تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية

تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية

بدأت تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية عندما تم تشخيصي فى مركز الهضبة بمرض الفصام أو انفصام الشخصية كما يعرفه البعض، فأنا شاب أدرس فى الجامعة فى عامى الثانى..

لم ألحظ ما أُعانيه لأن مرضي النفسي يجعلني أرتاب بكل شئ، وبدأت رويداً رويداً أنعزل عن المجتمع وأتراجع بالدراسة حتى بدأت الأصوات بالظهور كنت أسمعهم يأمروني بفعل أشياء خطيرة وخاطئة..

وأحيانا يهينوني ويصفوني بالفاشل، كنت أتحدث إليهم مما أخاف أسرتى لأنه لم يتواجد أحد أمامي لأحدثه لكننى كنت أراهم أحياناً، وأصف لمن حولى كيف يبدون لكن الجميع كان يخبرنى أنه لا يوجد أحد ممن أصف..

عندئذ قررت أسرتى أخذي لمركز الهضبة لمعرفة ما بى، وبدأت بروتوكول علاج مرض الفصام الشامل ويتضمن تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية كما سأحكى لكم.

تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية في مركز الهضبة:

أخبرني الطبيب أن أفضل علاج للهلاوس السمعية والبصرية هي الأدوية المضادة للذهان، لكن أيضاً يتم استخدام العلاج النفسي لتحسين تأثير الدواء في تجربتي مع الهلاوس كالآتى:

تجربتي مع ادوية الهلوسة:

الأدوية المضادة للذهان1 قادرة على إحداث تحسن شديد فى علاج الهلاوس السمعية والبصرية لدى مرضى الفصام، وأخبرني الطبيب أن فقط 8% يستمر لديهم الهلاوس حتى مع استمرارهم على الدواء لمدة سنة..

وأكمل الطبيب أن الدواء الأول الذي سيوصفه لي إذا لم يجعلني أتحسن، فسيوصف لي دواء آخر بعد أسبوعين من انتظامى على الدواء الأول..

فى تجربتي مع ادوية الهلوسة وصف الطبيب دواء أولانزابين لى لكن الهلاوس لم تختفى أو حتى تحسنت، فوصف لى دواء آخر خلال تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية..

وكان هذا الدواء هو كلوزابين، وأخبرنى أنه الدواء الذي يُستعمل إذا كانت الهلاوس مقاومة للأدوية السابقة التي أخذتها كما أخبرنى أننى يجب أن انتظم على الدواء لمدة سنة على الأقل ثم سيقرر الطبيب بعد ذلك هل أتوقف أم أنني سأستمر..

وأخبرنى لمنع انتكاستى يجب أن أتناول نفس الجرعة التى بدأت بها لتأكيد فعاليتها، وبالفعل فى تجربتي مع ادوية الهلوسة تحسنت بشكل ملحوظ بعد ما بدأت أتناول دواء كلوزابين، واستمريت عليه..

تجربتي مع الهلاوس والعلاج النفسي:

بدأت فى جلسات العلاج السلوكي المعرفي وهي أحد أنواع العلاج النفسي التي أظهرت فعاليتها معى فى تجربتي مع الهلاوس، فحين تساورني الشكوك أن هلاوسي حقيقة..

يتم تشجيعي لتقليل الوقت الذي أقضيه لاستماعى لتلك الهلاوس من خلال عودتى للقيام بالأنشطة المعتادة اليومية التي كنت هجرتها حتى لا أختلى بنفسي كثيراً، كما أن هناك أنواع من العلاج النفسي المعرفي متخصصة على حسب نوع الأصوات التي يسمعها المريض في الهلاوس السمعية كالآتى:

  • الأصوات التي تُهدد المريض وتأمره من الممكن أن تُمثل خطراً على حياته ومن حوله، وبالرغم من أن الكثير من المرضي لا يقومون بتنفيذ الأوامر العنيفة التى تأمرهم بها تلك الأصوات إلا أن البعض يخضع لها، وتغيير مُعتقدات المريض عن قوة تلك الأصوات التى تأمره أثبتت فعاليتها حيث أن المرضى توقفوا عن تنفيذ ما تخبرهم به هلاوسهم السمعية.
  • أما من يسمع الأصوات المُهينة التى تُخبره أنه فاشل ولا يهتم أحد به وأن العالم سيكون أفضل من دونه، فيتم استخدام ما يُعرف بتدريب الذاكرة التنافسي حيث يتذكر المريض من ذكرياته التى حقق فيها نجاحاً لا يتفق مع ما تخبره الأصوات أو الهلاوس السمعية أنه فاشل.
  • وهناك الأصوات الناقدة التى يسمعها المريض تتحدث عنه وتنتقد كل ما يقوم به من قول أو فعل، ويتم تشجيع المريض على أن يتفاعل نحو نفسه بالشغف والتعاطف وألا يستجيب لتلك الهلاوس السمعية الناقدة.

وهناك نوع آخر من العلاج النفسي الذي وصفه لي الطبيب فى تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية، لأن الأصوات كانت  لا تزال تظهر بين الحين والآخر وهو العلاج النفسي بالتقبل والالتزام عن طريق تقبل تلك الأصوات كظاهرة عقلية، وزيادة التزام المريض بأهداف حياته الحقيقية والأنشطة.

تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية والعلاج بالصدمة الكهربية:

احتجت فى تجربتي مع الهلاوس لعلاجها لبعض جلسات الصدمة الكهربية التي أظهرت فعاليتها فى علاج مرضى كثيرين لكنه ساهم بشكل أساسي في علاج مرض الفصام الذي أُعانى منه أكثر من تخفيف ظاهرة الهلاوس السمعية والبصرية.

تقنيات مختلفة لتخفيف الهلاوس السمعية والبصرية ومواجهتها:

أخبرنى الطبيب أن أفعل الآتى2 في تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية حتى لا تعود هلاوسي مرة أخرى أو إذا شعرت أنها ستظهر:

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الدندنة أو غناء أى مقطع عدة مرات إذا سمعت الهلاوس.
  • الاستماع إلى الموسيقى.
  • تجاهل الأصوات التي تحدثنى فى مخيلتى.
  • القراءة.
  • التحدث إلى الآخرين

يجب أن أعترف بعد تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية فى مركز الهضبة أنني استعدت جزء كبير من حياتي كان قد تدمر، لكنى الآن أفضل بكثير.

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

الملخص:

تجربتي مع علاج الهلاوس السمعية والبصرية في مركز الهضبة لم تكن هينة لكن وجود الأطباء المختصين لمساعدتى بكل السُبل سواء تجربتى مع ادوية الهلوسة أو العلاج النفسي، وأخيراً العلاج بالصدمة الكهربية وغيرها من التقنيات التي نصحني بها الطبيب لمواجهة هلاوسي التى تعود..

لكن أهم ما أنصح به فى تجربتي مع الهلاوس هو مواجهة النفس أننا نحتاج إلى المساعدة من الأطباء المُختصة للشفاء من تلك الهلاوس.

 

المصادر:


1. The Treatment of Hallucinations in Schizophrenia Disorders

2. Other Treatments for Hallucinations

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

الأسئلة الشائعة

ما أسباب الهلاوس السمعية والبصرية؟

من أسباب الهلاوس السمعية والبصرية الشائعة الآتى:
مرض الفُصام النفسي: حوالى 70% ممن يصابون بذلك المرض تحدث لهم هلاوس بصرية بينما من %60 إلى 90% تحدث لهم هلاوس سمعية ونسبة قليلة قد تحدث لهم هلاوس فى الشم أو التذوق.
مرض الشلل الرعاش(باركينسون) حوالى 50% من مرضي الشلل الرعاش يرون أشياء ليست حقيقة.
الصداع النصفى: حوالي ثلث مرضى الصداع النفسي يرون أضواء مختلفة الألوان قبل حدوث الصداع النصفي.
أورام المخ: على حسب مكان الورم من الممكن أن يُسبب مختلف أنواع الهلوسة مثل الهلوسة البصرية أو هلوسة فى التذوق أو الشم.
مرض الصرع: على حسب مكان الكهرباء الزائدة بالمخ والتى سبب نوبة الصرع من الممكن الإصابة بمختلف أنواع الهلوسة.
إدمان الكحول أو المخدرات أو بسبب أعراض انسحابهما من الجسم.
الأرق الشديد والحرمان من النوم.
حدوث جلطة بالمخ.
اضطراب ما بعد الصدمة.
أمراض العصب السمعى.
مرض ضغط العين.
استخدام الأدوية المُهلوسة.

ما أنواع الهلاوس؟

أخبرني الطبيب أن هناك خمسة أنواع من الهلاوس كالآتى:
الهلاوس السمعية: وهى سماع أصوات لا يسمعها أحد غير المريض وهى أكثر أنواع الهلاوس شيوعاً.
الهلاوس البصرية: وهى رؤية أشخاص أو أشكال أو أشياء أو ألوان ليست موجودة، وهى ثانى أكثر الهلاوس شيوعاً بعد الهلاوس السمعية.
الهلاوس الحسية: وهى الشعور بأشياء تزحف كحشرات غير موجودة أو أنك هناك من لمسك.
الهلاوس الشمية: وهى أن تشم شيئاً ليس له مصدر ملموس.
الهلاوس التذوقية: الشعور بطعم شئ ما فى فمك ليس له مصدر وهي أندر أنواع الهلاوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *