شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تنظيف الجسم من المورفين: مدة بقاء المورفين وعلاقته بالتنظيف


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
يد طبيب بها انبوبه مورفين ويشرح طريقة تنظيف الجسم من المورفين
المقدمة

تنظيف الجسم من المورفين هو خطوة تحتاج إلى إلمام المتعاطي لبعض المعلومات الهامة التي تعينه على إزالة سموم المورفين من الجسم بشكل لا يُسبب له أي متاعب أو اضطرابات، خاصة إذا كان المُدمن يحتاج إلى تنظيف سريع نظراً لخضوعه لتحليل المورفين المُفاجئ.
من ذلك المنطلق يحتاج المدمن الراغب في إبطال مفعول المورفين الساري في الدم، إلى معرفة مدة خروج المورفين من الجسم، وماذا ينتظره من اضطرابات في تلك الفترة، فدخول المخدر إلى نظام الجسم والاعتياد عليه ليس بالأمر الهين، ناهيك عن تفاوت مُدة بقاء المورفين في الجسم من حالة إلا أخرى، الأمر الذي يستدعي معرفة كل الملابسات التي تحدث عند الإقدام لتنظيف الجسم من المورفين من أجل الاحتياط له، لتمر بنجاح وآمان دون خطورة.
فتابع معنا الأسطر القادمة لتحيط علماً بكل ما يخص تنظيف الجسم من المورفين وعلاقته بالتحليل والبقاء في نظام الجسم.

3 حالات تحتاج إلى تنظيف الجسم من المورفين بأسرع وقت

حالات تحتاج إلى تنظيف الجسم من المورفين بأسرع وقت

حالات تحتاج إلى تنظيف الجسم من المورفين بأسرع وقت

مع تعدد حالات الاحتياج لتنظيف الجسم من المورفين، يتجه المُدمن إلى أكثر من طريقة، بعضهم يصل إلى الطريقة الآمنة ويطبقها، والبعض الآخر قد يقع في أخطاء جسيمة تزيد حالته سوءاَ، وحالات الاحتياج لتنظيف الجسم من المورفين هي:

  • متعاطي يعاني من اعراض تعاطي المورفين، وعلى علم بأن سريان السموم في جسده سيؤدي إلى ما هو أسوأ من ذلك، حاول الإقلاع عن تعاطي المورفين، ولكن واجهته أعراض انسحابية وبسببها عاد للتعاطي، ويحاول البحث عن طريقة طبية آمنة لتنظيف الجسم من المورفين.
  • مدمن مورفين وصل إلى مرحلة شديدة من الإدمان، تحاول أسرته البحث عن علاج آمن ليعالج إدمانه بداءاً بتنظيف الجسم من المورفين كخطوة أولى، ثم استكمال استرداد طبيعة المدمن وخلاصه من الاضطراب السلوكي والنفسي الذي قد يُسبب الانتكاسة.
  • مدمن أو متعاطي مُقبل على تحليل المورفين يحاول العثور على طريقة سريعة لتنظيف الجسم من المورفين من أجل تفادي نتيجة التحليل الإيجابية.

مقارنة بين الثلاث حالات السابقة ومدى صحة اتجاهات تنظيف الجسم من المورفين لديها

  • حالة المُتعاطي الذي يُعاني اضطرابات، هي الحالة التي يتوقع لها التوجه إلى الطُرق الآمنة والصحيحة للعلاج، لأن المتعاطي مازال واعياً ومدركاً بما يعاني منه، وقادر على استيعاب أهمية تطبيق الطريقة الصحيحة لحمايته من المخاطر.
  • حالة المُدمن في الإدمان الشديدة قد تواجه بعض الصعوبات، لأن المدمن غالباً ما ينكر أمر إدمانه، ويرفض طلب المساعدة، بالتالي تلاقي الأسرة صعوبات جمة، ولكن يُمكن التعامل معه بطرق صحيحة، والاتجاه المُباشر للمساعدة المهنية بعدما أيقنت الأسرة خطورة مرض الإدمان على كافة المستويات.
  • حالة مدمن المورفين أو المتعاطي المُقبل على تحليل المورفين هي أصعب الحالات. لماذا؟، لأنه يريد طريقة سريعة لتنظيف المورفين من الجسم حتى لا يُكشف أمر تعاطيه، وبالتالي قد يقع في استخدام وسائل تحيله إلى مستويات الخطورة، وبالتالي تلك الفئة في أشد الحاجة لمعرفة حقيقة الأمر، وعلاقة المورفين بتحليل المخدرات، ومدة بقائه وآلية خروجه، حتى يعرف أن الطريقة الأسرع والأفضل لتنظيف الجسم من المورفين هي الطريقة التي سنعمل على ذكرها لحفظ سلامته وأيضاً للنجاح في تخطي تحليل المورفين بنتيجة سلبية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما يجب معرفته حول المورفين قبل الشروع في تنظيف الجسم منه

من أبرز الأسئلة الشائعة التي تنم عن عدم معرفة المُدمن أو المتعاطي بما يحدث داخل جسمه جراء استخدام المورفين هي “هل يظهر المورفين في تحليل المخدرات؟”، ولعل ذلك السؤال وعدم العلم بإجابته لهو أمر شديد الخطورة كون المتعاطي لا يعرف حقيقة المورفين من الأساس، لذا سنعمل على توضيح بعد المعلومات الواجب معرفتها أولاً ثم نخوض في مدة بقاء المورفين في الجسم وأجزائه المختلفة وعلاقة ذلك بالتحليل.

أولاً هل المورفين يظهر في تحليل المخدرات؟

بالطبع يظهر المورفين في تحليل المُخدرات، كونه مادة أفيونية مستخرجة من نبات الخشخاش، وله مُدة بقاء مثل باقي المواد الأفيونية في أجزاء الجسم .. البول، الدم، الشعر، اللعاب، إذ تظهر النتيجة إيجابية خلال تلك الفترة، وتظهر نتيجة تحليل المورفين في الخانة الخاصة بـ الأفيونات على كارت تحليل المخدرات في البول.

وإذا كُنت تستعمل المورفين لدواعي طبية تحت الإشراف الطبي، فلا خوف عليك من التعرض للتحليل، ولا داعي للتساؤل “هل المورفين جدول؟”، فالمورفين بالفعل مصنف في الجدول الثاني للمخدرات، ولكن في حالتك كل ما يجب القيام به هو إبراز الوصفة الطبية المُعتمدة من طبيب مختص، وحينها لن يُوقع عليك أي عقوبات أو مآخذ إذا كان التحليل وظيفي أو عسكري.
أما إذا كان تعاطيك غير مشروع بعيداً عن التوجيه الطبي، هنا المشكلة إذ يجب أن تطبق طُرق تنظيف الجسم من المورفين قبل الخضوع للتحليل.

وبسبب أن المورفين مادة أفيونية قد يخلط المتعاطي بينها وبين الهيروين، وبالتالي قد تختلط معلوماته حول مدة خروج المورفين من الجسم، وقد يعرض نفسه للتحليل قبل مدة الخروج المطلوبة.

ثانيا: هل المورفين هو الهيروين؟

لا المورفين ليس هو الهيروين بالرغم من مصدرهما واحد وهو نبتة الخشخاش، فالمورفين هو المادة الفعالة الأساسية في الأفيون الخام المُستخرج من نبتة الخشخاش، وهو أقوى أنواع الأفيون إذ يفوق مفعوله الأفيون الأصلى تقريباً 10مرات، لذلك يتميز بخواص إدمانية عالية.
أما الهيروين فهو مادة مُكررة من قاعدة المورفين الكيميائية، وقد اعتبره العلماء في بداية تخليقه مخدراً أكثر آماناً من المورفين للاستخدام في تخدير المرضى عند إجراء العمليات الجراحية، ولكن ذلك الأخير أظهر هو الآخر خواصاً إدمانية شديدة، وعلى أساس ذلك الفرق تختلف مدة بقاء المورفين في الجسم عن مدة بقاء الهيروين، حيث ذلك الأخير يستغرق فترة أقل، ليست بدرجات كبيرة ولكنها تختلف، ومن أهم الأمور التي يجب معرفتها عند الشروع في تنظيف المورفين من الجسم هو معرفة مدة الخروج، لذلك كان الإجابة عن ذلك السؤال أمراً هاماً قبل الحديث عن خروج المورفين من الجسم ونظامه.

مدة بقاء المورفين في الجسم وتأثيره على وقت التنظيف

تنظيف الجسم من المورفين يعتمد في المقام الأول على معرفة مدة خروجه من أجزاء الجسم المختلفة، مما يجعلك تعرف الفترة التي تحتاجها تقريباً لإبطال مفعول المورفين بإزالة سمومه كُلياً، وفيما يتعلق بأجزائه المختلفة.. مدة خروج المورفين من الجسم هي:

أولاً مدة بقاء المورفين في البول

مدة بقاء المورفين في البول هي 3 أيام، وتحسب تلك المُدة من تاريخ آخر جرعة أدخلها المُدمن إلى نظامه الداخلي.

ثانياً مدة بقاء المورفين في الدم

مدة بقاء المورفين في الدم هي 12 ساعة، وهي الفترة الأقل من بين فترات بقاء المورفين في نظام المدمن.

ثالثاُ مدة بقاء المورفين في اللعاب

مدة بقاء المورفين في اللعاب هي 4 أيام، ويكمن هنا الاختلاف بين مدة خروج المورفين ومدة خروج المخدرات من الجسم الأخرى، إذ أن معظم المخدرات مدة خروجها من اللعاب تكون أقل في العادة من البول، أما في حالة المورفين فالعكس هو الصحيح.

رابعاً مدة بقاء المورفين في الشعر

كباقي أنواع المخدرات وخاصة منها الأفيونية مدة بقاء المورفين في الشعر هي 90 يوماً، وهي الفترة الأطول التي يُمكن خلالها اكتشاف متعاطي المورفين.

انتبه من تفاوت مدة بقاء المورفين من متعاطي لآخر

على الرغم من دقة الدراسات التي حددت مدة استمرار المورفين من الجسم إلى أنها مُدة تُحسب بالحساب المتوسط بافتراض أن آلية عمل طرد سموم من المورفين من الجسم تسير بصورة طبيعية، لكن من اتجاه آخر لابد أن تعرف إن تحديد تلك المُدة لحالتك تتوقف على مدة العمر النصفي للمورفين في جسدك إذ يختلف من فرد لآخر، وذلك لأن كل جسم يعمل على استقلاب المورفين بصورة مختلفة، فإذا قولنا مثلاً إن العمر النصفي للمورفين هو 4 ساعات كمدة متوسطة، فهو بالحتمية يختلف من فرد لآخر حسب عدة عوامل تؤثر وبشدة في درجة استمرار المورفين في أجزاء الجسم، ومن أهم العوامل التي تؤثر في بقاء المورفين في الدم والبول واللعاب خصوصاً هي:

  • الجينات الوراثة الخاصة بكل مُدمن أو متعاطي.
  • الأمراض الجسدية التي يعاني منها المدمن ودرجة كفاء الكبد والكلى.
  • المدة التي استغرقها المدمن في تعاطي المورفين وتركيزها اليومي.
  • تعاطي مواد مخدرة أخرى مع المورفين.
  • تعاطي الكحول مع المورفين.
  • وزن المتعاطي وكمية الدهون.
  • مدى قدرة جسم متعاطي المورفين على إتمام عملية التمثيل الغذائي بصورة صحية.
  • قدرة الجسم على حرق الدهون.
  • عُمر مُدمن المورفين.

إذاً وبالنظر إلى تلك العوامل، فإن كل حالة إدمانية للمورفين لها سماتها، ومعها تتغير مُدة بقاء المورفين في الجسم، وإيضاً الوسائل المٌستخدمة لتنظيف المورفين في الجسم، لذا قبل الشروع في استخدام أي وسيلة أو الاعتماد على مُدة يجب أن يخضع المدمن إلى تشخيص طبي دقيق حتى يضمن خلو جسمه من سموم المورفين قبل الخضوع لأنواع تحليل المورفين، إذ كُل نوع له قدرة مختلفة للكشف عن المخدر.

دقة أنواع تحليل المورفين في الكشف عن المخدر خلال مدة البقاء

تحليل المورفين هو إجراء يتم من خلال عدة أنواع ويستطيع الكشف عن وجود المُخدر كما ذكرنا خلال الفترة المستغرقة لبقاء المورفين في الجسم حتى خروجه، فما قدرة تلك التحاليل على كشف المخدر وهل يُمكن التشويش على النتيجة.. وأنواع تحليل المورفين ومدى دقتها هي:

أولاً تحليل المورفين في البول

تحليل المورفين في البول هو أكثر أنواع التحاليل استخداماً على مستوى المؤسسات الحكومية والخاصة نظراً لسهولة وسرعة إجراءه بجانب انخفاض تكلفته، ويكشف تحليل المورفين في البول وجود المخدر خلال 72 ساعة من تاريخ آخر استخدام للمورفين.

أما عند دقة تحليل المورفين فالخطوة الأولى منه قد تكون غير دقيقة بشكل تام لأنها تعمل على الكشف عن رواسب المورفين بعد الاستقلاب، إذ يتم استخدام كارت تحليل المخدرات، لتظهر النتيجة إيجابية أو سلبية، وقد تظهر النتيجة أحياناً خاطئة، فمن الوارد أن تظهر النتيجة إيجابية بينما المدمن لا يستخدم المورفين من الأساس.
لذلك تم اتخاذ خطوة أخرى وهي إقامة تحليل مورفين في البول أشد دقة إذا ظهرت النتيجة إيجابية أو ثبت التلاعب في العينة من خلال عدم ظهور أي نتائج.

لذلك حالياً لا يُمكن خداع تحليل المورفين بسبب الإجراءات الصارمة وإعادة التحليل، وكفاءة الفنيين الذين يتمكنون من اكتشاف أي تلاعب بعدة تقنيات مختلفة ولا تأخد وقتاً أو مجهوداً.

تانياً تحليل المورفين في الدم

تحليل المورفين في الدم من أدق أنواع التحليل، حيث يُمكنه إظهار نسبة وجود المورفين في الجسم المئوية، ويتمكن من تحديد مدة التعاطي ويتمكن تحليل المورفين في الدم في الكشف عن المخدر خلال 12 ساعة، إلا أنه غير مُستخدم بكثرة من الجهات الرسمية والخاصة بسبب تكلفته الباهظة واحتياجه إلى أدوات معملية خاصة، بجانب أن مدة ظهور نتيجة تحليل المورفين في الدم هي من 24 ساعة تقريباً وهي فترة أطول من تحليل البول، ولكن قد يتم اللجوء إليه إذا أعطى تحليل المورفين في البول نتيجة إيجابية، أو في الحالات الجنائية، ولا يُمكن خداع تحليل المورفين في الدم، نظراً لأن العينة تسحب بواسطة الفني مباشرة، وأي وسيلة غذائية لا تؤثر في النتيجة.

ثالثاً تحليل المورفين في اللعاب

تحليل المورفين في اللعاب هو تحليل قليل الاستخدام من قبل المؤسسات والشركات، ولكن اتجه بعض المسؤولين لاستخدامه بكثرة في الأونة الأخيرة بسبب طول الفترة التي يستطيع فيها تحليل اللعاب الكشف عن المورفين وهي 4 أيام، كما أنه يعتبر دقيق، لأن التحليل يتم بحضور الفنيين والمسؤولين في لحظتها باستخدام أجهزة خاصة، وتصعب أي محاولة لغش ذلك النوع من التحاليل.

رابعاً تحليل المورفين في الشعر

تحليل المورفين في الشعر هو النوع الأكثر قدرة على اكتشاف متعاطي المورفين، نظراً لأنه يستطيع الكشف عن وجود المخدر خلال 90 يوماً بين آخر جرعة مُتعاطاة، ولا يمكن خداعه أو التحاليل عليه، ولكن يندر استخدامه بسبب حتمية إجرائه في مختبر، مما يؤدي إلى طول مدة ظهور النتيجة، ناهيك عن ارتفاع ثمنه.

من خلال ما سبق يُمكن التأكد أنه لا سبيل لخداع تحليل المورفين وأي محاولة سيتم كشفها، وبالتالي التعرض للمساءلة القانونية بعد إعادة التحليل، ورغم ذلك مازال البعض يروج لما يسمونه “أسرع طريقة لتنظيف المورفين من الجسم”، وبالإضافة إلى أن تلك الطرق لا تغير نتيجة التحاليل، وإن غيرتها يتم كشفها بسهولة، تنطوي على مخاطر إذ تعرض المدمن لمضاعفات صحية.

احذر الطُرق السريعة لتنظيف الجسم من المورفين

تعتمد الطُرق الشائعة التي تضر المُدمن أيما ضرر على العناوين البرّاقة، من أجل جذبه لاستخدامها، مستغلين اضطراره وحاجته إلى سرعة تنظيف الجسم من المورفين ومن أكثر الطرق الشائعة الغير الضارة لتنظيف الجسم من المورفين هي:

تنظيف الجسم من المورفين بالأعشاب

بالطبع سينجذب المدمن لاستخدام الأعشاب، فهي طريقة غير مُكلفة، سهلة التطبيق بصورة ذاتية مما يجعله يحافظ على السرية، والذي لا يعرفه المُدمن، أن مدة بقاء المورفين في الجسم لا تتأثر بأي طريقة، فهي مدة مُحددة كما شرحنا تفصيلياً من قبل، ناهيك على أن الأعشاب في حالة مدمن المورفين عند استخدامها دون تشخيص تظهر آثار جانبية ضارة واضطرابات شديدة بسبب عدم ملائمة العشبة لحالة المدمن بالإضافة إلى ضروري تحديد الجرعة، وكل ما تقوم به الأعشاب هو مساعدة الأعضاء الداخلية على اكتمال وظيفتها في طرد السموم وبنسبة ضئيلة، وبالتالي استخدام الأعشاب لا يؤثر على نتيجة تحليل المورفين.

تنظيف الجسم من المورفين بالأدوية

تلك الصيغة من الترويج قد تزيد ثقة المدمن، نظراً لأنها تعتمد على أدوية طبية، ولكن ما لا يعرفة المدمن، أنه كل حالة إدمانية لها ظروفها الخاصة، بالتالي تحديد نوع الدواء وجرعته الآمنة يجب أن يتم من خلال تشخيص، وإلا سيتعرض المدمن لمخاطر جسيمة، أقلها الوقوع في إدمان تلك الأدوية، لذا فالفشل والضرر هو النتيجة الحتمية لاتباع تلك الطريقة.

تنظيف الجسم من المورفين بالخل أو المواد الكيميائية

شرب الخل، أو استخدام مواد التنظيف، أو حبوب منع الحمل، أو شرب كميات كبيرة من عصائر مُعينة طُرق رائحة كأسرع طريقة لتنظيف الجسم من المورفين، ويستند مروجو تلك الطرق على أن تلك الأخيرة قادرة على خداع تحليل المورفين، وهذا الأمر غير صحيح بالمرة فهي لا تؤثر بالنتيجة، وإن أثرت وهذا احتمال ضعيف، يسهل اكتشاف التلاعب بسهولة وبالتالي يُعاد التحليل مع اتخاذ إجراءات أكثر صارمة مع الخاضع للتحليل.

وهناك وسائل أخرى مثل شرب الماء بكميات كبيرة، تناول أطعمة صحية، وكل تلك الطرق لا تستطيع تنظيف الجسم من المورفين، وتعرض المدمن للخطر، لأنها لا تؤثر في نتيجة التحليل طالما سيُجرى خلال مدة بقاء المورفين من الجسم ذلك من جهة، ومن جهة أخرى لا تستطيع التخفيف من أعراض انسحاب المورفين أثناء خروجه من الجسم، لذا سيقع المُدمن في الانتكاسة، وقد يتجه لتعاطي جرعة زائدة من المورفين دون وعي منه لاستعادة التوازن.

لذا وبلا أدنى شك أفضل واسرع طريقة لتنظيف الجسم من المورفين هي الخضوع لمرحلة سحب السموم داخل مركز علاجي متُخصص ليتم ذلك خلال أيام وبشكل آمن وفعال.

لماذا الطريقة المهنية هي أفضل طريقة لتنظيف الجسم من المورفين؟

الطريقة المهنية هي أسرع طريقة لتنظيف الجسم من المورفين لأنها:

  • تستخدم الوسائل الطبية الأكثر آماناً للمُدمن بناء على تشخيص دقيق.
  • تحمي المُدمن من أي مضاعفات أو خطورة خلال مدة خروج المورفين من الجسم.
  • تدير الأعراض الانسحابية للمورفين بشكل محترف مما يمنح المدمن مستويات عالية من الراحة والهدوء خلال تنظيف الجسم من المورفين.
  • توفر للمدمن بيئة آمنة الأمر الذي يمنع الانتكاسة بشكل كبير بعد علاج الإدمان.
  • تتم خلال أيام تحت إشراف الأطباء المتخصصين.
  • يتم عمل فحص في نهاية سحب سموم المورفين من الجسم للتأكد من خلو الجسم من المخدر تماماً.

وبتلك الطريقة لن تفشل عملية تنظيف الجسم من المورفين، وستكون في موعدها المُحدد المطابق لمدة خروج المورفين من الجسم، ولن يدخل المدمن في دوائر الضرر أو الانتكاسة المتكررة، لذا فهي الطريقة الأسرع والأفضل لك.

يمكنك الآن تنظيف الجسم من المورفين بآمان تام من خلال الخضوع لمرحلة سحب سموم المورفين من الجسم في مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، قبل إجراء تحليل المورفين بمدة تتراوح ما بين 4 أيام إلى 7 أيام بأمان وفعالية وسرية تامة، فقط تواصل معنا عبر رقم الواتس آب 01154333341 لمناقشة الأمر مع المتخصصين مباشرة وبدء التنظيف في أسرع وقت، قبل موعد تحليل المورفين.

الخلاصة

تنظيف الجسم من المورفين هي مدة مُحددة قائمة على قدرة الأعضاء الداخلية على طرد السموم بشكل طبيعي، ولا تؤثر أي محاولات لتسريع تلك المُدة، كما لا تتمكن أي محاولة فردية من خداع تحليل المورفين والتشويش على نتيجته، وأي اتجاه فردي لتنظيف الجسم من المورفين سيضر المدمن أيما ضرر ولن يحقق الغرض المطلوب منه تبعاً لثبات المٌدة وحساسية مرض الإدمان وضعف الحالة الجسدية للمتعاطي.
لذا فالاتجاه الصحيح لتنظيف الجسم من المورفين وحماية المدمن من اضطرابات السحب الجسدية والنفسية، هو الخضوع لمرحلة سحب سموم المورفين من الجسم تحت الإشراف الطبي لمتخصصي مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، لضمان مرور تلك المرحلة بأمان وسلام دون أي خطورة محتملة.
وننصح المدمن باستكمال باقي مراحل العلاج، بعد النجاح في تنظيف الجسم من المورفين لضمان منع الانتكاسة.

للكاتبة: أ. الهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول تنظيف الجسم من المورفين

لا يستطيع اللبن تنظيف الجسم من المورفين، إذ أن خروج ذلك الأخير من جسم المتعاطي له مدة محددة مشروطة بمدى قدرة الأعضاء الداخلية على استقلاب المخدر وطرده خارج نظام الجسم، وتلك العملية مربوطة بعد معايير كما سبق ووضحنا، وعلى أساس تلك المعايير تتحدد مدة تنظيف الجسم من المورفين لكل حالة إدمانية على حدة. لكن اللبن يستطيع مد الجسم بالعناصر الغذائية حتى يساعد الأعضاء على أداء وظيفة الاستقلاب والطرد، لتأخذ مسارها الطبيعي في مدتها المتوسطة المعروفة، ناهيك عن أن استخدام اللبن بمفرده لا يحمي المدمن من أعراض الانسحاب المزعجة التي سيعاني منها المدمن.

الأعراض المتوقعة أثناء تنظيف الجسم من المورفين هي: الصداع و الأرق. ألم في العضلات والمفاصل. نبضات قلبية سريعة وارتفاع الضغط الدموي. أعراض الحمى. هياج عصبي وقلق. وتختلف تلك الأعراض باختلاف الحالة الإدمانية، وتحتاج إلى إدارة طبية واعية للحماية من أي مضاعفات.

تكلفة تنظيف الجسم من المورفين في المراكز الطبية تتراوح ما بين 350 إلى 500 جنيه في اليوم الواحد، وقد تزيد حسب جودة الخدمة المقدمة للعملاء.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة