأدوية ليست واحدة لجميع المرضي فتختلف حسب حالة المريض وصحته لأن لكل دواء أعراض جانبية خاصة به وتم ذكر هذه الأدوية كمعلومات فقط ولكننا ننبه بعدم استخدامها إلا بعد الفحص وتحت إشراف الطبيب، ولا تعد روشتة لعلاج الترامادول تخص مركز الهضبة.
لذا يحرص مركز دار الهضبة على إتباع بروتوكول دوائي خاص به بما يتوافق مع الأدوية المصرح بها من وزارة الصحة المصرية، ويكون ذلك تبعاً لحالة المريض وما يناسبها للتعافي من الإدمان بشكل نهائي.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



علاج الاضطراب النفسي

يرتبط إدمان الترامادول بإحداث اضطرابات نفسية أبرزها اضطراب المزاج، القلق، الهلع، الاكتئاب ونوبات الفزع، وإذا كان المدمن مصاب بإحداها يبدأ العلاج النفسي بالتزامن مع سحب السموم في أقسام التشخيص المزدوج.
معظم الحالات تصاب بدرجة من القلق واضطراب المزاج أثناء الانسحاب وقد يستمر ذلك بعد إزالة السموم، بجانب زيادة حدة الاكتئاب لذا تعالج حالة إدمان الترامادول في تلك المرحلة بجلسات العلاج النفسي الفردي مثل العلاج الجدلي، العلاج التحفيزي، العلاج المعرفي والسلوكي.
كما تتضمن تلك الخطوة العلاج الجماعي من أجل ضبط مزاجية المريض، والتحكم في أعراض القلق، وعلاج اكتئاب الترامادول.
يحقق المدمن في تلك المرحلة طفرة إيجابية على المستوى النفسي، ومع الانتعاشة الجسدية خلال الـ45 يوم الأولى بفضل النظام اليومي من الغذاء واللياقة البدنية والدعم وطرق الترفيه الروحي، تبدأ خطوة إعادة التأهيل بعدما يحظى بنوم أفضل وشهية منتظمة ونشاط بدني مناسب.

استرجاع الأهلية السلوكية وتحقيق التأقلم الصحي

في تلك الخطوة داخل برنامج علاج إدمان الترامادول، يبدأ الأطباء في استرجاع أهلية المدمن على المستوى السلوكي والفكري، إذ يتم التعامل مع مرض الأدمان و اضطراب تعاطي المخدرات السلوكي والفكري.
والحقيقة أن اضطراب تهاطي المخدرات سيغير من آلية عمل الدماغ، والقدرة على تنظيم الانفعال، والحكم والتمييز واتخاذ القرار، لذا يقوم المتخصصون بتعريف المدمن المتعافي على عوامل الخطر، ومنشأ السلوك الإدماني وكيفية بسط سيطرته على تصرفاته وسلوكه، ومغالبة رغبة التعاطي عند إثارتها عن طريق:

  • تطبيق طرق الاسترخاء وتعلم كيفية تنفيذها.
  • خلق وسائل تمنح المدمن المتعافي اللذة والرضا النفسي بالأنماط الحياتية الصحية.
  • مساعدة المدمن على فهم معتقداته الذاتية العميقة التي تجعله يلجأ للترامادول وتقويمها تدريجيا.
  • فهم المشاكل النفسية الأساسية التي جعلت المدمن أكثر تهيئة لقبول الإدمان ومعالجتها.
  • ترسيخ العادات السلوكية الصحية وكيفية الاستمتاع بها، وتغيير أنماط السلوك المحفز لتعاطي الترامادول.
  • تمكين المتعافي من طرق تنظيم مستواه العاطفي، والتعامل مع رغبة التعاطي ومسببات الانتكاسة بشكل صحيح.
  • تطوير القدرات الشخصية على التواصل الاجتماعي والتأقلم مع البيئة الخارجية فيما يعرف بالطب المجتمعي.
  • إدماج المدمن المتعافي مع مجموعة داعمة من المتعافين السابقين لنقل خبراتهم إليهم، وتعلم كيفية بناء العلاقات الإيجابية واسترداد الثقة بالنفس وبالآخرين.

يتمم المدمن برنامج التأهيل، ليصبج جاهزا للتعامل الصحي مع المجتمع مع تخصيص فترة رعاية لاحقة تمنحه الدعم اللازم وقت الأزمات وتشجعه على مواصلة السلوك الصحي، بجانب تحفيزه وتشجيعه من قبل مجموعات الدعم، مع تطبيق برنامج التعافي الخارجي الموضوع من قبل الطبيب المعالج، ليساعد المدمن المتعافي بعد علاج إدمان الترامادول في منع الانتكاسة.

ما نتوقع بعد تبطيل الترامادول؟.. 11 طريقة لمنع الانتكاس

يحقق المدمن خلال الـ15 يوما الأولى بعد تبطيل الترامادول انتعاش جسدي فريد، ويخرج من سيطرة الترامادول الجسدية، والاستقرار يسود الدورة الدموية ونظام القلب.

يحتوى العلاج النفسي كافة الأعراض النفسية كما يعلمك التأهيل السلوكي كيفية اتباع الحياة الصحية والعيش بدون تعاطي الترامادول، كما تصبح أكثر تحررا من أي اضطراب شخصي كان يدفعك للتعاطي مسبقا، إذا بعد التخلص من الترامادول تكن مستعدا بشكل كبير لإجراء التغيير الذي تريده، حيث تسترد قواك وقدراتك الطبيعية بشكل تدريجي، خاصة القدرات الجنسية، إذ من المتوقع أن يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن الترامادول خلال شهور بشكل طبيعي وتسترد حوافزك الطبيعية، و رويدا رويدا تسترجع أنماط تفكيرك وخصال شخصيتك.

يبقى أمام المدمن المتعافي العمل على نفسه دون انقطاع لتنفيذ الأساليب الصحية في البيئة الخارجية المليئة بمثيرات التعاطي، وهو في أشد الحاجة للدعم الأسري ومساعدته على بناء العلاقات من جديد، ومشاركته برنامجه الخاص بالتعافي، ومن المهم أن يعرف الشخص المتتم للعلاج أن التعافي قد يطول، وكلما كان جادا ملتزما في أنماط حياته أصبح التعافي قريبا، وهناك بعض النصائح لتجنب انتكاسة الترامادول بعد علاج إدمانه أهمها:

  • تجنب الضغط الذاتي وتعامل مع نفسك بشكل لطيف، يمكنك الاحتفال بما حققته من نجاح في الفترة السابقة.
  • لا تخف مشاعرك عند الشعور بالضعف، شاركها مع أسرتك، أو اطلب المساعدة من الطبيب الذي أشرف على فترة علاجك، لا تتردد في ذلك، فالجميع يعرف أن الإدمان مرض يسبب الانتكاسة مثله مثل أي مرض مزمن، ويحتاج إلى صبر ودعم متواصل والجميع بجانبك.
  • ركز أولا وأخيرا على صحتك الجسدية والنفسية والعقلية ولا تجعل أي شئ آخر يشتتك عند أهدافك.
  • واصل حضور مجموعات الدعم التي تجدد فيك الحافز وتقف بجانبك لتفادي الإجهاد وحمايتك من أي مشاعر سلبية ضاغطة.
  • اجعل من ضمن أهدافك زيادة شبكة الداعمين لك خاصة من الأسرة، مجموعة المتعافين، الأصدقاء، اختر منها العلاقة الإيجابية فقط.
  • لا تعرض نفسك لعوامل الخطر، وتفادى أي شخص أو أي مكان قد يثير رغبة التعاطي لديك أقله في الشهور الأولى بعد العلاج.
  • ركز تمام التركيز على فهم طريقة تفكيرك و اعمل على تغييرها، تخلص من الفكر السلبي وتحلي بالإيجابية تجاه نفسك والمجتمع.
  • أهدافك الصباحية يوميا يجب أن ترتكز على تجنب الإجهاد من خلال مواصلة تناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة.
  • أحرص أن تكون أهدافك بعد قضاء الفترة الصباحية، هي الاتزان العاطفي لذا يفضل أن يكون عملك مرضي ومحبب إلى نفسك يلائم قدراتك، كما يمكنك الاعتماد على الأنشطة والهوايات التي تحقق ذاتك من خلالها.
  • هدفك الليلي يفضل أن يتجه لممارسة الهوايات الهادئة كالقراءة او مشاهدة الأفلام ولا ضير من تمشية خفيفة أو قضاء وقت ممتع مع الأسرة.
  • لا تنس أن يكون لديك دائما أهدافا كبيرة تسعى لتحقيقها على المدى البعيد.

أين تجد أفضل مركز لعلاج إدمان الترامادول؟

يوجد الكثير من مراكز علاج إدمان بصفة عامة لعلاج إدمان الترامادول والتي يمكنك الاختيار من بينها، لكن يوصى بالمراكز الأكثر مهنية واحترافية، والتي تحوز على ثقة الجهات الرسمية بحصولها على الاعتمادات والتراخيص وخضوعها للمراقبة الطبية والتحقق من جودة الطرق العلاجية بأعلى مستوى، بجانب توافر كافة المواصفات العالمية لتحقيق راحة المريض وسلامته، ووجود طاقم طبي على أعلى المستويات، وامتلاك الموقع الفريد، والأهم نسب الشفاء المرتفعة، ويمكنك الوصول إلى كل ذلك من خلال الانتساب لمستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان إذ يمكنك التواصل مع مختصيها عبر رقم 0201154333341، أو زيارة مقرها لبدء العلاج والكائن في: مبنى 9603 أمام كارفور المعادي- على الطريق الدائري- المقطم- القاهرة.
وهناك يمكنك الاختيار ما بين العلاج عبر العيادات الخارجية أو العلاج السكني الداخلي، وقد يقتصر علاج إدمان الترامادول لديك على الجلسات السلوكية والدعم.

ملخص المقال

علاج إدمان الترامادول الضامن للتخلص منه وتبطيله نهائيا، يجب يتم اختياره بناء على حالتك ودرجة الاضطراب التي وصلت إليها، ولكن يظل العلاج المهني القائم على إزالة السموم بالعلاج والتغذية، العلاج النفسي والسلوكي هو الطريق المختصر أمام كل مدمن لتحقيق الشفاء على المدى الطويل.
فالإدمان كمثل الأمراض المزمنة ينطوي على انتكاسات قهرية ويحتاج إلى رعاية شاملة وفترات دعم طويلة. فلا تعرض نفسك للخطر باختيار طريقة لعلاج إدمان الترامادول لا تناسبك قبل التشخيص والاستماع لتوجيهات الطبيب.

للكاتبة: أ. إلهام عيسى.

شارك المقال

تهدف مستشفي دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان إلى تحسين الحياة وبث باقة أمل للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات أو اضطرابات الصحة العقلية من خلال محتوى قائم على الحقائق حول طبيعة الظروف الصحية السلوكية وخيارات العلاج والنتائج ذات الصلة.

يقوم فريقنا بنشر المواد التي يتم البحث عنها ويتم تحريرها ومراجعتها بواسطة متخصصين طبيين مرخصين، ولا يُقصد من المعلومات التي نقدمها أن تكون بديلاً عن الاستشارة الطبية المهنية أو التشخيص أو العلاج، لذا لا ينبغي استخدامها بدلاً من نصيحة الطبيب المختص أو غيره من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

أسئلة شائعة حول علاج إدمان الترامادول

يتركز دورك على خلق دوافع تعزز فكرة علاج الإدمان لدى مدمن الترامادول، من خلال مناقشته في أضرار الإدمان، وكيف أثر عليه، وإغرائه بالتغيير الحاصل بعد معالجة إدمانه، ومدى التأثيرات السلبية عليه وعلى من حوله إذا استمر في الإدمان. يجب أن تكون نقاشاتك مرتكزة على دعم شعوره العاطفي وتراعي الألم النفسي الذي يمر به، بجانب إبداء الاستعداد الدائم للوقوف بجانبه حالة اختيار العلاج.

بالتغذية الصحية المتوازنة، والانتظام في النوم وممارسة التمارين يمكن أن تتعامل مع الترامادول ومشكلة تعاطيه بجانب الأدوية المخففة للانسحاب من خلال روشتة طبيب مختص مع أهمية الحصول على دعم بجانبك، إذ من المخاطرة أن تدير علاج إدمان الترامادول بشكل فردي تماما، فوجود الدعم عامل أساسي لكيفية تبطيل الترامادول، بجانب أهمية المراجعة الطبية حتى لو كنت تنوي خوض طريقة التبطيل في المنزل، من أجل الإحاطة علما بمستوى الانسحاب الذي ستتعرض له إذ في بعض الحالات قد يصل لنوبات الصرع والانهيار النفسي.

يتوقع أن يستمر الانسحاب طويل المدى الخفيف لعدة شهور بعد علاج مدمن الترامادول، ويتمثل في الارتباك واضطراب النوم، والخمول، وتدار بسهولة ضمن خطة التعافي الموضحة في المقال.

في البرامج الخارجية تطبق نفس برامج علاج إدمان الترامادول الداخلية، الفارق أن في العلاج الداخلي يكون المدمن في بيئة أكثر صحة وسلامة بعيدا عن أي مسببات أو مثيرات للتعاطي، كما أن العلاج السكني يوفر درجات دعم أقوي تحفز المدمن وترفع من قدر المسؤولية والتصميم داخله، أما العلاج الخارجي يتيح المبيت في المنزل وبالتالي قد يتعرض المدمن خلال العلاج لبعض العوائق مع الخضوع للرعاية النهارية والتوجه للمنزل ليلا، ويتوقع أن تكون مدة العلاج الخارجي أطول قليلا من نظيره السكني.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة