شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيف كانت تجربتي مع الحشيش من بداية الادمان إلى التعافي


شحص تظهر يديه احداهما تمسك ورقة بفرة وعليها الحشيش والأخرى تمسك بعض منه في تجربتي مع الحشيش

بدأت أبحث عن معلومات عن الحشيشبعد حدوث المشكلة الكبرى وهي تجربتي مع الحشيش وإدمانه ووجدت معلومات كثيره عنه، حيث يُعد الحشيش من أكثر المواد شيوعًا، إذ يتكون من أكثر من( ١٢٠) نوع منها نوعين مشهورين في الاستخدام وهما الكانابيديول (CBD) ، رباعي هيدرو كنابينول (THC).وله العديد من الأسماء مثل الحشيش، الماريجوانا، القنب ومنها ما يسميها وعاء.

ولمعرفة أي من الأنواع يستخدم طبيًا ومدى صلاحيته قانونيًا تابع قراءة المقال.

كيف بدأت تجربتي مع الحشيش

 بدأت تجربتي مع الحشيش فى اوائل العشرينات من عمري عند وفاة والدتي وذلك بسبب تأثيره الترفيهي حيث شعرت  بالانتشاء عند تجربته لأول مرة ونسيان الحزن ولكن مع إدمانه شعرت أني أقوى شخص وأدركت فيما بعد أنه جنون العظمة لأنى ظننت أنى أفضل شخص في العالم حيث استطيع القيام بإنجازات لا يستطيع غيرى القيام بها، كما أنني كنت أجد صعوبة في النوم وكنت أتناول المنومات قبل تجربتي مع الحشيش ولكن بعد تجربتي مع استخدام الحشيش أصبحت أنام كثيرًا غير مدرك ان هذا من علامات الادمان على الحشيشلذلك استبدلت المنومات بالحشيش على أساس أنه عقار طبي يمكننى استخدامه لعلاج الأرق واضطرابات النوم، ومن هنا بدأ الغرض الطبي لتجربتي مع الحشيش.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



فما هو الغرض الطبي من تجربتي مع الحشيش؟

لقد أوصاني أحد الأشخاص قبل الاهتمام بموضوع تجربتي مع الحشيش الطبى باستشارة الطبيب أو الصيدلي حول تفاعل الحشيش مع الأدوية الأخرى والمكملات الغذائية، وفوائده وآثاره الجانبية على الصحة، وبدأت أفكر إذا كانت تجربتي مع الحشيش الطبي مصرح بها قانونيًا أم لا؟  ولكن أعرف جيدًا أنّ الحشيش وصمة عار للفرد كما أنّه مُحرم دوليًا ولكن قرأت فى إحدى المواقع أن هناك عدة أماكن مثل الولايات المتحدة الأمريكية مصرحه باستخدام الحشيش لغرض طبي بالإضافة للغرض الترفيهي، وذلك علي حسب نوع الحشيش المستخدم حيث CBD يستخدم طبيًا لأنه لا يُسبب النشوة وغير مُسكِر وذو تأثير نفسي بينما THC مُحرم استخدامه لأنه مُسكِر كما إنه يُسبب الشعور بالانتشاء وجنون العظمة مع مرور الوقت، وأدركت أن الحشيش له العديد من الفوائد الطبية مازالت قيد الدراسة أثناء تصفحى عبر الإنترنت ومن الممكن أن يكون فعالًا في الحالات الآتية:

  • في حالة اضطراب النوم.
  • في حالة الألم المزمن بسبب تأثيره على الجهاز العصبي المركزي.
  • في حالة الشعور بالدوخة.
  • في الصداع النصفي.
  • في حالة وجود مشكلة بالنوم.
  • في حالة التشنجات العضلية المرتبطة بحالات معينة مثل التصلب المتعدد.

وقرأت أيضا أنه يستخدم للمساعدة في علاج بعض الأمراض ومنها:

  • الإيدز، إذ إن هذا المرض يُسبب فقدان للشهية والحشيش يعد فاتح للشهية.
  • التهابات المفاصل.
  • السرطان.
  • المياه الزرقاء.
  • الصداع النصفي.
  • فقدان الشهية.

وبعد معرفتي بهذه المعلومات أدركت أنه يمكننى استخدامه فى حالتى لأنى شًخصت بمرض التصلب المتعدد كما أنني كنت أتناول بعض الأدوية الكيماوية لعلاج التصلب وبدأت أشعر ببعض الأعراض الجانبية لعلاج التصلب الذي استخدمه مثل الغثيان و نصحنى الطبيب ببعض الأدوية لعلاج الغثيان ولكن لم يأتي الدواء بأي نتيجة ففكرت بتجربة الحشيش عندما ذهبت إلى كاليفورنيا وبالفعل بدأ يقل الشعور بالغثيان، وكنت أُعاني من اضطراب النوم وبعد تجربتى مع الحشيش لم أعد أُعاني من الأرق واضطراب النوم كما فى السابق، واكتشفت فجأة أنه ساعدنى فى التخفيف من حدة الاكتئاب لأنى كنت أُعانى من الاكتئاب لفترة طويلة ولكن بعد استخدام الحشيش الطبى وجدت نفسى مرحًا عن السابق وأصبحت مبتسمًا دائما وامتنعت عن استخدام أدوية مضادات الاكتئاب وأصبحت اتقدم في عملي وأقوم به بشكل سلس وسهل، وبالرغم من ذلك لم يكن علاجًا شاملًا كما كان يزعم الآخرون .

 سوف نعرض إليك تجارب من بطل ترك الحشيش بعد إدمانه، تابع المقال.

 قرأت فى إحدى المرات عن أن تجارب مدمني الحشيش كانت بدايتها الغرض الطبي مثلي تمامًا، وبدأت أقلق إذا كنت أدمنت الحشيش حقًا أم لا، ففكرت أن أجرب الإقلاع عن الحشيش، وإليك تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش.

يمكنك التواصل معنا من خلال 01154333341 أو مراسلتنا على 01154333341

تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش بسبب مخاطره

بعد اطلاعى حول تجارب مدمني الحشيش واحتمالية الإدمان على الحشيش النفسي والجسدي له واطلاعى حول الأبحاث العلمية التي تثبت أن ٣٠% من مستخدمي الحشيش سوف يعانون من اضطراب تعاطي الحشيش، وتزداد النسبة عند الأشخاص الأقل من ١٨ سنة من ٤ إلي٧ مرات مقارنة بالبالغين ومن هنا بدأ القلق حول إدمانى الحشيش واتسائل هل تجربتي مع تبطيل الحشيش سوف تكون صعبه أم لا، وكيف اترك الحشيش؟

ففكرت أن أترك الحشيش وبدأت بالفعل فى الإقلاع عنه ولكن تجربتي مع  الإقلاع عن الحشيشكانت صعبة للغاية بسبب ظهور بعض أعراض الانسحاب ومنها:

  • بدأت أشعر بالغثيان من جديد.
  • أصبح لدى فقدان الشهية.
  • بدأت بالشعور بالقلق.
  • عانيت من اضطراب النوم مرة اخرى.
  • أصبحت أكثر عصبية وكنت فى حالة من الهيجان.
  • بدأ يحدث لى تغيرات مزاجية.
  • لم أعد أجد الراحة الجسدية التى كنت أشعر بها سابقًا.
  • أصبحت أعرق كثيرًا و ظهور القشعريرة.
  • حدوث مشاكل بالمعدة.
  • زيادة شعوري بالاكتئاب عن السابق.

متى تنتهي أعراض انسحاب الحشيش؟

 أصبح القلق يتفاقم لدى بعد ظهور أعراض الانسحاب ولجأت فورًا إلى أحد الأطباء المختصين وسألته متى تنتهي اعراض انسحاب الحشيش لدى؟ فأخبرني أنه قد لا تكون أعراض انسحاب الحشيش خطيرة مثل الكوكايين والهيروين، وتتوقف هذه الأعراض خلال ٧٢ ساعة بعد آخر استخدام للحشيش وذلك فى وجود شخص يدعمك على ترك الحشيش، حينها بدأت اطمئن، وفى نفس الوقت رأيت أحد المدمنين يتحدث عن تجربته أيضًا ويقول بالإضافة إلى أعراض الانسحاب التى ظهرت لدى وجدت بعض المخاطر والآثار الجانبية التي تعرضت لها خلال تجربتي مع ترك الحشيش ومنها:

  • زيادة معدل ضربات قلبى وانخفاض ضغط الدم احيانا.
  • الشعور بالدوخة قد تصل إلى الإغماء.
  • انخفاض الذاكرة.
  • قلة الانتباه.
  • انخفاض مهارات حل المشكلات لدى.
  • قلة الادراك الحسي.
  • زيادة وقت رد الفعل.
  • انخفاض مستوى السكر بالدم.
  •  أصبح لدى جفاف بالعين والحلق.
  •  بدأت تظهر لدى بعض الهلاوس بالإضافة إلى جنون العظمة.
  • زيادة الاكتئاب.
  •  حدوث بعض التفاعلات الضارة مع الأدوية الأخرى والأعشاب.

 ولكن أخبرنى أن هذه الآثار الجانبية تعتمد على جرعة الحشيش وعدم خبرة المستخدم له.

حبوب تساعد على ترك الحشيش

طلبت  من الطبيب عند ظهور أعراض الانسحاب إذا كان هناك حبوب تُساعد على ترك الحشيش وقلة ظهور الأعراض لدى ولكن للأسف قال لى لا توجد أدوية معينة تُساعد على ترك الحشيش ولكن هذا يعتمد على ارادتى وقوتى.

كيف أترك الحشيش؟ 

وبعد لجوئي إلى الطبيب المختص سألته كيف اترك الحشيش نهائيا؟ فأخبرني إذا كنت استخدم الحشيش باستمرار فيجب سحب الجرعة على الفور وكذالك إذا كانت استخدمه من وقت لآخر فيجب علي التوقف تمامًا، وذلك مع وجود بعض خطوات المساعدة الذاتية حتى تكون أعراض الانسحاب أقل، وبدأت بالفعل فى القيام بتلك الخطوات والتى تشمل الآتى:

  •  بدأت بشرب كميات وفيرة من المياه للحفاظ على رطوبة الجسم وتجنبت المنبهات.
  • اتبعت نظام غذائي صحي وتجنبت الوجبات السريعة.  
  • قمت بممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة يوميًا وذلك ساعدنى فى تحسين مزاجى وتخلصت من السموم عن طريق العرق.
  • قررت التواجد مع الأصدقاء والعائلة عند حدوث أعراض الانسحاب.

وبعد ذلك نبهنى في حالة عدم القدرة على تحمل أعراض الانسحاب يجب طلب المساعدة من:

  • مركز إزالة السموم مثل مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان حيث يوفر برامج قصيره لمساعدة المريض على اجتياز المرحلة الأولى بعد سحب المخدر.
  • مراكز إعادة التأهيل الداخلية حيث تتوافر بها المرافق الطبية لمساعدة المريض لمده٢٥ يومًا.
  • برامج خارجية مكثفة تقوم بتنظيم جلسات فردية أو اجتماعية كل أسبوع. 

بعد مساعدة المريض في التخلص من أعراض الانسحاب وترك الحشيش نهائيًا هناك عدة تحاليل تؤكد تعافي المرء من الحشيش أم مازال هناك نسبة متواجده بدمه ويحتاج إلى المزيد من الرعاية الطبية ولمعرفة ذلك تابع باقي المقال.

تجربتي مع تحليل الحشيش وكم مدة التعافي من الحشيش؟

اخبرنى الطبيب بعد ذلك ان مدة بقاء الحشيش في الجسد والتعافي منه تختلف على حسب مدة استخدام الحشيش و جرعته إذ يتواجد في السوائل من ١ إلي ٣٠ يوما بعد آخر استخدام له ويستمر لعدة أشهر في الشعر، وفي إدمان الحشيش لفترة طويلة قد تصل فترة تواجده بالجسم لمدة ٩٠ يومًا، ويمكن الكشف عنها عن طريق عدة تحاليل طبية جعلنى أقوم بها، ومنها:

  • تحليل البول، حيث يصل تواجده به ٣٠ يومًا على حسب عدد مرات الاستخدام أسبوعيا.
  • تحليل الدم، ويصل تواجده به ٢٥ يوم من اخر استخدام على حسب عدد المرات ايضا.
  • وهكذا تحليل اللعاب.
  • تحليل الشعر يصل تواجده به عدة أشهر.

بعد مساعدة الشخص على ترك الحشيش يجب ألا ننسى التنويه عن الإسعافات الأوليه لشرب الحشيش بجرعة زائدة، تابع القراءة

الإسعافات الأولية لشرب الحشيش

عند تناول جرعة زائدة من الحشيش يجب إتباع النصائح التالية لتقليل آثار الجرعة الزائدة ومنها:

الاسترخاء

عند الشعور بالقلق يجب عليك الاسترخاء والاطمئنان أن كل شئ سيكون علي ما يرام وسوف تنتهي الأعراض.

تناول الطعام

في حالة الشعور بالغثيان وارتعاش الجسم يجب عليك تناول وجبة خفيفة خاصة في حالة جفاف الحلق وهذا يُساعد على التحسن.

شرب المياه

هذا يُساعد على رطوبة الجسم وعدم التعرض للجفاف خاصة في حالة القيء وجفاف الحلق، وفي حاله القلق والذعر عليك شرب المياه ببطء وتدريجيًا.

الراحة والنوم

يجب عليك الانتظار حتى تختفي الأعراض من الجسم وذلك عن طريق النوم والراحة

تجنب المحفزات

عليك الابتعاد عن الأماكن المزدحمة بالأشخاص والأصوات الصاخبة لأن هذا سوف يزيد من القلق والجلوس في مكان هادئ ومريح.

تناول فلفل أسود وشمه

مدى دقته غير معروفة ولكن بعض الأبحاث أوضحت أن الفلفل الأسود يُقلل من حالات القلق لاحتوائه على الكاريوفيلين.

طلب مساعدة صديق

التحدث مع شخص لديه خبره في تعاطي المخدرات والتعامل مع آثارها.

طلب مساعدة الطوارئ

يحب الذهاب إلى المستشفى فورًا في حالة الهلوسة ووجود علامات ذهان.

كما يمكنك التواصل مع مسستشفى دار الهضبة التي تعد أفضل مصحة نفسية لعلاج ادمانالحشيش والتعامل مع كافة الحالات مهما كانت صعوبتها من خلال بروتوكول علاجي متخصص ومتقدم ومن خلال مجموعة من أفضل أطباء علاج الادمان في الشرق الاوسط.

الخلاصة

وهكذا نكون وصلنا لنهاية المقال بعد الحديث حول تجربتي مع الحشيش حيث تعرفنا على استخدام الحشيش في مجال الطب وتجربة بعض الاشخاص معه وإدمانه وطرق التخلص منه نهائيًا ،وذلك بمساعدة مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان.

الكاتبة/ د. دعاء حمادة

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *