تجربتي مع ألبرازولام

سنتناول فى هذا المقال تجربتي مع ألبرازولام لشخص خاض تجربة صعبة مع ألبرازولام 1 اليجمع بين كونه أكثر البنزوديازبين استخداما ، وكذلك أكثر أدوية علاج الاضطرابات النفسية شيوعًا في الولايات المتحدة، وهو ما يمثل أكثر من 48 مليون روشتة طبية تم صرفها في عام 2013. ولهذا معه وكيف انتهى به الحال تابع معنا.

تجربتي مع ألبرازولام اقراص

 شاب عشريني مراهق من القاهرة يقول كانت تجربتي مع اقراص ألبرازولام صعبة جداً، فقد بدأت قصتى بوفاة والدي فى حادث مُروع وفجأة وجدت نفسى بلا أهل ولا سند فى الدنيا، ولم أكد أفيق من الصدمة حتى وجدت صاحب الشقة يطالبني باخلاء شقتنا أو دفع الايجار وحينها كنت مجرد طالب فى الجامعة ولا أملك أى مال. 

طرقت الأبواب فلم يساعدنى أحد وحاولت البحث عن عمل فلم أجد لأننى لا أملك شهادة تُؤهلنى للعمل، حينها اسودت الدنيا في وجهي ورحت أجوب الطرقات حتى جمعنى القدر ببعض رفاق السوء الذين قدموا لى ألبرازولام كحل سحرى وحينها شكرتهم كثيراً بعد تجربته لأول مرة بسبب تأثيره المهدئ.

 أسباب تناول ألبرازولام 

لابد أنك الآن تتسائل ما هى أسباب تناول ألبرازولام2  وعن سبب شكري لهم  وما الذى دفعنى إلى تناوله، سأحكى لكم  تجربتي مع ألبرازولام، كنت أمر بحالة من القلق الشديد (اضطراب القلق) فلم أكن أعرف لا أين سأعيش ولا من أين أتى بالمال وكدت أُجن من كثرة التفكير، الخوف الشديد أو ما يسمى باضطراب الهلع فكنت خائف على مستقبلى المهدد بالضياع وتعليمى الذي لم انهه بعد، الانزعاج والتوتر وقلة الراحة و الإرهاق وصعوبة النوم. ولا أُبالغ حين أقول أننى كنت أُعانى من ذلك كله،  لذلك ما إن قدمه لى هؤلاء حتى تعلقت به وكأنه المنقذ حيث وجدت فيه راحة من التفكير وهدوء واسترخاء كنت فى حاجة شديدة إليهم وأعراض أخرى لاستخدامه سأحكى لكم عنها فى الفقرة القادمة.

اعراض ألبرازولام بعد تعاطيه

والآن يجب أن أحكى لكم اعراض ألبرازولام3  بعد تناول ألبرازولام بدقائق يسرى مفعوله المهدئ فى جسمك مما يُشعرك بالراحة والاسترخاء ويساعدك على النوم، لهذا شكرتهم بعد تجربته فقد جفاني النوم لأيام عديدة  وكان عقلى يكاد أن ينفجر من كثرة التفكير فى الحال الذى أصبحت عليه وربما هذا الذي جعلني أستمر فى استخدامه وتحولت تجربتي مع ألبرازولام  للتعاطى والإدمان4 فقد بدأت اعراض ألبرازولام الإدمانية تظهر على فوجدت نفسى أتجاهل مسئولياتي فبدلاً من البحث عن عمل ومسكن واكمال تعليمي الجامعي أصبح شغلي الشاغل هو الحصول على ألبرازولام  ووجهت كُل طاقتى نحو سلوك البحث عن المخدرات وكذلك أهملت الأنشطة التى كنت أستمتع بها، واستمريت فى استخدام ألبرازولام على الرغم من الصعوبات الشخصية، وكنت لا أستطيع التوقف عن استخدام  ألبرازولام على الرغم من الرغبة في ذلك، بل وجدت نفسى مهووس لأحصل عليه، وبدأت أفقد السيطرة على الكمية التى أتناولها وكدت أُمسَك وأنا أحمله ذات مرة ولكن حمداً لله لم أتعرض لهذه المشاكل القانونية.

ألبرازولام طريقة استخدام مليئة بالمجازفة

ألبرازولام طريقة استخدامه تتوقف على جرعة وشكل الدواء الذى تختار تناوله فمن خلال تجربتي مع ألبرازولام وقد جربت كل الاشكال فبدأت  بألبرازولام كسائل فموي5 بتركيز 0.5 مجم / 5 مل ثم 1 مجم / 10 مل وعندما شعرت بحاجة إلى ما هو أقوى اتجهت إلى الأقراص.

فبدأت بألبرازولام أقراص متحللة عن طريق الفم بتركيز 0.25 مجم أو 0.5 مجم أو 1 مجم أو 2 مجم ثم اتجهت إلى الأقراص الممتدة المفعول متوفرة بتركيز 0.5 مجم ، 1 مجم ، 2 مجم ، 3 مجم. لم أكن أركز أى تركيز 6 يقع فى يدى أو أستطيع الحصول عليه أتناوله، ولكنني في كل مرة كنت أشعر بالعديد من الأعراض الجانبية لألبرازولام والتي سوف أذكرها في الفقرة التالية.

ألبرازولام الاثار الجانبية 

من خلال تجربتي مع ألبرازولام عانيت كثيراً فألبرازولام الآثار الجانبية له كثيرة ومتعددة منها جسدى ومنها نفسى فقد كنت أشعر بالنعاس أغلب الوقت، الكآبة، الصداع، إمساك، جفاف فى الفم نتيجة لقلة إفراز اللعاب، ضعف في التنسيق، نقصان الشهية مما أدى إلى فقدان الكثير من الوزن، مشاكل في الذاكرة فأنسى أسماء أصدقائي أو أذهب لمكان ما وأنسى ماذا أردت منه، تهيج وسرعة فى الغضب وأنا لم أكن كذلك فأنا بطبعى شخص هادئ، فى بعض الأحيان كنت أشعر بالدوار والإغماء وأحيانا بالقئ والغثيان.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد أصبحت لا أستطيع الإستغناء عنه7 ولكن لا أعرف كيف أتي بالمال إلى أن عرفنى أحد أصدقائى على أحد المهربين الذي لبى حاجتى من الدواء وبعد فترة طالبني بالمال ولم يكن لدي ما أعطيه له، وبدأ يهددني إما المال أو أعمل لحسابه، هل ترون ما حل بى بعد أن كنت طالب جامعى متفوق دراسياً وأعيش مع أبى وأمى حياة هادئة وجميلة ذهب كل ذلك وكدت أُصبح مهرباً لولا أن مَنَّ الله عليا وقابلت أحد أصدقاء أبى الذى عاد من السفر حديثاً ورويت له قصتى و تجربتي مع ألبرازولام بالكامل وسأحكى لكم كيف ساعدنى فى تلقى العلاج فى الفقرة الآتية.

تجربتي فى علاج ألبرازولام

كما أخبرتكم قصصت على صديقى والدى قصتى كاملة ولا أنسى جميله ما حييت فقد بحث عن أفضل مستشفى لعلاج الادمان وأدخلني إلى مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي وهناك مر علاجي بأربع مراحل:

مرحلة التشخيص واختيار برنامج العلاج المناسب

حيث قابلنى أحد الأطباء المتخصصين مقابلة رائعة جلس بقربي وشجعني على الحديث عن قصتي مع الإدمان، أسرتى، ظروفى الاجتماعية، تاريخى المرضى وأي أدوية أتناولها ليقوم باختيار برنامج العلاج المناسب لحالتي وقد نصحني بالبقاء فى المستشفى طيلة فترة العلاج  فوافقت فقد كنت أرغب فى الابتعاد عن بيئتي الادمانية ورفاق السوء.

مرحلة التخلص من السموم

لم تكن هذه المرحلة باليسيرة فقد كانت أعراض الانسحاب شديدة إلا أن وجودى فى مستشفى دار الهضبة ساعدنى كثيراً، فقد كنت مُحاط بالرعاية الطبية اللازمة وتناولت الأدوية التى خففت حدة الأعراض إلى أن مرت هذه المرحلة بسلام.

مرحلة العلاج السلوكى والتأهيل النفسى

فقد وفرت مستشفى دار الهضبة  العديد من البرامج السلوكية والنفسية الحديثة التى تساعد على الشفاء التام، والتي ساعدت في  ترميم ما انكسر بداخلي ودفعني إلى الإدمان وأيضا إصلاح الأذى النفسي الذي سببه لي الإدمان. حتى يمكِّنني من عدم العودة مرة أخرى إلى هذا الطريق.

مرحلة المتابعة وعدم الانتكاس

مرت عدة أشهر وأنا أذهب إلى المستشفى فى جلسات محددة كل فترة لإجراء التحاليل اللازمة للتأكد من عدم عودتى للإدمان مرة أخرى وتجنب الانتكاس وأيضا اشتركت فى أحدى المجموعات التابعة لبرنامج العلاج الجماعى فى المستشفى مما ساعدنى على تكوين صداقات جديدة ممن مروا بنفس تجربتي لكي استفيد من خبراتهم واتحدث عن الصعوبات التي تواجهنى ونشجع بعضنا بعضاً على الاستمرار. 

وهكذا تم علاجى بفضل الله وقررت العودة إلى الجامعة صباحاً والعمل فى شركة صديق أبى بعد الظهر للحصول على المال، وهذه كانت تجربتي مع ألبرازولام.

المصادر:


1. مصدر 1

2. مصدر 2

3. مصدر 3

4. مصدر 4

5. مصدر 5

6. مصدر 6

7. مصدر 7

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة

تجربتي مع تريتيكو

من أصعب اللحظات التي مرت بي في حياتي ولا أستطيع أبداً نسيانها مهما بلغ بي العمر هي تجربتي مع تريتيكو، من السهل على الإنسان أن

تجربتي مع اولانزابين

تجربتي مع اولانزابين  بدأت عند تفكيري في حل مشكلة كبيرة بالنسبة لي ألا وهي فقدان الشهية، لم أكن أعلم أن حلي لهكذا مشكلة سوف يقودني