شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أعراض تعاطي الحشيش: أشهر 6 من أعراض تعاطي الحشيش لأول مرة


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يتعاطي الحشيش ويعاني من اعراض تعاطي الحشيش
المقدمة

أعراض تعاطي الحشيش هي استجابة فسيولوجية ناتجة عن دخول المادة الفعالة لنبات القنب (THC) الجسم ووصولها عبر الدم إلى المخ، لتحدث التغيرات التي يسعى إليها مُتعاطي الحشيش والتي منها الاسترخاء والنشوة و… إلخ، ولكن تلك التغيرات سريعاً ما تتحول إلى أعراض مؤلمة على المُستوى الجسدي والنفسي وتؤثر بشكل سلبي على سلوكيات مُتعاطي الحشيش مع الآخرين في المُجتمع.

وأعراض تعاطي الحشيش لا بد من التعامل معها بشكل مهني ويحذر إهمالها حتى لا يتعرض مُتعاطي الحشيش إلى المضاعفات التي تضع حياته في خطر..

فمن خلال هذا المقال سوف نتطرق بشكل تفصيلي للتحدث عن أعراض تعاطي الحشيش التي تطرأ على المحشش أول مرة وبعد تكرار التعاطي وصولاً إلى نهايته، فتابعونا.

أشهر 6 أعراض تعاطي الحشيش لأول مرة 

سريعاً ما تظهر أعراض تعاطي الحشيش على شارب الحشيش لأول مرة ، وهذا يرجع إلى سُرعة وصول المادة الفعالة (THC) الموجودة في نبات القنب(الحشيش) وترتبط بالمُستقبلات الكيميائية المتواجدة في المخ، تحدث المُحاكاة في التأثير لكُل من هرمونات السعادة وزيادة النشوة وهم هرمون النورابينفرين والدوبامين، كُل هذا يحدث خلال فترة تتراوح ما بين نصف دقيقة إلى عدة دقائق إذا كان مُتعاطي الحشيش يستخدم طريقة التدخين، لذا عند تعاطي الحشيش لأول مرة غالباً ما تظهر على المُتعاطي علامات تعاطي الحشيش البدائية التالية:

  • الاسترخاء، والشعور بالراحة الجسدية. 
  • الشعور بالسعادة والراحة النفسية. 
  • زيادة الرغبة الجنسية. 
  • الهلاوس المُصاحبه للتخيلات العاطفية تجاه الجنس الآخر. 
  • الترنح وفقدان القدرة على الاتزان الحركي. 
  • فقدان الوعي للتصرفات الصادرة من الشخص، مما ينتج عن ذلك الوقوع في جرائم الاعتداء على الآخرين. 

فرُبما تتسائل هل الأعراض السابقة يشعر بها مُتعاطي الحشيش لأول مرة حتى بعد زوال تأثير سيجارة الحشيش الأولي؟ 

لا، حيث أن الأعراض الابتهاجية لتعاطي الحشيش لأول مرة والمرغوب فيها من المحشش لا يستمر الشعور بها على طول الخط، ولكن تبدأ أضرار سيجارة الحشيش الأولى في الظهور ويشعر مُتعاطي الحشيش لأول مرة بالتالي:

  • تأنيب الضمير وسيطرة علية المشاعر السلبية. 
  • الشعور بالمزاج السيء المُفاجئ. 
  • الشعور بالاكتئاب والقلق. 
  • الخوف والذعر من اكتشاف أمر تعاطي الحشيش لأول مرة، والعواقب التي تُلاحقة. 
  • الشعور بالنعاس والخمول. 
  • خلل في ضغط الدم قد يُعاني البعض من ارتفاع في ضغط الدم، والبعض الآخر يتأثر بانخفاض ملحوظ في الضغط. 
  • اضطراب في عملية التنفس. 

وبعد زوال مفعول الحشيش ويفيق مُتعاطي الحشيش، هناك من يشعر بالندم ولا يتعاطى الحشيش مرة أخرى، وهناك من تُسيطر عليه الرغبة في الوصول للشعور الابتهاج مرة أخرى ويتمادى في تعاطي الحشيش مرارًا وتكرارًا، حتى يصل لحد الاعتماد عليه وإدمان تعاطي الحشيش، ومنا هنا يبدأ يتميز مُدمن الحشيش عن مُتعاطي الحشيش لأول مرة بظهور الأعراض التالية:

أشهر 7 أعراض تعاطي الحشيش الجسدية

تشمل اعراض تعاطي الحشيش الجسدية على متعاطي الحشيش كما يلي:-

  •  الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الشديدة، مثل التهاب الرئة وضيق شديد في التنفس، الكحة المستمرة، السعال. 
  • زيادة مُعدل ضربات القلب. 
  • ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم. 
  • فقدان في الوزن بشكل ملحوظ. 
  • ضعف وهذيان في القوة الجسدية. 
  • الصداع والدوخة. 
  • ظهور هالات سوداء حول العينين. 

أهم 4 أعراض تعاطي الحشيش النفسية 

تشمل الأعراض النفسية لمتعاطي الحشيش ما يلي:-

  • زيادة الشعور والرغبة في تعاطي الحشيش بشكل مُستمر. 
  • اضطراب في أوقات النوم بسبب القلق والتوتر على مُتعاطي الحشيش. 
  • نوبات الاكتئاب. 
  • فقدان القدرة على التركيز. 

أبرز 7 أعراض تعاطي الحشيش السلوكية 

تظهر صفات مدمن الحشيش بشكل ملحوظ من خلال تعامله مع الآخرين وهي:

  • العدوانية. 
  • اللمُبالاة. 
  • التعصب والعنف مع من حوله من أبرز صفات مُدمن الحشيش. 
  • السرقة والكذب واختلاق الحجج والاعتذار. 
  • إلقاء اللوم على الآخرين في التصرفات الصادرة منه. 
  • الإهمال في المهام المطلوبة منه في العمل أو الدراسة. 
  • قضاء مُعظم الوقت في تعاطي الحشيش وجعل أولى أولوياته هو كيفية توفير الأموال للحصول على الحشيش. 

أعراض تعاطي الحشيش الاجتماعية 

تشمل أعراض تعاطي الحشيش الاجتماعية على ما يلي:-

  • دائما ما يكون هو السبب في المشاكل التي تحدث بين أفراد الأسرة. 
  • غالباً ما تكون العمليات الإجرامية التي يتعرض لها أفراد المجتمع من الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش والمواد المخدرة. 

ولعلك تتسائل الآن ما هي الدوافع أو أسباب تعاطي الشخص للحشيش، أكمل وتابع القراءة… 

ما هي أسباب تعاطي الحشيش؟ 

 أسباب تعاطي الحشيش إما أن تكون أسباب وراثية أو مرضية أو أسباب مُكتسبة من البيئة وهم كالتالي:

أسباب تعاطي الحشيش الوراثية 

الأسباب الوراثية تكمن في وجود جين وراثي ينتقل عبر الأجيال مسؤول عن زيادة دافعية الشخص إلى تعاطي المُخدرات، لذا إذا كان هناك أحد الآباء مُدمنين على الحشيش أو أحد المواد المُخدرة والكحوليات من الممكن أن تنشأ الأجيال والأبناء على تعاطي الحشيش والمخدرات. 

أسباب تعاطي الحشيش المرضية 

الإصابة بالاضطرابات النفسية والعقلية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر، الفصام … إلخ)، قد تكون أحد الأسباب الرئيسية لاتجاه المريض لتعاطي الحشيش والمواد المخدرة، هروبًا من الآلام النفسية التي تراوده طوال الوقت. 

ماذا تبدو نهاية مدمن الحشيش؟

بالطبع نهاية مدمن الحشيش هي نهاية مأساوية في جميع الأحوال، وذلك في حالة استمراره تعاطي الحشيش فقد يتعرض لعدة أعراض وأمراض وخيمة منها:

  • ضعف في ذاكرته بشكل كبير. 
  • المعاناة من الأعراض الإنسحابية المؤلمة نتيجة تأخر وقت تعاطي الحشيش. 
  • يتعرض إلى الإصابة بمرض الجنون. 
  • وأخيراً ما قد يتعرض إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية المُفاجئة والتي قد تنهي بحياته على الفور. 

ولكن إذا تم نقله فور ظهور أعراض تعاطي الحشيش ومُضاعفاتها إلى أحد المُستشفيات المُتخصصة، المُرخصة والمؤهلة مهنياً في علاج الإدمان مثل مُستشفى دار الهضبة للنقاهه، لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي، وذلك ليتم تشخيص حالتة وتلقى البروتوكول العلاجي الخاص به، سوف تتحول نهايته المأسوية إلى نهاية مُبشرة بالسلامة والعودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى ويتعافى تمامًا من تعاطي الحشيش. 

 كيف يتم علاج تعاطي الحشيش في مستشفي دار الهضبة؟ 

بشكل مُختصر علاج إدمان الحشيش في مركز دار الهضبة يتم من خلال تطبيق أحدث وأفضل البروتوكولات العلاجية المُصرح بها طبياً والخاضعة للرقابة بشكل مُستمر حفاظا على سلامة المُدمن وصولاً به إلى بر الأمان. 

حيث يخضع لمرحلة التشخيص والتشخيص المُزدوج لتحديد حالتة و البروتوكول العلاجي المناسب له، ثم البدء في سحب سموم الحشيش ويتبعها العلاج السلوكي والتأهيل النفسي ثم متابعة ما بعد التعافي وصولًا بالمُدمن إلى بر الأمان بعيداً عن التفكير في تعاطي الحشيش مرة أخرى. 

كيف اصحي متعاطي الحشيش؟

الحشيش يزول أثر تخديره بعد فترة ولكن توجد بعض الطرق المساعدة في تخفيف مفعوله وهي:

  • خذ حماماً بارداً لتشعر بالانتعاش.
  • اشرب الكثير من المياه للمحافظة على رطوبة الجسم.
  • تناول وجبة فطور تحتوي على عناصر غذائية عالية.
  • تناول كوباً من القهوة حيث يمكن للكافيين أن يُساعدك على الاستيقاظ.
  • يمكنك تناول مسكنات للألم مثل البانادول.

بهذه الطرق يمكن أن تصحي مدمن الحشيش ولكن هذه الطرق غير مضمونة لجميع الناس وخاصة إذا كان المتعاطي قد دخن جرعة زائدة من الحشيش فيجب إسعافه فوراً لمستشفى متخصص.

يمكن التواصل معنا على 01154333341

وإذا كنت تسأل كيف اصحي من تأثير الحشيش نهائياً، أي تتوقف عن التعاطي فيمكنك فعل ذلك بقرار واعٍ منك واستشارة طبية في مستشفى دار الهضبة للبدء في العلاج حيث يمكنك أن تجد السند والعون في عملية التشافي كما يوجد بعض الطرق المساعدة في ذلك.

الخلاصة 

أعراض تعاطي الحشيش لأول مرة قد تُعطي شعور مُغري لشارب الحشيش وهذا هو السبب في تعاطي الحشيش مرة أخرى إلى أن يصل  لدرجة الإدمان، ولكن وصول مُتعاطي الحشيش إلى تلك المرحلة لا يدل على أن الشعور الابتهاجي لازال يُسيطر عليه بعد تعاطي الحشيش، ولكن يتعاطى الحشيش حتى لا يُعاني من الأعراض الانسحابية للحشيش. 

فإذا كنت تريد التغلب على تلك أعراض تعاطي الحشيش الإنسحابية دون ألم أو مُعاناة ما عليك إلا التواصل مع مركز دار الهضبة على رقم الواتس اب الخاص للرقم التالي 01154333341 ، وسوف نأخذ بيدك إلى طريق التعافي من إدمان الحشيش بشكل تام. 

للكاتبة/ د. سحر يوسف.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض تعاطي الحشيش

لا يمكن تحديد إمكانية علاج أو إدارة أعراض تعاطي الحشيش في المنزل إلا بعد تشخيص حالة مُتعاطي الحشيش ومعرفة درجة الإدمان، فإذا كان في بداية التعاطي فمن الممكن أن تدار تلك الأعراض تحت إشراف الطبيب، ولكن قد يحتاج المُدمن إلى العلاج السلوكي والتأهيل النفسي لضمان عدم حدوث الانتكاسات، لذا المركز العلاجي للإدمان هو المكان الأفضل والأكثر أمانًا للمُدمن.

لا تختلف أعراض تعاطي الحشيش على النساء عن الرجال، ولكن هناك تأثير أكبر على المرأة خاصة إذا كانت حامل أو مُرضعة، فتكون الأعراض أكثر شدة  وضرر على المرأة والجنين والرضيع. 

أهم ما يؤثر على شدة أعراض تعاطي الحشيش على مُتعاطي الحشيش هو: تركيز جرعة الحشيش ومدة التعاطي.  الحالة الصحية للمُدمن فإذا كان من أصحاب الأمراض المُزمنة مثل الضغط والسكر كانت الأعراض أكثر شدة وخطورة على المُدمن.  عُمر مُتعاطي الحشيش، كبار السن أكثر من يعاني شدة أعراض التعاطي وكذلك تطول مدة التعافي من أعراض تعاطي الحشيش. 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة